صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

من أين لكم هذا؟!
سيد صباح بهباني

 أنقذونا من حكام الخليج والمملكة العربية واتركوا سوريا بلد الأبطال

بسم الله الرحمن الرحيم

( يَا أَيُّهَا الإِنسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ ) الانفطار /6 .

قال صالح بن مسار : بلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وعلى أصحابه السلام  قرأ " يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم " ؟ فقال : " غره جهله" . وقال عمر رضى الله عنه : كما قال الله تعالى" إنه كان ظلوما جهولا ".

وقال ذو النون المصري : كم من مغرور تحت الستر وهو لا يشعر.

وروي عن الإمام علي كرم الله وجهه ورضوان الله عليه أنه صاح بغلام له مرات فلم يلبه فنظر فإذا هو بالباب ، فقال : مالك لم تجيبني ؟ فقال . لثقتي بحلمك ، وأمني من عقوبتك. واستحسنها وعفىعنه .

وقال النبي صلى الله عليه وعلى آله وعلى أصحابه السلام : ما أضمر أحد شيئا إلا وأظهره الله في فلتات لسامه وصفحات وجهه.لأن المحبة والعداوة لها لأسبابها، أن كنتم تفهمون معنى الأصل ؟. لأن الموحد  الصادق يحب الناس كلهم بالحق للحق ، ويراهم متصلين بنفسه اتصال الإحماء  والأقرباء بل اتصال الأجزاء ، فينظر إليهم بنظر الرحمة الإلهية والرأفة الربانية ، ويعطف عليهم متراحما إذ يراهم أهل الرحمة شغلوا بالباطل ، وابتلوا بالقدر ولا يحبون بمقتضى الحجاب والبقاء في ظلمة النفس وتضاد الطبع . وأن التضاد والظلمة لا يتأتى الصفاء والوفاق الذي هو الأساس وثمرة المحبة في الأصل هي مفقودة عندهم ...! لأنها محبة الغي تدور على الأغراض ، وتتغير...!سرعان ما يتغير القصد والمسار النفسي ...والعياذ بالله منهم ..هم محبين ومخالفين مثل توافق  النور والظلمة..! ويصفهم بعض الشعراء:

أيها المنكح الثريا سهيلا .... عمرك الله كيف يلتقيان

هي شامية إذا ما استقلت .... وسهيل إذا استقل يماني

والحقيقة واضحة والعداوة بينهما حقيقة وبعد ؟ لبدء البغضاء من أفواههم... وظهرت  ما تخفي الصدور ... وهي علامات الدالة على المحبة والعداوة وأسبابها الدنيوية الدنيئة . لأن المتوكل على الله تعالى والمستعين به وطالباً رضاه ومحبة إخوانه سواء ظفر بطلبه ...! أم  لا. هو لا يخذل أخاه . والمخذول من استعان بغيره وقصد لخراب الصحبة والبيت. ونعم ما قيل :

من استعان بغير الله في طلب ....فإن (ناصره  عجز و خذلان ).

الشرف بالفضل والأدب لا بالأصل والنسب !.

وهل ترى البيعة منهم علة .... تعصمهم مدى المدى عن خله .

أن الطمع إذا سد على العقل صرعه في المهلكة وأوقع نفسه في المعركة. والذين يذرفون دموع التماسيح بسم الديمقراطية هم أشد عداوة وخطر للمجتمعات بل وهم صناع دمار وبلور المجتمع ، وأن الديمقراطية تجدها في الإسلام عندما كان الخليفة عمر بن الخطاب رضوان الله عليه في خطبة : من رأى منكم اعوجاجاً فليقومه ،فنهض واحد من المصلين وأشار إلى سيفه وقال يا خليفة رسول الله لو رأينا فيك اعوجاجاً لقومناك بسيوفنا ..! هذه الديمقراطية هذه حقوق إنسان . أو الخليفة الإمام علي كرم الله وجهه وقصته مع اليهودي ، وأما قصة علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضوان الله عليه واليهودي فهي: يروى أن الإمام علي رأى يهوديا في شوارع الكوفة، وهي العاصمة في ذلك الوقت، يمشي متقلدا درعه، الذي فقده الإمام في أحد أسفاره.. فطالب الإمام اليهودي به.. فأبى ذلك اليهودي، ولم يستعمل الإمام سلطته ليأخذه منه عنوة، بل شكاه إلى القاضي شريح.. فأحضر القاضي الشاكي والمشتكي عليه، ليجلسا أمام منصة القضاء متساويين في الحقوق، لا فرق بينهما .! وعن النبي (صلى الله عليه وآله وأصحابه وسلم): سلوا الله عز وجل ما بدا لكم من حوائجكم، حتى شسع النعل فإنه أن لم ييسره لم يتيسر.

