موقع بريطاني يكشف عن تفاصيل خطة سعودية إماراتية إسرائيلية لإعادة تأهيل الأسد

كشف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، اليوم الثلاثاء، عن خطة دبرتها الرياض وأبوظبي والقاهرة مع تل أبيب لإعادة رئيس النظام السوري بشار الأسد إلى الجامعة العربية وذلك بهدف تهميش النفوذ الإقليمي لتركيا وإيران في المنطقة.

ووفقا للتقرير الذي أعده الصحافي البريطاني المتخصص بشؤون الشرق الأوسط، ديفيد هيرست، فإن اجتماعا سريا عقد في عاصمة خليجية، الشهر الماضي، حضره كبار مسؤولي الاستخبارات من الدول الأربع بما فيهم يوسي كوهين، مدير الموساد، وقد تم بلورة مبادرة دبلوماسية خلاله، حسب مصادر خليجية على معرفة به.

وجاء عقد الاجتماع استجابة لـ”برودة” ملحوظة في العلاقات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرياض منذ مقتل الصحافي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقد وقف ترامب علنا ​​إلى جانب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الذي تعتبره وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وأعضاء الكونغرس الأمريكي مسؤولا عن مقتل خاشقجي.

لكن مسؤولا على علم بالاجتماع قال إن مسؤولي الاستخبارات قيل لهم: “لقد فعل ترامب ما بوسعه ولن يفعل المزيد”.

كما اتفق المسؤولون في الاجتماع على اعتبار تركيا، بدلا من إيران، منافسهم العسكري الرئيسي في المنطقة، وناقشوا الخطط لمواجهة نفوذ أنقرة.

وقال الإسرائيليون في الاجتماع إنه يمكن احتواء إيران عسكريا، لكن تركيا لديها قدرة أكبر بكثير، إذ قال رئيس الموساد: “القوة الإيرانية هشة. التهديد الحقيقي يأتي من تركيا”.

وذكر الموقع البريطاني أن الحاضرين في الاجتماع وافقوا على أربعة إجراءات.

المحادثات مع الطالبان
الإجراء الأول يكمن في دعم ترامب في مساعيه لسحب قوات الولايات المتحدة من أفغانستان حيث مايزال ما يقرب من أربعة عشر ألف جندي أمريكي منتشرين هناك لدعم قوات الحكومة الأفغانية التي تقاتل حركة طالبان والجماعات المتشددة الأخرى.

وكان اجتماع قد عقد في أبو ظبي، الأسبوع التالي، حضره مسؤولون أمريكيون ومسؤولون من طالبان لإجراء محادثات بوجود مسؤولين من كل من السعودية والإمارات وباكستان.

وأما الإجراء الثاني فيهدف إلى “التحكم بالورقة السنية” في العراق، والذي يقصد منه الجهود التي تبذل لتقليص نفوذ تركيا داخل تحالف المحور الوطني، أكبر كتلة برلمانية من النواب السنة في البرلمان العراقي.

وما لبثت الضغوط أن مورست جراء ذلك على محمد الحلبوسي، رئيس البرلمان العراقي، في أول زيارة رسمية يقوم بها إلى الرياض في 17 ديسمبر/ كانون الأول.

خلال زيارته، التقى الحلبوسي بثامر السبهان، السفير السعودي السابق في العراق، حيث ضغط السبهان على الحلبوسي مخيرا إياه بين أن يعمد إلى تقليص نفوذ تركيا على تحالف المحور الوطني أو أن ينسحب منه تماما.

ونتيجة لذلك دب الذعر داخل الكتلة بعد أن عارض الحلبوسي ترشيح صباح الطائي لمنصب وزير التربية في خضم مفاوضات تجري لتشكيل الحكومة الجديدة في البلاد.

ثم ما لبث أن رشح عضوا آخر في تحالف المحور الوطني، هو صلاح الجبوري، لذلك المنصب، يوم الثلاثاء.

طريق عودة الأسد إلى الجامعة العربية
والإجراء الثالث الذي تمت مناقشته فكان المبادرة الدبلوماسية لإعادة العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين الدول العربية الثلاث وبشار الأسد.

وناقش رؤساء أجهزة المخابرات في اجتماعهم الرسالة التي أرادوا إيصالها إلى الأسد، الذي اعتمد بكثافة على الدعم العسكري الإيراني وعلى مقاتلي حزب الله المدعوم من قبل إيران خلال الحرب التي شهدتها البلاد.

