صفحة الكاتب : اعلام ديوان الوقف الشيعي

كلية الامام الكاظم (ع) تعقد ملتقاها الاول للأديان بحضور ضم ممثلين عن جميع الأديان والمكونات والطوائف في العراق
اعلام ديوان الوقف الشيعي

الاعلام والعلاقات العامة/ بغداد
ايمانا برسالتها الوطنية والاخلاقية الهادفة الى توحيد الصف الوطني وتعزيز لحمته المجتمعية وإذابة الخلافات بمختلف مسمياتها وأشكالها، أقامت كلية الامام الكاظم (ع) اليوم الأربعاء الموافق 2019/3/13 ملتقى الأديان الاول في مقر الكلية بحضور رسمي وأكاديمي وديني متقدم.

وياتي الملتقى الذي يرعاه معالي رئيس ديوان الوقف الشيعي سماحة السيد علاء الموسوي ويشرف عليه الوكيل الديني والثقافي / عميد كلية الامام الكاظم (ع) الاستاذ المساعد الدكتور غني الخاقاني خطوة باتجاه تعزيز البناء المجتمعي ونبذ المسميات الطائفية واشاعة ثقافة التعايش السلمي بما يتناسب ومكانة العراق مبتدء الرسالات السماوية وموضع الأنبياء والرسل .

ممثل سماحة رئيس ديوان الوقف الشيعي الشيخ رائد الحيدري ابتدء الملتقى بالتأكيد على الحاجة الفعلية للإنسان اليوم في العراق والعالم الى صفات ربانية تتكامل فيها مشروعية الرسالات السماوية التي حملها الأنبياء والرسل والأوصياء، واكد الحيدري ان رسول الانسانية ووصيه امير المؤمنين والأئمة المعصومين (عليهم صلوات الله وسلامه) كانوا خير من جسد ثقافة التعايش السلمي بين الأديان واحترام خصوصيات المجتمعات الانسانية ومعتقداتها الدينية، مبينا ان الاسلام والمسيحية وغيرها من الديانات الاخرى في العراق خيارها الأمثل الوحدة في القرار واعتبار المسار المجتمعي خط شروع موحد لمواجهة اَي افكار منحرفة تهدد بناء الأمة بكامل تجسداتها في المواطنة والدين والاعتقاد ... إلخ .

الخاقاني الذي رحب بالضيوف الذين مثلوا مختلف الديانات والطوائف في العراق في ربوع كلية الامام الكاظم (ع) قال "ان فطرة الإنسان التي ولد عليها تشابهت منذ بدايتها مع تضاريس المعمورة في التنوع في الثقافات والأديان والمعتقدات وأنها جغرافية بشرية مهما اختلفت بيد انها ضرورية وتعبر في اختلافها عن قوة وتميز وليس بالضرورة ان تعبر عن وهن او ضعف".

واضاف الخاقاني - الذي حمل الى الحضور رسالة احترام وتقدير لإحياء ثقافة التعايش من لدن رئيس ديوان الوقف الشيعي سماحة السيد علاء الموسوي - "ان العالم عموما والعراق خصوصا يتطلب اليوم جملة من الاعتبارات الواجب اعتمادها لإشاعة ثقافة المنجز الإنساني الذي عرف عنه قديما ومرحليا، مبينا ان من ابرز ما نحتاجه اليوم يكمن في تجديد العهد بقيم مجتمعنا الأصيلة لمجمل دياناته الاسلامية والمسيحية والايزيدية والصابئية والشبكية، فضلا عن التعريف الصادق بتلك القيم للعالم وإظهارها بمظهر ديني وانساني رفيع، داعيا الى تبني ثقافة الاختلاف في الدين والمعتقد بما يعزز ما نصت عليه الأديان السماوية ومنها الاسلامية التي جاءت بأعظم النصوص في هذا الامر بقوله تعالى "لا اكراه في الدين" وبما يضمن احترام خصوصية الأديان ونبذ الطائفية والكراهية والدعوة الى سيادة الخطاب المعتدل، واقترح الخاقاني في كلمته وتوصياته للملتقى ان تأخذ المؤسسة العليا للتعليم في العراقي (وزارة التعليم العالي والبحث العلمي) دورها في تبني مفردات ومقررات منهجية تلزم بها الجامعات والكليات بما يتسق ودورها الريادي في نشر ثقافة التعايش السلمي بين مختلف مكونات المجتمع".

من جهته قال النائب العام لأبرشية بغداد للسريان والكاثوليك المونسيور بيوس قاشا في ورقته الموسومة "الحوار سبيلنا الى الإيمان" ان العالم يتطلب منا اليوم كمسلمين ومسيحيين وصابئة وايزيدين ومكونات اخرى عاشت على ارض العراق موضع النبوة وكان نورا للغرب يستنير بدروبه من إشعاع ثقافتنا ودياناتنا السماوية يتطلب منا وحدة في الكلمة وقوة في القرار، مبينا ان كل هذا يكمن في إشاعة المحبة التي تعد السبيل الأمثل للحوار والتراضي، والعراق بلد الأنبياء والرسل والأوصياء وهذا بحد ذاته قيمة إلزامية علينا لإشاعة رسالة الأسلاف من الرسل والأنبياء والعلماء بمختلف مسمياتهم وعناوينهم.

