صفحة الكاتب : محمد حسب العكيلي

لا بدر بعد غياب الرميض
محمد حسب العكيلي

اثناء الحرب العالمية الاولى وبينما بدء الاحتلال البريطاني يأخذ المساحات العراقية في الجنوب ظهر احد ابطال العراق كقائد مغبون حقه التأريخي في يومنا هذا وكشيخ عشيرة ندر امثاله في زمن كثرت فيه الالقاب والشيوخ المفبركة, بدر الرميض,  هكذا يحلو للعرب تسميته بدون لقب يسبق اسمه فأسمه يكفي ان يكون لقباً مشرفا يتوسمه من يطمح بأوسمة الشجاعة والكرم ومحبة الوطن والايمان.

ما دفعني للكتابة عن هذا الرجل هما امران الاول: كثرة العشائر العراقية وشيوخها وضعف المواقف الوطنية في زمن نحن بأمس الحاجة اليها. اما الثاني فهو الاحقية التأريخية لأبطال غدرهم التأريخ ونقتلهم نحن عندما نتناساهم بقصد او بدونه,  فلولاهم لما كان لنا وطن ولا ثقافة عربية ولأصبحنا اصحاب تأريخ طوله بضع الاشبار في مقياس الزمن. فنحن مُطالَبون لهؤلاء الابطال برسم تأريخهم في جدران ذاكرة الجيل الجديد كي نتأمل من الجيل الجديد ذكرنا.

بدر بن عجيل بن سلمان بن ثنيان بن شدود بن رميض والذي يُلقب به (1845-1942), هو شيخ  عشيرة قليلة العدد في جنوب العراق في مطلع القرن العشرين تسمى (عشيرة الرميض) تقطن ناحية الاصلاح (قضاء الاصلاح حديثا)  التابعة لمحافظة ذي قار. يُنسب له مشيخة قبيلة البوصالح وقبيلة بني مالك ولا يزال هناك خلاف على مشيخة الاخيرة. له اربعة وعشرين نجلاً.

بزغ نجم بدر الرميض واضحاً في كبد سماء تأريخ شبه الجزيرة العربية عندما قاوم الاحتلال البريطاني للعراق عام 1914 وما بعد هذه الفترة. يظهر دوره العسكري واضحاً في معركة الشعيبة عام 1915 والتي حقق هو ورجاله خلالها انتصارات معروفة, لكنه فقد اثنين من اولاده في هذه المعركة هما عبد الكريم وحمود. تؤكد المصادر التأريخية انه اسقط مروحية انكليزية بمساعدة نجله حمد عام 1919 ولا يزال احد احفاده يحتفظ بأجزاء من بقاياها.

خلال فترة الحكم الملكي للعراق وبالتحديد  في فترة ما بعد الثلاثينيات قام الملك غازي بالابراق الى شيوخ عشائر العراق للإلقاء بهم ولبى الشيوخ  الدعوة بأستثناء بدر الرميض الذي كان يخشى الذهاب لبغداد ولقاء الملك لأنه على اطلاع تام بما يحدث في البلاط الملكي من تسلط انكليزي وتحكم بقرار مملكة العراق بالضبط كما يحدث الان عندما تتحكم الكثير من الدول بمصير جمهورية العراق فلا فرق بين امس واليوم سوى اختلاف ارقام التأريخ وقلة الشهام. ويُذكر ان الملك غازي طلب لقاء بدر الرميض عندما زار محافظة ذي قار لكن امتنع الرميض من استقباله لان الملك كان مصطحباً معه ووزيرا ومستشارا انكليزيين.

اليوم ونحن نعيش في زمن العدد الهائل من اسماء العشائر المستحدثة والشيوخ المستجدة نواجه عدة احتلالات ومؤامرات واحوالاً اسوء مما واجهه اباءنا في القرن الماض بعشرات المرات, فأن كانت بريطانيا العدو الوحيد للعراق في ذلك الوقت اليوم لنا عشرات الاعداء ومئات من شيوخ عشائرنا وللاسف يعملون لصالح هؤلاء الاعداء لمجرد الحصول على مصروف يومي.

يذكر الصحفي الايرلندي نويل سليفن  في مقال له ما مفاده :  

كانت بريطانيا تنوي لعزل جنوب العراق وترغب بتدشين مملكة في الجنوب فارسل الحاكم االسياسي المحلي البريطاني هارولد ديكسون لحكومته اسماء بعض شيوخ العشائر والذين كانوا فرحين بذلك بأستثناء احدهم والذي كان اميا لا يجيد القراءة والكتابة يدعى بدر الرميض لكنه رفض التربع على عرش المملكة مادامه يعمل لصالح الاستعمار حسب ظنه, في حين وافق نظرائه كشيوخ عشائر العبودة وبني اسد والمنتفق.

فلو وافق بدر على ذلك لأركبوه على حصان من ذهب ولأصبح هو وابناءه كعائلة ال صباح في دولة الكويت التي دعمتها المملكة البريطاية, لكنه ابى صعود عرش الذلة وركب عرش الشرف التأريخي فأحسن الاختيار ابا حسن.

وما يؤكد ذلك هو ادلاء ديكسون بكتابه الكويت وجاراتها فيقول : ( خسر بدر الرميض كرسي سلطة الجنوب لتعنته, فكان بأستطاعته ان يكون حليفاً لنا كما صار غيره وتمتع بالسلطة والنفوذ واسعد شعبه).