- وقال (صلى الله عليه وآله وأصحابه وسلم) ليسأل أحدكم ربه حاجته كلها. حتى يسأله شسع نعله إذا انقطع. والأخبار في هذا المعنى كثيرة، ويدل على المقصود أيضا إطلاق ما ورد في الآيات القرآنية من الأمر بالدعاء فينبغي للمؤمن الدعاء لإعطائه الصبر في مواقعه، فإنه شئ يستصلح به أمر آخرته ودنياه ويستجلب به محبة مولاه وطاعته ورضاه. ومنها انه كثيرا ما يشتبه على الإنسان موارد الصبر بغيرها، فيصبر في غير مورد الصبر، ويتكلم في موقع الصمت، ويصمت في موقع الكلام، والتوفيق لوضع كل شئ في موضعه إنما هو من الله عز وجل، فوظيفة المؤمن الطالب لسلوك سبيل الهدى الدعاء والتضرع إلى الله تعالى، ليوفقه للصبر في مواقع الصبر، والدعوة في مواقع الدعوة، والطيش في موارد الطيش، والبطش في مواقع البطش، والغضب في موقع الغضب وقس على ما ذكرنا غيره. ومنها: أنه قد ورد في الروايات الأمر بمسألة الصبر من الله عز وجل :

- فقد روى في الكافي(1) عن الصادق عليه الصلاة والسلام أنه قال: إن الله عز وجل خص رسله بمكارم الأخلاق فامتحنوا أنفسكم فإن كانت فيكم، فاحمدوا الله، واعلموا أن ذلك من خير، وإن لا تكن فيكم، فاسألوا الله، وارغبوا إليه فيها قال: فذكر عشرة: اليقين، والقناعة، والصبر، والشكر، والحلم، وحسن الخلق، والسخاء، والغيرة، والشجاعة، والمروءة، قال: وروى بعضهم بعد هذه الخصال العشرة: وزاد فيها الصدق وأداء الأمانة .

- وفيه(2) في حديث آخر عنه (عليه السلام) قال إنا لنحب من كان عاقلا، فهما، فقيها، حليما، مداريا، صبورا، صدوقا، وفيا، أن الله عز وجل خص الأنبياء بمكارم الأخلاق فمن كانت فيه، فليحمد الله على ذلك ومن لم تكن فيه، فليتضرع إلى الله عز وجل وليسأله إياها. قال: قلت: جعلت فداك، وما هن؟ قال: هن الورع، والقناعة، والصبر، والشكر، والحلم، والحياء، والسخاء، والشجاعة والغيرة، والبر، وصدق الحديث، وأداء الأمانة.

أنقذونا من حكام الخليج والمملكة العربية واتركوا سوريا بلد الأبطال واتركم مع كلام المرحوم محمد صالح بحر العلوم وللعلم هو ليس من عائلة بحر العلوم الحالية في النجف وكربلاء

رباعية جريئة للذين أضاعوا حقهم

للذين سكتوا عن ضياع أمورهم

للمساكين

للعراة

للذين حوسبوا وكان الأجدر للحق أن يحاسب الجلادين بدلا منهم

رياض القيم

 

قصيدة أين حقي ؟؟

الشاعر العراقي محمد صالح بحر العلوم

 

 

 

رحت أستفسر من عقلي وهل يدرك عقلي

محنة الكون التي استعصت على العالم قبلي

ألأجل الكون أسعى أنا أم يسعى لأجلى

وإذا كان لكل من فيه حق: أين حقي؟ !

 

فأجاب العقل في لهجة شكاك محاذر

أنا في رأسك محفوف بأنواع المخاطر

تطلب العدل وقانون بنى جنسك جائر

إن يكن عدلا فسله عن لساني: أين حقي؟ !

 

 

أنا ضيعت كما ضيعت جهدا في هباء

باحثا عن فكرة العدل بكد وعناء

وإذا بالناس ترجو العدل من حكم السماء

وسماء الناس كالناس تنادى: أين حقي ؟ !

