صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

عرض انطباعي  في كتاب قاموس  التراث الشعبي العراقي ( 1 )
علي حسين الخباز

 لكل حضارة  خصوصيتها التراثية  والفلكلورية  التي تميزها  عن غيرها  ـ وكلمة تراث مشتقة من ارث أي ما يخلفه الأجداد والشعبي يعني الفلكلوري وان يجمع هذا الفلكلور في في قاموس  ذلك سعي  ينمي الحس  الوطني الاجتماعي  كونه سيعمل  على جلب الباحثين  والمهتمين  بالموروث الإنساني في البلاد ، الأستاذ حسينعلى الجبوري قدم لنا  الجزء الأول  من قاموس التراث  الشعبي اتلعراقي يبحث في العارف  والمعتقدات  والعادات والتقاليد  والتعابير  المحنكة ويرى الكاتب في مقدمته  ان تطور جوانب الحياة اهمل الكثير من تلك التقاليد تبعا لذلك التطر فاندثر ما اندثر تحت تراب النسيان ، لكن الواجب ان رفع التراب  عنه لكوه يمثل  شاهدا من شواهد تاريخ  الشعب ، والكتاب الف بطريقة ومنهجية احمد امين في حيثيات الأسلوب ونحن في هذه الجولة الانطباعية لانستطيع ان نحتوي كل ابجديات العرض  لكننا سنسلط الأضواء على الذي يكون قريبا لحياتنا ، فابتدأ الكتاب بالالف الممدودة ،

(آب) 
يعتقد البعض ان أسماء  الأشهر المتداولة هي من الأشهر الرومية  بينما هي من التراث العراقي القديم  وشهر آب يسمى في البابلية  (آبو )وهناك اقوال كثيرة كان يتمثل بها العراقيين لشهر آب (آب يحرك البسمار بالباب  ..بالنهار لهاب وبالليل جلاب ، 
وذكر القاموس عن الكثير من الأشياء التي انقرضت وبقت لنا ذكرياتها ك(الابرو ) وهو ويق ملون صقيل لماع كان الناس يستخدمونه لنشرات الزينة وقد انقرض اليوم هذا النوع من الورق ، ومفردة أخرى (الآب نبات ) أي السكر النباتي يستخدم للمناسبات النذرية ويخصص دائما لنذر  (أم البنين ) عليها السلام ،و( اثار لنبي ـ اجيلات وتعني المكسرات ـ آح هي لفظ الحزن احو ـ آخ عند التوجع )

( آخر اربعاء  من صفر )
يعتبر عندالعراقيين من الأيام النحسة فيعمد الكثيرون  منهم  الى البقاء في منازلهم  بسبب ايمانهم  بان  المصائب تقع  على الانسان  في هذا اليوم  ، وكان الكربلائييون لايرتاحون  الى يوم الأربعاء  فلا يسافرونفيه يسافرون  فيه ولا يتزوجون ولا يعقدون صفقة مهما كانت ، ومن تقاليد الكربلائيين التي كانت متبعة عندما يولي شهر صفر يشعلون النار ويملأون الجرار بالماء  ويقومون بكسرها  في الشوارع وهم يرددون  
( راح صفر/ جانه ربيع  / يا محمد يا شفيع ) 
وذكر العديد من الالفاظ الأخرى مثل آخندي  على الروزخون والكلمة  الفارسية خوند تعني الأمير ويرى البعض انها تابعة للغة الاتراك الشرقين ولفظة  (آدم )

