صفحة الكاتب : حاتم جوعيه

إستعراضٌ لقصّةِ الوسادة العجيبة للأطفال للشاعرة والأديبة حنان جبيلي عابد
حاتم جوعيه

مقدمة :    الشاعرةُ والأديبة ُحنان جبيلي عابد من سكان مدينة الناصرة ، تكتبُ  الشعرَ  والمقالات  الأدبيَّة  وقصص الاطفال  وصدرَ  لها العديدُ  من الدواوين الشعريَّة والكتبِ الادبيَّةِ وقصص الأطفال.وسأتناولُ في هذه المقالة  أحدَ  اصداراتها وهو قصَّة  للأطفال بعنوان : ( الوسادة العجيبة ) من خلال  الإستعراص والتحليل .

 

    تقعُ هذه القصَّةُ في 24 صفحة من الحجم الكبير ،وضعَ رسومات الكتاب الفنانة التشكيليَّة  ( منار نعيرات )  وراجعه  لغويًا الدكتور " صالح عبّود " وتصميم وطباعة : ( دار النهضة للطباعة والنشر،الناصرة ) .

         إنَّ هذه القصَّة فانتازية ( خياليَّة ) من الدرجة الأولى  وتدورُ أحداثُها ومشاهدُهَا  بين شخصين فقط ، وهما : الطفل طارق  بطل القصة ومحورها  ووسادته السِّحرية والعجيبة التي ينامُ عليها ..

    تبدأ القصَّةُ بشكل مباشر عندما كان طارق يضعُ رأسَه على الوسادةِ لينام  ولم  يكد يغمض عينيه حتى  سمع صوتا  يناديه باسمه : طارق ، فالتفتَ إلى مصدر الصوت ولم يرَ شيئا، ورجعَ إليهِ الصوتُ مرَّة أخرى: أنا هنا .. فردَّ  طارق على الصوت المنادي :أينَ أنت ؟ أنا لا أراك !؟. فأجابهُ ذلك الصوتُ الهاتف: إنهض من سريركِ وستراني .

    نهضَ طارق من سريرهِ  بخفّةٍ  فرأى وسادته التي ينامُ عليها  قد تحوَّلتْ إلى غيمة بيضاء صامتة، وتخاطبهُ وتقولُ لهُ :

أنا ديمة  الغيمة  الصّغيرة

فأجابها طارق : أهلا  بكِ

فقالت له الغيمةُ التي كانت وسادة في البداية : أتيتُ لألعَبَ مَعكَ .

فاستغربَ طارق من قولِها : تلعبين معي !!

فأجابتهُ الدّيمةُ  : نعم أتيتُ لألعبَ معكَ لعبة الأشكال .

فقالَ لها طارق : ما هي هذه اللعبة .

فأجابتهُ الديمةُ : لعبةُ  هي أنني  أستطيعُ  أن  أتغيَّرَ  وأتحوَّلَ  إلى  أيِّ  شكل ومظهرٍ أنتَ تريدُهُ .

فاستغربَ طارق من قولِها : حقّا

فقالت له ديمة : هيَّا جرِّب، وعليكَ أوَّلا أن تقولَ هذه الجملة : (( يا ديمة ، يا غيمتي الصَّغيرة ،تحوَّلي إلى ..وتقول اسم الشكل الذي  أنتَ تريدُهُ ) .

وبسرعةٍ  وبتلقائيَّة قالَ  لها  طارق : ( ديمة يا  ديمة ، يا غيمتي الصّغيرة ،  تحوَّلي إلى مثلث  - " صفحة 5 " ) .

فضحكت ديمةُ من طلبهِ البسيط هذا ، وقالت لهُ : أستطيعُ أن أتحوَّلَ إلى عدَّةِ أشكال هندسيَّة أخرى .. وبإمكاني أن أتحوَّلَ إلى  حيواناتٍ  وطيور ونباتات وأستطيعُ أن اتحوَّلَ إلى حيواناتٍ مُخيفة أيضا، وبسرعة تحوَّلتْ إلى مخلوق غريب ومخيف .

