صفحة الكاتب : د . عبير يحيي

السرد والأسلوب بمفهوم ذرائعي
د . عبير يحيي

حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي

لجنة الذرائعية للنشر

عفوية السرد:

أشار علماء النفس إلى وجود سبع عشرة غريزة يمكن أن تسكن في عقل الإنسان ولديه القدرة على التحكم فيها...

وتعدّ اللغة والسرد، نمطًا من الغرائز التي تولد مع الإنسان وتسكن عقله, فلماذا لم يُعتبر السرد غريزة من ضمن الغرائز السبع عشرة ولم يُعدّد معها؟

والجواب ببساطة لأن السرد ظهر بعد تحديد الغرائز وتصنيفها, وأرى أنه من المفروض أن تُضاف إليها بعد أن أُقرّت حديثًا.

 فقد أثبت علماء الأحياء والأنثروبولوجيا وعلماء اللغة بأنّ مركز اللغة هو العقل, هذا المركز يحتل جزءًا كبيرًا من المخ البشري، وقد أثبت (تشومسكي) ذلك في نظريته التوليدية, وقد أكّد صحة نظريته أخيرًا بيولوجيًّا وطبيًّا طبيبا الأعصاب (بروكا) الفرنسي و(فيرنيك) الألماني, اللذان تمكّنا من تحديد منطقتين:

-         الأولى منطقة (بروكا):

 وهي تتعامل مع الكلام ( الصادر), اكتشفها بروكا في اثنين من مرضاه فقدوا القدرة على الكلام بعد إصابتهم في الجزء الخلفي من الفص الجبهي السفلي من المخ, هذه المنطقة إن تعرضت للأذى يصاب المرء بما يسمى ( حبسة بروكا), أي العجز عن إنتاج اللغة أو الكلام.

-         الثانية هي منطقة ( فيرنيك):

 اكتشفها الألماني فرنيك وهي ترتبط باستيعاب اللغة, وتتعامل مع الكلام الوارد, وتؤدي الإصابة بها إلى اضطراب في قدرة الفرد على الاستيعاب اللغوي, وتسمى (حبسة استقبالية), فيعاني المريض من صعوبة في فهم اللغة, ويستطيع التحدّث بطلاقة, وتكوين جمل طويلة ومعقدة, لكن لا معنى لها, وهذا يؤكد لنا حقيقة, ماهي؟ الحقيقة هي أن هناك فارقًا بين الكلام واللغة, في حالة الحبسة الاستقبالية لا يجد المريض أي مشكلة في إنتاج الكلام, لكن مشكلته في إنتاج اللغة, أي (الكلام ذو المعنى).

وعندما يتجاوز الطفل سنته الأولى ويطلق لسانه بالكلام، فيتحوّل هذا الفعل إلى عامل سردي، فتشتدّ لديه قوة السرد والتعبيرعن ما يجول بخاطره من أمور, لا تحتاج عملية الإشهار عن طريق البكاء أو الصراخ، بل يستعاض عنها بالكلام الصريح، ونستنتج من ذلك أن الطفل المتمكّن من النطق حتى بأنصاف الكلمات،  يستطيع أن يقوم بعملية السرد لقصة كاملة بعناصرها البنائية السردية لوالديه، و ما يحدث له من صراع وعراك مع زملاء طفولته في الشارع أو الروضة أو المدرسة في سنته الابتدائية الأولى، بكلمات وجمل مفيدة ومضبوطة بالنطق والسياق اللغوي، وتستطيع الأم  أو الأب من خلالها إدراك ما يحدث، أمّا إذا كان في الثانية أو الثالثة وحتى السادسة من المرحلة الابتدائية  يكون تعبيره السردي ناضجًا بسرد محبوك بهيكلية فنية وجمالية، دون أن يعرف شيئًا عن ماهية الهيكلية الأدبية أو البناء الأدبي الفني والجمالي للقص أو الروي.

أليس هذا نوع من الإشهار لتعبير الإنسان عن حاجاته إلى الكلام كبديل متقدّم عن البكاء والصراخ...!؟

وما أريد قوله، ليس لأحد من فضل في اكتشاف أو ابتكار عنصر واحد من عناصر البناء الفني للقص أو الروي في الحقل الأدبي, إلّا( العنوان) فهو من ابتكار الكاتب، و باستطاعة أي طفل في الخامسة أن يسرد قصة حدثت له في الروضة بمنطقية التعبير السردي العفوي من خلال العناصر الفنية التالية:

1-الزمكانية

2-الصراع أو التشابك السردي

3-العقدة

4-الانفراج أو الحل

5-النهاية

6- بحبكة معقولة وشخصيات

 وهذا دليل بديهي على عفويّة البناء السردي الفني.

محاور التشابك السردي في النص الأدبي النثري

Description: ب_2 (1)

·        نوضح الفرق بين النظرة الفلسفية والنظرة البحثية في السرد:

النظرة الفلسفية للسرد:

هو أن الصراع الدرامي هو جزء من  ( التشابك السردي), هو المثلث السفلي الذي ينتهي بالعقدة.

