صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

من اكتشف قبر الأمام علي (ع)  من اعتدى على القبور ..؟ مع جولة فكرية في تاريخ الروايات التي تتعلق باكتشاف قبره الشريف
الشيخ عبد الحافظ البغدادي

بسم الله الرحمن الرحيم

  • كَانَ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِّنْهُ وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَىٰ إِمَامًا وَرَحْمَةً ۚ أُولَٰئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ ۚ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الْأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ ۚ فَلَا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّنْهُ ۚ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ)...( هود-17)

توطئة

يتفق الجميع على جاذبية الإمام علي (عليه السلام) ورمزيته العليا التي ينفرد بها , وبنفس الوقت هو الرجل الذي اجتمعت فيه الأضداد, من فترة طفولته إلى مرحلة شبابه وجهاده في سبيل الإسلام إلى يومنا هذا , فهو بالمقدار الذي أحبه بعض الناس , فقد كرهه آخرون كرها عقائديا لا يطيقون سماع اسمه الى يومنا هذا يكرهونه , وهو في قبره بعد موته قبل أربعة عشر قرن.

هذه النقطة غير خافية ولا تحتاج إلى توضيح , فهو بالقدر الذي حمل صفات غاية في الكمال والإنسانية , وأحبه الناس حبا فطريا وعقائديا كونه أوصى بحبه رسول الله (ص) في اكثر من عشرين حديث توجب على المسلمين حبه وأتباعه . وهذا الأمر لا يحتاج إلى تدليل كونه من الأمور المستفيضة ..

وأصبح حبه مقرونا بحب الرسول وحب الله.. وكرهه كرها للرسول ولله تعالى . روى العلامة الخطيب الخوارزمي بإسناده عن ابن عبّاس قال:قال رسول الله(ص): " لو اجتمعَ النّاس على حبّ عليّ بن أبي طالب لَما خلَقَ الله عزّ وجلّ النار "( [1] ). وهذا الامر مفروغا منه ولا اريد التكرار والزيادة ..

ان البغض العقائدي سبب أساسي للانتقام من الغريم , ولذا حارب اعداء علي(ع) اسمه ورمسه وقبره .. وحينما اظهر قبره ابناءه المعصومون عليهم السلام , واصبح كعبة العاشقين وملاذ الامنين , وضعت روايات تعطي من هدم قبر ولده الحسين(ع) والبنية التي كانت على قبره الشريف . وقطع السدرة التي يستظل تحتها زوار الحسين(ع) .. فأعطوه منقبة غير جدير بها انه هو ممن اكتشف قبر امير المؤمنين (ع) في النجف , سنذكرها لاحقا ..

غير ان قوة الإعلام العباسي الذي تمكن من تمرير القصة الكاذبة باكتشاف قبر الإمام أمير المؤمنين (ع) وعدم اعتماد عشرات الروايات التي وردت ان الإمام الصادق (ع) هو من اكتشف القبر واشار اليه قبل مجيْ هارون هارون وغيره الى الكوفة ..

وقد بينت في مجلس خاص ( عن تاريخ القبور ونبشها وإخفاءها في الإسلام ) بمناسبة شهادة مولاتنا الزهراء(ع) وتطرقت لإخفاء قبر الإمام علي (ع) وكيف أشار له الإمام الصادق.. وذكرت روايتين , كانت ردة فعل من بعض المستمعين .. الذين طلبوا ان نكتب كتابا خاصا بهذا العنوان , لتكون الفائدة اعم واوسع .. ولتاكيد الموضوع اذكر هنا بعضا من المصادر التاريخية التي جاءت مؤيدة لما ذهبت اليه .. واليك بعض الروايات التي تؤكد بغض علي وأبناءه عليهم السلام .

لمّا كانت التربة الدامية لسيد الشهداء (ع) مصدر إلهام على طريق مقارعة الظلم، فقد كان قبره على الدوام موضع تكريم يتحلقون حوله الأحرار، ومما ضاعف من شدّة ذلك لتكريم تأكيدات الأئمة على ضرورة زيارة قبره الشريف، وهذا ما جعل الحكام الظلمة يستشعرون الخطر من هذا الجانب دائماً ويعملون (على هدم قبره). لاحظ النص ( هدم قبره) فكيف اشار الى قبر ابيه..؟

وتقول الرواية : منذ عهد بني أمية كانت زيارته ممنوعة وتخضع لرقابة، الي (عهد هارون العباسي) حيث قطعوا السدرة التي يستظل به زواره([2] ) حتّى عهد المتوكّل العبّاسي حيث بلغ المنع والتشدّد ذروته، والى عهد سلطة الوهابيين وغارتهم على كربلاء وهدم مرقده الشريف، وهذه تنم بأجمعها عن مدى الرعب الذي يشعر به أعداء الحق وأهل البيت من إشراقة هذه الشموس المنيرة.

أنشأ المتوكّل العباسي نقطة قرب كربلاء وأمر أتباعه بقتل كلّ من يأتي لزيارة الحسين( [3] )، وهُدم قبر الحسين بأمر المتوكل 17 مرّة،( لاحظ النص 17 مرة ) وفي أحد المرّات أمر "ديزج اليهودي" بهدم القبر وتغيير موضعه وتبديل معالمه، وحتى أنّه ذهب بنفسه وغلمانه نبشوا القبر حتى بلغوا الحصير الذي لف فيه جسد الإمام وإذا به تفوح منه رائحة المسك، فهالوا عليه التراب ثانية وقطعوا الماء وأرادوا حراثة الأرض لكن الأبقار التي تجر المحراث وقفت عن المسي( [4])..

وهذا النص يبين صحة رأينا في عدم اكتشاف قبر الإمام (ع) من قبل هارون .. أليك النص ..في إحدى المرّات أمر هارون العباسي (والي الكوفة بهدم قبر الحسين بن علي)(ع) فشيّدوا في تلك البقعة بعض البنايات وزرعوا سائر الأراضي( [5] ).

بلغ المتوكل أن أهل السواد يجتمعون بأرض نينوى لزيارة قبر الحسين عليه السلام فيصير إلى قبره منهم خلق كثير، فأنفذ قائداً من قوّاده (وضمّ إليه عدداً كثيفاً من الجند لنبش قبر الحسين ومنع الناس من زيارته والاجتماع إلى قبره)، فخرج القائد إلى الطف وعمل بما أمر به، وذلك في سنة 237هـ، وفي موسم الزيارة، تجمّع الناس مرّة أخرى وثاروا ضد عناصر الخليفة وقالوا لهم: لو قُتِلنا عن آخرنا لما امسك من بقي منا عن زيارته، فلمّا وصل الخبر إلى المتوكل أبرق إلى قائده بالكف عنهم، والمسير إلى الكوفة مظهراً أنّ مسيره إليها في صالح أهلها([6])...

قصيدة الشاعر الشيخ المرحوم عبد المهدي مطر حين وضعوا بابا مذهبا على القبر الشريف

لعلع ببــــــــــــــــــابِ عليٍ أيها الذهبُ ** وأخطفِ بأبصار من سَروا ومَن غضِبوا

وقـل لمن كان قد أقصـــــــــاكَ عن يدهِ ** عــــــذراً إذا جئت منك الـــــــيوم اقتربُ

لــــعـل بـادرةً تبدوا لحيــــــــــــــــدرةٍ ** أن ترتضيــــك لها الأبـــــــــــواب والعُتبُ

فــقـد عـــــهدناه والصفراءُ منكـــــرةٌ ** لعينـــــــه وسنـــاها عنـــــــــده لــــــهبُ

مــا قيمة الــــذهبِ الوهُـــاج عنَد يــد ** ٍ على الســواءِ لديـــــها التبــــرُ والتـرُبُ

بلّـــــــغْ معـــــــــــاويةٌ عنــــــي مغلغلة ** وقـــل لـــــه وأخــــ و التبليــــغ ينتدبُ

قـم وأنضر الــــعدلَ قد شـيدَتْ عِمارتُهُ ** والجـــورُ عنـــــدَك خـــــزيٌ بيـتُهُ خرِبُ

قــم وانظر الكعبةَ العظمـــــى تطوفُ به ** حـشــــــْد الألوفِ وتجثوا عندَها الرُّكَبُ

تأتــي إليـه من أقاصــــي الأرضِ طالبةٌ ** وليــــس إلا رِضـــــا البـاري هو الطَّلبُ

قـــل للمُعربِدِ حيـــــثُ الكأسُ فارغـــــةٌ ** خَـفّـض عليــــك فلا خمـــــــر ولا عتنبُ

سمَّوكَ زوراً أمــيرَ المؤمنـينَ وهــــــل ** يــرضى بغــيرِ علـــــــيٌّ ذلـــــــك اللقبُ

هـــذا هو الرأسُ معقـــــودٌ لهامتِـــــــهِ ** تـــــــاجُ الخِــلافةِ فأخســـــــأ أيُّها الذنبُ

يــــا بابَ حِطَّةَ سَــــــــمعاً فالحقـيقةُ قـد ** تَكشَّـــفت حيــــ ثُ لا شـــكُ ولا ريـــــَبُ

المقدمة ..

يبين لنا التاريخ الإسلامي ان الذين عاصروا الإمام علي (ع) ولمسوا لمس اليد عظمته ووجدوا فيه خصال إنسانية يحبها أي انسان يحمل صفات كريمة وطيبة ... هؤلاء أحبوه وناصروه وبذلوا مهجهم دونه لأنهم رأوا فيه المثل الخالد المجسد للإسلام وقيمه ..

وغالى آخرون في حبه وتقديسه ووجدوا فيه خصال لم يجدوها في غيره , فقدسوه وعبدوه، هذا ليس فيه عجب,إنما العجب أنه يأتي قوم في عصور تفصلها عن عصر الإمام عشرات القرون، ومنهم من يولد ويشب في بيئات لا تؤمن بدينه ولا تسير على منهجه،ولا تعترف بعقيدته ..

مع ذلك تبهرهم عظمة شخصيته ويشدهم سمو مواقفه وتسحرهم حكمته وبلاغته وعدله .. فيعشقونه ويشهرون حبهم له على رؤوس الأشهاد من خلال مواقفهم المنصفة التي تتردد أصداءها ذاكرة التاريخ، وتهتف بها جنبات الكون، فكيف بنا نحن أبناء الإسلام .. حين نلفت جيدنا إلى تاريخه فلا يسعنا إلا أن نحبه ونعشقه، فإنه فتى ليس له نضير في عالم الإنسانية ,عالي النفس، يفيض وجدانه رحمة وبراً، ويتلظى فؤاده رحمة بالفقراء,كان أشجع الشجعان ,ولكنها شجاعة الشرفاء شجاعة ممزوجة برقة، ولطف، وإنسانية وحنان ..

علي(ع) تربع على قمة العظمة البشرية علماً.وعلي(ع) يحتل الدرجات العُلى حسباً.. ونسباً.. وشرفاً.ليس في العرب فقط .بل في كل الإنسانية ..علي (ع) ينطوي على روح الإباء التي ترفض الدنايا رفضاً مطلقاً..علي(ع) نضجت في نفسه المقدسة، سنابل الرحمة، وحب الخير للناس أجمعين،

** ولا أريد الأطناب في صفات هذا الرجل , ولا اكرر ما كتبه من كتب عنه قبلي وما سيكتبه الكتاب بعدي .. ولكن العجيب في هذا الرجل انه حين نكتب عنه تتجلى أمامنا رأفته وحنانه المقرون بحب إسعاد الناس.. في عهده للأشتر النخعي الذي بعث به والياً على مصر - ذلك العهد الفذ الرائع.. الذي قال له فيه من جملة ما قال: (وأشعر قلبك الرحمة للرعية، والمحبة لهم، واللطف بهم.. ولا تكونن سبعاً ضارياً تغتنم أكلهم، فإنهم صنفان، إما أخ لك في الدين، أو نظير لك في الخلق..وليكن أحب الأمور إليك أوسطها في الحق، وأعمقها في العدل، وأجمعها لرضى الرعية...)، ولكي تستقيم له أمور الرعية على الوجه الذي يأمن معه العثار، ويقول له: (وأكثر مدارسة العلماء، والحكماء.. في تثبيت ما صلح عليه أمر بلادك، وإقامة ما استقام به الناس قبلك).ثم يفقهه المسلك الذي فيه سعادته، وصلاح الشعب وهناؤه.. فيقول له: (إن أفضل قُرّة عين الولاة استقامة العدل في البلاد، وظهور مودة الرعية، وإنه لا تظهر مودتهم إلا بسلامة صدورهم)( [7] )

وكتب عنه الدكتور طه حسين عميد الأدب العربي في كتابه (علي وبنوه) - وقد ذكر ما شمخ أمام علي (ع) من مصاعب - فيقول: (وجد علي نفسه.. صدق إيمان بالله، ونصحاً للدين، وقياماً بالحق، واستقامة على الطريق المستقيمة، لا ينحرف ولا يميل، ولا يُدهِن في أمر الإسلام في قليل ولا كثير، وإنما يرى الحق فيمضي إليه، لا يلوي على شيء، ولا يحفل بالعاقبة، ولا يعنيه أن يجد في آخر طريقه نجحاً أو إخفاقاً، ولا أن يجد في آخر طريقه حياة أو موتاً، وإنما يعنيه كل العناية أن يجد أثناء طريقه وفي آخرها رضى الله ... ويقول: (له فضائل كثيرة يعرفها له أصحاب النبي على اختلافهم، ويعرفها له خيار المسلمين من التابعين ويؤمن بها أهل السنة، كما يؤمن له بها شيعته)اهـ ( [8]).

مثل هذا الرجل لا بد ان يكون عدله سببا للتصادم مع المنتفعين والانتهازيين .. فأرادوا الانتقام منه وتتبعه بعد موته .. ارادوا ان ينتقموا من الحق والعدل المتمثل به .. فبيتوا نوايا خبيثة ان يستخرجوا جسده الطاهر ويمثلوا به . ولكن الإمام وأبناءه عليهم السلام فوتوا الفرصة عليهم من خلال إخفاء قبره وتم الكشف عنه قبل عام 130 هجرية ..من قبل ولده الإمام جعفر بن محمد الصادق(ع) ..

وحين ظهر القبر وأصبح كعبة العشاق وتتهافت عليه القلوب قبل الأجساد , أرادوا ان يجدوا لأزلامهم منقبة باكتشاف قبره , وروجوا لهارون الحاقد على علي وأبناءه(عليهم السلام ) كونه عاش في فترة اكتشاف قبر الإمام علي بن ابي طالب(ع) فكتبوا رواية كاذبة غير دقيقة إن هارون العباسي هو من اوجد القبر من خلال كلاب وصقور ..!!

في هذا الكتاب سنسلط الضوء على الروايات التي وردت في موضوع استكشاف قبر الامام علي(ع) ودراسة الرواية ومحاكمتها , ومدى صدقها من كذبها .. نسال الله لنا ولكم القبول ..

الشيخ عبد الحافظ البغدادي

22/1/2019

القبور في المعتقدات القديمة

في تاريخ العراق مدينة أُور،‏في سُومر بأرض بابل.‏ كانوا يقيمون احتفالا كبيرا حين يدفنون ملكا من ملوكهم ويشيعون موتاهم بمواكب كبيرة حين دفن الجنازة , ويزينون القبور باروع التحف الفنية السومرية في حجرة القبر الداخلية،‏ • بعد انتهاء المراسم الدينية يأخذ الجميع دون استثناء كؤوس صغيرة جلبوها معهم مصنوعة من الفخار او المعدن،‏يشربون من سائل مُعدٍّ خصوصا للمناسبة ثم تُنحَر الحيوانات بعدها يردم النفق المؤدي إلى داخل القبر.‏ ففي اعتقاد السومريين،‏ ان الإله-‏الملك يقود عربته المدفونة معه الى العالم الآخر،‏.

عندما كان عالِم الآثار السير ليونارد وولي ينقِّب عن الآثار في جنوب العراق،‏ اكتشف ١٦ قبرا ملكيا في مقبرة أُور القديمة.‏" بصيرة في الأسفار المقدسة أور فهرس ١٩٨٦ (فه٨٦-‏١٦)‏..

ــــ اما في تاريخ الحضارة الصينية .. في عام ١٩٧٤،‏ كان بعض المزارعين يحفرون بئرا قرب مدينة سِيان, عثروا على بقايا تماثيل فخارية واجزاء برونزية من أقواس النشّاب،‏ واكتشفوا مقبرة الإمبراطور كين المدفون منذ ١٠٠‏٢ سنة والمؤلف مما يزيد عن ٠٠٠‏٧ تمثال من الصلصال لجنود وأحصنة اكبر من الحجم الطبيعي،‏ توحي الى تشكيلة عسكرية للجيش الامبراطوري الصيني الذي وحَّد الممالك المتحاربة في الصين سنة ٢٢١ ق‌م.‏

** لا أريد أن أتنقل في الجوانب العقائدية للأمم والشعوب جميعا في طقوس مدافن موتاهم اكثر من هذا الإيجاز , ولكن غايتي ان يطلع القارئ اللبيب على مدى احترام الأمم لموتاهم وقبور ملوكهم وشخصياتهم .. لان المقارنة بين تاريخنا الإسلامي مع الأسف وتاريخ تلك الأمم يظهر بونا شاسعا من الاحترام والتقدير للميت عندهم ..رغم اننا نمتلك رصيدا شرعيا واضحا في وجوب احترام القبر واحترام الميت , وعدم التمثيل به بعد موته . وهذا ما اكده الرسول الكريم محمد (ص) وأكده أئمتنا عليهم السلام في اكثر من موضع من حياتهم الشريفة .( [9] )..

بينما في معتقدات الأديان السماوية الإبراهيمية وغيرها من الاديان التي يبلغ تعداد معتنقيها أكثر من 3 ثلاثة مليار تابع لها في العالم اليوم، تابعة للأديان السماوية الإبراهيمية فالأديان الإبراهيمية (أو الديانات السماوية كما تعرف في العالم العربي) هي الأكثر تأثيراً في ثقافة العالم اليوم.( [10] )

على الرغم من الخلافات التي تبدو كبيرة اليوم بين الأديان الإبراهيمية الثلاثة، وحتى بين فروعها المتعددة، ولكنها تشترك بجذر موحد دون شك. فبالدرجة الأولى تتشارك جميعاً قصة الخلق الاول ووحدوية الإله، وكذلك الوصايا العشر لموسى (والتي وإن لم تكن النصوص الإسلامية تذكرها بنفسها، لكنها بالتأكيد تذكر محتواها).( [11] )..