فقالَ لها طارق :لنبدأ إذا،وقالَ الجملة السحريَّة التي طلبت منه ديمة ترديدها  لكي تتحوَّلَ إلى أيِّ شكل هو يريدهُ :

( ديمتي يا  ديمتي ، ياغيمتي الصَّغيرة، تحوَّلي إلى حصان)..وتحوَّلت بلمح البصر إلى حصان

فقالت  له  ديمة : هيَّا  اركب على الحصان ، وعليكَ  الجلوس  بشكل  مريح  وتمسَّك بي جيدا يا  طارق .  فجلسَ طارق كما طلبت  منه الغيمةُ  وبطريقة  صحيحة ومريحة  وتمسّكَ جيدا بأطراف الغيمة . وقالت له  ديمة : ا، 2 ، 3 إستَعِدْ ، فأمسَكَ  طارق رقبىة الحصان ، وقالت له  ديمة : هيَّا  بنا .  فصهلَ الحصانُ وانطلقَ  من  نافذة غرفة طارق ، ثمَّ بدأ  يرتفعُ  بشكل تدريجي في السماء ، فرأى طارق بيته والمدرسة  وبيوت الجيران  والحارة التي يسكنها  وبيوت أصدقائه.وداعبَ الهواءُ وَجهَ طارق،وكان في قمَّة السعادة والسرور  وهو على ظهرالحصان يحلقُ فوق الغيوم،وفي نفس الوقت ينظر إلى أسفل، وبدأ في الضحكِ الشديد .

فسألتهُ  ديمة ( الوسادة  التي  تحوَّلت  إلى  حصان )  باستغراب :  ما  بالكَ تضحك ؟!!

فقالَ لها : أضحك  لأني أشعرُ بالفرح والسعادة الكبيرة  يا ديمة .

ثمَّ قالَ لها من دون تفكير : يا غيمتي هل تستطيعين ان  تتحولي إلى نسر أو أسد  أو فراشة ، فيل ، زهرة ، شجرة ... فتحوَّلت  ديمة  بسرعة  البرق إلى جميع الأشكال التي طبها طارق. ثمَّ قالت له ديمة بعد ذلك،( بعد أن تحوَّلت إلى جميع  الأشكال التي طلبها طارق ) :

(( الآن  يا طارق  قد حان  موعدُ عودتنا إلى البيت )) .. فوافق طارق على  طلبها .. وبدأت الديمةُ  بالهبوط  بشكل تدريجي، وفي نفس الوقت بدأ طارق يشعرُ بالخوف  والرَّهبة  وبدأ  يبكي  ويصرخُ  بصوت عال : ديمة يا ديمة،  ياغيمتي الصَّغيرة أنا خائف ( صفحة  21 ) .

فأجابتهُ  ديمة  وهي تضحك : " لا  تقلق  يا  صديقي ...دعني  أفكر قليلا....

حسنا ولا بأس .. سأتحوَّلُ إلى قوس  قزح  لونه  أبيض  وسيمتدُّ  حتى نافذة غرفتِكَ التي تنام أنت فيها "..  

ثمَ قالت لهُ : هيا بنا يا طارق. فانزلق طارق برفق وبشكل  بطيء وتدريجي فوق قوس قزح وهو سعيد ومسرور، فوجدَ نفسَه داخل غرفته وفوق سريره  .. وتمنَت لهُ ديمة بعد ذلك ليلة  سعيدة ، ورجعت هي إلى  وضعها الطبيعي كما كانت  في السابق  وسادة (مخدّة ) تحت راسه..  وتنتهي القصةُ هنا هذه النهاية الجميلة والطريفة.

 

تحليلُ القصَّة:هذه القصَّة ( الوسادة العجيبة ) فانتازيَّة خياليَّة من الدرجة الأولى ، والجديرُ بالذكر أنَّ العنصرَ والطابعَ الفانتازي الخيالي مهمٌّ جدا في أدب  الاطفال .. ويضيف  جمالية  ونكهة  ولمسة  سحرية  خاصة  للقصَّة ، والأطفالُ الصغار  بدورهم   يحبُّون  القصصَ  والحكايات التي  فيها  خيال وأساطير وحتى الكبار أيضا.. ونجدُ نحن أن الكثيرَ من الحكايات والقصص التراثيَّة الشعبيَّة والفكلوريّة، وحتى القصص التاريخية  القديمة  فيها عنصر الخيال .. وكما أنَّ  معظمَ  قصص الاطفال  الأجنبية  يوجدُ  فيها  دورٌ  كبيرٌ  للعنصر والجانب الخيالي الفانتازي..ويبدو واضحا أن الكاتبة حنان جبيلي - عابد قد تأثرت بقصص الاطفال الأجنبية ،وبالذات المترجم منها ..وأدخلت على قصصها التي كتبتها للأطفال هذا العنصر والجانب الهام ..

