صفحة الكاتب : كمال الدوخي

إلى الرئيس (سود الله وجهه) ... هنا القطيف
كمال الدوخي
أردت أن أرسلها لك عبر البريد ولكن عندما علمت بأن تكلفتها تفوق 30 دولار وجدت أنك لا تساوي عندي هذا المبلغ يا سيادة الرئيس أوباما لو أردت شرائك من سوق النخاسين الذي سيظل شاهد على بيع أجدادك، بالطبع لا
أقصد عنصرية بهذا الكلام أكثر منه أن أذكرك بقرون مزرية عاشتها بني جلدتك تحت سياط استعباد البشر وها أنت تعود عبداً حن لأيام العبودية و سياط الذل، تقودك أسيـادك في تل أبيب ، الغريب في الأمر أن عـبداً يـريـد
أن يستعبد العالم والمصيبة كيف (استأسد البغل) علينا فـي حين يمتطيه نتنياهـو ... سحقاً لـك أيها العبد كـم أنت متناقض وعدو لكل حرية في هذا العالم و ما حادثة (اليونسكو) إلا نقطة في بحر تناقضات العفن السياسي الذي
نعيشه بفضل وجودك في عالمنا ، وكأنني في عالم الرؤى أراك بجانب خنزير على طاولة صفراء تعدون العدة لزعزعة أمن بلادي ولا أدري لما كان الخنزير يرتدي (غترة) بيضاء وعقال له ذنب يبدو أنه يرتديها تجهيزاً
لإستضافة (المونديال)، لن يأتيك من هذا الخنزير دولارات الغاز الطبيعي بل ستشتمها من البيت الأبيض طالما أن هذا السمين بمعدته التي انفجرت من غـازاتها يقف بجانـبك، قـم بما تشاء فلهذا الوطـن رب و شعب يحميه
وسيكون شأنك شأن أبرهة الحبشي ولكن لن ترمى بحجار من سجيل بل سنساويك بـ(بوش) لكن مع اختلاف الزي لذا لن ترى حذاء بل سترى (نعال) مقاس 43 يصوب ناحية جبهتك ... لنعلن حرب (النعلة) فنحن لا نملك
سلاح إلا ما يتصدق به جنابك علينا وهذا ما تريده لبلادي فالآن لا يوجد الملك فهد حتى يضع رأسك أرضاً ويرسل بندر بن سلطان إلى الصين رغماً عن كل مواثيقكم ...
 
