صفحة الكاتب : كريم مرزة الاسدي

مظفر النواب: خمس قصائد أطربتني منه، وعنه نبذة
كريم مرزة الاسدي

 أ - القصائد بالشعبي :

1 - روحي ولا تكَلها : شبيج

وانت الماي

2 - مو حزن لكن حزين

مثل ما تنقطع جوّا المطر

شدّة ياسمين.

 3 - الريل وحمد

مرّينه بيكم حمد،  واحنه ابقطار الليل.

............................................

ب - القصائد بالفصحى:

 4 - ثلاث أمنيات على بوابة السنة الجديدة

مرة أخرى على شباكنا تبكي

5 - إلى الضابط الشهيد إبن مصر...

ليس بين الرصاص مسافة

 

أولاً - التمهيد

أدرجت اسم الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب في كتابي ( للعبقرية أسرارها...تشكّلها....خصائصها..دراسة نقدية مقارنة)، المطبوع في دمشق عام 1996ممن قبل دار العروبة للطبع والنشر والتوزيع، وأعادت دارفضاءات عمان الأردن للطباعة والنشر والتوزيع على حسابها الخاص مع تسليمي ( 100 نسخة)، وزعتها بالمجان على مكتبات  الجامعات العراقية، وبعض المكتبات العامة في مدينتي النجف وكربلاء. أقول أدرجتهبين عمالقة عباقرة الدنيا ، ودنيا العرب من الأقدمين والمعاصرينلسببين، أولهما  هو شاعر عبقري في الشعبي العراقي الدارج( الحسجة)،  وفي شعر الفصحى، والسبب الثاني أن الرجل فرض نفسه على لاأمة العرب، كأشهر شاعر ، يتفاعل معه الجمهور، والشاعر الثاني في عصر الذي اشتهر أكثر من غيره، شاعر المرأة نزار قباني، ولأن الإنسان بطبعه لديه أعز شيءٍ ما أمتنع عليه، وهو هجاء سلاطين العصر الطغاة الجبارين، والتغزل الفاحش بالجنس الآخر ، فقد برزا واشتهرا ، كما برز واشتهر الشاعران العملاقان في عصرهما ، وهما  الأول دعبل الخزاعي لهجائه خلفاء عصره الضخام كالرشيد والمأمون والمعتصم والواثق والمتوكل ، ووزرائهم وقادتهم وولاتهم وقضاة قضاتهم، وتأثر بدعبل مظفر النواب - كما ذكر لي ، واعتبره رائده الأول ،وربما أخذ منه بعض صور الهجاء المقذع، كقوله - وتنسب لغيره - في الحسن بن سهل وزير المأمون، و رجاء ابن الضحاك ، مستشار الخليفة، وابنيه مسؤولي الأمن والجيش في الدولة ، ودينار بن عبد الله قائد حرس الخلافة، وقاضي القضاة يحيى بن أكثم ، ورماه من رماه بالشذوذ - صدقاً أم كذبا- لذلك استثناه دعبل من رد العيب، وهؤلاء كانوا يسكنون في أرقى مناطق بغداد في ذلك العصر ، وهي محلة ( المخرم)، موقعها بين ملعب الشعب الحالي والبلاط الملكي 

ألا فاشتروا مني ملوك المخزمِ ** أبع حسنا وابني رجاء بدرهـم

وأعـــــط رجاء فوق ذاك زيادة ** وأسمع بــــدينار بغــــير تــندم

فإن رد من عيب علي جميعهم ** فليس يرد العيب يحيى بن أكثم

ودعبل كان يقول لجرأته المتناهية" لي خمسون عاماً أحمل خشبتي على كتفي أدوّر على من يصلبني عليها ، فلم أجدْ

والشاعر الثاني الجريء حتى العظم أبو نؤاس لتهتكته وعبثه ومجونه وخمرياته، وتغزله بالغلمان، إذ اخترق كل التقاليد الاجتماعية والدينية في عصره، إذ  ركب ضد التيار،  والحق أن تصنع الزهد والتقوى والتدين رياءً ونفاقاً، سرعان ما تجد القبول والتبجيل والاحترام بسهولة لدى العقل الجمعي، والمجتمع، ولكن الجرأة المتناهية التي تحتاج إلى شخصية فذه حديدية، تجدها عند الذي يسير أو يسبح ضد التيار الجارف!!

