صفحة الكاتب : علي البدري

العراق وأرض الميعاد اليهودي 
علي البدري

كثيراً ما نسمع في الاوساط العراقية اننا العراقيون غير معنيون بالدفاع عن فلسطين، ولا معنيون بمعاداة اسرائيل أصلاً و يجب ان نركز على بناء وطننا ونتخلص من مشاكلنا من باب أولى، فقد اجتمعت علينا مآسي كل الشعوب في العالم، ينتشر الجهل والفقر والمرض بيننا، وهذه الدعوات في ظاهرها جميلة لأنها تريد أن تصلح الواقع العراقي وتخلص المجتمع مما يعانيه ولا أحد يختلف في هذا الطموح من أجل راحة الشعب العراقي،

لكن الاختلاف يكمن في كيفية الوصول الى هذه الراحة للشعب العراقي فالبعض يريد ان يعالج الاعراض التي تظهر على المجتمع من تخلف اقتصادي وأمني وصحي، والبعض الآخر يريد ان يعالج المشكلة من جذورها وهي وجود اجندات خارجية تعمل على افقار الشعب وتجويعه وتزيد من الانقسامات الداخلية فيه ليبقى العراق ضعيفاً، 
وهنا يطرح السؤال الآتي (هل هناك جهات تريد ان يبقى العراق ضعيفاً ؟ )
أم انها نظرية المؤامرة التي يلجئ اليها الكثيرون ليغطوا على اهمالهم وسوء ادارتهم 
والجواب على هذا السؤال من البديهيات ويكون على نقاط منها :

#أولاً : الجانب الاقتصادي 
الاقتصاد هو عصب الحياة (والمال مادة كل شيء) كما يقول الامام علي عليه السلام فنحن نعيش في سوق كبير ومن مصلحة كل الاطراف الاقتصادية في العالم أن يبقى العراق ضعيفاً اقتصادياً وغير قابل على الانتاج ليكون سوقاً يبيعون فيه بضاعتهم ومنتجاتهم، وليس من مصلحتهم ان يكون العراق منتجاً ينافسهم في بيع المنتجات للدول المجاورة فضلاً عن اكتفاءه الذاتي فوجود مصنع في داخل العراق يعني عدم الاستيراد من تلك الدول، وهذا يسبب لهم خسارة ملايين الدولارات فلا يستبعد ان تعمل هذه الدول على بقاء العراق من دون صناعة او زراعة ليبقى مستورداً للمنتجات ومصدراً للعملة الصعبة التي تحتاجها الدول.

#ثانياً : الجانب الامني 
من طبيعة البشر هو حب السيطرة على الآخرين واستخدامهم في تحقيق مصالحهم ودفع الضرر عن شعوبهم
والكثير من القوى العالمية والمجاورة لا تريد أن يكون العراق قوياً وذا سيادة على أرضه بل تكون الارض العراقية ساحة لتصفية الحسابات الدولية وحلبة صراع بين القوى العالمية، كما هو واضح في مشروع (انشاء كيان دولة داعش) التي نفذتها الاستخبارات الامريكية والبريطانية والصهيونية لخلق تنظيم اسلامي متشدد يرفض كل ما سواه و يكون قادراً على استقطاب المتطرفين من جميع انحاء العالم وتجميعهم في مكان واحد في عملية يرمز لها بـ”عش الدبابير”ويكون سلاحه موجه الى الداخل العربي والاسلامي ليشغل العرب عن معاداة اسرائيل من جهة ومن جهة أخرى تتخلص كل هذه الدول من المتشددين الذين يعيشون على أراضيها. 
فوجود عراق ضعيف هو غاية عالمية وبديهية

