صفحة الكاتب : د . الشيخ عماد الكاظمي

(ماذا نريد من مجالس الزهراء فاطمة ؟!!
د . الشيخ عماد الكاظمي

يا قومي أرجوكم ﭐسمعوني (دقيقتان).. ✍️

يمرُّ المجتمع –اليوم- بانحرافٍ خطيرٍ جدًّا ولأسباب متعددة، وفي مجالاتٍ مختلفةٍ، وقد جمعَ اللهُ لنا الناسَ في مثلِ هذه المناسباتِ العظيمةِ في رحاب أهل البيت (عليهم السلام) الذين هم رحمة للعالمين، فمثلًا سادتي الأفاضل الكرام إنَّ نسبة الطلاق في العراق لشهر (12 سنة 2018م أي قبل شهر) في (بغداد/ الكرخ 45%)، وفي (بغداد الرصافة 40%) أو العكس، وفي (عموم العراق 25%) وهذا في المحاكم الرسمية فقط .. يعني معدل نصف الذين يتزوجون يطلِّقون في بغداد، وربعهم في العراق، وهذا يؤدي إلى هدم الحياة الزوجية بين الشابَّيْنِ المِسْكينَيْنِ، وما يترتب عليه من علاقات الأسرة، والعوائل، والأرحام إنْ كانوا أقارب، والأطفال، (والأطفال يعني مجتمع مستقبلي مهدد)، وكيف سيُعالج ويُشبع هذان المتزوجان حديثًا بعد الطلاق الحاجة الزوجية التي كانوا فيها وسط هذا العالَمِ المفتوح المهتوك الفاضح، حيث ما تحتاجه من لذة محرمة هي حاضرة بين يديك وفي الغُرُفات -آسف-.. إلخ
* فأظن أنَّ الزهراء (صلوات الله عليها) لا تحتاج اليوم (فَدَكًا) لنبقى أيامًا نتحدث عن أصل عطاء أبيها إليها ومشروعيته، وعن حدودها، وعن أرباحها، وعن إرجاع عمر بن عبد العزيز لها، وعن .. وعن ..
* وأظن أنَّها لا تحتاج بيان كيف أنَّ الزنيم (حرق بابها)، وأسقط مُحسنها، وهدد كيانها، لنثبت ظلمه لها ووجوب لعنه و..و..  
* وأظن أنَّها لا تحتاج حفظ (خِطْبَتَيْها) وعرضها على الأسماع ليتلذذوا ببلاغتها، ومعانيها، وسياقات جُمَلِها، وما فيها من أسلوبية وبيان وبديع و..و.. 
* وأظنَّ أنَّها لا تريد بيان حزنها (بفراق أبيها)، وسروها بلحاقه، ودهشة عائشة من سرورها يوم أسرَّ لها ذلك أبوها و.. و.. 
* وأظنَّ أنها لا تريد البكاء على (ولدها الحسين) على رغم عِظَمِ مصابه فنردد لحن (أَفَاطِمُ لو خِلْتِ الحسينَ مُجَدَّلًا ..) و.. و..  وغيره مما سمعناه وحفظناه وتعاهدناه جيلًا بعد جيل، وآنًا بعد آن (ويجب علينا أنْ نحفظه ونتعاهده ولكن..) .. 
ومتيقنٌ أنَّها صلوات الله عليها لا تريد أنْ تبقى فاطمة التأريخ الإسلامي، بل تريد أنْ تكون فاطمة التأريخ الإنساني كله، بماضيه وحاضره ومستقبله؛ لأنَّها سيدة نساء العالمين فَيَرَاها الناسُ كُلُّهُم .. إنَّها تريد أنْ تكون رحمة للإنسانية كُلِّها؛ لأنَّها روح وجسد وبضعة مَنْ قال الله فيه: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِيْنَ﴾ .. إنَّها تريد أنْ يسمع أنينَها الناسُ كُلُّهُم لأنَّها زوجُ مَنْ يبكي بأنينٍ ويقول: ((كادَ الفقرُ أنْ يكونَ كفرًا)) .. إنَّها تريد .. إنَّها تريد ..!!
ولنعود سادتي إلى مشكلة (عراق فاطمة) التي عرضتها قبل سطور (الطلاق) وتهديم تلك الأسر، فكم تعتقدون نسبة تلك العوائل في بغداد هم من شيعة فاطمة؟! وكم هي نسبتهم في العراق؟! أظنُّها الغالب، إنْ لم يكن الأغلب.
سادتي .. إنْ تركنا عرضَ فاطمة قليلًا كما تقدم، وعرضناها بما يأتي -كما أراه قاصرًا- فسنجعلها فاطمة التأريخ والعقيدة والإنسانية كُلِّها، ولو في جزء من الوقت أو المكان، حتى يتحقق الكُلَّ بجهد وجهود الجميع.
      فَلْنَعرض للإنسانيةِ كُلِّها، وخصوصًا المسلمين، وبالأخص الشيعة منهم فاطمة:  
1- (البنت الصالحة) التي عاشت بين أحضان أبيها وأمها (الوالدان) فتعلمت منهما التربية، والأخلاق، والبر، والكلمة الطيبة، والطاعة، والعبادة لله تعالى، فكانت تراهما كالشمس في النهار، وكالقمر في الليل، فلا ينقطعا عن عطائهما لها، ولا تنقطع عن الاستمداد منهما، فلم تعترض عليهما يومًا، ولم يُجْبِراها على خُلُقٍ وطاعة ساعةً، فكانت نِعْم البنت التي يضرب بها المثل بين الأبناء ..
