صفحة الكاتب : نزار حيدر

سبَبان وَراء التدخُّلات الخارجيَّة! *الرجعيَّة تدمِّر الرَّبيع العربي ثانِيةً!
نزار حيدر

   ١/ سببان وراء التدخُّلات الخارجيَّة بالشَّأن العراقي؛ واحدٌ بالقوَّة والآخر بالفعل!.
   بالقوَّة؛ هو الموقع الجيوسياسي للعراق والذي جَعَلَ مِنْهُ بَيضة القُبَّان [سلباً أَو إِيجاباً] والتي تسعى كلَّ الأَطراف للظَّفرِ بها.
   بالفعل؛ هو هشاشة الموقف العراقي وميوعتهُ وهذا سببهُ أَنَّ السِّياسة الخارجيَّة محكومة بالمُحاصصة وبتنوُّع ولاءات السياسيِّين والكُتل!.
   ٢/ أَخطر المُحاصصة هي تلك الموجودة في المؤَسَّسة العسكريَّة والأَمنيَّة! فهي تُضعفها لأَنَّها لا تحمي هَيبة الدَّولة وبالتَّالي تُشجِّع الإِرهابيِّين على تنشيطِ خلاياهُم النَّائمة في الحواضن الدَّافئة مرَّةً أُخرى!. 
   ٣/ للمرَّة الثَّانية تقودُ الرجعيَّة العربيَّة التي تمثِّلها نُظُم القبائل الحاكِمة في دُول الخليج وتحديداً الرِّياض ودولة الإِمارات، تقودُ جهود تدمير الرَّبيع العربي بنسختهِ الثَّانية في الجزائر والسُّودان وتونس.
   فبعد أَن دمَّرت الرَّبيع العربي بنسختهِ الأُولى في البحرَين وسوريا واليمن ومصر وليبيا، ها هي تدمِّرهُ بنسختهِ الثَّانية كنتيجةٍ مباشِرةٍ لقِمم مكَّة التي التأَمت مؤَخَّراً لحمايةِ [إِسرائيل] في إِطار الجهود الرَّامية لتمريرِ [صفقة القِرن] والتحشيد ضدَّ طهران لإِخراجها من المُعادلة!.
   إِنَّهم يدمِّرون ثَورات وإِنتفاضات الشُّعوب التي تتطلَّع إِلى الحريَّة والكرامةِ والإِنعتاق من العبوديَّة والديكتاتوريَّة لأَنَّها نُظُم تفتقر إِلى الشرعيَّة ولذلك ترتعد فرائصها من الديمقراطيَّة وتخشى أَن تنتشر عدواها في البلادِ العربيَّة لصدِّها من الوصُول إِلى عُقر دارِها!.
   وهو أَمرٌ طبيعيٌّ فالحاكم المُستبد الذي يستخدم المنشار لثرمِ معارضيهِ ويحكم على الأَحداث بالمَوتِ شنقاً كيفَ يمكنُ أَن يتعامل مع الديمقراطيَّة بسوى التَّدمير والسَّحق؟!.
   ٤/ باستثناء الرِّياض وتل أَبيب واللُّوبي العُنصري المتطرِّف في إِدارة الرَّئيس ترامب، فانَّ كلَّ العالَم يدفع لإِبعاد شبح الحرب عن المنطقة بمن فِيهِ طهران وواشنطُن!.
   وإِنَّ غضَّ الطَّرف عمَّن يقف وراء تدمير ناقِلات النَّفط في ميناء الفُجيرة كانَ دليلاً واضحاً على أَنَّهم يخافون الحرب أَكثر من خوفهِم من الإِتِّفاق النَّووي ذاته، خاصَّةً بعد أَن تأَكَّدوا بأَنَّ الرِّياض والإِمارات هُما الخاصِرة الضَّعيفة في أَيَّة حربٍ مُحتملة وليست طهران مثلاً!.
   ٥/ حرص العراق على إِبعاد شبح الحرب عن المنطقة لا يعني أَنَّهُ مُنحاز إِلى طرفٍ دون آخر، أَبداً، وإِنَّما ينبع حرصهُ من كونهِ يعرف ثمن الحرُوب العبثيَّة أَكثر من غيرهِ، فلقد عاش العراقُ هذا النَّوع من الحرُوب أَكثر من ستَّة عقود ختمها الطَّاغية الذَّليل صدَّام حسين بغزوهِ للجارة دولة الكوَيت والذي إِنتهى إِلى أَن يخسر العراق سيادتهُ كاملةً تحت طائِلة البند السَّابع لميثاق الأُمم المُتَّحدة!.
   ٦/ ثلاث دُول في المنطقة هي الآن تتَّخذ مَوقف الحَياد الإِيجابي؛
