صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

خطاب القرآن الكريم عند الشيخ مطهري
علي جابر الفتلاوي
القران الكريم كتاب هداية ليس للمسلمين فحسب بل للانسانية ، ليخرجهم من الظلمات الى النور (( كتاب انزلناه اليك لتخرج الناس من الظلمات الى النور )) ابراهيم ،1 
وكلمة الناس عامة تشمل الانسانية كلها ، واحد اساليب القران في الخطاب  ،  اسلوب مخاطبة العقل والفكر والدعوة الى التدبر  ((  كتاب انزلناه  اليك مبارك  ليدبروا اياته وليتذكر اولو الالباب )) سورة ص 29 . 
وهذه احدى مسؤوليات القران حيث يخاطب العقل ويدعو الى التحليل والعقل والتعليم والتذكروالتفكر وبعد مخاطبة العقل ، يتجه  القران  الى اسلوب اخر في  الخطاب هو اسلوب مخاطبة القلب ،والاسلوبان واساليب اخرى في القران كلها تريد الوصول الى هدف واحد هو هداية الانسان،واسلوب  الخطاب القراني  للهداية ، يصلح  لكل زمان  ومكان وهذه احدى المعجزات القرانية  ، حيث  تتسع  التجربة  القرانية  لكل الحقائق العلمية  المكتشفة ولا تتعارض معها  ،  وان حصل تعارض او اصطدام  بين الحقيقة  العلمية  وما اشيع عن رأي في التفسير،انما الخلل في المفسر وفهمه واستيعابه  وليس الخلل في  القران ، لان  الحقيقة  القرانية واحدة، فالاراء التي قيلت سابقا ،كالقول بان الارض مركز الكون ،او ان الارض منبسطة او انها ثابتة ، ليس الخلل في القران بل في مستوى العلم في ذلك الزمان ، وفي فكر وفهم واستيعاب  المفسر  للحقائق العلمية المكتشفة ، علما ان القران ليس كتاب علم  في  الفلك او الفيزياء او أي علم اخر،  بل هو كتاب هداية  يضرب امثلة ، فيها اشارات علمية  للتنبيه  والتفكر  لغرض  الاقناع والهداية لا غير،في هذه المقالة نتناول  خطاب القران للعقل والقلب،وموقف المسلمين من هذا الخطاب ، وكيف يفهم المسلمون هذا الخطاب ، وهل  يمتلك  المسلمون  فهما موحدا للخطاب القراني ؟  ومعلوم  ان  الافهام  تتنوع بناء على معطيات  كثيرة منها المسبوقات الفكرية والذهنية ، او الثقافية  العامة  ، و تطور الفهم  تأريخيا ،  وللشهيد مطهري محاضرة قيمة يتناول فيها هذا  الجانب  وهو  خطاب  القران  للعقل  والقلب نستعرض من خلال هذه المقالة آراءه والافكار التي يريد توصيلها الى القارئ ، يقول الشيخ مطهري ان اول سؤال يطرح نفسه لدى التحقيق في موضوعات القران هو هل يمكن اصلا معرفة القران؟ وهل هناك امكانية التحقيق في القران ؟ وهل يمكن التفكر والتدبر في مواضيع ومسائل القران؟ ام ان هذا الكتاب لم يعرض اساسا للمعرفة ؟ بل فقط للتلاوة والقراءة والتبرك والتيمن واخذ الثواب ؟
هذه جملة اسئلة يطرحها الشيخ مطهري ، وذات مساس بموضوع البحث  اذ ان هناك فرقا اسلامية لها موقف من هذه الاسئلة ، ومن هذه الفرق من يحسب على الشيعة . يمكن ان يقول البعض ان مثل هذه الاسئلة ليس لها وجه ، لانه لايشك احد  ان القران كتاب معرفة ، ولكن  لظهور قضايا  في مسألة معرفة  القران  بعلل مختلفة في العالم الاسلامي،وكان لها تأثير فعال في انحطاط المسلمين وتدهور حالهم، ولا زالت جذور تلك الافكار المنحطة الخطرة موجودة في مجتمعاتنا  ،  لذلك لابد من التوضيح  ، هذا الرأي للشيخ مطهري .
