صفحة الكاتب : عادل الموسوي

خماري.. ورصاصات.. وتبجح بأمجاد طاغوتية
عادل الموسوي

 لكل دولة علم وشعار، نشيد وطني، ورموز وطنية، تاريخ وموروثات شعبية، في كل بلد أخيار وأشرار، أمناء ولصوص، شرفاء وأشقياء، محجبات ومتبرجات، نقيات الجيوب ومبتذلات،..وراقصات!
 الغيرة والحمية تحت أي مسمى نسبية، على الأخوات أولاً ثم القريبات فالقريبات، من العشيرة، من الدين أو المذهب، من البلد أو المدينة.
  إن كان إعتداء أو تطاول عليهن فمقتضى الغيرة الدفع والرد والإنتقام، وإن كان الإنحراف أو الإبتذال منهن، فإن كُنَّ قريبات، فمقتضى الغيرة المعهودة الغسل للعار، فإن بَعُدْنَ إنحسر اﻷهتمام وتعلق بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهو عموماً قليل وربما يأتي بالدرجة الأخيرة من دائرة الإهتمام.
 وتشمل الغيرة ما إذا كان التطاول أو التعرض للأعراض عاماً، كتطاول أتباع ديانة على نساء ديانة أخرى -مثلاً-، أو أتباع مذهب على نساء مذهب آخر، أو أبناء بلد أو مدينة على نساء بلد آخر أو مدينة أخرى. 
 ومن تداعيات ذلك التباري بالكلام والتهديد والوعيد والتصعيد والقتل والحرب والتشريد. 
  مشاهد وشواهد لم يخل منها التاريخ والواقع، كان منها أن يحرك ويستفزز الشيطان وربما سوء الحظ والطالع البعض للتعرض بالكلام على نساء البصرة!
  تناولت وسائل التواصل القضية بما يكفي وإستهلكت ما يمكن من كلام، وبقي لي جانباً لم أدرك الحديث عنه حتى حال بُعْدُ الحادثة عن الخوض فيه، ولكن بعض المخلّفات مما ينشر حتى الآن جعلت لي مبرراً لإستدراك ما فات.
  وما سأستدركه ليس إجتراراً لقضية يستحب غلقها، بل هو إستعراض عام وطرح لبعض الإشارات للعظة والعبرة.

 مالشيخ العوازم ونساء البصرة؟ 
 مالذي حدث؟
"اكبر دية في تاريخ الخليج تسعى قبيلة العوازم لجمعها في الكويت.."
 تحشيد كبير وكبير جداً لدفع دية هداية سلطان السالم تمهيداً للإفراج عن قاتلها خالد نقا العازمي.

هداية سلطان السالم  2001-1936 مواليد الكويت، برزت كرئيسة تحرير لمجلة "المجالس" الأسبوعية، وكناشطة حقوقية طالبت بضمان الحقوق السياسية الكاملة للمرأة الكويتية.
  من المقربين لأسرة الصباح، إنتقدت في مقالاتها الفساد في المؤسسات، ويظهر إنها ذهبت بعيداً في هذا المجال، ولم تأبه لعدد من التهديدات، تناولت في إحدى مقالاتها ذكريات الطفولة وحنّت لحفلات الأفراح فتمادت بالوصف:
".. إرتسمت للتو أمامي المرأة الراقصة وهي ترتدي العباءة وتظهر عينا واحدة، وحافية القدمين وهي تتكسّر على إيقاع الطبلة في حركات كلها إغراء وإيحاء جنسي. 
  وكنا نجلب الراقصات في الأفراح، في الثلاثينات حيث يسكن في بيوت خارج الكويت أي خارج السور، لأنهن كن يتواجدن هناك وقبلها في فريج يسمى فريج "العوازم"، والعوازم من سكان الكويت الأصليين ومن المواطنين الأولين منذ بداية عهد الكويت..
  المهم كان الرقص ممنوعاً، وعيب على البنات أن يرقصن فكنا نأتي بهؤلاء من ذلك الفريج، أحياناً نأتي بواحدة، أو اثنتين، وأحياناً ثلاثة يرقصن مع بعضهن وكل واحدة تقابل الثانية وتتمايل من الرقبة يسمى (الزفان) وبالعباءة وكنا ندفع أجرة لكل واحدة منهن، وتحضرني حتى الآن أسماء بعضهن ولكني لا أريد أن أذكرها فقد يكون لهن بعض الأقارب، المهم أننا كنا نطرب لهذا الزفان وهذا الخماري الذي يكاد يندثر ولايكاد يعرفه احد.." -انتهى-
  و "الخماري..": رقصة كويتية.
  و "كنا نجلب الراقصات.."، "في حركات كلها إغراء وإيحاء جنسي.."، "نأتي بهن من فريج العوازم.."، "تحضرني حتى الآن أسماء بعضهن..":
  كلمات مبتذلة نتيجتها ست رصاصات في الرأس وحكم بالإعدام على القاتل خفف الى المؤبد، ودية عشرة ملايين للإفراج بعد تسعة عشر عاماً من الحكم.

