صفحة الكاتب : محمد السمناوي

القلب وتقلباته في الشرائع السماوية دراسة مقارنة
محمد السمناوي

إن الوقوف على أحوال القلب وتقلباته في النصوص الدينية الواردة في العهدين ـ القديم والجديد ـ والقرآن الكريم مما يساعد على اكتشاف معرفة النفس وآثارها الحميدة التي تتفق الشرائع السماوية على وجوب معرفتها من خلال الآليات والوسائل المستخرجة من نفس هذه النصوص الدينية. وكأن هذا القلب بتقلباته هو عالم واسع وكبير وحاوي للأسرار ، ويرى ما لا تراه العيون.

وإلى ذلك أشار الشريف الرضي (ت 406هـ) في ديوانه (ص 134) :

والقلبُ ينظرُ ما لا ينظرُ البصرُ

أجفُو له الوُلدَ مذخوراً له شفقي

ولذا كانت الديانات السابقة لها اهتمام كبير بالقلب وانواعه وتقلباته وتسمياته سيما الديانة الإسلامية الخاتمة.

هذه الدراسة هي عبارة عن مقارنة للنصوص الواردة في الشرائع السماوية الثلاث (اليهودية والمسيحية والإسلامية) ، لتجيب عن جملة من التساؤلات والتي هي : -

ــ هل معرفة أسباب التقلبات القلبية يسهم في فكرة معرفة النفس البشرية؟

ــ هل القلب أداة فكرية يمكن من خلاله أن يقف الإنسان على الأسرار الغامضة في قراءة الذات؟

ــ كيف يتم التمييز بين القلب والفؤاد في سياق تعداد هذه القلوب المتقلبة؟

يطلق القَلْبُ وينصرف إلى لَحْمَة صنوبرية الشكل في الجانب الأيسر من الصدر متصلة بالجسد بشرايين يسري فيها الدَّم الذي يضخه القلب إلى سائر الجسم وهذا القلب الحسي، ويطلق القلب لغة على القلب المعنوي كما في الاصطلاح. وقد يعبر بالقَلْب عن العَقْل وهو التفهم والتدبر كما سوف يأتي.

وأصل القَلْبِ في اللغة: تَحْويلُ الشيءِ عن وجهه، قَلَبه يَقْلِبُه قَلْباً، والجمع : قُلوب وأَقْلُب، وقلب الشيء: تصريفه وصرفه عن وجه إلى وجه، كقلب الثوب وقلب الإنسان أي: صرفه عن طريقته والانقلاب: الانصراف، وقيل: سمي القلب قلباً لكثرة تقلبه. وتقليب الشيء : تغييره من حال إلى حال ، وتقليب الأمور: تدبيرها والنظر فيها ، وتقليب الله القلوب والبصائر: صرفها من رأي إلى رأي. انظر لسان العرب ج1،ص685ـ 687، ومفردات القرآن للراغب : ج1 ص 1204.

يتقلب القلب بحسب الأفكار التي يوافق عليها العقل ويرضى بها ، فاذا فكر الإنسان بالقساوة ووافق عليها ورضا بها القلب تحول هذا القلب الى قلب قاسي، وإذا سعى الإنسان لتحصيل الاطمئنان وفكر في تحقيقه كان قلبه قلباً مطمئناً ، فكل ما يصدر من آلات الجوارحية كاللسان فهي بالاصل والأساس هي من قلبه تصدر؛ لأن الكثير من الأفكار السيئة (السلبية) فهي من القلب تخرج وهو الأساس ، بل بالقلب تعملون شروراً كما في سفر المزامير 58: 2 وانه من فضلة القلب يتكلم الفم . إنجيل متى 12: 34. وفي موضع آخر ورد أيضاً لأن من القلب تخرج أفكار شريرة: قتل ، زنى، فسق، سرقة، شهادة زور، تجديف. إنجيل متى 15: 19.

 

ورد ذكر القلب كمفرد في الكتاب المقدس في 102 مرة من سفر الخروج إلى المكابيين الثاني، وجمع قلوب في26 مرة من سفر الخروح إلى تتمة سفر دانيال، كما وردت كلمة قلوبهم في 76 مرة من سفر التكوين الى المكابيين الثاني، وقلوبنا في 11مرة من سفر التثنية إلى تتمة سفر دانيال . فمن هذه القلوب من جهة إيجابية ومحمودة وممدوحة كشواهد وعينات : ـ في التوراة الفعلية المطبوعة جملة من النصوص الدينية دلت على تقلب القلب وإن القلب تارة يكون محموداً وأُخرى مذموماً ، وفي هذا السياق سوف يتم ذكر الآيات الواردة في القلوب المتقلبة دون التعليق والشرح، فالهدف سردها وتصنيفها تصنيفا موضوعياً.

1ـ القلب الحكيم :

ــ وَفِي قَلْبِ كُلِّ حَكِيمِ الْقَلْبِ جَعَلْتُ حِكْمَةً، لِيَصْنَعُوا كُلَّ مَا أَمَرْتُكَ .[سفر الخروج31 : 6].

ـ وَكُلُّ حَكِيمِ الْقَلْبِ بَيْنَكُمْ فَلْيَأْتِ وَيَصْنَعْ كُلَّ مَا أَمَرَ بِهِ الرَّبُّ.[سفر الخروج 35 :10].

ـ وَكُلُّ النِّسَاءِ الْحَكِيمَاتِ الْقَلْبِ غَزَلْنَ بِأَيْدِيهِنَّ وَجِئْنَ مِنَ الْغَزْلِ بِالأَسْمَانْجُونِيِّ وَالأُرْجُوَانِ وَالْقِرْمِزِ وَالْبُوصِ.[سفر الخروج 35 : 25]. وغيرها .

2ـ القلب السموح :

ـ وَجَاءَ الرِّجَالُ مَعَ النِّسَاءِ، كُلُّ سَمُوحِ الْقَلْبِ، جَاءَ بِخَزَائِمَ وَأَقْرَاطٍ وَخَوَاتِمَ وَقَلاَئِدِ، كُلِّ مَتَاعٍ مِنَ الذَّهَبِ. وَكُلُّ مَنْ قَدَّمَ تَقْدِمَةَ ذَهَبٍ لِلرَّبِّ.[سفر الخروج35: 22].

