صفحة الكاتب : محمد علي مزهر شعبان

صفقة القرن .. القبول ام الحرب
محمد علي مزهر شعبان

هل تحتاج صفقة القرن الى كل هذه الجعجعة، وتخاطف التغريدات النارية، وعبور الاساطيل وحوامل القاذفات الى تمضيتها كأمر واقع تحت سماء تغطيها الطائرات، وأرض احتشدت فيها الأليات، واجتمعت فيها الرايات ؟ طرح مثل هذا السؤال مرده وكأن الحرب المزمعه فقدت مبرراتها مثلما يتحدث الواقع الماثل، بين تراخي وتصعيد، وأسباب جعلت ان يفكر ترامب رغم تهوره طبيعة العواقب التي سترافق مثل هكذا إقدام يشعل الاخضر واليابس، وان نأت ارض الامريكان عن لهيبها، ولكن ستفقد امريكا كل مصالحها وقواعدها وسطوتها على المياه الدافئه . بين التهديد ان تقوم القيامة لتمرير صفقة يقف امام تنفيذها ذات الدولة التي إستعدت ان تعرقل هذا المشروع وتهيأت لحرب أخفيت أسباب قيامها، سوى ادعات جوفاء لا تستحق، أي مبرر لقيامها، وعدم بلوغها لدليل واحد لحدوثها . رغم أنها مأجوريته مدفوعة الثمن، وما فرغ من خزائن لتمويلها . وغاية الممول هو الحرب ضد ايران مثل السعودية والامارات والبحرين، اللذين أيقنوا فيما بعد ان المحرقة الاولى ستكون أراضيهم، وما يعقبها من فوضى من رجوع حواضن المتربصين لمثل هذه الازمة وما سيعقبها من حروب طائفية وما يهدد أمن العالم الاقتصادي ومصالحها .

ترامب وهو يستعد لهذه الحرب المزمعه، بلغت به الغلواء ان تمتد حروبه الاقتصاديه، في فوضى بدأت ان ترجع الرشد الى هيجانه . كانت ردود الفعل كمن يقسم ظهر البعير، حين تصدت الصين وهي ترد على فرض ضرائبه الصاع بصاعين، حين عرفوا من اين تأكل كتف الغول . فبعد تكرار فرض الضرائب عليها، حذرت الصين أنها مستعده، لاستخدام وحجز المعادن الارضية النادره وهي عماد المنتج الامريكي في الصناعات عالية التقنية، في كل شيء من الإلكترونيات الاستهلاكية ذات التكنولوجيا الفائقة إلى المعدات العسكرية. وأدى احتمال ارتفاع قيمتها نتيجة الحرب التجارية إلى ارتفاعات حادة لأسعار أسهم منتجيها والشركات المنتجه لها . وعواقب ذلك ستصعد التوتر بين اكبر اقتصادين باعتبار ان الصين تصدر 85% من هذا المنتوج الى امريكا، إضافة ما ستنج هذه الحرب التجارية حين تسخدم الصين ما تملكه من استخدام سنداتها في الخزانة الامريكيه وما سيتبع ذلك من إنذار ان تكون للصين أذرع في الحرب المزمعه حين يخاطبوهم لا تقولوا ... إننا لم نحذركم . هذه احدى الانفتاقات التي صاحبة الازمه . اما روسيا فحين يقرع جرس الانذار، فلا نتخيل انها ستبرد لهيب الحرب بمناديل ورقيه، ولنا شواهد كثيره من حرب فيتنام للكوريه لحركات التحرر، وان تغير النظام، فاننا نجد ان بوتين أكثر إقداما من " خرتشوف وبريجنيف " حين هبت صواريخه والسوخوي لتضرب معاقل ما صنعته امريكا في سوريا، وضربت عمق بيادق امريكا، فانقلبت المعادلة بان تودع امريكا سوريا، وان بقت ترعى بعض الاحراش.