      وبالإضافةِ  للعنصر الفانتازي المذكور  يوجدُ  في هذه  القصة  عنصرُ التشويق والطابع  الترفيهي والمسلي..وهذان من أهم الأشياء والجوانب التي يجبُ أن تتوفرَ في قصص الأطفال ..لأنَّ أولَ عنصر وهدف  وجانب  يجب أن  ندخله  لقصص الاطفال وإلى عقل  ونفسيَّة الطفل هو العنصر الترفيهي المسلي .. ويكون هدفُ  وَمنطلق وأساس  وركيزة  القصة  وكل قصة تكتب للأطفال وهو تسلية الطفل وترفيهه وَإسعادِهِ .. ومهما كانت القصة  مستواها راقيا  وتحوي   جميعَ  المواضيع   والعناصر  الأخرى  فإذا  فقدت  عنصر التشويق  والعنصر  الترفيهي  والمسلي  للطفل  فكأن  القصة  لا تعني  شيئا للطفل .. ولا تستحق أن  نُسمِّيها  قصة  للأطفال  لأنها لا تخصُّهُ  ولا تجسِّدُ  عالمه  البريىء  والوديع  والشفّاف.. ويجبُ على  كلِّ  أديب  وكاتب  يكتب قصصا للاطفال أن يأخذ بعين الأعتبار  هذا  الموضوع  والجانب الهام قبل كل شيىء ..

  لقد كتبت وصاغت  الأديبةُ  حنان جبيلي عابد هذه القصة بلغة أدبية جميلة سلسة ومفهومة  يستوعبها   ويتذوَّقها  ويفهمها  كلُّ شخص ، وهنالك بعض الكلمات  قد  تبدو  صعبة على الطفل ، ويستطيعُ  الطفلُ  الصغير فهمها من خلال إدراجها في الجمل ومن خلال مجرى وتسلسل معنى الجملة  ومجرى الاحداث، مثل كلمة ديمة ، وكلمة وسادة.. أي المخدة...وغيرها من الكلمات العربية الجميلة .  وهذه القصَّة غير طويلة من ناحية المسافة ، وهي ملائمة ومناسبة  لجيل  ولمستوى  الطفل  من  ناحية  التفكير والإستيعاب الذهني ..  والكاتبة  لم  تُدخِلْ  في  القصىة  الكثيرَ  من  الوجوهِ  والشخصيات  واكتفتْ بشخصيَّتين وبطلين للقصَّة فقط ،وهما الطفل طارق بطل ومحورهذه القصَّة بالإضافة إلى وسادته العجيبة والسحريَّة التي تستطيع أن تتحوَّلَ بسرعة إلى جميع الأشكال ولكلِّ طلب يريدهُ طارق منها حتى تتحولَ إليه. كما هو الأمر مع  الفوانيس  والقماقم  السحرية  في  قصص  ألف ليلة  وليلة  وغيرها من القصص  والأساطير العربية  القديمة عندما  يُلبِّي  الماردُ  أو العفريتُ الذي يخرجُ  من  القمقم  أو  الفانوس  جميعَ  طباتِ  صاحبة  مهما  كانت  صعبة ومستحيلة وبسرعة البرق ...

