صفحة الكاتب : وكالة نون الاخبارية

الصافي من الحرم الحسيني :لا مجال لنا للخروج من أي مأزق إلا بتحكيم منطق الحكمة والعقل والجلوس لغرض التفاهم
وكالة نون الاخبارية

تقدم ممثل المرجعية الدينية العليا سماحة السيد احمد الصافي في الخطبة الثانية من صلاة الجمعة التي أقيمت في العتبة الحسينية المقدسة في 26/ صفر / 1433هـ الموافق 20-1-2012 م بتعازيه إلى جميع العوائل الذين فقدوا أعزاءهم ضحية الأعمال الإجرامية التي ارتكبها المجرمون الإرهابيون مستهدفين فيها زوار الإمام الحسين (عليه السلام) سائلا ً الله تعالى أن يمّن على الشهداء بالرحمة والغفران وان يلهم ذويهم الصبر والسلوان.
وتوجه خطيب الجمعة في كربلاء المقدسة بالشكر والتقدير لكل الجهات التي ساهمت مساهمة خاصة في إنجاح هذه الزيارة المليونية، مؤكدا على إنه لا يستثني أي جُهد بُذل سواء كان من الجهات الرسمية أو الشعبية أو أهالي المدينة والمواكب الحسينية.
وأكد على إن هذه الزيارة أصبحت تشكل منعطفاً مهماً جداً في هذا الوقت، وقال في هذا الشأن: استطيع القول إن هناك موسماً خاصاً يسمى بموسم الأربعين ، بسبب الأيام الطويلة المتعددة التي تشهدها هذه الزيارة وبسبب طبيعتها ونهجها وما فيها من شعائر قد لا تكون في بقية المناسبات، وشدد على الوقوف على هذه الظاهرة وهذا التوجه وتساءل ماذا يمكن أن نوفر ونساعد هذه الأعداد المهذّبة جداً والمنضبطة جداً والتي بذلت أموالا طائلة وجهداً كبيراً خلال هذه الزيارة وحتى الزيارات الأخرى؟! وخلال هذه المسيرة من المهم جداً أن نحصي تلك الأخلاق والبصمات التي يتعامل بها الزائر من جهة والمستقبل للزائر من جهة ثانية.
وتابع سماحة السيد الصافي إنه لو تكلمنا مع كثير من الإخوة ممن لم يعايشوا هذه الزيارة فاللسان يكون ألكنا وعاجزاً عن تبيان ذلك، حيث إن هذه الطبيعة والألفة الموجودة عند الناس تستدعي أن يلتفت إليها المرء ويراهن عليها سواء في تطوير البلد ونجاح العملية وفي أي خدمة من الخدمات.
ولفت إلى إن هذه الزيارة اشترك فيها الكثير من غير المسلمين ومن غير الشيعة وبعضهم من داخل العراق وخارجه، وأكد على إن هذه الطبيعة التي تجعل هذا التآلف وهذه المودة بحاجة أن نقف عندها لماذا ؟؟!! لأنها قصدت شعيرة دينية بعيداً عن كل الأغراض السياسية وتعاملت مع عقيدة وفكرة وارتباط وبالنتيجة نجحت ولله الحمد، وأضاف إنه لم تسجل فيها أحداث من شجار وطعن وغيرها من الأمور، أما الأحداث الإرهابية فإنها أحداث طارئة والإرهابي من افشل خلق الله يستهدف الناس البسطاء العزّل ويأتي إلى مواكب حتى يذهب بأرواحها قرابين إلى الله تعالى ويذهب هو إلى جهنم وبئس المصير.. ونبه إلى إن هذه الزيارة تحتاج منّا إلى لفتة ووقفة !!
وتابع أرسلنا إخوة من العتبات المقدسة لتفقد الجرحى في البصرة والبطحاء وبعض المناطق الأخرى .. عندما ذهب الإخوة إلى أهالي الشهداء .. فأهل الشهداء يحاولون هم أن يعزّوا الوافد إليهم .. هذه الروحية وهذا الفداء عند الناس يحتاج أن يثبّت ويسجل.
واستعرض سماحته لقاءه مع بعض الإخوة الأتراك الذين يعيشون في المانيا وهم جاؤوا مشياً على الأقدام.. فسألناهم : ماذا رأيتم ؟! فقالوا : نحن في المانيا عندما نحاول أن نجمع بعض الأموال من اجل بناء مسجد أو إقامة شعيرة كنّا نرى أنفسنا نقدم شيئاً .. الآن عندما جئنا إلى كربلاء مشياً على الأقدام تبيّن إننا لم نصنع شيئاً .. هذا الولاء والوفاء والكرم والأخلاق شيء خارج عن الوصف!!.
