صفحة الكاتب : حامد شهاب

مختصون وخبراء يناقشون مخاطر منصات التواصل الإجتماعي والإبتزاز الألكتروني
حامد شهاب

 في حوار حيوي وساخن ومثير للإنتباه ، أجرته قناة العراقية الفضائية ، قبل يومين، مع الدكتور هاشم حسن عميد كلية الإعلام في جامعة بغداد ، واللواء الدكتور سعد معن مدير العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية والناطق بإسم الوزارة وقيادة عمليات بغداد ، والدكتور هاتف الركابي المستشار القانوني في مجلس النواب ، وكان موضوع الندوة الحوارية هو : (الإشاعات والتسقيط في مواقع التواصل الاجتماعي) .

والحوار بحد ذاته ، من وجهة نظري، كباحث اعلامي ، يشكل أحد الموضوعات المهمة ، التي تشغل بال المهتمين بالشأن السياسي والإعلامي والأمني والاجتماعي والنفسي والقانوني ، أزاء مظاهر سلبية إنتشرت مؤخرا في مجتمعنا، من خلال قيام جهات وأفراد من خلال منصات التواصل الإجتماعي،  التي تحولت من محطات التقاء وتعارف الى محطات لنشر الإفتراءات والكراهية والتسقيط السياسي في العراق والمنطقة بشكل عام ، والبحث عن كيفية ضبط إيقاع تلك المنصات والضوابط القانونية الرادعة ، وسبل مواجهة الإشاعات وعمليات الفبركة والتلفيق لإيقاف تداعيات تلك المنصات ، وسيل ايقاف حملاتها الدعائية وترويجاتها وفبركاتها وتأثيرات تداعياتها على أوساط المجتمع والدولة عموما.

وقد أكد الدكتور هاشم حسن عميد كلية الإعلام في بداية الحوار على أن هناك مئات من قضايا القذف والتشهير ، ليس فقط في محطات التواصل الاجتماعي ، بل حتى في صحف ومواقع إعلامية ، دون ان تنفذ بحقها اجراءات قانونية ، مشيرا الى ان هناك مظلة أخلاقية تعطي الحق لشطب إسم أي صحفي أو يدعي أنه صحفي يمارس عملية التلفيق والتشهير وممارسة عمليات الابتزاز والتسقيط ضد شخصيات سياسية وفي قيادات الدولة، وينبغي وضع هؤلاء تحت القائمة السوداء ،داعيا وزارة الداخلية الى فتح ملفات قضائية عن هؤلاء وتقديمهم الى القضاء .

من جهته أشار اللواء الدكتور سعد معن بإعتباره مسؤولا عن القطاع الأمني وعلاقته بالإعلام الى أن هناك جهتين قطاعيتين مسؤولتين عن هكذا أنشطة ، وهما نقابة الصحفيين والقضاء ، إذ ان الاولى هي من تتابع ما ينشر من أعضائها  والمنضوين تحت لوائها ، ومن ثم ترفع الى القضاء الذي يقوم بمهمة المتابعة ، ثم يأتي عمل وزارة الداخلية في مرحلة لاحقة ، إذ ان من مهام وزارة الداخلية تطبيق الأمن والحفاظ على النظام العام ، أما متابعة قضايا من هذا النوع فيتم بعد أن يأتيها الإشعار من القضاء ، بأن تقوم بتنفيذ ما يطلب منها من القاء القبض على المطلوبين والمتهمين وتقديمهم الى القضاء ، لافتا الى أن هناك جهات أخرى ، مهتمة بمتابعة حالات من هذا النوع وبخاصة وكالة الاستخبارات والأدلة الجنائية التي لديهما متابعات من هذا النوع، وهي من تقوم برصد كل تلك الأنشطة ضمن مجال عملها ، ورفعه الى الجهات المختصة، والقضية ايضا مرتبطة بالحق العام والحق الشخصي، إذ ان بعض من يتعرضون لعمليات الإبتزاز الالكتروني لايبلغون عن تلك الحالات، ولا يقدمون شكوى الى القضاء وبالتالي يتعذر محاسبتهم، أما الحديث عن الجماعات الارهابية فهذا أمر مختلف وهو من صميم عمل وزارة الداخلية ، وهي تتابع مثل تلك الانشطة وتقدم المطلوبين الى القضاء، من قبل تكنولوجيا المعلومات ، وهي مسؤولة عن قضية الحكومة الالكترونية، ولدينا قسم مكافجة الجريمة الالكترونية في وكالة الإستخبارات، وهي متخصصة بهكذا أنشطة وفيها ضباط أكفاء يتابعون المواقع الارهابية ولديهم تجارب عمل كثيرة في هذا الميدان، ولدينا شعبة للجريمة الالكترونية وهي شعبة فنية تخصصية في مديرية الأدلة الجنائية وضمن الوزارة تابعة لوكالة الشرطة، اضافة الى شعب أخرى تتابع انشطة تقترب من هذا النوع لكن هذه هي المعالم الرئيسة لمتابعات تتعلق بأنشطة الجريمة الالكترونية وقضايا جرائم التواصل الالكتروني، وتقوم الشعبة الفنية في الادلة الجنائية بعملية التحليل لعمليات الفبركة والتلفيق وتحديد المواقع والكاميرات ، وهناك اجراءات أمنية سريعة وهناك اجراءات قضائية تتابع مثل هكذا أنشطة، ولدينا تنسيق حتى مع وزارة الإتصالات لهذا الغرض، وقد تناولنا هذا الموضوع قبل أيام في اجتماع مجلس الأمن الوطني وتم متابعة تلك الأنشطة.

