صفحة الكاتب : صالح المحنه

إنتفاضة الشعب العراقي عام 1991 في ميزان قادة العراق الجديد
صالح المحنه

في آذار/شعبان 1991 أنطلقت أنتفاضة الشعب العراقي ضد نظام البعث ،إنطلقت لتكسر حاجز الأرهاب، والخوف ، والرعب الصدامي، الذي فرضه على شعب العراق عشرات السنين، أزاحت رماد الصمت ،فأطلقت العنان لنيران الثورةِ والغضبِ الشعبي المتراكم في صدور الشباب،لتُحْرِقَ بسنا لهيبها رؤوس النفاق والحقد والتغطرس البعثي،إنطلقت ثورة الشعب من الشعب في داخل العراق لابوحيٍّ خارجي كما يلوّح بذلك بعض المروجين لهذا الرأي،إنطلقت بقرار من شباب العراق، بكامل ارادتهم وبهمتهم، بعفويتهم البعيدة عن التخندق الحزبي،في تظاهرةٍ مسلحةٍ يعلو فيها لأول مرّة صوت الشعب على صوت الجلاد، ولأول مرّة يلتفت العالم الى ذلك الصوت ، ويؤمن بأن هناك شعبٌ وهناك رأيٌ معارضٌ لنظام صدام، بعد أن كان لا يُعير إهتماما لصرخات الشعب العراقي ،ولا استغاثة الضحايا ،كان يتجاهل خطابات المعارضة العراقية، ولا يصدّق دعواتها وإدعائها ،بل كان يتفاعل مع إعلام النظام البعثي،وإعلام المنظومة العربية للنفاق والتطبيل، التي كانت تزيّن جنون الطاغية وتحول جرائمه الى دفاع مقدس عن شرف العروبة،وتجعل من الضحية جلاداً وتحول الجلاد الى ضحية،هذا هو منطق الأعلام العربي ومنهجه المنحاز الى نظام صدام، قبل إنطلاق الأنتفاضة لم يكن لدى المعارضة العراقية بكافة فصائلها، أي عنصرٍ وأي مقوّمٍ من مقومات وعناصر القوة، لتفرض حضورها في المجتمع الدولي،إن يقولوا لاأحد يسمع لقولهم ، وإن يستصرخوا لايجيبهم أحدٌ،لأنهم لايملكون السبل والحج الواضحة التي تدلّ على أن الشعب بأغلبه ضد النظام، وليس لديهم الوسائل الأعلامية التي تنقل للعالم حقيقة وضع الشعب في الداخل، سوى بعض الصحف المحلية التي لايتعامل معها الرأي العام الدولي،ولكن الله قد أكرمهم بوضعٍ جديدٍ بعد إنتفاضة الشعب ولجوء مئات الآلاف من الثوار الى دول الجوار،حينها تكشّفت أسرار النظام وبانت حقيقته المخجلة، بعد أن هدّم الثوار جدار الأعلام المزيف، وشرعوا في فضح سياساته وجرائمه،أطلع العالم بشكل لايقبل التأويل ولا التضليل،على وجه النظام الحقيقي الذي كان يتستر عليه الأعلام العربي المأجور والذي كان يتقاضى المليارات من أموال الشعب العراقي، مئات الآلاف من اللاجئين العراقيين إنتشروا في مخيمات اللجوء في الدول المجاورة للعراق،ومع كل لاجيء قصةٌ تسجل وصمة عار في جبين البعثيين، الذين فشلوا فشلا ذريعا في حكم العراق،أما المعارضون القدامى الذين كان يتجاهلهم العالم ولا يعترف بهم ،قد أرتفعت أصواتهم،وبدأت وسائل الأعلام العالمية تلاحقهم ليدلوا بأي تصريح أو رأي يخص علاقته بالثوار والثورة،وكان هذا الأمر يفرحنا نحن المنتفضين ،لأننا لا ننتمي لفئة حزبية أو نؤيدها دون أخرى كنا نحترم الجميع نحترم المعارضة بكل فصائلها هذا اولا،وثانيا كان كل همنا إسقاط النظام وعودتنا الى بلدنا واهلنا ،لم نكن قد تعرفنا بعد على الخبث السياسي ولاالمصلحة الفئوية والحزبية، صفقنا للكل وشجعنا الكل وهتفنا للكل بكل سذاجة وعفوية وإخلاص،كاخلاصنا في الإنتفاضة،  كان يجمعنا فيها هدف واحد هو إسقاط النظام ، دون التفكير بمن يقود ومن يحكم؟كان هذا هو حلمنا وتفكيرنا وبساطة أهدافنا وبراءة نوايانا وأملنا في المعارضة بأن تكون مخلصة في نواياها وصادقة في وحدة هدفها، ولكن بعيدا عنا خارج الأسوار والأشباك التي كانت تلتف حولنا، كانت هناك معارك ومساومات ومزايدات على معاناتنا ، كان حلم المعارضين لايشبه حلمنا ،صراعات واختلافات والكل يدعي الوصل بالإنتفاضة، بل قيادتها وتأجيجها ووالخ،إنتفخت أوداجهم وتمددت أحلامهم ، بعد أن كان حلم احدهم لايتعدى الحصول على مكان آمن في دولة ما لتحميه من بطش النظام ،أصبحوا بعد الأنتفاضة ،مرحبٌ بهم في دولٍ شتى لأقامة مأتمراتهم ولقاءاتهم،وأصبح لهم