من هنا وجد ترامب ان رسائل الحياد لم تلزمها الوعود بل المصالح، وان لهذه المصالح عدة وعدد سواء الاقتصادية حين تقرر الصين استخدام ما بحوزتها من سندات خزانة أميركية تفوق قيمتها 1.1 تريليون دولار كسلاح للرد على الرسوم الجمركية التي فرضتها إدارة الرئيس ترمب على البضائع الصينية . أما اللذين تستعر خوالجهم غيضا وغضبا وحقدا على ايران، فقد خفتت أصواتهم، وادركوا النتائج، بان الحقد الاعمى يفقد البصيره، فحين نسمع الخطاب الان ندرك أنهم حسبوا حسبة وجودهم كملوك الى يوم الدين، فيقول ممثل السعودبة في الامم المتحده" المعلمي" : أن الجميع يأمل في عدم نشوب الحرب . وأي جميع ايها السيد فانتم سادة الجمع الذي الذي جمع الحطب والزيت ؟

ثم يعقب : آمل في أن لا نكون ماضين إلى حرب، فهي لا تعود بالمصلحة على أحد، فما "الحرب إلا ما علمتم وذقتم"، بمعنى أنها ليست أمرا سهلا ميسورا، واتخاذ القرار بخوضها من أخطر القرارات التي يمكن أن يتخذها أي قائد أو مسؤول، وأنا على ثقة بأن قادة المملكة العربية السعودية لا يرغبون في الحرب . اذن اذا ترامب يقول لا حرب وتنازل من شروطه ال 12 الى ما بقي من رجاء لا يسمع، وانتم تدركون مرارتها، هل الامر أدرك فيما بعد، أم ان صفقة القرن لا تمرر الا بارباك الاجواء وان تمرق حاملات الطائرات الى حيث الترهيب بقبول ما موله الخليج لصفقة القرن ب 70% من تكاليفها ؟ انتم وترامب تعرفون ان هذه الصفقه وان كحلت بمؤتمر البحرين للدوله المانحه والمستثمره، فهو امر ترفضه ايران وشعب فلسطين والمقاومه . اذن لا حرب وربما الحرب اذا عوق هذا المشروع . ولكي يمضي هذا المشروع لابد من التهديد، حتى تغلف السماء قذائف وصواريخ . كوشنر سيمنح هديته للعرب بعد رمضان، هكذا مزمع تاريخ هدية الدماء والشعب السليب ان يطرد من ارضه، ويواطن الصحراء تحت خيمة اسرائيل وهي الخطوة الاولى دون شك لمشروع " هرتزل"

  

محمد علي مزهر شعبان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/31



كتابة تعليق لموضوع : صفقة القرن .. القبول ام الحرب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني
صفحة الكاتب :
  سيد صباح بهباني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير العمل يؤكد اهمية التوسع بدراسة الارهاب كظاهرة خطيرة تفرز اشكالات وتحديات اجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العبادي واستراتيجية الإصلاح الشامل  : د . خالد عليوي العرداوي

 تحرير47 قرية وناحية بالموصل وصد هجوم لداعش بعويزة

 عـتــــــــابُ سـجـيـــــن  : علي محمد عباس

 ارهاب الگطيعة !  : علي الخزاعي

 أمانة بغداد : تخصيص (196) مليار دينار للنهوض بواقع قطاع الصرف الصحي و تنفيذ المشاريع الاستراتيجية  : زهير الفتلاوي

 الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات تباشر باعمال التشغيل التجريبي لخطوط السباكة والقولبة  : وزارة الصناعة والمعادن

 استجواب وزيري الصناعة والزراعه في مجلس النواب

  الرمز الديني المسيحي! الوثنية على رقابنا.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 التجارة ... تبحث مع السفير السيريلانكي مشاركة بلاده في الدورة 44 لمعرض بغداد الدولي  : اعلام وزارة التجارة

 قوات الامن السعودي "تهتك" حرمة مقبرة البقيع وتعتدي على الزوار  : وكالة نون الاخبارية

 الرأي العام.. وفن إختلاق الأزمات.  : زيد شحاثة

 من هــــــم العراقيين؟ (ترجــمة وتعلــيق)  : د . سعد بدري حسون فريد

  ماذا قال هيكل عن القذافي؟  : عادل الجبوري

 ثورة 18 من ديسمبر ثورة الجائعون والكادحين من الاكراد  : محمد كاظم خضير

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net