وهناك شعب يسمى الڤايكنڠ شعب مولع بالحرب،‏ اعتقدوا انهم في حال موتهم في المعركة يذهبون الى بيت الآلهة،‏ وهو مكان يسمّى اسڠارد.‏ هناك «يمكنهم خوض الحرب كل النهار وتناولون الطعام في الليل»،‏ كما تقول دائرة معارف الكتاب العالمي ‏(‏بالانكليزية)‏.‏ ويجرون مراسم دفن تتضمن تقديم الذبائح البشرية.‏ يقول كتاب الڤايكنڠ ‏(‏بالانكليزية)‏:‏ «عند موت احد الأعيان،‏ كان العبيد والخدم يُسألون هل يودّون ان يموتوا معه».‏

وفي بلاد ما بين النهرين كان الأولاد يُدفنون مع ألعابهم.‏ وفي بعض أنحاء بريطانيا القديمة كانت المأكولات،‏ مثل فخذ الخروف،‏ تُدفن مع الجنود لكيلا يبدؤوا حياتهم الاخرى جائعين.‏ وفي اميركا الوسطى،‏ كان أفراد الأسرة المالكة عند شعب المايا يُدفنون مع مصنوعات من اليشم،‏ وهو حجر كريم اخضر اعتقدوا انه يمثِّل نفَس الكائن الحي والرطوبة المكثَّفَين.‏ وربما كان القصد من ذلك ضمان استمرارية الحياة بعد الموت.‏

تُعدّ الأهرامات المصرية القريبة من القاهرة وقبور وادي الملوك بجوار الأُقصُر من أشهر القبور القديمة.‏ وفي لغة المصريين القدماء،‏ كانت الكلمة پِر،‏ اي «قبر»،‏ تعني ايضا «بيت».‏ «وهكذا كان هنالك بيت اثناء الحياة وبيت بعد الموت» لدى المصريين،‏ كما تقول كريستين المهدي في كتابها المومياءات،‏ الأساطير،‏ والسحر في مصر القديمة ‏(‏بالانكليزية)‏.‏ وتضيف:‏ «بحسب المعتقدات [المصرية]،‏ كان من الضروري ألا يتلف الجسم لضمان بقاء الكيانات الاخرى التي يتألف منها الانسان اي الـ‍ كا،‏ والـ‍ با،‏ والـ‍ آخ».‏

ان فكرة تقسيم الانسان الى ثلاثة كيانات التي آمن بها المصريون هي اكثر تعقيدا من فلسفة الاغريق التي تقول ان المرء يتألف من كيانَين هما الجسم و «النفس» الواعية.‏ ومع ان هذه الفلسفة لا تزال شائعة اليوم،‏ فهي غير مؤسسة على الكتاب المقدس الذي يقول:‏ «الاحياء يعلمون انهم سيموتون،‏ اما الاموات فلا يعلمون شيئا».‏ لذلك لا عجب ان تحتلّ عبادة الموتى هذه المكانة البارزة وأن تلعب دورا اساسيا في المجتمعات البشرية منذ ظهورها».‏

ان الموت عدو للبشر.‏ هذا ما يقوله الكتاب المقدس،‏ أقدم كتاب يحتوي على الحكمة الحقيقية.‏ (‏١ كورنثوس ١٥:‏٢٦‏)‏ وفي جميع الحضارات،‏ رفض البشر رفضا قاطعا الفكرة القائلة ان الموت هو النهاية التامة للانسان.‏ لكنّ الكتاب المقدس يذكر في التكوين ٣:‏١٩ حقيقة تشهد لها جميع القبور.‏ فهو يقول:‏ «انك تراب وإلى تراب تعود».‏ ومن ناحية اخرى،‏ يستعمل الكتاب المقدس عبارة «القبور التذكارية» عندما يتحدث عن موتى كثيرين.‏‏ لأن عددا كبيرا من الراقدين في القبور،‏ حتى لو كانت جثثهم قد انحلت كاملا،‏ هم في ذاكرة الله بانتظار الوقت المفرح حين يقيمهم الله ويعطيهم فرصة التمتع بالحياة الابدية في ارض فردوسية.‏ —‏ لوقا ٢٣:‏٤٣؛‏ يوحنا ٥:‏٢٨،‏ ٢٩‏.‏

الاعتداء عام

ليس أئمة الشيعة فقط تم الاعتداء عليهم . هناك قبور ضيعت وأخرى نبشت وما لهم علاقة بالشيعة مثل قبر عمر بن العاص في مصر , وادعت بعض فصائل جيش الحر في سوريا ان الشيعة هدموا قبر خالد بن الوليد في حمص وقد نفاها الشيخ صهيب حبلي , الذي أفاد ان الجهات التي تنبش القبور معروفة ولا صحة ان الشيعة يحفرون القبور وينبشونها انتقاما من صاحبها ..

أما قبر عمر بن العاص .. فقد-توالى على حكم مصر العديد من الحكام بعد عمرو بن العاص وهو ما يعرف فى فترة التاريخ المصري الإسلامي وعصر الولاة، لم يقم أحد من حكام مصر الإسلاميين ذلك الوقت بتحديد مكان دفنه وإقامة قبة عليه تخليدًا له . الا صلاح الدين الأيوبى بنى قبة على قبر عقبة بن عامر، كان كاتبًا وشاعرًا وفقيهًا. شهد فتوح الشام، ثم فتوح مصر مع عمرو بن العاص، ثم لحق بمعاوية بن أبي سفيان في صفين .. ولي مصر سنة 44 هـ، وعزل عنها سنة 47 هـ مات بمصر، وله 55 حديثا.في القاهرة " مسجد عقبة بن عامر " فيه قبره وكانت هذه أول قبة على ضريح عقبة ، ومن خلال هذه القبة عرف قبر عمر بن العاص , ولكن الكتاب نفوا ان يكون لابن العاص قبر .. انما الصقوه به كذبا .. لأحياء أمره ..

** هناك قبور لأصحاب الإمام علي بن أبي طالب (ع) ماتوا أو قتلوا ودفنوا في الكوفة ولم يبق لهم اثر الآن . لا يوجد لأصحاب الإمام علي (ع) في عاصمته سوى ميثم التمار ,وكميل بن زياد وقبر صعصعه بن صوحان , ولم نجد قبر سعد بن عباده الأنصاري والاصبغ بن نباته وعبد الله بن بُديل وقنبر بن حمدان ,ومسلم المجاشعي .والمقداد بن عمر ,وهاشم المرقال ,و الأحنف بن قيس ,وأوسي القرني , وعثمان بن حنيف ,وخزيمة بن ثابت الأنصاري ومئات آخرون لا توجد لهم قبور, ولا ندري هل نبشوها او أخفوها .. وهذا يدل على ان الاموين والعباسين تقصدوا محي آثار أصحاب آل البيت(ع).

وفي القدس المحتلة .. نشرت جريدة (هارتس الإسرائيلية ) في يوم 20/5/2010 تحت عنوان رئيسي

( اسرائيل تنبش قبور الصحابة في القدس) وأفاد الخبر عن قيام الشركات الإسرائيلية بسرية تامة في نبش القبور في مقبرة «مأمن الله» في القدس الغربية، على مقربة من أسوار القدس..

وقالت الصحيفة إن الشركات الإسرائيلية تمكنت من مباشرة البناء في هذا المتحف بتمويل من مؤسسات يهودية يمينية في الولايات المتحدة، وهي تخطط لإنجاز البناء في غضون ثلاث سنوات ونصف السنة. وبيّن تحقيق أجرته الصحيفة أن هذا المشروع يقع في المقبرة التي يعود الدفن فيها قبل ألف سنة على الأقل، وربما قبل العهد الإسلامي، ..

وحسب المؤرخ الفلسطيني عارف العارف، فإنها تحوي رفات عدد من صحابة الرسول الكريم(ص) وعدد من جنود صلاح الدين الذين استشهدوا خلال المعارك مع الصليبيين، وهي من أكبر المقابر الإسلامية في بيت المقدس، وتقدر مساحتها بمائتي كيلومتر مربع.وإن المقبرة تعتبر من أقدم مقابر القدس عهدا وأوسعها حجما، وأكبرها شهرة، وفيها دفن عدد كبير من الصحابة والمجاهدين أثناء الفتح الإسلامي للقدس إضافة إلى نحو (70 ألف شهيد لقوا حتفهم في مجزرة بشعة ارتكبها الصليبيون). واستمر المسلمون في دفن موتاهم بها حتى عام 1927م.. وبعد "قيام إسرائيل" تعرضت المقبرة لسلسلة من الانتهاكات تراوحت بين إلقاء النفايات ونبش القبور والعمل على بناء متحف على أجزاء كبيرة منها. وذكر تحقيق «هآرتس» أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية قامت بنبش نحو 1500 قبر في مقبرة (مأمن الله خلال فترة زمنية قدرت بنحو خمسة أشهر فقط) بدأت في أواخر عام 2008، إلى جانب أعداد أخرى من القبور تم نبشها خلال فترات زمنية ماضية. ومن المفارقات أن سلطات الاحتلال منحت تراخيص لمركز «سيمون فيزنتال» الأميركي لبناء متحف «التسامح» فوق هذه الأرض وعلى أنقاض هذه الجريمة. وقد نشر هذا الخبر جريدة الشرق الأوسط ..

ونبشت مجموعات تابعة لـ«الجيش السوري الحر» قبر الصحابي الجليل «حجر بن عدي» في منطقة عدرا بريف دمشق واستخراج الجثمان ودفنه في مكان غير معروف.

قبور البقيع :.. كان البقيع معلما لدى المؤمنين المخلصين، لأنه يضم أجساد أربعة من الأئمة المعصومين . إضافة إلى زوجات النبي (ص) وأجساد الصحابة , وزوجة الإمام أمير المؤمنين (ع) ام البنين , وابناء وبنات المهاجرين والأنصار,

فأصبحت ارض البقيع ذات تعظيم عندنا تمثل احتراما وتكريما وتقديسا لمن صنعوا تاريخ ومجد الاسلام حيث دفنوا في هذه البقعة فأصبحت مقبرة مقدسة تهفوا إليها قلوب الناس يشتاقون إلى إبقاء أولياء الله يطالبون حاجاتهم من الباري تحت قبابهم ولم يكن منهم ذلك بدعا ادخلوها في الدين الحنيف بل كانت سنة محببة تأسوا بها بأولياء أمورهم. تشير المصادر التاريخية إن أول من دفن في تلك البقعة الطاهرة. - وكانت بستانا يحوي اشجارا من العوسج - هو الصحابي الجليل عثمان بن مظعون حيث شارك الرسول (ص) بنفسه في ذلك، ثم دفن الى جانبه إبراهيم بن الرسول (ص) ولذلك رغب المسلمون فيها وقطعوا الأشجار ليستخدموا المكان للدفن، وقد كان رسول الله (ص) يستغفر لأهل البقيع ويقول: (اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد). ثم توالى الدفن ..

أما أهم المدفونين في البقيع فهم: الإمام حسن بن علي (ع) , الإمام علي بن الحسين (ع) الإمام محمد الباقر (ع) الإمام جعفر الصادق (ع) السيدة فاطمة بنت أسد(ع) بنات النبي (ص) زينب ورقية وام كلثوم

ويعتقد الوهابيون ان زيارة القبور وتعظيم ائمة أهل البيت عبادة لأصحاب لتلك القبور وشرك بالله يستحق الزائر القتل واهدار الدم وسلب المال ! ..

ولم يتحفظ الوهابيون في تبيان آرائهم، بل شرعوا بتطبيقها على الجمهور الأعظم من المسلمين بقوة الحديد والنار.. فكانت المجازر التي لم تسلم منها بقعة في العالم الإسلامي اليوم ، من العراق والشام وحتى البحر العربي جنوبا والأحمر والخليج غربا وشرقا.

تشير الوثائق التاريخية الى ان الوهابيين لم يكتفوا بتلك الجرائم بل حاولوا مرارا هدم قبة الرسول (ص) الا انهم غيروا رأيهم بسبب حدوث ردود فعل إسلامية قوية من مختلف البلدان الإسلامية. على كل حال، اصبح البقيع قاعا صفصفا ، وأصبح ذلك المزار المهيب شبه مهجور لا تكاد تعرف بوجود قبر فضلا عن ان تعرف صاحبه. هكذا تصرف الوهابيون وانصارهم وقادتهم مع قبور الصحابة وال البيت(ع).

يصف الرحالة قبور أئمة أهل البيت(ع) وقبر العباس وعمات النبي (ص) بالقول (فالموقع بأجمعه عبارة عن أكوام من التراب المبعثر، وحفر عريضة ومزابل!.. أما جبل أحد فيقول عنه هذا الرحالة بأنه وجد المسجد الذي شيد حول قبر حمزة (رض) وغيره من شهداء أحد مثل مصعب بن عمير وجعفر بن شماس وعبد الله بن جحش قد هدمه الوهابيون.. وعلى مسافة وجد قبور اثني عشر صحابيا من شهداء أحد (وقد خرب الوهابيون قبورهم وعبثوا بها). ( [12] ).

رأي الإسلام في احترام القبور

أحكام المذاهب الإسلامية السنية

مِن المُقَرَّرِ شرعًا أنَّ دَفنَ الميت فيه تكريمٌ للإنسان؛ لقول الله تعالى في كتابه الكريم: ﴿أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ كِفَاتًا * أَحْيَاءً وَأَمْوَاتًا﴾ [المرسلات: 25-26]، وأَجمَعَ المسلمون على أنَّ دَفن الميت ومُوَارَاةَ بَدَنِهِ فرضُ كِفَايَةٍ؛ إذا قام به بَعضٌ مِنهم أو مِن غيرهم سَقَط عن الباقين.

والمأثور في كيفية دَفن الميت أنه بعد دخوله القبرَ يُوضَع على شِقِّهِ الأيمن استِحبابًا، ويجب أن يُوَجَّه وَجهُهُ إلى القِبلة، وهذا باتِّفاق المذاهب الاسلامية ، ويَحرُمُ تَوجيهُ الوَجهِ لغير القِبلة؛ ويُدخَل بالميت مِن فتحة القبر؛ بحيث يُدفَن تِجاه القِبلة مُباشَرةً مِن غير حاجَةٍ إلى الدَّوَران به داخل القبر، والمطلوب شرعًا وضعُ الميت في قبره على شِقِّه الأيمن وتوجيهُ وَجهِهِ ومقادمه لِلقِبلة ، ولا يَضُرُّ أن يكون الدَّفن على الرَّمل أو التُّراب، فكُلُّ ذلك جائز.

ثانيًا: الأصل أن يكون الدفن في حفرة تحت الأرض ساترة للميت كاتمة للرائحة، ومانعة من نبش القبر أو تَعَرُّضِ نحوِ سَبُعٍ ضارٍ له، ويجوز في حال الضرورة أن لا يكون الدفن في حفرة، بل في بناء فوق الأرض ، وإن تعددت أدواره بقدر الحاجة فلا مانع ( إشارة للحود)، وذلك كله بشرط التعامل بإكرامٍ واحترامٍ مع أجساد الموتى أو ما تبقى منها.

ثالثًا: لا مانع من شق طريق بين المقابر ما دامت الحاجة مقتضية لذلك، مع مراعاة شق الطريق بين القبور لا عليها.

رابعًا: الأصل أنه لا يدفن أكثر من ميت في القبر الواحد، أما في حالة امتلاء القبور أو تعذر الدفن فيها فإن ذلك يصير ضرورة تجيز ما هو بخلاف الأصل؛ فيجوز لذلك جمعُ أكثرَ مِن ميت مِن صنفٍ واحد ذكورًا أو إناثًا في قبر واحد.

خامسًا: ورد من فعل النبي(ص) ما يستفاد منه أن وجود الأشجار والنباتات في المقابر مندوب إليه؛ لما فيه من التخفيف عن الميت بتسبيحها ما دامت رطبة، قال تعالى: ﴿وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ﴾ [الإسراء: 44]، غير أنه يُتَحَرَّز عن زراعتها عند الأجساد غير البالية لئلَّا تتأذى بها.

عن ابن عباس قال: مر النبي(ص)بقبرين، فقال: «إِنَّهُمَا لَيُعَذَّبَانِ، وَمَا يُعَذَّبَانِ فِي كَبِيرٍ؛ أَمَّا أَحَدُهُمَا فَكَانَ لَا يَسْتَتِرُ مِنَ البَوْلِ، وَأَمَّا الآخَرُ فَكَانَ يَمْشِي بِالنَّمِيمَةِ» ثُمَّ أَخَذَ جَرِيدَةً رَطْبَةً، فَشَقَّهَا نِصْفَيْنِ، فَغَرَزَ فِي كُلِّ قَبْرٍ وَاحِدَةً، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، لِمَ فَعَلْتَ هَذَا؟ قَالَ: «لَعَلَّهُ يُخَفِّفُ عَنْهُمَا مَا لَمْ يَيْبَسَا»

سادسًا: الأصل أن تكون دورة المياه خارج المقابر؛ احترامًا للأموات، واحترازًا من تأذيهم بالنجاسات، غير أنه إذا دعت الحاجة إلى بناء دورة المياه داخل سور المقابر فلا مانع من ذلك ما دام صرف النجاسات يتم خارج المقابر لا فيها، خاصة في المقابر الكائنة في الأماكن النائية.

سابعًا: لا مانع من ذلك كله، ومن كره ذلك من الفقهاء فإنما عدَّهُ تفاؤلًا أن الميت لا تمسه النار، ومن المقرر أن الكراهة تزول لأدنى حاجة، فلا تحريم في ذلك ولا كراهة.

ثامنًا: نعم يجوز ذلك، بل يستحب؛ لتيسير أمر زيارته على زواره، وحتى لا يندرس موضع قبره فتضيع معالمه على مريد زيارته، ولتمكين من أراد من الجلوس وقراءة القرآن عنده.

أما رأي علماء السنة في نبش القبور :......

بقولون ان التعدي على حرمة الأموات في الإسلام من كبائر الإثم والذنوب , بل هي من الكبائر التي حرمها الله تعالي (فجميع الموتى المسلمين وغير المسلمين لهم حرمة لا ينبغي مطلقا الاعتداء عليها) بأي حال من الأحوال وإنما يبقي الميت في مكانه لا ينبغي العدوان عليه أو فصل جزء من جسده..

فكل من يعتدي على حرمة ميت خارج عن حدود الله تعالى وما أقرته الشريعة الإسلامية لان ذلك خروج على ما أمر به الله سبحانه وتعالي فسرقة المقابر وهدمها وهي ملك لأصحابها الأحياء الذين اشتروها من سنين طويلة أو قريبة ليدفنوا فيها موتاهم لا يجوز لأحد تكسيرها من اللصوص وبناء مقابر جديدة عليها وبيعها من وراء أصحابها الذين لا يعلمون شيء عنها ..

