صفحة الكاتب : قاسم محمد الياسري

استشهاد الحسين ع دروس لتقويم السلوك في كل الاديان 
قاسم محمد الياسري

في اقامتي للدراسه في اوكرانيا وبالتحديد مدينة اوديسا ومن خلال ترددي وزياراتي المتكرره الى مكتبة اوديسا القوميه للبحوث في شارع باستيرا والتي اسست عام 1829م وهي المكتبة الثانيه الاكبر حجما ايام الامبراطوريه الروسيه وهي تحتوي خمسة ملايين كتابا ومخطوطه ووثيقه المهم وانا ابحث عن كتب تفيدني في اطروحتي لنيل الدكتوراه علم النفس الاجتماعي صادفتني كتب عربيه عديده مترجمه للغه الروسيه والانكليزيه ومنها للامام علي والامام الحسين عليهما السلام ومن هذه الكتب كتاب إسمه (الحسين في الفكر المسيحي ) فتصفحته تبين ان مؤلفه عربي من اخواننا في الديانه المسيحيه وهوالسوري (الدكتور أنطوان بارا) حينها تذكرت قول انطوان بارا المشهر ((لو كان الحسين منا لنشرنا له في كل ارض رايه ولاقمنا له في كل ارض منبر ولدعونا الناس للمسيحيه باسم الحسين ))ومن خلال تصفحي لبعض فصوله تبين ان الكتاب هو مقارنه بين حياة المسيح ع ومماته من وجهة نظر الديانه المسيحيه وبين حياة وممات الحسين ع  من وجهة النظر الاسلاميه باستخدام مراجع ونظريات اسلاميه ومسيحيه وهي دراسه بحثيه علميه وتاريخيه وفيه هوامش وملحقات للكتاب ..ففي احد فصوله يقول الدكتور بارا عن الحسين ع (هو ضميرالاديان ولولاه لانطمرت كل الاديان السماويه فالاسلام مثلا بدايته محمدي واستمراره حسيني وزينب هي الصرخه التي اكملت مسيرة الجهاد والمحافظه على دين محمد ص فلو لم يقم الحسين ع بهذه الثوره لما تبقى شيئا من الموحدين للاسلام ولاصبح الاسلام فقط ممارسات للسلاطين الذين على المجتمع القبول بهم والرضوخ للجورهم واضطهادهم للناس باعتبارهم ولاة الامر) ... نعم وفعلا هذا ما شخصه المفكر الكبيرالدكتور انطوان بارا في بحثه وما نحن اليوم نعاني منه في عراقنا واختراق سيرة وعظمة ثورة الحسين من قبل السلاطين ولاة الامر واحزابهم ... ويقول الدكتور بارا في كتابه اعتقد ان الحسين ع كان مسيرا في هذا الاتجاه لان كان له وظيفه إلاهيه محدده كما للانبياء وظائف إلاهيه محدده ولكن رغم ان الحسين ع شخصيه مقدسه للاسف لا تعرفون قدره فاهملتم تراثه وثورته فمن الواجب ان تعرفوا كيف تنصرو الحسين ع فنصرة الحسين ع  ليس بفعاليات شكليه مظهريه دخيله انما هي دائما بقولة الحق ونصر المظلومين واصلاح المجتمع وتحقيق العداله والحريه وترسيخ الصدق والامانه التامه بدروس للمجتمع وبتوصيل صيحته يوم عاشوراء للعالم للتعم الانسانيه قولة الحق ورفض الباطل والاستبداد والتعمق باركان وروحية ثورة الحسين ع ) الى هنا اخذت ما يفيد مقالتي من كتاب المفكر الدكتور بارا  ...نعم ثورة الحسين نبراس الثورات في العالم وتجربه غير محتكره لطائفه او دين او جماعه ومعظم الثورات العالميه هي ثورات منشؤها صراعات قائمه على التسلط والاستبداد بين الظالمين المستبدين وبين المظلومين الفقراء لذالك ثورة الحسين ودعوته خلدها التاريخ لان ابعادها متعدده وخصائصها مميزه اعتمدت القيم الانسانيه الحقه مع ألد أعداء الانسانيه التي انتزعت مفهوم الانسانيه فاصبح جسد الحسين والشهداء من اهل بيته واصحابه قربانا للثوره يقول الشاعر المسيحي اللبناني بولس سلامه..