( آس) 
نبتة معروفة  بين عامة العراقيين  وتسمى (ياس ) لها قدسية كبيرة عند المسلمين  وعند بعض اهل الديانات الأخرى  كالصابئة المندائيين  العراقيين  واليهود ، توضع أغصانها  في صينية  زفة العروس  تيمنا بما يعتقد انها تمنح  البركة وأبدية  العشرة الزوجية ودوام العهد ، ولذلك توضع على قبور الموتى كرمز لتذكرهم ، والآس ضرب من الرياحين  ، ويسمى أحيانا ريحان وسبب استخدامه عند القبور يعود الى خضرته الدائمة  وعطر ورقه النفاذ تعطيرا لقبورهم ،وآس تعني في السومرية ( الشجرة الطيبة  الرائحة ) واعتاد المسلمون وضع الآس على جنائز الشهداء وخاصة الشهداء  الشباب الغير متزوجين ، 
ومن الالفاظ المستخدمة  اسقي ، وهي حمالة السراويل مطاطية اندثرت وانتهى استخدامها  وحل محالها الحزام والاسقي يربط  السروال على البطن وكانوا يستخدمونه ذووا البدانة وللاسقي أربعة اطراف يتدلى اثنان  منها  على صدر الرجل واثنان يتدليان على  ظهره ، ومن الالفاظ الأخرى التي ركز عليها الباحث  (آشجي ) كانت تطلق على الطباخ ،وهي تركية وتذكر نسبة الى الآش الذي يعني الطعام ، وذكر مفردات والفاظ كثيرة تداولها الموروث العربي  مثل (آصف ، هو آصف بن برخيا وزير النبي سليمان عليه السلام ،
مفردة ( آفة ) مخلوق خرافي  يخوف به الأطفال  المشاكسون فيهمونهم 
بانه عملاق طويل ضخم يتغدى على لحوم الأطفال المشاكسين ،ويقال للطفل الذي اعتاد  على الكل الكثير من الطعام بوجود آفه في بطنه ، والآفة في الفصحى هي الجائحة  التي تهلك الثمار
&&&&
(أ)
فتح الهمزة  والباء وسكون الدال ، مثل لفظة ( ابدا) أي قطعا  واطلاقا والأبد هو الدهر  الطويل  ، والى الابد تعني الى النهاية 
** 
( الابره )
ومن التقاليد  التي كانت سائدة  بين النساء  ان المرأة  اذا رأت ثوبا ولدها او زودها يحتاج الى تثبيت زر او اصلاح خرق وهو يلبسه تطلب منه ان يضع  قشة او خوصة صغيرة في فمه  اثناء خياطة  الخرق اعتقادا منها ان شر الابره  سينتقل الى القشة  التي سيقذفها  بعد الانتهاء من الخياطة وبذلك تطمئن الى سلامته من لسحر الخبيث ، وأصبحت الابرة مصدرا للشؤم فلا خياطة ليلا  والمصريون كانوا يحرمون بيع الابرة بعد العصر ، باعتقاد ان الملائكة  الموكلون بقسمة الارزاق تنزل بعد العصر  فتقسم الارزاق حسب الحالة التي يرونهم عليها ، والكثير من العوائل الكربلائية يمنعون اعارة الابرة بعد العصر ولأي سبب كان ، واذا كان لابد كانوا يضعونها على رغيف ويعكون الرغيف اليهم 
، هناك  ـ ( الابرة الغشيمة ) وهي التي اخطأتها المعامل فخرجت بلا عين ، أي ليس فيها ثقب ، كان يكثر الطلب عليها لاعتقاد العجائز  انها تبطل السحر فهن يأخذنها  ويلففنها  في خرقة ويضعنها  في حجاب من الجلد فتمنع السحر ،
وذكر لبحث الكثير من المفردات التي لابد لي ان اتجاوزها أولا لسعتها وثانيا لكونها قد تعني أشياء لاتصلح للنشر وخاصة منها مفردة الني تسبقها ابن ـ أبو ، 
** 
( أبو الجرايخ )
تطلق على الذي يبحث  عن الولائم  العامة  فيدخل دون دعوة  وياكل بنهم وشراهة وقد يحمل معه كيسا يدس ما تصل اليه يديه  ، وقد عرفت كربلاء  مجموعة منهم اطلقوا عليهم الكلاشة ، وهو اشبه  بسلوك الطفيليين ، والجريخة عند الكربلائيين تعني الوليمة العامة  التي تقام في المناسبات،
*** 
( ابو الجعل ) 
حشرة من الخنافس كانت تضرب بها الامثال عند العراقيين كونها تعيش على الروث وبراز الانسان، وقال عنه الجاحظ في كتاب الحيوان ان الجعل اذا دفن في الورد مات واذا اعيد الى الروث عادت له حركة الحياة ، واعتقد ان جوهر المثل قد توضح عند العراقيين ، لكن عند المصريين تعتبر معبودةعندهم زمن الفراعنة  يصنعون تماثيلها من العقيق واللازورد ويجعلونها حلية في رقاب البنات دفعا لشر العين وقد عثر على الكثير من قبور الفراعنة ..
ووردت اسماء اخرى مثل ( ابو الجنيب )حيوان صدفي نهري وبحري يعيش على السواحل دافنا نفسه في الطين او الرمل واذا خرج مشى على ارجله  الجانبية ، فاستثمره العراقيين ليضربوا به مثلا ( كالوا لأبو الجنيب  ليش تمشي اعرج فقال كلمن يمشي على اليصرف له، وورد اسم ( ابو خميس )يطلقه العراقيون على الاسد
، قيل ان احد شيوخ العشائر الشجعان كان يسمى ابو خميس وكانت له صولات في الحروب وشجاعة كشجاعة الاسد فارتبط اسم الاسد به وحاز الاسد على كنيته ، ويطلق العراقيون ايضا اسم ( ابو خيمة الزرقة )يكنى بها الله سبحانه تعالى ويقصدون السماء ، ويطلقون كناية شائعة عند العراقيين ( ابو راس الحار ) وتطلق على العباس عليه السلام  وسبب اشاعة هذه الكناية بما معروف عن سيدي العباس عليه السلام من سرعة غضبه ،فمن حلف يمينا كاذبة باسمه سرعان ما يوقع بسطرة عاجلة تسمى سطرة العباس وهو قصاص الكذب والزور ، ويكنى كذلك مولاي الحسين عليه السلام بابي الشهداء ، وابو الشهداء ثبتت شهادته جميع الثوار الذي سعوا لاسقاط الظالمين ،
&&

