صفحة الكاتب : د . عبد الحسين العطواني

التحولات السياسية وأساليب التغيير
د . عبد الحسين العطواني

 إن السقوط التاريخي , وبغض النظر عن العوامل والظروف والدوافع التي تشترك في إحداثه , يجب أن لا يستثمر ايجابيا , بالتصفيق والتهليل والفرح الفارغ بزوال عهد بائد وقيام عهد جديد أو بانتصار ثورة وسقوط عرش ولا بصراعات المصالح الشخصية والإيديولوجية , بل بالعمل الجاد على تخليص نفسية الإنسان من الاستسلام لممارسات الاستغلال المغلف بألوان الحرية والتغيير , فقد تتعالى العروش وتصعد الدول وتنبعث الحضارات ثم ما تلبث آن تتهاوى وتتساقط وتندثر , في حركة عكسية لامناص من الاستسلام لها , لتبدأ دورة صمود جديد على أنقاض ذلك السقوط , وبين ميكانيكية الصعود والسقوط أو الانبعاث والاندثار تتداخل في تسيير هذا الحراك التاريخي يد البشر المستخلفة , وهي المتأرجحة بين السداد والتخبط وبين العدل والحيف , مع اليد الآلهية .
اليوم ومن خلال متابعة إحداث المشهد السياسي العراقي , لم يشير الواقع على انه يحمل في جوفه شيئا من الايجابيات , لان بعض الأحزاب والكتل أو الزعامات , قد توضحت حقيقة صورتها المختبئة , وبهذا انقشع الكثير من الغش عن بصائر الشعب , وبدأ يعي حجم الخداع والتضليل والتضبيب الذي مورس ضده منذ تغيير النظام عام 2003 . 
وكما هو واضح وينقل التاريخ أن المهمات التغييرية الصانعة للتحولات العظمى , دائما ما تحمل أعباءها شخصيات قيادية , فقد يكونون أحيانا مصلحين , وأحيانا يكونون قادة سياسيين أو عسكريين , ربما تختلف لديهم الخلفيات والدوافع والاستعدادات والميول والمبادئ والقيم , ولكنهم يتفقون في حركتهم جميعا باتجاه الهدف , وفي عقلية التغيير , وفي آلية العمل ألتغييري , لان الخروج من المغامرة بأقل الخسائر الممكنة وبأكبر المكاسب الممكنة لا يتأتى إلا بذكاء حضاري يتسم بالرغبة الحقيقية في المساهمة الحضارية مع التحلي بالقدرة على التمييز الرشيد والانتقائية الحكيمة , ومن خلال إخضاع جميع المدخلات لعملية تقييم ممنهجة ودقيقة وسريعة مبنية على قيم المجتمع وثوابته وثقافته وخصوصياته , كما تفعل جميع المجتمعات المتقدمة التي تمارس نوع من التعتيم الإعلامي والانتقائية الفكرية على تاريخها الحضاري , ولكن ليس بأسلوب إغلاق الأجواء أمام المدخلات القادمة من البيئات الاجتماعية الأخرى , بل بضخ زخم إنتاجي ثقافي وإعلامي وفكري لا يدع مساحة زمنية أو معرفية كافية للمدخلات القادمة من خارجها لتمارس تأثيرها النفسي والفكري والثقافي المباشر والكامل , وهذا كله يحتاج في حد ذاته إلى أرضية من الأصالة ومن المعرفة ومن الثقافة العميقة ومن المهارات البشرية المخلصة والمتمكنة , وان لا يكون الاهتمام التمسك بالحكم وبقائه في الهرم السياسي لأطول فترة ممكنة , وعلى تفاعل النظام مع الشعب كحارس وليس كحكومة لدولة , وعلى تبعية سياسية إلى توجهات واستراتيجيات القوى العظمى , فغالبا ما تكون مشكلة الأنظمة عندما تُهزم أنها تبقى تقيم في التاريخ إلا بعد أن تكون الأحداث قد تجاوزتها , فهي لا تقدم على التنازل بخيار حرّ منها , وعندما تقدم عليه يكون الوقت قد فات .
وتجدر الإشارة هنا أن من أولى أخطاء الحكم عندما يعتقد بقدرته في إدارة الصراعات الداخلية واللعب على تناقضاتها , فيما هذه المتناقضات تتوحد في معاناتها من نظام حكم الحزب الواحد . فقد قام مفهوم الدولة التقدمية العربية على أساس ضرب من التصنيفات الأمنية بين الأصدقاء والأعداء , وأهملت هذه الدولة المشروع الليبرالي السابق عليها , بل وتنكرت له وحاولت تغييبه . كما أن التواطؤ على تصديق الشعارات يؤول إلى إظهار العجز عن التغيير , فالذي يصدق أن الاستقرار لا يتناسب مع إطلاق الحريات أنما يعيش في الوهم الذي أرساه نظام الاستخبارات , ولابد من الانطلاق نحو هذا التغيير من ضرورة فهم ما كان يحدث وذلك تبعا للقاعدة التي اعتمدها كارل ماركس الذي كان يرى أن ( ليس بالإمكان تغيير العالم إلا بعد فهمه ) , كما أن التغاضي عن الشرط الأساس لممارسة الدولة لسيادتها واحتكارها في استعمال عناصر القوة , ثم الارتباط الملزم بالأنظومة الإقليمية , لتصبح الدولة قوية وقادرة على أن تعيد امتلاك قرار الاستقلالية كل هذه الأمور تتناقض مع الالتزام بالسياق العام وبالحد الأدنى الذي تفرضه المسلمات الأساسية لوجود أي دولة , وبالتالي من شأن ذلك أن يعيد طرح المشاركة الحزبية التي إذ ذاك من الممكن أن تقاس عليها أحجام القوى , أما أن يتم استخدام التعددية الحزبية عندما تحدث التحولات السياسية والتغيير في إطار يعاكس لقيام الدولة وتأمين مرتكزاتها , فذلك يعني آن هذا الأساليب سوف تخدم نظاما يناقضها وهو آخذ في التشكيل .

