وفازت قطر !
إحسان الفقيه

ما هي كرة القدم؟
قطعة من (الكاوتشوك) التي تجري وراءها مجموعتان من اللاعبين يركلونها بأقدامهم إلى حيث شبكة مشدودة بين ثلاث قوائم.
تلك هي حقيقة لعبة كرة القدم عند بدايتها، قبل أن تمتزج بعالم السياسة، وتغدو المصالح السياسية بين أقدام اللاعبين، وتتلاقى أهداف الساسة مع الكرة عندما تعانق شباك المرمى.
في كأس الأمم الآسيوية فازت قطر، فازت قطر العربية الخليجية المسلمة في واحدة من أروع الملاحم الكروية، وكان من المفترض أن تعم الفرحة في عموم الدول العربية، بعد أن فازت قطر على المنتخب الياباني العنيد بنتيجة مشرفة للغاية، غير أن لعبة السياسة فرضت نفسها على تداعيات الحدث، فتشرذمت الفرحة بين خندقي الأزمة الخليجية، بين مؤيدي الحصار على قطر ومعارضيه.
ما زلت أذكر قصيدة التأشيرة التي سمعتها قبل سنوات للشاعر المصري هشام الجخ، إذ يعيب على العرب فرقتهم، فيقول: «أَتَجمعُنا يد الله وتُفرقنا يد الفيفا؟»، لكن «الفيفا» لم تكن وراء تلك الجفوة الإماراتية تجاه قطر، وتلك السلوكيات المُشينة الصادرة عن الجمهور الإماراتي ضد القطريين، الذي أَعْتبرُه مجرد ضحية لسياسات دولته، والشحن الإعلامي الذي أوغر صدور الأشقاء تجاه الأشقاء، حتى كاد القلب ينزف، عندما رأيت بعض الإماراتيين يرتدون علم اليابان فوق جباههم المُرتبكة في المباراة النهائية، ورأيت دموع تلك الفتاة الإماراتية تبكي فريقها المنهزم أمام قطر وهي تقول (كله إلا قطر)، ورأيت الأحذية في مباراة قطر والإمارات تتطاير في الملعب باتجاه الفريق القطري، فأي جوار هذا، وأي أخوة هذه؟ لقد كان من وراء تلك الجفوة الإماراتية الاستهداف الغاشم للدولة القطرية، الذي طفح على السطح باختراق الوكالة القطرية وبث أكذوبة خطاب الأمير تميم، وما تبعه من ضرب الحصار الجائر على الأشقاء، ومنذ ذلك الوقت لم يعد أي شيء مما كان كما كان.
قطر الصغيرة جدا جدا جدا التي يقال عنها أنها بمساحة حي من أحياء القاهرة، تتجاوز كل هذه الدول الآسيوية الكبيرة، وتفوز بالكأس ولا يدخل في شباكها غير هدف واحد في البطولة؟ لو أجبنا على هذا السؤال وفق النظرية الزحلية التي يتعامل بها البعض مع قطر، لقلنا إنها جاءت من كوكب كريبتون بمادة مشعة هدّدت بها كيم جونغ أون فاستسلمت بلاده كوريا الشمالية للمنتخب القطري بنتيجة صفر مقابل ستة أهداف للقطريين، ثم استخدمت قطر السحر الأسود في التغلب على المنتخب السعودي بهدفين نظيفين، واستطاعت عبر مشروب سري مضاعفة طاقة منتخبها ليسحق المنتخب الإماراتي المضيف بأربعة أهداف نظيفة، وأخيرًا يأتي كالعادة دور الأموال القطرية التي اشترت بها من قبلُ الأمم المتحدة ومجلس الأمن والفيفا، لتشتري المباراة النهائية من منتخب اليابان الفقير المُعدم الذي يتسول على أبواب الدول، مثلما اشترت قلم هذه الكاتبة التي تكتب عن واقع الحال المُضحك المُبكي، فمن العادي أن تدافع عن أي أحد على الأرض، وأن تشجّع أي منتخب تُريد، ولكن إياك أن تُشير الى أي نصر او تفوّق قطري، فما دُمتَ لست شاتما لها او شامتا «فأنت مأجور مرتزقة»، هكذا هو تصنيف مسوخ القوم وسقط المتاع ممن اختزلوا كوارثهم وفشلهم وإخفاقاتهم في مؤامرة قطرية مزعومة يقودها تنظيم الحمدين المزعوم.