بالمقابل؛ اكد عميد كلية الامام الأعظم (رض) الاستاذ الدكتور صديق خليل ان كلية الامام الكاظم (ع) تعد صمام الأمان للمجتمع وعودتنا على مبادراتها الوطنية ورسائلها الإيجابية التي تشيعها في المجتمع لجميع الأديان والمذاهب والطوائف، وقال خليل ان المؤسسات الدينية والأكاديمية تحتاج الى تطويع كامل الجهود لانجاح المشاريع الوطنية الكبرى لاسيما التعايش السلمي واشاعة ثقافة المواطنة وتكريس قول رسول الانسانية (ص) "إنما الدين المعاملة".

في غضون ذلك؛ عد رئيس طائفة الصابئة المندائية الشيخ ستار الحلو الملتقى بالبادرة الطيبة والصحية لتوحيد الكلمة والإيمان بالمصير المشترك لجميع فئات المجتمع العراقي ومكوناته الدينية، داعيا الدولة والحكومة الى أخذ دورها الحقيقي في تبني قرارات جريئة لحفظ كرامة الإنسان العراقي وحماية معتقداته من الأفكار المنحرفة والتكفيرية.

ومع التنوع الذي امتزج به الملتقى بين ممثل المرجع الأعلى للايزيديين في العراق والعالم الاستاذ هادي باب الشيخ ان احوج ما نشخصه اليوم في العراق هو الرغبة في إشاعة ثقافة مشتركة تجتمع فيها حاجات الناس وطموحاتهم في دولة تعز المواطن وتصون كرامته ، مضيفا؛ نامل في الملتقى ان يكون النواة الحقيقية لنقطة شروع بصدد ما نصبوا اليه وطوائفنا مجتمعيا.
وشهد الملتقى تكريم السادة الحضور .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يجلسون‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يقفون‏‏‏

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏

 

  

اعلام ديوان الوقف الشيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/14


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • المركز الوطني لعلوم القرآن في الوقف الشيعي يقيم مسابقة طالبات المدارس الثانوية الوطنية الثانية لحفظ و تلاوة القرآن الكريم  (نشاطات )

    • الأمانة العامة لمسجد الكوفة المعظم تواصل تنفيذ مشروع مسلم بن عقيل (ع) لحفظ القرآن الكريم في مدينة الكوفة  (نشاطات )

    • المركز الوطني لعلوم القرآن في الوقف الشيعي يعلن عن بدء تسجيل أسماء الراغبين بالمشاركة في مسابقة حفظ وتلاوة القران الكريم الوطنية الخاصة بذوي الاعاقة البصرية  (نشاطات )

    • العتبة الحسينية المقدسة تطلق صفحة الكترونية لأرشفة مدينة كربلاء في الشعر العربي  (نشاطات )

    • الأمانة العامة لمسجد الكوفة يصدر العدد الثالث والستون من مجلة السفير الثقافية  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : كلية الامام الكاظم (ع) تعقد ملتقاها الاول للأديان بحضور ضم ممثلين عن جميع الأديان والمكونات والطوائف في العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ياس خضير العلي
صفحة الكاتب :
  ياس خضير العلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جمهورية المتنبي  : صالح الطائي

 القطاع الخاص بين عهدين .. مقصلة المالكي وإفلاس العبادي  : قحطان السعيدي

 الوزارة تنجز حملة صيانة المجاري في محافظة واسط  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 تَخَيَّروا وقَرِروا  : شاكر نوري الربيعي

 شاف القصر هدَّم كوخه  : د . عبد الخالق حسين

 بم نختلف عن شعوب الغرب؟  : علي علي

 اية الله الكرباسي :الشيعة امة تتبنى الحوار في مشروعها الحياتي والنموذج البحريني والسعودي خير دليل  : وكالة نون الاخبارية

 أحمد نومان وتوزيع ألاتهامات من مراجع الشيعة الى المالكي  : رافد الخفاجي

 تضارب الأنباء حول تأجيل استفتاء كردستان العراق

 هكذا قرات بيان المرجعية الاخير  : سامي جواد كاظم

 البيت الثقافي في مدينة الصدر يحتفي باليوم العالمي للغة العربية  : اعلام وزارة الثقافة

 لأنك ليليى  : عوني عبد الوهاب العفيفي

 يا سفينة النجاة...وقبلة الاحرار..يا حسين...  : د . يوسف السعيدي

 الشيخ د. همام حمودي يستقبل وفد الهيأة السياسية للتيار الصدري برئاسة احمد الفرطوسي  : مكتب د . همام حمودي

 العراق يفاجيء العالم  : واثق الجابري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net