في بلادي ... هنا القطيف
 
لا أعلم كيف تتعامل الدولة مع هؤلاء، ولا أعلم إلى متى تتخبط الدولة في كل شؤون قطاعاتها حتى شعرت بأن أمن المنطقة الشرقية يدار كما تدار أغلب الدوائر الحكومية في البلاد تخبط و بيانات وصراع مع صبية في الشوارع
على مدار عام مضى ولا زال هذا الصراع وحلقات (توم وجيري) التي بدأت ولن تنتهي طالما أن هناك من يعتقد أن لغة السلاح وتلبيس المظاهرات لباس الطائفية هما الحل للتخلص من أزمة حقيقية تمر بها البلاد ، فجأة ومن دون
سابق انذار أراد المسؤول الأمني في القطيف التخفيف من الحرج فأوقع الداخلية ببيان نال من السخرية ما يكفي حتى أنني محرج من الحديث عنه ( أنا آسف يا بيان) ولكن الجزء المبتور من سلسلة التعليقات أن هذا البيان حمل
اعتراف فشل المسؤول عن أمن القطيف والذي هو جزء من أمن البلاد، فالعوامية التي سبقت الجميع بالمظاهرات يجب أن يتوقع المسؤول الأمني من خلال ثقافته التي صرح بها لعدد من أبناء المنطقة خلال الإعتقال أنهم عملاء
فكيف تترك هؤلاء العملاء يسرحون بأسلحتهم بل كيف استطاعوا حيازتها إلا لأنك (منسدح) في مكتبك والناس تسلحت بما يكفي لتنفيذ هجوم (إن صحت روايتك) و كيف استطاعت جهات خارجية توجيه شباب من داخل البلد
(حسب البيان) إلا لأنك (منسدح بعد) والجهات الخارجية لعبت بالبلاد ونفذت هجومها، وهذا ليس كلامي بل هذا بيانـك و اعترافك الذي يجب أن يكـون نهاية عهد بمنصب لم تستحقه وفشل ذريع جـاء عبر تقاريـرك للداخليـة
و ما إن غفت عين الناقد والحاقد عليك، فاجأتهم بخيبة أمل بقائك، ليست خيبة أمل بل شهداء أربعة سقطوا فأشعلوا أزمة أعادت التوتر والإحتقان للشارع القطيفي، ولا يقل فشلك عن فشل محاولة تصوير أهالي القطيف كسذج
يعتذرون لكم بسبب أنكم قتلتم أبنائهم أتعتقدون أن العالم (بنغالية مثلاً) لكي يصدقون هذه المسرحية ، و بعد كل هذا انتظرنا نتائج تحقيقات تكشف خلية عملاء مرت أشهر من أحداث العوامية وشهر من سقوط ضحايا تخبطات
والجواب يأتي ببيان الـ23 مطلوب الذي ذكرت عكاظ أن أهالي القطيف خرجوا فرحين (ويح قلبي) يفرحون بما؟ بفتية أعمار بعضهم لم تتجاوز 18 سنة تم التشهير بهم والقضاء التام على مستقبلهم فلم يعد أبناء الوطن يتقبلون
وجودهم وحفظوا أسمائهم ووجوههم من خلال صحف خطت (بالمانشيت) العريض أسماء وصور مراهقين؟!.  
(نسيت أقولك) استطعت التوصل لأحد المطلوبين فارسل لي رقم جواله -استغربت من ثقته المفرطة- فلم يكن يعرفني وما إن رفع الهاتف (عبدالله ال سريح ابن الـ18 ربيعاً) حتى قال: أنا لم أفعل كل ما ذكر في البيان فذنبي الوحيد أنني
خرجت في المظاهرات السلمية وقال أنا أريد العودة لمقاعد الدراسة التي حرمت منها لعامين وقد اهملت قضيتي وأطلب العيش الكريم واستطرد قائلاً: مازال أبناء بلدتي يعيشون في بيوت من الحطب (حسب تعبيره) اتمنى أن
يحصلوا على سكن يأويهم من برد الشتاء ولهيب الصيف،نعم هذا ما قاله الغلام (الإرهابي) المطلوب ضمن قائمة طويلة عريضة حملت بؤس وحرمان فلكل واحد منهم قصة وغصة .
 
تصاريح قرأتها بعجب خاصة مانقل عن المدعو (السيد وجيه الأوجامي) في صحيفة "الشرق" أن الأبناء المطلوبين سيكونـون في أيد أمينة وأبويـة ، سؤال يا (مستـر وجيه) أليست تلك الأيـادي هـي نفسها التـي سجنت" 9 مطلوبين"
لـ 17 عام ؟ أليست تلك الأيادي هي نفسها التي تسببت في سقوط "أربعة شهداء" بلا أدنى مسؤولية أو حتى مبالاة؟ أليست تلك الأيادي هي نفسها التي ساومت الأهالي حين تسليم جثث الضحايا ؟ أهذه أياد أمينة ؟ وكأنني شعرت
من حديثك يا (وجيه أفندي) أن إدارة السجون في الشرقية أثثت مرافق السجن بأثاث من شركة (إيكيا) وتعاقدت مع سلسلة مطاعم (فرايديز) لتقديم وجبات فارهة للمطلوبين، لن أدخل في نواياك فلست رب كي أحاسبك ولكن
راجع حساباتك .
 
هنا ومن منطلق مسؤولية اتجاه الوطن بعد عمليات التشويه التي سببتها أيادي المسؤول عن أمن القطيف ، أطلب من سمو ولي العهد وزير الداخلية بالتدخل الفوري وعزل المتسبب في إظهار الأمن السعودي بهذه الطريقة التي
جرأت الكثير على الوطن وقياداته، وأخذ مطالب المتظاهرين ووجهاء المنطقة بشكل جدي ومعالجة الأمر قبل أن ترى مثل هذه المظاهرات تجوب شوارع الوطن من الشرق إلى الغرب، مساجين قضوا ما يكفي من السنوات
للتكفير عن جرمهم ، مساجين وجودهم في السجون عالة على الوطن ووجودهم في السجن يعني احتقان أُسرهم ضد البلد ، لا أعلم لما نحن في السعودية فقط لا نغرس حب الوطن في نفوس المواطنين بل نزرع في نفوسهم
صور لـ(جمس) هيئة الأمر بالمعروف (كشخوهم بعد تاهو شفروليه) وصور لملتحي يتحكم بمصيرهم ويكفر إعلاميهم تارة وينعتهم بأوصاف هابطة تارة أخرى ، وصور لأصوات العنصرية القبلية الطائفية العرقية في
حين يؤدى عند (الكفار حسب تعبيرهم) أبسط حقوق المواطنة ، في النمسا يا عزيزي يا سعودي يا مسلم استقبل الشعب 2012 بقانون يجرم تبادل النكات والسخرية من ذوات الشعر الأشقر بسجن عامين كحد أدنى وفي بلاد
مهبط قوله تعالى:(ولا يسخر قوم من قوم) لا زال أكثر من مليوني مواطن شيعي يطالبون بهذا الحق وعدد من الأقليات العرقية في بلادي يصرخون في البئر حتى لا تسمع أصواتهم والأمثلة ليست لها مكان هنا ... وحادثة
حرم جامعة الجوف تكفي وسنرى موقف الداخلية هل سنرى قائمة مطلوبين الجوف (يمقن إيه ويمقن لا) .
 