(ابو صريويط)

هذا سيد من اهل الجبايش  بمنطقة الاهواريقال حدثت معجزة عند ولادته حيث قذفته امه خديجا ناقص التكوين فقامت صرطته ابتلعته ثم ولدته ثانية تام الخلقةأهل المنطقه يسمونه (سيد صروط) الدكتور  سلمان عبد الواحد كبوش ترجم كتاب (عرب الهور  ) للسائح الانكليزي ( وليفريد ثيسيغر)كتب عنه ( السيد المبجل صروط بن السيد محسن السيد كريم ـ)صاحب شهرة واسعة واشتهر بالكرامات
التي كانت تجري على يديه حتى وصل الامر انهم يقسمون به ـ
والمشكلة انه ليس العامة بل ناس مثقفين صدقوا حكاية الصرط العجيبة تقول احدى الصيدالينيات من بغداد انها تعرفت عليه وآمن بقضية الصرط العجيبة ،وهو مدفون بالنجف الاشرف يزار وله كرامات
&&

ابو طبر
المشكلة انه المتعلق بالذاكرة العراقية  كنية سفاح ارعب العراقيين سنة 1973ـ 1974كان يبيد الناس بسلاحه الطبر وكانت عصابته تتكون من افراد عائلته وهم من اهل المسيب ،لكننا نريد ان نتحدث عن الموروث  كنية اطلقت على ولي من اولياء الله  هو السيد ادريس
بن موسى الثاني نسبه يمتد للامام علي عليه السلام يقع ضريحه في الكرادة  الشرقية في محلة سيد ادريس توفى سنة 300 هجرية ويزور قبره الناس وينذرون له النذور وله كرامات كان العراقيون يعتقدون انه قادر على ارجاع الكهول شباب وتزويجهم فكانوا يقولون سيد ادريس رجعني شاب وعريس وهذا موجود في كتاب ( الكرادة الشرقية دراسة جغرافية الدكتور فاضل السعدي
وكان الكتاب يتحدث عن  طلب التزويج والحبل من اضرحة القديسين ، واما سبب كنية سيد ادريس بابي طبر هو ان حطابا سرق  طبر وحلف بسيد ادريس على برائته غير ان الخوف ساوره واعترف وقيل ان الطبر شوهد امامهم

( ابو طبك ريش )
لقب شعبي يطلقونه على الامام علي عليه السلام ويأتي باهزوجه وكان ينشد بمناسبة مولد الامام علي
واحد ينادي:ـ علينا يا علي
الاولاد يجيبونه :ـ علي
:ـ امامي اول
يجاوبه الاولاد :ـ علي
:ـ جينه نزوره
:ـ علي
:ـ امام ودرويش
:ـ علي
:ـ شمعه بطوله
:ـ علي
حكه بخوره
:ـ علي
:ـ يا بو طبك ريش
:ـ علي
:ـ اول وآخر
:ـ علي
&&
( ابو الفضايل )

