صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي

فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الآلهي
عبود مزهر الكرخي

تمر هذه الأيام مناسبة مهمة ومؤلمة على كل شيعي وموالي محب لأهل البيت إلا وهي استشهاد سيدة نساء العالمين وبضعة رسول الله(ص) سيدتي ومولاتي فاطمة الزهراء(عليها السلام) والتي كان لها روايات ثلاثة وهي الأولى والثانية والثالثة والتي تعبر عنها عند كل الموالين والتي أحاطت باستشهادها الكثير من الأمور والتي الكثير من الكتاب ومن المذاهب الأخرى ينكرونها ويقولون غير ذلك في جملة من الكتابات والأقاويل والتي لا تستند إلى أي مصادر موثقة أو رواة ثقاة بل كلها عبارة عن تحاليل وكلام لا يستند إلى أي تحليل منطقي وعقلي وعلمي في ذلك وقد قيل في المقولة المشهورة والتي تقول ((حدث العاقل بما يعقل فان صدق بما لا يليق فلا عقل له)) ومن هنا سوف نتناول مظلومية الزهراء وبالأدلة والمصادر لعلنا نفلح في أماطة اللثام ولو شيء من الحقيقة ونتعرف عليها عن ما جرى من ظلم وانتهاك لحرمة الزهراء ولأبيها رسول الله(ص) وهل تم حفظ حرمتها والالتزام بما أمر به تجاه بضعته وأبنته روحي له الفداء.

وكانت ولادة السيدة الجليلة عظيمة وعالية المكانة حيث كانت لديها من الكرامات التي اختصت بها الزهراء روحي الفداء وكان مولد النور فاطمة الزهراء (ع) والتي أهتم بها رسولنا الأعظم أيما اهتمام لأنها تمثل امتداد النسل المحمدي ونسل نبينا الأكرم محمد(ص) ولهذا قال عنها أبوها روحي له الفداء (( فاطمة بضعة مني يريبني مارابها ن ويؤذيني ما آذاها))(1).

وهو كان يمر على بيتها كل صباح فيمسك عضادة الباب ويقول { السلام عليكم يا أهل بيت النبوة (وفي روايات أخرى ومعدن الرسالة ومهبط الوحي ومختلف الملائكة} ، أنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً}(2).

وبما أنها كانت امتداد للنسل المحمدي الشريف وليختص بكرامتها التي لا تعد ولا تحصى الله سبحانه وتعالى فكان منذ أول يوم خلقها أعطاها أول كرامة وهي أنها كانت تؤنس أمها خديجة إثناء الحمل وتحدثها وتدخل أليها الطمأنينة والسرور إلى قلبها ونفسها تلك الزهراء روحي لها الفداء والتي أختص بها أنبياءه وكان النبي عيسى(ع) من أولئك الأنبياء التي أختص بها له ليهبها إلى فاطمة الزهراء(ع).

ومرد ذلك إن نسوة مكة قد هجرنها فكن لا يدخلن إلى بيتها وسبب ذلك أنهنَّ كانوا يقولون لها ((نحن قاطعنك لزواجك من يتيم أبو طالب)) فكنَّ لا يدخلن بيتها ولا يسلمن عليها ولا يدعن امرأة تدخل بيتها وكان هذا هو جزء من المقاطعة التي فرضها مشركي قريش على النبي(ص) والمسلمين. وكان من العادة وحتى الآن إن تأنس الحامل بقريناتها ولسماع أحاديثهنَّ لكي ترتاح وتأنس بهنَّ ولقد استوحشت بهذه المقاطعة وغلب عليها الحزن لهذا الأجراء ، ولكن الله سبحانه وتعالى أبى أن يجعل قلب خديجة العامر بالأيمان يعيش حالة من الجزع والحزن الداخلي الذي يأكل بنفسها من الداخل فكان أن أنطق الجنين الذي في بطنها وجعلت تحدثها بحديث النساء في مجالسهن. وهذه المعجزة هي ربانية وهي من خصوصيات ولادة الزهراء والتي أكرمها رب العزة والجلال أيما إكرام.

ولقد دخل النبي(ص)على زوجته خديجة وقال لها ك ياخديجة من تحدثين؟! ، قالت : الجنين الذي في بطني يحدثني ويؤنسني!! .

فقال (ص) : { يا خديجة هذا جبرائيل يبشرني أنها أنثى ، وإنها النسلة الطاهرة الميمونة وان الله تبارك وتعالى سيجعل نسلي منها وسيجعل من نسلها أئمة ويجعلهم خلفاء في أرضه بعد انقضاء وحيه}. ولقد ظلت تحدثها وتذهب عنها الروع طيلة أيام الحمل (3).

ومن هنا نستنتج أن الحوراء الإنسية سيدتي ومولاتي فاطمة الزهراء(ع) هي قد أعطت بهذا الحدث وهو تكليمها لأمها السيدة خديجة(ع) لكي تؤنسها منزلة الأنبياء والمرسلين لأن هذا الحدث هو مشابه لحدث نبي الله عيسى(ع) ليضاف هذا الحدث إلى الأسرار المستودعة عند فاطمة الزهراء والتي سنكمل ذلك تباعاً.