وعقب على ذلك إن هذا الولاء يعد رصيدا وعطاء للبلد وهذا هو شعب العراق، ولفت إلى إن المحن التي مرّ بها العراق وما لاقاه شعب العراق من مشاكل رغم كل ذلك فالناس بقيت متفائلة ومتفانية ومحبة لبلدها وللخير وتترجى النهوض بالبلد إلى الأفضل فالأفضل ورغم ذلك لم تترك الناس عقيدتها ولم يهابها الموت، فهذا شعب لا يقتل وهذا شعب يريد أن يصنع الحياة وقطعاً هو قادر على ذلك.
واستطرد سماحته إن كل الجهات بذلت جهداً لا يمكن أن نغفله بالرغم من المشاكل التي ينبغي تداركها في المستقبل، حيث إن مثل هكذا زيارات تحتاج إلى تقسيم العمل والجهد، مشيرا إلى إن الجهات الأمنية ينبغي أن تكلف بالجانب الأمني فقط، ولكي لا يرهق رجل الأمن ويبدأ بتصرفات قد تكون أكثر من طاقته .. من المفترض أن يتفرغ رجل الأمن لهذه المهمة الخطيرة وتُهيأ له جميع الوسائل الموجودة.
وجدد مطالبته بتحسين جانب نقل الزائرين بعد الزيارات المليونية، وقال نحن نعاني في كل سنة مسألة العودة وطبعاً في هذه السنة تُشكر كل الجهود على النقل الذي حدث، وكان يفترض على الجهات التي ساهمت في النقل أن تراعي إن المنقول فيه امرأة وفيه شيخ كبير وفيه ما فيه .. فمن غير المناسب أن نأتي بهذه السيارات الكبيرة وإنما بسيارات صغيرة أو باصات معدّة لنقل المسافرين حتى نكرّم هؤلاء الإخوة بنقلهم .. ووجه شكره إلى جميع الإخوة الذين نقلوا هذه الأعداد المليونية، وأردف إن النقد يأتي من باب التقويم لعملية قد نحتاجها في المستقبل.
وحول الوضع السياسي في البلد، ذكر ممثل المرجعية الدينية العليا إن العراق يُبنى ويتطور من خلال أبنائه، والعراق توضع له السياسة من خلال أبنائه ، هؤلاء الأبناء إما أن نثق بهم أو لا نثق بهم .. وأشار إلى إن الشعب العراقي لا زال يثق بهم .. عليهم فقط أن يخلصوا النيّة للخدمة .. فالبلد فيه استحقاقات وهذه الاستحقاقات تستدعي أن يكون الإنسان مخلصاً بداخله لخدمته هذا البلد .. ولا مجال لنا للخروج من أي مأزق إلا بتحكيم منطق الحكمة والعقل والجلوس لغرض التفاهم.
وعلق على الأحداث الجارية بقوله: إنه لا خروج من هذه الأزمة إلا بان يكون هناك استعداد نفسي لكل الأطراف بان تحل المشكلة .. وإذا لم يكن هناك استعداد فلو جلسنا مئة جلسة قطعاً سينظر احدنا للآخر نظرة عدم الثقة والتآمر والخداع وأمثال هذه المصطلحات.
وشدد على إن جسور الثقة لابد أن تُمد وحالات التفاهم لا بد أن تسود فالبلد لا يتحمل تشنجات إضافية والبلد لا يريد مسائل تبقى دائماً محل توتر بين الفرقاء، لابد أن نجلس ونتحاور ونحكّم منطق العقل والحكمة وهذا الشعب يستحق منّا كل ذلك والكل معني في ذلك، فالعراق بلد نفتخر بالانتماء إليه وفيه من التضحيات التي لم تدون ولو فتشنا عنها لوجدنا فيها الشيء الكثير، وان منطق العقل والحكمة يقول أنا أتنازل عن شيء وأنت تتنازل عن شيء ولابد أن نحب أبناء هذا الشعب ونعمل سوية من اجل النهوض بالبلد.. اعتقد هذه مشكلة ويمكن حلها لكن الإخوة لا اعرف لماذا لا يبادرون إلى الحل ؟؟!!
وعقب على ذلك بقوله: نعم تحتاج المبادرة الواعدة إلى جرأة والى محبة .. وإذا تعاملنا بهذه الروح الحقيقية الأبوية للبلد وكل واحد يشعر إن عليه بعض الالتزامات فالبلد سنراه بعين أخرى فيها تفاؤل وأمل وفيها محبة لهؤلاء الناس، والناس كلها تنتظر الخير إن شاء الله تعالى من الحكومة المنتخبة.
وكالة نون خاص