نوجز بعض اراء الشيخ مطهري حول الموضوع ، ظهر بين علماء الشيعة قبل ثلاثة قرون او اربعة قرون ، اشخاص يعتقدون بعدم حجية القران ، ولم يعترفوا في  ثلاثة من  المنابع  الاربعة  للفقه ،  التي  ارتضى  بها علماء  الاسلام بمثابة معايير لمعرفة المسائل الاسلامية  ،  وهي القران والسنة والعقل والاجماع  ،  هؤلاء  العلماء  الذين انفردوا في ارائهم عن آراء المسلمين الاخرين ، يقولون في انتقادهم لمصدر الاجماع في الفقه ، ان الاجماع من بنات افكار المذاهب الاخرى ولا يكمن اتباعه  ،  وينتقدون الاعتماد على العقل كمصدر للتشريع بان العقل لا يجوز الاعتماد عليه لكثرة  اخطائه اما رأيهم بخصوص الاعتماد على القران كمصدر للاستنباط  ، فكانوا  يعتقدون  بانه اكبر من ان  نستطيع  نحن البشر ان نطالعه  ونتأمل  فيه ، ولا يحق  لاحد  الا  النبي والائمة من التعمق في آيات القران ،  ونحن لا يحق لنا غير تلاوة  الايات  ، وهؤلاء الذين نعنيهم  ويتبنون هذه  الافكار هم  ( الاخباريون )  اذ  لا يجوزون  الا  مراجعة الاخبار والاحاديث ، ان بعض التفاسير التي كتبت من قبل الاخباريين  يذكرون الاية اذا وجد حديثا في ذيل الاية ، وان لم يجدوا حديثا امتنعوا حتى من ذكر الاية  ، وكأن تلك الاية ليست من القران .
يذكر الشيخ مطهري ان هناك فرقا اخرى غير الاخباريين يمتنعون من وضع  القران في متناول ايدي الناس ، ومن هذه الفرق الاشاعرة ، حيث يعتقدون ان معرفة  القران لا تعني التدبر في آياته ،بل معناها فهم المعاني اللفظية للايات ،أي ان ما عرفناه  من ظاهر الآيات نقبلها ولا يهمنا من واقعها شيئا .
وطبيعي ان التعامل مع القران بهذا الاسلوب سيقود  حتما  الى  الضلال  والانحراف والابتعاد عن مقاصد القران الحقيقية والواقعية ، لانه لامفر من توضيح معني الايات ولكن لانهم عطلوا العقل فلابد ان  يحصلوا  على  نتائج  ساذجة  من المعاني ، ثم  ان القران كتاب هداية،ويهدي للتي هي اقوم ، فهو لجميع الناس، وهذه ارادة الله ان يكون القران انسانيا،لان الدين الاسلامي دين الانسانية،وليس دين مذهب او طائفة او قومية  لان  شعور بعض افراد المذاهب  ان الاسلام  والقران  لهم وحدهم  والقران لا  يمكن فهمه فهما صحيحا الا من قبلهم فقط، هذا الشعور يقود الى التطرف من جهة ،  وينتج عقولا متحجرة ، تحجر على الدين من ان ينطلق في آفاق العقل والتطور ، الكل  يفهم من القران شيئا يفيده وحسب القاعدة الفكرية والثقافية لكل انسان  ،  كما ان القران لا يمكن ان نحجرعليه  بفهم واحد اونسيّره في مجرى من الفهم واحد ، بل الافهام تتنوع بتنوع البشرمن حيث المستوى العلمي والثقافي ومن حيث استيعاب المعاني المتطورة مع الحياة ، ومهما  يحصل  من  تطور في  المعارف  والعلوم  وفي  مختلف الازمان والاماكن ، لا تتعارض مع القران بل المتعارض هو تنوع الفهم البشري للقران وهذه احدى معجزات القران الكثيرة . 
