صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في الديوان الشعري ( وأنا أشرب الشاي في نيوجرسي ) الشاعرة فليحة حسن
جمعة عبد الله

تشق طريقها الشعري , بأمكانية متمكنة في  ادواتها الابداعية وتنوع اساليبها  . في الصياغة الفنية والتعبير الدال بالمعنى والمغزى  , يشعر القارئ من خلال نغمات الحزن ومكابدة الالم ,  في الالفة في الصور  الشعرية ,  ويتفاعل معها بالشحن المؤثر في احساسه الداخلي  . ويدخل في مناخات القصائد  واجوائها المتوترة والساخنة , ويشعر بوجع وحزن الشاعرة . في محنتها مع  الواقع المر والمرير ( قديماً وحديثاً ) , بالتوجس العميق الذي ينعي الوطن  المرمي في أتون الحروب  المتواصلة , مما تثقل  معاناة كاهل الغربة والاغتراب باحمال ثقيلة  . وقصائد الديوان الشعري تقتحم موضوعات الواقع , في اصعب  وادق  ازماته الحساسة وقضاياه الملتهبة  . في مكوناتها  البارزة , في هوس الحروب وجنونها المزمن  , بأن  تجعل الحب , يكتوي على جمرة  النيران والحرائق المشتعلة . تجعل الحب في دروب مجهولة , يعاني الجفاف واليباس  في سحب الغيوم بالدخان الكثيفة   , التي تطحن الواقع بالحزن والمعاناة . انها مواجهة حامية الوطيس   بين  الحب والحرب  , رغم ان الاختلاف اللغوي يقتصر على حرف الراء , لكنه يرسم المحنة المأساوية الكاملة . في  الدلالات التعبيرية العميقة , فالاول ( الحب ) يمثل الحياة , والثاني ( الحرب ) يمثل الموت . اي ان الشاعرة تضعنا في معادلة صعبة بين الاثنين  . بين الحياة المفعمة بالامل . وبين الحياة المفعمة بالحزن والسواد . بين الحلم الذي يعزف على قيثارته العذبة , وبين صراخ الانين الذي يعزف على الآهات القهر والحسرات المؤلمة  لفواجع الحرب , التي تخطف الاحبة فجأة دون سابق أنذار , في حياة تكون عبارة عن ( بسطال ) يركض ويهرول  من حرب الى حرب اخرى . لتكون الحياة عنواناً عريضاً يقرضها ,  الفزع والرعب والموت . وتكون الروح مفجوعة , لانها تحولها  الى توابيت ومقابر . هذه العلة  المؤلمة  والقاسية  , ان  يسلب الحب من ممتلكاته   , عندما يحشر عنوة حرف الراء , بين الحاء والباء . ويكسر ظهر الحب . هذه المكاشفة الجريئة في قصائد الديوان . فقد استطاعت الصور الشعرية , ان تتلامس بالعمق مناخات الواقع , الذي يرزخ  تحت جحيم الحروب المتواصلة , في حرائقها المشتعلة . حتى ( يوسف ) الجميل افتراضاً , لم يعد جميلاً ومرغوباً فيه ,  وانما تتحاشاه النساء , لانه اصبح  مطرود من اي مكان يتجه اليه . حاملاً حبه المكسور بالاهات والحزن  , يسألونه عن هويته وينكر صلته بالطين  , فلم يعد عزيزاً ومحبوباً في اي مكان يلتجئ اليه   , بل  يتجول كالغريب المتشرد والطريد   , يبحث عن مكاناً يقبل حبه كلاجئ حتى يأوى اليه من عنفوان جفاف الحياة .ويحشر اسمه مع الحفاة العاطلين عن الحب , يلوكون الاكاذيب   ,  بينما  ( زليخة )  تنتشئ في انتصارها , تجلس في شرفة دافئة متباهية  بالكبرياء منتشية بكأس لبن وقضمة تفاح   , وتراقب زهور البنفسج وأشجار البلوط . 
لم يكن عزيزاً في مصر ولا غيرها 
أينما وجه وجهتهٌ 
يسألونه عن هوية شاحبة 
فينكر صلته بالطين 
يوسف الجميل أفتراضاً
تتحاشاه النساء 
ويخاط اسمه مع اقداح شاي الحفاة , 
العاطلين عن الحب 
المهووسين بارتجال الاكاذيب , 
ولد بثياب مقطعة 
يهش الكلاب بعصاه 
ويسعد حين غيابه عن الصف 
زليخة منتشية بكأس لبن وقضمة تفاح 
تجلس الآن على شرفة دافئة 
 تراقب زهور البنفسج 
أشجار البلوط    ( ص11 )  
تغفو الحياة على معاناة سوداء , فقد فقدت زينتها ونضارتها , واصبحت شاهدة لعاشق صلب حباً ومات مغنياً , تتشح المدينة بالسواد , يمتزج بنعيق الغربان , لتصبغ الحياة بلون السواد على صباحاتها , وتنام الشوارع باكراً كالدجاج . والنساء خلعت حسنهن بجفاف الحياة , ويتجرعن بالمرارة , حتى الشفاه جفت ويبست , فلم تعد حقائبهن يحملن لو بقايا ( قلم الحمرة ) 
تغفو شاهدة لعاشق صلب حباً ومات مغنيا ً 
---------  
هذا قبل أن تتشح المدينة بالسواد حتى أخمص نهريها 
ويمتزج نعيق الغربان ولون الدم فوق صباحاتنا 
وتنام شوارعنا باكراً جداً كما الدجاج ( المكرك ) 
