صفحة الكاتب : نور السراج

نثار الغربة
نور السراج
كيف للأب ان يترك اولاده فلذة كبده ويرحل عنهم مهما كانت الاسباب؟‎
كيف له العيش من غير النظر لوجوههم البريئة والاطمئنان عليهم ورعايتهم تحت جناحه؟
اي اب هذا الذي يشرد اطفالا ويهاجر بلا سابق انذار فتضطر زوجته ان تعمل خادمة في مشفى حكومي لتعيل اطفالها
رحل الاب وترك زوجته واطفاله الثلاثة بلا معيل فتارة تأتي اخباره انه بفلسطين وتارة اخرى في المغرب ومرة في لبنان لكن عدة اخبار موثوقة اكدت انه تزوج بالعراق واصبح له عائلة
وبعد رحيل ابيه اراد احد اولاده وهو اصغرهم ان يكمل تعليمه وسط حالة من الفقر والعوز فعمل بائعا متجولا يبيع علب الكبريت وماشابه ويجمع
ثمن الكتب ليستطيع دخول الجامعة وكان قد انتسب لقسم اللغة الانكليزية والمفروض عليه بوقتها اختيار لغتين اضافة لمادته فاختار الفرنسية واللاتينية
ظروفه كانت تضطره الانقطاع طويلا عن المحاضرات لتأمين لوازمه من كتب وماشابه فيحضر دروس المادة الاساسية فقط وحين فرح جدا بتأمين ثمن كتاب اللغة اللاتينية اشتراه وذهب للجامعة ودخل القاعة مزهوا بنفسه فبدأ الدكتور محاضرته بقوله: بما ان هذه اخر محاضرة في الفصل فعلينا استرجاع كل ماسبق من اجل الامتحان
يالحظ الشاب المسكين وصل متأخرا.. لكنه لم ييأس ابدا فبدأ يسجل كل ماقاله الاستاذ واجتهد بنفسه يدرس على ضوء سراج ضعيف الى ان نجح بالمادة نجاحا مبهرا كان افضل ممن حضر الدروس طوال العام وبقي على حاله في العمل والدرس الى ان تخرج من الجامعة بتفوق وحاز على شهادة ليسانس باللغة الانكليزية وآدابها
تزوج وأنجب اولادا ورغم مسؤولياته الكثيرة استطاع ان يتابع تعليمه ويحصل على شهادة ترجمان محلف وألف مجموعة كتب بجهده وتعبه واتقن ببراعة اللهجة الفارسية ويتكلمها بطلاقة.. توفيت والدته رحمها الله ووالده لم يعد بعد يالقسوة هذا الأب.. ‏كان الابن رجلا عصاميا لم يحتج لاحد ابدا بإعانته وانفق على زوجته وبناته من كده وتعبه ومن اجرة دروس خصوصية كان يلقيها بدورات متعددة.. لم يحرم بناته من شيء ابدا
فلقد كان يعوض حرمانه من ابيه بحنانه على بناته..
عرضت عليه فرص كثيرة يخالف بها ضميره فيصبح مليونيرا رفضها بكل ارادة وتصميم
واراد ان يعمل شيئا مفيدا يبقى من بعده ويؤجر عليه بدار الاخرة فاجتهد سنوات وهو يجمع جميع اشعار امير المؤمنين علي بن ابي طالب ع من مصادر متعددة الى ان اصبح لديه ديوان شعر شامل وكان حلمه ان يضع توقيعه على كتاب يحمل بركات امير المؤمنين علي ع وما استطاع نشره ابدا فهذا مكلف جدا لكن الاجر عند الله منتشر
وبقي سؤاله باستمرار اين ذهب أبي؟ من هم اخوتنا؟ اين هم ومن هم؟ وكان يبكي بحرقة كلما تذكر رحيل والده عنهم.. يتمنى ان يكون ابيه قد ترك له اختا تضمه لصدرها تحنو عليه رغم انه اصبح مسنا..‏‎ 
وسؤاله في محله أين هم العائلة الاخرى بعد سنوات طويلة؟ اين الاحفاد؟
اولاد هنا واولاد هناك.. جمع مفرق وشمل مشتت وخاصة بعد وفاة اخويه بفترة متقاربة كبر شعور الوحدة بداخله والاهم حين اصيبت زوجته المجاهدة سابقا بالسرطان الخبيث مما جعل الهم يلازمه فكانت حياته كلها تعب بتعب
‏قررت احدى بناته ان تبحث عن أثار جدها الغائب لتفرح قلب والدها بحياته فدموع الاب تحرق القلب وهي ايضا بحاجة لسند في هذه الدنيا بحاجة لأعمام  وعمات واولاد أعمام .. صعب جدا ان يعيش الانسان بلاعائلة.. لاأعمام لا اخوال لا احد ابدا..
بدأت تبحث ،  كمن اضاع ابرة في كوم قش ، تسأل هنا وتسأل هناك بلا اي نتيجة الى ان تعبت ويأست بعد ان تأذت نفسيا من بعض المواقف اشد الأذى الى ان وصل بها الامر لأن تدعو على جدها ليلا نهارا لتشريد والدها وغربته صغيرا ولغربتها وهي كبيرة ولما اصابها من أذى كبير وتعب فأصبحت وكأنها غريقة بدموعها تحترق من اليأس والألم..  كانت تعز عليها كثيرا دموع والدها وما اصعب النظر لرجل مسن
بهيبته يبكي.. أب يبكي كالطفل امام ابنه الوحيد وبناته.. لكن الله عز وجل عوضه بابن شاب لامثيل له بالطاعة والاخلاق الحميدة.. ومع تعب البحث بلا جدوى
انقطع الأمل والرجاء من ايجاد اي قريب منهم واللقاء بهم ، ليست  الغربة غربة الاهل والاوطان بل الغربة ان يموت بداخلنا الانسان وليست فقط العائلة بالنسب وصلة القربى فهناك اناس اغراب ممكن ان يكونوا لبعضهم عائلة حقيقية بالود والمحبة من غير اي قرابة او نسب يجمعهم.. من غير صلة رحم تربطهم.. ربما هناك رابط يربط البشر يكون اقوى من كل قرابة ونسب..

