صفحة الكاتب : عادل الجبوري

جعجع يدخل من الباب الخلفي!
عادل الجبوري

\"سمير جعجع اسوأ من علي كيمياوي، وان المسيحيين العراقيين لايشرفهم ان يتحدث شخص قاتل مثل جعجع بأسمهم\".
هذه العبارات التي وردت على لسان عضو مجلس النواب العراقي عن دولة القانون ياسين مجيد كانت جزءا من ردود الافعال العراقية الحادة والغاضبة على تصريحات جعجع التي ادلى بها من مدينة اربيل عاصمة اقليم كردستان خلال زيارته الاخيرة لها بدعوة من الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البارزاني.
ويضيف النائب مجيد قائلا \"أن جعجع كان شريكا لرئيس الوزراء الإسرائيلي الاسبق أرييل شارون في مجزرة مخيمي صبرا وشاتيلا والتي راح ضحيتها أكثر من خمسة الاف فلسطيني في عام 1982 بعد مقتل الرئيس اللبناني الأسبق بشير الجميل، وانه اي –جعجع-كان عضو الارتباط الرئيس بين حزب الكتائب والقوات اللبنانية من جهة والجيش والموساد الإسرائيلي من جهة أخرى، حيث وصلت الدبابات الإسرائيلية إلى قصر بعبدا الرئاسي بفضل تعاونه وأمثاله من القوات اللبنانية\".
وكان سمير جعجع قد صرح في مؤتمر صحفي عقده في اربيل بعد عدة لقاءات مع قيادات كردية \"بأن مايتعرض له المسيحيون الوطنيون في العراق من استهداف يمثل وصمة عار، وعلى الحكومة العراقية تحمل مسؤولياتها بحمايتهم\" معربا عن امله بأن \"ينعم المسيحيون بوسط وجنوب العراق بنفس القدر من الأمن والحرية التي يتمتع بها أقرانهم في كردستان\".
ليس هذا فحسب بل ان جعجع دعا الى اقامة اقليم خاص ومستقل للمسيحيين العراقيين في سهل نينوى، وهو مااعتبره عدد كبير من القوى والشخصيات السياسية العراقية تدخلا في الشؤون الداخلية ومحاولة لتمرير اجندات خارجية لاسيما وان القائد السابق لحزب القوات اللبنانية له ارتباطات وعلاقات وثيقة بجهاز الموساد الاسرائيلي.
من جانبها قالت كتلة الاحرار النيبابية على لسان النائب فيها جواد الحسناوي \"ننصح سمير جعجع الكف عن افتعال الأزمات السياسية في بلده لبنان قبل ان يأتي الى العراق ليوجه النصح لقادته السياسيين، وكان الاحرى به ان يلتزم بالدستور اللبناني لا إن ينقلب عليه كما فعل، ليكون أداة طيّعة بيد اسرائيل والتدخلات الغربية في لبنان\".
ويضيف الحسناوي في معرض تصريحاته بهذا الشأن \"ان تصريحات جعجع مثيرة للشكوك وزيارته لكردستان وإطلاقه لهذه التصريحات مكشوفة للجميع، ولا أظنها تسعى لخدمة العراق، وان ممارسات الكتل السياسية هي السبب في ان يكون العراق ساحة للتدخلات الإقليمية والدولية\".
وبحسب مصادر كردية فأن اطرافا كردية من بينها الاتحاد الوطني الكردستاني ابدت عدم ارتياحها لزيارة جعجع في هذا الوقت بالذات، ناهيك عن انها اكدت ان الحزب الديمقراطي حينما وجه الدعوة لجعجع لم يبحث ويناقش الامر مع شركائه السياسيين، وهو نفس الشيء الذي حصل مع زيارات سابقة لسياسيين لبنانيين مثل الرئيس الاسبق امين الجميل، وزعيم الحزب الاشتراكي وليد جنبلاط.
وتذهب تلك الاطراف الكردية الى ان تلك الزيارة احاطتها الريبة والهواجس والشكوك وعلامات الاستفهام، وهي ربما تعود بنتائج سلبية على الاقليم وحتى على المسيحيين العراقيين الذين بدا ان جعجع يتحدث باسمهم ويدافع عنهم.
وبحسب التسريبات فأن الشأن السوري مثل احد محاور النقاشات بين جعجع والسياسيين العراقيين الاكراد في الحزب الديمقراطي وشخصيات سورية معارضة ودبلوماسيين اتراك ومسؤولي مخابرات دول اخرى.
ولعل طبيعة الوفد الذي رافق جعجع في زيارته يمكن ان يؤشر الى جانب من دلالات واهداف الزيارة ، اذ اصطحب معه وفق وسائل اعلام الحزب الديمقراطي الكردستاني كل من العميد المتقاعد وهبي قاطيشا، ومسؤول العلاقات الخارجية بيار أبو عاصي وطوني كرم وإدي أبي اللمع، وهؤلاء كلهم من قيادات القوات اللبنانية المتورطين بملفات جرمية.