من جانبه اشار المستشار القاوني في مجلس النواب الدكتور هاتف الركابي الى قصور التشريعات المتعلقة بجرائم من هذا النوع، لافتا الى انه لم تصلهم مشاريع قوانين ناضجة من الحكومة يمكن ان تعالج بطريقة شاملة موضوعات كهذه، ولم تحدد البدائل، والعراق لم يصادق حتى الان على اتفاقات دولية وعربية للجريمة الالكترونية، وقدمت الحكومة ثلاثة مشاريع قوانين عن الجرائم الالكترونية والاتصالات لكنها متداخلة ، وحتى قضايا الاتجار بالبشر لهذا نحتاج الى تشريعات متكاملة لمتابعة هكذا أنشطة، مشيرا الى ان سيتابع هذا الموضوع داخل اروقة البرلمان ومع الجهات المختصة لإصدار تشريع من هذا النوع.

ثم تطرق الدكتور هاشم حسن الى أن الإدلة الجنائية قامت بتوثيق عمليات عمليات من هذا النوع وأثبتت أن الجهة الفلانية قامت بعمل متعمد للتشهير باستخدام الفوتوشوب لتسقيط شخصيات معينة ، لكن بعض القوانين فيها تطبيقات مختلفة، ولننظر الى قانون حماية الصحفيين فيه مواد جيدة، تحمي الصحفيين لكن هل الصحفي فوق القانون عندما يرتكب جريمة ويمارس عمليات خارج اخلاقيات المهنة الصحفية، وعندما تصدر عمليات القبض ، يتم تسويف الموضوع ، كما يقول ، والضحايا من الصحفيين ، وأنا اولهم ، كما يشير الدكتور هاشم حسن ، لافتا الى أن هناك من يعمل ويسرح كما يقول الدكتور هاشم حسن فوق القانون ، وقد إمتلك ما أسماه بحصانة برغم كل الخروقات، مشيرا الى انه كسب شخصيا عدة قضايا تتعلق بالنشر ، وعندما تصل الى التطبيق يجري تقسيطها عشرة الاف دينار كل شهر،متسائلا : هل هذه عقوبة رادعة لإيقاف محاولات من هذا النوع؟؟

وعن عدد المواقع التي تم رصدها من تلك التي تمارس أنشطة محظورة وتختص بالجريمة الالكترونية وعمليات التسقيط والفبركة قال اللواء الدكتور سعد معن أن هناك عملا كبيرا من خلال وزارة الاتصالات تقوم بعمليات رصد ومراقبة ومتابعة مكثفة لانشطة مختلفة ، حيث نستطيع التعرف على من يقوم بتلفيق الصور المفبركة وعمليات الفوتو شوب ، عندها تسهل متابعة انشطة كهذه، وهناك عمل كبير في الامن الوطني وخطوط ساخنة في وزارة الداخلية وهناك تنسيق عال المستوى بمتابعات من هذا النوع بالتعاون مع وزارة الاتصالات، وهناك جهود كبيرة تبذل في هذا المجال لكننا بحاجة ماسة لتشريع قوانين تنظم العمل ، إذ ما زلنا نتعامل مع قضايا الابتزاز بقانون شرع منذ خمسين عاما، والمادة 430 و431 و432 ، كما ان وزارة الداخلية مستمرة بحملة توعوية ضد عمليات الابتزاز الالكتروني، داعيا مجلس النواب لتشريع قانون يعالج تلك الانشطة.