يقول الدكتور محمد نجيب عوضين أستاذ الشريعة الإسلامية بكلية الحقوق جامعة القاهرة في احدي مقالته في جزء منها نشر في جريدة الأهرام المصرية الصباحية قي عدد 2 مايو 2016 ما نصه.

لقد حرص دين الإسلام الحنيف على تكريم الإنسان حيا وميتا فجاء في القرآن الكريم [ ولقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ على كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا] سورة الإسراء الآية 70 وكرم الله الإنسان وفضله على سائر المخلوقات بالعقل وتنتقل قضية التكريم للإنسان حتى بعد وفاته...

ومن الأحكام التي وضعها الإسلام تجهيز الميت وتكفينه في أسرع وقت ممكن وتكريمه بالدفن، ووضع ضوابط لهذه المسألة لها باب مستقل في الفقه الإسلامي يسمى [ فقه الموتى والجنائز ] وقد حرم الإسلام نبش القبور أو نقل جثث الموتى من مقبرة إلى مقبرة بعد الدفن إلا لضرورة ملحة كوجود كالسيول التي التي تجري جنب المقابر فنضطر إلى نقلها لمكان آمن،

وبالرغم من ان الميت لا تشعر عظامه بشيء من ذلك فكانت مصداقية الإسلام في أن يحترم جسد الميت، قال النبي (ص) : [ كسر عظم الميت ككسر عظم الحى] رواه الترمذي والسيوطي والطبراني وابن ماجه وغيره عن أبي هريرة.

وهناك عقوبات مشددة تطبق على نابشي القبور الذين يسرقون بعض الاجزاء من الأجسام أو التركيبات الموجودة في الميت كالأسنان والكعبين ونحوها، لان في ذلك اعتداء على حرمة الميت التي حرمها الإسلام ومن باب الضرورات الاستثنائية فقط التعامل مع جسد الميت كالتعليم ونحوه فيما يتعلق بالتشريح وما شابه حتى تطبق هذه الاستفادة والمهارة على الأحياء فلا يجوز بحال من الأحوال بمجرد العاطفة نقل عظام الموتى من مدينة إلى مدينة أو من قبر إلى قبر دون سبب أو سرقة عظامه وبيعها فذلك من الأمور المحرمة والتي تعد من الكبائر تأتى في إطار الإثم الشرعي المغلظ.ا,هـ ..

ونقول لقد قرر فقهاء الشريعة الإسلامية في كل زمان ومكان أن النباش إذا كان يهين جثامين الموتى تقع عليه عقوبة التعزير ويقام عليه اشد عقوباتها وان سلب أجسام الموتى إن بلغ الكفن النصاب لقطع اليد يقام عليه حد السرقة لذلك يجب الكف عن نبش المقابر لحرمتها وإيقاع العقوبات الدنيوية الزجرية بمن ينبشون القبور للسطو على الجثامين أو لوضع ما حرم بالشرع كأعمال سحرية وما أشبه من أمور تغضب الله تعالى..( [13] ).

لماذا يحفر للميت لحد ...؟

أوجبت الشريعة بحفر لحد في القبر . واللحد هو أن يحفر أخدود يسع جثة الميت , ويكون منزله في الأرض , ويختلف اللحد حسب الأعراف الاجتماعية والدينية وحسب نوعية التربة ( المقبرة) فهناك قبور يكون اللحد في وسط الحفرة المخصصة قبرا للميت .. وهناك لحد يكون في احد جانبي القبر بحيث يكون خارج الحفرة تماما .. وهناك لحود تبنى بناء بالطابوق والجص بمستوى الأرض .سرداب ( [14] ).

ترى ما السبب ..؟ لماذا لا يكون التراب على جسد الميت مباشرة..؟ الجواب : الشق: هو حفرة تحفر في وسط القبر، ويكون حجمها قدر الميت، ويُبنى جانباها بالطوب؛ لئلا يضيق على الميت، والأصل أن يبنى القبر بطريقة اللحد، إلّا إذا كانت الأرض لا تقبل ذلك؛ بأن تكون رملية غير متماسكة، فيتم استبدال اللحد بالشّق. المصدر"كيفيَّةُ الدَّفْنِ "، الدرر السنية ، بتصرّف.

غاية الامر ان جسد الميت لا يغمره التراب ويغطيه تماما بل يوضع في الشق او اللحد في الحالات المذكورة , وحتما سيتعرض الجسد للانتفاخ والبلى ولو غطي بالتراب فان التراب سيضغط على جسمه تماما ويمنع انتفاخه .. لقول النبي(ص): " اللحد لنا والشق لغيرنا " . [رواه أبو داود والترمذي]. وقال بعض الفقهاء ، إن اللحد أفضل إن كانت الأرض صلبة وإن كانت رخوة فالشق أولى خشية الهدم ، والشق هو أن يحفر قعر القبر كالنهر، واللحد يعمق قدر قامة الرجل المعتدل وقيل إلى الصدر ويوسع طولاً وعرضاً ..

قال جابر بن عبد الله الأنصاري يوم احد , قال رسول الله (ص) " احْفِرُوا وَأَعْمِقُوا وَأَحْسِنُوا وَادْفِنُوا الِاثْنَيْنِ وَالثَّلَاثَةَ فِي قَبْرٍ وَاحِدٍ '' , قَالُوا : فَمَنْ نُقَدِّمُ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : '' قَدِّمُوا أَكْثَرَهُمْ قُرْآنًا '' , قَالَ : فَكَانَ أَبِي ثَالِثَ ثَلَاثَةٍ فِي قَبْرٍ وَاحِدٍ.. هذا الحديث والرواية فيها دلالة عظيمة على احترام الميت في الإسلام أثناء دفنه واحترام قبره بعد الدفن ..ولذلك نبش القبر أي الوصول الى اللحد ورفع اللبن او الطابوق عن جثة الميت واخراجه من قبره , وهو شكل من إشكال الاهانة( المثله).

رأي علماء الشيعة في الدفن

ورد عن علماء الشيعة في مصادرهم الأربعة الكافي للشيخ الكليني , من لا يحضره الفقيه للشيخ الصدوق , التهذيب والاستبصار للشيخ الطوسي .. اجمعوا في الدفن :تجب كفاية مواراة الميت في الأرض ، بحيث يؤمن على جسده من السباع ، وإيذاء رائحته للناس..

ولا يكفي وضعه في بناء، أو تابوت ، وإن حصل فيه الأمران ، ويجب وضعه على الجانب الأيمن موجها وجهه إلى القبلة ، وإذا اشتبهت القبلة عمل بالظن على الاحوط ، ومع تعذره يسقط وجوب الاستقبال إن لم يمكن التأخير ، وإذا كان الميت في البحر ، ولم يمكن دفنه في البر ، غسل وحنط وصلي عليه ووضع في خابية وأحكم رأسها والقي في البحر ،بشد بثقل أو نحوه ثم يلقي في البحر ، والاحوط وجوبا اختيار الأول مع الإمكان وكذلك (الحكم إذا خيف على الميت من نبش العدو قبره وتمثيله) .

ولا يجوز دفن المسلم في مقبرة الكافرين ، وكذا العكس .وحرصا على كرامة الميت فانه لا يجوز دفن المسلم في مكان يوجب هتك حرمته كالمزبلة ، والبالوعة ، ولا في المكان المملوك بغير إذن المالك، أو الموقوف لغير الدفن كالمدارس ، والمساجد ، والحسينيات المتعارفة في زماننا والخانات الموقوفة وإن أذن الولي بذلك.

ويستحب حفر القبر قدر قامة ، أو إلى الترقوة وأن يجعل له لحد مما يلي القبلة في الارض الصلبة بقدر ما يمكن فيه الجلوس وفي الرخوة يشق وسط القبر شبه النهر ويجعل فيه الميت ، ويسقف عليه ثم يهال عليه التراب ، وأن يغطى القبر بثوب عند إدخال المرأة ، والذكر عند تناول الميت ، وعند وضعه في اللحد ، والتحفي ، وحل الازرار وكشف الرأس للمباشرة لذلك ، وأن تحل عقد الكفن بعد الوضع في القبر من طرف الرأس ، وأن يحسر عن وجهه ويجعل خده على الارض ويعمل له وسادة من تراب ، وأن يوضع شئ من تربة الحسين ( ع ) معه وتلقينه الشهادتين والإقرار بالأئمة عليهم السلام ، وأن يسد اللحد باللبن وأن يخرج المباشر من طرف الرجلين ، وأن يهيل الحاضرون التراب بظهور الأكف غير ذي الرحم ..

وطم القبر وتربيعه أي يكون مربعا .. لا مثلثا ، ولا مخمسا ، ولا غير ذلك ، ورش الماء عليه دورا ويستقبل القبلة ، ويبدأ من عند الرأس فإن فضل شئ صب على وسطه ، والترحم عليه بمثل : اللهم جاف الأرض عن جنبيه ، وصعد روحه إلى أرواح المؤمنين في عليين ، وألحقه بالصالحين ، وأن يلقنه الولي بعد انصراف الناس رافعا صوته ، وأن يكتب اسم الميت على القبر ، أو على لوح ، أو حجر ينصب على القبر .

أول حالة تعدي على القبور في الإسلام

لو قلبت التاريخ الإسلامي. وبحثت عن حالات التعدي على الموتى والقبور .. لوجدت ان بني أمية هم أصحاب السبق , وقد كتب التاريخ إن أول اعتداء وقع في الإسلام على جسد ميت ,كان في غزوة احد ..( [15] ) على الشهيد حمزة بن عبد المطلب , من قبل هند بنت عتبة , زوجة أبي سفيان ..

*هناك رواية عن هند إنها في أيام النبي محمد (ص) عندما مرّ جيش المشركين بالأبواء قبل معركة أحد همت هند بنت عتبة بنبش قبر أم النبي(ص) ولكن نهاها بعض رجال قريش..( [16] ).هذه الرواية وةردت في اكثر من مصدر, ولو تصورنا الحالة , لراينا ان هند تروم الانتقام من ام النبي ويمنعها رجال مشركون من اهل مكة .. وهذا يبين ان المشركين لا يقبلون بما يقوم به الناصبون العداء للنبي واله عليهم السلام .. ومن المؤكد انها اول حالة اعتداء ظهرت من تيار الناصبين للنبي(ص)..

المصادر مستفيضة بالروايات إن هنداً ، أتت مصرع حمزة؛ فمثلت به، وجدعت أنفه، وقطعت أذنيه ومذاكيره، ثم جعلت ذلك كالسوار في يديها، وقلائد في عنقها، واستمرت كذلك حتى قدمت مكة. وكذلك فعل النساء بسائر الشهداء الأبرار.وزادت هي عليهم: أنها بقرت بطن حمزة، واستخرجت كبده فلاكتها، فلم تستطع أن تسيغها.ويقال: إنها كانت قد نذرت ذلك.( [17] ).

* الاستهداف الثاني :.. كان من أبي سفيان , على قبر الشهيد حمزة .. حين مر أبو سفيان بعد إسلامه بأحد، فقيل له: أي يوم لك هنا. فقال: والآن لو وجدت رجالاً( [18] ).

ومر أبو سفيان في أيام عثمان بقبر حمزة، وضربه برجله، وقال: يا أبا عمارة، إن الأمر الذي اجتلدنا عليه بالسيف أمس في يد غلماننا اليوم يتلاعبون به( [19] )

ورد في مصادر جمهور المسلمين ( [20] ) بسند صحيح وعبد الرزاق بسند صحيح , بان معاوية أول من نبش قبور الصحابة ( جميع الشهداء الصحابة) ( الجهاد لابن المبارك - ( [21] ). سَمِعْتُ ابْنُ المُبَارَكِ، عَنْ سُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ قَالَ: سَمِعْتُ ابْنُ المُبَارَكِ، عَنْ سُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: "لَمَّا أَرَادَ مُعَاوِيَةُ أَنْ يُجْرِيَ الْكَظَامَةَ قَالَ: قِيلَ مَنْ كَانَ لَهُ قَتِيلٌ فَلْيَأْتِ قَتِيلَهُ - يَعْنِي قَتْلَى أُحُدٍ - قَالَ: فَأَخْرَجْنَاهُمْ رِطَابًا يَتَثَنُّونَ، قَالَ: فَأَصَابَتِ الْمِسْحَاةُ أُصبع رجل منهم، فَانفطرتْ دمًا " قَالَ أَبُو سَعِيدٍ الْخُدْرِي: وَلَا يُنْكِرُ بَعْدَ هَذَا مُنْكِرٌ أَبَدًا, ورواه عبد الرزاق بسند صحيح على شرط مسلم( [22] )

عن ابن عيينة عن أبي الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول: لما أراد معاوية أن يجري الكظامة قال من كان له قتيل فليأت قتيله يعني قتلى أحد قال فأخرجهم (يعني معاوية) رطابا يتثنون قال: فأصابت المسحاة رجل رجل منهم فانفطرت دما فقال أبو سعيد لا ينكر بعد هذا منكر أبدا اهـ

(قال أبو عمر: الذي أصابت المسحاة إصبعه هو حمزة - رضي الله عنه- رواه عبد الأعلى بن حماد قال: حدثنا عبد الجبار يعني ابن الورد قال: سمعت أبا الزبير يقول: سمعت جابر بن عبد الله يقول: رأيت الشهداء يخرجون على رقاب الرجال كأنهم رجال نُوَّم حتى إذا أصابت المسحاة قدم حمزة - رضي الله عنه - فانبثقت دماً)، لكن سفيان بن عيينة (فيه نصب) فأخفى ذكر حمزة، ومن يعرف معاوية يعرف تماماً أن هذا لم يحدث صدفة، وأنه نبش القبور بحجة أنه يريد إجراء عين من ذلك المكان! وربما كان قصده التمثيل بجثة حمزة فلما انبعث الدم من قدمه خاف ولم يستطع هو وعماله مواصلة العبث بهذه الجثث الشريفة، فنادى في أهل المدينة بعد أن نبش القبور وتعمد ضرب قدم حمزة، ولذلك قال أبو سعيد: لا ينكر منكر بعد هذا أبداً! ولو كان الأمر مجرد خطأ ما قال أبو سعيد الخدري هذا الكلام،.

ومعاوية يعرف قبر حمزة تماماً!! ويعرف مكانه وقد رفسه من قبل ابوه أبو سفيان قائلاً: قد عدنا يا حمزة، والأمر الذي اجتلدنا عليه وصل إلى أبنائنا فهم يتلعبون بالملك، أو نحو هذا، .

من اجل هذا اخفي قبر الزهراء(ع) ولو ظفروا به لتجاسروا على قبر الزهراء ولأجل ذلك أخفى الحسن والحسين عليهما السلام , قبر الإمام علي (ع) حتى لا يجري معاوية عيناً بالنجف أيضاً ويعبث بجثة الإمام علي(ع) كهؤلاء كما عبث هو وأبوه وأمه بجثة حمزة،..هذا الحقد على حمزة يمتد لعلي وفاطمة والحسن والحسين وأبناءهم وبناتهم .. ( [23] )

وجرت سياسة تمارسها السلطة الأموية , حين جاء دور مروان بن الحكم والي معاوية، عندما نهى أبا أيوب الأنصاري عن الشرك (بزعمه) لانه كان يضع خده على قبر النبي!(ص).. ( [24] )..

ثم كان الاستهداف الخامس من قبل هشام بن عبد الملك وواليه يوسف بن عمر الثقفي عندما نبشرا قبر زيد بن علي بن الحسين (ع) واستخرجوه من حفرته وصلبوه عارياً!([25] )..

** إخراج جسد زيد: راح يوسف بن عمر والي الاموين يفتّش عن جثمان زيد الشهيد وأخبره الطبيب الذي أخرج السهم من جبينه بمحل دفنه لأنه كان حاضرا , وقيل غيره، فأمر بإخراجه من قبره وألقوه من سطح قصر الإمارة، وأمر بحزّ رأسه، فاحتزه وأرسله هديّة إلى هشام بن عبد الملك، في الشام .. فأظهر الفرح وأمر بوضعه في مجلسه، وأمر جلسائه بوضع أحذيتهم على رأس زيد.( [26] )..

وأمر هشام بن عبد الملك يوسف بن عمر في رسالة أرسلها أليه ان بصلب جثمان زيد بن علي منكوسا ، فصُلِبَ منكوساً ووضع مفرزة من الشرطة لحراسته خوفا من أن يُسرق ويُدفن.( [27] ) .

مقارنة بين مواقف العباسين والاموين

وردت نصوص كثيرة إن حكام بني العباس لم يكونوا ملتزمين في الجوانب الشرعية , ولا يعيرون أهمية للأحكام الإلهية , وقد ساروا على منهج الذين سبقوهم في الفساد واللهو واليالي الحمراء التي يذكرها التاريخ غير بعيدة عن القارئ اللبيب . وقد عمدوا إلى أبعاد آل البيت (ع)وهي من اقوى محاولاتهم , واعتبار ان العباسين هم ال محمد (ص)..

المرجعية الشرعية للدعوة العباسية :

لم تلتزم السلطة الأموية بأحاديث أهل البيت (ع) مطلقا . ونبذوا كل حكم شرعي ياتي من قبلهم ولذلك استهانوا مدرستهم , وبدلوها بمدرسة عباسية بامتياز .. فهم يرجعون الى مدرسة عبد الله بن عباس (الحركية والشرعية ) هي المرجعية للدعوة العباسية، وقد جمعها علي بن عبد الله بن العباس كما يقول من تراث أبيه وعلومه، يروي ابن سعد بسند أن موسى بن عقبة قال : وضع عندنا كريب حمل بعير ، من كتب ابن عباس، قال فكان علي بن عبد الله بن عباس إذا أراد الكتاب كتب إليه : إبعث إليّ بصحيفة كذا وكذا، قال فينسخها فيبعث إليه بأحدها ( [28] ).

يقول أبو الفرج الأصفهاني في مقاتل الطالبين (ص 35): (إن قيس بن سعد بن عبادة بعد أن رأى خيانة عبيد الله بن العباس , تولى قيادة الجيش وقام خطيباً فيه فقال: (أيها الناس لا يهولنكم ولا يعظمّن عليكم ما صنع هذا الرجل المولّه. إن هذا وأباه وأخاه، لم يأتوا بيوم خير قط. أن أباه عم رسول الله خرج يقاتله ببدر، فأسره أبو اليسر كعب بن عمرو الأنصاري، فأتى به رسول الله، فأخذ فداءه، فقسمه بين المسلمين. وإن أخاه ولّاه علي (ع) على البصرة، فسرق ماله ومال المسلمين. فاشترى به الجواري، وزعم أن ذلك له حلال. وإن هذا ولّاه علي (ع) على اليمن، فهرب من بسر بن أرطأة، وترك ولداه حتى قتلا أمام أمهما ، وصنع الآن هذا الذي صنع).( [29] ).