 

 

أتراني أرتئى ما يرتئيه الناسكونا

وأجارى منطقا يعتبر الشك يقينا

وأقر الوهم فيما يدعيه الوهم دين

أفسيعود العلم يدعوني بحق: أين حقي ؟ !

 

 

إن أنا أذعنت للخلق وحاولت التعامي

كان شأني شأن من يطلب غيثا من جهام

فنظام الخلق لا يعرف وزنا لنظامي

ونظامي لم يزل يصرخ مثلى: أين حقي؟ !

 

 

ما لبعض الناس لا يحسب للتفكير فضلا

ومتى ناقشته الرأي تعداك وولى

زاعما إبقاء ما كان على ما كان أولى

من جديد يعرف الواقع منه: أين حقي ؟ !

 

 

 

ليتني أستطيع بعث الوعي في بعض الجماجم

لأريح البشر المخدوع من شر البهائم

وأصون الدين عما ينطوي تحت العمائم

من مآس تقتل الحق وتبكى: أين حقي؟ !

 

 

 

يا ذئابا فتكت بالناس آلاف القرون

أتركينى أنا والدين فما أنت وديني

أمن الله قد استحصلت صكاً في شؤوني

وكتاب الله في الجامع يدعو: أين حقي؟ !

 

 

 

أنت فسرت كتاب الله تفسير فساد

واتخذت الدين أحبولة لك واصطياد

فتلبست بثوب لم يفصل بسداد

وإذا بالثوب ينشق ويبدو: أين حقي؟ !

 

 

 

بان هذا الثوب مشقوقا لأرباب البصائر

فاستعار القوم ما يستر سوءات السرائر

هو ثوب العنصريات وهذا غير ساتر

وصراخ الأكثريات تعالى: أين حقي؟ !

 

 

 

كيف تبقى الأكثريات ترى هذى المهازل

يكدح الشعب بلا أجر لأفراد قلائل

وملايين الضحايا بين فلاح وعامل

لم يزل يصرعها الظلم ويدعو: أين حقي؟ !

 

 

 

أمن القومية الحقة يشقى الكادحونا

ويعيش الانتهازيون فيها ناعمونا

والجماهير تعانى من أذى الجوع شجونا

والأصولية تستنكر شكوى: أين حقي؟ !

 

 

 

حرروا الأمة إن كنتم دعاة صادقينا

من قيود الجهل تحريرا يصد الطامعينا

وأقيموا الوزن في تأمين حق العاملينا

ودعوا الكوخ ينادى القصر دوما: أين حقي؟ !

 

 

 

يا قصورا لم تكن إلا بسعي الضعفاء

هذه الأكواخ فاضت من دماء البؤساء

وبنوك استحضروا الخمرة من هذى الدماء

فسلى الكأس يجبك الدم فيه: أين حقي ؟ !

 

 

 

حاسبيني إن يكن ثمة ديوان حساب

كيف أهلوك تهادوا بين لهو وشراب

وتناسوا أن شعبا في شقاء وعذاب

يجذب الحسرة والحسرة تحكى: أين حقي؟ !

 

 

 

كم فتى في الكوخ أجدى من أمير في القصور

قوته اليومي لا يزداد عن قرص صغير

ثلثاه من تراب والبقايا من شعير

وبباب الكوخ كلب الشيخ يدعو: أين حقي؟ !

 

 

 

وفتاة لم تجد غير غبار الريح سترا

تخدم الحي ولا تملك من دنياه شبرا

وتود الموت كي تملك بعد الموت قبرا

وإذا الحفار فوق القبر يدعو: أين حقي؟ !

 

 

 

ما لهذى وسواها غير ميدان الدعارة

لتبيع العرض في أرذل أسواق التجارة

وإذا بالدين يرميها ثمانين حجارة

وإذا القاضي هو الجاني ويقضى: أين حقي؟ !

 

 

 

أين كان الدين عنها عندما كانت عفيفة

ومتى قدر حقا لضعيف وضعيفة

ولماذا عدها زانية غير شريفة

الآن العرف لا يسمع منها: أين حقي؟ !

 

 

 

كان من واجبه يمنحها عيش كفاف

قبل أن يضطرها تبتاع عيشا بعفاف

ولماذا أغلظ القاضي فيها وهو مناف

للنواميس ولا يسأل منها: أين حقي؟ !