أما البحثي:

فهو التعريف بالمصطلحات السردية (الزمكانية والصراع الدرامي, العقدة والانفراج والنهاية, الحبكة ضمنًا), وهو ما تحدّث عنه النقاد والمنظّرين فقط, دون أن ينتبهوا للمنظور الفلسفي.

يبدأ التشابك السردي من العنوان والاستهلال الذي يمثل قاعة مثلث الصراع في الأسفل يتعامد عليها في الوسط تمامًا (محور التوليد) الذي تتولّد عليه الأحداث بالتزامن مع الهجوم  من قِبل طَرفَي الصراع: ( محور التكوين) الذي يحمل الشخصية المحورية والشخصيات المساعدة, و(محور المعارضة) الذي يحمل الشخصية أو الشخصيات المعارضة, تتجمّع الأفعال وردود الأفعال من صراع هذين المحورين على محور التوليد, فتتالى الأحداث وتتزاحم حتى تملأ مساحة المثلث السفلي, تتقارب باشتداد الصراع حتى تتلاقى المحاور الثلاث بالعقدة.

سؤال : لماذا كان محور التوليد بالوسط؟

الجواب: لأنه يجب أن يمر بالعقدة, والعقدة تقرّر انقلابه من صراع درامي توليدي إلى حل توليدي في المثلث العلوي.

سؤال: لماذا سمّيت ( العقدة)؟

الجواب: لأنه تعاقد فيها محورَي الصراع, محور التكوين ومحور المعارضة ب (اشتراك عقدي), واشترك فيها محور التوليد ب( اشتراك انقلابي).

إذن لا يجب أن نقول عن البناء الفني صراع درامي, لأن الصراع الدرامي انتهى بالعقدة, وبدأ بناء فني آخر, هو مثلث الحل الذي سنرصد فيه الانفراج والحل والنهاية, واختفاء شخصيات الصراع ما عدا الشخصية البطلة التي ستضع النهاية.

·       ما هو الفرق بين البناء الفني والبناء الجمالي؟

البناء الجمالي:

 له استرتيجية الصقل وتجميل البناء الفني, وله مجال كبير لا يُحدَّد, ينضوي فيه (السرد اللغوي –الأسلوب-  الجمال- الحوار- البلاغة والبديع- الوصف- الصور) ولدينا نوعين من الجمال:

لماذا هناك نوعين من الجمال؟

1-   الجمال اللغوي ( البيان والبديع).

2-   وعلم الجمال : كل جملة في الأسلوب تؤشر باحتمالات مؤجلة بالمعنى نحو إيجابية الجمال.

 الفرق بينهما بعلميّة المعنى, علم الجمال سيمانتيكي, والجمال اللغوي براغماتيكي ( لأن فيه الكناية والاستعارة) وهي تشير إلى معان مخبوءة.

البناء الجمالي يحيط بالبناء الفني ويسد ثغراته, فقد تكون القصة تقريرية, فكيف نسدّ هذه الثغرة؟

 سؤال: هل يمكن أن يكون القص تقريري؟

الجواب: لا يمكن أن يخلو الأدب من التقرير, يبدأ تقريري ( بسرد حدث) ثم من التقرير ينطلق الأدب, وهنا يجب أن نحدد انطلاقة الأدب.

السؤال: متى ينطلق الأدب فنيًّا؟

الجواب: ينطلق الأدب فنيًّا بالمكونات الجمالية .

ماهي المكونات الجمالية؟

( السرد اللغوي –الأسلوب-  الجمال- الحوار- البلاغة والبديع- الوصف- الصور) كما هو موضح في الشكل:

هنا لم نغطِ المحاور, أخذنا العمل الأساسي ببنائه الفني( التشابك السردي) ضمن شكل إهليلجي, محاطًا بالمكونات الجمالية ( السرد- الأسلوب- الجمال- الصور – البلاغة – الحوار)  

Description: الوصف: ب7 (2)

التفريق بين فلسفة البناء السردي ( التشابك) وفلسفة البناء الجمالي( استراتيجية الصقل وإعادة البناء)

§       ما هو الفرق بين الأدب والصحافة؟

الصحافة: سرد تقريري إخباري مباشر بالكامل, لا يوجد فيه انزياح.

الأدب : سرد ينزاح نحو الخيال والرمز والجمال.

§       ما هو السرد, وماهو الأسلوب؟

 

-السرد :  بأقرب تعاريفه إلى الأذهان هو الحكي والذي يقوم على دعامتين أساسيتين:

أولهما: أن يحتوي على قصة ما تضم أحداثًا معينة,  قام بها أشخاص في مكان وزمان معين.

وثانيهما:  أن يعين الطريقة التي تُحكى بها القصة، وتسمى هذه الطريقة سردًا، وهي الطريقة التي تتوالى الأحداث فيها في النص حتى تصل للمتلقي، وهذا مؤشر مهم في جماليّة النص، يعكس حرفنة ومهارة وإبداع النصّاص, أي استراتيجيته.