ولو قارنا بين موقف الاموين , وموقف العباسين من الناحية العقائدية , فان موقف الاموين أرجح للتاريخ حيث إنهم أعلنوها صراحة وبدون خوف ولا خجل من احد.. قالوا ( تلاقفوها ) ( [30] ). وقال معاوية : اما معاوية فكان جريئا حين وقف في النخيلة مصرحا انه جاء مكن اجل الحكم والمصالح , ولا علاقة له بالدين والصلاة والصوم .. عن أبي عبيد ، عن الفضل المصري ، عن عثمان بن أبي شيبة ، عن أبي معاوية ، عن الأعمش ، وحدثني : أبو عبيد ، عن فضل ، عن عبد الرحمان بن شريك ، عن أبيه ، عن الأعمش ، عن عمرو بن مرة ، عن سعيد بن سويد ، قال : صلى بنا معاوية بالنخيلة الجمعة في الصحن ثم خطبنا ، فقال :( إني والله ما قاتلتكم لتصلوا ولا لتصوموا ولا لتحجوا ولا لتزكوا ، إنكم لتفعلون ذلك ، وإنما قاتلتكم لأتآمر عليكم ، وقد أعطاني الله ذلك وأنتم كارهون)([31] ).

ومواقف وأعمال وأقوال يزيد معروفة للقاصي والداني , ( [32] ). وهذا الشعار طرحتة الدولة الأموية عند استلامها الحكم في الدولة الإسلامية وكان شعار واضح وصريح. وجميعنا نعرف ما ذا يعني. وباختصار شديد أوضح لمن لا يعرف معناه فان معاوية ويزيد وأتباعهم أرادوا أن يقولوا للناس انه لا يوجد نبي ولا رساله ولا رب للناس ليأتي منه خبر عن طريق الوحي او رسالة سماوية ًوإنما هو الحكم والسلطة فقط التي لعبت فية بنو هاشم ونحن بنو آمية أتينا من أجل السلطة والحكم فلا تنظرون منا الصلاة والصوم وتطبيق ما قاله الإسلام..

ولو وضعنا الفترة الاموية على طاولة النقاش لوجدناها فترة مملوءة بالنصب والانحراف عن رسالة الإسلام , وساعدت كثيرا في تثبيت عقيدة النصب لال بيت محمد (ص) حين أمر معاوية بعدة إجراءات تبعد اهل البيت عن الساحة الدينية والسياسية والاجتماعية ..

فهو اضافة الى سب الامام علي (ع) على المنابر وأبعاد آراءهم الدينية تماما , ومن قبلهم منع كتابة الحديث , كل هذا وغيره اوجد الارضية المواتية ان يبتدع العباسيون مدرسة اخرى تكرس ابعاد اهل البيت عن الجمهور المسلم ..

  • تاريخ العباسين على عجالة , حتى نتأكد من صدق المقولة التي تقول (إن الرواية التي كتبها العباسيون ان هارون العباسي اكتشف قبر الإمام (ع) في النجف الاشرف. كذب محض..

سياسة الدولة العباسية ضد أهل البيت(ع) وقبورهم

ذكرنا في بحثنا عن تاريخ ومواقف الاموين من أهل البيت (ع) وقبورهم . وقلنا إنهم أكثر جرأة في الإعلان عن رأيهم بالرسالة والرسول ,فهم رفعوا شعارهم وبينوا هويتهم بكل وضوح( لا جنة ولا نار). بينما النفاق السياسي والفكري ترسخ بقوة في عقلية حكام بني العباس , هناك وقف الأمويون ضد النبي (ع) والإسلام علنا, فان العباسين متلونون حسب الموقف والمصلحة .

روي الكليني رواية عن سدير قال: كنا عند أبي جعفر الباقر (ع) فذكرنا ما احدث الناس بعد نبيهم (ص) واستذلالهم أمير المؤمنين (ع)، فقال رجل من القوم: أصلحك الله فأين كان بنو هاشم وما كانوا فيه من العدد؟ فقال أبو جعفر (ع): (ومن بقي من بني هاشم؟ إنما كان جعفر وحمزة فمضيا وبقي معه رجلان ضعيفان ذليلان حديثاً عهد بالإسلام, عباس وعقيل وكانا من الطلقاء.. أما والله لو أن حمزة وجعفر كانا بحضرتهما ما وصل إلى ما وصل أليه ولو كانا شاهديهما لا تلفا نفسيهما)..

أما الروايات المادحة لا تدل الا على ان رسول الله (ص) كان يعظم عمه العباس، ولا دلالة فيها على وثاقته أو ورعه أو قوة إيمانه! على إنها روايات مرسلة لا يمكن الاعتماد عليها.( [33] ).

  • الكلام: إن العباس لم يثبت له مدح , ورواية (الكافي) الواردة في ذمه صحيحة السند ويكفي هذا منقصه له حيث لم يهتم بأمر علي بن أبي طالب (ع) ولا بأمر الصديقة الطاهرة في قضية فدك معشار ما اهتم به في أمر ميزابه( [34] ).

* هذا التلون والنفاق بدأ واضحا في الفترة الأولى من العهد العباسي بالخصوص حين أخذوا يرسمون الخيوط العامة لسياستهم المستقبلية في إبعاد بني عليّ وفاطمة عليهم السلام وعزلهم إلى الأبد عن الجماهير المسلمة . ومؤشرات ذلك المخطط كثيرة ، نقدم بعضها على نحو الإجمال :

  1. 1 ـ التأكيد على أن خلافتهم كانت شرعية ، وأنهم هم آل الرسول(ص) المعنيون في الأحاديث النبوية الشريفة ، ومنه كسبوا الشرف وأضفوا الشرعية على ممارساتهم وتصحيح ادعاءاتهم الدينية ، وأنهم يريدون تطبيق ما أمر به الرسول(ص) وتطبيق سنته وإحياء دينه ، ولهذا تلقبوا بألقاب تحمل هذا المعنى : الهادي ، المهدي ، الرشيد ، المنصور ، الناصر لدين الله ، المعز لدين الله ، المتوكل على الله وغيرها من الألقاب .. هذه القضايا كلها تدلل على أنهم قد استخدموا الدين لخدمة أهدافهم السياسية ، حتى نراهم يدعون بأن العم يحجب البنت عن الإرث ؛ لكي يحرموا أبناء فاطمة الزهراء(ع) بنت محمد رسول الله(ص) من كل شيء ، وحتى يكون العباس ـ عم النبي ـ هو الوارث الشرعي ! ( ). 2 ـ توسعة دائرة النقاش العلمي بين الفقهاء وأولاد عليّ ، وتنظيم الحلقات العلمية بين المذاهب الكلامية ؛ لتكثير الشبهات والتشكيك في الإسلام ، لكي يحرجوا من يدعي العلم من أهل بيت النبوة وفقهاء بني فاطمة(ع) ، ثم يسقطوهم اجتماعياً وعلمياً وسياسياً .

3 ـ الدعوة إلى ترجمة كتب اليونان والهند والفرس وإدخال بعض علومهم إلى الإسلام , وقد نجحوا في هذه الدعوة نجاحا كبيرا .. حيث ان التاريخ الإسلامي كتب من قبل الدولتين الأموية والعباسية , ولم يكن لأي فرد من الموالين لأل بيت محمد(ص) أن يقول رأيا .!! ثم يكتب معاوية ضمن هذا الإطار إلى عماله على البلدان "ألا تجيزوا لأحد من شيعة علي وأهل بيته شهادة".

وكتب أيضا: " انظروا الى من أقيمت عليه البينة انه يحب علياً وأهل بيته فامحوه من الديوان واسقطوا عطاؤه ورزقه. يعني حربا اقتصادية وتجويع وإرهاب الدولة لكل شيعة علي (ع) ..

في كتب أخرى كتب: " ومن اتهمتموه بموالاة القوم فنكّلوا به واهدموا داره" ( [36] ).فقد استغل معاوية هذا الموضوع إلى ابعد الحدود لمنفعته ومصلحته الشخصية فلم يكتف بإقصاء معارضيه بل دعا إلى إبادتهم عن آخرهم !.

4- هدم قبر الإمام الحسين (ع) وعقدة المتوكل من زوار أبي عبد الله (ع) .. فقد ذكر التاريخ ان المتوكل كان شديد الوطأة على آل أبي طالب ، شديد الغيظ والحقد عليهم ، وسوء الظن بهم ، واتفق له أن عبيد الله بن يحيى بن خاقان وزيره ، يسئ الرأي فيهم ، فحسَّن له القبيح في معاملتهم ، فبلغ فيهم ما لم يبلغه أحد من خلفاء بني العباس قبله. وكان من ذلك أن كَرَبَ قبر الحسين (ع) وعفا آثاره ، ووضع على سائر الطرق مسالح له ، لا يجدون أحداً زاره إلا أتوه به ، فقتله ، وأنهكه عقوبة! ( [37] ).هذه الأوضاع مهدت الطريق لإقصاء أل محمد(ص) عن مواقعهم التي رتبهم الله فيها .

لأجل هذا أخفى الإمام أمير المؤمنين (ع) قبر فاطمة الزهراء (ع) وأخفى الحسن والحسين (ع) قبر الإمام علي (ع) وحين وصل الأمويون للسلطة لا يستطيعون معرفة قبره ونبشه وربما صلبه منكوسا كما صلبوا حفيده زيد بن علي (ع) .. وهو نفس الحقد الذي حمل هند بنت عتبه ان تعتدي على قبر آمنة بنت وهب رضوان الله عليها في الابواء لولا تدخل بعض القرشين من ان تكون سنة بين المتخاصمين .. ولكن السنة ترسخت في عقيدة النواصب والاموين والوهابية.

فالقضية عقائدية ذات جذور امتدت من دول ومصالح .. قصة طويلة كما ترون، فالغلاة لا يعرفون أصل القصة، اعني لا يعرفون أن نفورهم من قبور أهل البيت(ع)وأمانيهم بتدميرها، إنما هي عقيدة متسربة من النواصب أعداءهم ,ولذلك وقعوا ضحية للأحاديث المتأثرة بالسياسة الأموية والعباسية من النفور من قبور أهل البيت(ع)والصالحين، فهذه الأحاديث انعكاس للسياسة القرشية .

فالقبور المستهدفة ( آمنة بنت وهب أم النبي / قبر النبي/ قبر حمزة/ قبر علي/ قبر الحسين/ زيد بن علي/ جعفر بن أبي طالب/ عمار بن ياسر/ أويس العرني/ صعصعة بن صوحان/ حجر بن عدي /والإمامين العسكريين.. الخ والقائمة تطول .... هذا لم يكن مجرد حوادث بل هي عقيدة أموية عباسية ناصبيه .. هذا النصب الظاهر استطاع التسمي مرة بالمذهب الفلاني والفلاني لتمرير الغاية باسم الدين والمذهبية ، وأصبح صراعا لن ينتهي يوماً فقد تحول الى عقائد وأحاديث للأسف، والصراع يؤدي دائما إلى تحقيقها..( [38] ).

برروا لهند جواز نبش قبر آمنة بنت وهب أم النبي(ص) يقول عنها الأمويون ماتت على الشرك وأنها في النار الخ) ..( [39] ). ونص الرواية : لما وصل ( كفار قريش) إلى الأبْوَاء اقترحت هند بنت عتبة ـ زوج أبي سفيان ـ بنبش قبر أم رسول (ص) ، بَيدَ أن قادة الجيش رفضوا هذا الطلب،وحذروا من العواقب الوخيمة التي تلحقهم لو فتحو هذا الباب..

قال ابن عقيل ( الشافعي) في تعليقه على النزاع والتخاصم للمقريزي الشافعي أيضاً: ( ص227) : ركل ( أبي سفيان) قبر حمزة برجله اقتداء بإبليس في ركله جسد آدم (ع) ، ونرى أن أبا سفيان أراد بمخاطبته حمزة بقوله : إن الأمر الذي كنت تقاتلنا عليه بالأمس قد ملكناه اليوم ، مقابلة خطاب رسول الله ( ص ) لأصحاب قليب بدر بقوله : هل وجدتم ما وعدكم ربكم حقا ، فإنا وجدنا ما وعد ربنا حقا ) ! انتهى . وقال بعضهم: لا نستبعد أبدا أن يكون أبو سفيان وقف على قبر النبي (ص) وقال له شبيها بقوله لحمزة ؟!!).

ولا بد ان أنصف الاموين لانهم قوم اصحاب حرب وضرب , وكانوا سادة مكة بالتجارة , واعتبروا الاسم نظاما ينافسهم على مركز الرئاسة على العرب .. ثم ان الحروب التي خاضوها مع المسلمين كلفتهم كثيرا من الرجال , فقد قتل من سادة البيت الاموي ثلاثة رجال مهمين في معركة بدر يوم قتل الإمام علي حنظله بن ابي سفيان اخو معاوية .. فقد قتل لهم ضمن خسائر المشركين من القتلى في معركة بدر من بني امية أربعة عشر رجلاً، وهم: عتبة بن ربيعة بن عبد شمس، جرحه عبيدة بن الحارث، وصفف عليه علي بن أبي طالب، وحمزة بن عبد المطلب , وشيبة بن ربيعة بن عبد شمس، قتله حمزة بن عبد المطلب. والوليد بن عتبة، قتله علي بن أبي طالب(ع) . حنظله بن أبي سفيان بن حرب، قتله علي بن ابي طالب(ع) -الحارث بن الحضرمي- حليف لبني عبد شمس- قتله النعمان بن عصر.

عامر الحضرمي- حليف لهم أيضاً- قتله عمار بن ياسر - عمير بن أبي عمير، قتله سالم مولى أبي حذيفة.- وابن عمير هذا، والاثنان موليان لبني عبد شمس. عبيدة بن سعيد بن العاص، قتله الزبير بن العوام. العاص بن سعيد بن العاص، قتله علي بن أبي طالب. عقبة بن أبي معيط، قتله عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح، قتله صبراً في مكان يقال له عرق الظبية، وذلك أثناء عودة الجيش الإسلامي إلى المدينة.- عامر بن عبد الله النمري- حليف لهم- قتله علي بن أبي طالب. - وهب بن الحارث من بني أنمار بن بغيض، حليف لهم.- عامر بن زيد، حليف لهم من اليمن.قتله الامام علي(ع) .( [40] ). بالمقابل هم قتلوا حمزة بن عبد المطلب في احد , وعبيده بن الحارث بن عبد المطلب في بدر.

هذا التاريخ الدموي والأرواح التي زهقت من اجل أصنامهم وتجارتهم , أطرت الحياة بين الاموين وبين ال بيت محمد(ص) وما بينهم من انهار الدم .. ولكن النفاق والانتهازية هنا في بني العباس .. فهم متملقون انتهازيون بامتياز .. وسأتطرق لجملة من نفاقهم ..

موقف بني العباس من أل البيت (ع)

موقف انتهازي

ذكرنا روايات قليلة من تاريخ العلاقة بين بني أمية وال البيت (ع) وشيعتهم , وتبين إن بين البيتين عداوة عقائدية , أشار إلى نيتهم أبو سفيان حين قال للعباس يوم فتح مكة :" سبحان الله يا عباس من هؤلاء؟قال: قلت: هذا رسول الله(ص) في المهاجرين والأنصار. قال: ما لأحد بهؤلاء من قبل ولا طاقة، والله يا أبا الفضل لقد أصبح ملك ابن أخيك الغداة عظيما! قال: قلت: يا أبا سفيان إنها النبوة".( [41] ).

غير ان بني العباس لم تكن بينهم وبين ال البيت(ع) أي عداوة .. ولم يكن بينهم قتل ودم .. بل هم أبناء عمومة , ( غير ان ذكرهم خامل بين العرب ), فبنو العباس ليس فيهم رجل شجاع مثل بيت أبي طالب , أو حمزة بن عبد المطلب أو بيت الحارث بن عبد المطلب ..

ولم يسجل التاريخ الإسلامي ان لهم سبق في الإسلام قط, ومن اسلم منهم لم يكن في الصدارة , بل لا يوجد لهم مهاجر في الإسلام . وهذه عقدة يعرفها العباسيون جيدا.

بدأت الخلافة العباسية سنة 750 م بانتصار جيش أبي العباس، الملقب بالسفاح ، على جيش آخر خليفة أموي مروان بن محمد . يرجع الفضل في انتصار العباسيين على خصومهم الأمويين إلى قائد جيشهم أبي مسلم الخراساني ، وهو من أصل فارسي. لقد بدأ أبو العباس ، أول خلفاء بني العباس ، يوم بيعته ، بخطاب استهله بعبارات :« إن الله رد علينا حقنا ، وختم بنا كما افتتح بنا ، فاستعدوا فأنا السفاح المبيح .» وقام باتخاذ مجموعة من الإجراءات ، اخترت منها الإجراءين التاليين :

(الإجراء الأول ): أمر بإخراج جثث خلفاء بني أمية من قبورهم ، وجلدهم وصلبهم وحرقهم ، ونثر رمادهم في الريح !! يقول ابن الأثير :« فنبشوا قبر معاوية بن أبي سفيان فلم يجدوا فيه إلا خيطا مثل الهباء ( الغبار الذي يرى على ضوء الشمس) ، ونبشوا قبر يزيد بن معاوية فوجدوا فيه حطاما كأنه الرماد ، ونبشوا قبر عبد الملك بن مروان فوجدوا جمجمته ، ونبشوا قبر هشام بن عبد الملك فوجدوه صحيحا تقريبا فضربوه بالسياط وصلبوه وأحرقوه وذروه في الرياح ، وتتبعوا بني أمية فلم يفلت منهم إلا رضيع أو من هرب إلى الأندلس » .

(الإجراء الثاني) : جمع أكثر من تسعين شخصا من بني أمية ، بعد أن أعطاهم الأمان، وأمر بضربهم بالعمد حتى مات بعضهم وبعضهم أغمي عليه ، ثم أمر بوضع مفارش المائدة على أجسادهم، وأكل الطعام فوقهم ، وبعضهم مازال يئن، حتى ماتوا كلهم ! ولما انتهى أبو العباس من الطعام شكر الله وحمده على نعمه !.

لقد فعل السفاح هذا ولم يرتفع صوت من أصوات علماء الدين ليعارضه ويقول له أن هذا العمل ليس من تعاليم الإسلام ، مع العلم أن كلا من أبي حنيفة ومالك كانا معاصرين للخليفة أبي العباس .