2- (الزوجة الصالحة) التي تعرف معنى الزواج، والزوجية، والزوج، وحقوق هذه الرابطة الإلهية العظيمة، فكانت تعينه على حاجاته الجسدية والروحية، وتصبر معه على بلاء الدنيا وأذاها، وتشجعه على الحق، والخير، والبر، والعمل الصالح، والجهاد من أجل المبادىء والأخلاق والدين، وكانت ترى زوجها سيد رجال الدنيا، وحافظ كيانها، ومأواها، ومنتهاها، ورفيقها في بناء سعادة البشرية، فكانت نِعْم الزوجة التي يضرب بها المثل بين الزوجات، حتى صار لسان الدنيا والآخرة يقول (بيت علي وفاطمة) ..
عماد الكاظمي:
3- (الأم المربية) التي تعرف معنى الأبناء، وأثرهم، وخطرهم، ومستقبلهم، فَغَذَّتهم من روحها لا من لَبَنِها فقط، وعملت فَعَلَّمتهم الأخلاق لا تُلَقِّنَهم الألفلاظ فقط، وكانت مرآة صالحة للتربية، والمُربية، والأم المجاهدة ليلًا ونهارًا؛ ليراها أولادها صورة مشرقة في كُلِّ زوايا البيت، بل في كُلِّ خبايا الروح، فلا تفارقهم صورة الكلمة الطيبة ولحن صوتها، ولا تفارقهم صورة العابدة بين يدي ربِّها وأنين دعائها، ولا تفارقهم كلماتها: ولدي . ﭐبنتي .. أولادي أريدكم أنْ تكونوا مثل أبيكم في الأخلاق، والتربية، والعلم، والعمل، والعبادة، ومساعدة الآخرين، وبر الوالدين، وحسن الجوار، وصلة الرحم، وﭐحترام كُلِّ الناس، فتزرع في نفوسهم بذرة حب هذه المُثُل والقدوة الصالحة إليها؛ لتبقى هذه الكلمات والأفعال التي يرونَها ليلًا ونهارًا نورًا يضيء لهم الدرب في ظلمات لهو ولذات وشهوات هذه الحياة، لتبقى الأمُّ مثالَ التربية في البيت الذي سيبني الأسرة، فالمجتمع، (فالأم مدرسة إنْ أعددتها أعددت شعبًا ...) فكانت نِعْم الأم التي يضرب بها المثل بين الأمهات ..
فهذه هي (فاطمة) التي يجب أنْ نعرَّفَ الناس بها في عصر الظلمات والجهل والشهوات، حتى أصبحت أمَّ أبيها، فأبوها الإسلام والإنسانية والرحمة، فهي أم ذلك كُلِّهِ، وغَدَا بيتها الذي يفخر به الله ليكون البيت الذي أذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرًا.
وهل المجتمع إلا (الأولاد، والآباء، والأزواج) فعلينا أنْ نبيِّن لهم ما تقدم من فاطمة في مثل هذه المناسبات وغيرها؛ لتكون فاطمة هي التي تتحسس آلامهم وآمالهم، وتبكي عليهم عندما يصيب المجتمع مثل هذه الأمراض الفتاكة التي تمزق أشلاءه الآن، وفي المستقبل، عن طريق مثل تلك الحالات السيئة (الطلاق مثلًا)، أرجوكم فلنجعل (الزهراء) تزهر علينا في جوانب حياتنا العقائدية والأخلاقية والقدوة الحاضرة، وليست فاطمة التأريخية فقال البخاري وقال مسلم والطبري وﭐبن الأثير ..
في الختام .. 
أرجوكم لا تقولوا هذا شيوعيٌّ، أو علمانيٌّ، أو متصهينٌ، يريد أنْ يجعل السمَّ في العسل، فيذكر الأخلاق والمبادى؛ لِيُبعد الناس عن الدين!! 
أرجوكم لا تقولوا هذا من المتأثِّرين بالغرب، أو دعاة الوحدة من العامة؛ لنترك بيان تلك المظالم التي كانت على الزهراء (عليها السلام)!! 
أرجوكم لا تقولوا هذا من المتأثِّرين بفلاسفة الغرب والغربيين؛ فيريد أنْ نترك التأريخ لنصلَ إلى حالٍ فننكر الثوابت التأريخية!! 
أرجوكم لا تقولوا .. وتقولوا .. فلعلها بصيصُ نورٍ في عصرِ ظلماتِ الجهل والطغيان والعمى الذي أوصل المجتمع إلى هذه الحال .. ولكم منِّي دعاء وسلام. 
سيدتي فاطمة هكذا قد عرفتُكِ بمعرفتي القاصرة التي هي من ألطافكم، فَعَرَّفْتُ الدنيا بِكِ فاعذريني إنْ قَصُرَتْ بِكِ معرفتي، فيقيني بأنَّها قاصرة، بل وستبقى قاصرة، ولكنَّها على قدرها فهي غيرُ مُقَصِّرة، فأنتِ اُمُّ أبيها .. اللهم هذا مقالي وحالي في رحاب فاطمة .. اللهم ﭐشهد فأنت تعلم السر وأخفى. ☘️