#ثالثاً: الجانب التأريخي لليهود والعراق القديم 
تروي المصادر التاريخية وجود صراع سياسي وعسكري كبير بين الإمبراطورية الآشورية والمصرية على مناطق النفوذ والسيطرة وكان محور النزاع بلاد الشام وخاصة فلسطين، في تلك الأثناء ساند يهود المملكة الشمالية التي كانت اسمها مملكة إسرائيل الجانب المصري مما أثار حفيظة سنحاريب ملك آشور الذي صمم على إخضاع تلك المنطقة فقام بحملة على المملكة الشمالية في عام697ق.م.، فحطم هيكلها وشرد أهلها وأعمل القتل والسبي في أهلها، وأخذهم سبياً إلى آشور وانتهى بذلك ذكر المملكة الشمالية، وبقيت المملكة الجنوبية يهوذا ردحا من الزمن 
وثم حاول الآشوريين اسقاط مملكة يهوذا أيضا بسبب عدم قبولهم دفع الجزية إلى ملك اشور، وبعد سقوط مملكة آشور , وبروز الدولة البابلية تصارع البابليون والمصريون لكن البابليين تمكنوا من هزيمة المصريين فتمكنوا من إخضاع تلك المنطقة بالكامل فحاصر نبوخذ نصر مدينة أورشليم في عام 586ق.م. ودك سورها ودمر الهيكل الذي بناه النبي سليمان وسبى شعبها إلى بابل فيما يسمى ( بالسبي البابلي) فقتل منهم من قتل واستعبد من لم يقتل وهكذا سقطت مملكة يهوذا وأصبحت كلمة بابل هي العليا في أورشليم التي كان يسميها الآشوريين (أورو-سالم) وأصبحت البلاد كلها مستعمرة بابلية تدفع الضرائب لبابل وتتكاتب معها هي اللغة الرسمية ومع هذا السبي انتهى أي وضع سياسي جغرافي لليهود في المنطقة. فالعداء التاريخي بين العراق وإسرائيل لازال قائم في الذهنية الصهيونية خصوصاً وانهم يعلمون ان نهاية الدولة اليهودية ستكون على أيدي العراقيون مرة أخرى كما تخبرهم رواياتهم التاريخية فاضعاف العراق وتفتيته يعد هدف استراتيجي للصهاينة.

#رابعاً : الجانب الديني 
أكبر قوى في العالم اليوم تنطلق من نظريات دينية في حروبها وتحركاتها، وان كان الظاهر شيء آخر من نشر الديمقراطية ودعم الشرعية وغيره، فالولايات المتحدة الامريكية وهي أكبر قوة عسكرية في العالم تدعم دولة اسرائيل وتمهد لمشروعها الديني الذي يسمى (مملكة داوود) أو (دولة اسرائيل الكبرى)، فالاسرائيليون يؤمنون بأرض الميعاد التي وعدهم الله بها ليسكنوا فيها وهذه الارض التي يريدها الصهاينة تشمل الارض العراقية ايضاً ولكي يسيطروا على هذه الارض لابد ان يكون العراق ضعيفاً ليأخذوا منه الارض فالعراق القوي لن يتنازل عن أرضه، فمن مصلحة اسرائيل وداعمتها امريكا ان يكون العراق ضعيف ليقسموه وفق ما تنص رواياتهم الدينية لأرض الميعاد .

أرض #الميعاد 
يعتقد اليهود أنها الأرض التي وعد الله بها نبيه يعقوب حفيد النبي إبراهيم وأسندت أرض الميعاد لأولادهم، وكان وصفها في شروط وهي من نهر مصر إلى نهر الفرات (كما موضح في الصور المرفقة) 
و هي الأرض المقدَّسة التي يسكنها الرب التي تفوق في قدسيتها أيَّ أرض أخرى وخصصت للشعب المختار. وقد جاء في التلمود: « الواحد القدوس تبارك اسمه قاس جميع البلدان بمقياسه ولم يستطع العثور على أية بلاد جديرة بأن تمنح لجماعة يسرائيل سوى أرض يسرائيل».

الوعد الإلهي بحسب #التوراة
يعتقد اليهود أن الإله وعد إبراهيم وعاهده على أن تكون هذه الأرض لنسله فهي «أرض المعاد» التي سيعود إليها اليهـود تحـت قيادة الماشيَّح (المسيح المخلص)، أي الأرض التي سـتشهد نهاية التاريخ. فأرض إسرائيل هي مركز الدنيا لأنها توجد في وسط العالم تماماً سفر التكوين 12: 1-5 :
وَقَالَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ: «اذْهَبْ مِنْ أَرْضِكَ وَمِنْ عَشِيرَتِكَ وَمِنْ بَيْتِ أَبِيكَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُرِيكَ. 2 فَأَجْعَلَكَ أُمَّةً عَظِيمَةً وَأُبَارِكَكَ وَأُعَظِّمَ اسْمَكَ، وَتَكُونَ بَرَكَةً. 3 وَأُبَارِكُ مُبَارِكِيكَ، وَلاَعِنَكَ أَلْعَنُهُ. وَتَتَبَارَكُ فِيكَ جَمِيعُ قَبَائِلِ الأَرْضِ».
قَالَ لَهُ : «أَنَا الرَّبُّ الَّذِي أَخْرَجَكَ مِنْ أُورِ الْكَلْدَانِيِّينَ لِيُعْطِيَكَ هذِهِ الأَرْضَ لِتَرِثَهَا».