مهما يكن من أمر شاعرنا مظفر النواب كان عبقرياً في شعره الشعبي والفصحى، وأكمل عبقريته الفذة في أنه استطاع أن يفرض نفسه على عصره مشتهراً.

ثانياً - نبذة عن مسيرة حياته:

الشاعر العراقي مظفر عبد المجيد النواب ولد عام 1934م في مدينة الكاظمية، من أسرة النواب  الثرية المهتمة بالأدب والفن والمراسم الحسينية، قد هاجرت إلى العراق من الهند؛ إذ  كانوا من أمراء الهند، وهم في الأساس عائلة عراقية تنتسب إلى الإمام موسى الكاظم (ع)، هربت للهند إبان ثورات العلويين، ومطاردتهم من قبل سلطات الخلافة العباسية.

تعرض عبد المجيد النواب لهزّة مادية  أفقرته، ولكن المظفر نشأ عزيزاً أبياً شامخاً، دخل كلية آداب بغداد وتخرج منها، وبعد قيام ثورة 1958م عيّن  مفتشاً  فنياً  بوزارة التربية في بغداد، انتمى للحزب الشيوعي العراقي، ولمّا حمّ الصراع بين الشيوعيين والقوميين سنة 1863م، تعرض  للملاحقة والمراقبة، فهرب للبصرة، ومنها للأحواز في إيران، ومن هناك دخل الأراضي الإيرانية محاولاً الهروب إلى روسيا؛ ولكنه وقع في فخ المخابرات الإيرانية، فسلمته مخفوراً إلى الأمن السياسي العراقي، وبدوره هذا قدمه إلى المحكمة العسكرية، التي أقضت عليه بحكم الإعدام، تدخل الأهل والمعارف، فخففوا عليه الحكم، وسجن في سجن نقرة السلمان الرهيب، في محافظة المثنى ( لواء الديوانية سابقاً، قبل انشطارها إلى محافظتي القادسية والمثنى)، أي في الصحراء القاحلة  قرب السعودية، ونقل بعد ذلك إلى سجن الحلة المركزي، واستطاع مع السجناء السياسيين أن يحفروا نفقاً من زنزاناتهم يؤدي إلى خارج السجن، ولما نجحت الخطة ، وهرب من السجن توّجه للأحواز العراقية في الجنوب العراقي، ومكث سنة حتى أعفي عنهم 1969م ، وباشر بوزارة التربية كمدرس للغة العربية،  ولكنه ترك التجريس ةغادر العراق إلى دمشق، ومنها لعدة عواصم عربية وغربية، ثم رجع  واستقر في دمشق حتى عاد للعراق سنة 2011م.

ثالثاً - من قصائده:

أ - من قصائده الفصحى:

قمم) والتي يهجو من خلالها الحكام العرب بأوصاف وألفاظ لاذعة)

(القدس عروس عروبتكم) والتي يصف فيها العرب بالخذلان والتواطؤ في موقفهم تجاة قضية القدس.

 (نعم مولاى تراب) وهى القصيدة التي يصف فيها كم الإساءات التي تتعرض لها الشعوب العربية جراء تصرفات المخابرات العربية في كل الدول.

 يا حزن) وهى إحدى قصائده التي يصف فيها الحزن والألم.)

عالم القطط) وتنضم أيضا هذه القصيدة إلى شعره السياسي.)

الخوازيق) وهى تقدم نوعا من الهجاء للوضع العربي.)

في الحانة القديمة) في تلك القصيدة استغل كافة الوسائل اللغوية والتعبيرية لتجسيد فكرته التي يريد التعبير عنها واستمر في الإسقاط السياسي بشكل مبهر.

ب - ومن قصائده بالشعبي .

((للريل وحمد) التي تتراوح تواريخ كتابتها بين اعوام 1959 –  (حرز) (ابن ديرتنه حمد) (حجام البريٍس) و (حسن الشموس)(يانهران اهلنه) (براءة)، تنتمي بروحية كتابتها الى تلك الحقبة من الزمن ايضا. اعقبت تلك  (مشتاك ياديرة هلي) (العب ..العب) (كالولي) (ليل البنفسج)(موحزن) (شكواطيب من أذيتك) (بعدك انت كلشي) (حمام نسوان).

 كتبت خلال اكثر من ثلاثين عاما، كأنما شهدت شاعرية النواب التي اثمرت خلق مسار مغاير في مسيرة الحركة الشعري.