ان التعامل مع القران بالطريقة الاخبارية، تؤدي الى الانحراف والتحجروالتشويه في المعاني ، وعدم الاستفادة  من خيرات  القران  الكثيرة  ، وكذلك  التعامل  مع  القران بالطريقة الاشعرية يؤدي الى الانحراف في الادراك الصحيح  ،  اذ اعتقدوا اعتقادات باطلة من قبيل التجسم أي ان الله جسم ، ومئات  من  العقائد  الانحرافية الاخرى  مثل قولهم بامكانية رؤية الله بالعين ، والتحدث مع الله بواسطة اللسان العضوي ، و... الخ 
وفي مقابل الفرق التي تركت القران من الاساس ، ظهرت فرقة اخرى جعلوا  القران وسيلة للوصول الى اغراضهم واهدافهم الشخصية ، وكلما كانت  تقتضي  مصالحهم قاموا بتأويل القران ونسبوا اليه امورا لا ترتبط اساسا بروح القران ، وعند مواجهتهم أي اعتراض ، كانوا يجيبون انهم دون غيرهم يعرفون بواطن الايات  ، وان المعاني المستخرجة حصلوا عليها من معرفة بواطن الايات .
ان ابطال هذه الحركة في تأريخ الاسلام فرقتان:اولهما الاسماعيلية ويقال لهم الباطنية  والثانية المتصوفة ، الاسماعيلية يسكنون الهند ويسكن بعضهم ايران ، وقد نجحوا في استلام الحكم في مصر ، واسسوا الحكومة الفاطمية . 
يعرف الاسماعليون بانهم من الشيعة ، ويعتقدون بستة من الائمة ، ولكن اجمع علماء الشيعة الاثنا عشرية ان هؤلاء بعيدون عن التشيع كل البعد ، حتى اهل السنة الذين لا يعتقدون بأئمة الشيعة كما يعتقد الشيعة ، اقرب الى التشيع من هؤلاء المحسوبين على الشيعة المعتقدين بستة من الائمة والذين يسمون بالاسماعيلية .
والفرقة الثانية الذين يتصرفون بالايات  القرانية ، وبخطاب  القران فيذهبون به بعيدا عن مقاصده  ككتاب هداية لجميع الناس، هم المتصوفة،الذين لهم دور كبير في مسألة تحريف الايات،وتأويلها لصالح عقائدهم الشخصية،ويذكر الشيخ  مطهري  قصة نبي الله ابراهيم وولده اسماعيل ، في القصة  التي  يرويها  القران  الكريم ان ابراهيم كان يُؤمر في المنام بذبح ولده اسماعيل في سبيل الله ،  ثم  يخبر  ابنه عن هذا  الموضوع فيقبل الابن بكل اخلاص ويستسلم لحكم الله ،  والغرض  هو الطاعة والتسليم والرضا بقضاء الله تعالى ، ولذلك  فعندما  يستعد  الاب  والابن  بكل  اخلاص  لتنفيذ  امر الله سبحانه ، يتوقف تنفيذ الحكم بأذن الله تعالى .
وفي تفسير هذه الحادثة يقول المتصوفة،ان المقصود من ابراهيم هو العقل والمقصود من اسماعيل هو النفس والعقل هنا يريد ان يذبح النفس . ومثل  هذه  التفاسيرانحراف بمفاهيم القران التي غايتها الهداية ، كذلك  هذه  التفاسير  فيها  دعوة  صريحة لتحكيم المصالح والاهواء الشخصية واسقاط المفاهيم البشرية الناقصة المنحرفة على القران وفي هذا تعدي كبير على كلام الله تعالى ، الذي لا يعتريه النقص او الانحراف .