 

كم زنى القاضي وكم لاط بولدان وحور

واحتسى أوفر كؤوس من أباريق الفجور

أين كان الدين عن إجراء قاضيه الخطير

ولماذا لم يصارحه كسجان: أين حقي؟ !

 

القاضي الدين تميز على حال الجماعة

أعليه الحكم لا يرى وان يأبى أتباعه

أقضاة الدين أدرى بأساليب الشفاعة

وإذا الدين ارتضاها لم يطالب: أين حقي؟ !

 

برياء ونفاق يخدعون الله جهرا

أين مكر الله ممن ملئوا العالم مكرا

إن صفا الأمر لهم لن يتركوا لله أمرا

وسيبقى الله مثلى مستغيثا: أين حقي؟ !

 

ليس هذا الدين دين الله بل دين القضاة

لفقوه من أحاديث شياطين الرواة

وادعوا أم من الله نظام الطبقات

إن يكن حقا فقل لي يا إلهي: أين حقي؟ !

 

ليس في وسعى أن أسكت عن هذى المآسي

وأرى الأعراف والأعراف من دون أسى

بين مغلوط صحيح وصحيح في التباس

وكلا العرفين لا يفهم منه: أين حقي؟ !

 

خطأ شاع فكان العرف من هذا الشياع

صواب حكم العرف عليه بالضياع

وسواد الشعب مأخوذ بخبث وخداع

لقطيع يلحق الذئب وينعى: أين حقي؟ !

 

ليس هذا الذنب ذنب الشعب بل ذنب الولاة

وجهوا الأمة توجيه فناء لا حياة

وتواصوا قبل أن تفنى بنهب التركات

وإذا الحراس للبيت لصوص: أين حقي؟ !

 

 

دولة يؤجر فيها كل أفاك عنيد

أجره لا عن جهود بل لتعطيل الجهود

لم يواجه نعمة الأمة إلا بالجحود

وإذا النعمة تغلى في حشاه: أين حقي؟ !

 

من فقير الشعب بالقوة تستوفى الضرائب

وهو لم يظفر بحق ويؤدى ألف واجب

فعليه الغرم والغنم لسراق المناصب

أيسمى مجرما إن صاح فيهم: أين حقي؟ !

 

من حفاة الشعب والعارين تأليف الجنود

ليكونوا في اندلاع الحرب أخشاب وقود

وسراة الشعب لاهون بأقداح وغيد

وجمال الغيد يستوجب منهم: أين حقي؟ !

 

عائشاً عيشة رهط لم يفكر بسواه

همه أن ينهب المال لإشباع هواه

أين من يفتح تحقيقا يرى عما جناه

ويريه بانتقام الشعب جهراً: أين حقي؟ !

 

أيها العمال هبوا وارفعوا هذى البراقع

عن وجوه ما بها غير سحاب ومصانع

واصرفوها عن عيوب عميت عن كل دافع

وتراني صادقا عنها بقولي: أين حقي؟ !

 

أيها العمال أين العدل من هذى الشرائع

أنتم الساعون والنفع لأرباب المصانع

وسعاة الناس أولى الناس في نيل المنافع

فليطالب كل ذي حق بوعي: أين حقي؟ !

 

 

كيف يقوى المال أن يوجد في غير جهود

أين كان النقد لولا جهد صناع النقود

ومتى يقدر أن يخلق طيرا من حديد

فلهذا الجهد أن يدعو جهرا: أين حقي؟ !

 

أين كان المال قبل الجهد أو قبل الطبيعة

وهما قد سبها في غابر العهد شروعه

وإذا بالمال لا يذكر للعهد صنيعة

وإذا بالجهد يستجدى صهبانا: أين حقي؟ !

 

لم يؤثر بيقيني ما أقاسي من شجون

فشجوني هي من أسباب تثبيت يقيني

ولتكن دنياي ما بين اعتقال وسجون

وليكن آخر أنفاسي منها: أين حقي؟

 وليس لنا إلا أن نقول كيف القاك والدروب شـــــراك وعلى البــــــــــاب حاجب وحجاب

أن ظلم العرب من الخليج وحكامها وشيوخ وأمراء وأصحاب الفخامة  ...