مرقد يزورونه وجود بجامع الفضل في منطقة الفضل في بغداد 
ويعتقدون انه من اولاد الكاظم ويرى المؤرخ عباس العزاوي انه من ابناء الصادق عليهم السلام لكونه كان ياكل الفضلات تواضعا
والقبر يزار من قبل النسوة خاصة كل ليلة جمعة ويقال ان هناك قطعة حجر يزعمون انها كانت قطة النساء يتباركن بهذا المزار تباركن به العواقر من اجل حل عقدة العقر
&&
( اثار الاقدام في الصخور )
( قدم آدم )
تقع في اعلى جبل من جبال جزيرة سرنديب  شبه القاره الهندية زارها ابن بطوطة سنة 1377م
 ( واثر  القدم الكريمة قدم ابينا آدم في صخرة سوداء مرتفعة بموضع فسيح)والرحالة ( ماركو بولو ) زارها سنة 1323م
وقال عنها قدم جدنا الاول آدم وذلك هو ما يقولوه المسلمون عنها الهندوس يزورونها معتقدين انها قدم  الاله ( سيفا )والبوذيون يعتقدون  انها القدم اليسرى  لبوذا
** 
( قدم الامام علي في شفاثة )
يوجد هذا الاثر المقدس في ناحية شفاثة عين التمر ينسب الى قد الامام علي عليه السلام  ويطلق عليه اهل المنطقة ( دوسة علي )
***
( قدم الامام علي في جبل ( الدار ) 
اثر لقدم  الامام علي عليه السلام  وموقعه في اليمن  في اعلى جبل (الدار )القريب من ( رباط ) في صخرة  على الجانب الايسر من الطريق الى (ذمار )
** 
( قدم النبي/ اسماعيل عليه السلام )
للنبي اسماعيل عليه السلام اثار اقدام في مدينة القدس صخرة يقال عليها اثار سبع اقدام يقال ان ابراهيم عليه السلام كان هناك وكان اسماعيل طفلا فمشى عليها وهذه اثاراقدامه 
*** 
( قدم النبي محمد (ص)
اثار اقدام تنسب للنبي (ص) في اماكن شتى ، هناك اثر النبي  في بلدة صغيرة  في ضاحية القاهرة تسمى اثر النبي والمشكلة ان التأريخ يؤكد عدم زيارة النبي لمصر اطلاقا 
*** 
( قدم الامام الرضا عليه السلام )
اثار اقدام  مسافة من ( نيسابور ) على طريق المشهد قرية قديمة محصنة على قمة تل وعلى سفح التل مزار جميل وتحت قبته الزرقاء اثر قدم يقولون انه للامام الرضا عليه السلام  ،
وهناك في اذربيجان عند قرية ( جولدار ) يوجد قدمكاه 
&&&
( قدم ابراهيم عليه السلام )
عندما كان  النبي ابراهيم  عليه السلام يبني في الكعبة وكان يقف  على حجر  فاثرت  قدمه في الحجر  ، قال انس  رأيت المقام فيه اصابعه  عليه السلام  وأخمص قدميه  
 &&&&
( اختلاج )
 ارتعاش اعضاء جسم الانسان من غير ارادة ، ويسمى بعلم الكف يرد هذا العلم  الى ( طمطم الهندي )*
والشيعة ترده الى الامام الصادق عليه السلام وتوجد كراسة متداولة بعنوان ( الاختلاجات ) منسوبة الى الامام الصادق عليه السلام ، ويرى ابن كثير تم اصدار هذا الكتاب بعد حياة الامام الصادق فهو كتاب مكذوب والظاهر ان هذا الكتاب كان مشهورا في زمن ابن كثير )1302ـ1373م)
زعم البعض انه مسنود بحركة الكواكب  وهذا ظاهر عند الفلكيين والحكيم الهندي طمطم يعتبره ضمن احكام  البروج ،
&&&
( الاربعون اقرع)
في ايام الصيف يصعد الناس الى السطوح ،بالمراوح اليدوية والمهافيف ويتضرعون الى الله،( ربي هواك ودفع هواك )ويسمون ايام الباحورة الايام اللاهبة الرطبه ،فكانت الجدات يطلبن من الابناء والبنات ان يذكروا بصوت عالاربعين اقرعا باسمائهم وتقول لهم الهواء سيهب اذا كملتم الاربعين اسما فيذكر حتى الصلعين من الاقارب والمعارف والجيران ،
احمد كجل باد باد
حسن كجل باد باد
حليمة كجل باد باد
والكجل بالفارسية الاقرع
و(باد)معناها هواءاي انهم يريدون هبوب الهواء توسلا بهؤلاء القرعين الذين تؤلمهم رؤسهم القرعاءاذا سكن الهواء وتعرقت قرعاتهم ـ استثارةالهواء بالقرعين
&&
( اربعين ) 
هذا العدد مشهور بين العراقيين اولا لأرتباطه بمناسبة الزيارة الاربعينية ،للامام الحسين عليه السلام في كربلاء ، يقول ( الكسندر كراب )في كتابه  علم الفلكلور ان للعدد اربعين له اهمية  في المأثةرات  الشعبية السلافية والاغريقية والسامية ، ويسأل الكاتب حسين الجبوري بعض الاسئلة في هذا الخصوص ،لماذا ختم على صحيفة المقاطعة  بين قريش وبني هاشم اربعون خاتما( مناقب آل ابي طالب ) ؟ ولماذا واعد الله موسى اربعين  ليلة ( البقرة /53)ولماذا اقام الوحي اربعين ليلة  لاينزل على النبي  صل الله عليه وآله وسلم ) ( مختصر تاريخ دمشق ،ولماذا ينزح من البئر عن نجاستها اربعون دلوا كثير من هذه الاسئلة اربعون دارا للجوار  ويلبث الدجال اربعون  يوما  وتخمير طينة آدم اربعون يوما ، يرى بعض الباحثين ان اختيار الرقم (40) لوجود سحر في الارقام ورقم اربعين يمتلك قوة عنيفة  خارقة للطبيعة ، بقاء موسى اربعين يوما وليلةة في جبل سيناء  ليستلم الوحي  الالاهي ، وربما هو عمر جيل باكمله الوقت الذي قضاه بنو اسرائيل في البرية ومدتها اربعون سنة ، وبقى الطوفان اربعين يوما على الأرض وبعد اربعين يوما فتح نوح باب الفلك واستغرق تحنيط والد موسى مدة اربعين يوما المصريون يدفنون المحنطين بعد اربعين يوما ، فهل زيارة الموتى تنخرط في هذا الباب ،
** 
فردة ارناك
يقولون هذا السوق فيه اشكال ارناك
وكلمة رنك بالفارسية تعني لون ، واهل العراق يطلقون على الانسان الذي لافائدة مرجوة منه فيقولون ( هذا شنو سنك رنك )
*** 