  

نور السراج
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/19



كتابة تعليق لموضوع : نثار الغربة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : لبنى صميدة
صفحة الكاتب :
  لبنى صميدة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البيان الختامي لمؤتمر البرلمانات يؤكد ان قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يهدد السلم والامن الدوليين

 كربلاء أبوابها موصدة بوجه الحضارة  : علي العبادي

 نستورد كل شيئ؟!!  : د . صادق السامرائي

 من اجل انقاذ الرياضة  : غازي الشايع

 أيهما اشهر . يسوع او بابا نويل.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الشيخ بشير النجفي : الشعائر الحسينية تحمل في طياتها الكثير من المعاني المقدسة

 حذام يوسف و الحب وأشياؤه الأخرى  : علي الزاغيني

 العثور على كدس من المواد المتفجرة جنوب بغداد

 أماني مواطن...  : حيدر فوزي الشكرجي

 دار الثقافة والنشر الكردية تقيم ندوة مشتركة لحقوق الانسان في الملكية الفكرية  : علي الغزي

 بمناسبة عيد الصحافة العراقية الثالث والأربعين بعد المائة مجلس النجف يكرم وكالة النجف نيوز الإخبارية  : نجف نيوز

 بالفديو لحظة سقوط قذيفة على سوري يصور نفسه

 الوائلي: لم يحضر اكثر من 35 نائبا من التحالف الوطني في جلسة اليوم

 عبد المهدي يعلق على خطاب المرجعية ویؤکد أهمية استثمار الفرصة لاجراء اصلاحات جذرية

 الرواية البوليفونية الجديدة  : جودت هوشيار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net