  

وكالة نون الاخبارية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/20


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • المرجع السيستاني يدعو المسؤولين الكرد للرجوع الى المسار الدستوري ويحذر من القيام بخطوات منفردة باتجاه التقسيم والانفصال  (أخبار وتقارير)

    • جمعية لبنانية: المرجع السيستاني عندما يقول إن السني هو نفسك يقصد انك مسؤول عن "دمه وماله وعرضه"  (أخبار وتقارير)

    • في كربلاء:المراسلات الحربيات العراقيات يعقدن ندوة داخل الصحن الحسيني الشريف(مصور)  (أخبار وتقارير)

    • بعد ان اغلق القضاء ملف المقالع:مجلس كربلاء يعاود ويفتح التسجيل مرة اخرى على مقالع الرمل  (أخبار وتقارير)

    • نقيب الصحافيين العراقيين يعلن تضامنه مع قضية الصحافي الشهرستاني خلال زيارته لكربلاء  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : الصافي من الحرم الحسيني :لا مجال لنا للخروج من أي مأزق إلا بتحكيم منطق الحكمة والعقل والجلوس لغرض التفاهم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . جواد المنتفجي
صفحة الكاتب :
  د . جواد المنتفجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صدى الروضتين العدد ( 23 )  : صدى الروضتين

  مستشار قانوني – لايوجد تفويض للعبادي كي (يلغى )

 النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية.  : د . محمد ابو النواعير

 العلمانية . Secularism مع خاتم من ذهب  : زهير مهدي

 أنوثة مدينة تبريز وصناعتها الثقيلة!  : خليل إبراهيم عبد الرحيم

 1 - أبو العتاهية : أَلا ما لِسَيِّدَتي ما لَها 7 - هؤلاء بين أيدي هؤلاء - الحلقة السابعة  : كريم مرزة الاسدي

 هي دي مصر يا غُنيم  : مدحت قلادة

 الغياب المفاجئ للنائب الشهيلي عن الاعلام  : فراس الخفاجي

 مونديال 2018: نوير ضمن القائمة النهائية لمنتخب ألمانيا واستبعاد مفاجئ لساني!

  مناقشة واجابة (3 ) الاخ مير ئاكره يي .  : مجاهد منعثر منشد

 النزاهة: صدور 60 امر قبض واستقدام بحق نواب ومسؤولين محليين بتهم الفساد

 أرحموا إعدام طارق عزيز كبير السن  : عزت الأميري

 المصالحة " الحقيقية" من وجهة نظر قطرية  : عبدالله الجيزاني

 الكورد و حلم الانفصال !  : د . ماجد اسد

 هل تدخل موسوعة غينيس في كربلاء لتدون احداث عاشوراء القياسية  : عامر عبد الجبار اسماعيل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net