وهنا قد تبين لنا جواب السؤال (هل هناك جهات تريد ان يبقى العراق ضعيفاً ؟ ) 
نعم هنالك الكثير من الاسباب التي تجعل الآخرين يريدون ان يبقى العراق ضعيفاً

وهنا نتساءل ما هو دورنا تجاه هذه المشاريع التي تريد اضعاف العراق وهل 
نحن معنيون بمقاومة المشروع الصهيوني لتقسيم العراق واحتلال أراضيه؟
والاجابة واضحة جداً وبديهية يجب ان ندافع عن ارضنا وعن مقدساتنا وتاريخنا ومستقبلنا حتى لا نكون مثل فلسطين دولة محتلة، 
كيف لا نقاوم هذا المشروع الذي نعاني منه الآن قبل ان يصل الينا، فإضعاف العراق هو هدف صهيوني امريكي وان جزءاً كبيراً مما نعانيه اليوم هو بسبب هذا المشروع الصهيوني 
وبالنظر لهذه الاهداف الصهيونية التي تريد أن تحتل الاراضي العراقية كما احتلت دولة فلسطين والجولان السوري وايلات المصرية وتطمح لاحتلال مساحات تصل الى نصف مساحة الدولة العراقية (وهذا غير سري) ومعلن ضمن اهدافهم الدينية التي يقدسونها، 
فإنني أجد من غير المنطقي أن يأتي أحد ويقول ان اسرائيل وأمريكا ليست عدوة للشعب العراقي ويجب أن نكون معها في محور واحد ولا نكترث لأمر فلسطين،
وعلينا ان ندرك جيداً أننا معنيون بمقاومة هذا المشروع الصهيوني ليس حباً بفلسطين الارض المقدسة في الاسلام وكل الديناات فحسب

وليس لأننا معنيون ببيان موقفنا الاخلاقي من هذا الظلم الذي أمامنا وانما لأن العراق هو المرحلة المقبلة بعد فلسطين، والارض العراقية والارض الفلسطينية في قارب واحد اذا غرقت في الوحل الصهيوني لا نستطيع ان نميز بينها لأنها ستصبح دولة اسرائيلية واحدة، فمن مصلحتنا الوطنية ان تفشل اسرائيل في السيطرة على فلسطين، ومن مصلحتنا الوطنية ان ندعم كل قوة تقاوم هذه العنجهية والاستهتار الصهيوأمريكي الذي يقسم البلاد والعباد كما يشاء.

وهنا يبدر في ذهن القارئ الكريم سؤال :
( ما دورنا الآن هل نذهب ونقاتل في فلسطين والجولان السوري ؟)
وأعتقد أن الاجابة عن هذا السؤال واضحة جداً و هي :
بالتأكيد لسنا معنيون في المرحلة الآنية بالدفاع عن تلك المناطق فلها شعوبها التي من واجبها ان تدافع عنها، لكننا يجب ان لا نتنصل عن واجبنا الاخلاقي والمبدئي في رفض هذه الاعتداءات الصهيونية على هذه الأراضي فمن لا ينكر بقلبه وعلى مستوى المبدأ والفكر هذا الاعتداء على أرض الجيران لن يستطيع ان يدافع عن أرضه غداً على مستوى الفعل، 
وعلينا أن ندرك أننا بحاجة الى بناء بلدنا العراق والتركيز على وحدة الصف العراقي وبث المحبة والتآخي بين الناس لأن التفرقة والنزاعات الداخلية هي مطلب صهيوني أمريكي ليكون العراق ضعيفاً ويسهل السيطرة عليه،

نحن بحاجة الى بناء مؤسسات الدولة العراقية ونعرف ان بناء دولة قوية هو مطلب كل عراقي غيور على بلده وعلى دينه وعلى شعبه وهو الطريق الوحيد للعيش بسلام ومقاومة المشاريع الصهيونية وغيرها التي تريد اضعاف العراق والسيطرة عليه، 
نعم هنالك أكثر من طريقة لمقاومة هذا المشروع لكن جميع هذه الطرق تتوحد في بناء دولة عراقية قوية تكون مصداً لكل المشاريع التي تريد الشر بهذا البلد.