خلعت النساء حسنهن 
ذيقت أرواحهن بالمرارة 
وتيبست الشفاه 
فلن تجد في حقائبهن حتى لو بقايا ( لقلم حمرة )  ( ص16 ) 
--------------------- 
 هذا التبدل في الواقع الذي في أتون   حربين , هو سبب الخلاف والعلة الخلاف  في الحب الذي يفقد طريقه   ,  وتنقلب الحياة على نفسها , حين توسط حرف الراء , بين حاء وباء , وتبدل الحب الى الحرب 
ولسنا اختلفنا 
إلا على الراء 
حين تريد التوسط 
بين حاء وباء ( ص  34 )
سقطت كل الازمنة وانهزمت . سوى التاريخ يسجل انتصاراً لتاريخ الدم . وحدهم التتار ( واحفادهم ) يكتبون صفحات التاريخ بالدم . وحدهم يتناسلون بالتوراث وتوالد  , لكي يصبغوا الواقع والحياة بالدم . وحدهم يكتبون عفونتهم , الملطخة بالسواد والحزن وسفك الدماء , التي اصبحت انهاراً جارية .  فلا نحلف بعد الآن  بدجلة فقد جف وتقلص عمره , وتيبس الفرات وفاض  بالجثث  . فمن يستطيع ان يكتب قصيدة خوفاً من لعنة التتار , فلا تكتبون اسم شاعرتها , لانها ليس قصيدة . وانما تكشف عري التتار الملطخين بالدماء  . من يستطيع ان يترك الاطفال ينظفون انفسهم من اردان الحروب , صاروا التتار يختارون لنا اسماء جديدة , هذا زمن المهزلة 
التتار وحدهم صنعوا تاريخاً يتوالد الى الآن 
أحمر - قان 
لا تحلفوا بعد الآن بدجلة 
فقد تناقص عمره 
وفاض فراتنا يباساً 
وجثثاً 
مزقوا هذه الصفحة  أن شئتم
فقد أتعرض لسباب حد ينتمي للتاريخ اكثر مني ! 
أو ............... 
لا تكتبوا اسمي عليها فقد لا تكون هذه قصيدة 
فقط 
اتركوا أطفالنا ينظفون انفسهم من اردان الحروب ويختارون لنا 
أسماء جديدة ! ( ص 78 ) 
بالوعة اسمها الحرب حين فتحت ابوابها , خلع الاب شبابه , ودخلها عارياً من  العودة . فقد تحولت الحياة الى ( بسطال ) ينتقل من حرب  حرب , وضاع العمر في ضجيج الحروب . وعاشرت الام الدموع والآهات والخيبات  . 
بمجرد ان فتحوا أبواب الحرب 
خلع أبي شبابه 
ودخلها عارياً من العودة 
استقلت أمي على سرير الدمع 
وتغطت بآهاتها 
أنا الوحيدة التي صرت أراقب ساعة الصمت المعلقة على الحائط 
ببلاهة 
واعد دقاتها 
خيبة 
خيبة  ( ص111 ) 
الذكريات العالقة  بالحنين التي تشتعل في دواخل  الوجدان  , وتنهال في يوم عادي في مسامرة  اقداح الشاي , ذكريات الام  , التي كابدت معاناة سنوات العجاف في الحروب التي خنقت الحياة , وكانت  تذرف دموعها حزناً على غياب الاب في الحروب , فكانت تعلعل بذرف  دموعها بحجة رائحة البصل . هذه الذكريات الاليمة تنهال عنوة على دروب الغربة والاغتراب . 
تجلس ايامي بكل هذه الخيبة 
تعد لحظاتها الهاربة دون أن تمل العدَّ 
وأنا في يومي العادي هذا 
أتذكر أمي 
وكيف كانت 
تتحجج برائحة البصل 
تذرف دموعها في المطبخ لغياب أبي 
الذي تسلق حياته حرب على حرب     ( ص 137 ) 
× ديوان الشعر ( وأنا أشرب الشاي في نيوجرسي ) 
× الشاعرة : فليحة حسن 
تاريخ الاصدر : الطبعة الاولى 2018 
عدد الصفحات : 151 صفحة 
 × اصدر : الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/05


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قراءة في رواية ( 1958 / حياة محتملة لعارف البغدادي ) الكابوس الذي اصبح كارثة  (قراءة في كتاب )

    • غرائب الفساد : عصافير تأكل مئات الاطنان من حبوب الحنطة خلال سنة واحدة !!  (المقالات)

    • قراءة في رواية ( البئر الملوثة / مذكرات رئيس ) للكاتب حسين فاعور  (قراءة في كتاب )

    • القصيدة ( شمس العدالة ) للشاعر اليونان الكبير الحائز على جائزة نوبل للاداب ( أيليتس اوديسيوس )  (ثقافات)

    • سيرك المهازل للاحزاب الشيعية من التعظيم الى الكاظمي الى الدعوة الى أسقاطه  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في الديوان الشعري ( وأنا أشرب الشاي في نيوجرسي ) الشاعرة فليحة حسن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد المحسن ابومحمد ، على فساد الفرد ويوم الغدير  - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : راسم المرواني
صفحة الكاتب :
  راسم المرواني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net