 

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/06



كتابة تعليق لموضوع : عرض انطباعي  في كتاب قاموس  التراث الشعبي العراقي ( 1 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Hussein ، على الأضرحة والقبور والكيل بمكيالين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لقد تابعت اغلب مقالاتك طيلة الخمسة عشر سنة الماضية ولم اجد فيها اي كذب او دجل او تقصير او مداهنة او تملق او طائفية او مذهبية او عرقية او نزوة او عدوانية او كراهية او الحاد او شرك او كفر بل وجدت الحق والحقيقة في كل ما كتبتيه ، والكلمة الطيبة صدقة .. مع تحياتي وتقديري ...

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : شكرا لكم أستاذنا الكريم محمد جعفر الكيشوان الموسوي على كلامكم القيّم وعلى شهادتكم القيّمة بالمقال

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على في النهاية الكل ينتظر النتيجة - للكاتب الشيخ مظفر علي الركابي : سماحة الشيخ الجليل مظفر علي الركابي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رائع جدا ما قرأتُ هنا سيدي موضوع جاذب وموعظة بليغة في زمن التيه والبعد عن الحق سبحانه دمتَ شيخنا الكريم واعظا وناصحا لنا ومباركا اينما كنت ومن الصالحين. ننتظر المزيد من هذا المفيد شكرا لإدارة الموقع الكريم كتابات في الميزان