 

  

د . عبد الحسين العطواني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/03/26



كتابة تعليق لموضوع : التحولات السياسية وأساليب التغيير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جاسب المرسومي
صفحة الكاتب :
  جاسب المرسومي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أوامر لقوات شرق ليبيا بالتحرك إلى غرب البلاد لقتال المتشددين

 د. حميد عبد الله يكتب عن شبكة تنظيم الناخب لنهضة التنظيم الدينــقراطي  : التنظيم الدينقراطي

 من ينصف الاسرى المغاربة في سجون الجزائر والبوليساريو؟  : انغير بوبكر

 ولادة النور  : عبد الرزاق الشيباني

 التركي الى اين؟  : عصام العبيدي

 السودان.. مقتل متظاهرين اثنين في احتجاجات أم درمان

 فهم السؤال.. نصف الجواب..؟  : رحيم الخالدي

 تعويض اكثر من 18 ألف متضرر من ضحايا الإرهاب بمبالغ تجاوزت الـ50 مليار دينار خلال عام 2014  : اللجنة المركزية لتعويض المتضررين

 مستشفى الاورام التعليمي في مدينة الطب تنظم ورشة عمل حول الطرق الصحيحة في قياس العلامات الحيوية  : اعلام دائرة مدينة الطب

 ظاهرةُ إطلاقِ العيارات الناريِّة –الأسباب والآثار-دراســةٌ سـوسيولوجية ميــدانيَّة في مـدينةِ كربلاء المقدسة (خلاصة تنفيذية)  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 رئيس لجنة الاعمار والتطوير يدعو شرطة “الانتربول” الى ‏الاسراع باسترداد أموال بغداد من المقاولين والشركات المطلوبة

 ((عين الزمان))استئـذان الرئيس  : عبد الزهره الطالقاني

 قانون الحرب وأخلاقياته عند خاتم الأنبياء  : عباس الكتبي

 إنتاج عمل إعلامي يستهدف الشيعة والرد عليه..!!  : احمد علي الشمر

 هيأة النزاهة: إدانة مدير عام المصرف العراقي للتجارة الأسبق لإضراره بالمال العام بقرابة 15 مليار دينار  : هيأة النزاهة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net