الأسلوب: وهو النسيج السردي الذي يشير نحو درجة الأدب وعمقه السردي وذلك بدرجة انزياحه نحو الخيال والرمز..

§       ماهو الفرق بين الأسلوب والسرد؟

كالفرق بين العلم والأدب:

فالسرد: علم يشمل البنائين الفني والجمالي, أي يشمل كل عناصر الروي والقص - بما فيها الأسلوب- لذلك يُعتبر السرد علمًا قائمًا بذاته, ولم يقتصر على الأدب فقط, فالسرد تشتمل عليه كل المناهج الدراسية ( التاريخ والجغرافية ووووو وحتى المناهج العلمية).

أما الأسلوب فهو ليس علم لأن فيه انزياح.

السرد: علمي

الأسلوب: أدبي

والأسلوب يضع الإسفين بين الأسلوب العلمي ( الذي تكتب به الأبحاث العلمية) والأسلوب الأدبي المنزاح نحو الخيال والرمز والجمال( الذي تكتب به الأجناس الأدبية)

علينا أن نميز بين مفهومين رئيسيين ونحن نتحدث عن الأسلوب الذي ينتهجه الكاتب في كتابة نصوصه, هما :

الاستراتيجية : وهي طريقة الكاتب في الكتابة,أي طريقته في السرد, التي تحدد لنا درجة إتقانه لاستخدام أدوات الكتابة بحرفنة, بمعنى أنها مدى حرفية الكاتب ومهارته في استخدام أدوات الكتابة, وهي تخص السرد.  

أما التكنيك: هو طريقة اختيار الأديب لأدواته بالشكل الذي يميّزه عن غيره, ويحكم له بالتفرّد في صياغة أفكاره والتعبير عنها, كإمضاء أصبع الإبهام ( بصمة).

وعلى ذلك يختلف السرد عن الأسلوب بأن السرد مجموعة استراتيجيات, بينما الأسلوب مجموعة تقنيات. لذلك دخلت العصرنة في الأسلوب أكثر من السرد, لأن السرد تحدده العفوية السردية, والأسلوب تحدده المعرفة العلمية بالعصرنة ( بالمدارس).

الأسلوب كلّما تعقّد بالمدارس كلما كان عميقًا فإن:

حوى خلفية أخلاقية ___يدخل بمدرسة الفن للمجتمع

أبدى جمالًا________  يدخل بمدرسة الفن للفن

أبدى رومانسية_____  يدخل المدرسة الرومانسية

أبدى فلسفة_______  يدخل المدرسة الفلسفية

§       هل الأسلوب جزء من السرد أم السرد جزء من الأسلوب؟

الأسلوب هو جزء من السرد

§       من منهما يقرّر الأدب؟

الأسلوب, لأنه به الانزياحات.

§       إذا كان السرد عامًا, والأسلوب جزءًا منه, ماهي الحالة السحرية في الأسلوب؟ وهل الأسلوب ثابت أم متدرّج نسبيًّا؟

الأسلوب ليس ثابتًا وإنما متدرّجًا نسبيًّا, يبدأ -كما أقرّته الذرائعية- بالأسلوب المباشر -وأقواه السهل الممتنع- ثم الواقعي, ثم الرمزي, فالعميق,  يخرج عن هذه الأساليب السريالية لأنه ذرائعيًّا ليس مسندًا للمجتمع.

 فالأسلوب تكنيك خاص بالكاتب يشبه إمضاء الإبهام ( البصمة), لا يتشابه فيه اثنان. والأسلوب كما قلنا تحدده معرفة الكاتب العلمية بالعصرنة عن طريق استخدام المدارس الأدبية, فكلما زادت معرفة الكاتب بإخضاع المدارس الأدبية لقلمه كتقنيات أسلوبية, كلما زادت درجة عمق أسلوبه الأدبي.

مثال:

الكلاسيكيون: يستخدمون مدرسة واحدة بالوصف, إمّا الطبيعية أو الرومانسية.

أما في عصرنا الحاضر, فيبرع بعض الكتّاب باستخدام مزيج من المدارس الأسلوبية إلى حدّ الفانتازيا كما وجدنا عند الدكتور شريف عابدين في روايته زالاتيا وكذلك أسرار شهريار والكثير من قصصه القصيرة.

وأعرف أديبًا يستخدم البرناسة والفن للفن والرمزية والطبيعية والتجريدية بخلطة واحدة, فتكون جمله مدروسة دراسة دقيقة تميّزه عن بقية الكتّاب, وهذا سرّ سحري يُدعى ب(المعاصرة الأدبية), وهي التي يمتاز بها كتّابنا البارعين في الوقت الحاضر, يسمى (أسلوب الخطف) لجمالية الجملة ووحدتها اللغوية.

§       كيف نجرّد الجمل في الأسلوب( التجريدي) Abstract؟

نكتب الأدب للأدب دون ذكر عناصر بناء فني, بل يُفهم البناء الفني من خلال الصور اللغوية في الأسلوب.