ـ ثُمَّ أَجَابَ حَزَقِيَّا وَقَالَ: «الآنَ مَلأْتُمْ أَيْدِيَكُمْ لِلرَّبِّ. تَقَدَّمُوا وَأْتُوا بِذَبَائِحَ وَقَرَابِينِ شُكْرٍ لِبَيْتِ الرَّبِّ». فَأَتَتِ الْجَمَاعَةُ بِذَبَائِحِ وَقَرَابِينِ شُكْرٍ، وَكُلُّ سَمُوحِ الْقَلْبِ أَتَى بِمُحْرَقَاتٍ.[سفر أخبار الأيام الثاني 29: 31].

3ـ القلب الرقيق

ـ َفاجْتَمَعَ إِلَيْهِ رِجَالٌ بَطَّالُونَ بَنُو بَلِيَّعَالَ وَتَشَدَّدُوا عَلَى رَحُبْعَامَ بْنِ سُلَيْمَانَ، وَكَانَ رَحُبْعَامُ فَتًى رَقِيقَ الْقَلْبِ فَلَمْ يَثْبُتْ أَمَامَهُمْ.[سفر أخبار الأيام الثاني13 : 7].

4ـ القلب الطيب

ـ فَقَالَ لَهُ الْفَتَى: «كُنْ طَيِّبَ الْقَلْبِ فَإِنَّكَ عَنْ قَلِيلٍ تَنَالُ الْبُرْءَ مِنْ لَدُنِ اللهِ.[سفر طوبيا5: 13].

ـ فَخَرَجَ هَامَانُ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ فَرِحًا وَطَيِّبَ الْقَلْبِ. وَلكِنْ لَمَّا رَأَى هَامَانُ مُرْدَخَايَ فِي بَابِ الْمَلِكِ وَلَمْ يَقُمْ وَلاَ تَحَرَّكَ لَهُ، امْتَلأَ هَامَانُ غَيْظًا عَلَى مُرْدَخَايَ.[سفر أستير5: 9].

ـ كُلُّ أَيَّامِ الْحَزِينِ شَقِيَّةٌ، أَمَّا طَيِّبُ الْقَلْبِ فَوَلِيمَةٌ دَائِمَةٌ.[سفر الأمثال15:15].

ـ طَلاَقَةُ الْوَجْهِ مِنْ طِيبِ الْقَلْبِ، وَالْبَحْثُ عَنِ الأَمْثَالِ يَجْهَدُ الأَفْكَارَ.[سفر يشوع بن سيراخ13: 32].

ـ هُوَذَا عَبِيدِي يَتَرَنَّمُونَ مِنْ طِيبَةِ الْقَلْبِ وَأَنْتُمْ تَصْرُخُونَ مِنْ كآبَةِ الْقَلْبِ، وَمِنِ انْكِسَارِ الرُّوحِ تُوَلْوِلُونَ.[سفر إشعياء56: 14].

5ـ القلب القادر

ـ «هُوَذَا اللهُ عَزِيزٌ، وَلكِنَّهُ لاَ يَرْذُلُ أَحَدًا. عَزِيزُ قُدْرَةِ الْقَلْبِ.[سفر أيوب 36 : 5].

6ـ القلب الفرح

ـ وَصَايَا الرَّبِّ مُسْتَقِيمَةٌ تُفَرِّحُ الْقَلْبَ. أَمْرُ الرَّبِّ طَاهِرٌ يُنِيرُ الْعَيْنَيْنِ.[سفر المزامير19: 8].

ـ اَلْقَلْبُ الْفَرْحَانُ يَجْعَلُ الْوَجْهَ طَلِقًا، وَبِحُزْنِ الْقَلْبِ تَنْسَحِقُ الرُّوحُ. [سفر الأمثال15: 13].

ـ نُورُ الْعَيْنَيْنِ يُفَرِّحُ الْقَلْبَ. اَلْخَبَرُ الطَّيِّبُ يُسَمِّنُ الْعِظَامَ.[سفر الأمثال 15: 30].

ـ اَلدُّهْنُ وَالْبَخُورُ يُفَرِّحَانِ الْقَلْبَ، وَحَلاَوَةُ الصَّدِيقِ مِنْ مَشُورَةِ النَّفْسِ. [سفر الأمثال 27: 9].

ـ لاَ غِنَى خَيْرٌ مِنْ عَافِيَةِ الْجِسْمِ، وَلاَ سُرُورَ يَفُوقُ فَرَحَ الْقَلْبِ.[سفر يشوع بن سيراخ 30: 16].

7ـ القلب النقي

ـ اَلطَّاهِرُ الْيَدَيْنِ، وَالنَّقِيُّ الْقَلْبِ، الَّذِي لَمْ يَحْمِلْ نَفْسَهُ إِلَى الْبَاطِلِ، وَلاَ حَلَفَ كَذِبًا.[سفر المزامير24: 4].

ـ إِنَّمَا صَالِحٌ اللهُ لإِسْرَائِيلَ، لأَنْقِيَاءِ الْقَلْبِ.[سفر المزامير 73: 1].

8ـ القلب المستقيم

ـ أَدِمْ رَحْمَتَكَ لِلَّذِينَ يَعْرِفُونَكَ، وَعَدْلَكَ لِلْمُسْتَقِيمِي الْقَلْب.[سفر المزامير36: 10].

ـ نُورٌ قَدْ زُرِعَ لِلصِّدِّيقِ، وَفَرَحٌ لِلْمُسْتَقِيمِي الْقَلْبِ.[سفر المزامير 97: 11].

9ـ القلب المنكسر

ـ ذَبَائِحُ اللهِ هِيَ رُوحٌ مُنْكَسِرَةٌ. الْقَلْبُ الْمُنْكَسِرُ وَالْمُنْسَحِقُ يَا اَللهُ لاَ تَحْتَقِرُهُ.[سفر المزامير51: 17].

ـ رُوحُ السَّيِّدِ الرَّبِّ عَلَيَّ، لأَنَّ الرَّبَّ مَسَحَنِي لأُبَشِّرَ الْمَسَاكِينَ، أَرْسَلَنِي لأَعْصِبَ مُنْكَسِرِي الْقَلْبِ، لأُنَادِيَ لِلْمَسْبِيِّينَ بِالْعِتْقِ، وَلِلْمَأْسُورِينَ بِالإِطْلاَقِ.[سفر إشعياء 61: 1].

