تدابير أمنية مكثفة في الموصل عقب انفجار في أحد المطاعم

قال مسؤولون محليون  إن القوات العراقية كثفت التدابير الأمنية في الأيام التي لحقت تفجير أحد مطاعم الموصل في 8 تشرين الثاني/نوفمبر، من أجل منع تكرر مثل هذه الهجمات.

وأشاروا إلى أن هذه التدابير الأمنية الجديدة ترافقت مع نشاط "غير مسبوق" للمدنيين في الإبلاغ عن الأنشطة المشبوهة.

وقالت مصادر طبية وأمنية لوكالة الصحافة الفرنسية إن انفجار السيارة المفخخة الذي وقع أمام مطعم أبو ليلى في المدينة، أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 12 آخرين.

وكان هذا أول هجوم ينفذ منذ تحرير الموصل من تنظيم  (داعش)، وقد تسبب بصدمة بين الأهالي.

وقال مصعب، 25 عاما وهو موظف في المطعم، لوكالة الصحافة الفرنسية "حررت منطقتنا، فاعتقدنا أن الأمن استتب".

وتضررت سيارته التي كانت مركونة بالقرب من المطعم جراء الانفجار.

وأضاف "عملت طوال أربع سنوات لادخار المال وشرائها، ولكن كل شيء اختفى بلمح البصر".

ʼهجمات استباقية شرسةʻ
وقال زهير الأعرجي قائم مقام مدينة الموصل إن ما حصل كان "خرقا أمنيا يحصل في أي مكان من العالم، ولا يشير إلى تراجع أمني".

وأضاف ان "الهجوم منحنا عزما أكبر على دحر فلول داعش وعناصرها السريين بمدينتنا".

وأكد الأعرجي، "أعادت قواتنا عقب هذه الجريمة نشر قطعاتها وعززت وجودها بمناطق أطراف [المدينة] ولا سيما الغربية منها".

وتابع أن الخطط الأمنية خضعت لمراجعة شاملة تم بموجبها وضع تدابير حماية أكثر حزما.

وأشار إلى أن هذه التدابير شملت "تشديد المراقبة في محيط المدينة ومنافذها الرئيسية ومتابعة نقاط التفتيش"، هذا بالإضافة إلى "مضاعفة عمليات التحري عن خلايا الإرهابيين السرية واستهدافها".

وأوضح الأعرجي أنه "منذ وقوع الهجوم ولغاية 15 تشرين الثاني/نوفمبر، شنت قواتنا ثلاث هجمات استباقية عنيفة في أطراف الموصل".

وتابع أن ذلك أسفر عن "مقتل 20 عنصرا بداعش كانوا مختبئين في مناطق بادوش وأسكي والموصل والحميدات".

وخلال الفترة نفسها، اعتقلت شرطة نينوى 14 مطلوبا في أحياء الموصل الجديدة وهرمات والقدس والانتصار والكرامة، ومن بيهم عناصر من داعش وأفراد من ديوان "الحسبة" التابع للتنظيم.

يقظة شديدة
وقال الأعرجي إنه بعد تفجير 8 تشرين الثاني/نوفمبر، عبّر الأهالي عن حرصهم على حماية المدينة، لافتا إلى أن بلاغاتهم زادت "بوتيرة غير مسبوقة".

وذكر أن "المواطنين سارعوا لتزويد رجال الأمن بمعلومات عن أي تحرك أو عجلة أو جسم غريب يشكون فيه. هناك يقظة وحذر شديدين وتشارك وثيق بتحمل المسؤولية".

وأكد أن "هذا الحادث الإرهابي لم يزدنا إلا صلابة"، مشيرا إلى أن الأهالي عادوا إلى حياتهم الطبيعية في المدينة.

وبدوره، قال عضو مجلس محافظة نينوى عايد اللويزي إن المجلس عقد لقاءات مع قادة الأمن إثر وقوع الهجوم للبحث في سبل تعزيز الاستقرار.

وأوضح  "وضعنا أمورا في غاية الأهمية لدعم الملف الأمني"، من بينها زيادة أجهزة كشف المتفجرات (السونار) في مداخل مدينة الموصل الثمانية.