  

د . الشيخ عماد الكاظمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/01/18



كتابة تعليق لموضوع : (ماذا نريد من مجالس الزهراء فاطمة ؟!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عقيل الحمداني
صفحة الكاتب :
  عقيل الحمداني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  تصريح من مصدر رسمي في مفوضية الانتخابات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

  تأملات في القران الكريم ح303  : حيدر الحد راوي

 رسالة عاجلة للاتحاد العراقي لكرة القدم  : اسعد عبدالله عبدعلي

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش مع اللكاش تعزيز الخدمات الصحية المقدمة للسجناء وذوي الشهداء  : وزارة الصحة

 ايران تلقي القبض على رجل دين حرض على احراق السفارة السعودية

 داعش تعترف بتغريدات في تويتر بان نصف تكريت اصبحت بيد ابطال الحشد الشعبي ( صورة )

 سورية ...هل من فرص لنجاح جنيف "4"!؟  : هشام الهبيشان

 تحالف القوى العراقية يعلن دعمه للعبادي في معركته ضد الفساد

 الأمام موسى الكاظم (عليه السلام) نظرة وتأمل / ج 2  : عبود مزهر الكرخي

 تصريحات الطائفيون بالفضائيات .القصف على الفلوجة يصب النساء والأطفال  : علي محمد الجيزاني

 التقرير الاسبوعي لأحداث البحرين من 11إلى 18 يناير 2014  : تيار العمل الإسلامي في البحرين

 ملاكات توزيع الوسط تنجز أعمالها لصيانة وتاهيل الشبكة الكهربائية في ديالى  : وزارة الكهرباء

 وحقك إنهم يكذبون ... السعودية تتدخل بشكل سافر في الشأن العراقي  : حمزه الجناحي

 المطلوب حملة صحفية عالمية مستعجلة لوقف تجاوزات ترامب على الصحفيين!!  : حامد شهاب

 انتصار نتنياهو: سيطرة دولة المستوطنين على دولة إسرائيل!!  : نبيل عوده

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net