10ـ القلب العامل

ـ بَلْ بِالْقَلْبِ تَعْمَلُونَ شُرُورًا فِي الأَرْضِ ظُلْمَ أَيْدِيكُمْ تَزِنُونَ.[سفر المزامير58: 2].

11ـ القلب العارف

ـ اَلْقَلْبُ يَعْرِفُ مَرَارَةَ نَفْسِهِ، وَبِفَرَحِهِ لاَ يُشَارِكُهُ غَرِيبٌ.[سفر الأمثال4: 10].

12ـ القلب الهادئ

ـ حَيَاةُ الْجَسَدِ هُدُوءُ الْقَلْبِ، وَنَخْرُ الْعِظَامِ الْحَسَدُ.[سفر الأمثال4: 30].

13ـ القلب المدبر

ـ لِلإِنْسَانِ تَدَابِيرُ الْقَلْبِ، وَمِنَ الرَّبِّ جَوَابُ اللِّسَانِ. [سفر الأمثال16: 1].

14ـ القلب الطاهر

ـ مَنْ أَحَبَّ طَهَارَةَ الْقَلْبِ، فَلِنِعْمَةِ شَفَتَيْهِ يَكُونُ الْمَلِكُ صَدِيقَهُ.[سفر الأمثال22: 11].

15ـ القلب الصالح

ـ اَلْحُزْنُ خَيْرٌ مِنَ الضَّحِكِ، لأَنَّهُ بِكَآبَةِ الْوَجْهِ يُصْلَحُ الْقَلْبُ. [سفر الجامعة 7: 3].

16ـ القلب المحفوظ

ـ اَلْعِبَادَةُ تَحْفَظُ الْقَلْبَ وَتُبَرِّرُهُ، وَتَمْنَحُ السُّرُورَ وَالْفَرَحَ.[سفر يشوع بن سيراخ1: 18].

17ـ القلب المتأمل

ـ وَفِي ذلِكَ لاَ يَتَأَمَّلُ الْقَلْبُ،[سفر يشوع بن سيراخ 16: 20].

ـ فم الفطن يبتغى في الجماعة وكلامه يتامل به في القلب .[سفر يشوع بن سيراخ21: 20].

18ـ القلب المتواضع

ـ الْمُتَوَاضِعُ الْقَلْبِ يَتَأَمَّلُ فِي ذلِكَ، أَمَّا الرَّجُلُ الْجَاهِلُ الضَّالُّ فَيَتَأَمَّلُ فِي الْحَمَاقَاتِ.[سفر يشوع بن سيراخ 16: 23].

19ـ القلب المتألم

ـ غَايَةُ الأَلَمِ أَلَمُ الْقَلْبِ، وَغَايَةُ الْخُبْثِ خُبْثُ الْمَرْأَةِ.[سفر يشوع بن سيراخ 25: 17].

ـ كُلَّ أَلَمٍ وَلاَ أَلَمَ الْقَلْبِ.[سفر يشوع بن سيراخ 25: 18].

20 ـ القلب الوجع

ـ احْنِ رَقَبَتَهُ فِي صَبَائِهِ وَارْضُضْ أَضْلاَعَهُ مَا دَامَ صَغِيرًا، لِئَلاَّ يَتَصَلَّبَ فَيَعْصِيَكَ؛ فَيَأْخُذَكَ وَجَعُ الْقَلْبِ.[سفر يشوع بن سيراخ30 : 12].

21ـ القلب المسرور

ـ سُرُورُ الْقَلْبِ حَيَاةُ الإِنْسَانِ، وَابْتِهَاجُ الرَّجُلِ طُولُ الأَيَّامِ.[سفر يشوع بن سيراخ30: 23].

22ـ القلب البهج الصالح

ـ الْقَلْبُ الْبَهِجُ الصَّالِحُ لاَ يَزَالُ فِي الْوَلاَئِمِ، وَمَآدِبُةُ مُعَدَّةٌ بِاهْتِمَامٍ.[سفر يشوع بن سيراخ 30: 27].

23ـ القلب الفهم

ـ الْحَلْقُ يُمَيِّزُ أَطْعِمَةَ الصَّيْدِ، وَالْقَلْبُ الْفَهِمُ يُمَيِّزُ الأَقْوَالَ الْكَاذِبَةَ.[سفر يشوع بن سيراخ36: 21].

24ـ القلب المشاور

ـ وَاعْقِدِ الْمَشُورَةَ مَعَ الْقَلْبِ؛ فَإِنَّهُ لَيْسَ لَكَ مُشِيرٌ أَنْصَحُ مِنْهُ.[سفر يشوع بن سيراخ 37: 17].

ـ عَرَقُ الْخَشَبِ الْمَرْبُوطَةُ فِي الْبِنَاءِ، لاَ تَتَفَكَّكُ فِي الزَّلْزَلَةِ، كَذلِكَ الْقَلْبُ الْمُعْتَمِدُ عَلَى مَشُورَةٍ سَدِيدَةٍ، لاَ يَخَافُ أَصْلًا. [سفر يشوع بن سيراخ22: 19].

25ـ القلب العزيز

ـ الْغِنَى وَالْقُوَّةُ يُعِزَّانِ الْقَلْبَ، لكِنَّ مَخَافَةَ الرَّبِّ فَوْقَ كِلَيْهِمَا.[سفر يشوع بن سيراخ 40: 26].

26ـ القلب المنذهل

ـ تَعْجَبُ الْعَيْنُ مِنْ حُسْنِ بَيَاضِهِ، وَيَنْذَهِلُ الْقَلْبُ مِنْ مَطَرِهِ.[سفر يشوع بن سيراخ43: 20].

27ـ القلب الذائب

ـ لِذَوَبَانِ الْقَلْبِ وَتَكْثِيرِ الْمَهَالِكِ، لِذلِكَ جَعَلْتُ عَلَى كُلِّ الأَبْوَابِ سَيْفًا مُتَقَلِّبًا.[سفر حزقيل 21: 15].

28ـ القلب القوي

ـ وَالْقَوِيُّ الْقَلْبِ بَيْنَ الأَبْطَالِ يَهْرُبُ عُرْيَانًا فِي ذلِكَ الْيَوْمِ، يَقُولُ الرَّبّ. [سفر عاموس 2: 16].

