صفحة الكاتب : عادل الموسوي

على اعتاب ساحة التحرير .. اواسي .. ( المفسوخة عقودهم والمفصولين من وزارتي الدفاع والداخلية)
عادل الموسوي

   أنا عراقي .. فسجّل، ورقم بطاقتي مجرد اصفار لا "خمسون الفْ ".

 واطفالي ايضا ثمانية، وتاسعهم يأتي قريبا لا "بعد صيفْ ". 
قال "ابن درويش" : واطفالي ثمانية، أسلُّ لهمْ رغيفَ الخبزِ، .. من الصخرِ .
 وقلت: لا صخر لي لأسلّ منه الرغيف " والأثواب والدفتر"  
  قال "سميح" : "ربما افقد ماشئت معاشي"
  وقلت : عرضت "للبيع ثيابي وفراشي".
  هذا ما علق من ذاكرة الدراسة ايام الطفولة من بعض ما كنا نسميه "محفوظات"، ربما كانت حينذاك طلاسم، لاحقتنا لنرى اليوم فك رموزها، إذ:
 نخمد -منذ اسابيع- في ساحة التحرير، ومع طلوع الشمس نضج ضجيح الآلمين، آملين.. فلا مجيب، لا مواسي . 
  فراش وغطاء استعرته من جار .. اجارني بردا، فطويت نفسي مسندا ظهري الى .. لا شيء، وعند رأسي عاويات لا مأوى لها: ان ارحلوا، معتذرا لها : صبرا عليَّ مهلة -ايام- لعل أميرا يراني.

   هذا لسان الحال، وبطبيعة الحال فان موضوعا مثل قضية المفسوخة عقودهم والمفصولين من وزارتي الدفاع والداخلية، والتي مر عليها سنوات وتجددت لها التظاهرات في ساحة التحرير حاليا، قد تناولها المختصون واصحاب الشأن من مسؤولين ومدافعين في برامج مختلفة عبر فضائيات وصفحات تواصل ملونة "مختلف الوانها" وغير ملونة، والكل له منطلقات متباينة لابد ان يكون بعضها انسانيا .. فلم يبق لي الا المواساة بصور اخرى لهذه القضية لعلها تكون جديدة، وقبل ذلك لابد من وصف عام :
-هناك شريحة من المجتمع العراقي من منتسبي وزارة الدفاع ووزارة الداخلية فسخت عقودهم او فصلوا من الخدمة لأسباب ! مختلفة !
- يطالبون بوسائل الاحتجاج المتعارفة بالعفو العام وارجاعهم الى الخدمة.
- اتهامات بالتخاذل والهروب ..
- حلف وايمان مغلظة بالمظلومية ..
- وعود من المسؤولين.. تبريرات وتسويفات ..
-عدم ثقة من المدافعين.
صور مختلفة من زوايا متباينة .. 
وبغض النظر عن صدقها او غيره، فلابد من المواساة .. واقل المواساة الشعور بالمأساة ..  
طلبوا العدل والرحمة .. وربما طلبوا العفو لا عن ذنب ..
 ان التظاهر والاعتصام دون اكتراث من المسؤولين سبة على الدولة .. فلابد من نظر.
  وحبذا -مناشدة- لو أجري تحقيق بأسباب الفصل او الفسخ وحددت ضوابط القبول والرفض، مع مراعاة الظرف العام والخاص .. والرحمة فضيلة، و" ثلثين الديانة المروة " وان ذلك من دعائم الملك .