يقول الرسول الاكرم (ص) (( من فسر القران برأيه فليتبوأ مقعده من النار )) القران هوالمنهج الوسط  فهو  ضد  الجمود  والتفكير الجاف  للاخباريين ، وضد  الانحراف  والتفسير الخاطئ للباطنية والمتصوفة  ، (( القران يدعو المؤمنين  ، وحتى المخالفين بالتفكر في آياته ، ويدعوهم بان يتأملوا في آياته بدلاً عن صدها وانكارها )) مطهري ووردت روايات عديدة تدعو الى التفكر وتحبذه ، ويعرف السيد الخميني التفكر((هو ترتيب الامور المعلومة للوصول الى النتائج المجهولة )) وفي الروايات ((تفكرساعة  خير من عبادة سنة )) ، وفي رواية اخرى (( تفكر ساعة خير من عبادة ستين سنة)) 
 أي ان العبادة التقليدية الخالية من التفكر ناقصة ، فالتفكر  ساعة  مع العبادة خير من عبادة سنة او ستين سنة من دون تفكر ، والتفكر مراتب ولكل انسان منزلته  في  هذه المراتب ، والمستوى العلمي والثقافي اضافة للوعي  من  مستلزمات  التفكر الصحيح والسليم،وهناك التفكر المنهي عنه وهو التفكر في كنه الذات الالهية ، جاء في الحديث (( من نظر في الله كيف هو هلك )) .
بعد ان خاطب القران الكريم العقل ، ضمن  الهدف  المركزي  للقران الا وهو الهداية يخاطب القران القلب ايضا ، كأسلوب من اساليب الهداية المتنوعة التي سلكها  القران لتحقيق الهدف الرئيس له الا وهو هداية الانسانية ، كتاب الله تعالى هو ربيع دائم  الى الناس ، وفي كل زمان تكتشف فيه مفاهيم جديدة  تتناسب  والعصر ،  فهو  كتاب  الله الذي لا تحدده مساحة زمنية او مكانية ، فهو كتاب الله تعالى الذي لا يمكن  الاستغناء عنه ، وهو الذي نكتشف فيه الجديد من المعاني المتناسبة مع الزمان والمكان ،  وهذه هي المعجزة القرانية ولكي تتم الفائدة بالقران الكريم لابد من التعرف على لغة القران وخطابه ، تحدثنا عن خطاب القران للعقل ، والان نتحدث عن  خطاب  القران  للقلب وايضا  ضمن  آراء الشيخ مطهري في خطاب القران وحديثه عن القلب  والعقل  ولا نقصد طبعا بالقلب هذا العضو الموجود في القفص الصدري للانسان ،  بل  القلب هو الاحساس الداخلي للانسان بالله تعالى وبوجوده  ((  وان  الذي  يريد  ان يتعرف على القران ويأنس به ،عليه ان يتعرف على هاتين اللغتين ويستفيد منهما معا ، وان تفكيك  هاتين اللغتين  ( العقل والقلب )  يؤدي  الى  بروز الخطأ والاشتباه ، ويسبب الضرر والخسران )) الشيخ مطهري،ويضيف (( ان ما نسميه بالقلب عبارة عن شعور عظيم  وعميق جدا في باطن الانسان ويسمونه احيانا احساس الوجود ،  أي  احساس  رابطة الانسان مع الوجود المطلق ، فالذي يعرف لغة القلب ويخاطب الانسان  بها ،  يحرك الانسان من اعماق وجوده ، وعندئذ لا يبقى الفكر الانساني تحت التأثير فحسب ،  بل ويتأثر كل وجوده )) .   