   *سلطنة عُمان والتي عُرفت بهذهِ السِّياسة منذُ أَمدٍ بعيدٍ فهيَ لم تشترك بأَيِّ شَكلٍ من الأَشكال بالحربِ العراقيَّة الإِيرانيَّة التي غذَّتها بقيَّة أَنظمة الخليج بالوَقود اللَّازم لديمُومتها [المال والسِّلاح والإِعلام والنَّشاط السِّياسي والديبلوماسي].
   **دَولة الكوَيت التي بدأَت تنتهج هذه السِّياسة بعد أَن اكتوت بالغزو كنتيجةٍ طبيعيَّةٍ لسياستِها المُنحازةِ بالمُطلق لأَحدِ جانبَي الصِّراع!.
   ***دَولة العراق الذي بَدأَ بتبنِّي هذا النَّهج [الحَياد الإِيجابي] منذُ عهد رئيس مجلس الوُزراء السَّابق الدُّكتور حيدر العِبادي إِبَّان الحرب على الإِرهاب والتي أَثمرت الإِنتصار النَّاجز إِلى جانب أَسباب أُخرى مهمَّة جدّاً وعلى رأسها فتوى الجِهاد الكِفائي التي أَصدرها المرجع الأَعلى [١٣ حُزيران ٢٠١٤].
   ٧/ الرَّئيس ترامب يتصرَّف وكأَنَّ العالَم الْيَوْم هو عالَم [١٩٩١] أَو [٢٠٠١] يمكنهُ أَن يستفرد بقراراتهِ ويتجاوز على مَن يشاء، مُتناسياً بأَنَّ عالَم الْيَوْم عادت إِليهِ وفِي الصَّدارة قُوى عُظمى خبت في تلك المرحلة، وعلى رأسها الصِّين وروسيا فضلاً عن جزءٍ مهمٍّ من أُوربا بالإِضافة إِلى الهند الصَّاعدة فضلاً عن طهران كقوَّة عُظمى في المنطقةِ!.
   ٨/ الشَّيء المُهم الذي أَنجزتهُ طهران في كلِّ هذا التَّصعيد الأَخير هو أَنَّها علَّمت الرَّئيس ترامب فن الحديث مع الكِبار في المنطقة وتحديداً مع طهران!.
   فلقد تعلَّمَ الموما إِليهِ بأَنَّ الحديث معها يختلفُ جذريّاً عن الحديثِ مع عبيدهِ والأَبقارِ الحلوبةِ في المنطقةِ مثل [آل سَعود] و [آل زايد].
   ٩/ أَعتقدُ أَنَّ ما قالهُ المُرشد الإِيراني بداية الأَزمة هو الذي سيتحقَّق على الأَقلِّ في المُستوى المنظور.
   هو قال [لا حرب ولا مُفاوضات].
   فما لم تغيِّر واشنطن سلوكيَّاتها وتُثبت حُسن نواياها مع طهران فليسَ من المُتوقَّع أَن نشهدَ مُفاوضاتٍ جديدةٍ بين الجانبَين.
   ١٠/ سياسات الرَّئيس ترامب القائمة على أَساس الإِنسحاب أَو إِلغاء الإِتِّفاقات الدوليَّة والثنائيَّة من طرفٍ واحدٍ ومن دونِ أَيِّ سببٍ قانونيٍّ أَو حتَّى سياسيٍّ يعرِّض المُجتمع الدَّولي كلَّهُ للفَوضى!.
   وبرأيي فإِنَّهُ يتعمَّد ذَلِكَ كما تعمَّد إِثارة الفوضى في الدَّاخل الأَميركي! ولقد رأَينا كيفَ أَثارَ الفوضى التي صاحبت زيارتهُ الأَخيرة إِلى بريطانيا.
   فالولايات المتَّحدة الْيَوْم تعيشُ الفوضى على مُختلف المُستويات.
   نلمس ذَلِكَ من خلالِ ثلاثة شواهِد؛
   *عدد التَّظاهرات التي شهدتها البِلاد ضدَّهُ والذي يُعادل العدد الذي شهدتهُ ضد الرُّؤَساء العشرة الأَواخِر!.
   **عدد المسؤُولين في إِدارتهِ الذين أُقيلُوا أَو استقالُوا خلال سنتَين فقط من دخولهِ البيت الأَبيض والذي وصلَ لحدِّ الآن إِلى أَكثر من [٦٠] مسؤولاً [٦] منهُم يقبعُون الآن خلفَ القُضبان.
   ***عدد القضايا الخِلافيَّة بين الكُونغرس والبيت الأَبيض المعروضة أَمام المحكمة الدستوريَّة العُليا!.
                            لِلتَّواصُل؛
‏E-mail: nazarhaidar1@hotmail. com
 