29ـ القلب المستند

ـ الْقَلْبُ الْمُسْتَنِدُ عَلَى رَأْيٍ عَاقِلٍ، كَزِينَةٍ مِنْ رَمْلٍ عَلَى حَائِطٍ مَصْقُولٍ.[سفر يشوع بن سيراخ 22: 20].

هذا بعض ما ورد في انواع القلوب والتي يستفاد منها أنها قلوب محمودة وايجابية تتقلب بتقلب الافكار والأحوال، أما ما يمكن أن يشار إليه في خصوص القلوب التي ورد فيها الذم في أنواعها وتقلباتها فهي : -

1ـ القلب الضعيف

ـ ثُمَّ يَعُودُ الْعُرَفَاءُ يُخَاطِبُونَ الشَّعْبَ وَيَقُولُونَ: مَنْ هُوَ الرَّجُلُ الْخَائِفُ وَالضَّعِيفُ الْقَلْبِ؟ لِيَذْهَبْ وَيَرْجعْ إِلَى بَيْتِهِ لِئَلاَّ تَذُوبَ قُلُوبُ إِخْوَتِهِ مِثْلَ قَلْبِهِ.[سفر التثنية20: 8].

2ـ القلب الفاجر

ـ أَمَّا فُجَّارُ الْقَلْبِ فَيَذْخَرُونَ غَضَبًا. لاَ يَسْتَغِيثُونَ إِذَا هُوَ قَيَّدَهُمْ.[سفر أيوب 36: 13].

3ـ القلب الشديد

ـ سُلِبَ أَشِدَّاءُ الْقَلْبِ. نَامُوا سِنَتَهُمْ. كُلُّ رِجَالِ الْبَأْسِ لَمْ يَجِدُوا أَيْدِيَهُمْ.[سفر المزامير 76: 5].

4ـ القلب المتآمر

ـ لأَنَّهُمْ تَآمَرُوا بِالْقَلْبِ مَعًا. عَلَيْكَ تَعَاهَدُوا عَهْدًا.[سفر المزامير83: 5].

5ـ القلب المنتفخ

ـ الَّذِي يَغْتَابُ صَاحِبَهُ سِرًّا هذَا أَقْطَعُهُ. مُسْتَكْبِرُ الْعَيْنِ وَمُنْتَفِخُ الْقَلْبِ لاَ أَحْتَمِلُهُ.[سفر المزامير101: 5].

6ـ القلب المنسحق

ـ مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ لَمْ يَذْكُرْ أَنْ يَصْنَعَ رَحْمَةً، بَلْ طَرَدَ إِنْسَانًا مِسْكِينًا وَفَقِيرًا وَالْمُنْسَحِقَ الْقَلْبِ لِيُمِيتَهُ.[سفر المزامير109: 16].

7ـ القلب الخبيث

ـ وَإِذَا بِامْرَأَةٍ اسْتَقْبَلَتْهُ فِي زِيِّ زَانِيَةٍ، وَخَبِيثَةِ الْقَلْبِ.[سفر الأمثال7: 10].

ـ الْقَلْبُ الْخَبِيثُ يُورِثُ الْغَمَّ، وَالرَّجُلُ الْكَثِيرُ الْخِبْرَةِ يُكَافِئُهُ. [سفر يشوع بن سيراخ 36: 22].

8ـ القلب الملتوي

ـ كَرَاهَةُ الرَّبِّ مُلْتَوُو الْقَلْبِ، وَرِضَاهُ مُسْتَقِيمُو الطَّرِيقِ.[سفر الامثال11: 20].

ـ بِحَسَبِ فِطْنَتِهِ يُحْمَدُ الإِنْسَانُ، أَمَّا الْمُلْتَوِي الْقَلْبِ فَيَكُونُ لِلْهَوَانِ.[سفر الأمثال12: 8].

ـ الْمُلْتَوِي الْقَلْبِ لاَ يَجِدُ خَيْرًا، وَالْمُتَقَلِّبُ اللِّسَانِ يَقَعُ فِي السُّوءِ. [سفر الأمثال17: 20].

9ـ القلب المريض

ـ الرَّجَاءُ الْمُمَاطَلُ يُمْرِضُ الْقَلْبَ، وَالشَّهْوَةُ الْمُتَمَّمَةُ شَجَرَةُ حَيَاةٍ.[سفر الأمثال 13: 12].

10ـ القلب المكتئب

ـ أَيْضًا فِي الضِّحِكِ يَكْتَئِبُ الْقَلْبُ، وَعَاقِبَةُ الْفَرَحِ حُزْنٌ.[سفر الأمثال 14: 13].

11ـ القلب المرتد

ـ اَلْمُرْتَدُّ فِي الْقَلْبِ يَشْبَعُ مِنْ طُرُقِهِ، وَالرَّجُلُ الصَّالِحُ مِمَّا عِنْدَهُ.[سفر الأمثال 14: 14].

12ـ القلب المتشامخ

ـ مَكْرَهَةُ الرَّبِّ كُلُّ مُتَشَامِخِ الْقَلْبِ. يَدًا لِيَدٍ لاَ يَتَبَرَّأُ.[سفر الأمثال 16: 5].

13ـ القلب الشرير

ـ فِضَّةُ زَغَل تُغَشِّي شَقْفَةً، هكَذَا الشَّفَتَانِ الْمُتَوَقِّدَتَانِ وَالْقَلْبُ الشِّرِّيرُ. [سفر الأمثال 26: 23].

14ـ القلب الفاسد

ـ لأَنَّ الظُّلْمَ يُحَمِّقُ الْحَكِيمَ، وَالْعَطِيَّةَ تُفْسِدُ الْقَلْبَ.[سفر الجامعة 7: 7].

ـ الْقَلْبُ السَّاعِي فِي طَرِيقَيْنِ لاَ يَنْجَحُ، وَالْفَاسِدُ الْقَلْبِ يَعْثُرُ فِيهِمَا. [سفر يشوع بن سيراخ3: 28].

15ـ القلب القاسي

ـ الْقَلْبُ الْقَاسِي عَاقِبَتُهُ السُّوءُ، وَالَّذِي يُحِبُّ الْخَطَرَ يَسْقُطُ فِيهِ.[سفر يشوع بن سيراخ 3: 27].