لم لا؟ حرامٌ على قطر الصغيرة المُحاصَرة أن يكون لها إنجاز، وحرام على شعبها أن يفرح بعد أن أثخنت فيه خناجر الأشقاء الجراح. لقد وصل بنا الحال من التفكك والكراهية البينية إلى أن يخرج الإعلامي المصري أحمد موسى على الفضائيات، وهو يعلن دعم المنتخب الياباني في المباراة النهائية ضد قطر، بل يدعو الإماراتيين الذين استضافوا البطولة إلى تشجيع المنتخب الياباني الصديق، مع أن المثل السائر في بلاده يقول (أنا وأخويا على ابن عمي، وأنا وابن عمي على الغريب) لكن القطريين لديه ليسوا إخوة ولا أبناء عمومة ولا حتى من الغرباء أو الآخرين الذين بُنيت من أجلهم المعابد الهندوسية والبوذية، والتي تتهيّأ عاصمتها لاستقبال قُدّاس البابا. لم يكْف السلطاتِ الإماراتية حرمان المنتخب القطري من اللعب بحضور جمهوره، لكنه لاحق بعض العُمانيّين الطيبين الذين رفعوا العلم القطري في الطريق، احتفالا بالفوز على اليابان، فكيف يُرفع العلم القطري على تلك الأرض؟ إنها لجريمة كبرى. وحتى حفل التتويج وتوزيع الجوائز، ضنَّت الحكومة الإماراتية بأن يحضرها كبار المسؤولين ازدراءً بالقطريين.
في مقابل طوفان الحزن والأسى والاحتقار وقلّة الذوق والخُلق والدين في خندق خصوم قطر، كانت هناك أفراح، أفراح عمّت الشعب القطري الذي يخوض معركة التحدي والصمود، ليثبت في كل مناسبة أنه لن يركع ولن يتخلى عن حقه السيادي، ويقدم صورة حية للتطوير الذي ينطلق من المعاناة على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية، فكما قال الأولون (الضربة التي لا تقصم ظهرك تقويه) وها هو الظهر القطري قد اشتد، إثر تتابع الضربات من الإخوة الأعداء.
هنالك على أرض غزة الأبية، كانت مسيرات الحب والفرح لفوز المنتخب القطري، في لمسة وفاء واعتراف بالجميل للشعب القطري الذي يساند غزة لتخفيف وطأة الحصار. وهنالك بين الشعوب العربية في كل مكان، كانت الفرحة في قلوب ووجوه كل الذين لم يتلوثوا بالكراهية التي تغرسها الأنظمة بمؤسساتها تجاه أبناء الدين والدم والعشيرة.
سيشهد التاريخ بأن ليست هنالك دولة عربية يجتمع على دعمها معارضو الأنظمة القمعية في كل مكان كما دولة قطر، بما يعكس النظرة الإيجابية لهذه الدولة التي وُفِّقت لأن تقف موقفًا مشرفًا من ثورات الربيع العربي، ثم تستضيف على أرضها الفارين من بطش تلك الأنظمة المستبدة.
فازت قطر في الوقت الذي تُحاك فيه المؤامرات الخليجية لسحب تنظيم مونديال 2022 من الدوحة، إذ يسهم هذا الفوز التاريخي في تحسين الصورة الرياضية للدولة التي تطور نفسها داخل حدودها على طريقة (دعنا نعمل، ودعهم يتكلمون).
فرحتنا بفوز قطر ليست فرحة بانتصار رياضي، وإنما فرحة لمظلوم كتب له التوفيق في أحد الميادين، غير أنها فرحة منقوصة بسبب هذه المظاهر والسلوكيات وردود الأفعال بالغة السوء، التي عكست السقوط السياسي وجعلتنا مثار سخرية.
قد كنا نتحدث في الماضي، أن العرب لا يتوحدون إلا في التفاهات ولطالما اعتبرنا كرة القدم من تلك التفاهات المُخدّرة للشعوب، لكن حتى التفاهات أبت وحدتهم، فيبدو أنهم لا يتفقون على شيء سوى اتفاقهم على الخلاف والتشرذم، والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

  

إحسان الفقيه

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/02/04



كتابة تعليق لموضوع : وفازت قطر !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زينب محمد رضا الخفاجي
صفحة الكاتب :
  زينب محمد رضا الخفاجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بعث العراق .. من البداية المريبة حتى النهاية الغريبة للباحث طالب الحسن  : ابراهيم سبتي

 16 شهيدا و59 جریحا حصیلة تفجیرات بغداد والطوز

 واقعة الطف رجعة للجاهلية  : سلام محمد جعاز العامري

 لكي لا ننسى.. السيستاني .. الحكمه...والاراده  : د . يوسف السعيدي

 مدير شرطة ديالى يعلن القبض على أربعة من أفراد عصابة سرقت المصرف الزراعي  : وزارة الداخلية العراقية

 مهلة المئة يوم  : محمد البياتي

 قيادة عمليات صلاح الدين تواصل عمليات البحث والتفتيش عن مخلفات العناصر الإرهابية  : وزارة الدفاع العراقية

 نحن والغرب ، مقاربات في الخطاب النقدي الإسلامي  : المركز الاسلامي للدراسات الاستراتيجية

 بابيلون ح6  : حيدر الحد راوي

 موكب عزاء شيعي سني في الانبار  : مجاهد منعثر منشد

 تقريرحول إحياء أتباع أهل البيت لذكرى عاشوراء فى بلادنا وحول العالم  : احمد علي الشمر

 هل اخطأت الدولة السورية بالتعاطي مع ملف الحرب التي فرضت عليها !؟  : هشام الهبيشان

 السيد العبادي وقرارات الشاشة  : كاظم العبودي

  هجوم نوعي أطراف الحويجة يسفر عن تدمير مخبأ كبير لعناصر داعش  : مركز الاعلام الوطني

 لوحة مأساوية لصحفي مغدور  : حمزة علي البدري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net