§       كيف نحسب درجة الرمزية في الأسلوب ؟

تتدرج المدارس في الأسلوب من الواقعية حتى السريالية, والواقعية أنواع ( الكلاسيكية – التقريرية – الصحفية – السهل الممتنع- الطبيعية- الرومانسية) مصحوبة بالغموض, عندما تزداد درجة الغموض فيها تتجه نحو الرمزية, حتى تغمض عينيها عند السريالية, فيبدأ الظلام أي الغموض الكلي, لذلك الذرائعية تخرج السريالية عن المدارس, لأنه لا فائدة فيها غير التحليق الفارغ, حسب المبدأ الذرائعي ( الأدب عرّاب للمجتمع), ويعبّر عنها السرياليون والدادائيون بأنها إناء الظلام, تكون موجوداتها كموجودات ضوء النهار. 

           غموض____                غموض_____

الواقعية_____________    الرمزية_______________السريالية                                                       

§       ما الفرق بين الرمزية والسريالية؟

في الرمزية يترك الكاتب على الأقل مفتاحًا يفتح غموض النص, أمّا في السريالية  فتوهان في الظلام, حيث يقذف السرياليون حجرًا في الظلام فإن أصاب الحجر أحدًا, ربما صرخ أو أصدر صوتًا, فيقولون إن الظلام كالنهار!

§       ما الفرق بين الرمز والقرين؟ وما هي الرمزية المغلقة؟

في حالة النص المغلق, يكتب الكاتب برموز خارجة عن الواقعية ( غموض), فيسمى ب (الرمزية المغلقة), هو لم يقترب من الواقعية ولا السريالية, وقف بينهما, فحين يريد أن يفتحَ النص يذكرُ قرينًا.

مثال: كاتب يتحدّث عن مخلوقات لم يحدّد نوعها, عندما لم نفهم شيئًا, ثمّ ذكر كلمة ( بيطري), فكلمة (بيطري) هي قرين فتح النصَّ المغلق بكلمة واحدة تعرّفنا أنه يقصد حيوانات, وعندما يذكر قرينًا آخر يفتح النص أكثر وهكذا ...

§       أين يبدأ سلّم المدارس الأدبية وأين ينتهي؟  

   يبدأ بالواقعية بأنواعها, ثم الرمزية – العميق ( منزاح نحو الخيال والرمز), وينتهي بالسريالية.

§       لماذا خرجت الرومانسية عن سلّم المدارس وأصبحت لوحدها؟

لأن سلم المدارس ابتدأ بالواقعية وانتهى بالسريالية, والرومانسية تدخل في كل شيء, لأن درجة الانزياح فيها كبيرة باتجاه الخيال والجمال, والحياة كلها مبنية على الثنائيات الرومانسية ( ذكر وأنثى)و ولا يمكن أن نتصور عمل سردي خالٍ من قصة حب.

#دعبيرخالديحييحركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي

لجنة الذرائعية للنشر

بقلم: د. عبير خالد يحيي

 

السرد والأسلوب بمفهوم ذرائعي

عفوية السرد:

أشار علماء النفس إلى وجود سبع عشرة غريزة يمكن أن تسكن في عقل الإنسان ولديه القدرة على التحكم فيها...

وتعدّ اللغة والسرد، نمطًا من الغرائز التي تولد مع الإنسان وتسكن عقله, فلماذا لم يُعتبر السرد غريزة من ضمن الغرائز السبع عشرة ولم يُعدّد معها؟

والجواب ببساطة لأن السرد ظهر بعد تحديد الغرائز وتصنيفها, وأرى أنه من المفروض أن تُضاف إليها بعد أن أُقرّت حديثًا.

 فقد أثبت علماء الأحياء والأنثروبولوجيا وعلماء اللغة بأنّ مركز اللغة هو العقل, هذا المركز يحتل جزءًا كبيرًا من المخ البشري، وقد أثبت (تشومسكي) ذلك في نظريته التوليدية, وقد أكّد صحة نظريته أخيرًا بيولوجيًّا وطبيًّا طبيبا الأعصاب (بروكا) الفرنسي و(فيرنيك) الألماني, اللذان تمكّنا من تحديد منطقتين:

-         الأولى منطقة (بروكا):

 وهي تتعامل مع الكلام ( الصادر), اكتشفها بروكا في اثنين من مرضاه فقدوا القدرة على الكلام بعد إصابتهم في الجزء الخلفي من الفص الجبهي السفلي من المخ, هذه المنطقة إن تعرضت للأذى يصاب المرء بما يسمى ( حبسة بروكا), أي العجز عن إنتاج اللغة أو الكلام.