ـ الْقَلْبُ الْقَاسِي يُثَقَّلُ بِالْمَشَقَّاتِ، وَالْخَاطِئُ يَزِيدُ خَطِيئَةً عَلَى خَطِيئَةٍ. [سفر يشوع بن سيراخ 3: 29].

16ـ القلب الساعي

ـ الْقَلْبُ السَّاعِي فِي طَرِيقَيْنِ لاَ يَنْجَحُ، وَالْفَاسِدُ الْقَلْبِ يَعْثُرُ فِيهِمَا. [سفر يشوع بن سيراخ3: 28].

17ـ القلب الخاطئ

ـ الْقَلْبُ الْقَاسِي يُثَقَّلُ بِالْمَشَقَّاتِ، وَالْخَاطِئُ يَزِيدُ خَطِيئَةً عَلَى خَطِيئَةٍ. [سفر يشوع بن سيراخ 3: 29].

18ـ القلب المغيظ

ـ لاَ تَزِدِ الْقَلْبَ الْمَغِيظَ قَلَقًا، وَلاَ تُمَاطِلِ الْمُعْوِزَ بِعَطِيَّتِكَ. [سفر يشوع بن سيراخ 4: 3].

19ـ القلب المتغير

ـ الْوَجْهُ يَدُلُّ عَلَى تَغَيُّرِ الْقَلْبِ. أَرْبَعَةٌ تَصْدُرُ مِنَ الْقَلْبِ: الْخَيْرُ وَالشَّرُّ وَالْحَيَاةُ وَالْمَوْتُ، وَالْمُتَسَلِّطُ عَلَى هذِهِ فِي كُلِّ حِينٍ هُوَ اللِّسَانُ.[سفر يشوع بن سيراخ 37: 21].

20ـ القلب السقيم

ـ عَلَى مَ تُضْرَبُونَ بَعْدُ؟ تَزْدَادُونَ زَيَغَانًا! كُلُّ الرَّأْسِ مَرِيضٌ، وَكُلُّ الْقَلْبِ سَقِيمٌ.[سفر إشعياء 1: 5].

21ـ القلب الكاذب

ـ تَعَدَّيْنَا وَكَذِبْنَا عَلَى الرَّبِّ، وَحِدْنَا مِنْ وَرَاءِ إِلهِنَا. تَكَلَّمْنَا بِالظُّلْمِ وَالْمَعْصِيَةِ. حَبِلْنَا وَلَهَجْنَا مِنَ الْقَلْبِ بِكَلاَمِ الْكَذِبِ.[سفر إشعياء 59: 13].

22ـ القلب الكئيب

ـ وَأَنْتُمْ تَصْرُخُونَ مِنْ كآبَةِ الْقَلْبِ، وَمِنِ انْكِسَارِ الرُّوحِ تُوَلْوِلُونَ.[سفر إشعياء 65: 14].

23ـ القلب المخادع

ـ اَلْقَلْبُ أَخْدَعُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ نَجِيسٌ، مَنْ يَعْرِفُهُ؟[سفر إرميا 17: 9].

24ـ القلب الاغلف

ـ هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: ابْنُ الْغَرِيبِ أَغْلَفُ الْقَلْبِ.[سفر حزقيال 44: 9].

25ـ القلب المخلوب

ـ اَلزِّنَى وَالْخَمْرُ وَالسُّلاَفَةُ تَخْلِبُ الْقَلْبَ.[سفر هوشع4: 11].

إلى هنا تم الانتهاء من تصنيف بعض ما تم العثور عليه في الموروث الديني عند اليهود في القلوب المتقلبة سواء كانت محمودة او مذمومة ، وقد تم الإعراض عن جملة من النصوص لجهة الاختصار والا فان ما ورد في أحوال القلوب فكثيرة جداً .

القلب وتقلباته في الفكر الديني المسيحي

القلب وتقلباته وأحواله في التراث الديني المسيحي يعد أقل بكثير مما ذكر في الفكر الديني اليهودي ، وهنا سوف يتم الإشارة إلى بعض منها على نحو الاجمال كما مرّ في السابق عند اليهود وتوراتهم ، وكذلك سوف يذكر أصناف القلوب وتقلباتها دون الإشارة الى المعاني اللغوية وتعاريفتها واصطلاحاتها ، ويوكل ذلك الى القارئ المتتبع لكتب اللغة والقواميس.

من هذه القلوب : -

1ـ القلب النقي

ـ طُوبَى لِلأَنْقِيَاءِ الْقَلْبِ، لأَنَّهُمْ يُعَايِنُونَ اللهَ.[إنجيل متى 5: 8].

2ـ القلب المتواضع

ـ اِحْمِلُوا نِيرِي عَلَيْكُمْ وَتَعَلَّمُوا مِنِّي، لأَنِّي وَدِيعٌ وَمُتَوَاضِعُ الْقَلْبِ، فَتَجِدُوا رَاحَةً لِنُفُوسِكُمْ.[إنجيل متى 11: 29].

3ـ القلب المخرج للصالحات

ـ اَلإِنْسَانُ الصَّالِحُ مِنَ الْكَنْزِ الصَّالِحِ فِي الْقَلْب يُخْرِجُ الصَّالِحَاتِ، وَالإِنْسَانُ الشِّرِّيرُ مِنَ الْكَنْزِ الشِّرِّيرِ يُخْرِجُ الشُّرُورَ.[إنجيل متى 12: 35].

4ـ القلب المفكر

ـ لأَنْ مِنَ الْقَلْب تَخْرُجُ أَفْكَارٌ شِرِّيرَةٌ: قَتْلٌ، زِنىً، فِسْقٌ، سِرْقَةٌ، شَهَادَةُ زُورٍ، تَجْدِيفٌ.[إنجيل متى 15: 19].

ـ لأَنَّ كَلِمَةَ اللهِ حَيَّةٌ وَفَعَّالَةٌ وَأَمْضَى مِنْ كُلِّ سَيْفٍ ذِي حَدَّيْنِ، وَخَارِقَةٌ إِلَى مَفْرَقِ النَّفْسِ وَالرُّوحِ وَالْمَفَاصِلِ وَالْمِخَاخِ، وَمُمَيِّزَةٌ أَفْكَارَ الْقَلْبِ وَنِيَّاتِهِ.[رسالى بولس الرسول إلى العبرانيين 4:12].