اما الخليفة العباسي الثاني ، أبي جعفر المنصور ، لقد قام بتحريض أبي مسلم الخراساني على قتل عبد الله بن علي ، عم أبي العباس السفاح وقائد جيش العباسيين الذي هزم الأمويين في معركة « الزاب » ثم قام بقتل أبي مسلم الخراساني الذي يرجع له الفضل في قيام دولة بني العباس . وأورد هنا حادثة طريفة وقعت في عهد أبي جعفر المنصور . تحدثنا كتب التاريخ أن عبد الله بن المقفع ، صاحب كتاب كليلة ودمنة ، أرسل كتابا ( رسالة) إلى المنصور يدعوه فيه إلى تقوى الله . لقد غضب المنصور واعتبر ذلك تطاولا من ابن المقفع ، وأرسل في طلبه ، وقام بتقطيع أطراف المسكين وشيها على النار أمام عينيه ، وأطعمه إياها مجبرا، حتى مات !

** الخليفة الخامس ،هارون الرشيد بن محمد المهدي. أثناء خلافته ، عم المجون ، وتفنن الشعراء في وصف الخمر، ولم يخل بيت من جارية أو أكثر من الجواري الحسان . النقطة الأكثر سوادا في خلافة هارون العباسي هو سجن الإمام موسى بن جعفر (ع) وتعذيبه ثم سمه ..

من أعمال هارون الاجرامية .هي غدره بالبرامكة , وهم أسرة فارسية قدمت خدمات جليلة لبني العباس فقربوها منهم حتى صار جعفر البرمكي وزيرا لهارون العباسي ، وكان أخاه من الرضاعة . كان لهارون ولدان: الأمين ، أمه عربية هاشمية ، والمأمون ، أمه فارسية. قامت أم الأمين ، زبيدة ، بإيغار صدر هارون على البرامكة ، محذرة إياه من تزايد نفوذهم . وهي فعلت ذلك لخوفها من أن تفلت ولاية العهد من ابنها ، الأمين ، وتذهب إلى المأمون الفارسي من جهة أمه . جمع الرشيد البرامكة وأعمل فيهم السيف ولم يذر منهم أحدا ، ولم يراع حرمة الأخوة ( أم جعفر البرمكي أرضعت هارون الرشيد في طفولته ) ، ولم يقدر الخدمات التي قدمتها هذه العائلة للعباسيين . ( [42] ).

*هذا التاريخ لا يطمئن ان هارون يسره ان يظهر قبر الإمام علي(ع) وربما يقول من يقول : إننا لا نريد ان تكون هذه القضية منقبة لهارون العباسي , باعتبار ان هارون عدوا للشيعة وهو من قتل الإمام موسى بن جعفر (ع) وعشرات من بني هاشم ..

ولكن الوقائع التاريخية تثبت بما لا يقبل الشك , ان هارون ليس هو من كشف عن مكان القبر الشريف للإمام علي(ع) حيث ان الروايات تبين ان القبر كشف عنه من قبل الأئمة الذين سبقوا الإمام الصادق (ع) وزاره بعض الشيعة المخلصين مع أبناءه المعصومين .. هذا قبل ان يأتي هارون إلى الحيرة او تبنى بغداد , وأنا صراحة لا أتعلل بأسباب أحاول التشبث بها لأبعاد هذه المنقبة عنه لو صحت ,كما أرادها كتاب بني العباس ان تدخل إلى التاريخ , الا بالقدر الذي يلزمني ان ابحث بدقة عن حقيقة من كشف عن قبر الإمام علي(ع) , سواء كان هارون العباسي أو حفيده الصادق(ع) ..

  • العباسية؛ أو الخلافة العباسية، (132 ــ 656 هـ) هي إحدى أشهر السلالات التي حكمت أغلب المناطق الإسلامية أكثر من خمسة قرون، بدأت هذه الدولة مع زوال الحكم الأموي، ومع هجوم المغول على الأراضي الإسلامية قضي عليها. يعود نسب هذه السلالة إلى العباس عم الرسول(ص) فهم من قريش وبني هاشم. يقسّم المؤرخون مدة حكم العباسيين إلى أربعة عصور ولكل عصر ميزات يميزه عن غيره. عاصرهم سبعة من أئمة أهل البيت (ع) مدة خلافتهم ,وهم الإمام الصادق (ع) والكاظم (ع) والرضا (ع) والجواد (ع) والهادي (ع) والعسكري (ع) وصاحب العصر (عج)، استشهد ستة منهم بأمر من الخليفة العباسي. وتعرض الشيعة في زمن العباسيين إلى أسوء وأبشع معاملة في تاريخهم، ومارس العباسيون الضغوط على الشيعة طيلة حكمهم ..( [43] ).

هارون العباسي والتاريخ المزيف

قصّة قبر الإمام علي (ع): جاء في شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : لما قُتل الإمام علي (ع) قصد بنوه أن يخفوا قبرَه بوصيّة منه ، خوفاً من بني أميّة والمنافقين والخوارج أن يُحْدِثوا في قبره حدثاً.

فأوهموا الناس في موضع قبره تلك الليلة ـ ليلة دفنه إيهامات مختلفة. فشدّوا على جملٍ تابوتاً موثقاً بالحبال ، يفوح منه روائح الكافور وأخرجوه من الكوفة في سواد الليل بصحبة ثقاتهم ، يوهمون أنّهم يحملونه إلى المدينة فيدفنونه عند فاطمة الزهراء عليها السلام.

وأخرجوا بغْلاً وعليه جنازة مغَطَّاة ، يوهمون أنّهم يدفنونه بالحيرة ، وحفروا حفائر عدَّة ، منها في رحبة مسجد الكوفة.... ومنها برحبة قصر الإمارة ، ومنها في حجرة في دور آل جعدة بن هبيرة المخزومي ، ومنها في أصل دار عبد الله بن يزيد القسري ، بحذاء باب الورَّاقين ، ممّا يلي قبلة المسجد.

ومنها في الكناسة ـ محلَّة بالكوفة ـ ومنها في الثويَّة ـ موضع قريب من الكوفة ـ فعمي على الناس وضع قبره.الشريف لفترة طويلة . ( [44] ).

ثم يقول ابن ابي الحديد في نفس المصدر المذكور في الهامش ... ولم يعلم دفنه على الحقيقة إلّا بَنُوه (والخواص المخلصون من أصحابه) ، فإنّهم خرجوا بالإمام (ع) وقت السَحَر ، في الليلة الحادية والعشرين من شهر رمضان ، فدفنوا الإمام في مدينة النجف الأشرف ، بالموقع المعروف بالغري. وذلك بوصاية منه إليهم في ذلك ، وعهد كان عهد به إليهم ، وعمي موضع قبره على الناس.( [45] ).

أمّا الشيعة فمتَّفقون خَلَفاً عن سَلَف ، نقلاً عن أئمّتهم أبناء الإمام علي (ع) ، أنّه قد دُفِن في الغري ، في الموضع المعروف الآن في مدينة النجف الأشرف ، ووافَقَهُم المحقّقون من علماء سائر المسلمين ، والأخبار فيه متواترة. أمّا قول أبو نعيم الإصبهاني : إنّ الذي على النجف إنّما هو قبر المغيرة بن شعبة ،(فغير صحيح ، لأنّ المغيرة بن شعبة لم يُعرف له قبر ، وقيل أنّه مات بالشام).

** وهكذا لم يزل قبره مخفيّاً ، لا يعرفه غير أبنائه والخُلَّص من شعيته (( هذا النص أورده ابن أبي الحديد ان القبر كان يزوره أبناءه والمخلصون من شيعته )) أي انه كان معروفا . وقد كشفه أبناءه لشيعتهم ومحبوهم , اما الرواية العباسية التي خصها العباسيون لهارون, فأنها لا تثبت أمام الحقائق .. ثم جاءت فترة الإعلان والكشف عن القبر قبل وصول هارون الى الخلافة ( لاحظ الفترة التاريخية) حين كشفه للعلن ولده الإمام جعفر الصادق(ع) في بداية الدولة العباسيّة ،عند وروده إلى المنصور وهو في الحيرة ، فعرفته الشيعة ، واستأنفوا إذ ذاك زيارته. ومن المؤكد إن الإمام الصادق(ع) حين مجيئه للعراق كان معه عدد من مواليه وشيعته ( [46] ). وتتالت زياراته للقبر الشريف .

ومن الأئمة الذين زاروا قبر جدهم أمير المؤمنين(ع)هو الإمام زين العابدين (ع) بعد رجوعه من الأسر في كربلاء .. وكان قبل ذلك قد جاء أيضاً الإمام علي بن الحسين (ع) من الحجاز إلى العراق ، مع خادم له لزيارته ، فزاره عليه السلام ثمّ رجع.

*** سأذكر نصا من مصادر بني العباس ومعتمدهم في التوثيق هو " تاريخ الطبري " أبين فيه تناقض الروايات من خلال عمر وتاريخ كشف القبر الشريف .. اليك النص من الطبري :" ثمّ عرَّفه وأظهره الخليفة العبّاسي هارون الرشيد ، بعد سنة ۱۷۰ هـ ، فعرفه الناس عامَّة.( [47] ). بويع بالخلافة ليلة الجمعة التي توفي فيها أخوه موسى الهادي عام 170 هـ وكان عمره آنذاك 22 سنة. وأمه الخيزران بنت عطاء وهي أم ولد يمانية جرشية..ا انتهى ..

ـــــــــــــــــــــــــــ 

لنرجع الى الروايات الشيعية وغير الشيعة :... يقولون ان الإمام زين العابدين (ع) زار قبر جده في النجف بعد رجوعه من الأسر .. المعروف ان اسر الإمام السجاد كان في سنة 61 هجرية, واستشهد الإمام زين العابدين (ع) بالسم على يدي الوليد بن عبد الملك, في يوم 25 من شهر محرم عام 94 للهجرة كما رواه أبو جعفر بن بابويه، وغيره. كانت شهادة الإمام زين العابدين(ع) ( [48] ).

لو فرضنا ان الإمام زين العابدين زار جده بعد رجوعه من الاسر بعشر سنين , وأشار إلى قبره الشريف .. فان هارون العباسي ولد في عام (149 هـ -ومات سنة 193 هـ)، ولد في مدينة الري عام 149 هـ اي ان هارون ولد بعد وفاة الإمام السجاد ب (56) ستة وخمسون سنة ..

يضاف لها سنون طفولته الى مرحلة توليه منصب الخلافة , فقد بويع هارون ليلة التي توفي فيها أخوه (14 ربيع الأول 170 هـ /( [49] ).وكان عمره يوم توليه الحكم "22" اثنان وعشرون عاما فيكون بين الكشف عن قبر الإمام من قبل الإمام زين العابدين (ع) هذا لو أخذنا حساب تاريخ وفاته وليس زيارته , وفترة تولي هارون الحكم يكون بين الفترتين (78) ثمانية وسبعون عاما .

لا بد ان اذكر شيئا , هو انه ربما لا يعرف هارون مكان القبر لأن تاريخ الرجل ليس من أصحاب زيارات القبور ولا مقامات الأولياء .فهو معروف بالليالي الحمراء . وكثير من الناس الآن لا يزورون قبر الإمام علي او الحسين عليهم السلام .. وقصة خروجه في رحلة صيد قد تكون قريبة للعقل , ولكن بالغوا فيها انه جيْ بشيخ من بني أسد وطلب منه الأمان وغيرها .. نعم لو صحت الرواية ..قد يكون أثناء مروره رأى تلا صغيرا عليه ما يوحي انه قبر , وسال عنه الأعراب المتواجدين في المنطقة قرب القبر , فاخبروه انه قبر الإمام علي(ع) لأنهم يعرفونه , وهو لا يعرفه .!!..وهده رواية قريبة للعقل ومقبولة جدا .. وبالنسبة له , اول مرة يرى ويعرف مكان قبر الإمام علي(ع) .

ولكن من حقنا ان نتساءل .! لماذا هدم قبر الحسين(ع) حتما هدم قبر العباس بن علي(ع) ويقوم ببناء قبر الأب , ويهدم قبر الابن ..؟ . مفارقة لا ارى صحتها الا لو اردنا ان نجعل للرجل منقبة وشرف بناء قبر مولى الموحدين امير المؤمنين عليه السلام ..

روايات عن الإمام جعفر بن محمد الصادق(ع)

ظهور القبر الشريف

أوصى إمام المتقين عليه السلام أهل بيته بإخفاء قبره بعد وفاته لعلمه بأن الأمر سيصير الى أعدائه من بعده, إذ إنهم لا يتورعون عن نبش القبر بغضاً وعداوة له.وهذا يدلل على ان معرفة الناس بمعاوية وبنو مروان أشهر من نار على علم ...

وقد أجاب الإمام جعفر الصادق (ع) على سؤال أحد أصحابه وهو صفوان الجمال عن السبب الذي منع أهل البيت عليهم السلام من إظهار القبر, فقال عليه السلام: (حذراً من بني مروان والخوارج أن تحتال في أذاه) ( [50] ).ونقل الشيخ جعفر محبوبه عن كتاب "منتخب التواريخ" انَّ الحجاج بن يوسف الثقفي حفر ثلاثة آلاف قبر في النجف طلباً لجثة أمير المؤمنين عليه السلام".( [51] ).

وبيّن السيد ابن طاووس سبب الإخفاء قائلاً: (فاقتضى ذلك أن أوصى بدفنه سراً, خوفاً من بني أمية وأعوانهم والخوارج وأمثالهم, فربما إذا نبشوه مع علمهم بمكانه حمل ذلك بني هاشم على المحاربة التي أغضى عنها عليه السلام في حال حياته, فكيف لا يوصي بترك ما فيه مادة النزاع بعد وفاته؟ وقد كان في طَيِّ قبره فوائد لا تحصى غير معلومة لنا بالتفصيل) ( [52] ).

** ولم يزل مكان القبر الشريف في النجف سراً ( لم يطلع عليه إلاّ أهل البيت,ع,والخواص من شيعتهم, اقتداءً بوصية أمير المؤمنين(ع) من سنة أربعين هـجرية حتى سقوط الدولة الأموية وقيام الدولة العباسية في عام 132هـ ). بعد زوال الخوف والحذر أظهر الإمام جعفر الصادق(ع) القبر الشريف ودلَّ عليه شيعته علنا, وأمرهم بزيارته عندما ورد العراق بطلب من الخليفة الأول أبي العباس السفاح, إذ التقاه في الحيرة, وبنا الإمام (ع) على القبر دكّةَ للدلالة عليه.

قال الشيخ المفيد بهذا الصدد: (فلم يزل قبره مُخفياً حتى دَلَّ عليه ولده الصادق (ع) في الدولة العباسية) ( [53] ) . روى إسحاق بن جرير عن أبي عبد الله الصادق(ع) انه قال: ((إنيّ لما كنت بالحيرة عند أبي العباس, كنت آتي قبر أمير المؤمنين عليه السلام ليلاً, وهو بناحية نجف الحيرة، الى جانب غري النعمان, فأصلي عنده صلاة الليل وأنصرف قبل الفجر) ( [54] ) .

هذه الروايات تحتاج إلى تدقيق تاريخي ومحاكمة الرواية لتؤكد مداها في ثقافة التاريخ الاجتماعي .. ولا نقرأ جانب من التاريخ العباسي ونترك جانب آخر الذي كتبه علماء الأمامية ..يضاف لهذا هناك موضوع هو حساب الفترة التي أشار أليها العلماء .. وهو ما يسمى الحساب التاريخي ..فالحساب التاريخي أمر لا يمكن ان ينكره عاقل .. كمثال على ذلك : ابو جعفر المنصور وتاريخه ومجيْ الامام الصادق (ع) من المدينة إلى الكوفة ومروره ونزوله في الحيرة , هذه أمور كلها موثقة وموجودة في بطون الكتب .. لنرجع اليها .

أبو جعفر المنصور ولد سنة (95 هـ /ومات في سنة 158 هـ ) وبويع بالخلافة في ذي الحجة عام 136 هـ بعد وفاة أخيه السفاح، وكان السفاح أصغر منه سنًا، ولكن تولى الخلافة قبله امتثالًا لوصية أخيهم إبراهيم الإمام، وكان السبب في هذا هو أن السفاح أمه عربية حرة، وأم المنصور أَمة بربرية تُدعى سلامة.

وُلِدَ المنصور في الحميمة في جنوب الأردن تحديدًا في صفر في عام 95 هـ، ونشأ بها ثم ارتحل إلى الكوفة مع عائلته بعد أن ألقى مروان الحمار القبض على أخيه إبراهيم الإمام، وقد عهد له السفاح بالخلافة من بعده، وبعد وفاة السفاح في أواخر عام 136 هـ أصبح المنصور هو الخليفة، وبويع له في البلاد في أول عام 137 هـ... في حين ولد الإمام الصادق سنة 80 هـ في المدينة المنورة وتوفي فيها سنة 148 هـ , بهذا يكون الصادق(ع) اكبر سنا من أبي جعفر بخمسة عشر سنة (15) سنة .. ولما مات الإمام الصادق(ع) سنة 148 هـ .. كان هارون العباسي لم يلد بعد .. حيث إن هارون كما قلنا ,ولد سنة 149 هـ - ومات سنة 193 هـ وكان موته بعد الإمام الصادق(ع) بخمس سنين .

{ نستبعد تماما أي علاقة لهارون العباسي بقبر الإمام علي (ع) في حياة الإمام الصادق(ع) التي تشير جميع الروايات الصحيحة انه هو الذي كشف عن مكان القبر علنا} .. فقد تعددت زيارات الإمام الصادق(ع) لقبر جده في عهد الخليفة العباسي أبي جعفر المنصور, وفي إحدى هذه الزيارات أعطى الإمام عليه السلام صفوان الجمال مبلغاً من المال لإصلاح القبر. قال صفوان: (قلتُ: يا سيدي: أتأذن أن اخبر أصحابنا من أهل الكوفة به؟ قال نعم, وأعطاني دراهم, وأصلحتُ القبر) ( [55] )..

هذه الرواية واضحة جدا ان القبر كان معروفا للخاصة وبعض العامة من شيعة أهل البيت(ع) وقول صفوان للإمام :" قلتُ: يا سيدي: أتأذن أن اخبر أصحابنا من أهل الكوفة به؟ قال نعم, وأعطاني دراهم, وأصلحتُ القبر)" هذا بيان لا يحتاج الى تعليل ومراجعة .ان الخاصة بدئوا يزورونه .

ما يؤسف له إنَّ بعض المؤرخين وقعوا في وهم عندما تناولوا الروايات بمرقد أمير المؤمنين(ع) دون تمحيص, فابتعدوا عن الحقيقة عندما ذكروا انَّ هارون العباسي هو أول من أظهر القبر في سنة 170هـ أو 175هـ/ وهي رواية اراد منها العباسيون التغطية على جرائم هارون العباسي الذي هدم قبر الحسين بن علي (ع) وقطع السدرة التي يستظل تحتها الزوار من حرارة الشمس.( [56] ). بل اراد اخفاء أي دلالة قريبة من القبر ليمحي اثره , وقد سار أبناءه على هذا المنهج حين منع المتوكل حفيده زيارة الإمام الحسين (ع) ووضع المسالح, وفرض جبايات باهظة على الزائرين وقطعوا أيدي الزوار .