المحاور الاقليمية والداخل العراقي 
ينقسم العراقيون الآن الى ثلاث فئات تجاه المشروع الصهيوني وهي كالآتي 
أولاً : تنقسم المنطقة الى محورين رئيسيين هما (المحور الامريكي) و(محور المقاومة ) 
ويضم المحور الامريكي مجموعة دول هي (أمريكا ، اسرائيل ، السعودية ، الاردن ، مصر ،عُمان ، الإمارات،البحرين ، جزء من العراقيين )
ويعمل هذا المحور على التطبيع مع دولة اسرائيل والاعتراف بها كدولة ويدعم مشروعها في الشرق الاوسط، وقد انسحبت من هذا التحالف عدة أطراف هي (تركيا وقطر) بعد أن تصارعت مع السعودية لتمثيل وزعامة المسلمين السنة
ساهمت (قطر وتركيا) مع المحور الامريكي بدعم كيان داعش لتفتيت المنطقة لتحصل تركيا على أجزاء من العراق بعد عملية التفتيت وقد صرح أردوغان أن الموصل وكركوك وحلب هي أراضي تركية .

( نيوم ) و الدور السعودي في دعم اسرائيل
بالتزامن مع نشوء الكيان الصهيوني ولدت فكرة انشاء نظام عربي اسلامي قوي يدافع عن هذا الكيان ويمنع العرب من القيام بأي عمل ضد الكيان الصهيوني، ومن شروط هذا النظام ان يكون في دولة كبيرة وفيها رموز دينية يقدرها كل المسلمون في العالم وتم ترشيح مصر لإحتواءها على الازهر الشريف وارض الحجاز لأنها تحتوي على مكة، وتم اختيار مكة وانشاء نظام متشدد عن طريق دعم قبيلة آل سعود مع متشدد ديني متطرف هو محمد عبد الوهاب لينشئوا هذا الدولة التي سميت على اسم قبيلة (السعودية) 
دور النظام السعودي كبير في مشروع الاعتراف بإسرائيل فهو الممول والمنفذ للكثير من الحركات المتطرفة التي قاتلت أعداء امريكا و اسرائيل، ويمكن قراءة كتاب ارث من الرماد للكاتب (تيم واينر) للإطلاع أكثر حول هذا الموضوع ،

اما عن دور السعودية الحالي اليوم فأحب ان نستذكر مشروع (نيوم) الذي تبنته المملكة العربية السعودية، بعد أن استحوذت على الجزيرتين المصريتين تيران وصنافير وبنت جسور لتربط بين السعودية اسرائيل، 
أصل كلمة نيوم يعود إلى اللاتينيّة حيث لفظ (NÉO) تعني الجديد و لفظ (M) تعني المستقبل باللغة العربيّة وهو ذلك المشروع الضخم لمدينة المستقبل الذي يهدف إلى تأسيس فضاء اقتصادي فائق الترابط كنسخة مطورة من دبي . وقد تمّ تخصيص حوالي 500 مليار دولار كميزانية لإنشاء هذه المدينة الضخمة التي تدار بواسطة الذكاء الاليكتروني وبنظام عالمي جديد،

موقع نيوم مثير للشبهات فهو المكان المحدّد الذي قرّرت الصهيونيّة والوهابيّة إنشاء هذه المدينة الضخمة فيه؟ وهو ملتقى اسرائيل و الاردن ومصر والسعودية اما سيادته فلا تعود لأي دولة منها فهو منطقة تجارية لا تخضع لأي من قوانين الدول المشتركة فيه فهو دولة مستقلة يحكمها الدولار، 
وهو جزء مهم وتمهيدي لدولة اسرائيل الكبرى (راجع الخرائط المرفقة) لسحب يد هذه الدول و اقامة منطقة اسرائيلية ستمتد مستقبلاً إلى الشرق لتصل إلى السماوة في العراق .

والمحور الثاني هو ( #محور_المقاومة ) ويضم 
(إيران ، لبنان ، سوريا ، جزء من القوى العراقية السياسية والشعبية ) ويتحالف مع روسيا والصين التان تعارضان التوسع والسيطرة الأمريكي في المنطقة والعالم
ويعمل هذا المحور على مقاومة المشروع الامريكي ويرفع شعار (يجب ان تزول اسرائيل من الوجود)

ينقسم العراقيون في الداخل العراقي إلى عدة فئات تجاه هذه المحاور وهي : 
#الفئة الأولى : فئة سياسية وثقافية وشعبية مؤيدة للمحور #الامريكي .
#الفئة الثانية : فئة سياسية وثقافية وشعبية مؤيدة لمحور #المقاومة .
#الفئة الثالثة : فئة #سطحية كبيرة ينعقون مع كل ناعق متقلبي المزاج في كل حدث يغيرون توجههم وخندقهم وهم نسبة كبيرة جداً في المجتمع .

