صفحة الكاتب : اياد حمزة الزاملي

من هو المؤسس الحقيقي للديانة الوهابية
اياد حمزة الزاملي

يتفق معظم الباحثين والمؤرخين في علم التاريخ بأن محمد عبد الوهاب هو المؤسس الحقيقي للديانة الوهابية وهذا الكلام فيه جانب من الحقيقة ولكن الحقيقة الكاملة تبقى ناقصة ومجهولة لمعظم الباحثين وهذا للاسف الشديد هو الخطأ العلمي القاتل الذي وقع فيه معظم علماء التاريخ

والان سوف نقوم بتحليل علمي وموضوعي لجذور هذه الديانة وفق المعطيات التالية 

يعود نسب ال سعود الى جدهم المسمى( مرخان بن ابراهام بن موشي الدونسي ) وفي الحقيقة ان اسمه الحقيقي هو مردخاي وتم تحويره لاحقا الى اسم مرخان على ايدي مزوري التاريخ سنة ٨٥١ هجرية حيث ان العرب لم تعتاد ان تسمي اسم مردخاي ويعود اصله الى يهود البصرة( يهود الدونة ) وكانوا يستعملون العلامة المميزة وهي الطرابيش الحمر وتمكنت المخابرات البريطانية الى نسبه زورا وبهتانا الى قبيلة عنزة( المساليخ ) وادعى ان له اقارب واولاد عم في هذه القبيلة واشتهر بتجارة القمح والتمر والازر وهاجر من البصرة الى نجد واشترى منطقة هناك سماها الدرعية وهي عملية انتقام من الرسول محمد(صلى الله عليه واله وسلم ) حيث تمكن يهود بنو قينقاع من شراء درع الرسول من قريش بعد ان استولى المشركين من قريش على درع الرسول في معركة احد كانت الجزيرة العربية تنقسم إلى ثلاث اقاليم اقليم الحجاز واقليم نجد واقليم تهامة وكانت معظمها تقع تحت سلطة السادة الاشراف من بني هاشم اما ال سعود فكانوا يحكمون في الدرعية وهي قرية صغيرة لا تتجاوز مساحتها ٣ كيلو متر مربع ولا توجد دولة في العالم تسمى على اسم شخص وسميت حديثا بالسعودية سنة ١٩٢١ م نسبة الى مؤسسها محمد بن سعود.

استطاع مردخاي ان يجمع كل يهود الجزيرة العربية ويضعهم تحت سلطته في منطقة الدرعية ليؤسس فيما بعد بالتعاون مع المخابرات البريطانية دولة ماتسمى اليوم المملكة السعودية.

والان نعود الى صلب الموضوع حيث ان المؤسس الحقيقي للديانة الوهابية هو اليهودي الصهيوني موسى بن ميمون وزير ومستشار وطبيب صلاح الدين الايوبي( حامي حمى العروبة والإسلام ) ويعتبر المؤسس الحقيقي والفعلي لما تسمى اليوم دولة اسرائيل.

ان اثبات الحقائق الفكرية يحتاج الى اثبات تطابق الافكار وان مصدر هذه الافكار هو واحد 

فمثلا الماركسية في اسيا هي نفسها في اوروبا وفي الاتحاد السوفيتي وفي امريكا وفي الصين لان مصدرها واحد 

ان كتاب( التوحيد الذي هو حق الله على العباد ) لمؤلفه محمد عبد الوهاب هو مجرد استنساخ وتلخيص كامل لكتاب ابن تيمية المسمى( اقتضاء الصراط المستقيم ) ومخالفة اصحاب الجحيم ويمكن الملاحظة للباحث العلمي انه لا يوجد فرق بين كتابي( الاقتضاء والتوحيد ) الا بالاسم فقط فالجوهر والافكار نفسها هي هي 

والسؤال المهم والحيوي هو من اين اقتبس وتأثر ابن تيمية بنظرية التوحيد ؟؟

عاش ابن تيمية في الفترة من نهاية القرن السابع الهجري وحتى القرن الثامن الهجري من( ٦٦١ - ٧٢٨ )

انفرد ابن تيمية عن غيره من الكتاب بفكرة التوحيد والتي اطرها بمصطلح الشرك باعتبار التوسل بالانبياء والاولياء شركا وكفرا تخرج المسلم من الملة وتهدر دمه وشرع على ضرورة هدم اضرحة الاولياء والانبياء باعتبارها اصناما واوثانا تعبد من دون الله وفعلا قامت الديانة الوهابية بهدم بيت الرسول( ص) وبيت خديجة وبيت فاطمة الزهراء وبيت الامام علي وبيت الحسن والحسين (صلوات الله عليهم ) وهدموا قبر الرسول( ص) لكي لا يبقى ذكر لمحمد وال محمد 