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ نجم حياكم الرب من الغريب جدا أن يبقى اليهود إلى هذا اليوم يتوعدون بابل بالويل والثبور ، وعند مراجعتي للنصوص المتعلقة ببابل ونبوخذنصر. وجدت أنهم يزعمون ان دمار اورشليم الثاني الأبدي الذي لا رجعة فيه سيكون أيضا من بابل. وقد تكرر ذكر بابل في الكتاب المقدس 316 مرة . اغلبها يكيل الشتائم المقززة ووصفها باوصاف تشفي وانتقام مثل ام الزواني / محرس الشياطين / مدينة ا لرجاسات. هذا التوعد هو الذي يدفع اليهود اليوم في اسرائيل ا ن يقوموا بصناعة اسلحة الدمار الشامل في محاولة الانقضاض الثانية لدمار بابل . وقد قالها جورج بوش بأنه ذاهب لحرب ياجوج ماجوج في الشرق ، ولكنه عاد الى امريكا وقد امتلأ بزاقا واحذية . تحياتي

 
علّق Tasneem ، على بعد ماشاب ودوه للكتاب - للكاتب مهند محمود : عاشت الايادي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الاخت الفاضله ايزابيل احسنت واجدت كثيرا ان ما ذكرتيه يسهل كثيرا تفسير الايات التاليه لان الذي دخل القدس وجاس خلال الديار هو( من عباد الله وانه جاس خلال الديار) ( فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَآ أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ ٱلدِّيَارِ ) ولا يوجد غير نبوخذ نصر ينطبق عليه الشرطين اعلاه ما اريد ان اثبته اذا كان نبوخذ نصر موحد فان من سيدخل المسجد في المره القادمه هم نفس القوم الذين دخلوها اول مره وهم اهل العراق (فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ ٱلآخِرَةِ لِيَسُوءُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ ٱلْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً) الاسراء7 وهذا يفسر العداء الشديد لاسرائيل على الشعب العراقي مع فائق شكري وتقديري