هؤلاء الكتاب يريدون أيجاد منقبة لهارون , لان أفعاله لا يوجد فيها ما يجعل الناس تذكره بخير, وقد ذكرنا في الهامش ان الرجل ملعون من قبل رسول الله(ص) لأنه قطع السدرة ,وهدم وكرب قبر الإمام الحسين (ع) وغايته ان يحول مكان الزوار إلى غير المكان المدفون فيه ابو عبد الله (ع) .

فهل تعتقد ان من يحمل هذه النفسية المملوءة بؤرا من الفساد والكفر والنصب لأل البيت (ع) يأتي إلى قبر أمير المؤمنين (ع) ليبنيه ..؟ !!ومن جانب يهدم قبر الأبن ؟.. هذا عقل شاذ.

الكتاب المأجورين عند تناولهم حكاية حادثة الصيد في النجف يتجاهلون عن قصد أو دونه ما قام به الإمام جعفر الصادق(ع) في سنة 132هـ عندما كشف عن القبر وبنى دكة عليه, وحثَّ الناس على زيارته كما بينا .لولا خوفي الإطالة لتحدثت عن تاريخ هذا ألناصبي الحاقد , صاحب التاريخ السيْ, الذي نصب العداء لأهل (ع) وظلم شيعتهم وطاردهم وهدم بيوتهم وقتلهم .. وسجن الإمام موسى الكاظم (ع) الى أن مات مسموماً .. هذا تاريخه وشواهده واضحة ..كيف يعظّم مرقد أمير المؤمنين (ع) .

* الرواية العباسية :.. تفصيل هذه الحكاية بقوله:( وروى محمد بن زكريا, قال: حدثنا عبد الله بن محمد عن ابن عائشة, قال: حدّثني عبدالله بن حازم, قال: خرجنا يوماً مع الرشيد من الكوفة نتصيّد, فصرنا إلى ناحية الغريّين والثويّة فرأينا ظباء, فأرسلنا عليها الصقور والكلاب فجاولتها ساعة, ثم لجأت الظباء إلى أكمة فوقفت عليها فسقطت الصقور ناحية ورجعت الكلاب, فتعجب الرشيد من ذلك, ثمَّ إنَّ الظباء هبطت من الأكمة فهبطت الصقور والكلاب فرجعت الظباء إلى الأكمة فتراجعت عنها الصقور والكلاب, ففعلت ذلك ثلاثاً.فقال الرشيد هارون: اركضوا فمن لقيتموه فأتوني به, فأتيناه بشيخ من بني أسد, فقال له هارون: أخبرني ما هذه الأكمة؟ قال: إنْ جعلتَ لي الأمان أخبرتُك. قال: لك عهد الله وميثاقه ألاّ أهيجك ولا أوذيك. فقال: حدثني أبي عن آبائه أنهم كانوا يقولون إنَّ في هذه الأكمة قبر عليّ بن أبي طالب عليه السلام, جعله الله حرماً لا يأوي إليه شيء إلاّ أمن) ( [57] ).

ما ذُكر من تعمير هارون للقبر الشريف يحتاج إلى مطالعة مستفيضة لان رواية ابن طاووس تشكك في كل الرواية المذكورة ..فقد نقل ابن طاووس رواية - لا يمكن الاطمئنان إليها لأسباب عدة- جاء فيها: (وفيما ذكر ابن طحّال: إنَّ الرشيد بَنى عليه بنياناً بآجر أبيض أصغر من هذا الضريح اليوم, من كلّ جانب بذراع, ولمّا كشفنا الضريح الشريف وجدناه مبنياً, عليه تربةً وجصّاً, وأمر الرشيد أنْ يُبنى عليه قُبّة, فبُنيت من طين أحمر, وطرحَ على رأسها جرّة خضراء, وهي في الخزانة إلى اليوم) ( [58] ).

. وقد ورد في هامش كتاب فرحة الغري بتحقيق الشيخ محمد مهدي نجف انّه في النسخة (ط) جاءت الكلمة "حِبْرة". وقد شكّك الأستاذ الدكتور صلاح الفرطوسي في كتابه مرقد وضريح أمير المؤمنين بحقيقة العمارة المنسوبة لهارون, فقال:(وإذا أعدنا النظر برواية ابن الطحال فسنراها بدون سند أو مصدر يؤيدها, بل أراها متدافعة لا تقوى على الصمود,..

فالضريح المقدس بنيت عليه غير بناية ما بين القرنين الثالث والسادس, واشتهرت من عماراته عمارة بقبة بيضاء هي عمارة عضد الدولة) ( [59] ) .

وكتب الكاتب الكبير الدميري في حياة الحيوان: نقل عن ابن خلّكان ما يشير الى انَّ هارون العباسي قد حَجَّر القبر لا غير,ولا توجد في روايته إشارة لأي عمارة فخمة قد تم إنشاؤها لتكون بديلاً عن الدكة التي أقامها الإمام الصادق(ع) قال الدميري:(فأمر الرشيد أن يُحجّر الموضع فكان أول أساس وضع فيه ثم تزايدت الأبنية فيه في أيام السامانية وبني حمدان, وتفاقم في أيام الديلم, أي أيام بني بويه)( [60] ).

** فضلاً عن ذلك فانَّ ما يضعف هذه الرواية ويدفع الى رفضها انَّ بناء القباب على القبور لم يكن معروفاً في ذلك العهد. فمن المعروف انَّ أول قبّة شيدت على ضريح في العراق كانت على قبر المنتصر بالله بن المتوكل العباسي في سامراء الذي توفي في سنة ( 248) هـ قالت الدكتورة سعاد ماهر بهذا الصدد: (حرصت والدة الخليفة المنتصر - وهي إغريقية الأصل- على بناء ضريح له بعيداً عن القصر الذي يسكنه عُرف بإسم قبة الصٌّليبية)وهي احدى زوجات هارون.( [61] ).

هذاه روايات تبين بالدليل ان هارون لم يظهر القبر ولا علاقة له بقبر الإمام علي (ع) لا من قريب ولا من بعيد , وان الذي أشار الى القبر هم أبناءه المعصومون عليهم السلام ..

حشود الشيعة تزور القبر

وحين هبت رياح الضعف على الدولة الأموية في العقد الثالث من الهجرة , تنفس الشيعة بعض الحرية بسبب ضعف قبضة الدولة , وتشكلت خلايا شيعية تريد الإطاحة بالبيت الأموي, فبدأت أسراب من شيعة أهل البيت بزيارة قبر أمير المؤمنين(ع) , وهذا يظهر انه كان معروفا تلك الفترة ..

ليس الزيارة فقط لقبر الإمام(ع) في النجف , بل صاروا يشدون الرحال للائمة في المدينة المنورة تلك الفترة للقاء الإمامين الباقر والصادق عليهما السلام وسألوهما عن موضعه فأعلماهم به , وهذا قبل سقوط دولة الاموين بفترة قصيرة ..!! ( [62] ).

  • وردت روايات كثيرة عن غير واحد سأل الإمامين عن موضعه, فأجاباهم , ولا يستبعد إنهما منعاه الشيعة عن زيارته، ولكنهما طلبا منهم الحيطة والحذر خوفا من انتباه عيون بني أمية لتلك الزيارات فيعبثون بالجسد الطاهر. من المؤكد ان من يسال عن قبر الإمام فانه يريد معرفة المكان .. فعرفه عدد كبير من الشيعة المخلصين ..اضافة الى سيل الاحاديث التي قالها الامام الباقران الصادقان بوجوب زيارته ..وفي ادبيات الشيعة عشرات الأحاديث التي تحث على زيارته .( [63] ). فكيف يكون الحث على زيارته والدعوة الى اتيانه , والناس لا يعرفون مكانه..؟ اذن كان معروفا عندهم ..

وهناك رواية وردت في الصحيفة 19 من مزار الشيخ المفيد، ونقلها ابن طاووس في فرحته (2/86) -كما نقل غالب رواياته حول الضريح- ان صحت فستزيد من توثيق ما ذهبت اليه، انه جاء فيها (.. عن منيع بن الحجاج، عن يونس بن ابي وهب القصري، قال: دخلت المدينة فأتيت ابا عبد الله(ع) فقلت: جعلت فداك اتيتك ولم ازر امير المؤمنين (ع) .قال:{ بئس ما صنعت، لولا انك من شيعتنا ما نظرت اليك، الا تزور من يزوره الله، ويزوره الانبياء، ويزوره المؤمنون}. هذه الرواية فيها توبيخ لمن يتقاعس في زيارته , ولا بد انه يعرف مكانه .. والكلام مع الصادق (ع) قبل مجيْ هارون للدنيا..

رواية صفوان بن مهران الجمال بل يستفاد من رواية عن صفوان بن مهران الجمال ان المكان لم يكن مجهولا حينما اصطحب الامام الصادق وعبد الله بن الحسن لزيارة جدهما الامام عليه السلام، فقد ذكر في نهاية الرواية (وهو القبر الذي يأتيه الناس هناك) والرواية تؤكد ذهاب الناس لزيارته قبل تلك المناسبة، ومن الطبيعي ان صحت أنها كانت في زمن السفاح وليست في زمن المنصور لأن العلاقة بين البيت الحسني عامة وبينه قد انقطعت وحلت مكانها القطيعة والقتل والتعذيب. وتقترب منها رواية اخرى ذكرها ابن طاووس ايضا عن ابي العوجاء الطائي انه سأل الإمام الصادق عن القبر الذي عندهم في الظهر (أهو قبر امير المؤمنين؟ قال: إي والله يا شيخ حقا) ( [64] ).

هذه الحوارات والزيارات كانت في زمن ابي العباس السفاح، لان رواية ابي العوجاء ذكرت ان الامام جعفر بن محمد(ع) مضى الى الحيرة برفقة غلامين .. ( [65] ). وهذا ابو العوجاء الطائي غير ابي العوجاء الملحد الذي كان يحاور الامام الصادق(ع) ومن أعلامهم الحمادون الثلاثة: حماد عجرد، وحماد الراوية، وحماد الزبرقان. ومنهم أيضاً: ابن المقفع، ويونس بن أبي مزوة، ومطيع بن أياس، وعبدالكريم بن أبي العوجاء، وعلي بن الخليل، ويحيى بن زياد الحارثي.

وقد أشار المترجمون لسيرتهم إلى بدعهم وأضاليلهم التي تدل على كفرهم وزندقتهم، ومروقهم من الدين. يقول العلامة الشيخ باقر شريف القرشي (رحمه الله): «عمد هؤلاء الملحدون إلى إفساد المجتمع الإسلامي، وإشاعة الفوضى والتحلل بين المسلمين، كما عمدوا إلى تشويه الإسلام، وذلك بافتعال الأخبار الكاذبة التي تحط من كرامة الإسلام، وقد اعترف عبد الكريم بن أبي العوجاء بذلك، فقد صرح قبل أن ينفذ فيه حكم الإعدام، فقال: «لئن قتلتموني فلقد وضعت في أحاديثكم أربعة آلاف حديث مكذوب».( [66] )....

اما ابو العوجاء الطائي فقد كان من أصحاب الإمام الصادق (ع) .. وسبب ايراده في هذا البحث هي القصة التي ذكرها ابن عقده الكوفي ( [67] ) .. عن ابن عقدة، قال: حدثنا عبيد بن بهرام الضرير الرازي، قال: حدثني حسين بن أبي العوجاء الطائي، قال: سمعت أبي ذكر، أن جعفر بن محمد (ع) مضى إلى الحيرة ومعه غلام له ,وذاع الخبر بالكوفة، فلما كان اليوم الثاني قلت لغلام لي: اذهب فأقعد في موضع كذا من الطريق فإذا رأيت غلامين على راحلتين فتعال إلي، فلما أصبحنا جاءني فقال: قد أقبلا..

فقمت إلى بارية فطرحتها على قارعة الطريق، وإلى وسادة جديدة وقلتين علقتهما في النخلة، وعندها طبق من الرطب، وكانت النخلة صرفانه ,فلما أقبل تلقيته ، فسلمت عليه ورحب بي، ثم قلت: يا ابن رسول الله رجل من مواليك تنزل عندي ساعة وتشرب شربة ماء بارد، فثنى رجله فنزل، واتكى على الوسادة ورفع رأسه إلى النخلة ، وقال: يا شيخ ما تسمون هذه النخلة عندكم؟ قلت:صرفانه، فقال: ويحك! هذه والله العجوة نخلة مريم، ألقط لنا منها، فلقطت فوضعته في الطبق الذي فيه الرطب، فأكل منها فأكثر فقلت له:جعلت فداك بأبي أنت وأمي هذا القبر الذي أقبلت منه قبر الحسين؟ قال: أي والله يا شيخ انه قبر الحسين ، ولو أنه عندنا لحججنا إليه. قلت: فهذا الذي عندنا في الظهر أهو قبر أمير المؤمنين؟!! قال: أي والله يا شيخ حقا ولو أنه عندنا لحججنا إليه، ثم ركب راحلته ومضى ( [68] ).

خاتمة الكتاب

تذكر الروايات ان الامام الصادق (ع) زار لكوفة والمناطق القريبة منها: والمصادر التي تذكر ان الصادق(ع) سكن الكوفة فترة من الزمن وأشار للقبر الشريف قبل رواية هارون المشكوك فيها أصلاَ.. قال الشيخ النوري في الغارات لإبراهيم بن محمد الثقفي ج 2 ص 850 قال: وروي عن عبد الله بن عبيد قال: رأيت جعفر بن محمد (ع) وعبد الله بن الحسن بالغري عند قبر أمير المؤمنين(ع) فأذن عبد الله وأقام الصلاة وصلى مع جعفر (ع)، وسمعت جعفرا يقول: هذا قبر أمير المؤمنين (ع).. وهذا يبين انه تقام عنده الصلاة ويرفع الآذان ( [69] ).

هناك روايات من طريق جمهور المسلمين ( أي من طرق السنة).عن أبان بن تغلب قال: كنت مع الصادق(ع) فمر بظهر الكوفة فنزل وصلى ركعتين ثم سار قليلا فنزل فصلى ركعتين ثم تقدم قليلا فصلى ركعتين ثم قال: هذا موضع قبر أمير المؤمنين(ع) قلت: جعلت فداك، الموضعين الذين صليت فيهما ؟ – قال: موضع رأس الحسين،( وهي الحنانة ) وموضع منبر القائم (ع) وأخبرني الوزير خاتم العلماء نصير الدين محمد بن محمد الطوسي عن والده عن فضل الله الراوندي عن مبارك الخباز قال: قال لي أبو عبد الله(ع) : أسرج البغل والحمار وهو بالحيرة، فركب وركبت حتى دخل الجرف ثم نزل فصلى ركعتين ثم تقدم قليلا فصلى ركعتين ثم سار قليلا فنزل وصلى ركعتين فسألته عن ذلك فقال: الركعتين الأوليتين موضع قبر أمير المؤمنين(ع)، والركعتين الثانيتين موضع رأس الحسين(ع) والثالثتين موضع منبر القائم (ع) ..

عن محمد بن علي بن الفضل الكوفي المعروف ابن التبان. وفي نفس المصدر ص477عن احمد بن زياد الهمداني وهناك عشرات المصادر والقصص ولكن لا يؤخذ بها .. لانهم ارادوا كرامة لهارون العباسي فلم يجدوا افضل من رواية اكتشاف قبر الامام علي(ع). ..

رواية عن صفوان الجمال قال: خرجت مع الصادق(ع) من المدينة أريد الكوفة فلما وصلنا الحيرة قال صفوان ! قلت: لبيك يا بن رسول الله ! قال تخرج المطايا وجد الطريق إلى الغري، قال صفوان: فلما صرنا إلى الغري، أخرج حبلا دقيقا معه ، ثم تبعد من القائم مغربا خطى خطوات كثيرة ثم مد ذلك الحبل حتى انتهى إلى آخره فوقف، ثم ضرب بيده إلى الأرض فأخرج منها كفا من تراب فشمه مليا، ثم أقبل يمشي حتى وقف على موضع القبر وضرب بيده إلى التربة فقبض منها قبضة ثم قال ها هنا والله مشهد أمير المؤمنين (ع) ثم خط تخطيطا فقلت: يا بن رسول الله! ما منع الأبرار من أهل بيته من إظهار مشهده قال حذار من بني مروان والخوارج أن تحتال في أذاه. ربما هارون زاره بعد فترة وسجلها التاريخ انه هو من اكتشفه ..

وان اردت المزيد , فاليك الروايات المستفيضة في زيارة الامام الصادق مع جملة من ابناءه وشيعته ومحبوه ان الإمام الصادق (عليه السلام) قد زار جده أمير المؤمنين عليه السلام , ومعه ولده إسماعيل, وفي هذا احاديث:

الحديث الأول: عن أبان بن تغلب قال: كنت مع أبي عبد الله (ع)فمر بظهر الكوفة، فنزل فصلّى ركعتين، ثم سار قليلاً فصلّى ركعتين، ثم سار قليلاً فنزل فصلّى ركعتين، ثم قال: هذا موضع قبر أمير المؤمنين (ع).قلت: جعلت فداك والموضعان صليت بهما! قال: موضع رأس الحسين، وموضع منبر القائم( [70] ).

الحديث الثاني: عن أبي الفرج السندي، قال: كنت مع أبي عبد الله جعفر بن محمّد حين قدم إلى الحيرة، فقال ليلة: أسرجوا لي البغل، فركب وأنا معه حتى انتهينا إلى الظهر ( [71] ) فصلى ركعتين ثم تنحى، فصلّى ركعتين ثم تنحى، فصلّى ركعتين. قلتُ: جُعلت فداك إني رأيتك صلّيت في ثلاثة مواضع:فقال: اما الأول فموضع أمير المؤمنين (ع).والثاني موضع رأس الحسين، والثالث موضع منبر القائم( [72] ).

الحديث الثالث: عن مبارك الخباز قال: قال لي أبو عبد الله (ع): أسرج البغل والحمار في وقت ما قدم وهوفي الحيرة. قال: فركب وركبت معه حتى دخل الجرف، ثم نزل فصلّى ركعتين، ثم تقدم فصلّى ركعتين، ثم تقدم قليلاً آخر فصلىّ ركعتين، ثم ركب ورجع، قال: فقلت له: جعلت فداك ما الأوليتان والثالثتان؟ فقال: الركعتان الأوليتان موضع أمير المؤمنين (ع) والثانيات موضع رأس الحسين(ع)والركعتان الثالثتان موضع منبر القائم ( [73] ).