اخذ ابن تيمية افكاره واراءه من موسى ابن ميمون وتأثر بها تأثرا كبيرا ويعتبر موسى بن ميمون من كبار علماء اليهود واشتهر بعلوم الفلك وهو وزير ومستشار وطبيب صلاح الدين الايوبي وقد بينا حقيقة هذه الشخصية الخطيرة في مقال خاص تحت عنوان( من هو المؤسس الحقيقي لاسرائيل )

ولد موسى ابن ميمون عام ٥٢٩ هجرية وجاء الى مصر قبل سقوط الدولة الفاطمية ببضعة اعوام وتوفي عام ٦٠٠ هجرية اي قبل مولد ابن تيمية بسنة واحدة فقط ويعتبر موسى بن ميمون واضع الحجر الاساس لدولة بني صهيون في فلسطين بالتواطؤ مع صلاح الدين الايوبي

يقول الباحث عبد اللطيف البغدادي الذي زار مصر في تلك الفترة في كتابه( الافادة والاعتبار ) بان موسى بن ميمون الف كتابا سماه( دلالة الحائرين ) وجدته كتابا ضالا مضلا يفسد اصول الشرائع والعقائد 

يقول موسى بن ميمون في كتابه( دلالة الحائرين ) معلوم ان ابونا ابراهيم نشأ في ملة الصابئة وعلى مذهبهم وانه ليس ثمة اله الا الكواكب وان الشمس هي الاله الاعظم كما ان ملة ابونا ابراهيم قالوا بقدم العالم وزعموا ان ادم مولود من ذكر وانثى ولكنهم يعظمونه ويقولون انه كان نبيا مرسلا من القمر ويقول ايضا في نفس الكتاب هذه كلها افكار واسفار عبادة الصنم التي يعتنقها معظم العرب وهي مشتملة على اكثر اراء الصابئة 

لقد جاء موسى بن ميمون هذا الصهيوني الخبيث في موعده المحدد مع التاريخ الذي كان يشهد في ذلك الوقت ابشع واقذر عملية ابادة للفكر والبشر والعقل الاسلامي على يد القائد العربي صلاح الدين الايوبي( حامي حمى العروبة والإسلام )حيث تمثل في القضاء على الدولة الفاطمية وتصفية وجودها وانتاجها الفكري والثقافي العظيم الذي كان نورا للمسلمين والانسانية وتمهيد الارض لليهود لاقامة الكيان الصهيوني في فلسطين 

تأثر مايسمى شيخ الإسلام ابن تيمية تأثرا كبيرا بنسبة مئة بالمئة بافكار موسى بن ميمون ونقل افكاره حرفيا حيث نقرأ في كتاب( اقتضاء الصراط المستقيم ) يقول ابن تيمية نهي عن اتخاذ القبور مساجد وان كان المصلي عندها لا يصلي ومن الناس من يسجد للقمر والشمس والكواكب ويدعوا لها بانواع التعزية وكذلك المشركين من العرب امثال طمطم الهندي ومنكوشا البابلي وابن وحشية وابي معشر البلخي وثابت ابن قرة وامثالهم ممن دخل في الشرك وهم ينسبون الى اهل الاسلام 

لاحظ ايها القارئ ان نفس هذه الاسماء وردت في كتاب دلالة الحائرين وانه يدرجهم في اطار الاسلام ويسميهم بالصابئة 

جون فيليبي ظابط المخابرات البريطاني ويكنى عبد الله ويعتبر العقل المدبر لمحمد عبد الوهاب استطاع ان يكمل مسيرة موسى بن ميمون في تدمير الاسلام واثار النبوة حيث شكلت افكار واراء موسى بن ميمون سببا رئيسيا للهجمة الوهابية التدميرية على الاسلام والحضارة الإسلامية حيث اشرف جون فيليبي بنفسه على هدم وتدمير كل الاضرحة والقباب قائلا إن هذا العمل البطولي سيجعل الاجيال القادمة تنسى الحقائق التاريخية المرتبطة بهذه الاماكن المهمة والتاريخية والسؤال المريب والمثير للجدل ماهو السر في هذا التطابق الغريب والعجيب الذي يكاد ان يتطابق حرفيا بين كلام ابن تيمية وكلام ابن ميمون وقد وصل الاقتباس الى نفس المراجع فكلاهما يقتبس من ابن وحشية ويجعلونه حجة على المسلمين( الصابئة ) كما يسمونه 

