صفحة الكاتب : د . فاتح شاكر الخفاجي

في دولة القانون والمؤسسات .. هل يطبق القانون من حيث يخرق ؟؟؟
د . فاتح شاكر الخفاجي
( أين السيد رئيس الوزراء من هذا الخرق للقانون ؟؟؟)
( هل يجوز أعفاء الموظف المعفي سابقا  ؟؟؟ )
(هل يجوز للمعفي مرتيين ان يتصرف في ميزانية تقارب 130 مليار سنويا ؟؟؟ ) 
 السيد رئيس الادعاء العام المحترم .
السيد رئيس مجلس النواب المحترم .
السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم .
السيد رئيس هيئة النزاهة المحترم .
لجان مجلس النواب الموقر : 
   لجنة الصحة والبيئة .
   لجنة النزاهة .
   اللجنة القانونية .
   لجنة الشكاوي .
 
نسخة منه الى الجهات الموقرة في ادناه لأخذ العلم مع التقدير :
السيد رئيس جمهورية العراق  المحترم .
السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى الموقر المحترم .
السيد رئيس ديوان الرقابة المالية المحترم .
السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم .
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
نبين لسيادتكم واحدة من عجائب دولة تدعي انها دولة قانون ومؤسسات .. ونبين واحدة من اسباب تصنيف العراق الاول في الفساد ووضعه في طليعة الدول الفاشلة .. وهو الصمت على الفاسدين وحمايتهم حتى آخر نفس بل وتكريمهم بسحق مهنية مؤسسات خدمية عملاقة من جهة .. وشخصنة معظم مؤسسات الدولة لملفات الفساد وتسييسها من جهة اخرى .. فالاخبار عن الفساد لابد ان يقوم به شخص او اشخاص ( فلايمكن ان تخبر عن الفساد الجن والاشباح  ) وبمقتضى التكليف القانوني للموظف والمواطن .. وهذا لايعني شخصنة ملفات الفساد بل مرجعها لصفات شخصية عند افراد قلائل يرفضون الظلم والطغيان  جعلتهم لايخشون الفاسدين وحماتهم ويواصلون الطريق رغم صمت الملايين .. كانت هذه المقدمة لابد منها . 
ونبين لسيادتكم في أدناه تفاصيل قضية متعلقة بملفات فساد صحة الديوانية والتي صدرت فيها توصيات اللجنة التحقيقية لهيئة النزاهة العامة المشكلة بكتاب رئاسة هيئة النزاهة بالعدد ( مكتب / 197 في  19/1/2010 )  بناءا على كتاب الامانة العامة لمجلس الوزراء المرقم  ( ق/2/1/15/31136 في 14/10/2009 ) للتحقيق في ملفات فساد صحة الديوانية التي استغرقت اكثر من 15 شهر . . والتي صادق عليها وزير الصحة وهيئة النزاهة والامانة العامة لمجلس الوزراء .. واصدرت وزارة الصحة أوامرها باعفاء المقصرين ونقلهم .. ثم عادت بكتاب جديد لايمت بصلة الى توصيات هيئة النزاهة وتأكيدات الامانة العامة لرئاسة الوزراء واوامر وزارة الصحة ذاتها وتأكيداتها !!! .
فقد صدر الامر الوزاري من مكتب وزير الصحة الدكتور مجيد حمد أمين  المرقم ( م . و / 1 / 326 ) في ( 11 / كانون 2 / 2012 ) والموقع من قبل السيد الوزير ونصه:
 (( بناءا على الطلب الخطي المقدم من قبل الطبيب الاختصاص عبد الامير كريم ليلو العبيدي – مدير عام دائرة صحة الديوانية وكالة بتأريخ 24 / 12 / 2011 ..... قرررنا ...
1 – أعفائه من منصبه ..
 2 – تنقل خدمات الموما اليه من ملاك وزارتنا الى ملاك وزارة التعليم العالي والبحث العلمي / جامعة القادسية مع الدرجة الوظيفية والتخصص المالي .... على ان لاينفك لحين أكمال معاملة نقله )) ..... انتهى ....
وارسلت نسخ منه الى الامانة العامة لمجلس الوزراء ...  والسادة وكلاء وزارة الصحة والسيد المفتش العام في الوزارة والسادة المستشارون والمدراء العامون لمركز وزارة الصحة ...  ومجلس محافظة الديوانية ومحافظ الديوانية ...  ودائرة صحة الديوانية ...
علما ان وزارة الصحة كانت قد اعفت مدير عام صحة الديوانية وكالة  بكتاب وزارة الصحة / مكتب الوزير ذي العدد  ( م . و / 1 / 5390 ) في يوم الثلاثاء الموافق     (  12 / تموز / 2011 ) والمعنون الى مجلس محافظة الديوانية / مكتب رئيس المجلس وبتوقيع االسيد وزير الصحة الدكتور مجيد حمد أمين  والذي ينص على التالي (( نظرا لمرور فترة طويلة على تعيين الدكتور عبد الامير كريم ليلو – مدير عام صحة لديوانية وكالة ، ولعدم ثبوت كفاءته طيلة فترة تسنمه المنصب وأخفاقه في أدارة شؤون الدائرة ، وفي ضوء نتائج التقييم لأداء دوائر الصحة في المحافظات وقد حصلت دائرته على تقييم أقل من 65% .. لذا قررنا أعفاءه من منصبه أستنادا الى المادة السابعة / تاسعا  من قانون المحافظات . )) 
 