وقال مسؤول خليجي أحيط علما بتفاصيل المباحثات: “لم يتوقعوا من بشار قطع العلاقات مع إيران، ولكنهم أرادوا منه استخدام الإيرانيين بدلا من أن يكون هو المستخدم من قبلهم. كانت الرسالة على النحو التالي: عد إلى الكيفية التي كان والدك يتعامل من خلالها مع الإيرانيين، على الأقل كان يجلس إلى الطاولة، بدلا من أن تكون صاغرا للإيرانيين وخادما لمصالحهم”.

تتابعت الزيارات بعد اللقاء الاستخباراتي. وكان منها وصول الرئيس السوداني عمر البشير إلى دمشق في 16 من ديسمبر/ كانون الأول في أول زيارة رسمية يقوم بها زعيم عربي منذ عام 2011، وفي تحرك ما كان ليحصل لولا موافقة الرياض، كما يقول المحلل المختص بالشؤون السورية كمال علم، الذي يكتب في “ميدل إيست آي”.

كما قام علي الشامسي، نائب رئيس المخابرات الإماراتية، بزيارة إلى دمشق استغرقت أسبوعاً، وفي 27 من ديسمبر/ كانون الأول، أعلن الإماراتيون إعادة فتح سفارتهم بعد 8 أعوام.

في نفس اليوم، أعلنت البحرين، والتي تنسجم مواقفها مع مواقف كل من السعودية والإمارات، أنها ستعيد بعثتها الدبلوماسية إلى دمشق.

وقبل ذلك بثلاثة أيام، قام علي مملوك، المستشار الأمني الخاص للأسد، بزيارة علنية نادرة إلى القاهرة، وقد علم “ميدل إيست آي” من مصادره أنه يتوقع قريبا الإعلان عن التطبيع الكامل للعلاقات بين البلدين.

تريد مصر من نظام الأسد أن يعلن أن أعداءه الرئيسيين هم تركيا وقطر والإخوان المسلمين، بحسب المصادر.

وتتضمن المبادرات تجاه الأسد تحديد مسار عودة نظامه إلى جامعة الدول العربية ودعم الدول العربية لدمشق في معارضة الوجود العسكري التركي في شمال سوريا، حيث تم نشر القوات التركية في مواجهة مقاتلي وحدات حماية الشعب التي يقودها الأكراد.

ويقال إن الجزائر أبدت رغبة في دعوة الأسد للمشاركة في القمة القادمة لجامعة الدول العربية في تونس في مارس/ آذار، وذلك بعد مرور 7 أعوام على تعليق عضوية سوريا في الجامعة.

دعم الأكراد ضد تركيا
وأما الإجراء الرابع الذي تم الاتفاق عليه في الاجتماع فكان دعم أكراد سوريا ضد المساعي التركية لطرد وحدات حماية الشعب ونظيرها السياسي حزب الوحدة الديمقراطي من الحدود التركية بعيدا وصولا إلى الحدود العراقية.

ووافق مسؤولو الاستخبارات أيضا على تعزيز العلاقات مع حكومة إقليم كردستان العراق، ومنع أي مصالحة مع أنقرة منذ استفتاء استقلال الإقليم عام 2017.

وحسبما صرح به المسؤول الخليجي فإن “السعوديين لا يرغبون في أن يكونوا في طليعة الجهد الدبلوماسي الذي يستهدف الأسد بالتودد، ولكنهم وافقوا على السياسة التي تقضي بالسعي إلى تمكين الأسد بهدف إضعاف تركيا”.

وتستخدم إسرائيل، التي ليس بينها وبين دمشق تواصل مباشر، رجال أعمال سوريين، نصارى وعلويين، كوسطاء. وهي نفس المجموعة التي لعبت دوراً في إعادة العلاقات بين الإمارات ودمشق. وفي سبيل إيصال رسالتها إلى الأسد، ومفادها أن عليه أن يستقل عن إيران، شنت إسرائيل سلسلة من الهجمات الجوية على ما يزعم أنها إمدادات أسلحة إيرانية إلى حزب الله في نفس ذلك يوم 27 ديسمبر/ كانون الأول الذي أعلنت فيه الإمارات عن قرارها إعادة فتح سفارتها في دمشق.

وكان الاجتماع أيضا ردا على الأزمة التي تشهدها العلاقات الأمريكية السعودية بسبب قضية خاشقجي.

الإماراتيون سعوا لترتيب لقاءات مع المخابرات الأمريكية
محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، الذي يوصف بأنه أشبه ما يكون بالمربي لنظيره السعودي الذي يصغره سنا، محمد بن سلمان، يتصدر الجهود التي تبذل لإصلاح العلاقات المضطربة بين واشنطن والرياض.