ان الصابئة الذين يقصدهم ابن ميمون وابن تيمية هم المسلمين وهو المصطلح القديم الذي كان يطلق عليهم من قبل مشركي قريش يقول ابو انس ماجد البنكاني في كتابه عن الصابئة اصبحت هذه الكلمة تطلق على كل مسلم اتبع النبي محمد (صلى الله عليه واله وسلم ) حيث كان كفار قريش يسمون من اسلم بالصابئي وقد وصف المشركون النبي محمد( صلى الله عليه واله وسلم ) بالصابئي ودعوه بإبن ابي كبشة الذي هو احد اجداد امنة الزهرية ام النبي(ص) كان اظهر عبادة الكواكب في قومه فزعموا ان النبي ورث ذلك عنه وكذلك كان الحزب الاموي القريشي يسمون النبي محمد(ص) بالصابئي كما جاء في شرح ابن حديد المعتزلي في رواية الزبير بن بكار في الموفقيات 

يستنتج من هذا كله ان الديانة الوهابية تحمل بصمة الصهيونية القذرة 

محمد بن عبد الوهاب تأثر واخذ افكاره من ابن تيمية وابن تيمية تأثر واخذ افكاره من الصهيوني موسى بن ميمون وهذه الافكار الهدامة لهذه الشخصيات القذرة هدفها تدمير الاسلام والمسلمين وبالذات فكر محمد وآل محمد( صلوات الله عليهم ) لانهم يمثلون الاسلام المحمدي الاصيل والكيان السعودي هو خير شاهد على ذلك 

ال سعود هم رعاة الارهاب العالمي 

القاعدة وداعش والنصرة والعشرات من هذه الجراثيم نشأت من المستنقع القذر لهذه الديانة الوهابية وهذه حقيقة لا يختلف عليها اثنان فمن قتلهم لمئات الالاف من المسلمين في العراق وسوريا واليمن الى دعمهم وتأييدهم المعلن للكيان الصهيوني وقتلهم عشرات الآلاف من اطفال غزة وذلك باعطاء اموال النفط الى امريكا واسرائيل لتتحول هذه الاموال الى رصاص بيد الكيان الصهيوني وداعش ليقتل اطفال غزة وسوريا والعراق واليمن 

قال تعالى فاما الزبد فيذهب جفاءا واما ما ينفع الناس فيمكث في الارض 

صدق الله العلي العظيم

والعاقبة للمتقين 

  

اياد حمزة الزاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/21



كتابة تعليق لموضوع : من هو المؤسس الحقيقي للديانة الوهابية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسعد الحلفي
صفحة الكاتب :
  اسعد الحلفي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الفياض ومعصوم يبحثان مجمل التطورات واستعدادات تحرير ما تبقى من الاراضي

 السوداني : العمل تسعى للتعاون مع البنك الدولي لتنفيذ برامج تطويرية لمؤسساتها  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 لا تنازل ولا استسلام للإقليم على حساب حقوق أبناء الوسط والجنوب  : اياد السماوي

 مسلمو أوروبا يدينون هجمات باريس ويعتبرونها "إرهابا أعمى"

 أكذوبة رثاء أمير المؤمنين (عليه السلام) لعمر بن الخطاب  : جعفر مرتضى العاملي

 الفتلاوي : تتفقد بجولة ميدانية عددا من مدارس ناحية الطار للوقوف على احتياجاتهم

 تدحرج القدر فعثر على غطائه  : عبد الخالق الفلاح

  إغتيال عيد!!  : د . صادق السامرائي

 ما كان للدعوة ينمو !!  : اثير الشرع

 وحوش التنين الاسود  : يوسف رشيد حسين الزهيري

 آل سعود يُحاربون الأرهاب بداعش!  : زيدون النبهاني

 عشرة دنانير ورقية  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 آيات الرحمن في نهاية ملك ملوك الجرذان  : محمد اسعد التميمي

 إحصائية رسمية: مقتل 1757 داعشياً في نينوى والموصل خلال أسبوع

 الحوثي: الهجمة الأمريكية الإسرائيلية تحركت بالمنطقة تحت عناوين متعددة لاختراق الأمة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net