صفحة الكاتب : قاسم محمد الياسري

من الادب العالمي الاديب الاوكراني الثائر (تاراس شيفتشينكوТарас.Шевченко)
قاسم محمد الياسري

في لحظات المحن والازمات تفتخروتستذكر المجتمعات تاريخها ورموزها الثقافيه والقوميه في احتفالاتها وتبحث عن مفردات الوحده الوطنيه الضائعه ولملمة جراحها واستنهاض الشعور الوطني والقومي..ففي مطلع كل ربيع من كل عام تحتفل اوكرانيا بميلاد شاعرها الثوري الكبيرعميد الادب الاوكراني المعاصر(تاراس شيفتشنكو Тарас.Шевченко) الذي عاش للفتره من 1814م لغاية1861م اثناء احتلال حكم القياصره لاوكرانيا حيث توضع الزهور على ضريحه في مدينة باكوا وعلى جميع نصبه التذكاريه في جميع المدن الاوكرانيه فهو الاديب الثائر المناهض لسلطة القياصره التي اسقطتها الثوره البلشيفيه عام 1917م اضافة لكونه كبير شعراء اوكرانيا هو واضع اسس اللغه الادبيه الاوكراني فهو رسام وكاتب وعازف على آلة الكوبزار وهي الة موسيقيه وتريه تراثيه أوكرانيه تشبه العود ..وكان يرى نفسه مجرد كوبزار (أي عازف الكوبزار) وقد أطلق هذا الاسم على مجموعته الشعريّة الرئيسة وتكمن رمزية اسم الكوبزار بأنّ هذا العازف كان من ضمن مهماته أثناء العصور الوسطى استنهاض الناس للدفاع عن بلادهم..ومن اقواله المشهره ((سلب الارادة قاهر لكنني .. ماذقت يوما طعمها تلك الاراده))توزعت سنوات من حياة شيفتشينكو السبع والأربعين على ثلاثة أنواع من البؤس منها 24 سنة في الرق والعبودية واحدى عشر سنه في المنفى أما ما تبقى من عمره تحت مراقبة رجال الأمن القياصره ..لا تخلو مدينه من مدن أوكرانيا الا وفيها مؤسسه علميه او شارع يحمل إسم أو نصب تذكاري له وجامعة العاصمه كيف تحمل أسمه وتماثيله تزينها الورود احتفالا بمولده في بداية كل ربيع من كل عام يعتبره الشعب الاوكراني بعد الاستقلال رمزا وطنيا كون إبداع (تاراس شيفتشينكو Тарас.Шевченко) متمرّدًا مناهضًا للاستبداد ولم يشعر بأي شفقة تجاه الشخوص الذين خانوا بلادهم وتعاونوا مع احتلال الامبراطوريه الروسيه ولم يرحمهم فهم لديه كما أطلق عليهم بتسميات متعدده منها (عبيد موسومو الجبين) و(خدم الاوطان الغريبه )و(أذناب بأوسمة ذهبيّة) و(رعاة خنازير) و(فريسيون) و(خدم وكان شيفتشينكو يبحث بحماسة عن التاريخ الوطني وقد وصف الماضي البطولي (لشعبه للقوزاقي شعوب حرّة لم تخضع للعبودية عاشت بين نهر (دنستر غربًا ونهر الكوبان شرقًا) وهو أحد مؤسسي جمعية (سايريل وميثوديوس) عام 1843م ومن ثم عضوا فاعلا في منظمة سياسيه سريه أسست عام 1846تسمى (أخوية كيريل وميثوديوس Братство Кирилла и Мефодия)لتحرير اوكرانيا كوطن ومجتمع من القيصريّة الروسيّة ومن نظام العبودية والامتيازات الطبقيّة وإعلان الحرية كمعتقد لوحدة الشعوب السلافيّة في ظل قيادة أخلاقية..