-         الثانية هي منطقة ( فيرنيك):

 اكتشفها الألماني فرنيك وهي ترتبط باستيعاب اللغة, وتتعامل مع الكلام الوارد, وتؤدي الإصابة بها إلى اضطراب في قدرة الفرد على الاستيعاب اللغوي, وتسمى (حبسة استقبالية), فيعاني المريض من صعوبة في فهم اللغة, ويستطيع التحدّث بطلاقة, وتكوين جمل طويلة ومعقدة, لكن لا معنى لها, وهذا يؤكد لنا حقيقة, ماهي؟ الحقيقة هي أن هناك فارقًا بين الكلام واللغة, في حالة الحبسة الاستقبالية لا يجد المريض أي مشكلة في إنتاج الكلام, لكن مشكلته في إنتاج اللغة, أي (الكلام ذو المعنى).

وعندما يتجاوز الطفل سنته الأولى ويطلق لسانه بالكلام، فيتحوّل هذا الفعل إلى عامل سردي، فتشتدّ لديه قوة السرد والتعبيرعن ما يجول بخاطره من أمور, لا تحتاج عملية الإشهار عن طريق البكاء أو الصراخ، بل يستعاض عنها بالكلام الصريح، ونستنتج من ذلك أن الطفل المتمكّن من النطق حتى بأنصاف الكلمات،  يستطيع أن يقوم بعملية السرد لقصة كاملة بعناصرها البنائية السردية لوالديه، و ما يحدث له من صراع وعراك مع زملاء طفولته في الشارع أو الروضة أو المدرسة في سنته الابتدائية الأولى، بكلمات وجمل مفيدة ومضبوطة بالنطق والسياق اللغوي، وتستطيع الأم  أو الأب من خلالها إدراك ما يحدث، أمّا إذا كان في الثانية أو الثالثة وحتى السادسة من المرحلة الابتدائية  يكون تعبيره السردي ناضجًا بسرد محبوك بهيكلية فنية وجمالية، دون أن يعرف شيئًا عن ماهية الهيكلية الأدبية أو البناء الأدبي الفني والجمالي للقص أو الروي.

أليس هذا نوع من الإشهار لتعبير الإنسان عن حاجاته إلى الكلام كبديل متقدّم عن البكاء والصراخ...!؟

وما أريد قوله، ليس لأحد من فضل في اكتشاف أو ابتكار عنصر واحد من عناصر البناء الفني للقص أو الروي في الحقل الأدبي, إلّا( العنوان) فهو من ابتكار الكاتب، و باستطاعة أي طفل في الخامسة أن يسرد قصة حدثت له في الروضة بمنطقية التعبير السردي العفوي من خلال العناصر الفنية التالية:

1-الزمكانية

2-الصراع أو التشابك السردي

3-العقدة

4-الانفراج أو الحل

5-النهاية

6- بحبكة معقولة وشخصيات

 وهذا دليل بديهي على عفويّة البناء السردي الفني.

محاور التشابك السردي في النص الأدبي النثري

Description: ب_2 (1)

·        نوضح الفرق بين النظرة الفلسفية والنظرة البحثية في السرد:

النظرة الفلسفية للسرد:

هو أن الصراع الدرامي هو جزء من  ( التشابك السردي), هو المثلث السفلي الذي ينتهي بالعقدة.

أما البحثي:

فهو التعريف بالمصطلحات السردية (الزمكانية والصراع الدرامي, العقدة والانفراج والنهاية, الحبكة ضمنًا), وهو ما تحدّث عنه النقاد والمنظّرين فقط, دون أن ينتبهوا للمنظور الفلسفي.

يبدأ التشابك السردي من العنوان والاستهلال الذي يمثل قاعة مثلث الصراع في الأسفل يتعامد عليها في الوسط تمامًا (محور التوليد) الذي تتولّد عليه الأحداث بالتزامن مع الهجوم  من قِبل طَرفَي الصراع: ( محور التكوين) الذي يحمل الشخصية المحورية والشخصيات المساعدة, و(محور المعارضة) الذي يحمل الشخصية أو الشخصيات المعارضة, تتجمّع الأفعال وردود الأفعال من صراع هذين المحورين على محور التوليد, فتتالى الأحداث وتتزاحم حتى تملأ مساحة المثلث السفلي, تتقارب باشتداد الصراع حتى تتلاقى المحاور الثلاث بالعقدة.

سؤال : لماذا كان محور التوليد بالوسط؟

الجواب: لأنه يجب أن يمر بالعقدة, والعقدة تقرّر انقلابه من صراع درامي توليدي إلى حل توليدي في المثلث العلوي.

سؤال: لماذا سمّيت ( العقدة)؟

الجواب: لأنه تعاقد فيها محورَي الصراع, محور التكوين ومحور المعارضة ب (اشتراك عقدي), واشترك فيها محور التوليد ب( اشتراك انقلابي).

إذن لا يجب أن نقول عن البناء الفني صراع درامي, لأن الصراع الدرامي انتهى بالعقدة, وبدأ بناء فني آخر, هو مثلث الحل الذي سنرصد فيه الانفراج والحل والنهاية, واختفاء شخصيات الصراع ما عدا الشخصية البطلة التي ستضع النهاية.