كما تحدث نقيب الصحفيين العراقيين الأستاذ مؤيد اللامي ضمن مداخلته عن هذا الموضوع ليؤكد أنه كانت هناك فوضى في مواقع التواصل الاجتماعي ، ونحن بدأنا بمتابعة المواقع الاكترونية من خلال تقديم طلبات للموافقة عليها ومعرفة الجهات التي تنظم عملها ، وهناك لجنة تكشف عن هذا الموقع وعدد العاملين فيه ، ووضعنا عقوبات انضباطية لأي موقع يخالف هذه المعايير ، لكن هناك مشكلة المواقع الوهمية لصحفيين او اناس آخرين ، ولا ننسى أننا في بلد ديمقراطي يؤمن بحرية التعبير شرط أن لاتخرج تلك الحرية عن أخلاقيات المجتمع وتتعارض مع قوانينه،  ولدينا في نقابة الصحفيين متابعات وضوابط عمل للصحف والمجلات التي تصدر وعندما تصلنا أية ملاحظة تظهر فيها مخالفة لقانون حماية الصحفيين او للتشريعات النافذة فاننا نساءل الجهة التي تخرج عن تلك الحدود ونحيلها الى القضاء العراقي، وقد أخلنا ملفات كثيرة قبل فترة الى القضاء، ولن نسمح في النقابة وللمنضوين تحت لوائها أن يسيء لمواطن بسيط وليس لمسؤول بدون وجه حق وللمواطن وللمسؤول حق الرد عن أية محاولة للإساءة اليه من أية جهة.

ثم تحدث الدكتور هاشم حسن مجددا عن الإجراءات القانونية المعقدة والشائكة كي يتمكن المواطن او المسؤول من ضمان حقوقه عندما يتعرض للابتزاز ، وتحديد من يعمل بالصحافة وليس أي انسان بمقدوره أن يعمل صحفيا مثلما ليس بمقدور أي إنسان آخر أن يعمل طبيبا او مهندسا، وهنا يتطلب العمل وضع معايير لممارسة مهنة الصحافة والمهن الأخرىن وحرية التعبير لاتعفي هكذا انشطة من المساءلة.

وعقب اللواء الدكتور سعد معن في نهاية مداخلته على الاجراءات السريعة المطلوبة من وزارة الداخلية ، مشيرا الى أن المشكلة هي أن اغلب من يتعرضون للابتزاز لايقدمون شكاوهم، للمطالبة بالحق الشخصي، وهناك جهات مكافحة اجرام في كل منطقة يمكن الابلاغ عنها وهناك هاتف مخصص لهذا الغرض للابلاغ عن هكذا حالات ، ونحن مستعدون لمعالجة شكاوى من هذا النوع واتخاذ الاجراءات المناسبة بمن يسيء للآخرين، ولكن من خلال القضاء العراقي.

  

حامد شهاب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/01/22


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • ذوي المهن الصحية في وقفتهم الإحتجاجية يطالبون الرئاسات الثلاث بالإستجابة لمطالبهم  (المقالات)

    • رحلة مع الساخر العظيم..كتاب ونقاد يستعرضون آفاق رواية الروائي أمجد توفيق  (المقالات)

    • القضاء العراقي..وفائق زيدان ..و( أروح لمين) !!  (المقالات)

    • (الأكاديمية العليا للأمن الوطني العراقي)..صرح أمني مطلوب إقامته!!  (المقالات)

    • منذر عبد الحر ...زورق يشق عباب البحر ليصطاد لآليء الثقافة ودرر الإبداع !!  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : مختصون وخبراء يناقشون مخاطر منصات التواصل الإجتماعي والإبتزاز الألكتروني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الامير الماجدي
صفحة الكاتب :
  عبد الامير الماجدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نريدها دولة شبابية  : ثامر الحجامي

 استخبارات المالكي  : سامي جواد كاظم

 لأول مرة.. "بي 52" الامريكية تقصف مقرين لداعش في الشرقاط

 بالصورة: إجازة الاجتهاد التي منحها الإمام الخوئي للمرجع السيد تقي الطباطبائي القمي

 الرئيس الفاشل  : محمد ابو طور

 مثال للإدارة الصحيحة  : حسين الركابي

 الصدفة تجمع فتاة إيزيدية بخاطفها الداعشي في ألمانيا

 البرلمان العراقي وخازوق الدونجا  : محمد باسم

 ليتنا محلك سر !  : علي محمود الكاتب

 قاطع الطريق والتوبة النصوح  : فلاح العيساوي

 علماء ينجحون في نقل الكهرباء لاسلكياً

 مدير شرطة النجف يطلع على تطبيق الخطة الأمنية في قاطع المحافظة الشمالي والجنوبي  : وزارة الداخلية العراقية

 المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تدعو الى الاستفادة من الأمطار والحفاظ على الثروات المائيّة ومنع هدرها وتنتقد النزاعات المسلّحة على تقاسم المياه...

 يا مسيحا!!  : د . صادق السامرائي

 النفط تعلن عن ارتفاع مجموع الكميات المصدرة و الايرادات المتحققة من النفط الخام لشهر ايار الماضي منذ بداية العام الحالي   : وزارة النفط

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net