أما قلت لكّم إن هؤلاء مجانيين أريد أسمع ما يقول فإني أعرف كلام العرب وأنظر حاله وهل داء جنونه يقبل المداواة أم لا؟! فعند  سيدتي أما سمعت قول الشاعر:

قالوا جننت بمن تهوى فقلت لهم

ما لذة العيش إلا للمـجـانـين

هاتوا جنوني وهاتوا من جننت به

فإن وفي بجنوني لا تلومونـي.

فطيف لنا أن نتعامل بحفنة مجانين عملوا البنايات الشاهقة ورصعوها بالفنادق الفساد ونسوى الكهرباء والعلم والتكنولوجيا والمؤمن الحقيقي يعتبر العالم كله حاضرا عند الله تعالى ، وإن كل الأعمال تتم في حضوره ، وينبغي لهذا الحضور الإلهي أن يكون رادعاً كافياً للخجل والكف عن المعاصي والذنوب والعمل الصالح هي لب الأعمال كما قال الإمام علي عليه السلام :

فَمَا طَمَعِي في صَالِحٍ قَدْ عَمِلْتُه * ولكنني في رحمة الله أطمع

فإِنْ يكُ غفرانٌ فذاك بِرَحْمَة ٍ * وإن لم يكن أجزى بما كنت أصنع

مَلِيكي وَمَوْلاَيا وَرَبِّي وَحَافِظِي * وإني له عبدُ أقرُّ وأخضعُ .

              

فالوصايا السابقة هي منهج الآداب السامية التي يؤدب الله عباده ذلك؛ لأن في امتثالها فلاحهم دنيا وآخرة هذا من جهة، ومن جهة أخرى فإنهم يرون آثارها التربوية في توجيه وتهذيب سلوكهم، وتعمل على زيادة الألفة و المحبة بينهم كما يؤدي هذا إلى تماسك مجتمعهم وبعد ما عرفنا ما هي ثمن هذه الوصايا وما هي قيم هذا الإنسان الذي فضله الله سبحانه على جميع مخلوقاته ، وبهذه القيم الروحية وجبت علينا المحبة والتفاني والتوادد والتآخي إذن يداً بيد للتعاون والتآخي للعمل والبناء وزرع الأرض التي هي من السنة الواجبة المستحبة لقول رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم  :  " الأرض لمن أحياها" لأهمية الزراعة في الإسلام  الساعة الثالثة والنصف صباحاً اللهم جازني مقابل عملي الأمر بالمعروف والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين .

المحب المربي

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/15



كتابة تعليق لموضوع : من أين لكم هذا؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : راهن ابو عراق
صفحة الكاتب :
  راهن ابو عراق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الإعلام العراقي ...الخوف من الحقيقة ...!  : فلاح المشعل

 المرجع السيستاني: الإصلاح الحقيقي يبدأ بمحاسبة من ضيع اموال الشعب خلال السنوات السابقة

 دائرة الوقاية تدعو لدراسة قانون التعليم العالي الأهلي ومعالجة مواطن الضعف والخلل فيه  : هيأة النزاهة

 لكي لا نعض أصابعنا؟  : كفاح محمود كريم

 تصفير الازمات لا خلقها ...  : نوال السعيد

 شركات الهاتف النقال وفقدان الذاكرة  : عبد الرحمن باجي الغزي

 مشاريع العاصمة بغداد ترى النور  : صادق غانم الاسدي

 الطرفي: استحضار روح الحوار وتحقيق مبدأ العدالة كفيل بتخفيف الاحتقان في أي بلد  : مكتب النائب د . حبيب الطرفي

 وزارة الموارد المائية تواصل متابعة ضخ المياه في قناة شط العرب الاروائية  : وزارة الموارد المائية

 الفكر القومي العربي والإستعصاء المزمن  : حسن العاصي

 للمتنبي ..سطوته  : غني العمار

  بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة بدء الحوار الخوار: أكثر من ستة عقود تجربة حوارات عقيمة وفاشلة مع الحكم الخليفي  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 اليمن بين بسر بن عبد العزيز وسلمان بن ارطاة  : سامي جواد كاظم

 سعد البزاز يكذب على العتبات المقدسة في كربلاء  : سامي جواد كاظم

 وزارة الموارد المائية تصادق على تأسيس جمعيات مستخدمي المياه في محافظة كركوك  : وزارة الموارد المائية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net