صدر الكتاب الاخير لوزارة الصحة رغم خمسة تأكيدات من الامانة العامة لمجلس الوزراء وثلاث تأكيدات من وزارة الصحة  !!!
أعمامات الامانة العامة لمجلس الوزراء :
--  الاول   :  ذي العدد (  ق / 2 / 15 / 20258 ) في ( 6 / 6 / 2011 ) ..
--  الثاني  :  بالعدد ( ق / 2 / 5 / 15 / 28578 ) والمؤرخ في ( 8 / 8 / 2011 ) ..
--  الثالث  :  ذي العدد ( ق / 2 / 5 / 27 / 20376 ) والمؤرخ في ( 17 / 8 / 2011 ) ..  
--  الرابع  :  ذي العدد ( ش م / 6 / 1 / 43128 ) في ( 12 / 12 / 2011  )..
--  الخامس  :  المرقم ( ش م / 6 / 1 / 00043128 )  في ( 20 / 12 / 2011 ) .
حيث  يشير أعمام الامانة العامة لمجلس الوزراء ذي العدد  (ق / 2 / 5 / 15 / 28578 ) والمؤرخ في ( 8 / 8 / 2011 ) .. الى ان ( عبد الامير كريم ليلو ) هو مدير عام وكالة منذ ( 2 / 3 / 2008 ) وهذا يتعارض مع قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم ( 12 ) لسنة 1997 الذي اوجب عدم التمديد لمدة تزيد على ثلاثة اشهر للمكلف بأدارة المنصب وكالة .. 
وأستعلم   كتاب الامانة العامة لمجلس الوزراء  المرقم ( ش م / 6 / 1 / 00043128 ) في ( 20 / 12 / 2011 ) والمرسل الى مكتب وزير الصحة  والمرسلة نسخة منه الى محافظ الديوانية ومجلس المحافظة ... عن سبب عدم تنفيذ اعفاء مدير عام صحة الديوانية وكالة ...   و حمّل وزارة الصحة التبعات القانونية كافة والمترتبة على عدم تنفيذ ماورد في ألاعمامات  الخمسة للامانة العامة لمجلس الوزراء..
أما بخصوص تأكيدات وزارة الصحة على الاعفاء فهي :
--   التأكيد الثاني لوزارة الصحة / مكتب الوزير والمرسل الى محافظ الديوانية ومجلس المحافظة بالعدد ( م . و / 1 / 9836 ) في ( 15 / 12 / 2011 ) .. يشير ومجددا الى طلب ترشيح ثلاثة مرشحين لمنصب مدير عام دائرة صحة الديوانية ... وهذا هو التأكيد الثاني من وزارة الصحة بعد
--  التأكيد الاول المرسل من مكتب وزير الصحة ذي العدد ( م . و / 1 / 6609 ) في ( 24 / 8 / 2011 . . والذي جاء بعد اعفاء المدير العام وكالة لصحة الديوانية .
--  الاعفاء بكتاب وزير الصحة ذي العدد( م . و/ 1 / 5390 ) في ( 12 / 7 / 2011 )
 
