صفحة الكاتب : حسين فرحان

المرجعية الدينية العليا كلمة الناحية المقدسة ..
حسين فرحان

 قرآن كريم يصدح : (( وَمَا كَانَ المُؤمِنُونَ لِيَنفِرُوا كَافَّةً فَلَولا نَفَرَ مِن كُلِّ فِرقَةٍ مِنهُم طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُوا قَومَهُم إِذَا رَجَعُوا إِلَيهِم لَعَلَّهُم يَحذَرُونَ )) 
الناحية المقدسة تصدر أمرها وتختمه بالتوقيع الرفيع المبارك ( وأما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا فأنهم حجتي عليكم وأنا حجة الله )، وتاريخ مشرف لمرجعية مباركة حملت أمانة حفظ الدين والمذهب، يستهدفها
 "باسل ومغوار " !! كأبي جهل  يريد أزالتها  عن مرتبة رتبتها يد القداسة فيها دون مبالاة بأن يكون ملعونا كالأمة التي أزالت أهل البيت عن مراتبهم وساوتهم بمن جرت نعمتهم عليه، مغتر بغرور  الجاهلية الأولى التي ألبست أهلها مدلهمات ثيابها، فينخدع بالظن والوهم ذلك المتشدق بثقافته الحزبية ويتخذ الشيطان قرينا ذلك المتمرجع الحاقد،  فلا يلتفت الوعل إلى أن قرنه لن يهدم الجبل، ويحسب أن مقالا يكتب بلا وعي ولا ورع ولا صدق سيصمد أمام الحق الحقيق،  وأن ثرثرته  ستطرب القوم وجعجعته سيرى طحينها .  
ورد عن الامام العسكري عليه السلام : ( من كان من الفقهاء صائنا لنفسه ، حافظا لدينه ، مخالفا لهواه، مطيعا لأمر مولاه، فللعوام أن يقلدوه ) وقد قلدنا مرجعيتنا وهي الصائنة لنفسها الحافظة لدينها المخالفة لهواها ... فأن ضرك اتباعها فاشتغل بنفسك واكفها مؤونة الجري وراء السراب تحسبه ماء حتى إذا أتيته لم تجده شيئا .
 وإذ اكتفينا بالحجج البالغة في رسوخ اعتقادنا بمرجعيتنا العليا ومقامها، أرانا إالدهر من عجائبه أصناف من أشباه الرجال وعقول ربات الحجال تنهال كل يوم على مقدساتنا بالتشويه والتسقيط والاتهام زورا وبهتانا، بين كاتب بكفه شيء لايرى في القيامة سروره و متمرجع يقتات على الكذب ويلقي بأحبولة( الوطنية ) البالية بعد أن رثت لديه أحبولة الدين من تقادمها .. ومن متحزب حديث عهد بالشبع هاله منظر ترفه فرأى في المقدسات عموما أشباح عداوة تهدد وجوده، وفي المرجعية العليا كيانا مرعبا قد يقتلعه من جذوره في أية لحظة، ومن سلفي وهابي بعثي مازال يحلم بمملكة خليجية أخرى للأعراب .
ومايزال " الباسل المغوار "!!  يثرثر بانتظار صفعة "حمزة" أو  "سطرة الحمزة" .. وينصت ككل الظالمين لشقشقة علوية جديدة كتلك التي هدرت ثم قرت يفتضح فيها أمر القوم من أولهم لآخرهم .. شقشقة لكل زمان حيثما وجد الظلم والظالمين، وصوت زينبي : ( ولئن جَرَّت علَيّ الدواهي مُخاطبتَك، إنّي لأستصغرُ قَدْرَك، وأستَعظمُ تَقريعك، واستكبر توبيخك ) حيث لا أحد من هذه الاصناف يستحق الاشارة إليه  وسنغدق عليه بنعمة استصغار القدر واستعظام التقريع .
وأن من اتبع المرجعية وآمن بها لن يدخر وسعا في رد الشبهات عنها ودفع الاخطار المحدقة بمقامها بنحو يتناسب وحجم الإساءة  - وإن كانت التهمة جاهزة - في عقول بعض النكرات حين يدعون أن للمرجعية جيوشا الكترونية وهذا أمر مضحك حقا حيث تجد من ينكر وجود ناصر حقيقي واضح يملأ الجبهات بأشارة منها ! .
نسمع همسا هنا وحسيسا هناك يشتمل على : حنين قديم لحزب هالك .. وطنية زائفة .. طعن بالانساب .. تهم بفساد المؤسسة الدينية .. دعوة لترك التقليد .. دعاية الحاشية التي تحجب المرجعية عن الناس .. أكذوبة سيطرة أبناء المراجع وغيرها مما سئمنا الاستماع إليه .. وننصح أن تكتب هذه الأباطيل على شكل قصيدة بالية تنشدها فرق "الراب" على أسماع أهل البدع والافتراءات فالراب الذي ابتدعوه يناسب كل هذه الحركات الشاذة وليتركوا أهل التقليد وأنصار المذهب الحق يترنمون بذكر أهل الذكر وكهف الورى والحصن الحصين ، ويترحمون على العياشي وابن بابويه القمي وابن ابي عقيل العماني وابن الجنيد والشيخ المفيد والسيد المرتضى والشيخ الطوسي ، ويفتخرون بالميرزا الشيرازي والاصفهاني والحكيم والخوئي والسبزواري ، ويعلنون ولائهم وطاعتهم للأمام السيستاني ، وينهلون من علوم آل محمد صلوات الله عليهم عن طريق هذه المرجعيات المباركة .
( إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى ) ..المرجعية العليا نور من أنوار الناحية المقدسة .. المرجعية العليا إرادة كهف الورى والحصن الحصين .. علم وحلم وشجاعة وتقوى .. خصال علوية كان الزهد في طليعتها  ، وان المرجع يسكن في بيت اوقف على عنوان: "عالم ليس له بيت"  ( وانا عالم ليس لي بيت، فسكنت فيه لا املك شيئا ولا اريد شيئا كل ما اقوم به لأجلكم لأجل الشيعة ومصالحكم )، هكذا تكلم المرجع الأعلى، وماتزال بعض الضمائر تعلن له ولمقامه العداء، لا عن ضمير في لغة العرب  غاب وإستتر أو ظهر  نتحدث  ولا في اتصاله أو انفصاله نخوض في البحث، ولكن هي نظرة في ضمير  ميت نسي صاحبه أن النفس لو أدركت حظا وافرا لنهاها عن فعل القبيح نهاها، الا أنها أنفس سلبت التوفيق .