  العشرون من آذار 2001 وبعد عام من نشر ذلك المقال كانت الصحافية هداية سلطان في طريقها الى أحد المؤتمرات، توقف سائقها في إحدى إشارات تنظيم المرور، ترجل ضابط الشرطة المقدم خالد نقا العازمي 40 عاماً -آنذاك- بزيه المدني الكويتي وأطلق ست رصاصات من مسدسه الحكومي المرخص على رأس الصحافية ليرديها قتيلة لتجاوزها على نساء  قبيلته "العوازم".

قبيلة هوازنية قيسية مضرية من قبائل شبه الجزيرة العربية تنتشر في الكويت والسعودية، وجزء قليل في البحرين والأردن ومصر والسودان، ومركزهم الأساس هي الكويت، نخوتهم "أولاد عطا"، وعطا هو جدهم الكبير.
  يقدر تعداد العوازم بمائة ألف تقريباً، وهي أكثر القبائل الكويتية تمثيلاً في مجلس الأمة، إذ لديها ثمانية نوّاب في الدورة الحالية.

والعوازم بطنان: القوعة وغياض، الإمارة الرئيسة للقبيلة عند أسرة إبن جامع وهم من بطن القوعة، أميرها في السعودية الشيخ حبيب بن عيد بن حبيب بن سعود بن جامع، أما الإمارة في الكويت فهي للشيخ فلاح بن عيد بن حبيب بن سعود بن جامع الذي له دور سياسي بارز ويعدّ من الرموز الوطنية فيها، وهو -هنا- محور القضية.
حكم على خالد نقا بالإعدام وخفف الى المؤبد وفي السنوات الأخيرة وبعد أخذ ورد ومفاوضات مع عشيرة الصحافية، كان الإفراج مشروطاً بدفع الدية الى ذوي القتيلة، توقفت عند 10 ملايين دينار كويتي، 33 مليون دولار.
  وخلال 48 ساعة تم جمع أكبر دية في تاريخ الخليج من قبيلة العوازم في الكويت والسعودية مع مشاركات من عشائر اخرى.

  لم ينس فلاح بن جامع في كلمته أمام حشد المحتفلين في ديوان القبيلة أن ينتقد القتيلة وينفي التهمة عن نساء قبيلته ليلصقها بنساء البصرة:
"ما عندنا راقصات.. الراقصات أتين من البصرة ولم يأتين من فريج العوازم.. ونساؤنا وأمهاتنا وخواتنا لا يمكن أن يملكن إلا كتاب الله وسنة رسوله".
  تأييد وتصفيق حاد من المحتفلين.
  
 تظاهرة أحتجاجية حاشدة أمام مبنى القنصلية الكويتية في البصرة وإنزال للعلم الكويتي.

المتحدث بإسم الخارجية العراقية، أحمد الصحاف: "يوجد تحرك وتنسيق كويتي عراقي عالي المستوى، على خلفية ما تلفظ به أحد رجال القبائل الكويتيّة من كلام عن المرأة العراقيّة"
 "جرت اتصالات بين وكيل وزير الخارجية، الأقدم نزار خير الله، والخارجية الكويتية، التي أكدت ضرورة تقديم اعتذار عن ما صدر بالصوت والصورة من الشخص المسيء".

فلاح بن جامع: ”أقدم اعتذاري للشعب العراقي الوفي ولأهل البصرة خاصة، وأعلمكم أنكم أهلنا وأنسابنا وجماعتنا ولنا علاقة، وتربطنا معكم الأخوة والإسلام والجيرة، سبق وقلت زل لساني في كلمة وأنا إعتذرت في وقتها، والآن أعتذر لكم جميعًا وأنتم أهلنا، وأهل العراق أنسابنا ونعتذر عما حصل ونرجو منهم السموحة، وأرجو من الله أن يكون هذا العذر قد وصل للعراق وأن يقتنعوا بهذا الكلام و لم أقصد الإساءة أبدًا والنية لم تكن سيئة، فأنتم أهلنا“.

مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون الوطن العربي السفير فهد العوضي: "تم إحتواء أزمة المظاهرات حول القنصلية الكويتية في مدينة البصرة"
"إن إعتذار الشيخ فلاح بن جامع قد حل الأزمة بشكل جذري"
 وفداً من أهالي مدينة البصرة يحمل الورد للقنصلية الكويتية ويرفعون العلم الكويتي تعبيراً عن قبولهم اﻹعتذار.
  هذا -إجمالاً- ماحدث.
  ولغرض ما وصفت تلك الصحافية نساء قبيلة العوازم بتلك الكلمات، وكانت نتيجة مقالها عدة رصاصات في الرأس من أحد أبناء القبيلة، ليقضي في السجن تسعة عشر عاماً من حكمه بالمؤبد.
  مالذي يعنيه جمع أكبر دية في تاريخ الخليج يشترك في جمعها أبناء القبيلة في الكويت والسعودية ومعهم عشائر أخرى للأفراج عنه؟
  لايعني -لي- إلا رأياً عاماً بالتضامن مع القاتل إنتصاراً لشرف نساء تلك القبيلة وإثباتاً لصواب فعله، كل ذلك لدرء التهمة عن نسائهم، وهب فعلهم كان صواباً فهل من الصواب أن يبحثوا عن نساء أخريات لألحاق التهمة بهن.
  لقد أعاد فلاح بن جامع ما ذهبت ضحيته هداية سلطان بما إبتذلته من كلمات تطاولت بها على نساء العوازم، ليبتذلها هو ويتطاول بها اليوم على نساء البصرة.
 هل يكفي أعتذاره عن فعلٍ الأظهر فيه أنه كان مع سبق إصراره؟!
  عذرناه لأعتذاره وأوكلناه الى ظاهر ما إدعاه، ولكن النصيحة لإبن جامع وغيره مستقبلاً التريث قليلاً وعدم إطلاق الإتهامات جزافاً، فبمثل ما تطاولت به على نساء البصرة قتلت بسببه من تطاولت على نسائكم، وقضى صاحبكم في السجن سنين وجمعتم لإخراجه الملايين، فمالك ولنساء البصرة ترجو بإتهامهن براءة نسائك!
 ربما كنت محظوظاً بسرعة إعتذارك أو ربما لأنك تطاولت على نساء مدينة لا عشيرة، فتأمل ولا تعد لمثلها لأنها بواقع الحال تضاهي فعلة بنت سلطان التي قتلتموها بأجمعكم.

  هذا ما أردت أستدراكه من قضية شيخ العوازم.
  أما ما كان من مخلفاتها فقد وقفت على بعض مواقف سيئةٍ مؤسفةٍ ، منها:
  - "مهوال" يصول في الميدان، يتبجح بأمجاد طاغوتية مخجلة عن دخول الكويت، ويهزج بما يندى له جبين الفسقة الفجرة، يجل القلم عن ذكر إهزوجته.
 - ذو عقال يتهدد ويتوعد إبن جامع بكلمات مشينة وضيعة مبتذلة منتهكة للأعراض لاتقل عن كلمات ذلك المهوال.
 - عمامة بيضاء تهدد وتتوعد بالشر بكلمات فصيحة-دارجة، لحنها أشد إيلاماً من وقاحتها، ما يؤسف منها تذكيرٌ بدخول الكويت وتغنٍ بغزو الطاغوت لها، وتهديدٌ بمعاودة الكرة، إستعلاء وجبروت وغرور كبير "نحن..ونحن.. وهل تعرفون من نحن، وسنعلمكم من نحن .." مخاطباً الكويتيين.
  نسي شيخنا عمامته وما ينبغي أن تحمله من رسالة، وهبط عن منبر رسول الله صلى الله عليه وآله الى مسرح إستعراضي تسابق فيه مع غيره أيهم أكثر غيرة على نساء البصرة، بالطعن بأعراض الآخرين، والتذكير والتعيير بغزو الطاغوت لهم، وكأن ذلك كان مجداً يتفاخر به الأحرار.
  مهوال وعقال وعمامة نماذج نأسف أن يصدر منها ما لانرجوه للعراقيين، لأنهم أصحاب الغيرة والكرم والجود والبطولة، المدافعين عن الأرض والعرض،..
 فرويدكم قليلاً "ما هكذا تورد الإبل"

  

عادل الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/16



كتابة تعليق لموضوع : خماري.. ورصاصات.. وتبجح بأمجاد طاغوتية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر يعقوب الطائي
صفحة الكاتب :
  حيدر يعقوب الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الوطنية ماذا تعني  : مهدي المولى

 عملية تعرضية في عمق الصحراء بمسافة ٤٠ كم ناجحة لقوات جيشنا الباسل في الأنبار

 رئيس ديوان الوقف الشيعي يُستقبل مجموعة من رجال الأعمال العراقيين  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 صالح الاسدي"بالغاء تقاعد اعضاء البرلمان كخطوة اولى بالاتجاه الصحيح لعودة الثقة بين الشعب وبين الحكومة والبرلمان

 صلاح حسن شاعر في منتهى الجنون  : صالح الطائي

 لولا تدخل السيد السيستاني   : قيس النجم

 أسرار حروب الغرب. الحروب الحضارية والتبشير.ابادة وتدمير وليس ديانة وتبشير  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 النزاهة تفتح قضايا جزائية بمشاريع ناهزت قيمتها ترليون دينار بذي قار  : هيأة النزاهة

 اعتصام م سفارة ال سعود في برلين احتجاجا على الاعتقالات التعسفية بحق الشيعة والسنة  : علي السراي

 شيعة رايتس ووتش: جريمة المدينة المنورة نتيجة متوقعة للتحريض على الكراهية

 الفلسطينيون يتصدرون قائمة الإنتحاريين العرب في مذبحة العراقيين  : صالح المحنه

 الضمان الاجتماعي تبحث آلية حسم ملفات الدعاوى والشكاوى وديون الشركات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أديبٌ!  : عماد يونس فغالي

  سيرة وفكر القائد الشهيد محمد هادي السبيتي  : ازهر السهر

 الديمقراطية العربية تناشز الخطاب والممارسة  : د . رائد جبار كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net