 
ونسأل  وزارة الصحة  ونوصل هذه التساؤلات الى  سيادة مدعي عام العراق و مجلس النواب ولجانه  والامانة العامة رئاسة الوزراء وشخص السيد رئيس الوزراء : 
 
    هل يجوز أعفاء المعفي ؟؟؟  وهل يجوز صدور أعفائيين لموظف مرتيين خلال ( 7 ) اشهر ؟؟؟ 
    هل يجوز لوزارة الصحة  الاشارة الى مدير عام وكالة ومعفي بصفته المعفى منها قبل ( 7 ) أشهر ؟؟؟
    هل يجوز لمعفي ان يقدم طلب يوم ( 24 / 12 / 2011  ) بصفته المعفي منها قبل ( 7 ) أشهر ؟؟؟
  هل يجوز تبديل اعفاء بأعفاء ؟؟؟ وهل الاعفاء الثاني نسخ الاعفاء الاول ؟؟؟ وما علة الناسخ والمنسوخ في الدولة الاولى في الفساد  ؟؟؟ 
  هل شيمة الدولة ووزاراتها تكريم المقصرين ومن ثبت فسادهم  والحفاظ على ماء وجههم  وضمان مستقبلهم لاستمرار فسادهم  ؟؟؟
  كيف تحول قرار الاعفاء نتيجة عدم ثبوت الكفائة والاخفاق في ادارة شؤون الدائرة الى اعفاء بناءا على تقديم طلب خطي بنقل الخدمات ؟؟؟
  كيف تحول قرار وزارة الصحة بالاعفاء استنادا الى المادة السابعة / تاسعا من قانون المحافظات  الى اعفاء بناءا على طلب خطي ؟؟؟ 
  كيف لاينفك موظف معفي مرتيين الا بعد أكمال معاملة نقله ؟؟؟ وتحت أي قانون يتم ذلك ؟؟؟ وهل هذا يخدم الواقع الصحي المزري ؟؟؟ هل هذا يخدم التحقيقات الواسعة من قبل النزاهة والقضاء ؟؟؟ .
  وهل من الاهداف الانمائية لسنة 2012 في وزارة الصحة ودوائرها.. حماية من لم تثبت كفائته وثبت أخفاقه وثبت فساده  ؟؟؟ بالاشارة الى شعار كتاب وزارة الصحة .
  وكيف يسيير امر دائرة خدمية شخص أعفي مرتيين خلال سبعة اشهر من قبل نفس الوزارة ؟؟؟ وكيف يكون هو الآمر بالصرف خلال تلك المدة ويصرف ميزانية دائرة وبعشرات المليارات ؟؟؟ 
    الا يعتبر هذا الامر تجاوز على الانظمة والتعليمات والقوانين ؟؟؟
  وأذا كان كل من ثبت تقصيره وفساده يستطيع ان يعطل آليات اقالته وأعفاءه لسنين .. فهل تبقى فائدة من كل التشريعات الخاصة بالنزاهة والوزارات المعنية ؟؟؟
  وأذا كانت الدولة عاجزة بهذا الشكل ... أذن لماذا وجود هيئة النزاهة اصلا ؟؟؟ ولماذا وجود مخاطبات كثيرة لاجدوى عملية منها ؟؟؟
  الا يوجد سبيل آخر لتنفيذ الاعفاء ؟؟؟ وأذا لايوجد أجماع في مجلس المحافظة على أعفاءه ... هل عقمت كل الآليات القانونية والدستورية الاخرى ؟؟؟
    الا تعلم وزارة الصحة انها بعملها هذا ازالت الاحراج عن مجلس المحافظة والمحافظ ؟؟؟
  هل يوجد في تعليمات صرف الموازنة الاتحادية فقرة تجيز أن يقوم مدير عام معفي مرتيين خلال ( 7 ) اشهر  بصرف  عشرات المليارات ؟؟؟
  وهل يجوز لمعفي بأمر وزاري ان يستمر في أصدار الاوامر الادارية وأوامر نقل لكل من يقف بوجهه والمصادقة على صرف عشرات المليارات  ؟؟؟
  ولماذا كل هذه الممانعة من الحكومة المحلية في الديوانية  من تنفيذ أمر أعفاء مدير عام وكالة ثبت تقصيره في أوامر وزارة الصحة .. وثبت فساده في توصيات هيئة النزاهة العامة .. وأدين من محاكم النزاهة وعليه عشرات ملفات الفساد في محاكم الجنايات ومحاكم الجنح ؟؟؟
    فهل هذا يجوز في دولة قانون ومؤسسات  أن يمارس المعفي مرتيين مهامه ؟؟؟
    من المسؤول عن هذه البدعة في ادارة الدولة ؟؟؟ 
    أين السيد رئيس الوزراء باعتباره راس السلطة التنفيذية من كل مايجري ؟؟؟
    أين المستشارين القانونيين والدوائر القانونية والشعب القانونية من كل هذا ؟؟؟
    اين لجان مجلس النواب ( الصحة والبيئة .. اللجنة القانونية .. لجنة النزاهة ) من كل هذا ؟؟؟ 
 