في البداية تدخل بن زايد لإصلاح العلاقات بين الملك سلمان وابنه محمد وذلك بعد أن غضب الملك بشدة عندما سمع بالدور الذي لعبه ابنه في جريمة قتل جمال خاشقجي. وقد لوحظ غياب محمد بن سلمان من اللقاء الذي جمع ما بين الرجلين في نوفمبر/ تشرين الثاني.

كما أن بن زايد أوعز إلى شقيقه ومستشاره للأمن القومي طحنون بن زايد طلب لقاء مع مديرة السي آي إيه جينا هاسبل بعد الإحاطة التي قدمتها لعدد مختار من أعضاء الكونغرس الأمريكي وحملت فيه بن سلمان المسؤولية عن جريمة قتل خاشقجي.

وعلم موقع “ميدل إيست آي” أن طلبه قوبل بالرفض. وعلى إثر فشل تلك المحاولة، أرسل بن زايد ابنه خالد إلى واشنطن، حيث تم الاتفاق على يوم للقاء هاسبل، إلا أن اللقاء لم يتم.

وقبل شهر من ذلك، قابل مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، محمد بن زايد، إلا أن اللقاء بين الرجلين أخفق في التوصل إلى مخرج من المأزق.

وكان موقع “ميدل إيست آي” قد ذكر، في تقرير سابق، كيف أن المسؤولين السعوديين سعوا إلى الحصول على دعم ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لسلسلة من المبادرات التي تستهدف تقليل الخسائر الناجمة عن تحول مسألة تورط بن سلمان في جريمة قتل خاشقجي إلى قضية دولية استحوذت على اهتمام وسائل الإعلام عبر العالم.

ومن بين المبادرات المقترحة مصافحة على نمط كامب دافيد بين نتنياهو وولي العهد السعودي.

إلا أن تلك الجهود أخفقت بسبب إدراك البيت الأبيض أن النهوض لنجدة ولي العهد الذي باتت سمعته ملطخة قد يجلب المزيد من المتاعب، ولذا فهو لا يستحق العناء.

ويبدو أن صبر المسؤولين الأمريكيين بدأ ينفذ إزاء تعامل الرياض مع التحقيق السعودي في مقتل خاشقجي، وقد نقل عن مسؤول كبير، آثر عدم الإفصاح عن هويته، القول يوم الجمعة، إن التحقيق السعودي يفتقد المصداقية ولا يخضع للمساءلة.

تصادفت هذه التعليقات مع إعلان وزارة الخارجية الأمريكية أن وزير الخارجية مايك بومبيو سيزور الرياض في وقت لاحق من هذا الشهر، وستكون هذه هي الزيارة الثانية له إلى العاصمة السعودية منذ وفاة خاشقجي.

وكان بومبيو نفسه قد قال مرارا وتكرارا إنه لا يوجد دليل مباشر على وجود رابط بين بن سلمان وجريمة القتل.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/01/09



كتابة تعليق لموضوع : موقع بريطاني يكشف عن تفاصيل خطة سعودية إماراتية إسرائيلية لإعادة تأهيل الأسد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خزعل اللامي
صفحة الكاتب :
  خزعل اللامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالتعايش السلمي ... يعم الأمان  : سيف علي اللامي

 نريد رئيس وزراء عراقي طرطور !!  : رفعت نافع الكناني

 الــيــخـــلــف مـــيـــمـــــوت !!!  : علي سالم الساعدي

 قانون الانتخابات المنصف و آلية مقترحة  : احمد خضير كاظم

 المالكي .. ما قبل الإحتضار !!  : محمد الحسن

 القبض على متهمين اثنين بارتكاب جرائم المخدرات بناحية الفجر شمال ذي قار  : وزارة الداخلية العراقية

 التفاؤل في القصيدة العربية  : صبيحة شبر

 مراجعة كتاب للأديب الراحل حبيب بولس قرويات - بين الحنين والجذور  : نبيل عوده

 تجار الرقيق الابيض  : حيدر الحد راوي

 ماذا تريد الولايات المتحدة الامريكية] [من حربها ضد الارهاب  : عباس طريم

 فرقة العباس القتالية: سنشارك بتحرير تلعفر

 ضوءٌ من الغبش  : اسماعيل عزيز كاظم الحسيني

 خطورة المهن الصحية وونتائج عدم إحتسابها   : واثق الجابري

 العاطلون يستغيثون !.  : حميد الموسوي

 رئيس الانتربول يكشف للعبادي عن زيارة مرتقبة له إلى العراق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net