·       ما هو الفرق بين البناء الفني والبناء الجمالي؟

البناء الجمالي:

 له استرتيجية الصقل وتجميل البناء الفني, وله مجال كبير لا يُحدَّد, ينضوي فيه (السرد اللغوي –الأسلوب-  الجمال- الحوار- البلاغة والبديع- الوصف- الصور) ولدينا نوعين من الجمال:

لماذا هناك نوعين من الجمال؟

1-   الجمال اللغوي ( البيان والبديع).

2-   وعلم الجمال : كل جملة في الأسلوب تؤشر باحتمالات مؤجلة بالمعنى نحو إيجابية الجمال.

 الفرق بينهما بعلميّة المعنى, علم الجمال سيمانتيكي, والجمال اللغوي براغماتيكي ( لأن فيه الكناية والاستعارة) وهي تشير إلى معان مخبوءة.

البناء الجمالي يحيط بالبناء الفني ويسد ثغراته, فقد تكون القصة تقريرية, فكيف نسدّ هذه الثغرة؟

 سؤال: هل يمكن أن يكون القص تقريري؟

الجواب: لا يمكن أن يخلو الأدب من التقرير, يبدأ تقريري ( بسرد حدث) ثم من التقرير ينطلق الأدب, وهنا يجب أن نحدد انطلاقة الأدب.

السؤال: متى ينطلق الأدب فنيًّا؟

الجواب: ينطلق الأدب فنيًّا بالمكونات الجمالية .

ماهي المكونات الجمالية؟

( السرد اللغوي –الأسلوب-  الجمال- الحوار- البلاغة والبديع- الوصف- الصور) كما هو موضح في الشكل:

هنا لم نغطِ المحاور, أخذنا العمل الأساسي ببنائه الفني( التشابك السردي) ضمن شكل إهليلجي, محاطًا بالمكونات الجمالية ( السرد- الأسلوب- الجمال- الصور – البلاغة – الحوار)  

Description: الوصف: ب7 (2)

التفريق بين فلسفة البناء السردي ( التشابك) وفلسفة البناء الجمالي( استراتيجية الصقل وإعادة البناء)

§       ما هو الفرق بين الأدب والصحافة؟

الصحافة: سرد تقريري إخباري مباشر بالكامل, لا يوجد فيه انزياح.

الأدب : سرد ينزاح نحو الخيال والرمز والجمال.

§       ما هو السرد, وماهو الأسلوب؟

-السرد :  بأقرب تعاريفه إلى الأذهان هو الحكي والذي يقوم على دعامتين أساسيتين:

أولهما: أن يحتوي على قصة ما تضم أحداثًا معينة,  قام بها أشخاص في مكان وزمان معين.

وثانيهما:  أن يعين الطريقة التي تُحكى بها القصة، وتسمى هذه الطريقة سردًا، وهي الطريقة التي تتوالى الأحداث فيها في النص حتى تصل للمتلقي، وهذا مؤشر مهم في جماليّة النص، يعكس حرفنة ومهارة وإبداع النصّاص, أي استراتيجيته.

الأسلوب: وهو النسيج السردي الذي يشير نحو درجة الأدب وعمقه السردي وذلك بدرجة انزياحه نحو الخيال والرمز..

§       ماهو الفرق بين الأسلوب والسرد؟

كالفرق بين العلم والأدب:

فالسرد: علم يشمل البنائين الفني والجمالي, أي يشمل كل عناصر الروي والقص - بما فيها الأسلوب- لذلك يُعتبر السرد علمًا قائمًا بذاته, ولم يقتصر على الأدب فقط, فالسرد تشتمل عليه كل المناهج الدراسية ( التاريخ والجغرافية ووووو وحتى المناهج العلمية).

أما الأسلوب فهو ليس علم لأن فيه انزياح.

السرد: علمي

الأسلوب: أدبي

والأسلوب يضع الإسفين بين الأسلوب العلمي ( الذي تكتب به الأبحاث العلمية) والأسلوب الأدبي المنزاح نحو الخيال والرمز والجمال( الذي تكتب به الأجناس الأدبية)

علينا أن نميز بين مفهومين رئيسيين ونحن نتحدث عن الأسلوب الذي ينتهجه الكاتب في كتابة نصوصه, هما :

الاستراتيجية : وهي طريقة الكاتب في الكتابة,أي طريقته في السرد, التي تحدد لنا درجة إتقانه لاستخدام أدوات الكتابة بحرفنة, بمعنى أنها مدى حرفية الكاتب ومهارته في استخدام أدوات الكتابة, وهي تخص السرد.  

أما التكنيك: هو طريقة اختيار الأديب لأدواته بالشكل الذي يميّزه عن غيره, ويحكم له بالتفرّد في صياغة أفكاره والتعبير عنها, كإمضاء أصبع الإبهام ( بصمة).

وعلى ذلك يختلف السرد عن الأسلوب بأن السرد مجموعة استراتيجيات, بينما الأسلوب مجموعة تقنيات. لذلك دخلت العصرنة في الأسلوب أكثر من السرد, لأن السرد تحدده العفوية السردية, والأسلوب تحدده المعرفة العلمية بالعصرنة ( بالمدارس).