 

رابعاً - ما ذكرته عنه في كتابي ( للعبقرية أسرارعا...)

 

  مجّدته  بكتابي (للعبقرية أسرارها...)  مع أشهر عباقرة العالم والعرب على امتداد المكان، وعمق   الزمان ،

وأشرت  إليه  في قصيدتي التي  مطلعها  :

نعيماً أيّــــها العـــــربُ *** وكــــلُّ ترابكم ذهبُ

بقولي :

 ونصقلُ صوتَ(قائلنا)**عروسُ العربِ تـُغتصبُ

فلا(القدسُ)الشريفُ لكم**وفي(أوراسكمْ)صخبُ

لقد هُــــــزّتْ مرابعكمْ *** وما اهتزّتُ لكم رقبُ

وضمنت بعض مقاطع أخرى من قصائده بقصائدي . وأشرت إليه في مقالاتي ، وأحياناً بعناوين عريضة .

 لاريب هو من أشهر شعراء العرب ، لأنه هجّاء ساخر ، مناضل وطني   وعروبي غيور ، وظاهرة صوتية مميزة ، تلاقف العرب مسجلاته الصوتية من البحر إلى البحر ، .................................

 في الفصل السادس  من كتابي ( للعبقرية أسرارها...)، تحت عنوان  (الاغتراب النفسي لدى العباقرة ) ، وفي الصفحة 110 ط 1 ( طبعة دمشق)أقول فيما قلت  :

" المعاناة امتلاء النفس بما يتفاعل فيها من أحداث الحياة وملابساتها ومفارقاتها ، ، والشعر تنفيس لهذه المعاناة ، ومفتاح التعبير  عن آمال الجماهير ، وترجمان أحاسيسها و أهدافها ، ومن هنا أيضاً تأتي غربة الشاعر مظفر النواب ، فكان من أكثر الشعراء رفضاً للواقع المرير بكلّ أبعاده ، وإنّ إغترابه النفسي موضوعي بتداخلات ذاتية هامشية ، وربما تنتفي الذات عنده في كثير من الأحيان ، فخلق من جبلة الرفض والتمرد ، ولا يدري أين يحط ؟!! ويرى الساحات أمامه حالكة معتمة في زمن الشرذمة والتجزئة ، فمن قصيدته ( ثلاث أمنيات على بوابة السنة الجديدة) يقول :  

مرة أخرى على شباكنا تبكي

ولا شئ سوى الريح

وحبات من الثلج على القلب

وحزن مثل أسواق العراق

مرة أخرى أمد القلب بالقرب من نهر الزقاق

مرة أخرى أحني نصف أقدام الكوابيس بقلبي

أضيء الشمع وحدي وأوافيهم على بعد

وما عدّنا رفاق

لم يعد يذكرني منذ اختلفنا أحد غير الطريق

صار يكفي

فرح الأجراس يأتي من بعيد

وصهيل الفتيات الشقر يستنهض حجم الزمن المتعب

والريح من الرقعة تغتاب شموعي

رقعة الشباك كم تشبه جوعي

واثينا كلها في الشارع الشتوي

ترخي شعرها للنمش الفضي

للأشرطة الزرقاء واللذة

هل أخرج للشارع

من يعرفني

من تشتريني بقليل من زوايا عينيها

تعرف تنويني وشداتي وضمي وجموعي

أي الهي أن لي أمنية أن يسقط القمع جدار القلب

والمنفى يعودون إلى أوطانهم

ثم رجوعي

لم يعد يذكرني منذ اختلفنا

غير قلبي والطريق

صار يبكي كل شئ طعمه طعم الفراق

حينما لم يبق وجه الحزب وجه الناس

قد تم الطلاق

حينما ترتفع القامات لحنا أمميا

ثم لا يأتي العراق

كان قلبي يضطرب

كنت أبكي

كنت استفهم عن لون عريف الحفل

عمن وجه الدعوة

عمن وضع اللحن

ومن قادها ومن أنشد

أستفهم حتى عن مذاق الحاضرين

أي الهي . . أن لي أمنية ثالثة

أن يرجع اللحن عراقيا

وإن كان حزين

ولقد شط المذاق

لم يعد يذكرني منذ اختلفنا أحد في الحفل

غير الاحتراق

كان حفلا امميا

إنما قد دعي النفط ولم يدع العراق

يا الهي رغبة أخرى إذا وافقت

أن تغفر لي بعدي أمي

والشجيرات التي لم أسقها منذ سنين

وثيابي

فقد غيرتها أمس بثوب دون أزرار حزين

صارت الأزرار تخفي

ولذا حذرت منها العاشقين

لا يقاس الحب بالأزرار بل بالكشف

إلا في حساب الخائفين

 

