صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

رواية ( التشهي ) تكشف عمق الخراب  بالطرح الايروسي
جمعة عبد الله

تطرح الروائية ( عالية ممدوح ) مسائل بالغة الحساسية , في المسائل الوطنية وخراب الوطن وتحطيمه بروح  الانهزام والانكسار . في اسلوب سردي مغاير عن المألوف  ,  في منصات التناول والطرح والمناقشة  . فقد ركز المتن السردي  على الاخفاق السياسي والايديولوجي , في العقلية التي تدير شؤون العراق  . والخلط بين الفعل السياسي والفعل الجنسي الايروسي   . بهذا الطرح  الذي يغور في اعماق  الواقع  في كل جرأة . في تناول الافعال الخاطئة  , التي قادت الى الفشل والانهزام للوطن والمواطن , في السلطة الحاكمة , التي تحاول اشباع شهوتها السياسية والايروسية معاً , على اكتاف  كيان الوطن . ولهذا فأن  النص الروائي يخرق التابوهات والمحرمات , في ربط العلاقة السياسية بالفعل الايروسي , ليس في المعاني الشكلية للفعل الايروسي , وانما جعله يمتلك دلالات رمزية بالغة التعبير والاشارة الايحائية  , والعلاقة الثنائية بين السياسة والجنس , والرابط الذي يجمعهما في وعاء واحد , في التشهي والشهوة في الامتلاك والاغتصاب  . وربط هذه العلاقة الثنائية , في العواصف  الصفراء التي اجتاحت  العراق , في الناحية  الاولى اغتصاب السلطة , من قبل البعث , ومارس نهج  البطش والارهاب ,  حتى اغتصب الوطن والمواطن . والمتن الروائي يحاول ان يضع القارئ في دائرة الضوء الكاشف , للحقبة البعثية الباطشة , والتي قادت في فعلها السياسي الى هزيمة الوطن بالمأساة التراجيدية , من خلال الطرح الايروتيكي في تفاصيله الدقيقة والعميقة والبليغة  , في التأكيد المشدد على البراهين والوقائع والحقائق , بأن السلطة الحاكمة  انهزمت بالهزيمة المنكرة , بعدما كانت تلوح في سوط  فحولتها ,  امام المواطن بقسوة  البطش والتنكيل . لكن فحولتها انضمرت وذكرها الجنسي ( القضيب )  اختفاء نهائياً امام الزحف الغربي , وسقوط العراق في قبضة الاحتلال الامريكي , يعني بكل شناعة بالعار والخزي , انضمر العضو التناسلي البعثي  , واصابه الضمور والعجز والسقوط والانهزام . هذه هي دلالات الرمزية البليغة في النص الروائي . من خلال الشخوص المحورية لنص الروائي   , وكل شخصية تحمل دلالة رمزية معينة , تعود الى مصدريتها او مرجعها  السياسي والايديولوجي , على خارطة العراق السياسية  بألاحزاب المعروفة .. مثلاً شخصية ( سرمد ) المثقف الشيوعي يعمل في الترجمة . يتباهى بعشق الفتاة الجامعية ( ألف ) التي هام بها حباً وعشقا ً , ولم تغب عن باله  ليلاً نهاراً  . اضطر تحت ضغوط شقيقه ( مهند ) الذي  اجبره قسراً وبالاكراه ,  ان يأخذ طريق المنفى والهجرة خارج العراق  , قبل أن يختفي من  الحياة والوجود . ورمزية شقيقه ( مهند ) الذي هو  مسؤول المخابرات والامن ,  يمثل رمزية  السلطة البعثية الباطشة , التي تمارس القمع والارهاب . بوحشية وتوحش , في البطش والتنكيل , بالقتل والاغتيال , حتى ممارسة زرق المعتقلين بمصل مخدر , الذي  يقود الضحية , أما الى الجنون , واما ان يتعاون مع السلطة , كمخبر وجاسوس , يتصيد المواطنين الابرياء . وشخصية ( ألف ) الفتاة الجامعية عشيقة ( سرمد ) . ماهي إلا رمزية للوطن المغتصب من قبل البعث الحاكم . الذي مارس الارهاب بكل انواعه الوحشية , واجبر المواطنين والشيوعيين ان يأخذوا طريق التشرد والهجرة في شتات بلدان العالم  , وبعد طرد ( سرمد ) الى المنفى , استغل ( مهند )  ضعف ( ألف ) بعدما اغتيال افراد عائلتها فرداً فرداً , اجبرها بالقوة والاكراه على الاغتصاب والزواج . ومن جانب اخر يتناول النص الروائي . حال معاناة المنفى  عند  العراقيين والشيوعيين , في محاولة تعويض اخفاقهم السياسي والايديولوجي , في التعويض هذا النقص في مجالات شتى . التجارة  . السمسرة , ابواق انتهازية . بروز الجشع الاناني الفاحش  , في الانغمار في الفعل الايروسي , ويستغل البعض تواجده في بلدان المنضومة الاشتراكية , في علاقات جنسية ايروسية , ليظهروا فحولتهم على فتيات هذه البلدان  , وهي تعويض للنقص في الاخفاق السياسي بالانهزام . هذا الطرح الروائي الذي يملك الجرأة في كشف الحقائق المرة . بأن يكون الجنس الايروسي يشغل العقل والذهن   , لتخفيف المعاناة الوجدان , وفراق الوطن . ولكن من جانب اخر , من جانب السلطة البعثية , التي فرغت لها الساحة السياسية  ,  فأصابهم مرض الغطرسة والغرور والصلافة بالتشفي , مثلاً (  مهند )و يهاتف  شقيقه ( سرمد ) بغرور بأنه  امتلك حصان السلطة بالتشهي الايروسي ( لك عيني سرمد لو تجيء فدوة أروح لعيونك , والله كل شيء على حسابنا , أقسم لك الكحبات هنا أوقح كحبات من اي مكان بالعالم . لك عيني حللنا الامور على مهل وأرجعنا الاوضاع الى الماركسية اللينينية ) ويضيف وهو يطلق ضحكات مجلجلة ( وينك ؟ . وين رحت ؟ سرمد أسمع . أي قابل سبينا العنب الاسود . أي تعال وشوف بعينك , والله ما أدري شنو السبب , ها , بلكت تعرفه انت بأعتبارك صاحب المزاج اليساري لو الماركسي . يمكن الكحبة هنا تريد أن تتفوق بهذا الجزء من جسمها , تريد أستعماله كما تشاء هي , مو النظام . لا أدري . فبقدر ما ترتعب من أجهزة الدولة والمخابرات , بقدر ما يكون فحشها صاعقاً , فتبدو شهوتها تدميرية , كأنها تضاجع ضد النظام ) ص90 . ويختم  مخابرته الهاتفية ( أي , خلينا نشرب في صحة الخراء الوطني والمرحلة الاستية ) ص91 . لكنه يعترف بالحقيقة المرة , بأن ( ألف ) تتشوق الى احضانه ومازالت متعلقة به , بأنه ممسك بها بالاكراه والقوة  والارهاب , يعني ان الوطن ينتمي الى من  يحترمه ويصون كرامته , وهذه حقيقة بأن الشيوعيين عزفوا على الانغام واصبحت صفة مميزة لهم  , في  احترام الوطن ,  بالحب  والشوق والاشتياق , عبر نضالهم الطويل , لذلك يصرح ( مهند ) ( أسمع خراء عليك وعلى ( ألف ) التي كانت تضاجعني , وهي تحلم بك فوقها , وأنا اعرف ذلك , ولا يحتاج لا هيَ ,  ولا أنا الى أثبات , ولكن أبقى داخلاً فيها , ليس بقوة الرغبة واللذة , وانما بشروط العداوة والبغض الذي يركبني وأنا اركبها ) ص91 . ولكن من جانب اخر نضالات الشيوعيين , وهياج كفاحهم الكبير ,  وتحشيد قوى الشعب ,  ولكن لم يتجاوز الى فعل  التمرد والثورة , مما يشكل الاخفاق والاحباط السياسي , أي يبقى النضال في عتبات التحريض لاغيرذلك  . لذلك تبعث ( ألف ) رسالة تكشف فيه  حقيقة الحب الى عشيقها ( سرمد ) ( آه سرمد . الجنس معك يشبه التحريض  ضد كل شيء . كلا ليس هو الثورة والتمرد , كما يقولون في السياسة ) ص220 . ولكن اين العلة والاخفاق في نضال الشيوعيين العرب عامة ,  والعراقيين خاصة , هو الخطأ في تطبيق النظرية , الاساءة في ترجمة البيان الشيوعي , بالترجمة المشوهة , بالسوء الفهم في استلهام النظرية , مما يقود الى الاخفاق المدمر . لو كانت الترجمة سليمة وامينة , لانقلب الحال الى الافضل في مستقبلهم  السياسي  ( لو ترجم البيان الشيوعي .  ترجمة سليمة وامينة وجميلة , لتحولت شعوب هذه المنطقة الى الشيوعية ) ص 142 , لكن حدث العكس ( أن الترجمة قتلت الشيوعية , قبل التطبيقات العاهرة , قتلتها في بلادنا ) ص 142 . مما خلقت روحت الانهزام والاحباط والتشاؤم واليأس والغربة الثقيلة  ( أريد أن اموت فوق أمرأة , أو تحتها , أو بين أمرأتين , أوأن أمرأة أو مجموعة نساء يبتلعنني فأطمر داخلهن فلا أعود ) ص172 . فأن البعض يسقط همومه على التشهي الايروسي , في الاعتزال السياسي . مثل ( سرمد ) الذي يعاني من ضمور واختفاء عضوه التناسلي ( ذكره ) واصبح يداري همومه في المعالجة الطبية , لهذا الاختفاء والضمور , ويقابله صديقه الطبيب الباكستاني , بالضحك والسخرية عن ذكره المختفي كلياً , ويشرح له  حالته المأساوية ( يضمر العضو في بعض الاحيان ,  ولا يعود الى سابق عهده , ولا يستطيع الامساك به , احد الاسباب , ما أنت عليه من شحوم ولحوم . بالطبع هناك أسباب وظروف أجتماعية ونفسية , ومن المؤكد ستوجهنا الى طرقات السياسية الوعرة , فنستطيع الاشارة الى الفظاعات التي تقترف في كل وقت ومكان ) ص6 .