وقاد حركة فاشله للمطالبه باستقلال اوكرانيا من روسيا القيصريه وعوقب منفيا الى جبال الاورال عام 1847م كمجندا في الجيش ومنع من الكتابه والرسم وعاد الى اوكرانيا واودع السجن عدة مرات وابعد مرة اخرى الى كازاخستان ومن أفكاره الأساسية في كتابه((تكوين الشعب الأوكراني)) الذي يؤكد فيه أن الطغاة والإقطاعيين والملاكين يشكلون ظاهرة تتنافى وطبيعة الشعوب المحبّه للحريّة وكان من ضمن .سار على نهج الاديب الاوكراني (إيفان بيتروفيتش كوتلاريفسكي Иван Петрович Котларевский)وكتب ملحمته الشعريه (إينيدا) محاكيا الادب الاتيني القديم مصورا قومه من (قواقزيين الزابوروجيا) الذين خسرو مدينتهم (زابوروجيا Zaboroggio) ليبنوها من جديد مدينه (سيتش المحصنه) خلف نهر الدانوب .. وتمتاز معظم اشعار شيفتشينكو بحب الوطن وأسى الغربه والمنفى والحنين ..وقد استمر(شيفتشينكو) باكمال نهج عدد من كبار الشعراء والكتاب من الذين سبقوه ونشروا شعرهم بلغه يفهمها المجتمع الاوكراني ومن الشعراء الذي اكمل نهجهم هم ..(ايفان فرانكو) الذي سبق لي الكتابه عن سيرته و(ليسيا أوكرانيكا )و(أغاتانغل كريمسكي) ويعتبرالاوكرانيين شعر (تاراس شيفتشنكو) أساسا للأدب الأوكراني المعاصر واللغة الادبيه الأوكرانية بشكل عام وهناك قسم آخر من التراث الأدبي للشاعر من قصص ويوميات ورسائل تم تألفيها باللغة الروسية ..ولد المفكر والشاعروالفنان الكبير تاراس شيفتشينكو في 9 مارس 1814 بقرية (مورينتسي بمقاطعة تشيركاسي التابعه للعاصمه كييف في أوكرانيا وقتها كانت جزئ من الامبراطوريه الروسيه وتوفي في 10 مارس 1861 عن عمر ناهز 47 عاما تاركا ورائه إرثا ثقافيا واسعا ومسيرة فكرية خلدها التاريخ ينتمي لأسرة من المزارعين العبيد تيتم في سن مبكرة وعمل منذ طفولته خادما وانتقل مع سيده إلى مدينة (سان بطرسبورغ) حيث تعلم الرسم وتعرف على عدد من الرسامين والأدباء الكبار كان بينهم الفنان الروسي الشهير(كارل برولوف) الذي افتداه بالمال وحرره من رقة العبودية بعد أن اكتشف موهبته الشعرية ..وكان للشاعر الروسي (كارل برولوف) تأثير كبير على تجربة شيفتشنكو الأدبية إضافة إلى الفضل الإنساني في عتقه من العبوديه في عام 1840 أصدر كتابه (كبزار) وهو أول ديوان في الشعر ويشير العنوان إلى قدماء الشعراء الأوكرانيين الذين يسافرون عبر الريف لغناء القصائد الملحمية والعزف على آلة الكبزار الوترية وتندرج بعض القصائد ضمن الاتجاه الرومانسي وكان شيفتشنكو يميل في كتاباته للواقعية وقد ناضل ضد الاستبداد والعبودية من منطلق تجربته وكان من دعاة الحرية وقد حقق كتابه (كبزار) مكانة متميزة في التراث الروحي للشعب الأوكراني ويحتوي على ثمان قصائد او قصص ملحميه ..واول من اعجب من العرب في شعر (شيفتشينكو) الشاعر العربي الكبير (ميخائيل نعيمه) حيث درس في اوكرانيا مدينة (ملتافيا) قبل اكثر من قرن أي للفتره من عام 1906م الى 1911م وترجم بعض القصائد للعربيه منها قصيدة الميثاق او العهد وهي الاكثر شهره ...وكما اسلفت تمتاز معظم اشعار شيفتشينكو بحب الوطن وأسى الغربه والمنفى والحنين وهذه واحده من قصائده بعنوان الوصيه...