حضورٌ عالمي وأخذت أسمائهم تتردد في وسائل الأعلام العالمية،أي بمعنى أن الأنتفاضة نفضت عنهم غبار السنين العجاف ، وألقت بهم الى عالم السياسة الواسع، وجعلت منهم فرساناً للفضائيات والصحف العالمية ،وحرّكت ملف القضية العراقية وملاحقة النظام دولياً، وقد أشار الراحل السيد محمد باقر الحكيم رحمه الله الى هذا الأمر بقوله (أن ملف القضية العراقية قبل الأنتفاضة كان مركونا على الرف وبعد الأنتفاضة أصبح على الطاولة الدولية وأصبح لنا حضورٌ في المحافل الدولية ) اما الشيخ محمد باقر الناصري فلقد قال لنا اثناء زيارته الى مخيم رفحاء بعد الإنتفاضة أستطعنا ان نرفع رؤوسنا أمام الشعوب الأخرى ،وقطعاً لولا التضحيات الجسيمة ومواقف ابناء الشعب وحملهم السلاح ودك قلاع وحصون النظام التي أُسست على دماء العراقيين،ماتحقق ذلك الأنجاز،ولم تُفتح تلك الآفاق لأركان المعارضة العراقية،ولقد كانت الإنتفاضة وبطولات الثوار محل شاهد ودليل إثبات على مواقف الشعب العراقي في معارضته لنظام صدام،بل هي خير مؤونة للمتحدثين  المعارضين الأسلاميين منهم بالخصوص في كل محفل دولي، وهي موضع فخر وإعتزاز لديهم..وبعد إعادة إستيطان قسم كبير من ابناء الإنتفاضة في الدول الغربية، وكان العدد الأكبر في الولايات المتحدة الأمريكية ، بدأ دورٌ جديد ومهم لهم في هذه الدول ، وأصبحوا موضع اهتمام لوسائل الأعلام ، وبشكل اكثر إنتشارا واهتماما من ذي قبل ،وأيضاً أُستثمروا من جديد من قبل المعارضين الأوفياء ، وبدأت مرحلة جديدة من التعامل معهم وفق ما تفرضه الظروف السياسية ، فكانت التظاهرات هذه المرّة سلاحا مهماً في محاربة النظام،وأستمر هذا التقليد وهذا التمسك الوثيق بمواقف الثوار البطولية وذكر مناقبهم حتى عام2002،ولكن بعد أن تأكد المعارضون من حتمية سقوط النظام بواسطة القوى الأمريكية، بدأ التعامل مع ابناء الأنتفاضة يتغير ،وبدأت الأجندة الحزبية وضحايا وتضحيات الحزبيين تطفو على سطح المعادلات الجديدة،تراجع الثوار الأشداء من أول القائمة الى ذيلها،في مؤتمر لندن 13/كانون اول/2002 غيبت تماما الأنتفاضة وأبناءها بعد ان بدأت القسمة،وأستبدلت بأسماء مغمورة من معارضين ليس لهم أثرٌ يُذكر في قاموس السياسة والمعارضة،ثم أستمرًّ التهميش والجحودالى مابعد السقوط،وتقريبا جميع السياسيين الذين تناوبوا على السلطة  ولازال البعض منهم فيها وعلى رأسها ، جميعهم إستجاروا بأبناء الأنتفاضة ، في المخيمات وفي دول اللجوء،ومابخلوا عليهم بشيء ممايملكون،معنويا وماديا،اليوم وبعد مرور تسع سنوات على سقوط النظام، لايُشار الى ابناء الأنتفاضة كما كانوا قبل السقوط،اليوم يتصدقون عليهم بأضافتهم الى المهجرين،أو متضررين كالأرامل والأيتام،وفي أحسن أحوالهم ضحايا النظام السابق وللأسف بعض المنتفضين رفعوا هذا الشعار ايضا،والبعض الآخر يقاتل على أن يشمل بقانون السجناء السياسيين،مادياً لاضير في ذلك ، ولكن لماذا أُسقطت بل أنتزعت صفة الثائر من الذي إنتفض على أقذر نظام عرفه التأريخ؟ ليلقى به في حقل الأرامل وألأيتام؟أكثيرٌ عليهم أن تأسس لهم هيأة خاصة بهم أومؤسسة تعنى بشؤونهم كالمحاربين القدامى وغيرهم ممن خدم هذا البلد؟ربما يردُّ بعضهم ويقول أنكم لم تتوحدوا ولم تسعوا طيلة السنوات الطويلة التي مرّت؟أقول مع قلة الخبرة السياسية وجهلنا بحيلها،لكنّا وهذا رأي الكثير آثرنا الصبر والأنتظارعلى أن نربك الساحة بمكون هنا ومكون هناك ولربما هذا التصور خاطيء في مذهب السياسيين؟هذا أولا ...وثانيا قد بالغنا في حسن الظن في أخوة العقيدة...ولعله الخطأ الثاني، كان أملنا أن يبادرَ السياسيون الذين قطفوا ثمار الإنتفاضة الى تأسيس هيأةً تتابع ملفاتهم وتتدبر شؤونهم، ولكن ليس في الأفق شيءٌ من هذا ولاذاك...والأمر متروك بعد هذا الأهمال الحكومي إلى أبناء الإنتفاضة أن لايتراجعوا ويتنازلوا عن حقوقهم التأريخية....
 