القران كتاب الهي ، وكلماته فيها خصوصية ونغم خاص يخاطب القلب والعقل ،  من يعيش مع القران بروحه وقلبه وعقله ، يعيش حالة الخشوع والذوبان في حب الله ،من وصايا القران ان نرتله ترتيلا ، أي ان لا نستعجل في قراءته ،  بل  لا بد  ان  تخرج الكلمات كاملة منسابة ، يتبعها الكلمات الاخرى بنفس الميزان حتى تترك تأثيرها  في القلب ، وتنتعش الروح بالحب الالهي ، (( يا ايها المزمل قم الليل  الا قليلا  نصفه  او انقص منه قليلا،اوزد عليه ورتل القران ترتيلا)) المزمل 1 ،2، 3 ،4 ، يقول  الشيخ مطهري  (( الشئ الوحيد الذي كان سببا للنشاط ، واكتساب القوة الروحية والحصول على الخلوص وصفاء الباطن بين المسلمين ، هو موسيقى القران )) .
القران هو كتاب العقل والفكر ، وفي الوقت نفسه كتاب القلب والروح ، القران  كتاب الله تعالى الذي يهز ويثير النفوس ، وتخشع لتلاوته القلوب ، وتنهمر الدموع لموسيقاه حتى ان قسما من اهل الكتاب حسب ماذكر الشيخ مطهري يهتز لسماع  ايات  القران الكريم ، لانه لغة الخشوع  والخضوع  لله  تعالى ، حيث  وصف  القران  جماعة من المسيحيين عندما سمعوا آيات القران الكريم:(( واذا سمعوا ما انزل الى الرسول ترى اعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق يقولون ربنا آمنا فأكتبنا مع الشاهدين )) المائدة ،83،الذين يخشىون الله تعالى تأنس ارواحهم بالقران وتفيض دموعهم خشوعا لله تعالى((الله نزّل احسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين  يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم الى ذكر الله ))  الزمر 23 ،  ((  اذا  تتلى عليهم  آيات الرحمن خروا سجدا وبكيا )) مريم 58 .يعلق الشيخ مطهري على هذه الايات بقوله :  (( في هذه الايات يوضح القران انه ليس كتابا علميا وتحليليا محضا بل انه في الوقت الذي يستخدم الاستدلال المنطقي يتحدث عن احساس الانسان وذوقه  ولطائف  روحه ويؤثر عليه )) . هذا الاحساس الذي يشير اليه الشيخ المفكر المجتهد العارف، موطنه القلب ، هذا الاحساس الداخلي لا علاقة له بالعقل او الفكر او المنطق ، اذ نرى انسانا يسقط في مهاوي الرذيلة وينحرف ، لانه  يعيش  احساسات داخلية بعيدة عن العقل او المنطق او التحليل ، كذلك عندما يسمو انسان في عالم الايمان ، فانه يعيش حالة سمو روحية خاصة تجعله يرتبط بالوجود الالهي المطلق  ، وفي  كلا الحالتين يكون القلب هو المحور ومنه يبدأ البناء الروحي ، يقول تعالى: (( ان في ذلك لذكرى لمن  كان له قلب )) ق 37 ، وفي حالة انحراف الانسان فهذا يعني  ان  قلبه  مريض ،  وسبق ان ذكرنا ان القلب لانعني به هذا العضو العضلي بل هو الاحساس الداخلي للانسان، قال الله تعالى  (( في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ))فليس المقصود المرض العضوي الذي يصيب القلب،ويعالجه طبيب الامراض القلبية، بل هومرض يصيب النفوس ولا يعالج الا بالوصفات الروحية السامية، قال تعالى (( ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا)) آل عمران 8 ، وفي وصف المسيئين قال الله تعالى : ((  كلا بل ران على  قلوبهم  ما كانوا يكسبون)) المطففين 14وقوله تعالى (( فلما ازاغوا ازاغ الله قلوبهم )) ويتحدث القران عن قساوة القلوب(( فقست قلوبهم وكثير منهم الفاسقون ))الحديد 16(( وجعلنا على قلوبهم اكنة ان يفقهوه )) الانعام 25 ، (( كذلك يطبع الله على قلوب الكافرين )) الاعراف 101 .