ترون سيادتكم ... ان كل ماذكرناه في الاسئلة قد تم فعلا في دولة يدعي كل مسؤوليها انها دولة قانون ومؤسسات .... بينما مانراه فعلا ومن خلال صراع مرير قل نظيره في  قضية تمثل نموذج واحد تجسد جزء من  منظومة الفساد في العراق .. ان البلد فعلا الاول في الفساد وفي طليعة الدول الفاشلة عندما يكون الفساد السياسي يدخل كل جانب وتفلح الضغوط من تغيير كتب مهمة صادرة من جهات تقول انها مهنية ........
نهيب بسيادة المدعي العام لجمهورية العراق و بمجلس النواب العراقي والامانة العامة لمجلس الوزراء التحقيق في سبب صدور هذا الامر الاخير لوزارة الصحة ولمعرفة الاشخاص الذين تدخلوا وبقوة ومن داخل الوزارة لصالح المقصرين ومن ثبت فسادهم وضد المصلحة العامة الحقيقية والتي غالبا مايتمشدقون بها في الاعلام وهم معروفون ( ونقولها وبصراحة للسيد رئيس الوزراء : ياابا اسراء عليك ببعض المقربين منك فلقد اساءوا لدولة القانون والمؤسسات وذهبوا بها عريضة  ومجلس النواب ولجنة الصحة تعرفهم جيدا )  ... واذا بقيت الوزارة هكذا وبقي فيها من يتصدى لكل من يخبر عن الفساد في المؤسسات الصحية  ويكافيء المقصرين والفاسدين .. فعلى الخدمات الصحية السلام ... ونطالب مجلس النواب ولجنة الصحة ولجنة النزاهة واللجنة القانونية بالتحقيق في هذا الامر المخالف للقانون والدستور كما نطالب سيادة مدعي عام العراق النظر في المخالفات القانونية الجسيمة المترتبة في هذه القضية .....
يرجى تفضلكم بالاطلاع .. وأمركم .. مع عظيم الاحترام .
ملاحظة : بعض الكتب المشار اليها في الرابط ادناه : 
أختصاصي الامراض الجلدية والتناسلية 
ت   07801003436 
20 / 1 / 2012 
 
 
 

  

د . فاتح شاكر الخفاجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/20



كتابة تعليق لموضوع : في دولة القانون والمؤسسات .. هل يطبق القانون من حيث يخرق ؟؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد ناصر ، في 2012/01/20 .