#الفئة الرابعة : 
الفئة الرابعة وهي فئة تريد ان تبعد العراق عن صراع المحاور وتركز على بناء عراق قوي يتعامل مع الجميع على أساس المصالح المتبادلة والعلاقات المتوازنة مع الجميع، يكون العراق فيها بعيداً عن الصراعات الدولية ويلعب دوراً إيجابياً في تقريب وجهات النظر ويساعد على التهدئة في المنطقة 
ويتمثل هذا الخط برؤية المرجع الديني السيد علي السيستاني (دام ظله) كما هو واضح من خلال الخطب والبيانات ويؤيد هذه النظرة بعض السياسيين العراقيين في الداخل ونسب محدودة من الشعب الملتزمة بتوصيات المرجعية الدينية .

وخلاصة القول 
إننا كعراقيون اذا ما أردنا ان نحافظ على بلدنا فعلينا ان لا نسير مع المحور الامريكي لأنه محور يبحث عن مصالحه الكبرى بغض النظر عن مشاعر الشعوب ومقدساتها

ويسير وفق منهج واضح لبناء امبراطوريات بنظام جديد تمسح الكثير من الدول وتعيد تشكيل ثقافتها وتمسخ هوياتها عبر مجموعة من المشاريع التي فشل بعضها وسيفشل الآخر قريباً (بدءاً من مشروع الشرق الاوسط الكبير والشرق الاوسط الجديد ومشروع داعش لتأسيس دولة متطرفة توجه سلاحها للداخل العربي والإسلامي ) وغيرها كثير أثبت التاريخ انها فشلت وستفشل كل مشاريعهم المستقبلية بجهود المخلصين من أبناء هذه الشعوب،

والاهم من ذلك أن لا نكون ضمن الفئة الجاهلة المتقلبة بين المحاور وننعق مع كل ناعق فيستخدمنا الاسرائيلي والأمريكي والوهابي في مشاريعه الاستعمارية لنكون خناجر في خاصرة العراق، وعلينا ان نعي أننا اذا غفلنا عن اسرائيل فإن اسرائيل لن تغفل عنا وهذا ما تعلنه ضمن اهدافها السياسية وطقوسها الدينية

وسواء كنّا في محور المقاومة أو المحور الوطني للسيد السيستاني (دام ظله) علينا ان نعرف اننا الأقرب في المنهج والفكر و الاهداف إلى منع قيام دولة اسرائيل الكبرى على حساب بلداننا،
و بناء عراق قوي يكون مصداً لكل المخططات الاقليمية، و يحافظ على هيبته ويليق بتاريخه ومهيئاً لإستقبال صاحب راية الفتح الامام المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف.

كما علينا ان نكون على يقين بأننا منتصرون بوعد إلهي وتحت راية امام منصور من آل محمد (ص) فكما هدم العراقيون الدولة الأولى لليهود فسيهدمون الدولة الثانية ان اعتدوا على العراق .
حيث قال تعالى : 
{ وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبِيراً{4} فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْداً مَّفْعُولاً{5} ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيراً{6} إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً}

  

علي البدري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/04/02



كتابة تعليق لموضوع : العراق وأرض الميعاد اليهودي 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Smith ، على تفاصـيل قرار حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس مجلس الديوانية : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صالح ابراهيم الرفيعي
صفحة الكاتب :
  صالح ابراهيم الرفيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البارزاني عاملناهُ بأصلِنا فخانَ!  : امل الياسري

 أربعة اتجاهات من الرؤى هذا ما قاله المفكرون الغربيون عن ثورة الإمام الحسين (عليه السلام)  : البينه الجديدة

 فلسفة المدن الحضرية...  : وليد فاضل العبيدي

 انهم يسرقون تاريخ العراق  : عمار منعم علي

 السيد الزاملي : دعوة شيوخ العشائر من قبل السعوديه هي تمهيد لتمزيق العراق.  : اعلام امام جمعة الديوانية

 قراءة في كتاب :امارة بني خفاجة في العراق حتى العصر الاسلامي *  : مجاهد منعثر منشد

 السماوي ينتقد المرجعية بلا استحياء  : واثق الجابري

 ودخلت نورة التشيع  : احمد مصطفى يعقوب

 من هو الملا باسم الكربلائي ؟؟؟  : اسراء العبيدي

 أنتصر المستضعفين بوجود اللطف الالهي  : ثائر الربيعي

 مائة يوم بدون اثر ملموس  : ماجد زيدان الربيعي

 أزاهـير ثـقـافـيـة  : عبد الزهره الطالقاني

 شرفات الياسمين  : سمر الجبوري

 دائرة الاصلاح تقيم العديد من الدورات التاهيلية للاحداث  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 فاسيلي في بغداد !  : ثامر الحجامي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net