الأسلوب كلّما تعقّد بالمدارس كلما كان عميقًا فإن:

حوى خلفية أخلاقية ___يدخل بمدرسة الفن للمجتمع

أبدى جمالًا________  يدخل بمدرسة الفن للفن

أبدى رومانسية_____  يدخل المدرسة الرومانسية

أبدى فلسفة_______  يدخل المدرسة الفلسفية

 

§       هل الأسلوب جزء من السرد أم السرد جزء من الأسلوب؟

الأسلوب هو جزء من السرد

§       من منهما يقرّر الأدب؟

الأسلوب, لأنه به الانزياحات.

§       إذا كان السرد عامًا, والأسلوب جزءًا منه, ماهي الحالة السحرية في الأسلوب؟ وهل الأسلوب ثابت أم متدرّج نسبيًّا؟

الأسلوب ليس ثابتًا وإنما متدرّجًا نسبيًّا, يبدأ -كما أقرّته الذرائعية- بالأسلوب المباشر -وأقواه السهل الممتنع- ثم الواقعي, ثم الرمزي, فالعميق,  يخرج عن هذه الأساليب السريالية لأنه ذرائعيًّا ليس مسندًا للمجتمع.

 فالأسلوب تكنيك خاص بالكاتب يشبه إمضاء الإبهام ( البصمة), لا يتشابه فيه اثنان. والأسلوب كما قلنا تحدده معرفة الكاتب العلمية بالعصرنة عن طريق استخدام المدارس الأدبية, فكلما زادت معرفة الكاتب بإخضاع المدارس الأدبية لقلمه كتقنيات أسلوبية, كلما زادت درجة عمق أسلوبه الأدبي.

مثال:

الكلاسيكيون: يستخدمون مدرسة واحدة بالوصف, إمّا الطبيعية أو الرومانسية.

أما في عصرنا الحاضر, فيبرع بعض الكتّاب باستخدام مزيج من المدارس الأسلوبية إلى حدّ الفانتازيا كما وجدنا عند الدكتور شريف عابدين في روايته زالاتيا وكذلك أسرار شهريار والكثير من قصصه القصيرة.

وأعرف أديبًا يستخدم البرناسة والفن للفن والرمزية والطبيعية والتجريدية بخلطة واحدة, فتكون جمله مدروسة دراسة دقيقة تميّزه عن بقية الكتّاب, وهذا سرّ سحري يُدعى ب(المعاصرة الأدبية), وهي التي يمتاز بها كتّابنا البارعين في الوقت الحاضر, يسمى (أسلوب الخطف) لجمالية الجملة ووحدتها اللغوية.

§       كيف نجرّد الجمل في الأسلوب( التجريدي) Abstract؟

نكتب الأدب للأدب دون ذكر عناصر بناء فني, بل يُفهم البناء الفني من خلال الصور اللغوية في الأسلوب.

§       كيف نحسب درجة الرمزية في الأسلوب ؟

تتدرج المدارس في الأسلوب من الواقعية حتى السريالية, والواقعية أنواع ( الكلاسيكية – التقريرية – الصحفية – السهل الممتنع- الطبيعية- الرومانسية) مصحوبة بالغموض, عندما تزداد درجة الغموض فيها تتجه نحو الرمزية, حتى تغمض عينيها عند السريالية, فيبدأ الظلام أي الغموض الكلي, لذلك الذرائعية تخرج السريالية عن المدارس, لأنه لا فائدة فيها غير التحليق الفارغ, حسب المبدأ الذرائعي ( الأدب عرّاب للمجتمع), ويعبّر عنها السرياليون والدادائيون بأنها إناء الظلام, تكون موجوداتها كموجودات ضوء النهار.  

           غموض____                غموض_____

الواقعية_____________    الرمزية_______________السريالية                                                       

§       ما الفرق بين الرمزية والسريالية؟

في الرمزية يترك الكاتب على الأقل مفتاحًا يفتح غموض النص, أمّا في السريالية  فتوهان في الظلام, حيث يقذف السرياليون حجرًا في الظلام فإن أصاب الحجر أحدًا, ربما صرخ أو أصدر صوتًا, فيقولون إن الظلام كالنهار!

§       ما الفرق بين الرمز والقرين؟ وما هي الرمزية المغلقة؟

في حالة النص المغلق, يكتب الكاتب برموز خارجة عن الواقعية ( غموض), فيسمى ب (الرمزية المغلقة), هو لم يقترب من الواقعية ولا السريالية, وقف بينهما, فحين يريد أن يفتحَ النص يذكرُ قرينًا.

مثال: كاتب يتحدّث عن مخلوقات لم يحدّد نوعها, عندما لم نفهم شيئًا, ثمّ ذكر كلمة ( بيطري), فكلمة (بيطري) هي قرين فتح النصَّ المغلق بكلمة واحدة تعرّفنا أنه يقصد حيوانات, وعندما يذكر قرينًا آخر يفتح النص أكثر وهكذا ...