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب نجم الحجامي حياك الرب. تاريخ يُعتمد فيه على ما كتبه اليهود ، او ما قام بتفسيره موقع الانبا تكيلا هيمايون المسيحي ، او ما كتبه الطبري صاحب اشهر الاسرائيليات والخرافات، او ما قام بكشفه الرحالة والمستكشفون اليهود ، هذا التاريخ لا يُمكن الاعتماد عليه خصوصا في التاريخ الموغل في القدم. اما اليهود فهم يحملون حقدا تاريخيا على من دمر حضارتهم كما يزعمون واحرق هيكلهم واباد خضرائهم وساق بقيتهم اسرى إلى بابل . ولكن المشكلة في اليهود أن توراتهم ــ التي هي تاريخهم الذي دونوا فيه كل شيء تقريبا . هذه التوراة متذبذبة في شخصية نبوخذنصر فتارة تجعله وحشا بهيميا يعيش مع الحيوانات البرية . ثم ترجع وتقول انه بعد شفائه من جنونه اعتنق دين الرب على يد دانيال واصبح مؤمنا. ولكن الحقيقة أن نبوخذنصر كان رجلا عالميا اشتهر بتسامحه الديني جيث سمح لكل من دخل مناطقهم ان يتعبدوا بدينهم ولم يجبرهم على اي شيء ولكنه اخذ (الجزية) منهم وهذا يدل على عدم اعترافه بتلك الاديان ، يضاف إلى ذلك أن من أكبر اماني الاسكندر ذو القرنين انه يموت على فراش نبوخذنصر وهذا ما حصل وكما تعلم أن الاسكندر ذكره القرآن بكل خير. اما الطبري المؤرخ الذي كان كحاطب ليل . فقد وضع اسماء والقاب لنبوخذنصر لم يذكر من اين اتى بها وبما ان الطبري من طبرستان في إيران فقد زعم أن نبوخنصر كان فارسيا. واما الرحالة والمستشرقون والاثاريون فقد قاموا بالخلط بينه وبين نبوخنصر الثاني وهم ايضا ينطلقون من خلفيتهم اليهودية او بسبب تأثير ودعم المؤسسات اليهودية مثل موسسة : روكفلر ، وكارنيجي ، ووليم جرانت ، وكليفلاند ، ودودج ، وقد اشرف على كثير من التنقيبات متاحف ممولة من اليهود مثل : المعهد السامي والمتحف البريطاني والفرنسي والالماني وغيرها ا لكثير. ولكن من بين هذا وذاك ظهرت نصوص غامضة لربما فلتت من أعين الرقيب تقول بأن نبوخذنصر كان موحدا . حيث يقولون بان نبوخذ نصر عندما قام بتعيين صدقيا على اورشليم (استحلفه بالله). سفر أخبار الأيام الثاني 36: 13. وكذلك نرى نصا في التوراة يقول بأن الرب كان يخاطب نبوخذنصر بانه عبده سفر إرميا 25: 9 ( يقول الرب، وإلى نبوخذراصر عبدي ملك بابل).ويقول بأن إرمياء النبي امره الله ان (قد دفعت كل هذه الأراضي ليد نبوخذناصر ملك بابل عبدي، فتخدمه كل الشعوب، ويكون أن الأمة أو المملكة التي لا تخدم نبوخذناصر ملك بابل، والتي لا تجعل عنقها تحت نير ملك بابل، إني أعاقب تلك الأمة بالسيف والجوع والوبإ، يقول الرب، حتى أفنيها بيده). ففي هذا النص يتضح ان كل حروب نبوخذنصر كانت بأمر الرب الله. وهناك نصوص أخرى كثيرة تزعم انه كان موحدا وانه كان عبد الرب وأن الانبياء خدموه ، وان الرب امر الناس أن لا يستمعوا للانبياء بل طاعة نبوخذنصر كما يقول : (فلا تسمعوا لكلام الأنبياء الذين يكلمونكم قائلين: لا تخدموا ملك بابل، يقول الرب، بل هم يتنبأون باسمي بالكذب، لكي أطردكم فتهلكوا أنتم والأنبياء الذين يتنبأون لكم). وهناك نص واضح جدا يقول بأن نبوخذ نصر سجد لإله دانيال وقال له : حقا إلهكم إله حق وهو اله الالهة وملك الملوك) . انظر سفر دانيال 2: 46. واما الاعتماد على النصوص والاثار والمتروكة القديمة فقد فسرها وترجمها مجموعة من العلماء متأثرين بدعم المؤسسات الصهيونية. وعندما تبحث ستجد من يذم نبوخذنصر ومن يمدحه وكلٌ يغرف مما وصل إليه. تحياتي الموضوع بحاجة إلى مراجعة حذرة.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعتذر للسيدة زينة ولإدارة الموقع الكريم بكتابة لقب السيدة بالخطأ سهوا والصحيح هو السيدة زينة أحمد الجانودي بدل الجارودي تأسف لهذا الخطأ غير المقصود إحتراماتي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحيه للاخت الفاضله ايزابيل لدي سؤال اذا سمحت بما انك مطلعه على التوراه والانجيل هل تعتقدين بان نبوخذ نصر موحد ويؤمن بالله الواحد سيما وان النبي دانيال عاش في مملكته وقريبا من قصره وساعده دانيال في تفسير حلمه الكبير وهل لديك شئ موثق عن ذلك؟ مع تحياتي وتقديري

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السيدة الفاضلة والكاتبة الراقية زينة محمد الجارودي الموقرة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مقال أكثر من رائع في زمن إنشغل المجتمع عن المرأة والطفل وأهملهما ووضعهما في غير مكانهما اللائق بهما. ليس في مجتمعاتنا الشرقية فحسب بل في اكثر المجتمعات المتقدمة (صناعيا) تبخس المرأة المحترمة أشياءها وتعامل كآلة منتجة ولا مشاعر وأحاسيس ورحمة ورأفة لمن تنادي. جلّ ما تحصل عليه المرأة (من حقوق) هو التحرر من القيّم والأخلاق الحميدة. المرأة كما أشرتِ سيدتي في مقالك الرائع هي صانعة الحياة ماديّا كونها هي التي ترفد المجتمع بالأبناء الصالحين الذين هم أهم مداميك بناء المجتمع السعيد. ومعنويا فهي شريكة الرجل في افراحه واتراحه وقد جعلها الحق سبحانه وتعالى سكنا يسكن أليها الرجل فينعم بالطمأنينة والسكينة، لكن الذي يؤسف حقا هو عدم مجازاتها من بعض الرجال بالحسنى. موضوع المقال ومادته الغنية واسلوب الكاتبة الهاديء الحميل يستحق ان يكون بجدارة بحثا موجزا وشاملا وافيا لأهم فقرة من فقرات العمود الفقري للمجتمع الإنساني بكل ألوانه، وهو الحلقة التي ان أساء المرء ربطها ببقية حلقات سلسلة الحياة الكريمة فرطت بقية الحلقات وتبعثرت هنا وهناك فيصعب إلتقاطها وإعادتها سيرتها الأولى فتبدأ المنغصات والمتاعب تنخر في سقف البيت فيخر على من كان يستطل تحته بالأمس. عافنا الله وعافاكم من مضلات الفتن وأصلح بالكم وزادكم ايمانا وتوفيقا وعلما وأدبا بارعا وبارك لكم فيما آتاكم" ومن يؤتَ الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا". الشكر والإمتنان للإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان. دمتم جميعا بخيرٍ وعافية

