صفحة الكاتب : د . عباس هاشم

وقفة سريعة على دعاوى الحيدري حيال ولادة المهدي (ع)
د . عباس هاشم

أثار الحيدري زوبعة عندما ادعى ان المنهج السندي الذي يعتمده الإمام الخوئي عاجز عن اثبات قضية عقدية خطيرة وهي ولادة المهدي عليه السلام ووجوده؛ والمنهج السندي هو النظر لسند الرواية والتحقق من أن الرواة ثقاة حتى يتم اعتماد الرواية. فقد قام الرجل باستعراض 31 رواية وردت في أصول الكافي خاصة بمولد الإمام، وادعى أنها كلها ضعاف ما عدى 7، ثم استنتج أن هذه أخبار آحاد لا يمكن بها اثبات عقيدة خطيرة مثل ولادته عليه السلام، لأن أخبار الآحاد تورث الظن وليس العلم، والعقائد لابد فيها من العلم واليقين.

(رد الشيخ علي آل محسن وهو كاف شاف
https://youtu.be/wJIX1DTj2TA)

ولكن عندما ووجه بعدة حقائق، منها أن الإمام الخوئي لم يقل أن المنهج السندي أساسا لاثبات العقائد وإنما هذا المنهج خاص بالأحكام الفقهية بالدرجة الأولى، بجانب ذلك فقد ثبت أن الإمام الخوئي لا يلتزم فقط بهذا المنهج حرفيا، فهو يعتمد أيضا الوثوق بصدور الرواية حتى لو لم يكن سندها صحيحا، وعندما ووجه الحيدري بذلك، تملص من هذه الحقيقة الصادمة من أنه لا يقصد أن الخوئي يعتمد فقط المنهج السندي، وإنما اعتبره المحور!!. ثم إن التواتر من أقوى طرق اثبات صدور الرواية عن المعصوم، وهو بنفسه الحيدري ينسب للمجلسي القول بصحة 7 روايات عندما استعرض 31 رواية ثم أخذ يكرر كلمة "مجهول" وهو يستعرض الروايات الضعيفة، فلو كانت الروايات كما يقول أي أن فيها مجهول، لثبت التواتر، وبذلك تثبت ولادته حتى من خلال هذه الروايات فقط، فسبع صحاح، وأربع وعشرين رواية فيها مجاهيل يعد تواترا (استمع لمحاضرة آل محسن) . ولو تنازلنا وقلنا أنها لا تفيد تواترا فلا أقل أن تكون الروايات ال 24 الضعاف قرينة تفيد القطع بحدوث الولادة، والمطلوب في العقائد هو القطع سواء بالتواتر أو بخبر الآحاد المقترن بقرائن تفيد القطع واليقين.

والمشكلة أن الحيدري أوحى للمستمعين أن هذه الروايات والتي ذكرها الكليني في أصول الكافي، هي كل الروايات التي يستفاد منها ولادة الإمام المهدي (ع)، بينما مثلها أضعاف وأقوى وأصح وأوضح دلالة على المطلوب، ويمكن للقارئ أن يتأكد بنفسه من خلال كتاب العلامة المحقق الشيخ محمد صنقور والموسوم ب "تواتر النص على الأئمة عليهم السلام" حيث أثبت بما لا يدع مجالا لأدنى شك بوجود وولادة المهدي (ع) وأجاب على اشكالات أمثال ما طرحها الحيدري في هذا الإطار.

ثم الغريب العجيب أن ينسب تصحيح الروايات السبع للمجلسي، وكأن المجلسي الذي هو أخباري يتبنى المنهج السندي للإمام الخوئي!! وكذلك نسب للشيخ محمد آصف محسني القول بعدم صحة ولا رواية، وكأن منهج الخوئي هو منهج محسني؟ ثم تدارك في حلقة أخرى (حلقة 196) من أن الشيخ محسني يرى امكانية تصحيح مضمون الخبر لو ورد في ثلاث روايات بأسانيد مختلفة حتى لو كان السند ضعيفا من حيث مجهولية حال بعض رجال السند.