وننقل إليكم هذا الحديث لننهي هذه الباب من البحث: { عن أبي عبد الله جعفر بن محمد بن على عليهم‌السلام، عن أبيه، عن جده قال: قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله: معاشر الناس تدرون لما خلقت فاطمة؟ قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: خلقت فاطمة حوراء إنسية لا إنسية [ و ] قال: خلقت من عرق جبرائيل ومن زغبه، قالوا: يا رسول الله استشكل ذلك علينا تقول: حوراء إنسية لا إنسية ثم تقول: من عرق جبرائيل ومن زغبه قال: إذا أنبئكم أهدى إلى ربي تفاحة من الجنة أتاني بها جبرائيل عليه‌ السلام فضمها إلى صدره . فعرق جبرائيل عليه‌ السلام وعرقت التفاحة فصار عرقهما شيئا واحدا ثم قال: السلام عليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته قلت: وعليك السلام يا جبرائيل فقال: إن الله أهدى إليك تفاحة من الجنة فأخذتها وقبلتها ووضعتها على عيني وضممتها إلى صدري. ثم قال: يا محمد كلها، قلت: يا حبيبي يا جبرائيل هدية ربي تؤكل؟ قال: نعم، قد أمرت بأكلها فأفلقتها فرأيت منها نورا ساطعا ففزعت من ذلك النور، قال: كل فان ذلك نور المنصورة فاطمة قلت: يا جبرائيل ومن المنصورة؟ قال: جارية تخرج من صلبك واسمها في السماء منصورة، وفي الأرض فاطمة، فقلت: يا جبرائيل ولم سميت في السماء منصورة وفي الأرض فاطمة؟ قال: سميت فاطمة في الأرض [ لانه ] فطمت شيعتها من النار وفطموا أعداؤها عن حبها وذلك قول الله في كتابه « وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ » (4) بنصر فاطمة عليها‌ السلام(5).

فهذه عظمة فاطمة وهذا هو سر خلودها فهي المنصورة من الله سبحانه وتعالى وجبرائيل وملائكة السموات والأرضيون ومن بعدهم حبيب الله نبينا الأكرم محمد(ص) فهي جديرة بهذه المرأة الخالدة أن تخلد سيرتها و تكتب بأحرف من نور ولتكون مثال للمرأة المسلمة وحتى ضرورة أن يقتدي بها كل رجال ونساء العالم أجمعين .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر :

1 ـ وبألفاظ متشابهة وراجع ك صحيح البخاري : 5/274. صحيح مسلم : 4/261. المستدرك على الصحيحين للحاكم : 4/54. الصواعق المحرقة لأبن حجر : 105. مسند لأحمد بن حنبل 4/328. والكثير من

2 ـ ممن روى ذلك : ـ الشيخ عبد الرحمان الصفوري الشافعي في(نزهة المجالس)ج2/227. القندوزي البلخي في (ينابيع المودة)ص198. الشيخ شعيب المصري في (الروض الفائق) ص214.

3 ـ المناقب : 3 /106.

4 ـ [ الروم : 4 و 5 ].

5 ـ المصدر: تفسير فرات بن إبراهيم ص 119. بحار الانوار: ج 43 ص 18. مجمع الزّوائد للهيثمي 202:9. ورواه: الخوارزميّ في مقتل الحسين عليه السّلام 64:1، والسّيوطيّ في الدرّ المنثور في ظلّ الآية المباركة: سبحان الّذي أسرى بعبده ليلاً.. . وما يقرب منه رواه: محبُّ الدّين الطّبري في ذخائر العقبى 36،44).

  

عبود مزهر الكرخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/01/18



كتابة تعليق لموضوع : فاطمة الزهراء(عليها السلام) النور الآلهي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد الغريفي
صفحة الكاتب :
  د . محمد الغريفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خال الجهال لا تزعل علينا  : د . رافد علاء الخزاعي

 المراقبون الجويون ينهون اضرابهم ويؤكدون ان حركة الاجواء العراقية لم ولن تتوقف  : وزارة النقل

 عاجل: لواء علي الاكبر على مقربة 500 متر من مبنى قضاء بيجي  : وكالة نون الاخبارية

 (فيزا ) الى شمال العراق  : احمد محمد العبادي

 بيان الامانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة في ذكرى استشهاد الامام الكاظم عليه السلام  : الامانة العامة للعتبة الكاظمية

 العدد الاول / جمادي الاخر - شعبان 1436 - نيسان 2015  : مجلة الموقف السياسي

 الحشدْ الشعبي الشيعي، والحشدْ الشعبي السُني..!  : اثير الشرع

  بقايا البعث يتآمرون على العملية التربوية في العراق  : مدرس من عوائل الشهداء

 محرم وصرخات تحرير العراق  : ابراهيم الخيكاني

 كياسة وحكمة السيد السيستاني  : ايليا امامي

 مَنْ وَلِماذا يُرِيدُ تأجيلَ الانتِخاباتِ؟!  : نزار حيدر

 ويكي ليكس بين التزوير والتوقيت  : سلام محمد جعاز العامري

 البرامج الترفيهية الرمضانية بين الاساءة والتهريج لمحطات عراقية  : قصي شفيق

 الرياضة المدرسية ضعف بالقيادات و شحة بالتجهيزات وتخمة بالايفادات  : عمار منعم علي

 إحذروا التشـــيّع  : الحق المهتضم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net