صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان أنصار ثورة 14 فبراير: البحرين تقدم الشهيد يوسف أحمد عباس الموالي في ذكرى أربعين الإمام الحسين عليه السلام
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين


 
بسم الله الرحمن الرحيم
إنا لله وإنا إليه راجعون
((ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون))
صدق الله العلي العظيم
 
المحرق تقدم شهيدا آخر على طريق الحرية وإسقاط الحكم الخليفي
 
((ما أرحم مياه بحرك يا بحرين ، يغرق فيها المواطن لثلاثة أيام فلا تنتفخ جثته ولا تتحلل ولا تهترىء ملابسه ، ثم تسلمينه لليابسة بكل عطف وحنان)).
((حتى البحر لم يسلم من خبث هذه السلطة الظالمة .. وسيوحي هذا البحر لهذه السلطة يوما ليقول:"أنا بريء من دم يوسف .. براءة الحائط من دم بداح !!))
 
نعزي عائلة الشهيد السعيد يوسف الموالي بشهادته وظلامته ، والذي عثر عليه جثة هامدة في خليج أمواج ، وتتوجه الأصابع إلى إتهام الحكم الخليفي الإرهابي بالتورط بقتل الشاب البالغ من العمر 24 عاما.
لقد إختفى أثر الشهيد منذ يوم الأربعاء 11 يناير 2012م ، وأعلنت وزارة الإرهاب الخليفي مساء أمس عثورها على جثته ملقية على ساحل جزر أمواج ، وبحسب العائلة ، فإن مركز الشرطة إتصل بهم بعد يوم من فقدانه يبلغهم العثور عليه ، وما أن ذهبت العائلة للمركز حتى تم إبلاغهم بأنه لم يتم العثور عليه ، ويتكرر المشهد مرتين ، وكانت العائلة قد تقلت إتصالات من مديرية أمن المحرق ، وحين المراجعة يطلب منهم التوجه إلى التحقيقات الجنائية التي نفت بدورها علاقتها بالأمر.
إن عائلة الشهيد كانت قد ذهبت الى مختلف المراكز الأمنية ، وقد نفت التحقيقات الجنائية وجود الشهيد يوسف الموالي لديها ، إلا أن مركز شرطة سماهيج أكدوا لأهل الفقيد بأنه موجود في التحقيقات؟؟!!
وبحسب ما نقل عن الأستاذ يوسف المحافظة ، نقلا عن أهل الشهيد ، فإنه كان موقوفا في التحقيقات الجنائية وأنه تعرض إلى تعذيبا شديدا أدى ألى شهادته.
والغريب والعجيب أن الشهيد إذا كان موقوفا في مركز شرطة سماهيج أو قسم التحقيقات الجنائية ، فكيف إنتهى به الأمر مرميا على ساحل جزر أمواج!!.
إن ثورة 14 فبراير قدمت شهيدا آخر على طريق الحرية والعزة والكرامة والتحرر من حكم العصابة الإرهابية ، وهو شهيد آخر يقضي تحت التعذيب ، وهذه المرة يعذب ويرمى كالشهيد عبد الرسول الحجيري والشهيد سيد حميد المحفوظ. 
إن المماطلة في الكشف عن مصير الشهيد الموالي ، وخصوصا أنهم كرروا الإتصال بالعائلة بخصوص العثور عليه وفي كل مرة يتم نفي ذلك دليل على تورط وزارة الإرهاب في إعتقاله وإختطافه ومن ثم تعذيبه في قسم التحقيقات الجنائية حتى الموت ومن ثم التذرع بالعثور على جثته ملقية على ساحل جزر أمواج لتخفي جريمتها النكراء بحق الشهيد.
إن شهادة يوسف الموالي جاءت لتفشل دعوات الحوار والتسويات السياسية وسيناريوهات الحوار ومؤامرة إجهاض الثورة عبر مشروع أمريكي بريطاني ، وجاءت شهادته في ذكرى أربعين الإمام الحسين عليه السلام لتؤكد مرة أخرى بأن ثورة 14 فبراير ثورة حسينية كربلائية ضد الظلم والإرهاب الخليفي الأموي اليزيدي ، وإن تطلعات شعبنا لحكومة دينية منفتحة وليست لدولة ليبرالية بعيدة عن أحكام الإسلام والقرآن.
إن ثورة شعبنا ثورة إسلامية حضارية ، وثورة 14 فبراير ثورة وطنية جاءت لتنقذ جميع أطياف المجتمع من الظلم والظلالة والجهالة والفساد السياسي والإقتصادي والإجتماعي ، وأن تقضي على فساد الأسرة الخليفية الذي إستشرى في البحرين بسرقة الأراضي ونهب الثروات وخيرات البلاد ونهب الثروة النفطية ، وقيام آل خليفة بإقامة سلطة إرهابية بوليسية بدعم من ميليشيات مسلحة وبلطجية كما هو في مصر وتونس واليمن.
إن أنصار ثورة 14 فبراير يرون بأنه لا أمل في إصلاح سياسي جاد في ظل حكم إرهابي نازي فاشي وفرعوني ، وإن الذين يبحثون عن الإصلاح مع حكم فاسد ومفسد ومع طاغية فاجر فاسق كيزيد بن معاوية بن أبي سفيان فإنهم يسبحون عكس التيار الشعبي المطالب بإسقاط النظام وسقوط الطاغية حمد بن عيسى آل خليفة ، الذي سقط في أعين الشعب وأصبح الشعب يسخر منه وبه ليلا ونهارا ، وأصبح ألعوبة على ألسن الجماهير التي تهتف بسقوطه كل يوم بشعار يسقط حمد ، وتن تن تتن يسقط حمد يسقط حمد.