 تستهلُّ الكاتبةُ هذه القصَّة بأسلوب سردي،وبعدها مباشرة  تنتقلُ إلى الحوار ( ديالوج)،ومعظمُ مشاهد وفصول هذه القصة يغلبُ فيها عنصرُ الحوارعلى عكس الكثير من القصص المحلية  . إن التكثيفَ  من  الحوار في  كل  قصَّة سواء  كتبت  للأطفال  أو  للكبار يضيفُ  ويُعطي هذا الجانبُ للقصةِ حيوية ونشاطا  ويبعدُ الروتين والملل ، ولا يشعرُ القارىء  بطول القصَّة ، ويشعرُ كأنه  يعيش  أحداثَ  القصَّة  شخصيًّا  وبحذافيرها  بشكل  مباشر ، وينسجمُ ويتفاعلُ معهَا  وكأنه  يرى أحداث ومشاهد  القصَّة الدرامية بكاملها  تجري أمامه ويراها بعينيه ..

          لقد أدخلت ووظفت الكاتبةُ في القصَّةِ أسماءَ بعض الحيوانات الأليفة وغيرها ( عندما طلب الطفل طارق من  ديمة ان  تتحول إليها )،مثل : نسر ، فراشة أسد  فيل ، حمار.. وشجرة وزهرة . والطفلُ الصغير بطبيعته يحبُّ الحيوانات  ،ويحبُّ ويتشوَّقُ  بدوره أن يتعرفَ عليها  جميعا ، وخاصة التي لم يعرفها ولم يشاهدها  ولا يعرف أسماءَها، وحتى المفترسة والمخيفة منها .. فذكرت الكاتبةُ هنا للطفل بعض الحاجات والأشياء التي يُحبُّها .. ووظفت أيضا قوس قزح الجميل ( الظاهرة  الطبيعيّة  الجميلة والساحرة  والمثيرة )  والذي  يثيرُ الإهتمامَ  لكلِّ إنسان عندما يراهُ  صغيرا كان أو كبيرا.

  وهنالك عناصر وجوانب أخرى لم تدخلها الكاتبة إلى هذه القصة ، وهي مهمة أيضا ، مثل:

ا) الجانب التعليمي والتثقيفي  والإرشادي

2 )  الحانب الوطني  والقومي

3 ) الجانب  الفلسفي والحكمي .

4 )  طابع  الإيمان ..

5 ) الجانب والبعد  الإجتماعي  والإنساني  والسلوكي

 

 

  وأخيرا :  إن هذه القصَّة ناجحة  وعلى مستوى عال في  كلِّ المقاييس والمفاهيم  الذوقيّة  والنقديّة - في المجال الذي يعنى بالأطفال ، وتستحقُّ  أن  توضع في كلِّ مكتبة ويُكتبُ عنها المقالات والدراسات النقديَّة المطوّلة  وأن تُدَرَّسَ للأطفال لجميع مراحل  جيل الطفولة..وأهنىء الأديبة الشَّاعرة  حنان جبيلي - عابد  على  هذا الإصدار  القيم  وأتمنى  لها  العمرَ المديدَ  والعطاء الأدبي المتواصل  والمزيد  من الإصدارات الأدبية  والشعريَّة ، وخاص في المجال الذي يعنى بالأطفال .

  

حاتم جوعيه
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/01/07



كتابة تعليق لموضوع : إستعراضٌ لقصّةِ الوسادة العجيبة للأطفال للشاعرة والأديبة حنان جبيلي عابد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي.

 
علّق زين الحسني ، على ارقام واسماء الوية الحشد الشعبي المقدس بالتسلسل : السلام عليكم ممكن مصدر هذه المعلومة هل هناك كتاب رسمي بذلك