وتشير التسريبات الى ان جعجع التقى برئيس المجلس الوطني السوري المعارض برهان غليون مرتين في اربيل بحضور مسرور البارزاني رئيس جهاز الاستخبارات(الباراستن) في اقليم كردستان ونجل الرئيس البارزاني، وتباحثا في كيفية ترتيب صفوف المعارضة وتشديد الضغوطات على نظام الرئيس شار الاسد، وعرض كل طرف من اطراف الاجتماع رؤاه وتصوراته بهذا الخصوص، وكانت قضية اقناع احزاب وقوى وشخصيات سورية كردية بالانظمام الى المعارضة، حاضرة بقوة في اجتماعات جعجع وغليون والاخرين.
اضافة الى ذلك فأن سمير جعجع صرح بنفسه لبعض وسائل الاعلام انه التقى على هامش زيارته لاقليم كردستان وكيل وزارة الخارجية التركية السفير فريدون سنيرلي أوغلو، في مقر القنصلية التركية\"، ويقول حول مجريات لقائه انه \"لمس قلقاً كبيراً يبلغ درجات عالية عند الأتراك حيال أوضاع سوريا، وعملياً تتصعّد الأزمة المستمرة هناك منذ عشرة أشهر، وبعد خطابَي الرئيس بشار الأسد الأخيرين تبدو مفتوحة على الدم من دون أفق، مما يعرض دول الجوار والمنطقة عموماً لأخطار جمّة أمنية وعسكرية . أما إنسانياً فالمأساة تبلغ حدوداً قصوى تفوق القدرة على التحمل أكثر. الأتراك وصلوا إلى اقتناع بضرورة فعل شيء ما. ما هي طبيعة هذا \"الشيء ما\"؟ لا أحد يستطيع التحديد من اليوم. لكن القضية باتت تستلزم في رأيهم تفكيراً جدياً بين دول المنطقة ودول أوروبا\".
وتؤكد تقارير عن وقائع الزيارة ان جعجع تحدث هاتفيا ولوقت طويل مع العميد رياض الاسعد قائد ما يسمى بالجيش السوري الحر بعد اجتماعاته بغليون، علما ان الاخير كان قد اتفق مع الاسعد قبل فترة قصيرة على تشكيل غرفة عمليات مشتركة بين المجلس الوطني السوري الذي يتخذ من اسطنبول مقرا له والجيش السوري الحر.
ويقول مراقبون سياسيون عراقيون ان حديث جعجع عن الاهداف المعلنة لزيارته لكردستان تبتعد كثيرا عن الاهداف الحقيقية، وطبيعة التعاطي الكردي مع بعض الملفات والحراك الذي يشهده الاقليم في جانبيه المعلن والاخر الخفي تؤشر الى ان هناك اجندات يراد تمرير البعض منها عبر الاقليم او يكون الاخير محطة من محطاتها، ومجرد ذهاب من لايمكن ان تستقبله بغداد لهذا السبب او ذاك الى اربيل-كما هو الحال مع جعجع-يكفي لطرح التساؤلات، واثارة الهواجس، والتنبيه للمحاذير والمخاطر.
و\"اذا كان جعجع قد خلف دمارا وكوارث على رؤوس اللبنانيين –وبالتحديد المسيحيين-في الثمانينات، فهل يمكن ان يكون منقذا للمسيحيين العراقيين اذا كانوا بحاجة الى منقذ فعلا؟\".
هذا ماقاله سياسي عراقي مسيحي طلب عدم ذكر هويته لـ\"الانتقاد\".. واضاف ذلك السياسي بالقول \"مااعرفه ان جنرال الحرب جعجع فجر كنيسة سيدة النجاة في كسروان بلبنان واتهم بأغتيال رئيس الحكومة اللبناني الأسبق رشيد كرامي ورئيس حزب الوطنيين الأحرار داني شمعون، واتهم بعدها باغتيال النائب طوني فرنجيّة نجل الرئيس سليمان فرنجيّة وعائلته، وحكمت المحكمة عليه بالإعدام، إلا إن الحكم خفف من قبل رئيس الجمهورية الاسبق إلياس الهراوي إلى السجن مدى الحياة.. وبعد كل ذلك هل من المعقول ان نستجند بشخص مازالت دماء اهلنا في لبنان تقطر من يديه، هذا اذا كان قد جاء فعلا ليتفقد احوالنا ويدافع عنا، ولا اعتقد انه جاء من اجل ذلك\"؟.
والسياسي المسيحي العراقي كرر ماقاله النائب ياسين مجيد ولكن بعبارات مختلفة، ويبدو ان هذه هي الحقيقة.
 