وأضاف أنه أُلزم أصحاب المحلات في المدينة بنصب كاميرات مراقبة في متاجرهم، وقد تضاعف عدد أجهزة المراقبة في الساحات العامة.

ونوّه اللويزي بأن "من جملة التدابير المتخذة، تعزيز دور مخاتير الأحياء".

وأضاف أنه في هذه الأثناء، يطالب المجلس بإعادة أفراد الشرطة المفصولينوتجنيد منتسبين جدد لتغطية النقص.

وتابع "رفعنا توصية للحكومة بهذا الشأن، ذلك أن عدد منتسبي الشرطة حاليا 12 ألفا بينما حاجتنا هي 40 ألف شرطي لنشرهم داخل المدن وعلى الحدود".

الحفاظ على المكاسب الأمنية
ومن جانبه، أشار عضو اللجنة الأمنية بمجلس محافظة نينوى بنيان الجربا  إلى أن النصر الذي تحقق على داعش كان "علامة تاريخية مضيئة، لكن مرحلة ما بعد النصر تستوجب بالمقابل من الجميع عملا جبارا للمحافظة على ذلك المكسب التاريخي".

وأكد الجربا أن "الخرق الأمني الأخير قوبل بإجراءات أمنية سريعة"، مضيفا أن الأهالي كانت لهم "مواقف إيجابية".

وذكر "غير أن علينا أن نعي بأن المرحلة الراهنة لا تقتضي فقط تدابير على الصعيد الأمني وإنما أيضا اقتصادية واجتماعية".

وشدد قائلا إن الأمن يتطلب جهودا استثنائية لمحاربة البطالة والفقر وتحقيق التنمية والإعمار وترسيخ السلم المجتمعي.

أما عصام محمود وهو مواطن موصلي أصله من حي الزهور، فقال إن تفجير 8 تشرين الثاني/نوفمبر يعتبر "دليلا على جبن الإرهابيين".

وقال إن فلول داعش "يظنون أنهم سينالون منا لكننا لهم بالمرصاد. قدمنا تضحيات لنحصل على الحرية ولن نتخلى عنها أبدا".

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/11/29



كتابة تعليق لموضوع : تدابير أمنية مكثفة في الموصل عقب انفجار في أحد المطاعم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل القرين
صفحة الكاتب :
  عادل القرين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  شيعة رايتس ووتش تثمن كافة الجهود الطيبة التي أمنت احياء ذكرى عاشوراء المقدسة  : شيعة رايتش ووتش

 ظاهرةُ أطفال الشوارع فِي بلادِنا  : لطيف عبد سالم

 مفوضية الانتخابات وبالتعاون مع ( UNDP) تنظم ورشة عمل عن اعداد المسوحات الإحصائية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الاعمال الكونكريتية في ملعب الحبيبية شارفت على الانتهاء  : وزارة الشباب والرياضة

 ممثل الاتحادين الدولي والاسيوي يصل العاصمة

 رئيس مجلس ذي قار: المباشرة باعمال اكساء الشارع الرابط بين ناحية السديناوية والناصرية  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 ضابط في الجيش الحر مخاطبا الصهاينة: الشيعة خطر عليكم وعلينا  : جمال كمال

 العثور على 20 عبوة ناسفة في منطقة الدبوم بصلاح الدين  : وزارة الداخلية العراقية

 عالمٌ يجبُ ان يعاد النظرَ به  : عبد الخالق الفلاح

 شهادتي مزورة!  : باقر العراقي

 أدعاء الجنون والتصرفات الغريبة كحماية من الحكومات والناس بعضها لا أراديآ!  : ياس خضير العلي

 المؤبد لمهرب إيراني أدخل 3 كغم من المخدرات عبر دراجة نارية  : مجلس القضاء الاعلى

 قسم البلدة الجنوبي في شرطة النجف يلقي القبض على 7 مطلوبين بتهم مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 العدد ( 439 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 صور جديدة من مجزرة سبايكر  : عادل الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net