  

حسين فرحان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/01



كتابة تعليق لموضوع : المرجعية الدينية العليا كلمة الناحية المقدسة ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!

 
علّق احم د الطائي ، على شبهة السيد الحيدري باحتمال كذب سفراء الحجة ع وتزوير التوقيعات - للكاتب الشيخ ميرزا حسن الجزيري : اضافة الى ما تفضلتم به , ان أي تشكيك بالسفراء الأربعة في زمن الغيبة رضوان الله تعالى عليهم قد ترد , لو كان السفير الأول قد ادعاها بنفسه لنفسه فيلزم الدور , فكيف و قد رويت عن الامامين العسكريين عليهما السلام من ثقات اصحابهم , و هذا واضح في النقطة الرابعة التي ذكرتموها بروايات متظافرة في الشيخ العمري و ابنه رحمهما الله و قد امتدت سفارتهما المدة الاطول من 260 الى 305 هجرية .

 
علّق safa ، على الانثروبولوجيا المدنية او الحضرية - للكاتب ليث فنجان علك : السلام عليكم: دكتور اتمنى الحصول على مصادر هذه المقال ؟؟

 
علّق حامد كماش آل حسين ، على اتفاق بين الديمقراطي والوطني بشأن حكومة الإقليم وكركوك : مرة بعد اخرى يثبت اخواننا الاكراد بعدهم عن روح الاخوة والشراكة في الوطن وتجاوزهم كل الاعراف والتقاليد السياسية في بلد يحتضنهم ويحتضن الجميع وهم في طريق يتصرفون كالصهاينة وعذرا على الوصف يستغلون الاوضاع وهشاشة الحكومة ليحققوا مكاسب وتوسع على حساب الاخرين ولو ترك الامر بدون رادع فان الامور سوف تسير الى ما يحمد عقباه والاقليم ليس فيه حكومة رسمية وانما هي سيطرة عشائرية لعائلة البرزاني لاينقصهم سوى اعلان الملكية لطالما تعاطفنا معهم ايام الملعون صدام ولكن تصرفات السياسين الاكراد تثبت انه على حق ولكنه ظلم الشعب الكردي وهو يعاقب الساسة .. لايدوم الامر ولايصح الا الصحيح.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس بن نخي
صفحة الكاتب :
  عباس بن نخي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المالكي يعتاش على منجزات العبادي  : د . زكي ظاهر العلي

 السنيد: لن نصوت على قانون يعفو عن قتلة زوار الحسين وندعو علاوي إلى الإستقالة

 الانتخاب الصحيح طريق لحفظ الحقوق  : عبد الخالق الفلاح

 العمل تشمل ( 42 ) اسرة نازحة في بغداد باعانة الحماية الاجتماعية خلال كانون الثاني الجاري  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 رسالة ألم ومحنة الى الإمام الحسين (ع).  : ثائر الربيعي

 تنازلوا أمام عظمة العراق  : حيدر حسين الاسدي

 هل يلوم العراقيون أنفسهم؟  : د . حامد العطية

 السيستانيّ قلبٌ إنسانيٌّ عظيم  : كريم الانصاري

 البورصة ترتفع بنسبة 1.61% في ثالث جلسات الاسبوع

 لا تقتلوا وطنية الأهالي؟  : كفاح محمود كريم

 المؤسسة تباشر بانشاء قاعدة بيانات خاصة بمفقودي سنجار من الايزيديين  : اعلام مؤسسة الشهداء

 جشعهم قتل الوطن!   : خالد الناهي

  إلقاء القبض على قياديين من تنظيم داعش الارهابي يحملان جنسية عربية في الرمادي

 استعداداتٌ فلسطينية جادة وأخرى إسرائيلية مضادة مسيرة العودة الكبرى (1)  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 صابر حجازى يحاورالشاعر المغربي استيفات الوالي بن محمد  : صابر حجازى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net