وقد صبَّ دعبل الخزاعي من قبل ما يقارب ألف ومائتي سنة إلى مثل هذا التغرب النفسي والوحدة، ومظفرظاهرة تماثله - كما نوّه الباحث الراحل هادي العلوي في كتابه ( الهجاء في الشعر العربي  إذاً لماذا المؤرخون وكتاب الأدب والمفكرون المنحازون  من العرب قديماً وحديثاً  وجهوا سهامهم على الشعراء والمعارضين دون التمعن والتفهم لذواتهم ،  واحترام الرأي الآخر ،  فجروا عامة العرب إلى التعصب الأعمى القاتل للأرواح والحضارة والتقدم ؟!!!

  أليس من حق دعبل أن يصرخ  لإنعدام مناصريه أيام الشدة كما صرخ المظفر نفسه  :

ما أكثرَ الناسَ ! لا بل ما أقلهمُ *** اللهُ يعلمُ أني لمْ أقلْ فندا

إني لأفتحُ عيني حينَ أفتحها **على كثيرٍ ولكنْ لا أرى أحدا

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خامساً -  القصائد المختارة  

 

القصيدة الأولى - شعبي :

 

روحي ولا تكَلها : شبيج

وانت الماي

مكَطوعة مثل خيط السمج روحي

حلاوة ليل محروكَة حرك روحي

حمرية كَصب مهزومة بالفالة ولك روحي

وعتبها هواي ....

لا مرّيت ... لانشديت .... لا حنيت

وكَالولي عليك هواي

وعودان العمر كلهن كَضن ويّاك

يا ثلج الي ماوجيت

تعال بحلم ... ,أحسبها إلك جيّه واكَولن جيت

يلي شوفتك شبّاج للقاسم ... ودخول السنة من الكَاك

يا فيّ النبع واطعم .... عطش صبّير ولا فركاك

يلرهميت ... يا مفتاح فضة ولا رهم غيرك عليّ مفتاح

أجرت لك مخدتي وانطر الشبّاج اليجيبك

وانت عرس الليل والقدّاح

يا هلبت تجي وترتاح ؟؟

طركَــ المسج والنوم ...... طركَــ المسج والنوم

عمر واتعده التلاثين ... لا يفلان

عمر واتعدّه واتعديت

ولا نوبة عذر ودّيت

وانه والمسج والنوم ... واغمّض عود اجيسك يا ترف تاخذني زخة لوم

واكَلك : ليش وازيت العمر يفلان

يفلان العمر ... يشكَر ولك يفلان

وهجرك دم ... كل ليلة اشوفك بالحلم عريس

اكَول اليوم يجيبه .... خلص كَلبي واكَول اليوم

ولا التفتيت ... ولا وعديت ... ولا استخطيت

ولا طارش جذب ودّيت

ولا مرّة شلت عينك تعرف البيت

وكَالولي عليك هواي .... ورحت ابراي وجيت ابراي

حسبالي سنة وسنتين وتلاثة

واشوفك ذاك البكَلبي .... واضوكَــ الماي .. واضوكَك ماي

حسبالي اشوفك ابن اوادم .... يا شكَلك ... موش اشوفك هاي

ولا حسّيت ....... ولا استخطيت

ولا جيت اعله ماي

تبيع بيّه وتشتري بالسوكَــ

لا ما جيت

وكَالولي عليك هواي ... كَالولي...

كَالولي...

كَالولي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

القصيدة الثانية - شعبي:

 

مو حزن لكن حزين

مثل ما تنقطع جوّا المطر

شدّة ياسمين

مو حزن لكن حزين

مثل صندوق العرس ينباع خردة عشق من تمضي السنين!

مو حزن لكن حزين

مثل بلبل قعد متاخر

لقى البستان كلها بلاي تين

مو حزن ..لا مو حزن

لكن احبك من كنت يا اسمر جنين!

خذني يا بحــــــر

خذني خشبة

خذني والبحارة لو نسيوك كلهم ... ما نسيتــــك!