 ويقول ايضاً في كتابه عرب الصحراء : ( كان بدراً خصماً شريفاً, ومقاتلاً شجاعاً فلم يغدر يوماً بمدنيوننا او حلفائنا وانما كان صاحب تكتيت عسكري نوعي وهذا ما ادهشني به شخصيا خاصة بعدما عرفت انه لم يدرس العلوم العسكرية ولا يجيد القراءة والكتابة). ويصف شكله قائلاً : ( طويل القامة, عريض المنكبين, رياضي الهيئة, قوي البنية).

علاوة على ذلك يذكر المؤرخ الكويتي غانم يوسف الشاهين ان بدراً كان كالسيف اذ بتر اطماع الانكليز في منطقة لم يتخيل الانكليز انهم سيواجهون محارباً يخرج منها حيث عُرفت قرية الرميض بالبساطة ويعيش اهلها على الزراعة وتربية المواشي وصيد الاسماك.

وكان والدي كثير الذكر بمناقب هذا الرجل, حيث عرف نجله محسن وحفيده فارس عن قرب وسكن قريتهم في اواخر السبعينات, ويذكر ما معناه ان بدر الرميض لم يكن اقطاعياص قط كبقية كنظرائه من الشيوخ ولم تبرد دلال قهوته يواً (دلالة على كرمه), وكان عادلا في الحكم ولذلك كانت تأتيه العشائر المتنازعة للاخذ بقرار حكمه والتي تسمى بالفراضة. فكانت فراضته عدلاً, وكرمه جوداً,واخلاقه واخلاقه نبلاً, وشجاعته درساً اذا تحدثنا عن البواسل.

من الغريب ان نجد عربياً يرفض هذا الاغراء رغم ان بدراً كان ذو حالة مادية بسيطة. وبهذا تظهر شمس النضال العربي في النصف الاول من القرن العشرين  في مغرب الوطن العربي متمثلة بشيخ المجاهدين عمر المختار  والذي رفض اغراء الطليان واسمى بعزة شعبه ونفسه. اما في المشرق فيعلو قمر بدر الرميض المكتمل بزواياه الاخلاقية.الا ان الاخوان في ليبيا انصفوا مجاهدهم رحمه الله خير انصاف حيث وُضع اسم عمر المختار في المناهج الدراسية واطلق على بعض الشوارع اسمه وهناك تمثالاً في بنغازي يخلده. اما في العراق فالامر مختلف حيث غدرنا نحن العراقيون بأبطالنا الذين لولاهم لما كان لنا تأريخ نعرفه ولا ارض نسكنها ولا هذه المساحة الصغيرة من بحبوحة الحرية.

نحن مديونون بالوفاء لابطالنا وخاصة البدر الذي عُرِف فضلا عن شجاعته وبسالته بكرمه الذي يشهد له القاصي والداني بذلك وبشاعريته التي نظم العديد الكافي من البوذيات الجميلة التي تنمي روح التسامي في الاخلاق الرفيعة والجود في لطافة القول وحدة المواقف ضد من اراد الشر. يقول مخاطباً ابنه حسن حاثاً اياه على الكرم:

 حسـن يبني تلكَه الضيف حي بيه

عسى زاد الغديد اسموم حي بيـه

ياهـو الجمع ماله وعاش حي بيه

بخيت الحفظ عرضه من الرديه

افلا يستحق بدرنا ان نكرمهُ بنصب تمثالا تذكارياً له او نطلق اسمه على احد شوارعنا او مدارسنا بدلاً من اطلاق التسميات الاجنبية  الهجينة على الكثير من معالمنا؟!

نيوزيلاند

  

محمد حسب العكيلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/19



كتابة تعليق لموضوع : لا بدر بعد غياب الرميض
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ولاء ساجت الزبيدي
صفحة الكاتب :
  ولاء ساجت الزبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إغلاق باب الأجتهاد  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 الهراط : فصائل المقاومة وابطال الحشد الشعبي سطروا اروع الملاحم البطولية في تحرير جزيرة الخالدية

 اتحاد ادباء وكتاب ميسان يحتفي بالكاتب والروائي المغترب حسن ناصر حسين  : محمد السوداني

 أعلنت أمانة بغداد عن افتتاح سريع الشعلة رسمياً غداً الجمعة   : امانة بغداد

 بالصور: الشباك الجديد لضريح أبي الفضل العباس جاهز للإفتتاح

 بالفيديو: مؤتمرٌ صحفيّ للسيّد أحمد الصافي والفريق الطبّي حول تفاصيل العمليّة الجراحيّة للمرجع الأعلى  : موقع الكفيل

 الصين تلوّح لكندا بـ«عواقب خطرة» لاعتقالها ابنة مؤسّس «هواوي»

 هم القدوة  : علي البحراني

 الانتخابات العراقية 2018, فلسفة نجاح غير منظور بالعين المجردة !  : د . محمد ابو النواعير

 ملحمة الطف .. ذكرى إخترقت حجب التأريخ تستنهض الأمة وتصارع الطغاة  : فؤاد المازني

 حدوت هزة ارضية جنوب شرق الكوت  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 قصة الانبار من الاستقبال الى النزوح.  : باقر العراقي

 اخر النساء الحوامل  : د . رافد علاء الخزاعي

 العمل: شمول (199) مشروعا بالضمان الاجتماعي وتدقيق سلامة الموقف الضريبي لـ (299) مشروعا  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الإعلام الموجه ضد التحالف الوطني  : سهل الحمداني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net