، الايات السابقة تتحث عن القلب عن قساوة القلوب ، او زوغانها او الختم عليها وفي الايات مجاز وكنايات ، اذ  ربما  يفهم  البعض من الايات ان الله هو الذي جعل قلوب الكافرين او الفاسقين هكذا ، وهذا المعنى غير صحيح ، يقول  الشيخ محمد جواد مغنية في تفسيره (الكاشف) ، الظاهر من قول الله تعالى :(( ختم الله على قلوبهم )) انه هو الذي منعهم من الايمان واتباع الحق ، وعليه يكون الكافر  مسيرا لا مخيرا ، وبالتالي لايستحق ذما ولا عقابا – ويوجد من الفرق من يقول بهذا المعنى اذ يأخذون الامور بظاهرها – ويجيب الشيخ مغنية عن هذا الاستفسار،  ان  كل  شئ لا ينتفع به ، ولا يؤدي الغرض المطلوب منه يكون وجوده  وعدمه  سواء  ،  والغرض المطلوب من القلب ان ينتفع ويهتدي بالادلة والبراهين الصحيحة ،  كما  ان  الغرض من السمع ان ينتفع بما يسمع من اصوات، ومن البصر بما يشاهد من كيفيات وكميات  فأذا قامت الدلائل القاطعة على الحقيقة  ، وانصرف الانسان عنها مصرا على ضلالة فأن معنى هذا انه لم ينتفع بقلبه ، ولا قلبه انتفع بما ينبغي الانتفاع به حتى أن الله خلقه بلا قلب ، قال عز من قائل :  (( ان  في  ذلك  لذكرى لمن كان له قلب او القى السمع وهو شهيد )) ق 37 .
مع العلم بان القلب موجود وثابت ،  لكنه  ليس  بشئ ما دام بعيدا عن الهدى  والرشاد وعليه تكون نسبة الختم اليه سبحانه مجازا لا حقيقة ، ويؤيد  هذا  ان لا غشاوة حسية على سمع الكافرين وبصرهم ، فكذلك لا ختم على القلوب ، فالطبع  اذن  على  قلوب الكافرين هو(( كناية عن قسوة قلوبهم،وانها لا ترعوي عن ضلالها ولا يرجى خيرها وقست قلوبهم كناية عن اعراضهم عما  انزل الله  في  التوراة  والانجيل  ))  الكاشف  اما الشيخ مطهري فيقول : ((  كل هذه  التأكيدات  تبين  ان القران  يريد  جوا روحيا ومعنوية عالية للانسان ويوجب على كل فرد ان يحافظ على سلامة ونقاء هذا الجو .. يصرح القران بان  ذلك  الايمان  والعشق  والمعرفة  والتوجهات  السامية  وتأثيرات  القران وقبول  نصائحه  كل  ذلك  يرتبط   بأبتعاد  الانسان  والمجتمع  الانساني  عن الدنايا والرذائل والاهواء النفسية والشهوات )) من هذا المبدأ  نستوحي ان التغيير في المجتمع يبدأ من الذات قبل الاخر ، وبناء المجتمع ينطلق من الفرد ، وهو اشبه  ببناء بيت  يبدأ  بطابوقة  ثم  اخرى  وهكذا ،  والله  تعالى  اشار الى هذا المبدأ في  التغيير الاجتماعي حيث  قال  عز من قائل :  ((  ان  الله  لا يغير  ما بقوم  حتى  يغيروا  ما بانفسهم))هذا هو رأي الشيخ مطهري في التعامل  مع خطاب القران ،  الذي  يخاطب  مرة  العقل  والفكر ،  واخرى القلب والروح  .. وكلا الخطابين يهدفان  لتحقيق  غاية واحدة ،هي هداية الانسانية نحو الصلاح والاصلاح .
 