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ سيدتي في هذه الابه سر ما اورده سموكم "وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِنْ رُدِدْتُ إِلَى رَبِّي لَأَجِدَنَّ خَيْرًا مِنْهَا مُنْقَلَبًا ﴿٣٦﴾ الكهف هنا يتضح ان الكلام عن الساعه ليس القيامه "لان رددت الى ربي". هذا يعني ان الرسول (ص) عندما تلى على الناس هذه الايه كان يفهم الناس المعنى والاختلاف. كبف تم اخفاء سرها.. هذه الايات تتحدث عن عذاب الله او الساعه: أَفَأَمِنُوا أَنْ تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿١٠٧﴾ يوسف قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللَّهِ تَدْعُونَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ ﴿٤٠﴾ الانعام قُلْ مَنْ كَانَ فِي الضَّلَالَةِ فَلْيَمْدُدْ لَهُ الرَّحْمَنُ مَدًّا ۚ حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ إِمَّا الْعَذَابَ وَإِمَّا السَّاعَةَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضْعَفُ جُنْدًا ﴿٧٥﴾ مريم وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ حَتَّى تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً أَوْ يَأْتِيَهُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَقِيمٍ ﴿٥٥﴾ الحج هذه الايه لا تتحدث عن قيام الموتى.. تتحدث عن مرضعات وحماول احياء وامر عظيم يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ ﴿١﴾ يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ ﴿٢﴾ الحج ان الحديث عن لحدلص مستقبليه ولبحديص عن الساعه التب بمكن ان تاتي في اي لحظه؛ يعني ان الساعه كان يقصد بها امر اخر غير يوم القيامه.. الساعه بذاتها امر رهيب وعذاب.. دمتم بخير..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أو نبي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله قصتكم مع القس لها ابعادها في فهم الاتباع المتناقض الذي لا بحمل مفهوم واقعي يتناسب والعقل.. الفهم نصوص متناقضه يؤمن من يؤمن بها وبان لها ذلك المفهوم العلوي فوق عقل البشر.. فتصبح الرسالات الا تفهموا هو الاقرب الى الله.. والجهل من الايمان والاتباع المبهم عباده.. في فهمي الواقعي لرسالة السيد المسيح عليه وامه السلام؛ هي محاربة هيكلة الدين وان الله للانسان.. لكل انسان.. فاصبح دين السيد المسيح هيكلا يتحدث للناس باسم السيد المسيح (ع).. ليس القضية ما لا بريد ان يسلم به القس.. المولم في ما يسلم به.. ويستميت في الدفاع عنه.. هو تائه.. ويدافع عن ذلك .. وابدا لا يريد ان يرى الطريق.. بل يخشى على الناس ذلك.. دمتم بخير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على أين يسوع المسيح ومن سوف يُحيي مجده؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله في هذه الدنيا كان ابدا من يحاول صياغة الفكر البشري..انها هذه هي سيرة ابليس اليوم هناك مؤسسات ودراسات واجهزه واعلام يعمل جاهدا ليل نهار على صياغة هذا الفكر وهذا العقل.. ابنما وجد هؤلاء.. هناك قرن الشيطان.. الوهابيه.. الصهبونيه.. المحافطين الجدد.. يشد بعضهم بعضا.. هنا الشيطان يحكم.. ابليس فب عز قوته.. انه المشروع الذي بدء بادم وحواء.. انه مشروع الانسان الفاشل.. وفي هذه العصور ومن هذه الحالات اتى الانبياء.. حفظكم الله سيدتي

 
علّق محمد زنكنة سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل زنكي والان زنكنة هل زنكي نفس زنكنة اتمنى ان تفيدوني بالمعلومة

 
علّق زائر ، على ما الغاية من الحكاية؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم الاخ الكاتب لو كانت الزهراء حاضرة في يوم عاشوراء لمن تكون ولايتها ؟ ..

 
علّق علي ، على الصميدعي من جامع ام الطبول يحرم " الكريسمس " وينتقد زيارة ترامب : ان كان الاحتفال بميلاد السيد المسيح عليه السلام فهو فرحة لنا كمسلمين ولاغبار على ذلك وان كان الاحتفال بالمعتقد النصراني فهو غير جائز. لايوجد دين اسمه المسيحية بل النصرانية ونبيهم عيسى واليهودية ونبيهم موسى والاسلام ونبيهم محمد ص