الخطبة العصماء ل ( فاضل موات ) يوم الثلاثاء ( 17/1/2012 ) في مجلس المحافظة على الفاسدين ( مجلس محافظة الديوانية سابقا )
( نطالب باذاعتها في أذاعة الديوانية FM )

طالما طالب الكثير منا في الديوانية بنقل أجتماعات مجلس المحافظة على الهواء مباشرة لنعلم ماذا يفعل فطاحل السياسة والاعمار واصحاب الشهادات المزورة واصحاب الكفاءات التي لايشق لها غبار .
ننقل لكم وبكل امانة ومن موقعنا قرب قاعة اجتماعات مجلس المحافظة جانب مما حصل في اجتماع الثلاثاء الماضي والذي كان غير اعتيادي .
بعد تناول بعض المواضيع ..... اتى موضوع صحة الديوانية وفسادها وعصابة البعث وفدائيي صدام والوضع الصحي المزري في الديوانية .. ........
وهنا انتفض بشكل مفاجيء ( فاضل موات ) عضو مجلس المحافظة وخطب خطبته الرنانة العصماء ( وهذه الصفتين نعنيها وليس شيء آخر ) فذكّر الاعضاء الصامتين صمت القبور وقال بالنص موجها خطابه لجميع الاعضاء الاتي :
أحنا اللي حيدنا لجنة الصحة ومنعناها من ممارسة مهامها .
أحنا دعمنا الفاسدين في صحة الديوانية .
أحنا دعمنا عبد الامير ليلو .... وتشوفون الخدمات الصحية اليوم شلون .
أني اطعن بنزاهة مدير الصحة وجماعته .
اني اطعن بكل ادارته .... مايفتهم أي شيء بالادارة .
تعالوا شوفو تقرير لجنة التحقيق الاخيرة في مجلس المحافظة وشبيها من فساد وافساد .
تعالوا شوفوا العقود الوهمية والبوك بمئات الملايين .
واسترسل بشرح بعض ملفات الفساد ............ وذكر المجلس انهم طالما رعوا الفاسدين وحموهم .
لم يعلق معظم الاعضاء !!!!!!!!!!!!!!! المشاركين في مهزلة دعم الفاسدين المدفوعة الثمن ...
أتعلمون ماذا علق الدكتور ثامر الحميداوي رئيس لجنة الصحة في المجلس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أخذ المكرفون وقال ( لاتعليق ) ووضع المكرفون .... بتهكم وازدراء للوضع وبنبرة حادة جدا ......... ويبدوا انه اتبع اسلوب الاحتجاج الصامت الذي يتبعه بعض المراجع ومنهم السيد السيستاني أزاء بعض افعال الحاكمين اليوم الذين تنكروا لشعبهم وللشعارات التي رفعوها في الانتخابات .
لو قال ماقاله فاضل موات عضو آخر لصوت المجلس بالاجماع على اقالته ........ كما فعلوا في منتصف 2009 عندما بدات كتلة الاصلاح والتغيير ( كتلة المزورة وداد + الزيادي + فيصل ) بجمع التواقيع لاقالة د . ثامر الحميداوي لتصديه للفاسدين في صحة الديوانية منذ البداية .... وكما فعلت معظم الكتل وبالضبط ( الفضيلة + الاحرار + الاصلاح والتغيير + المجلس الاعلى + آخرين ) بجمعهم تواقيع ( 15 ) عضو لاستجواب الدكتور ثامر الحميداوي نتيجة رفضه التوقيع على كتاب فارس وناس الى وزير الصحة لتثبيت ليلو ( مهزلة مدفوعة الثمن ) ... وبعد ان ادركوا ان استجواب شخص مثل الدكتور ثامر سياتي بفضيحتهم كما فضح زين العابدين - ع - يزيد ( المثل يضرب ولايقاس عليه ) ... فاضطروا الى تمزيق صحيفتهم وتواقيعهم وبأيديهم ولغي الامر .
اليوم نطالب وبقوة بأذاعة خطبة فاضل موات عبر المذياع ونحن متأكدون انها لو اذيعت فستكون فضيحة ليس بعدها فضيحة للمجلس وفطاحل السياسيين فيه وستكشف عورتهم وتسقطهم وربما ستشهد الديوانية مظاهرات تطالب بحل المجلس .... وهذه الخطبة تحسب لصالح فاضل موات ان تم تسريبها واذاعتها .... رغم اننا غسلنا ايدينا من هكذا مجلس منذ اللحظات الاولى لتشكيله لمعرفتنا من هم اعضاءه بالضبط باستثناء القلة ....وما دام قد حمي دم فاضل موات نسأله :
1 -- أين ذهبت يتوصيات لجنة تحقيق مجلس المحافظة الموقعة من قبل ثلاثة اعضاء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هل ذهبت الى الحفظ في ميز المحافظ ورئيس المجلس ؟؟؟؟ ام احرقت ؟؟؟؟؟؟؟ ام رميت في الزبالة ؟؟؟؟؟؟ ام ماذا ؟؟؟؟؟ عموما اطمئن فقد تحولت حسب مصادرنا الى ملف قضائي يضم اكثر من 30 ملف فساد في النزاهة .... وسنعلن هذه الملفات وبالوثائق قريبا .... وسيستدعيك القاضي بصفتك رئيس اللجنة فماذا تقول يافاضل موات ؟؟؟؟؟؟
2 -- لماذا لاتعلن موقفك صراحة وتبري ذمتك اما من انتخبك ...... والانتخابات قادمة ؟؟؟؟؟؟
ندعو ( فاضل موات ) الى الرد على هذا المقال بالسلب او الايجاب وايا يكن موقفه نطالبه باذاعة خطبته في المجلس يوم 17 / 1 / 2012 .
ملاحظة : كل مانعلنه لكم هو دقيق جدا وتناقض الاخبار يعود الى ان الكثير من اعضاء المجلس يتفقون على امر ثم يتفرقون عنه بعد ساعة ... فالرجال يثبتون على الرأي واشباه الرجال كالرمال المتحركة لااستقرار لهم ..... الرجال يفون بعهدهم واشباه الرجال لاوفاء ولاعهد لهم ........ هذا الامر ينطبق حتى على المسؤولين في وزارة الصحة وكيف يغييرون رأيهم بين شهر وآخر .......... وانتظروا اعلان امر مهم للغاية يثبت دور وزارة الصحة في رعاية وحماية الفاسدين .... وسنعلن الامر وبالوثائق في وقت متأخر الليلة او صباح الغد لترو آخر كتاب عجيب وغريب صدر عن وزير الصحة يوم 11 / 1 / 2012 .... فالى ذلك نسترعي انتباهكم .