الصورة الاولى:
  حسرة الندامة ..
  لا اجد في واقع الحال العراقي وصفا لمنظومة مجتمعية التزامية تجرم " الفرارية" الا احكام عرفية للحكومات الجائرة من الاعدام الى قص الاذن وعلامات شائنة في الجبين وغيرها، والا فإن عرف الشعب قد يكون في كثيرة من الاحيان متعاطفا معهم .
  لم يكن فيما مضى في عقيدة الجندي -ليس مطلقا- حرب مقدسة تحت راية دينية شرعية، ولا روح وطنية ولا مفهوم واضح للوطن والدولة، الا شعارات.
   لم تكن هناك مثلبة دينية او اخلاقية او عرفية للفارين من جيش النظام البائد، من الكويت -مثلا- او حرب الاحتلال .. ربما في سقوط الموصل نعم .. لكن جل المعيب كان على القيادات والاركان. 
  كل شيء قد يكون طبيعيا .. ولا تثريب على المتخلفين .. الا بعد فتوى الجهاد، فقد انقلبت الموازين.
  انقلبت الهزيمة الى نصر والاحجام الى اقدام واليأس الى اصرار وأمل، ووجد الباذل ما يبذل النفس اليه . 
 لم تكن -فيما مضى- للبطولة قيمة، لم يكن للاقدام شأن، لم يكن للتحرير معنى.
  وامام ذلك كيف يكون الحال من تغير الحال، في اطار مجتمع جديد، ونظرة غامزة، قد ترمق من لم يدرك الفتح، فكيف بمن تخلف عن الزحف.
  أكاد اجزم انه قد يكون سوء المعيشة قد دعى لطلب العفو والعودة، او تضور العيال جوعا كان سبب ..
  ولكن جل ما في الامر ان هي الا حسرة لرد الاعتبار عن خطأ غير مقصود وغير محتسب ..
  خلاصة الامر انهم جرحى حرب انفسهم  ..
  فللمواساة لابد من تضميد الجراح وجبر الخواطر بالعفو والاعادة .. فتأمل.

 
الصورة الثانية:
مجرد اشكالات وتساؤلات:
 الاول : 
  بحسب قانون العقوبات العسكرية قسمت العقوبات الى: عقوبات اصلية هي: الاعدام، السجن المؤبد، السجن المؤقت .. وعقوبات تبعية وهي: فسخ العقد، الطرد، .. وتم بيان موجبات الحكم بالطرد أو فسخ العقد عند فرض إحدى العقوبات الاصلية.
 النتيجة: 
 ان عقوبات الطرد او الفسخ هي عقوبات تبعية نتيجة لعقوبات اصلية وان المفسوخة عقودهم والمفصولين غير محكومين بتلك العقوبات اصلا حتى تترتب عليهم عقوبة فسخ العقد او الفصل.

الثاني : 
  ورد في قانون الخدمة والتقاعد العسكري ان : للوزير فسخ عقد المتطوع عند ثبوت عدم تقيده بآداب وضوابط الخدمة العسكرية بناءً على قرار مجلس تحقيقي وبتوصية من آمره المباشر.
  والفحوى ان هناك مقدمات هي:
- ثبوت عدم التقيد بآداب وقواعد الخدمة العسكرية.
- بناء على قرار مجلس تحقيقي.
- بتوصية من اﻵمر المباشر. 
حينئذ يكون للوزير او من يخوله صلاحية فسخ العقد .
وبما ان امرا وزاريا قد صدر بهذه الخصوص .
لذا :
- هل ان الفسخ او الفصل استوفى المقدمات من : توصية الآمر المباشر وكان بناء على قرار من مجلس تحقيقي بعد ثبوت المخالفة ؟
- ان الامر الوزاري كان قرارا من مجلس الدفاع الذي عقد في تاريخ معين، فما مدى قانونية التنفيذ قبل هذا التاريخ ؟
ان هذه الاشكالات والتساؤلات -امانة وانصافا- مبنية على استقراء غير كامل لبعض القوانين المرتبطة بالقضية ولعل في البين مايخصص العام او يقيد المطلق، لكن وبالجملة يبقى اشكال وتساؤل: 
- هل ثبتت مخالفات المفسوخة عقودهم والمفصولين بناء على قرار من مجلس تحقيقي؟! 
- اعتقد: كلا ! ليس مطلقا، بل ربما نادرا .
فإن قلت: لا موجب لجميع ذلك فإن قرارا من اصحاب القرار اتخذ بإعادة المفسوخة عقودهم والمفصولين الى الخدمة وان الامر كان متوقف على التخصيصات، اما الآن فهو متوقف على الوفرة المالية او غير ذلك، قلت: بيان ذلك الصورة التالية، فتأمل.