 A_fatlawy@yahoo.com 

 

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/17



كتابة تعليق لموضوع : خطاب القرآن الكريم عند الشيخ مطهري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!

 
علّق احم د الطائي ، على شبهة السيد الحيدري باحتمال كذب سفراء الحجة ع وتزوير التوقيعات - للكاتب الشيخ ميرزا حسن الجزيري : اضافة الى ما تفضلتم به , ان أي تشكيك بالسفراء الأربعة في زمن الغيبة رضوان الله تعالى عليهم قد ترد , لو كان السفير الأول قد ادعاها بنفسه لنفسه فيلزم الدور , فكيف و قد رويت عن الامامين العسكريين عليهما السلام من ثقات اصحابهم , و هذا واضح في النقطة الرابعة التي ذكرتموها بروايات متظافرة في الشيخ العمري و ابنه رحمهما الله و قد امتدت سفارتهما المدة الاطول من 260 الى 305 هجرية .

 
علّق safa ، على الانثروبولوجيا المدنية او الحضرية - للكاتب ليث فنجان علك : السلام عليكم: دكتور اتمنى الحصول على مصادر هذه المقال ؟؟

 
علّق حامد كماش آل حسين ، على اتفاق بين الديمقراطي والوطني بشأن حكومة الإقليم وكركوك : مرة بعد اخرى يثبت اخواننا الاكراد بعدهم عن روح الاخوة والشراكة في الوطن وتجاوزهم كل الاعراف والتقاليد السياسية في بلد يحتضنهم ويحتضن الجميع وهم في طريق يتصرفون كالصهاينة وعذرا على الوصف يستغلون الاوضاع وهشاشة الحكومة ليحققوا مكاسب وتوسع على حساب الاخرين ولو ترك الامر بدون رادع فان الامور سوف تسير الى ما يحمد عقباه والاقليم ليس فيه حكومة رسمية وانما هي سيطرة عشائرية لعائلة البرزاني لاينقصهم سوى اعلان الملكية لطالما تعاطفنا معهم ايام الملعون صدام ولكن تصرفات السياسين الاكراد تثبت انه على حق ولكنه ظلم الشعب الكردي وهو يعاقب الساسة .. لايدوم الامر ولايصح الا الصحيح.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صحيفة صدى المهدي
صفحة الكاتب :
  صحيفة صدى المهدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تصريحات عباس المحمداوي بضرورة تهجير الاكراد وطلب محاكمة بتهمة الغباء السياسي  : احمد سامي داخل

 صلاة الكفَّارة (أو) صلاة الفوت في الدنيا عناء وفي الآخرة شقاء!ا  : الشيخ احمد الدر العاملي

 مدير عام كهرباء الرصافة يستقبل عضو البرلمان النائب كاظم الشمري  : وزارة الكهرباء

 حقوق الانسان تدعو دول العالم لمحاربة مجرمي "داعش"

 الموتى الأحياء...  : حيدر فوزي الشكرجي

 ويسألونك عن الكَسْرَة  : وجيه عباس

 حقيقة فضائية الخشلوك  : مهدي المولى

 الوزارة العراقية ...التسميات وصراعات الكتل السياسية  : عبد الخالق الفلاح

  الكسل دمار وهدم للقيم والمبادئ!  : سيد صباح بهباني

 العمل الصالح تحتفل بميلاد الامام الحجة (عج) بمشاركة عوائل شهداء الحشد الشعبي  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 الحقيقة الغائبة بمرارة حاضرة  : بوقفة رؤوف

 المستقبل للإسلام شاء من شاء وأبى من أبى  : محمد اسعد التميمي

 مؤتمر مكافحة الارهاب.. فرصة للتصحيح والنجاح.  : د . عادل عبد المهدي

 أهل الانبار اجعلوا صوت العقل اعلى من السلاح  : محمد حسن الساعدي

 رئيس مجلس محافظة ميسان يزور مديرية البلديات ويلتقي بمدير الدائره وموظفيها  : اعلام مجلس محافظة ميسان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net