§       أين يبدأ سلّم المدارس الأدبية وأين ينتهي؟  

   يبدأ بالواقعية بأنواعها, ثم الرمزية – العميق ( منزاح نحو الخيال والرمز), وينتهي بالسريالية.

§       لماذا خرجت الرومانسية عن سلّم المدارس وأصبحت لوحدها؟

لأن سلم المدارس ابتدأ بالواقعية وانتهى بالسريالية, والرومانسية تدخل في كل شيء, لأن درجة الانزياح فيها كبيرة باتجاه الخيال والجمال, والحياة كلها مبنية على الثنائيات الرومانسية ( ذكر وأنثى)و ولا يمكن أن نتصور عمل سردي خالٍ من قصة حب.

  

د . عبير يحيي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/03


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • سيدات القمر/ بين البحث والروي دراسة ذرائعية عن الرواية الفائزة بجائزة ال /بوكر مان  (ثقافات)

    • البينيّة السردية في رواية /ابن آني/ للكاتب المصري أحمد فؤاد درويش دراسة ذرائعية مستقطعة تقدمها الناقدة الذرائعية السورية  (قراءة في كتاب )

    • فراق... أم لقاء...؟  (ثقافات)

    • الذرائعية وهوية النص العربي    (ثقافات)

    • حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي لجنة الذرائعية للنشر علميّة النظرية الذرائعية  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : السرد والأسلوب بمفهوم ذرائعي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة ، لم اقصد عدم النشر إنما اقصد اني ارسلت موضوع قبل كم يوم ، يتناسب وهذه الايام ، فلم يتم نشره . وبما أني ادخل كل يوم صباحا لأرى واقرأ ما يستجد على الساحة العالمية من احداث من خلال صفحتكم وكذلك تفقد صفحتي لأرى الردود والتعليقات . فلم اجد الموضوع الذي نشرته بينما ارى كثير من المواضيع تُنشر انا في بعد اغلاق صفحتي على تويتر وفيس اشعر هاجس المطاردة الالكترونية لكل ما يرشح مني على وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث أني لا استطيع تاسيس صفحة أو فتح مدونة ، وحتى عندما كلفت احد الاخوات ان تؤسس لي صفحة بإسمها استغلها للنشر ، بمجرد ان بدأت بتعميم هذه الصفحة ونشر موضوعين عليها توقفت. فلم يبق لي إلا موقع كتابات في الميزان ، وصفحة أخرى فتحها لي صديق ولكني لا انشر عليها مباشرة بل يقوم الصديق بأخذ صورة للموضوع وينشره على صفحته. وعلى ما يبدو فإن اسمي في قاعدة البيانات الخاصة لإدراة فيس بوك ، كما أني لا استطيع ان انشر بإسم آخر نظرا لتعلق الناس بهذا الاسم . تحياتي >>> السلام عليكم ... الموقع لم يتواني بنشر اي موضع ترسلونه ويبدو انه لم يصل بامكانكم استخدم المحرر التالي  http://kitabat.info/contact.php او عن طريق التعليقات ايضا لاي موضوع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يحيى محمد ركاج
صفحة الكاتب :
  د . يحيى محمد ركاج


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مدارس الوقف الشيعي في الديوانية تشارك في المسيرة الكشفية التي أقامته المديرية العامة لتربية الديوانية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 بالصورة.. قميص أسود الرافدين لبطولة "الصداقة" الدولية

 السيد الصدر: دولة القانون تستعين بمليشيات عصائب اهل الحق  : الاستقامة

 المسؤولية للمرأة العراقية ...قرار حان وقته !!؟  : غازي الشايع

 العراق بين الفكين ....!  : فلاح المشعل

 قريبا .. البند السادس  : انس الساعدي

 كلمة الدكتور محمد سعيد الطريحي عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان  : مهرجان الغدير العالمي الاول

 الكاذب  : مدحت قلادة

 الدعاء مخ العبادة والقرار مخ الفكرة >>> ستراتيجيا 14  : محمد الحمّار

 التجارة ... استمرار تجهيز المطاحن الاهلية والحكومية بالحنطة المحلية لدعم البطاقة التموينية  : اعلام وزارة التجارة

 الشريفي : الهيئة القضائية حسمت جميع الطعون المقدمة من الكيانات والمرشحين  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 بن سلمان سيربح حرب اليمن عام ٣٠١٧ !  : ماجِد عَبد الله الهاجِري

 القبض على حدث من أرباب السوابق بالجرم المشهود إثناء سرقته سيارة بمدينة الناصرية  : وزارة الداخلية العراقية

  المشروع التبليغي للحوزة العلمية الشريفة، جهود متواصلة للارتقاء بواقع الخدمات التي يقدمها لزائري الاربعينية  : المشروع التبليغي لزيارة الاربعين

 قضايا حقوق الانسان والخلاف الكندي ــ السعودي  : د . اسعد كاظم شبيب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net