صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

يقول مهاتير محمد ..مروا بتاريخنا !!!
سامي جواد كاظم

يتحدث مهاتير محمد عن تطور ماليزيا وماهي الاسباب؟ ولانه يمتلك حركة اقتصادية قوية فانه منح نفسه حرية التعليل والتشخيص باعتبار انه يملك الدليل .

المقارنات خاطئة التي استدل بها فليس الدين يعرقل التطور هذا اولا وثانيا مهما تكن ايها العبد فللخالق حق على الكون وعباده وحقه ليس ظلما لعباده اما من يتصوف ويتاجر بصلاحيات الخالق فهذا هو المشكلة وليس الدين ، فالمسلمون في حقب زمانية ساحقة كانوا اسياد العالم بالدين والعلم فكيف اجتمعا اذا كان الدين سبب التفرقة ؟ الايات الصريحة على وحدة البشر واحترام الانسان وحرية المعتقد لا تعد ولا تحصى ، ولكن الجهل المطبق لمهاتير محمد جعله ينظر بعين واحد ، هل ايران المسلمة والمتدينة غير متطورة علميا ؟ بل انها افضل منكم بالرغم من محاربة امريكا والصهيونية والوهابية لها اقتصادية هذا ناهيك عن تغذية الارهاب الدموي الذي يراد له ان لا يبقي اي دولة اسلامية تتمع بالحرية والاستقلال لان الدين مع الحرية سيكون هنالك مجتمع من طراز فريد من نوعه بالدين والعلم .

ولا تعتقد ماليزيا ان العرب ضعفاء او اغبياء ولكن حكامهم عملاء، يضاف لهم من المشايخ الذين يفهمون الدين تصوف وجهاد وبدعم من العملاء.

في المقابل نتفق مع مهاتير في ضرورة الاهتمام برجال العلم وبنفس الاهتمام بالدين ولكن ما فائدة قراءة العلوم في الدين دون تطبيقها على ارض الواقع ؟ هنا يتيح هذا الامر التصور الخاطئ وذلك بانتقاد الدين بدلا من رجال الدين المزيفين، وليعلم مهاتير ان الحكام العرب الذين يكون لهم راي نفس رايك اتجاه العولمة والولايات المتحدة الامريكية والعمل في بلدهم بنفس روحيتك فان العرب ستكون القوة الوحيدة في العالم لانها تمتلك خيرات ومصادر الطاقة وانها ارض الاديان السماوية ومهد الحضارات العالمية وهذا لا تمتلكها ماليزيا مضافا اليها الحرية ، ولو حاكم عربي شريف يرى نفس رايك بالصهيونية القائل إن "اليهود يحكمون العالم بالوكالة ويرسلون غيرهم للموت نيابة عنهم".سيصبحون احرارا في دينهم ودنياهم واتخاذ قراراتهم لخدمة المسلمين والاسلام ولكن كيف حالنا اذا علمت يا مهاتير من هم وكلاء اليهود ( المقصود الصهيونية فقط ) ؟ انهم حكام الخليج والنيل والشام وسبقهم المغرب في اعترافه بالصهيونية ، واما الذين يرسلون بالنيابة عنهم للموت هم شاربي بول البعير ، فهل بهؤلاء يتحقق التقدم والعمران؟

اما من يخطئ التقديس فالمشكلة فيه وليس بالمقدس لهذا حدد المستحق للنقد دون خلط الاوراق ، ومر جيدا على التاريخ الاسلامي وليس على من حكم البلاد الاسلامية باسم الاسلام وهو لا يحسن ابجديات الاسلام .

التعايش السلمي هو الخطوة الاولى للارتقاء بالمجتمع والمضي قدما نحو بناء حضارة علمية تغزو العالم ولكن هذا الامر لاتسم حبه الصهيونية لان الدين الاسلامي هو خاتم الاديان ولان هذا مثبت بالوحي في التوراة والانجيل فان التجار بالدين لا يتنازلون عن ما يؤمِّنْ لهم تجارة رابحة من عقول الناس السذج الذين ينقادون طوعا لهذه العقول التي تتلاعب بمفردات الدين من اجل مصالحها والنيل من الدين الاسلامي .

  

سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/11/11



كتابة تعليق لموضوع : يقول مهاتير محمد ..مروا بتاريخنا !!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد اكرم آل جعفر
صفحة الكاتب :
  د . محمد اكرم آل جعفر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العبادي يناقش مع مجلس الامن الوطني عقود التسليح ویثمن الجهود المساهمة بتأمين زيارة الاربعين

 مستشارة الأمن القومي الأمريكي السابقة : هكذا يبني ترامب قراراته

 لحوم الحمير وفوائدها  : داود السلمان

 مجلس الاتحاد - المحافظات: المغيب والغائب  : عبد الهادي الحمراني

 سجناء الرأي في ظل الأنظمة الشمولية  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 تحذير إلى عزة الدوري (أبو الثلج) وعصاباته  : سامي العبيدي

 جروح تنتظر الشفاء  : مديحة الربيعي

 توثيق هيئة دعم المتطوعين - أهالي قضاء ابي الخصيب ( البصرة )

 التَّوْثيقُ في جَبْهَتَيْنِ  : نزار حيدر

 كلام مختلف  : وليد فاضل العبيدي

 صورة امريكا من خلال اعلامنا الهزيل  : سامي جواد كاظم

 حيادية ميزان ... كتابات في الميزان  : ادارة الموقع

 85% من المنشآت الصحية في المناطق المحررة مدمرة

 حديث السيد الرئيس  : جعفر العلوجي

 أُسس و مبادئ ألمنتدى ألفكريّ – ألقسم آلرّابع  : عزيز الخزرجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net