5ـ القلب المحب

ـ وَمَحَبَّتُهُ مِنْ كُلِّ الْقَلْبِ، وَمِنْ كُلِّ الْفَهْمِ، وَمِنْ كُلِّ النَّفْسِ.[إنجيل مرقس12: 33].

6ـ القلب العازم

ـ الَّذِي لَمَّا أَتَى وَرَأَى نِعْمَةَ اللهِ فَرِحَ، وَوَعَظَ الْجَمِيعَ أَنْ يَثْبُتُوا فِي الرَّبِّ بِعَزْمِ الْقَلْبِ. [سفر أعمال الرسل 11: 23].

7ـ القلب المختون

ـ وَخِتَانُ الْقَلْبِ بِالرُّوحِ لاَ بِالْكِتَابِ هُوَ الْخِتَانُ.[رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 2: 29].

8ـ القلب المطيع

ـ وَلكِنَّكُمْ أَطَعْتُمْ مِنَ الْقَلْبِ صُورَةَ التَّعْلِيمِ الَّتِي تَسَلَّمْتُمُوهَا.[رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 6: 17].

9ـ القلب المؤمن

ـ لأَنَّ الْقَلْبَ يُؤْمَنُ بِهِ لِلْبِرِّ، وَالْفَمَ يُعْتَرَفُ بِهِ لِلْخَلاَصِ.[رسالة بولس إلى أهل رومية 10:10].

10ـ القلب البسيط

ـ بَلْ بِبَسَاطَةِ الْقَلْبِ، خَائِفِينَ الرَّبَّ.[رسالة بولس الرسول إلى أهل كولوسي3: 22].

11ـ القلب العامل

ـ وَكُلُّ مَا فَعَلْتُمْ، فَاعْمَلُوا مِنَ الْقَلْبِ، كَمَا لِلرَّبِّ لَيْسَ لِلنَّاسِ.[رسالة بولس إلى أهل كولوسي3: 23].

12ـ القلب الثابت

ـ لاَ تُسَاقُوا بِتَعَالِيمَ مُتَنَوِّعَةٍ وَغَرِيبَةٍ، لأَنَّهُ حَسَنٌ أَنْ يُثَبَّتَ الْقَلْبُ بِالنِّعْمَةِ، لاَ بِأَطْعِمَةٍ لَمْ يَنْتَفِعْ بِهَا الَّذِينَ تَعَاطَوْهَا.[رسالة بولس إلى العبرانيين 13: 9].

13ـ القلب الخفي

ـ بَلْ إِنْسَانَ الْقَلْبِ الْخَفِيَّ فِي الْعَدِيمَةِ الْفَسَادِ، زِينَةَ الرُّوحِ الْوَدِيعِ الْهَادِئِ، الَّذِي هُوَ قُدَّامَ اللهِ كَثِيرُ الثَّمَنِ.[رسالة بطرس الرسول الأولى 3: 4].

القلب المتقلب في القرآن الكريم

إن القلوب التي وردت في القرآن الكريم فهي أكثر وأوضح وأدق وأشمل مما ذكر سواء في التراث الديني اليهودي أو المسيحي ، فضلاً عن الأحاديث الصادرة عن النبي الأكرم محمد وآل بيته ( عليهم السلام) في بيان احوال تلك القلوب المتقلبة ، وهنا سوف يتم سرد جملة من القلوب وأنواعها (في القرآن الكريم ) دون شرحها والتعليق عليها ايضا كما مضى في السرد التصنيفي السابق .

1ـ القلب السليم

قال تعالى : (وَلا تُخْزِنِي يَوْمَ يُـبْعَثُونَ * يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ * إلاَّ مَنْ أتَى اللهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ )[سورة الشعراء: 87 ـ 89]. وقال تعالى : (وَإنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لاَبْرَاهِيمَ * إذْ جَاءَ رَبَّهُ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ).[سورة الصافّات : 26].

2ـ القلب المطمئن

قال تعالى: (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللهِ ألا بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ القُلُوبُ ). [سورة الرعد: 28]. وقال تعالى : (أوَ لَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي ). [سورة البقرة : 260].

3ـ القلب المهتدي

قال تعالى:( مَا أصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إلاَّ بِإذْنِ اللهِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ).[سورة التغابن : 11].

4ـ القلب المؤمن

قال تعالى: (لا تَجِدُ قَوْمآ يُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أوْ أبْنَاءَهُمْ أوْ إخْوَانَهُمْ أوْ عَشِيرَتَهُمْ اُوْلَئِکَ كَـتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الإيمَانَ وَأيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللهُ عَـنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ اُوْلَئِکَ حِزْبُ اللهِ ألا إنَّ حِزْبَ اللهِ هُمُ المُفْلِحُونَ ).[سورة المجادلة : 22].

5ـ القلب المنيب

قال تعالى: (وَاُزْلِفَتِ الجَنَّةُ لِلْمُـتَّـقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ * هَذَا مَا تُوعَدُونَ لِكُلِّ أوَّابٍ حَفِيظٍ * مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُـنِيبٍ * آدْخُـلُوهَا بِسَلامٍ ذَلِکَ يَوْمُ الخُـلُودِ).[سورة ق : 31 ـ 34].

6ـ القلب الرؤوف

قال تعالى : (ثُمَّ قَـفَّـيْـنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِرُسُلِنَا وَقَفَّـيْـنَا بِعِيسَى آبْنِ مَرْيَمَ وَآتَـيْـنَاهُ الإنجِيلَ وَجَعَلْـنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ آتَّبَعُوهُ رَأفَةً وَرَحْمَةً ).[سورة الحديد: 27].

7ـ القلب العاقل

قال تعالى : (أفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإنَّهَا لا تَعْمَى الأبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى القُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ).[سورة الحجّ : 46].

8ـ القلب المتقي

قال تعالى: (ذَلِکَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللهِ فَإنَّهَا مِنْ تَقْوَى القُلُوبِ ).[سورة الحجّ : 32].

9ـ القلب الخاشع

قال تعالى: (ألَمْ يَأنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أنْ تَخْشَعَ قُـلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الحَقِّ وَلا يَكُونُوا كَالَّذِينَ اُوتُوا الكِتَابَ مِنْ قَبْلُ ).[سورة الحديد: 16].