الرجل لا يريد مناقشة منهج الخوئي السندي، وإلا لاختار موضوعا آخر لذلك بدلا من هذا الموضوع العقدي الحساس، ولكنه يريد اثارة الشكوك في ولادة المهدي (ع)، فهو بعد الزوبعة التي ثارت عليه بعد الحلقة 188 من بحث خارج الأصول، عاد في الحلقة 196 ليثبت وجود المهدي برواية واحدة ربما غير صحيحة السند، ثم ادعى أنه يتبنى منهج تفقير النص، أي أن يجعله فقرات، ثم يتم البحث ما إن وردت هذه الفقرات في روايات أخرى لتصحيحها..ثم ماذا بعد هذا الاستعراض؟ هل أثبت وجود المهدي(ع) بهذا المنهج؟ كلا بل مازال حتى اليوم مصرّ على النتيجة التي توصل لها في الحلقة 188 من أن القول بوجوده عليه السلام ليس من الضرورات المذهبية! أي لم تثبت ولادته بدليل قطعي! فمع أنه ادعى أن ما قام به مجرد للتمثيل لدحض المنهج السندي للإمام الخوئي وأنه لا يمكن اثبات عقيدة به، ولكن واضح أنه رتب على ذلك آثارا فادعى أن هذه روايات آحاد بالتالي لا تفيد القطع ولا يعتبر الاعتقاد بوجود المهدي (ع) ضرورة مذهبية (الدرس ١٨٨)!!!

وكما تلاحظون في الحلقة 196، يخلط خلطا عجيبا بين الضرورات وبين مقومات الدين أو المذهب، ومجرد مؤاخذته بمفهومه للضرورة يثبت مدى الخبط الذي يغوص فيه، فهو يضع انكار الصلاة التي هي ضرورة لا يكفر من أنكرها جهلا وإنما يكفر لو كان انكاره مساوق لتكذيب النبي صلى الله عليه وآله والقرآن من غير شبهة كما قال الفقهاء، يضعها في صف نبوة محمد صلى الله عليه وآله التي هي ركن ومقوم للإسلام يكفر من ينكرها جهلا أو بعلم ويخرج من الإسلام، فنبوة النبي ليست ضرورة دينية بل مقوم للإسلام، فليس بمسلم من جهل أنه نبي.

والخبط لا يتوقف..

ملاحظة؛ كتبت هذه المقالة السريعة هذه على ضوء ما أرسله لي أحد الأخوة ، وهي 196 للحيدري فيما يتعلق بتعارض الأدلة.

حلقة ١٨٨ تعارض الأدلة
https://youtu.be/spZXuGHYvqM
حلقة ١٩٦ تعارض الأدلة
https://youtu.be/CSo1DNQojUA?t=42m5s

  

د . عباس هاشم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/04/29



كتابة تعليق لموضوع : وقفة سريعة على دعاوى الحيدري حيال ولادة المهدي (ع)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين صباح عجيل
صفحة الكاتب :
  حسين صباح عجيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حرمة الأضرار بالوطن وشعبه!  : سيد صباح بهباني

 مِنْ أَسْمَاءِ اللَّهِ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 الوطن يبنى من خلال مشاركة الجميع  : عبد الكاظم حسن الجابري

 قصة قصيرة / غروب قلم  : جعفر صادق المكصوصي

 العيسى يبحث في أرمينيا تفعيل برامج التوأمة العلمية ونظام بولونيا بروسس  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 جامعة كركوك تنظم ورشة عن مواصفات الجودة في المختبرات الجامعية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 15:20  الاثنين  22ـ 05 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 لا تقتلوا وطنية الأهالي؟  : كفاح محمود كريم

 حرب المياه اسقطت العراق في الهاوية  : جاسب المرسومي

 حركة أسيرة أم حركات؟  : جواد بولس

 لواء علي الاكبر في عمليات تحرير الجزيرة والبادية يحرر 27 كم2 ويحرر 6 قرى

 بغداد..المسؤلون متحصنون ..والفقراء يتساقطون  : علي محمد الجيزاني

  خبر صحفي*الهيئة العليا لحزب "النور" تسحب الثقة من عماد عبدالغفور*  : محمد زكي

 نطق الحجر  : محمود خليل ابراهيم

 بطلان مقالة التعبد بالاديان   : احمد العلوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net