الصورة الثالثة:
مخاوف .. وتواني ..
 لا اعلم مدى جدية قرار او موافقة اصحاب القرار على اعادة المفسوخة عقودهم والمفصولين، لكن المرجح الاعادة على وجل، بعد ضمانات بعدم رفع سقف المطالبات من مستحقات متراكمة او فروقات او اثر رجعي او ما الى ذلك.
  المؤسف ان المدافعين لم يتيقنوا الفوز بالمطلب، لذا تشبثوا بقشة الاعادة، وكأنهم لم يريدوا اثارة حفيظة من لهم حفيظة، فأي مستحقات والعفو غير مضمون !
  ما لاحظته من المتظاهرين اللباقة في الحديث لعرض تفاصيل القضية ..
 لكن.. وعند لقاء المسؤولين كان بعضهم مذعنين لحديث المسؤول، محركين رؤسهم بأن .. نعم .. صحيح .. 
 وهذا قد يكون طبيعيا لما يمتلكه المسؤول من طاقة السلطة، وما امامه من منضدة وما بين يديه من "اكسسوارات" وعلم، وما يمتلكه من خبرة في مفاوضة الاقران فكيف بمن يجلسون خلف الطاولة ..
   على اني قد اكون مخطأ فقد يكون "مقص الاعلام" قد قطع شطر دفاعهم . 
  فالاولى للمفاوضات ان تكون بمطالب مكتوبة موثقة، ولابد في بداية الامر التمسك بالقشة، والحذر من التعهدات المكتوبة، ثم كل يعمل على شاكلته : فمن كان مذنبا فليشكر العفو، ومن كان مظلوما فليسعى لرفع الحيف بالقانون.
مناشدتي للمسؤولين : ان اسرعوا فقد:
"يبعد على الجوعان ناعم الثريد"، فتأمل.

  

عادل الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/22



كتابة تعليق لموضوع : على اعتاب ساحة التحرير .. اواسي .. ( المفسوخة عقودهم والمفصولين من وزارتي الدفاع والداخلية)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قحطان الفرج الله الوائلي
صفحة الكاتب :
  قحطان الفرج الله الوائلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هوسات / للامام الكاظم عليه السلام  : سعيد الفتلاوي

 تساؤلات مشروعة!  : ابن الحسين

 شهر المغفرة لا شهر الطرب؟  : سرمد سالم

 الجعفري: أي قوة عسكرية داخل العراق تجري تحت قیادة العبادي، والحشد جزء من القوات المسلحة

  بحثا حول أنشتاين يؤيد نظرية المرجع الأعلى الامام السيستاني حول الهلال  : صوت الجالية العراقية

 المَرْجِعيَّةُ الدّينِيَّةُ العُليا تُشدِّدُ على أهَمِّيَّةِ الإنْفاقِ فِي سَبِيلِ دَعْم جُهُودِ الحَرْبِ عَلَى الإرْهابِ وتَسْتَشْهِدُ بِما يُبذَلُ مِنْ دماءٍ في سَبِيلِ حِفْظِ البِلادِ وَالعِبادِ..

 عاجل : مركز محافظة صلاح الدين محاصر بشكل كامل

 وزير النفط: يرجح تمديد خفض الانتاج لتسعة أشهر جديدة  : وزارة النفط

 كي لا ... !!  : عبد الزهرة لازم شباري

 مرصد الحريات الصحفية يرحب بالإفراج عن نادر دندون  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 داعش يلجأ لـ”اشبال الخلافة”

 تركيا والعواقب والخسران المبين  : عبد الخالق الفلاح

 حقيقة العدوان على اليمن وبوادر لقاء جنيف  : عبد الخالق الفلاح

 اليوم تحتفل السماء بعلي  : كمال الموسوي

 مسار الصراع الإيراني الإسرائيلي وطبيعة المواجهة القادمة  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net