الحديث الرابع: ذكر السيد حُسين البراقي في كتابه تاريخ الكوفة عن الكليني وابن طاووس والمجلسي مجيء الإمام الصادق (ع)وأنهُ صلّى ركعتين، ثم سار ونزل وصلّى ركعتين، ثم سار ونزل وصلّى ركعتين، فسأله صفوان عن ذلك فقال: الركعتان الأوليتان موضع قبر أمير المؤمنين (ع) والركعتان الثانيتان موضع رأس الحسين (ع)والركعتان الثالثتان موضع منبر القائم (ع) ( [74] ).

أما المواضع الثلاث التي صلّى فيها الإمام الصادق (ع) فهي:

موضع قبر أمير المؤمنين (ع)المار ذكره.

2- موضع رأس الحسين (ع): وهذا الموضع في مسجد الحنانة، المعروف بالقائم المائل، ويبعد عن قبر أمير المؤمنين(ع) حوالي 1000م، ويقع شمال غربي الكوفة .

3- اما مقام المهدي في وادي السلام .. في تحديد مكانه روايات عديدة , كلها لا ينكرها علماءنا ويؤكدون على وجود منبر مخصص للإمام المهدي(عج) في تلك المنطقة ( وادي السلام ) وما يدعم بحثنا هذا في كشف قبر الإمام علي(ع) من قبل الإمام الصادق(ع) الرواية التي تقول : ما ذكرهُ الشيخ كاظم الحلفي في كتابه ( أضواء على تاريخ النجف ). قال : وفي عام ( ١٣٧ هـ ) جاء الإمام الصادق عليه السلام إلى الحيرة ، حيث طلبهُ المنصور ، فسكن النجف في وادي السلام ، ( وقال بهامش كتابه هذا : ولا يزال الموضع الذي سكنهُ معلوماً حتّى الآن ..

يُزار ويتبرّك به وطلب من الشيعة الهجرة إلى جوار مشهد جدّه أمير المؤمنين (ع) ، فلم تمضِ إلا سنوات قليلة ، حتّى أصبحت حولهُ قرية يُشار إليها بالبنان ، كما جاء في تاريخ الطبري في حوادث ( ١٤٤هـ ) ، كما شاهدها عبد الله بن الحسن ومن معه عندما جيء بهم إلى سجن المنصور في الهاشميات عام١٤٥ هـ. وقد طلب عبد الله من أهلها نصرته وتخليصه من المنصور كما نصّ على ذلك الطبري وأبو الفرج في مقاتل الطالبين..

والحمد لله رب العالمين والصلاة على محمد واله الطاهرين ..

 

الحمد لله على هدايته وتوفيقه , ان وفقني في كتابة هذا التوضيح (من اكتشف قبر الأمام علي (ع)..) هذا الموضوع الذي غاب عن أذهان اغلب الناس , اسأله تعالى أن يجعله مقبولا عنده ومقبولا عند سيدي ومولاي أمير المؤمنين عليه السلام .. ومقبولا عنك أخي القارئ الكريم ..

وانا لا أملك إلا أن أقول أنني قد عرضت بضاعتي وأدليت فكرتي في هذا الموضوع , من خلال استخراج القصة الحقيقية والروايات التي وردت عن أهل البيت (عليهم السلام ) في الكشف عن القبر الشريف وليس ما ذهب أليه الإعلام العباسي المضلل ,

ولا بد أن اشكر من دعمني وشجعني في طبع هذا التوضيح , سماحة المولى السيد عبد العال السيد علي الموسوي دام توفيقه ,متمنيا له كل الخير والنجاح ,وقبول الأعمال ..

والذي دفعني وشجعني في الاستمرار بكتابة هذا التوضيح , سماحة الشيخ الخطيب الحسيني عبد الأمير العامري دامت بركاته , متمنيا له التوفيق والسداد .وان يتقبل الله عملهما , خدمة لسيد المرسلين (ص) وامير المؤمنين وسيد الموحدين علي بن ابي طالب(ع) ..وولده الحسين الشهيد (ع).

وأخيرا أقول للأخ القاري إني راعيت الاختصار الشديد , لإيصال الفكرة دون تشتت الموارد التي يمكن مناقشتها في هذا الخصوص .. سائلا الله تعالى التوفيق للجميع .

 

الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 


[1] المناقب: 28 تبريز... ـ ونقلا عن إحقاق الحق: ج 7 باب 190 ص 149 وج 17 ص 240 ـ 241. وكشف الغمة: 29 عن مناقب الخوارزمي، ورواه ايضاً الخطيب الخوارزمي في كتابه «مقتل الحسين» (ص37 الغري عن ابن عباس). ورواه العلامة السيوطي الشافعي في «ذيل اللئالي»(ص 62 ط لكهنو).

[2] تاريخ الشيعة للمظفري:89، (بحار الأنوار 398:45)،

[3] بحار الأنوار 404:45و194)

[4] .(تتمة المنتهى:241و240).

[5] بحار الأنوار 404:45و394

[6] تتمة المنتهى:241و240

7 نهج البلاغة/ تحقيق: صبحي الصالح/ (قسم الكتب الكتاب رقم 53) ص 427 (راجع: نهج البلاغة/ شرح ابن ابي الحديد(قسم الكتب الكتاب رقم 53) ـ ونهج البلاغة/ شرح محمد عبده(قسم الكتب الكتاب رقم 53)) معادن الحكمة/ محمد محسن الفيض الكاشاني/ ج1 نص 109

 

8- الفتنة الكبرى - علي وبنوه تأليف طه حسين (تأليف)

[9] قال الاصبغ بن نباته في وصيته في ابن ملجم(لع) قال:إني مقبوض في ليلتي هذه ولاحق برسول الله(ص)فاسمعا قولي وعياه ، أنت يا حسن وصيي والقائم بالأمر بعدي وأنت يا حسين شريكه في الوصية فأنصت ما نطق وكن لأمره تابعا ما بقي فإذا خرج من الدنيا فأنت الناطق بعده والقائم بالأمر ، وعليكما بتقوى الله الذي لا ينجو إلا من أطاعه ولا يهلك إلا من عصاه واعتصما بحبله وهو الكتاب العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم مجيد ،ثم قال للحسن(ع):إنك ولي الأمر بعدي فإن عفوت عن قاتلي فذاك وإن قتلت فضربة مكان ضربة وإياك والمثلة فإن رسول الله(ص) نهى عنها ولو بالكلب العقور . واعلم إن الحسين ولي الدم معك يجري فيه مجراك وقد جعل الله تعالى له على قاتلي سلطانا كما جعل لك ، وإن إبن ملجم ضربني ضربة فلم تعمل فثناها فعملت ، فإن عملت فيه ضربتك فذاك ، وإن لم تعمل فرأي أخاك الحسن وليضربه أخرى بحق ولا ثالثة فإنها ستعمل فيه ، فإن الإمامة له بعدك وصاية في ولده إلى يوم القيامة وإياك أن تقتل بي غير قاتلي فإن الله عزوجل يقول: [ ولا تزر وازرة وزر أخرى ]كشف الغمة للأربلي نقلا عن القطرة من بحار النبي والعترة للمستنبط 1/46 - مستدرك نهج البلاغة ص 40 مستدرك نهج البلاغة ص 40

[10] الأديان الإبراهيمية وتسمى في الوطن العربي بـ الأديان السماوية أو الشرائع السماوية التي تعتبر بأنها الأديان التي انبثقت مما عرف عند الأكاديميين بالتقاليد الإبراهيمية نسبة للشخصية التوراتية إبراهيم (عبرية: אַבְרָהָם أفراهام ) هناك اختلاف بين معتنقي هذه الديانات حول مايمكن اعتباره دينا إبراهيميا فالمصطلح يشير إلى اليهودية و‌المسيحية و‌الإسلام في الغالب، بالإضافة لأديان وطوائف أخرى يصنفها البعض أحياناً كأديان إبراهيمية مثل المندائية و‌السامرية و‌الدرزية و‌البابية و‌البهائية والمورمونية و‌الراستافارية.ولا ينحصر بهم مصطلح الأديان التوحيدية بسبب وجود ديانات تؤمن بإله واحد ولاتعترف بإبراهيم كالآتونية نسبة للإله المصري الواحد آتون كما اعتبره الفرعون أمنحوتب الرابع وديانات كالزرداشتية و‌السيخية.نسخة محفوظة 17 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.

الفن في الأديان الإبراهيمية، موسوعة الدين قديما وحاضرا - ج 1 ص 78 جامعة توبنغن الألمانية...

[11] : الوصايا العشر هي عشرة قوانين في الكتاب المقدس أعطاها الله لشعب اسرائيل بعد الخروج من مصر بوقت قصير. والوصايا العشر هي في الواقع ملخص لـ 613 وصية في ناموس العهد القديم. تتناول الوصايا الأربعة الأولى علاقتنا مع الله. والستة وصايا الأخيرة تتناول علاقتنا بعضنا ببعض. توجد الوصايا العشر في الكتاب المقدس في سفر الخروج 1:20-17 وسفر التثنية 6:5-21 وهي كالآتي:

  1. "لا يَكُنْ لَكَ الِهَةٌ اخْرَى امَامِي".

(2)"لا تَصْنَعْ لَكَ تِمْثَالا مَنْحُوتا وَلا صُورَةً مَا مِمَّا فِي السَّمَاءِ مِنْ فَوْقُ وَمَا فِي الارْضِ مِنْ تَحْتُ وَمَا فِي الْمَاءِ مِنْ تَحْتِ الارْضِ. لا تَسْجُدْ لَهُنَّ وَلا تَعْبُدْهُنَّ لانِّي انَا الرَّبَّ الَهَكَ الَهٌ غَيُورٌ افْتَقِدُ ذُنُوبَ الابَاءِ فِي الابْنَاءِ فِي الْجِيلِ الثَّالِثِ وَالرَّابِعِ مِنْ مُبْغِضِيَّ وَاصْنَعُ احْسَانا الَى الُوفٍ مِنْ مُحِبِّيَّ وَحَافِظِي وَصَايَايَ)..

(3)"لا تَنْطِقْ بِاسْمِ الرَّبِّ الَهِكَ بَاطِلا لانَّ الرَّبَّ لا يُبْرِئُ مَنْ نَطَقَ بِاسْمِهِ بَاطِلا".

(4)"اذْكُرْ يَوْمَ السَّبْتِ لِتُقَدِّسَهُ. سِتَّةَ ايَّامٍ تَعْمَلُ وَتَصْنَعُ جَمِيعَ عَمَلِكَ وَامَّا الْيَوْمُ السَّابِعُ فَفِيهِ سَبْتٌ لِلرَّبِّ الَهِكَ. لا تَصْنَعْ عَمَلا مَا انْتَ وَابْنُكَ وَابْنَتُكَ وَعَبْدُكَ وَامَتُكَ وَبَهِيمَتُكَ وَنَزِيلُكَ الَّذِي دَاخِلَ ابْوَابِكَ — لانْ فِي سِتَّةِ ايَّامٍ صَنَعَ الرَّبُّ السَّمَاءَ وَالارْضَ وَالْبَحْرَ وَكُلَّ مَا فِيهَا وَاسْتَرَاحَ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ. لِذَلِكَ بَارَكَ الرَّبُّ يَوْمَ السَّبْتِ وَقَدَّسَهُ".

(5)"اكْرِمْ ابَاكَ وَامَّكَ لِتَطُولَ ايَّامُكَ عَلَى الارْضِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ الَهُكَ".

(6) "لا تَقْتُلْ". هذه الوصية تحذر ضد القتل المتعمد لأي إنسان آخر.

(7)"لا تَزْنِ". ...

(8)"لا تَسْرِقْ".

(9)"لا تَشْهَدْ عَلَى قَرِيبِكَ شَهَادَةَ زُورٍ".

(10) "لا تَشْتَهِ بَيْتَ قَرِيبِكَ. لا تَشْتَهِ امْرَاةَ قَرِيبِكَ وَلا عَبْدَهُ وَلا امَتَهُ وَلا ثَوْرَهُ وَلا حِمَارَهُ وَلا شَيْئا مِمَّا لِقَرِيبِكَ".

 

[12] "هيئة الشام الإسلامية". اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2018.

[13] عبد العزيز فرج عزو - كاتب وباحث مصري

[14] - لأصل في الدفن أن يكون في حفرة في الأرض، و أن تكون هذه الحفرة مؤمِّنة لجسد الميت من السباع، و من إيذاء رائحته للناس. أما الدفن بوضع الجسد في سردابٍ،داخل لحد , فلا يكفي إلا إذا كان باب اللحد مشروجاً باللَبِن او الطابوق ونحوه من المواد. و الأحوط وجوباً في هذه الحالة عدم فتح الباب لإنزال ميت آخر في السرداب، ..

[15] تاريخ غزوة أُحد: وقعت أحداث غزوة أُحد في السابع من شهر شوال من السنة الثالثة للهجرة، وقيل في الخامس عشر. ومكان الغزوة: على مقرُبة من جبل أُحد، وهو أحد جبال المدينة المنورة.

  1. :كتاب آمنة بنت وهب وهند بنت عتبة توجد مفارقات ) ( وليد التلب) هند بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس زوجة أبي سفيان بن حرب، أم معاوية بن أبي سفيان وجدة يزيد بن معاوية. أسلمت في الفتح بعد إسلام زوجها أبي سفيان، وشهدت أحداً كافرة مع المشركين، ومثلت بحمزة. وكانت من النسوة الأربع اللواتي أهدر الرسول (ص) دماءهن.

[17] - المغازي للواقدي ج1 ص286، والسيرة الحلبية ج2 ص243 و 244، وتاريخ الخميس ج1 ص439، والسيرة النبوية لابن هشام ج3 ص97، وتاريخ الأمم والملوك ج2 ص204، والمواهب اللدنية ج1 ص97... السيرة النبوية لابن هشام ج3 ص97، والسيرة الحلبية ج2 ص243.

[18] _ ربيع الأبرار ج1 ص559.

[19] ) قاموس الرجال ج10 ص89 وج5 ص116، والغدير ج10 ص83 كلاهما عن شرح النهج للمعتزلي ج4 ص51 ط قديم.

[20] الجهاد لابن المبارك ( ص 84

[21] الجهاد لابن المبارك - (1 / 84) )

[22] مصنف عبد الرزاق - (ج 3 / ص 547)

[23] كتب أبو زكريا عبر صفحته في فيسبوك، يوم السبت 26 كانون الأول،2014 “زهران علوش هو من صرخ قائلًا في وجه السيدة زينب عليها السلام سترحلين مع النظام السوري”.

[24] الحديث رواه الإمام أحمد في المسند ، والحاكم في المستدرك ، من طريق عبد الملك بن عمرو ثنا كثير بن زيد عن داود بن أبى صالح قال: أقبل مروان يوماً فوجد رجلاً واضعا ًوجهه على القبر فأخذ برقبته وقال: أتدري ما تصنع؟ قال: نعم فأقبل عليه ، فإذا هو أبو أيوب الأنصاري رضي الله عنه ، فقال: نعم جئت رسول الله(ص) ولم آت الحجر ، سمعت رسول الله(ص) (لا تبكوا على الدين إذا وليه أهله ، ولكن ابكوا عليه إذا وليه غير أهله) .

[25] - ابن الأثير، علي بن محمد، الكامل في التاريخ، القاهرة، المطبعة الكبرى، 1290 هـ... ابن حجر العسقلاني، أحمد بن علي، تهذيب التهذيب، بيروت، دار الفكر، 1995 م... ابن خلكان، أحمد بن محمد، وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان، قم، منشورات الشريف الرضي، ط 2، 1406 هـ. بن عبد الحكم، عبد الرحمن، سيرة عمر بن عبد العزيز، تحقيق: أحمد بن عبيد، مصر، مطبعة الاعتماد، ط 2، 1373 هـ/1954 م. ابن عساكر، علي بن الحسين، تاريخ مدينة دمشق، دمشق، دار الفكر، 1419 هـ.

[26] - المقريزي، خطط المقريزي، ج 4، ص 212...تعدى المحتوى الحالي إلى أعلى الصفحة ... ابن عساكر، تاريخ مدينة دمشق، ج 6، ص 23. المقرم، زيد الشهيد، ص 147. القرشي، موسوعة سيرة أهل البيت ، ج 39، ص 282....المفيد، الإرشاد، ج 2، ص 171-172.

 

[27] البراقي، تاريخ الكوفة، ص 398.

  1. الدعوة العباسية السرية الكلية كلية التربية للعلوم الانسانية -قسم التاريخ ..

[29] الأصفهاني مقاتل الطالبيين (ص 35):

[30] (تلاقفوها يا بني أمية تلاقف الكرة بيد الصبيان فوالذي يحلف به أبو سفيان فلا جنة ولا نار ولا معاد)وقال معاوية (ما قاتلتكم لتصوموا ولا لتصلوا ولا لتحجوا وتزكوا وإنما قاتلتكم لأتآمر عليكم) وقال يزيد( لعبت هاشم بالملك فلا . خبر جاء ولا وحي نزل).

[31] - القاضي النعمان المغربي - شرح الأخبار – الجزء الثاني رقم الصفحة : ( 533 )و رواه أبو الفرج الإصفهاني في مقاتل الطالبين ( ص 45 )

[32] تاريخ الطبري ج 8/187 :

[33] - (معجم رجال الحديث ج10 ص253, 255).

[34] -معجم رجال الحديث 10/254./ قصة الميزاب : كان طريق عمر بن الخطاب إلى المسجد ماراً بدار العباس و كان للدار ميزاب ، و في يوم من أيام الجمع لبس عمر ثيابه و اتجه إلى المسجد فلما وافى الميزاب صب فيه ماء فأصاب عمر، فأمر عمر بقلعه ثم رجع فطرح ثيابه و لبس غيرها و جاء فصلى بالناس ، فأتاه العباس فقال: " والله إنه للموضع الذي وضعه رسول الله(ص) .. هذه الرواية فيها مدحا لعمر وقدحا للعباس ..

[35] - سير أعلام النبلاء / صفحة 78

[36] - شرح النهج / ج 3 / ص 15 -16 .) شرح نهج البلاغة (11/44-46) وانظر وصية معاوية الى واليه على الكوفة في تاريخ الطبري(2/112 ...