جدة و (الأحساء) الخطر قادم
في بعض الأحيـان المـواطن السعودي يتمنى أن يكون (أردني) لأجـل يحصل على سكن (بـلاش) أو لبناني حتى يحصل على مصـروف (كمان على حسابنا) أو مغربي تعد الخطط لضمه لدول الخليج على الأقـل ولا يوصف
بالعمالة لإيران كما هو حال شيعة الوطن، تجرأ الشارع السعودي خاصة مع اعلان الميزانية على السخرية من وضعه المادي وكان البلاك بيري رائد هذه السخرية بل قرأت ردود لأول مرة أشعر بأن الشارع السعودي لم
يعد يحتمل مشاريع مؤجلة ومخدر يجعله يهذي بأحلام اليقظة، ثروات البلاد يجب أن تصرف على العباد وأهم مطلب السكن هذه الأزمة التي أصبحت هدف المواطن فهو يعمل لأجل أن يمن الله عليه بيوم يستطيع التخلص
من ويل الإيجار، سمعنا في 158 مليار أي 158 ألف فيلا راقية أي لو تم إنشاء هذا العدد منها كل عام على مدى ثلاث سنوات لن تجد سعودي في شقة أما بدل سكن يعني زيادة في الطلب مع قلة العرض تساوي إيجار نار.
 
في جدة لولا أن من الله على أهلها سمو الأمير الراقي خالد الفيصل رجل الوطن المخلص لربما هم الأقرب بعد القطيف .
 
الأحساء إن استمر تعامل بدر بن جلوي مع أهلها الطيبين البسطاء بهذا التعامل مستغل صمت الأهالي وطبيعتهم المسالمة سيأتي يوم تنفجر فيه سنوات الصمت لتزلزل عروش كانت تظن أنها خالدة.

  

كمال الدوخي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/08



كتابة تعليق لموضوع : إلى الرئيس (سود الله وجهه) ... هنا القطيف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ملاك الكووون ، في 2012/01/08 .

أحسنت وبارك الله فيك
الله يحفظك ويحميك من الجواسيس المنتشره بكل مكان بالقطيف ....
كلمة حق قيلة بقوة وعزيمة ..بارك الله في اب وام انجبوووك...




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . رياض السندي
صفحة الكاتب :
  د . رياض السندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سِلَم عمرك  : سعيد الفتلاوي

 إيران دعمٌ متواصل وعطاءٌ غير مشروط  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الحسين وطلب الحكم  : رحيم الخالدي

 حريق يندلع في مستشفى العلويه للاطفال في بغداد

 مملكة البحرين تكتب زوالها بمحاربة الشعائر الحسينية  : عزت الأميري

 مواقف تصب في الدفاع عن المصالح الوطنية  : جمعة عبد الله

 تهديد داعش في العراق بين الديمقراطيين والجمهوريين  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 توقعات بالتوافق على زيادة انتاج أوبك بمقدار 600 ألف ب/ي

 التمييز تقرر الإفراج عن الناشط خشان وتنقض قرارا آخر بحقه  : مجلس القضاء الاعلى

 الإنفجارات لم تعد تجدي نفعًا  : مصطفى محمد الاسدي

 ماذا فعلا بي  : بهاء الدين الخاقاني

  قانون شهداء الإرهاب متى يطبق...؟  : محمد علي الدليمي

 هذا ما اتفق عليه حكام العراق..!  : زيدون النبهاني

 امين بغداد والضغوطات الغير مبررة  : عباس طريم

 ماذا تقصد الحكومة السعودية بتفجير منطقة الجناح في بيروت اليوم؟!

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net