صالح المحنه
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/31



كتابة تعليق لموضوع : إنتفاضة الشعب العراقي عام 1991 في ميزان قادة العراق الجديد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابوعلي الساعدي ، في 2012/01/05 .

شكرالك يا ابو مصطفى لقد وضعت النقاط على الحروف ولكن اذا ناديت حيا ولكن لاحياء لمن تنادي ان ابناء انتفاضة الشعب في اذار 1991 المقدسه والمستقله يستحقون الاكثر منذالك وهم فخرا وشرفا الى كل عراقي وطني غيور وحر وشريف وان صح التعبير ابناء الانتفاضه شرف ووسام على جبين كل عراقي ولس بمثل ما قاله المالكي وبدون خجل ولا حياء ولا شعور با المسؤليه خليهم ويا الارامل والايتام والمهجرين ونحنوا نقول له لاء والف لاء نحنوا احرار العراق ولولا نحنوا ابناء انتفا ضة اذار المقدسه في 1991 لم تكن انته وحزبك متربعين على مقدرات العراقيين التي ابحتها للسلب والنهب والرقص على جروح شرفاء العراق العيارى وعلى رئسهم ابناء معتقلات رفحاء والارطاويه الكرام الذين صبور عليك كثيرا ولكن اليوم لقد طفح الكيل ولاتتصور ان حق ابناء المقابر الجماعيه المشردين في المنافي في كافة بقاع الارض هؤلا ابناء ثورة الربيع العري الاولى ولتي سحقت الرؤس العفنه من مجرمي البعث الكافر وعلى رئسهم هدام العراق قادرون ايعملو الاكثر ولكن صبرا وان الله مع الصابرين شكرا لك يا سيدنا الجليل صالح المحنه على هذه الحقيقه المنسيه


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ منير حياكم الرب. انا لم اوجه كتاباتي للمسلمين بل للمسيحية ، والمسلمون هم من حلّوا ضيوفا على صفحتي ، ويقرأوا مواضيعي لاني ايضا كتبت بحوثا اظهرت فيها نبوءات تنبأ بها الاسلام ونبوءات مسيحية تتعلق بالاسلام اظهرتها ولكنها كلها موجهة للمسيحية . الشباب المسيحي الموجود بالالوف على صفحتي في فيس بوك ، وهم يتأثرون بما اكتب وذلك انهم يُراجعون المصادر ويطمأنون إلى ما اكتبه . انا انتصر للحقيقة عند من تكون ولا علاقة لدين او مذهب بما اكتب ، وإذا ظهرت بعض البحوث تميل لصالح الاسلام او الشيعة ، فهذا لانها لم تنطبق إلا عليهم . تحياتي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نورا المرشدي
صفحة الكاتب :
  د . نورا المرشدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الروهينغيا بين الصور الممنتجة والجرائم الممنهجة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 نِظامُ القَبِيلَةِ] مُحاصَرٌ بِالهَزِيمَةِ!  : نزار حيدر

 عشائر الجبور في تكريت : بدء عملية "ثار الشيخة أمية"

 مكافحة إجرام كربلاء المقدسة تلقي القبض على عصابة سرقة بوقت قياسي  : وزارة الداخلية العراقية

 لجنة سقوط الموصل مهددة بالسقوط ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 الى كل السائحين في مدن العلم، لكم هدية نجاحي  : علي مولود الطالبي

 أحن الى صفعة أبي  : بوقفة رؤوف

 أبعاد المؤسسة الإعلامية لتنظيم داعش مقابل الإعلام المحلي العراقي  : جواد كاظم الخالصي

 اتحاد الصحفيين في ذي قار يشارك بيوم الناصرية بأنشطة متنوعه

 العتبة العباسية تعتزم إقامة مهرجان الامام الباقر وتفتتح موقعا إلكترونيا للشؤون الدينية

 حتى لا يقع المواطن ضحية للاشاعات  : حميد الموسوي

 ياسر الحبيب صادق متهور  : سامي جواد كاظم

 وزير الموارد المائية الدكتور حسن الجنابي يزور منشأ ناظم ابوصخير في محافظة النجف الاشرف  : وزارة الموارد المائية

 لا يفترقان حتى يردا الحوض المرجعية والاصلاح.  : سعد بطاح الزهيري

 قسم الامور الفنية في مدينة الطب ينظم دورة تنشيطية في مجال الفايروسات للملاكات المختبرية  : اعلام دائرة مدينة الطب

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105305280

 • التاريخ : 23/05/2018 - 12:08

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net