يا أمير الإسلام حسبي فخراً أنني منك مالئ أصغريا

جلجل الحق في المسيحي حتى عد من فرط حبه علويا

لم يكن منهج الإمام الحسين (ع) كما يتخذه حكام اليوم في اجتذاب الجماهير من خلال التضليل الإعلامي والزيف والخداع والفساد المالي وإخفاء بعض الزوايا ..لقد عزم الحسين على الخروج من مكة قائلاً((الحمد لله وما شاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله وصلى الله على رسوله خط الموت على ولد آدم مخط القلادة على جيد الفتاة وما أولهني إلى أسلافي اشتياق يعقوب إلى يوسف وخير لي مصرع أنا لاقيه كأني بأوصالي تقطعها عسلان الفلوات بين النواويس وكربلاء فيملأن مني أكراشاً جوفاً وأجربة سغبا لا محيص عن يوم قد خط بالقلم رضا الله رضانا أهل البيت نصبر على بلائه ويوفينا أجور الصابرين لن تشذ عن رسول الله لحمته وهي مجموعة له في حظيرة القدس تقر بهم عينه وينجز بهم وعده ألا ومن كان باذلاً فينا مهجته وموطناً على لقاء الله نفسه فليرحل معنا فأني راحل مصبحاً إن شاء الله)) وبعدها امراصحابه بالتعامل مع اعدائه بالرحمه واللطف والمروئه .. وبهذا فقد جسد الحسين ع في ثورته الاثر النفسي الكبير والفاعليه بتغييرالقلوب بعد أن فضح عدوه وكشف غاياته لتتم تعريتها بالوسيلة الشريفة والأداة الطاهرة ليبقى مدرسة لكل من يريد من ثورته هدفاً سامياً وغاية عظمى فقد عمل (ع) بمنهج عدم الإكراه على مناصرته فترك المجال مفتوحاً لمن يختار الانخراط معه والانضواء تحت لوائه .. وليس كما تعمل احزاب الاسلام اليوم في سلوكها مع مجتمعها بالترهيب والاكراه ومحاربة المجتمع بقوته ورزقه والهيمنه على كل ثروات المجتمع بسلوك ثيوقراطي ..اما معي واما عدوي . وكثيرة هي الدروس ..فكان اثناء المعركه يطلب من اصحابه تركه والنجاة بانفسهم والحسين وهو يبرهن بسلوكه على الفضيله والخير للاخرين لكي يزرع روح الحريه في قلوب اصحابه من خلال حتى من كانوا معه مثل جون المسيحي فبرهن لقومه الاحرار لا يمكن رضوخهم للظلم والاستبداد والقهر ومن هنا يتضح ان ثورة الحسين ليس لطائفه اودين معين وكما قوله ع (يا شيعة آل أبي سفيان إن لم يكن لكم دين... فكونوا أحراراً في دنياكم ) هذه والدروس من ثورت الحسين ع وهو لم يخرج لمحاربة الطغاة من اجل منصب دنيوي فقد قالها الحسين ع  تذكروا دوما هدفي ومبدئي مشروع سلم وسلام ومنهج يضيئ الدرب وراية الحق والعدل في كل مكان لقد خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي  فمن فكر الحسين ع تحتفظ الامم بذكراه واحيائها مثالا للحق والعدل والانسانيه وحفظ الكرامه للان   

  

قاسم محمد الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/29



كتابة تعليق لموضوع : استشهاد الحسين ع دروس لتقويم السلوك في كل الاديان 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي شيروان رعد
صفحة الكاتب :
  علي شيروان رعد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تعاون بين العمل والعتبة الحسينية لاقامة دورات للعاملين على رعاية المصابين بالتوحد والصم والبكم  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  العراقيين وحُلم الكهرباء!!!؟؟  : حسين محمد العراقي

 اللواء 26 في الحشد يقتحم وادي الغدف في الصحراء الغربية في الأنبار

 حكومة اغلبية ولكن بشروط؟؟  : نور الحربي

 رئيسة مؤسسة الشهداء تثمن موقف امينة بغداد لدعمها ومساندتها لذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

  بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير: 14 أغسطس نهاية حكم الديكتاتورية المطلقة لحكم العصابة الخليفية  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 كلمة السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى خلال حفل ترديد القسم للدورة (38) من المعهد القضائي  : مجلس القضاء الاعلى

 شعوب تخدع وساسة يشتهرون !  : ياسر سمير اللامي

 لعبة المواقف الغريبة من ديمبسي إلى الأزهر .... لماذا؟  : اسعد عبدالله عبدعلي

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تواصل تنفيذ مشروع المنتجات النفطية في محافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 بمباركة المرجعية .. الاف الايتام يحصلون على رعاية متكاملة

 العراق يعتزم شراء مدرعات عسكرية روسية

 هكذا تضيع ثرواتنا  : علي علي

 صراع الديمقراطية والتغيير ،،،، العراق أنموذجا؟!  : محمد حسن الساعدي

 دولة المالكي !!!!! وشمس الحرامية؟؟؟؟  : فاروق الجنابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net