هذه منصات النص الروائي بدلالاته الرمزية في اشاراتها البليغة

× رواية : التشهي . الروائية المبدعة عالية ممدوح

× الطبعة الاولى : عام 2007

× أصدار : دار الادب للنشر والتوزيع . بيروت / لبنان

× عدد الصفحات : 271 صفحة

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/11/02



كتابة تعليق لموضوع : رواية ( التشهي ) تكشف عمق الخراب  بالطرح الايروسي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!

 
علّق احم د الطائي ، على شبهة السيد الحيدري باحتمال كذب سفراء الحجة ع وتزوير التوقيعات - للكاتب الشيخ ميرزا حسن الجزيري : اضافة الى ما تفضلتم به , ان أي تشكيك بالسفراء الأربعة في زمن الغيبة رضوان الله تعالى عليهم قد ترد , لو كان السفير الأول قد ادعاها بنفسه لنفسه فيلزم الدور , فكيف و قد رويت عن الامامين العسكريين عليهما السلام من ثقات اصحابهم , و هذا واضح في النقطة الرابعة التي ذكرتموها بروايات متظافرة في الشيخ العمري و ابنه رحمهما الله و قد امتدت سفارتهما المدة الاطول من 260 الى 305 هجرية .

 
علّق safa ، على الانثروبولوجيا المدنية او الحضرية - للكاتب ليث فنجان علك : السلام عليكم: دكتور اتمنى الحصول على مصادر هذه المقال ؟؟

 
علّق حامد كماش آل حسين ، على اتفاق بين الديمقراطي والوطني بشأن حكومة الإقليم وكركوك : مرة بعد اخرى يثبت اخواننا الاكراد بعدهم عن روح الاخوة والشراكة في الوطن وتجاوزهم كل الاعراف والتقاليد السياسية في بلد يحتضنهم ويحتضن الجميع وهم في طريق يتصرفون كالصهاينة وعذرا على الوصف يستغلون الاوضاع وهشاشة الحكومة ليحققوا مكاسب وتوسع على حساب الاخرين ولو ترك الامر بدون رادع فان الامور سوف تسير الى ما يحمد عقباه والاقليم ليس فيه حكومة رسمية وانما هي سيطرة عشائرية لعائلة البرزاني لاينقصهم سوى اعلان الملكية لطالما تعاطفنا معهم ايام الملعون صدام ولكن تصرفات السياسين الاكراد تثبت انه على حق ولكنه ظلم الشعب الكردي وهو يعاقب الساسة .. لايدوم الامر ولايصح الا الصحيح.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي
صفحة الكاتب :
  الشيخ عبد الحافظ البغدادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ميليشيات «مسيحية» عنصرية خططت لمهاجمة ضيوف المؤتمر الإسلامي في تكساس الأمريكية

 للعوائل فقط  : احمد كريم الحمد

 إذا لم تستح أفتى ما شئت  : اوعاد الدسوقي

 الهجوم على بيت فاطمة إشكالية سكوت الامام علي (ع) وعدم مقاومته  : عامر ناصر

 بالصور...قواتنا الامنية تعثر على معمل كبير لتصنيع العبوات وتفخيخ العجلات جنوب بغداد

 8-شباط بداً سيلان الدم ولايزال بالعراق.  : علي محمد الجيزاني

 التنظيم الدينــقراطي يستنكر التفجيرات الاخيرة في بغداد  : التنظيم الدينقراطي

  الدفاعات الجوية الهندية تسقط طائرة باكستانية دون طيار

 الحشد الشعبي: الصاروخ الذي استهدف اجتماع قياداتنا لم يطلق من داعش

 الخطاب الحسيني صوت هادر على مدى الزمان/الجزء السابع  : عبود مزهر الكرخي

 المرجعية والاحسان  : نبيل عبد الكاظم

 نقل موظف من سفارة العراق في مسقط لارتياد زوجته الحسينيات والمآتم الحسينية

 بالصور.. القوات الامنية على الشريط الحدودي بين سوريا و العراق

 الجيش العراقي يقتل 21 "داعشيا" ويعتقل 16 مطلوبا جنوب الرمادي

 دوري أبطال أوروبا.. مواجهات قوية في الجولة الثالثة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net