صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

خيانة المتداول التدويني..!
علي حسين الخباز

كتابة التأريخ تستند الى نوايا معرفية تمتلك الصدق والحقيقة، فما تمتلكه ذاكرة التأريخ والاحاطة الشمولية لمعرفة تفاصيل الأحداث، وعدم التلاعب بها، والمدهش أن نقرأ بعض الكتابات التي تحاول تحريف الحقيقة والتلاعب بها بواسطة اللعب بأساليب التوصيل القادرة على تغيير المعنى، وليّ عنق الواقع الحقيقي، وتلك جسارة في التضمير، وخيانة المتداول التدويني..!
نقرأ في بعض المواقع (أما الحسين لما أشار عليه بترك الذهاب الى العراق وخالفه قال استودعك الله من قتيل، وقد وقع ما تفرسه عمر..؟) أولاً: هل الرجل مؤهل للتشاور مع امام معصوم لقيم السماء؟ وثانياً: هل الموضوع الجهادي يحتاج الى مشورة؟ ثم تظهر القيمة السياسية؛ كونه حليف السلطة، وهذه المشورة لا تعد بذات قيمة؛ لكونها نصرة للباطل، وهو يعرف تماماً من هو الحسين، فحين قال له: إياك أن تشق عصا الطاعة في الأمة..! أجاب الحسين (عليه السلام): اتقِ الله في الأمة، فالقضية التي ينظر اليها أهل السياسة وأتباع السلطة، غير القضية التي تبناها الحسين (عليه السلام)، حتى أقحمه أحد العراقيين، حين لامهم في التخلي عن الحسين (عليه السلام)، فقال له:ـ أين كنت انت يا ابن عمر؟
ولابد للبحث في هذه المواضيع، أن يكون نابعاً من موقف موضوعي، وليس استدراجاً الى ملكة موهومة، فهذا الحدث لا يحتاج الى فراسة، فابن عمر أعرف بإمكانية السلطة وعبثها المرغوب من الشواذ، فلذلك نرى أن جميع المقاتلين كانوا لا يتحدثون إلا عن الجائزة المادية المرتقبة من قتل الحسين (عليه السلام)، والتأريخ ليس مرتعاً لتسويف الرؤى عن طريق التوهين لتشويش الفكرة، ثم جذب مرامي الكلام الى قصدي محرف؛ لأن القراءة بهذا الشكل المجزوء يعطي أحكاماً للشبه، ويوقع المتلقي في مطب الأحكام المتورية، نقرأ ما كتبوا (أرسل جيش مكون من أربعة آلاف مقاتل يتقدمهم عمر بن سعد بن أبي وقاص وذلك بعدما استعفاه فلم يعفه) هذه القراءة تضمنت مسخ الواقع، كان ابن سعد لا يريد الاستعفاء مقابل تخليه عن حكم الري، فكان التخلي عن قيادة الجيش ضد الحسين (عليه السلام) مشروطاً بسحب عهد حكم الري، هنا الحيرة التي عاشها ابن سعد أن يزيد حكم الري بأي ثمن كان، حتى لو كان دم الحسين بن علي (عليه السلام)، والأهم من هذا انه كان يسعى لنهاية الواقعة دون قتال، يعني يطمح بانكسار الحسين (عليه السلام) دون قتال، وإلا فهذه الجمل الفضفاضة لا يمكن ان تبلغ الرشد ولا يتولد عنها آراء صائبة؛ كونها تخفي ضحالتها الفكرية؛ لأنها لا تستند الى أي نسب فكري للواقع الحقيقي في اغلب الأحيان تكون ناجمة عن رؤوس فارغة، لا يهمها سوى الضجيج وشد الانتباه الى مكوناتها القصدية.
وأما الجريمة الأكبر أن يسعوا جاهدين إلى التشويش على الهدف الأسمى في قضية نهضة الحسين، فرسموا حدوداً لانسحابه بكذبة عمر بن سعد على أن التفاوض كان مع الحسين لثلاث: إما أن يدعوه يرجع الى حيثما أتى، وإما يختار له ثغراً من الثغور يأوي إليه، وإما أن يتركوه حتى يذهب الى يزيد، فيضع يده في يد..! هذه الأمور في التدوين التاريخي القصد منها تحويل المتلقي الى تياه وضلال لا يجد فيها من حقيقة التأريخ شيئاً، والتأريخ فكر متوقد يستطيع أي متلقي ان يعثر على المطبات والزلل المرسوم في هذه المتاهات، فرسالة الحسين(عليه السلام) واضحة لا تحتاج الى لبس، وقد صرح مراراً: (مثلي لا يبايع مثله) فهو وضع منهج ان مثل كل مؤمن بقضيته لكل ورع تقي زاهد لا يبايع مثل هؤلاء المجرمين.
للحسين(عليه السلام) نهضة اصلاح وليس خطة سياسية او عسكرية ممكن أن تبدل حسب الظرف، وهذا الأمر الذي عمل المتحزبون على تغيير معناه، هذه النهضة هي وديعة التأريخ في ذمة الحاضر والمستقبل، بالرغم من أن لكل جيل قراءته الخاصة به على ضوء المكتشف التأريخي، وتطور أساليب البحث، فلم يعد هناك مكان لمثل التواقيع المزيفة.
مشكلتهم الحقيقية انهم ساروا خلف نهج بني أمية المرسوم بحرفنة، هم اتباع معلبون، التأريخ الحقيقي لا يعني ما حدث، بل ما سيحدث أيضاً، فمن نكت بقضيب في يده على ثنايا الحسين حتى اعترض انس بن مالك:ـ ارفع يدك عنه، طالما رأيت رسول الله يقبل هذه الثنايا..! ومن مسير أهل البيت الى الشام ليتغنى: ليت اشياخي ببدر شهدوا..! لابد من الانصاف والروية في قراءة التأريخ، هذه ذمم لا يُستهان بحرمتها.