إن شهيدنا الغالي سقط شهيدا مظلوما في ذكرى أربعين الإمام الحسين عليه السلام ، هذا الإمام العظيم الذي إستشهد في كربلاء ومات بجسده ، لتحيا أمة كاملة ، ويقتل مرة فيولد ألف مرة .. ويصرع وحيدا بلا ناصر فترى الملايين يلبون ندائه .. ويقضي عطشانا فيظل ذكره على ألسنة الشاربين .. ويرحل غريبا فيصبح قبلة للعاشقين ويطفأ نور طلته فيمسي شعلة للثائرين.
وكل ذلك في رجل! لا تعجبوا .. فهكذا هو .. مثل جده وأبيه .. هكذا هو .. هو"الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام".
إننا نطالب الجماهير وعائلة الشهيد أن يشيعوه تشييعا جماهيريا وأن يكون التشييع القادم إفتتاح للمحرق الأبية وتحديا لآل خليفة ونشرا لنور الثورة وضيائها في المدن ، فبعد سقوط الشهيد يوسف الموالي ، الذي هو شهيد المحرق الثاني ، ينبغي على الجميع ، شيوخا وشيبا وشبابا وأطفالا وحرائرا وأحرارا .. أفراد وجماعات .. وجمعيات سياسية وفصائل ثورية المشاركة الفاعلة في تشييعه ليكون أضخم تشييع في تاريخ البحرين وأكبر تجمع يضم ثوار البحرين في هذه المدينة التي كانت قديما منطلقا لكل إحتجاجات أهالي البحرين جميعا.
إن أنصار ثورة 14 فبراير يرون بأنه قد آن الأوان لإعادة المحرق إلى سابق عهدها الزاهر ، وجعل دم الشهيد السعيد الشاب يوسف الموالي وقودا يشعل المحرق ثانية وخطوة أخرى لنقل الثورة إلى المدن بعد أن فتح البطل نبيل رجب بوابة المنامة ، ليفتح الشهيد الموالي بوابة المحرق .. فالمحرق هي ثاني مدن البحرين وأولى عواصمها وتعني الكثير لآل خليفة الغرباء والساقط حمد على وجه الخصوص!
فمن الإستراتيجية الثورية نقل  المعركة إلى المدن ، وليس المراوحة في عقر دورنا وإستقبال مسيلات الدموع والغازات السامة والقاتلة في قرانا ومناطقنا، فلتصب جهود ثوار البحرين في مدينة واحدة لهدف مقدس فيه رضى الله وهو أسقاط النظام ، فأنقلوا المعركة والثورة إلى المدن وسترون كيف تتسارع خطى الثورة ، وإننا نهيب بالجماهير وبعائلة الشهيد على أن يكونوا على أعلى درجات اليقظة لكي لا تقوم السلطة الخليفية بدفنه سرا!!
إننا نفخر بأن ثورة 14 فبراير هي ثورة حسينية كربلائية ولم تكن ثورة ليبرالية ولم تكن أهداف شعبنا أهدافا لحكم ليبرالي ، وإنما لحكم ديني ينتخبه الشعب بكل طوائفه ويكون قانون بلادنا الإسلام ودستورها القرآن والتشريع الإسلامي ، ولا نخاف من التهويل وإسلام فوبيا وإيران فوبيا ، فإن هذه شماعات تتذرع بها أمريكا وبريطانيا والغرب والإستكبار العالمي من أجل أن تبقي الأنظمة الديكتاتورية والعنصرية والطائفية في بلادنا.
إن إستمرار حركة شعبنا وعشقه للشهادة بكل أطيافه لأنه يرى بأنه يقدم الشهداء على طريق الإمام الحسين ، ويتخذ من سيد الشهداء ونهجه الرسالي شمعة تضيء له الطريق نحو الحرية ، وتكون قيم الثورة الحسينية الباعث على الصمود والثبات في وجه الإرهاب اليزيدي الخليفي الأموي ، فتراه يعشق الموت ويعشق الشهادة كالطفل الذي يشتاق إلى حليب أمه ، فالشهادة عند شعبنا أحلى من العسل أمام الحاكم الظالم والطاغية الفاسد والمفسد.
إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين مرة أخرى يناشدون الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان والإتحاد الأوربي وأحرار وأشراف العالم بأن يتدخلوا لمنع مسلسل القتل والذبح وجرائم الحرب ومجازر الإبادة الجماعية التي ترتكبها السلطة الخليفية بأمر مباشر من الطاغية والديكتاتور الأرعن حمد بن عيسى آل خليفة ، فشعبنا يتعرض يوميا على مرأى ومسمع العالم الى مجازر ومذابح على يد المرتزقة الخليفيين.
إننا نطالب المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان للتدخل من أجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وسجناء الرأي والنساء والأطفال من سجون آل خليفة ، وأن يوقفوا عمليات القمع والتنكيل والإرهاب والقتل التي يتعرض لها شعبنا المستمر في مظاهراته وإعتصاماته اليومية من أجل حق تقرير المصير وإسقاط النظام الديكتاتوري الخليفي في البحرين.
 
أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين
14 يناير 2012م
20 صفر الخير 1433هجر

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/15


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بيان أنصار ثورة 14 فبراير: البحرين تقدم الشهيد يوسف أحمد عباس الموالي في ذكرى أربعين الإمام الحسين عليه السلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي الحلفي
صفحة الكاتب :
  علي الحلفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حوار مع الطبيب خضير هزبر الاسدي  : صباح محسن كاظم

 الهجوم على بيت فاطمة إشكالية سكوت الامام علي (ع) وعدم مقاومته  : عامر ناصر

 وجاء من اقصى المنافي  : بن يونس ماجن

 اشراقة قمر  : صلاح عبد المهدي الحلو

 عطا السعيدي  : احمد الشيخ ماجد

 هيأة التقاعد الوطنية تباشر دفع رواتب المتقاعدين المدنيين لوجبة اب 2017

 لاقصيدة تأتي .. لاشاعر يجئ ..الشعر العراقي في زمن اليباب/3  : اوروك علي

 انا مهاجر انا ابحث عن وطن  : علي الزاغيني

 قبسات من أخلاق النبوة  : علي جابر الفتلاوي

  العمود الومضة في (وطن بطعم الجرح) امتداد ريادي للشاعر مشتاق عباس معن  : سلام محمد البناي

 بعد عشرة أيام.. هل نشهد إصلاحاً أم نطاحاً؟  : سيف اكثم المظفر

 البرلمان يستكمل استجواب رئيس هيئة الإعلام ويصوت على العطل الرسمية

 حديث الثورة اليمنية السلمية ((11 )) حتى يسقط النظام  : صالح العجمي

 الى من يعنيه الامر من حكومات العالم  : سامي جواد كاظم

 بغداد..ألنة وما ننطيهه..!  : اثير الشرع

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net