 
علّق مصطفى الهادي ، على 5 امور مذهلة حول ولادة السيد المسيح عليه السلام - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : نعم شيخنا الفاضل وهناك ما يؤيد هذا الرأي في أن المسيح ولد في العراق في أرض الفرات حيث وردت البشارة بميلاده في التوراة كما يقول النص في سفر ميخا، وانا اجزم بأن هناك تحريفا حصل في مكان ولادة السيد المسيح حيث يذكر الإنجيل بأن السيد المسيح سوف يولد في (افراته) ــ ارض الفرات ــ وليس كما فسروها بانها بيت لحم لأن بيت لحم تفتقر إلى السبب الذي من اجله يطلقون عليها افراتة لانه لا انهار فيها فقط آبار ، كما ورد في نص سفر ميخا 5: 2 ( أما أنت يا بيت لحم أفراتة، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا ، ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل حينما تكون قد ولدت والدة).هذه النبوءة وردت في التوراة ولكننا نرى أن الانجيل لم يذكر (أفراته) فقد تم حذفها من النبوءة فذكر فقط بيت لحم وهذا يزرع الشك في اصل النص الذي يخبرنا بأن السيد المسيح سيلد في افراتة على ارض الفرات وتشرب امه من ماء الفرات. كما يقول القرآن : ( قد جعل ربك تحتك سريا). اي جعل اسفل منك نهرا اشربي منه وكلي من تمر النخل وقري عينا. انظر سورة مريم آية : 24. هذا اضافة إلى أن بيت لحم تم بنائها سنة 339 ميلادية ، اي بعد ميلاد السيد المسيح بأكثر من ثلثمائة عام. إن المحاورة التي حصلت بين السيد المسيح وهو بعد طفلٌ رضيع (قالوا كيف نُكلّم من كان في المهد صبيا). إنما حصلت في كربلاء حيث كان اليهود ينتشرون في بابل وضاحيتها (فجائت به قومها تحمله) وقوله ــ قومها ــ هم من بني إسرائيل يهود السبي البابلي الذين تكاثروا ومارسوا الزراعة وسكنوا ضواحي بابل الجنوبية ايضا. وهذا ما ذكره القرآن من أنها ذهبت بعيدا لتلد السيد المسيح ( فحملته فانتبذت به مكانا قصيا) والمكان القصي هو البعيد عن موطنها وبما أن مصر وسوريا وفلسطين ولبنان واجزاء من تركيا والاردن كلها تحت حكم القيصر ، فلم يبق إلا العراق الذي كان يقع تحت سلطة الفرس ولأن فيه من بني قومها بني إسرائيل بقايا السبي فكان اكثر أمانا لها لتضع وليدها فأمرها الله أن تذهب إليه وسهّل لها سبل الوصول. يوجد عندي بحث هو عبارة عن استدراك على مقال السيد ايزابيل آشوري نشرته على صفحتي في فيس بوك اليوم وهو بعنوان (بمناسبة أعياد الميلاد : توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء. دراسة للوقائع التاريخية). اضع لكم الرابط لعل فيه فائدة . https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10217987460379498&set=a.1913595721000&type=3&theater .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عمار الاسدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ عمار الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل سنتحرر دون أن تتحرر الدولة؟  : محمد الحمّار

 ملاكات توزيع الجنوب تنجز اعمال الصيانة في البصرة وتستحدث مغذي جديد في ميسان  : وزارة الكهرباء

 خطباء المنابر وسلامة اللغة  : عدنان عبد النبي البلداوي

 حمودي: الجيش العراقي اعاد الاعتبار لنفسه والوطن وتكريمه يتحقق بأمرين  : مكتب د . همام حمودي

 لجنة حقوق الصحفيات تقيم جلسة حوارية حول معانات الصحفية والإعلامية العراقية  : صادق الموسوي

 أمنا الأرض الشقية بنا!!  : د . صادق السامرائي

 الزحف الى بغداد..خيار ام اضطرار.؟  : علي محسن الجواري

 الصحافة غلبتها الفضائيات التلفزيونية والأنترنيت !  : ياس خضير العلي

 تصاعد متميز في انجاز الفحوصات الخاصة بشعبة أمراض الدم في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 المحامون والمظاهرات  : صباح مهدي عمران

 زهايمر ..  : هشام شبر

 (سعلوة مجتثة ) تتحكم بنقابة الصحفيين العراقيين.؟  : زهير الفتلاوي

 تحفة الفتاوى المتطرفة وأيقونتها ..  : حمزه الجناحي

 المسالة الكردية واستغلال الوضع الراهن  : عبد الجبار حسن

 معتصمون في الأنبار يعتدون بالضرب على فرق إعلامية  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net