[37] - مقاتل الطالبين / ٣٩٥

[38] هدم قبور أئمة البقيع، عملية قام بها الوهابيّون وحكّام آل سعود عندما سيطروا على المدينة المنورة، فاستباحوا مقدساتها، وعثوا في آثارها تخريباً وهدماً، وقد تكررت هذه العملية على مرتين، الأولى: سنة 1220 هـ والثانية: سنة 1344 هـ.وقد أثار هدم قبور البقيع موجة غضب واحتجاجات في مختلف البلدان الإسلامية فإن الشيعة تقيم مجالس العزاء والبكاء بهذه المناسبة، ويقدمون التعازي، ويقرؤون المراثي في ذكرى سنوية هذا اليوم.

[39] الرحيق المختوم - (ج 1 / ص 213)- وهو مشهور عند السلفية..

[40] الإصابة (4 /273-274).- سيرة ابن هشام (1 /711).

[41] - البداية والنهاية – الجزء الرابع -فصل نزول النبي عليه السلام إلى مر الظهران

[42] - البداية والنهاية: إسماعيل بن كثير الدمشقي- تحقيق: عبد الله بن عبد المحسن التركي- دار هجر للطباعة- القاهرة (1420 هـ = 1999م)./ تاريخ بغداد: أبو بكر أحمد بن علي الخطيب البغدادي- مكتبة الخانجي- القاهرة، المكتبة العربية- بغداد، مطبعة السعادة- القاهرة (1349هـ = 1931م)/.الخليفة المجاهد هارون الرشيد: د. فاروق عمر فوزي- دار الشؤون الثقافية العامة- بغداد (1409 هـ = 1989م)./ الدولة الإسلامية في العصر العباسي الأول: د. أحمد الشامي- مكتبة الأنجلو المصرية- القاهرة (1406 هـ = 1986م). / شذرات الذهب في أخبار من ذهب: عبد الحي بن العماد الحنبلي- دار إحياء التراث العربي- بيروت

 

[43] - محنة الإمام موسى الكاظم (ع) مع هارون :- سببها أن هارون إختار لأولاده معلماً شيعياً إمامياً ، فغضب (يحيى بن خالد البرمكي) ، وخاف أن يزول نفوذ البرامكة ، فأغرى علي بن إسماعيل بن جعفر الصادق(ع) بالأموال ، وأرسله إلى الرشيد ليكذب على عمه الكاظم ، ويدّعي أنه يريد الثورة والخلافة . فتردد هارون أولاً ، ثم حج في تلك السنة ، وزار قبر النبي (ص) ، وقال :- يا رسول الله ، إني أريد أن أعتذر إليك من شيء أريد أن أفعله ، أريد أن أحبس موسى بن جعفر ، فإنه يريد التشتيت بين أمتك وسفك دمائها ، ثم أمر بحبسه، حتى مات (ع) في السجن (الإرشاد للمفيد 2/ 237 ) .

بعدها شنت حملات شديدة ومتوالية على شيعة اهل البيت (ع). (اختيار معرفة الرجال للطوسي 2/ 561 ، قرب الإسناد للحميري القمي ص 381 ، مختصر بصائر الدرجات للحلي ص 105 ، البحار 48/ 196 – 52/ 111 ، معجم رجال الحديث للخوئي 20/ 315 ، قاموس الرجال للتستري 10/ 534 ) .

[44] - شرح نهج البلاغة - ابن أبي الحديد - ج ٦ - الصفحة ١٢٢

[45] - نفس المصدر .

[46] - فرحة الغري في تعيين قبر أمير المؤمنين علي عليه السلام: 273-274.

[47] - تاريخ الطبري: تاريخ الرسل والملوك ج8 ص230 نسخة محفوظة 26 أغسطس 2017 / ولد هارون العباسي في مدينة الري عام 149 هـ (766) وتوفي في مدينة طوس (مشهد اليوم) عام 193 هـ (809). بويع بالخلافة ليلة الجمعة التي توفي فيها أخوه موسى الهادي عام 170 هـ وكان عمره آنذاك 22 سنة. وأمه الخيزران بنت عطاء وهي أم ولد يمانية جرشية..

[48] - - مستدرك الوسائل: ج10 ص35 ب20 ح11391. / الخصال: ج2 ص518-519 ح4 ذكر23 خصلة من الخصال المحمودة التي وصف بها علي بن الحسين (ع) /دلائل الإمامة: ص85-86 / كفاية الأثر، ص239 ـ عنه في البحار، ج46، ص230، ح7.

[49] - تاريخ الطبري: تاريخ الرسل والملوك ج8 ص230

[50] - فرحة الغري في تعيين قبر أمير المؤمنين علي عليه السلام:ص 226. السيد ابن طاوس

[51] - جعفر الشيخ باقر - ماضي النجف وحاضرها: 39.

[52] - الإرشاد في معرفة حجج الله على العباد: ص 10.

[53] - الإرشاد في معرفة حجج الله على العباد: ص 10.

[54] - فرحة الغري في تعيين قبر أمير المؤمنين علي عليه السلام: 194.

 

[55] - الإرشاد في معرفة حجج الله على العباد: 1/ 27.

[56] - جاء في كتاب الامالي للشيخ الصدوق بسنده عن يحيى بن المغيرة الرازي (سأل جرير بن عبد الحميد رجلاً اتاه من اهل العراق عن خبر الناس فقال : تركت الرشيد وقد كرب قبر الحسين(ع) وامر ان تقطع السدرة فيه فقطعت . فرفع جرير يديه وقال الله اكبر جاء فيه حديث رسول الله (ص) انه قال (لعن الله قاطع السدرة ) ثلاثاً فلم نقف على معناه حتى الآن لأن القصد بقطعه تغيير مصرع الحسين(عليه السلام) حتى لا يقف الناس على قبره )

[57] - الإرشاد في معرفة حجج الله على العباد: 1/ 27.

[58] - السيد محسن الامين / اعيان الشيعة ج 2/ ص 227-231/ .. عُمِرَ قبر أمير المؤمنين عدة مرات و أول من عمره هارون الرشيد بعد سنة 170 وما في بعض الكتب من أن ذلك كان سنة 155 اشتباه لأن هارون استخلف سنة 170 ومات سنة 193 وإظهاره القبر وتعميره إنما كان في خلافته قال الديلمي الحسن بن أبي الحسن في ارشاد القلوب بعد ما ذكر مجيء هارون إلى القبر : وأمر أن تبنى عليه قبة بأربعة أبواب (اه) ... وقال أحمد بن علي بن الحسين الحسني في كتابه عمدة الطالب بعد ما ذكر زيارة هارون للقبر الشريف : ثم أن هارون أمر فبنى عليه قبة وأخذ الناس في زيارته والدفن لموتاهم حوله - وقال السيد عبد الكريم بن أحمد بن طاوس الحسني في كتاب فرحة الغري : ذكر ابن طحال أن الرشيد بنى عليه بنيانا باجر أبيض أصغر من هذا الضريح اليوم من كل جانب بذراع ولما كشفنا الضريح الشريف وجدنا مبنيا عليه تربة وجصا وأمر الرشيد أن يبنى عليه قبة فبنيت من طين أحمر وعلى رأسها جرة خضراء وهي في الخزانة اليوم (اه) .

 

ويظهر من حديث رواه السيد عبد الكريم بن طاوس في كتاب فرحة الغري الآنف الذكر أن داود العباسي عمل على القبر صندوقا وقال أبو الحسن علي بن الحسن بن الحجاج أنه رأى هذا الصندوق

[59] - ] فرحة الغري في تعيين قبر أمير المؤمنين علي عليه السلام: 273-274. / مرقد وضريح أمير المؤمنين عليه السلام: 143-144.

[60] - حياة الحيوان الكبرى: 2/ 177.

[61] -تقع القبة الصليبية على ضفة نهر دجلة شمال مدينة سامراء المتوكل العباسي قتل مسموما (سنة248هـ) عن عمرة 26 عاما.. طلب من أمه المسيحية الرومية الأصل ان تبني له قبرا .فبنيت عليه قبة عرفت فيما بعد القبة الصليبية، وهي أول عمارة مسيحية في الإسلام :( في التاريخ العباسي ، احمد مختار العباسي ، ص 234).

[62] - فرحة الغري ج 2/ من صفحة 59 -108

[63] - عن الإمام الصادق (ع) قال: (إن أبواب السماء لتفتح عند دعاء الزائر لأمير المؤمنين (ع) فلا تكن عن الخير نواما).. وقال : ذكر علي (ع) عبادة (وزيارته أفضل الأعمال وأحبها إلى الله) عن الحسين بن محمد بن مالك، عن أخيه جعفر، قال: (كنت عند جعفر بن محمد الصادق (عليهما السلام) وقد ذكر أمير المؤمنين (ع)، فقال ابن مارد لأبي عبد الله (ع): ما لمن زار جدك أمير المؤمنين (ع) ؟ فقال: يا ابن مارد من زار جدي عارفا بحقه كتب الله له بكل خطوة حجة مقبولة وعمرة مبرورة، والله يا ابن مارد ما تطعم النار قدما تغيرت في زيارة أمير المؤمنين (ع) ماشيا كان أو راكبا، يا ابن مارد أكتب هذا الحديث بماء الذهب) : وسائل الشيعة (آل البيت) الحر العاملي، ج14، ص380./ وص 377..

 

[64] - كتاب فضائل امير المؤمنين لابن عقدة ص140،

[65] - نشرة الولاية العدد 88

[66] موسوعة سيرة أهل البيت: الإمام موسى بن جعفر، باقر شريف القرشي، دار المعروف، قم، الطبعة الأولى 1430 هـ - 2009 م، ج 29، ص135.

[67] - فضائل أمير المؤمنين (ع) - ابن عقدة الكوفي - الصفحة ١٤٠

[68] - فرحة الغري: ٨٩

[69] - خاتمة المستدرك للميرزا النوري ج 1 ص 284

[70] - فرحة الغري ص86 / الكافي 4: 571 الوسائل 14: 401 كامل الزيارات: 34 بحار الأنوار 100/24 1/ 20.

[71] - ظهر الكوفة هي النجف

[72] - فرحة الغري ـ إبن طاووس ص86, إنظر بحار الأنوار 100، 246/34 أعيان الشيعة 1: 535.

[73] - [6] فرحة الغري ص87, أنظر: وسائل الشيعة 14: 398 التهذيب 6: 34/ 71 بحار الأنوار 100، 247/35.

[74] تاريخ الكوفة ص90 أنظر الكافي 4/ 571 ـ 57 ج 2 مزته الغري 81 بحار الأنوار: 97/ 247.

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/01/30



كتابة تعليق لموضوع : من اكتشف قبر الأمام علي (ع)  من اعتدى على القبور ..؟ مع جولة فكرية في تاريخ الروايات التي تتعلق باكتشاف قبره الشريف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على دليلهُ والزئبق وتلوينات "ترندينغ" جديدة - للكاتب عادل الموسوي : امر دبر بليل ------------- في مسرحيه رخيصه مكشوفه الاهداف ومعروفه الغايات تم تسريب مقطع فديولاحد ضباط الامن في محافظة البصره وهو يلقي القبض على رجل دين معمم بطريقه مهينه وليست مهنيه مكان تسريب الفديو --------------- تم تسريب الفديو لصفحات ومواقع الكترونيه معروفه بعدائها الشديد للاسلام والدين بصوره عامه وللعمامه بصوره خاصه واغلب منشوراتها عبارة عن شتم وانتقاص للمعممين والصاق التهم الباطله لهم تفاصيل المسرحيه --------------- المتهم رجل دين ايراني نوع التهمه تهريب الزئبق الاحمر المبرز الجرمي مبلغ 10 دنانير كويتي مايعادل 50 دولار اسلوب كشف الجريمه تفتيش المتهم مع كيل التهموالشتائم وخلع عمامة رسول الله تساؤؤلات --------- بغض النظر عن صحة التهمه او نفيها لابد لنا ان نتسائل الاسئله التاليه هل تسريب الفديو امر عفوي وغير مقصود ام وراء نشره غايات واهداف كيف سمح لنفسه ضابط المفرزه ارتداء الدشداشه اثناء الواجب الرسمي هل مبلغ 50 دولار يكفي لتهريب الزئبق الاحمر وهل لدينا زئبق احمر اليس المتهم برىء حتى تثبت ادانته في قانون المنافذ الحدوديه يتم القاء القبض على المتهمين بالجرم المشهود ويتم ترحيلهم للقضاء فهل حمل 10 دنانير كويتيه دليل على الجرم المشهود ماعلاقة الجريمه المزعومه بالطلب من المتهم خلع عمامة رسول الله واهانتها بهذه الطريقه نسمع ونقرء يوميا في الصحف القاء القبض على متهمين بترويج المخدرات والخمور والادويه المغشوشه بالجرم المشهود لم يتم التشهير بهم وتسريب مقاطع القاء القبض عليهم اذن لماذا يتم التشهير بالعمامه دون غيرها يقال والعهده على القائل ان الضابط المذكور هو من ضباط امن النظام السابق وقد هرب بعد سقوط النظام خارج العراق ومعروف بعدائه للاسلام والمسلمين الغايه من تسريب الفديو -------------------- لايمكن اغفال امرين من تسريب هذا المقطع الامر الاول هو تسقيط العمامه والرد على خطب المرجعيه الدينيه بخصوص الابتزاز الالكتروني والفضائح والتسقيط المتعمد الامر الثاني هو التغطيه على جريمة اكتشاف ادخال 1033 مسدس مع لعب اطفال وهي اخطر من جريمة الزئبق الاحمر المزعومه شكر وتقدير ----------- بفضل الله انقلب السحر على الساحر وبدل من اسقاط العمامه اظهر الفديو فقر بعض ضباط الاجهزه الامنيه واظهر فقرهم في اعداد وفبركة الاخبار والمسرحيات الرخيصه وبهذه المناسبه لابد من توجيه الشكر والتقدير لوزارة الداخليه التي القت القبض على الضابط مع مفرزته ووضعهم قيد التحقيقي لكننا نطالبهم اولا اظهار نتائج التحقيق وهي لا تحتاج لوقت طويل مع بيان الجهه التي تقف وراء تسريب الفديو ثانيا اظهار نتائج التحقيق بقضيه ادخال المسدسات وبيان عائديتها لاي جهه مهما كان شئنها حمى الله العراق والعراقيين من شر الاشرار وكيد الفجار خارج النص ------------ اقدر غيرة وحماس السيد واثق البطاط على عمامة رسول الله التي تم اهانتها من قبل الضابط لكن كنت اتمنى عليه ترك الامر للقانون لياخذ مجراه لاسيما ولدينا الكثير من الضباط المخلصين الاكفاء

 
علّق شيماء ، على خالف تعرف الحذر من وعاظ لندن؟؟ - للكاتب منظر رسول حسن الربيعي : أنا اصلّآ أشك من كونه مسلم و الله اعلم. عندما ارى وجهه لا يتراوى لي اَي نورانية او جلالية لشيخ... كثير من الاناس الذين أسموا أنفسهم شيوخا في المهجر كانوا عملاء للغرب و الكفرة و الله اعلم!

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الى الاخ احمد الحوراني اخ احمد؛ كونك تعرف هذا الشخص او كونه غير دينه او ما اوردته هذا ليس امرا تحاسب الناس عليه؛ ويمكن ان اقول اكثر من ذلك؛ هؤلاء لهم اهميه في فهم السيره الفكريه الانسانيه؛ فالكاتب والمفكر الحر؛ سواءا اصاب او اخطأ ؛ دائما سيتعرض الى هذا النوغ من "الاشخاص" الذي ياخذ هذا النهج في محاربة هذا الفكر؛ بل دوره في المسيره الفكريه هو هذا.. هناك ناقدون لادب شكسبير؛ وهناك من يبني نفسه في الدنيا في نقد بل محاربة ادب شكسبير؛ والاثنين اقل من ان ينتجوا كادب شكسبير؛ الا ان احدهما ناقد موضوعي والاخر ظاهره صوتيه ؛ دورك انت ان تميز بينهم ولا تعطي مجال ابدا لاصحاب الظاهره الصوتيه بان يلعبوا دور المفكر او الناقد؛ وابدا لا تتعامل معهم على هذا الاساس ؛ وذلك احتراما للفكر ولنفسك. هؤلاء لهم اهميتهم في فهم المسيره الفكريه للجنس البشري؛ نعم؛ المسيره الفكريه ليس فقط ان تجمع معلومات؛ المسيره الفكريه ايضا ان تعي واقعها ومسارها؛ ويبقى المفكر والباحث باحثا ؛ اصاب او اخطأ؛ ويبقى هؤلاء هؤلاء وفي سياقهم التاريخي. عليك انت فقط ان تمتلك الاسس الاخلاقيه والمعرفيه للتمييز بينهم؛ ولا يمكنك ذلك الا اذا كان امثال هؤلاء؛ ومن هنا تاتي اهمبة وجودهم ودورها في اثراء الوعي للمسيره الفكريه.. وما عليك الا ان لا تنحدر الى مستوى التعامل معهم غلى انهم اصخاب فكر؛ وهذا احتراما للمسيره الفكريه الصادقه واحتراما لنفسك. ارجو من حضرتك الارتقاء فوق النزعه الهمجيه والتعامل مع الامر في سياقه.. دمتم بخير

 
علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى عبد الحسين اسمر
صفحة الكاتب :
  مصطفى عبد الحسين اسمر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة الديوانية تلقي القبض على عدد من المتهمين والمخالفين  : وزارة الداخلية العراقية

 العمل : اطلاق سراح (45) حدثاً من مختلف الاقسام الاصلاحية لشهر كانون الثاني / 2015  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مشروع الإصلاح بين الحقيقة والخيال  !!  : باقر مهدي

 الى رجل الامن السعودي الذي ضرب الحاج الاردني تعلم من رجال الامن الاردني  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 أقليم المهجرين وشيوخ الفتنة!  : امل الياسري

 فتح باب التقديم للدورة ( 26 ) للمعهد العالي للتطوير الأمني والاداري  : اعلام مؤسسة الشهداء

 نداء إلى المجلس الاعلى الاسلامي من ناخبيه  : محمد الموسوي

 انباء عن توقف مضخات قناة البدعة في البصرة ، والمحافظة تدق ناقوس الخطر

 قراءة في رواية ( تسارع الخطى ) أحمد خلف  : جمعة عبد الله

 العراق والكويت يتفقان على ربط الشبكات الكهربائية عبر محطة الفاو التحويلية

 شرطة الديوانية تلقي القبض على عدة مطلوبين للقضاء  : وزارة الداخلية العراقية

 أدب الجلوس والوقوف  : معمر حبار

 إسرائيل يرق قلبها على غزة وأهلها  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 وزارة الصحة تستحصل موافقة مجلس الوزراء لتخصيص مبلغ 10 مليارات دينار لتمويل العقود  : وزارة الصحة

 الحمامي يزور مقر السفارة العراقية في موسكو ويعلن تخفيض تذاكر السفر للطلبة وعوائلهم  : وزارة النقل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net