19 / 1 / 2012




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جاسم الساعدي
صفحة الكاتب :
  محمد جاسم الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إمارة خفاجة في البطائح جنوب العراق  : د . عبد الهادي الطهمازي

  بيان من وزارة الدفاع عن أخر التطورات في قواطع العمليات 28 آذار 2017

 هجوم حديثة على ماذا يؤشر ؟  : علي جابر الفتلاوي

 أسماء جديدة ضمن قائمة النساء المعتقلات في السعودية

 كلية دجلة تؤكد على تخفيض 25% من الأقساط الدراسية للطلبة من ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 أشباح في الطريق  : علي الحسيني

  ام القرى والضاري والقاعدة  : محمد التميمي

 إلى مقاتلينا الأبطال وأبطال الحشد الشعبي  : عبود مزهر الكرخي

 ماذا تريد السعودية من العراق ؟!  : رحيم الخالدي

 رئيس الوزراء الكندي يشكر الجمعية العراقية لحقوق الانسان  : دلير ابراهيم

 القصاص الفوري افضل من التفاوض حكمة لتستفد منها سوريا  : سامي جواد كاظم

 هل الناس عوام ؟  : كريم الانصاري

 تقرير لجنة الاداء النقابي يوليو 2018  : لجنة الأداء النقابي

 واشنطن تعلن وجود خمسة آلاف جندي أميركي في العراق

 الحشد الشعبي يحبط عملیات لداعش بالشرقاط والأنبار ویطلق عملیة بجزيرة الحضر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net