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : أحسنت اخي الكريم ابو حسن وجزاكم الله خير الجزاء وكفاك الله الأسواء.. نحن في زمن غلبت عليه اخلاق المصالح وغابت انسانية الإنسان صرنا في زمان فقدت فيه المقاييس وديست فيه النواميس. لقد ناديت لو أسمعت حي ولكن لا حياة لمن تنادي.. استحضر شيء مما قاله السيد مرتضى الكشميري وقال سماحته: ان وظيفة العالم اليوم ينبغي ان لا تقتصر على اقامة الصلوات واحياء المناسبات الدينية، بل ينبغي متابعة اوضاع الساحة بدقة وتشخيص الامراض فيها ومن ثم وصف الدواء الناجع لها، لان وظيفة العالم والمبلّغ اليوم هي كوظيفة الطبيب، غير ان الطبيب يعالج الامراض البدنية والعالم يعالج الامراض الروحية، وكان سيد الاطباء رسول الله (ص) الذي وصفه امير المؤمنين (ع) بقوله (طبيب دوار بطبه، قد أحكم مراهمه، وأحمى مواسمه.. يضع ذلك حيث الحاجة إليه من قلوب عمى، وآذان صم، وألسنة بكم.. متتبع بدوائه مواضع الغفلة، ومواطن الحيرة). فلهذا يجب عليكم ايها العلماء ان تقدموا للجميع النصح والتوجيه وبذل الجهود لارشادهم الى ما فيه صلاح دنياهم واخرتهم لا سيما الشباب والنشؤ أمام المغريات العصرية كوسائل التواصل الاجتماعي والإعلام المنحرف والافكار المضللة وغيرها، من خلال وضع برامج تربوية نافعة لهم كتعليم القرآن الكريم والتاريخ الاسلامي والعقائد واللغة وكل ما يكون وسيلة للحفاظ على الهوية الاسلامية الأصيلة، حتى تقوي شخصيتهم الفكرية والثقافية ،

 
علّق عشق كربلاد ، على أنام ملء جفوني عن شواردها - للكاتب يوسف ناصر : أحسنت وليد البعاج سندك لكل شيء يخص زينة هو دعم لصوت المرأة في زمن قل فيه دعم النساء. استمر كن حاضر كل وقت، أنت رمز الانسانية.

 
علّق عقيل زبون ناصر ، على تسجيل رقما جديدا بكورونا، والصحة العالمية تطلق تحذيرا للعراق : شكرا جزيلا على موقعكم الجميل جدا

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على العبادات الموسمية الظاهرية والجهل بالدين - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو من السادة الأفاضل في الإدارة الموفقة تصحيح الأسم والصورة فهذا المقال لي ولكن يبدوا انه قد حصل اشتباه فنشر بغير اسمي لهذا اقتضى تنويه السادة في ادارة التحرير ولكم منا جزيل الشكر محمد جعفر الكيشوان الموسوي وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  تم التعديل ، ونعتذر لهذا الخلل الفني ...  ادارة الموقع 

 
علّق عصمت محمد حسين ، على مؤتمر “المرجعية الدينية.. تعدد أدوار ووحدة هدف”، يختتم أعماله ويؤكد على إيقاف المد الفكري المتطرف : قرار حكيم واتمنى ان يحث الجيل الجديد الذي اشغل بالموبايل والبوبجي أن يقرأ تأريخ المرجعيه الحديث واسهاماتها في مساندة الفقراء وعوائل الشهداء وتكثيف نشرها لما انجزته في قطاع الطب والزراعه وضرورة محاربة الفكر العلماني المخرب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم عبد جاسم الزيدي
صفحة الكاتب :
  كاظم عبد جاسم الزيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net