عندما يدركني الموت

ألحدوني وسط سهبٍ فسيح

من سهوب اوكرايينا الحبيبة

و ليكن لحدي على هضبةٍ

تطلُّ على هضاب كثيرة

و على الحقول المترامية

وعلى الدنيبر

وأسمع منها

هدير ذلك الهدّار الجبّار

و أبصر كيف يحمل الى البحر

دماء أعداء أوكرانييا

عندئذٍ أنهض من لحدي

و أهجر الحقول و الهضاب

و بوثبة واحدة أدرك عرش اللّه

لأرفع اليه صلاتي

أما قبل ذلك

فأنا لا أعرف اللّه

ألحدوني ثم هبُّوا

وحطِّموا الأصفاد

وبدماء الاعداء البغيضة

إروُّوا الحرية

ثم لا تنسوا أن تذكروني

بكلمة طيبة

في أُسرتكم الجديدة العظيمة

أُسرة الحرية

وكذالك غلب على أعماله الاخرى الطابع الإبداعي (الرومانسي)ويعتبر رائد المدرسة الواقعية النقدية مع وجود نزعة واقعية في الأدب الأوكراني .... وخلال فترة إبعاده الى كازاخستان

التي استمرت 11 سنة رسم 450 لوحة منها 350 لوحة عن طبيعة مفردات معيشة الكازاخ لذا يعده عدد من مفكري الكازاخ أحد الأبطال القوميين للشعب الكازاخي وحاليا توجد مدينة باسمه في جمهورية كازاخستان تكريما له....توفي شيفتشنكو في سان بطرسبورغ عام 1861م حيث شيّعه جمهور من الأدباء والمفكرين الأوكرانيين والبولنديين والروس ونقل رفاته إلى مسقط راسه في مدينة باكو الأوكرانيه ...

  

قاسم محمد الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/22



كتابة تعليق لموضوع : من الادب العالمي الاديب الاوكراني الثائر (تاراس شيفتشينكوТарас.Шевченко)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حسين المولى
صفحة الكاتب :
  السيد حسين المولى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وين السفير التركي  : هادي جلو مرعي

 بالصور : قوافل الدعم الشعبي لأبطال الجيش العراقي والحشد من اهالي الحمزه الغربي ( ع )

 بمناسبة ولادة الزهراء(ع) أمانة مسجد الكوفة تكرم عدد من الفتيات اللاتي بلغن سن التكليف الشرعي وللسنة الثالثة على التوالي  : عقيل غني جاحم

 رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي يستقبل الأمين العام لحلف الناتو  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

  هل للعملية ألسياسية أن تثأر لنفسها ؟  : وليد المشرفاوي

 سلمان خلال اتصاله بالعبادي : ندعم جهود اعمار العراق ووحدته

 استقالة الحريري تقوي تماسك لبنان  : عبد الخالق الفلاح

 مناشدة وزارة الصحة بتركيب طرف صناعي للمخرج السينمائي عبد الحسين فليح حسين  : محمد صخي العتابي

 مابعد الانتخابات في العراق الحرب المقبلة ..اثارة صراع شيعي شيعي....سني سني  : قاسم خشان الركابي

 محافظ ميسان : انجاز 85 % من مشروع مركز معالجة الأمراض السرطانية  : اعلام محافظ ميسان

  المذهبية في العلاقات الإيرانية المصرية  : د . حسين ابو سعود

 تحرير مجمع الجزيرة السكني غربي القحطانية

 صديقي الكتاب  : علي حسين الخباز

 إعتقال أمير للقاعدة سعودي الجنسية في المدائن

 قضية التسليح والإلحاح الأمريكي الغريب  : اسعد عبدالله عبدعلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net