10ـ القلب الخائف

قال تعالى: (إنَّمَا المُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إذَا ذُكِرَ اللهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آياتُهُ زَادَتْهُمْ إيمَانآ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّـلُونَ * الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ).[سورة الأنفال : 2 ـ 3].

11ـ القلب الطاهر

قال تعالى : (يَا أيُّهَا الرَّسُولُ لا يَحْزُنْکَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأتُوکَ يُحَرِّفُونَ الكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إنْ اُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ وَإنْ لَمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُوا وَمَنْ يُرِدِ اللهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِکَ لَهُ مِنَ اللهِ شَيْئآ اُوْلَئِکَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ

اللهُ أنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ).[سورة المائدة : 41]. وقال تعالى: (وَإذَا سَألْتُمُوهُنَّ مَتَاعآ فَاسْألُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ ).[سورة الأحزاب : 53].

12ـ القلب الأليف

قال تعالى: (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعآ وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْكُمْ إذْ كُنْتُمْ أعْدَاءً فَألَّفَ بَـيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إخْوَانآ وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِکَ يُبَيِّنُ اللهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ).[سورة آل عمران : 103].

قبال هذه الآيات القرآنية الدالة على جملة من القلوب التي ورد المدح فيها يوجد هناك العديد من الآيات المباركة التي دلت على ذم جملة كبيرة من القلوب والتي منها : -

1ـ القلب المريض

قال تعالى : (فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمْ اللهُ مَرَضآ وَلَهُمْ عَذَابٌ ألِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ ).[سورة البقرة : 10].

2ـ القلب القاسي

قال تعالى: (فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ ).[سورة المائدة : 13].

3ـ القلب المشتت

قال تعالى: (لا يُـقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعآ إلاَّ فِي قُرىً مُحَصَّنَةٍ أوْ مِنْ وَرَاءِ جُدُرٍ بَأسُهُمْ بَـيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعآ وَقُـلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِکَ بِأنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَعْقِلُونَ ).[سورة الحشر: 14].

4ـ القلب الزائغ

قال تعالى : (وَإذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ لِمَ تُـؤْذُونَنِي وَقَدْ تَعْلَمُونَ أنِّي رَسُولُ اللهِ إلَـيْكُمْ فَـلَمَّا زَاغُوا أزَاغَ اللهُ قُـلُوبَهُمْ وَاللهُ لا يَهْدِي القَوْمَ الفَاسِقِينَ ).[سورة الصفّ : 5].

5ـ القلب المختوم

قال تعالى: (أفَرَأيْتَ مَنِ آتَّخَذَ إلَهَهُ هَوَاهُ وَأضَلَّهُ اللهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللهِ أفَلا تَذَكَّرُونَ ).[سورة الجاثية : 23]. وقال تعالى : (خَتَمَ اللهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ).[سورة البقرة : 7].

6ـ القلب الأئم

قال تعالى : (وَلْيَتَّقِ اللهَ رَبَّهُ وَلا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَنْ يَكْتُمْهَا فَإنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ ).[سورة البقرة : 283].

7ـ القلب المتكبر

قال تعالى: (الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتآ عِنْدَ اللهِ وَعِنْدَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِکَ يَطْبَعُ اللهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُـتَكَـبِّرٍ جَبَّارٍ).[سورة المؤمن : 35].

8ـ القلب المجرم

قال تعالى : (وَمَا يَأتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إلاَّ كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِؤُونَ * كَذَلِکَ نَسْلُكُهُ فِي قُلُوبِ المُجْرِمِينَ ).[سورة الحجر: 11 ـ 12].

9ـ القلب المعتدي

قال تعالى : (ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِ رُسُلا إلَى قَوْمِهِمْ فَجَاؤُوهُمْ بِالبَيِّـنَاتِ فَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا بِمَا كَذَّبُوا بِهِ مِنْ قَبْلُ كَذَلِکَ نَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِ المُعْتَدِينَ ).[سورة يونس : 74].

10ـ القلب المطبوع

قال تعالى: (اُوْلَئِکَ الَّذِينَ طَبَعَ اللهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأبْصَارِهِمْ وَاُوْلَئِکَ هُمُ الغَافِلُونَ ). [سورة النحل : 108].

11ـ القلب الأغبر

قال تعالى: (كَـلاَّ بَلْ رَانَ عَلَى قُـلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ). [سورة المطفّفون : 14].

12ـ القلب اللاهي

قال تعالى : (لاهِيَةً قُلُوبُهُمْ وَأسَرُّوا النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُوا هَلْ هَذَا إلاَّ بَشَرٌ مِثْلُـكُمْ أفَـتَأتُونَ السِّحْرَ وَأنْتُمْ تُبْصِرُونَ ). [سورة الأنبياء: 3].

13ـ القلب المنكر

قال تعالى : (إلَهُكُمْ إلَهٌ وَاحِدٌ فَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ قُلُوبُهُمْ مُنكِرَةٌ وَهُمْ مُسْتَكْبِرُونَ ). [سورة النحل : 22].

14ـ القلب الكافر

قال تعالى: (وَإذَا ذُكِرَ اللهُ وَحْدَهُ آشْمَأزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَإذَا ذُكِرَ الَّذِينَ مِنْ دُونِهِ إذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ ).[سورة الزمر: 45].

15ـ القلب المقفّل

قال تعالى : (أفَلا يَتَدَبَّـرُونَ القُرْآنَ أمْ عَلَى قُلُوبٍ أقْفَالُهَا). [سورة محمّد 9: 24].

16ـ القلب المتعصب

قال تعالى : (إذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَـفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الجَاهِلِيَّةِ فَأنْزَلَ اللهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى المُؤْمِنِينَ وَألْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّـقْوَى وَكَانُوا أحَقَّ بِهَا وَأهْلَهَا وَكَانَ اللهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمآ). [سورة الفتح : 26].

17ـ القلب الغامر

قال تعالى : (وَلا نُكَلِّفُ نَفْسآ إلاَّ وُسْعَهَا وَلَدَيْنَا كِتَابٌ يَنطِقُ بِالحَقِّ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ * بَلْ قُلُوبُهُمْ فِي غَمْرَةٍ مِنْ هَذَا وَلَهُمْ أعْمَالٌ مِنْ دُونِ ذَلِکَ هُمْ لَهَا عَامِلُونَ ). [سورة المؤمنون : 62 ـ 63].