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/11/14



كتابة تعليق لموضوع : خيانة المتداول التدويني..!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض هاني بهار
صفحة الكاتب :
  رياض هاني بهار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بشهادة ماضي الأحداث وحاضرها  : علي علي

 اللعبة الخبيثة, الرواتب المتباينة لموظفي الدولة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 وزارة الشباب والرياضة تؤكد على الاندية اكمال متطلبات ضوابط التأسيس  : وزارة الشباب والرياضة

 وزير الموارد المائية يحضر فعاليات مهرجان حليف القران ويكرم بدرع المهرجان  : علي الخزاعي

 الشركة العامة للصناعات الهيدروليكية تستحدث خطا  انتاجيا جديدا لتصنيع المعدات الحوضية وخباطات الكونكريت.  : وزارة الصناعة والمعادن

 مع الدكتور الغامدي (في تضعيفه لخبر المبيت) (1 )  : الشيخ احمد سلمان

 الشرطة الاتحادية تلقي القبض على اربعة متهمين بقضايا جنائية في بغداد

 تقرير منظمة شيعة رايتس ووتش الدوري حول حقوق الشيعة (ايلول/ سبتمبر)  : شيعة رايتش ووتش

 لموقع (كتابات في الميزان) الاليكتروني؛ (٧) ثَوابِتُ المنْهَجِ عِنْدَ المَرْجِعِ الأَعْلْى!  : نزار حيدر

 قسم الهندسة ينظم حملة صيانة لأجهزة الاشعة في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 وزارة الموارد المائية تواصل اعمال دفن الدوارات لشط الحلة من الجانبين الايمن والايسر في  كربلاء المقدسة  : وزارة الموارد المائية

 استفتاء جديد : السيد السيستاني يحدد ليلة القدر

 الاعلاميون العراقيون ومستوى الحدث  : حميد الموسوي

 مجلس الامن و القرارات التي لا تطرب  : عبد الخالق الفلاح

 النفط : الوزارة تحرص على تنفيذ خططها لتطوير حقل مجنون بالجهد الوطني  : وزارة النفط

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net