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/06/09



كتابة تعليق لموضوع : سبَبان وَراء التدخُّلات الخارجيَّة! *الرجعيَّة تدمِّر الرَّبيع العربي ثانِيةً!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الاء الجبوري
صفحة الكاتب :
  الاء الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 منظمة تموز للتنمية الاجتماعية تزور مكتب انتخابات الرصافة / المفوضية العليا المستقلة للانتخابات  : منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

 وزيرة الصحة والبيئة تبحث مع الطائي تعزيز الخدمات الصحية في عموم البلاد  : وزارة الصحة

 شيعة رايتس ووتش تشيد بمواقف الصابئة والمسيحيين في عاشوراء  : شيعة رايتش ووتش

 26 - البديع من مسلم المصروع حتى ابن المعتز المخلوع التجديد قي الشعر العربي - العصر العباسي  : كريم مرزة الاسدي

 بأربعةٍ وخمسين مجلداً العتبة العباسية المقدسة تصدر اول واكبر موسوعة توثيقية لفتوى الدفاع المقدسة.

 هَذِهِ مُقَوِّمَاتُ النَّصْرِ، وَ [نِظَامُ القَبِيلَةِ] {كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ} [أَلْجُزْءُ الأَوَّل]  : نزار حيدر

 المرجع الحكيم يتصل بالشيخ عيسى قاسم ويعرب عن قلقه وألمه بسبب الأزمة الأخيرة

 السلطات العربية تتوافق مع السياسات اليهودية  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 بين المحلل والخبير رُهن مستقبل المسكين  : صبيح الكعبي

 للارهابي ربٌ غفورُ  : حميد الموسوي

 مرة أخرى: اقطعوا النفط عن الأردن!!  : فالح حسون الدراجي

 الوجاهة الشرعية والعرفية  : محمد السمناوي

 زاخاروفا: فعلوها في العراق وليبيا والآن في فنزويلا أما في سوريا فلم يسمح لهم

 وفد وزارة الموارد المائية المؤلف من السيد ظافر عبدالله مستشار الوزاره والسيد جمال محسن مدير عام التخطيط والمتابعه في الوزاره والسيد محمد امين فارس  : وزارة الموارد المائية

  البرلمان يستضيف وزير الدفاع والقادة الآمنيين لمناقشة مجزرة سبايكر.  : زهير الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net