18ـ القلب الغليظ

قال تعالى: (فَبَما رَحْمَةٍ مِنَ اللهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّآ غَلِيظَ القَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِکَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأمْرِ فَإذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ إنَّ اللهَ يُحِبُّ المُتَوَكِّلِينَ ).[سورة آل عمران : 159].

19ـ القلب المقطوع

قال تعالى: (لا يَزَالُ بُـنْيَانُهُمُ الَّذِي بَنَوْا رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ إلاَّ أنْ تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ). [سورة التوبة : 110].

20ـ القلب الغيظ

قال تعالى: (وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللهُ عَلَى مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ). [سورة التوبة : 15].

21ـ القلب المنافق

قال تعالى: (فَلَمَّا آتَاهُمْ مِنْ فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ وَتَوَلَّوا وَهُمْ مُعْرِضُونَ * فَأعْقَبَهُمْ نِفَاقآ فِي قُلُوبِهِمْ إلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أخْلَفُوا اللهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ ). [سورة التوبة : 76 ـ 77].

 

نتيجة البحث

عند النظر إلى جميع هذه النصوص المقدسة يتضح أنها عبارة عن قواعد فكرية تثير دفائن العقول وتعبد الطريق أمام من يرغب في معرفته ذاته وتزكيتها والوقوف على أسرار النفس البشرية ، فمن خلال هذا القلب المتقلب يتقلب الإنسان في عوالم المعرفة الإنسانية ، فهو بحق آلة فكرية يعقل ويفكر بها ويميز الخير من الشر والعدل من الظلم ... ومن يتأمل كثيراً في هذه التقلبات يجد أن القلب يرضى بجملة من الافكار التي تأثر فيه وياثر بها ، فمن تحضره فكرة الأنا في ذهنه ويرضى بها في قلبه ويوافق عليها في عقله دون اللجوء الى المحاسبة المستمرة والدائمة والمراقبة الفكرية ـ التي أكد الانبياء جميعاً ومن بعدهم أوصيائهم على ضرورة معرفة النفس وإصلاحها وتزكيتها ليترقى الإنسان في ذلك لمعرفة خالقه ( فمن عرف نفسه عرف ربه ) ـ فقد جهل نفسه وابتعد عن هدفه . فبهذا القلب يقبل الانسان الافكار الخيرة والشريرة ، والحقة والباطلة فإن اخذ بالخيرة والحقة وجسدها في حياته ومنظومته الفكرية على شكل سلوك عملي فقد عرف نفسه وترك الوقوف على بحر ساحلها، أما اذا فكر بطريقة خاطئة ولم يسعى في معرفة ذاته من نافذة العقل والفكر والقلب والجوارح والحواس بقي يعيش التيه وعدم المعرفة في أسرار نفسه .

ورد في بعض كلمات الامام علي عليه السلام في نهج البلاغة : ( العقول أئمة الأفكار والأفكار أئمة القلوب، والقلوب أئمة الحواس، والحواس أئمة الاعضاء ) فمن خلال هذه الائمة المذكورين وبتوجيه من الانبياء واوصيائم يتحقق الهدف وهو معرفة النفس .

وكذلك التمييز بين الفؤاد والقلب في اللغة والاصطلاح يسهم أيضا في وضوح الكثير من المسائل ، وفي ذلك كتب الأستاذ محمد فواز علما مقال بعنوان ( القلب والفؤاد لغة واصطلاحا) في مجلة المعارج ص125، العدد 168.فراجع .

وفي الختام ننوه أن هذا المقال المختصر قس الدراسة المقارنة في الشرائع الثلاث تعد الاولى في خصوص المفردة التي وقع عليها الاختيار( القلب )، ولكن فيما يخص القلوب المحمودة والمذمومة في القرآن الكريم وحقيقتها فقد سبقنا بذلك الشيخ محمد علي قاضي زاده، والسيد عادل العلوي وغيرهم .

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/01/29


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الحلقة الرابعة/ ماهي مواقف الإمام الحسين (عليه السلام) المعارضة في موسم الحج؟، وماهي أهم البنود الذي ذكرها في خطبته في منى؟  (المقالات)

    • الحلقة الثالثة/ على ماذا كان يركز الإمام الحسين (ع) في حلقات درسه ومواعظه في المدينة المنورة؟  (المقالات)

    • الحلقة الثانية / ماهي المواقف والمواجهات التي قام بها الإمام الحسين عليه السلام بوجه السلطة الاموية؟  (المقالات)

    • الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟  (المقالات)

    • الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : القلب وتقلباته في الشرائع السماوية دراسة مقارنة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين باجي الغزي
صفحة الكاتب :
  حسين باجي الغزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اقامة دورة تكنولوجيا المعلومات في مستشفى بغداد التعليمي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 فرقة العباس تعلن عزمها المشاركة بإزالة الالغام من البصرة

 سلة سياسية عراقية  : سامي جواد كاظم

 الشابة السورية طريحة الفراش..هدى سمبلي تستنجد وزير العدل ... ورئيس مجلس القضاء الأعلى  : سليم أبو محفوظ

 مسرحية الضيف الثقيل وأوبريت علي بابا لتوفيق الحكيم الى العتاك الكارتوني ومسلسلات التلفزيون العراقية تحت الأحتلال !  : ياس خضير العلي

 فريق علمي يحصل على براءة إختراع عن تصنيع جهاز تحويل لاسلكي يؤمن إستمرارية التيار الكهربائي  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 الفساد والفوضى السياسية  : صادق غانم الاسدي

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تعلن عن انجاز واعادة تأهيل المتنزهات في ايسر مدينة الموصل  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 صدى الروضتين العدد ( 226 )  : صدى الروضتين

 التجارة.. تدعو المواطنين مراجعة وكلاء التموين لاستلام حصصهم التموينية  : اعلام وزارة التجارة

 أول مسلمة تحكم رومانيا تؤدي القسم على القرآن

 مؤتمر دوكان يصدر توصيات لمجابهة مجتمعية ضد الاتجار بالبشر

  منافقون أم مثقفون في حضرة البغدادية  : فراس الغضبان الحمداني

 علاقة المرشح بالناخب  : ضياء المحسن

 لا اصلاحات دون تغييرات!  : قيس المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net