ما نسيتــــك

الخشبة عاشت عمر طيب

عشقت كل المخاطر

عاندت ... مشيت بوجه الريح

لكن .... ما كسرهــــــــــا!

وصارت تسافر وحدهـــــــا

بلا اتجـــاه ....!

وارجع احط خـــدي على خـــدك

يا بحـــــــــــــر

خشبــــة وبحــــــر

خشبة.... خلاص حنينة وكلش حزينـــة

خشبـــة لكن حيـــل اهيب من سفينـــــة!

 

ما بكيتـــــــــــــــك

فارقت انت السفينة

وانا جايبلك بحــــــــــر...!

جبتلك طوفان الحلم

حلم منذور بغياب الشمس

فارقت حلم الناس

ومليت السفينة والسفر!

ما بكيتـــــــــــك

انا بكتني السفينـــــــــــة!

منين ما طش الرذاذ ... تريد تِبْحـــــــر...

تدري نوبات السفن لو ضاق خاطرها بجبن قبطانها

تسافر وحدهــــــــــا!

ما بكيتــــــــك

انا بكتنني السفينة

تدري نوبات المحبة تمـــــــلّ

واحبك للقهـــــــــــــر

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

القصيدة الثالثة - شعبي:

 الريل وحمد

مرّينه بيكم حمد،  واحنه ابقطار الليل، واسمعنه دك اكهوه

وشمينة ريحة هيل

يا ريل...

صيح ابقهر...

صيحة عشك، يا ريل...

هودر هواهم

ولك

حدر السنابل كطه

يا بو محابس شذر، يلشاد خزامات

يا ريل بللّه .. ابتغنج

من تجزي بام شامات

ولا تمشي .. مشية هجر...

كلبي...

بعد ما مات

وهودر هواهم

ولك

حدر السنابل كطه

جيزي المحطة...

بحزن...

وونين...

يفراكين

ما ونسونه، ابعشكهم...

عيب تتونسين

يا ريل

جيّم حزن...

أهل الهوى امجيمين

وهودر هواهم

ولك

حدر الستابل كطه

يا ريل

طلعوا دغش...

والعشق جذابي

دك بيّه كل العمر...

ما بطفه عطابي

تتوالف ويه الدرب

وترابك...

ترابي

وهودر هواهم

ولك...

حدر السنابل كطه

آنه ارد الوك الحمد .. ما لوكن لغيره

يجفّلني برد الصبح...

وتلجلج الليره

يا ريل باول زغرته....

لعبته طفيره

وهودر هواهم

ولك .. حدر السنابل كطه

جن حمد...

فضة عرس

جن حمد نركيله

مدكك بي الشذر

ومشلّه اشليله

يا ريل...

ثكل يبويه...

وخل أناغي بحزن منغه...

ويحن الكطه

كضبة دفو , يا نهد

لملمك ... برد الصبح

ويرجنك فراكين الهوه ... يا سرح

يا ريل...

لا.. لا تفزّزهن

تهيج الجرح

 

خليهن يهودرن...

حدر الحراير كطه

جن كذلتك...

والشمس....

والهوة...

هلهوله

شلايل برسيم...

والبرسيم إله سوله

واذري ذهب يا مشط

يلخلك...اشطوله!

بطول الشعر...

والهوى البارد...

ينيم الكطه

تو العيون امتلن....

ضحجات ... وسواليف

ونهودي ز مّن...

والطيور الزغيره....

تزيف

يا ريل...

سيّس هوانه

وما إله مجاذيف

وهودر هواهم

ولك...

حدر السنابل كطه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

القصيدة الرابعة -  فصحى:

 

 ثلاث أمنيات على بوابة السنة الجديدة

 

مرة أخرى على شباكنا تبكي

ولا شيء سوى الريح

وحبات من الثلج.. على القلب

وحزن مثل أسواق العراق

مرة أخرى أمد القلب

بالقرب من النهر زقاق

مرة أخرى أحنى نصف أقدام الكوابيس.. بقلبي

وأضيء الشمع وحدي

وأوافيهم على بعد

وما عدنا رفاق

لم يعد يذكرني منذ اختلفنا احد غير الطريق

صار يكفي

فرح الأجراس يأتي من بعيد.. وصهيل الفتيات الشقر

يستنهض عزم الزمن المتعب

والريح من القمة تغتاب شموعي

رقعة الشباك كم تشبه جوعي

و (أثينا) كلها في الشارع الشتوي

ترسي شعرها للنعش الفضي.. والأشرطة الزرقاء..