  

عادل الجبوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/20



كتابة تعليق لموضوع : جعجع يدخل من الباب الخلفي!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود عبد الحمزه
صفحة الكاتب :
  محمود عبد الحمزه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السياسي والإرهابي ...فوهة واحدة .  : محمد حسن الساعدي

 داعش تستغل الجوع لإرغام المراهقين وصغار السن للانضمام إليها  : وزارة الدفاع العراقية

 وزير الصناعة والمعادن يترأس اجتماعا لهيئة الرأي ويوجه بتفعيل خطط العمل والإنتاج والاهتمام بملفات الاستثمار وخطط التسويق ومتابعة إجراءات توزيع الأراضي للموظفين  : وزارة الصناعة والمعادن

 مصادفات تاريخيه لا نعرف عنها الكثير.. مدينة القديس محمد في البرتغال!  : محمد ابراهيم

 الحسين في ساحة التحرير!!  : فالح حسون الدراجي

 خلافات في سنة وتنازلات في ساعة!!!  : حسنين الفتلاوي

 وزارة الخارجية تدين بشدة الجرائم البشعة التي ترتكبها حكومة ميانمار ضد الروهينغا  : وزارة الخارجية

 سياسة شد الحزام على البطون بعد الفساد والسرقة من البو ((( بدون )))  : د . كرار الموسوي

 قبيل الاعلان عن تحرير الموصل عودة لظاهرة  : جمال الخرسان

 العواصف الترابية التي تغطي سماء العراق سببها التصحر  : سمير بشير النعيمي

 عاصم جهاد: اللجنة الوزارية تضع سقفا زمنيا لايجاد حلول سريعة للمشاكل في المحافظات

 نحن عراقيون ولسنا سياسيون

 من النخيب الى الكفل ولعبة الأيادي القذرة  : همام عبد الحسين

 لا أيها الودود  : امينة احمد نورالدين

 أطفئوا ألحرائق بعقد جلسة البرلمان وتشكيل الحكومة  : حميد الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net