واللذة

هل أخرج للشارع؟

من يعرفني؟

من تشتريني بقليل من زوايا عينيها؟

تعرف تنويني.. وشداتي.. وضمي.. وجموعي..

أي إلهي ان لي أمنية

ان يسقط القمع بداء القلب

والمنفى يعودون الى أوطانهم ثم رجوعي

لم يعد يذكرني منذ اختلفنا غير قلبي.. والطريق

صار يكفي

كل شيء طعمه.. طعم الفراق

حينما لم يبق وجه الحزب وجه الناس

قد تم الطلاق

حينما ترتفع القامات لحناً أممياً

ثم لا يأتي العراق

كان قلبي يضطرب.. كنت أبكي

كنت أستفهم عن لون عريف الحفل

عمن وجه الدعوة

عمن وضع اللحن

ومن قاد

ومن أنشد

أستفهم حتى عن مذاق الحاضرين

يا إلهي ان لي أمنية ثالثة

ان يرجع اللحن عراقياً

وان كان حزين

ولقد شط المذاق

لم يعد يذكرني منذ اختلفنا أحد في الحفل

غير الإحتراق

كان حفلاً أممياً إنما قد دعي النفط

ولم يدع العراق

يا إلهي رغبة أخرى إذا وافقت

ان تغفر لي بعدي أمي

والشجيرات التي لم أسقها منذ سنين

وثيابي فلقد غيرتها أمس.. بثوب دون أزرار حزين

صارت الأزرار تخفى.. ولذا حذرت منها العاشقين

لا يقاس الحزن بالأزرار.. بل بالكشف

في حساب الخائفين

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

القصيدة الخامسة - فصحى:

هذه القصيدة ألقاها على مسامعي في أحد لقاءاتي معه بدمشق بصوت خافت هادئ، وذلك عندما سألته، هل تكتب قصيدة النثر؟ أجابني كلا ؛ كلّ شعري موزون ، واستشهد  بهذه  الفصيدة:

 

إلى الضابط الشهيد إبن مصر...

 

ليس بين الرصاص مسافة

أنت مصر التي تتحدى

وهذا هو الوعي حد الخرافة

تفيض وأنت من النيل

تخبره إن تأخر موسمه

والجفاف أتم اصطفافه

وأعلن فيك حساب الجماهير

ماذا سيسقط من طبقات

تسمي إحتلال البلاد ضيافه

ولس قتيل نظام يكشف عن عورتيه

فقط

بل قتيل الجميع

ولست أبرىء إلا الذي يحمل البندقية قلبا

ويطوي عليها شغافه

لقد قبضوا كلهم

وأحقهم من يدافع عن قبضة المال

مدعيا أنها الماركسية أم العرافة...

  

كريم مرزة الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/02/18



كتابة تعليق لموضوع : مظفر النواب: خمس قصائد أطربتني منه، وعنه نبذة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ارشد القسام
صفحة الكاتب :
  ارشد القسام


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الوجوب الكفائي واستباقية الرؤى الفكرية  : علي حسين الخباز

 الإيجابية  : مصطفى غازي الدعمي

 ياقادة البلاد رفقا بالعباد  : صبيح الكعبي

 السيد السيستاني: المال المأخوذ على غير وجه قانوني يجب إرجاعه لخزينة الدولة ..

 لا يهاجر ويترك العراق الان الا الفاشلون.  : طاهر الموسوي

 تأملات في القران الكريم ح244 سورة الحج الشريفة  : حيدر الحد راوي

 منبر البرلمان العراقى الخطابى !  : عماد الاخرس

 کربلاء تنتج فيلما عن السيدة خديجة، وتستعد لمهرجان الإمام الحسن

 المحافظ والناخب والكتل السياسية  : جواد العطار

 معركة الطف تتصدر التاريخ عنوة !  : رحيم الخالدي

 النزاهة تعلن عن المشاريع المتلكئة في محافظة ميسان  : هيأة النزاهة

 بموجب الأحكام الفقهية يحق له أن يغضب ولا يحق لها أن تتكلم  : صالح الطائي

 مواقف وردود.. أغبياء تسطير من نوع نادر..!  : علي حسين الخباز

  داء السكري والتحديات اليومية المستمرة  : د . رافد علاء الخزاعي

 الموصِل لا تتنفس الأطفال!  : الياسمين الزبيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net