صفحة الكاتب : زينة محمد الجانودي

الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه)
زينة محمد الجانودي

اللّغة وعاء فكر ووسيلة اتّصال وتفاهم، وأداة نقل المعارف والعلوم من جيل إلى جيل، وهي محور أساسيّ في بناء الإنسان بمختلف جوانبه.
واللّغة التي كانت ومازالت اللّغة الأولى لأمّة عريقة أقامتْ حضارة لم يعرف التاريخ مثيلا لها هي اللّغة العربيّة. 

فاللّغة العربيّة لا تنحصر فقط بالقواعد والأصول، وضوابط في الإملاء والنّحو والصّرف والبلاغة، بل بالإضافة إلى كلّ ذلك هي ذوْق رفيع، وجمال أخّاذ، بالتعبير  عن خلجات النّفوس، ومكنوناتها. وموسيقى مُطربة، فالأداء الصوتي الجيّد المنسجم في نبراته مع طبيعة الكلام، يعدّ عنصرا مهما للتعبير عن معاني الكلام العميقة، وجزءًا مكمّلا لإجادة اللغة العربيّة وحسن استعمالها. 
واللّغة العربيّة قادرة على استيفاء كلّ متطلّبات العصر،
وهي وإن كان لها قواعد ثابتة ولكنّها مرنة نامية قادرة على أداء المعنى المطلوب، وعلى استيعاب المصطلحات العلميّة الحديثة، وتتميّز بعناصر هامّة في بنيتها تجعلها مطاوعة قادرة على استيعاب مايجدّ من المعرفة الإنسانيّة. 
فالعيب ليس في اللّغة نفسها، وإنّما العيب في الذين أهملوها، ولم يفهموا معانيها وغايتها، وأضاعوا الجهود الكبيرة التي بذلها أسلافهم في العناية والرّعاية والاهتمام باللغة العربيّة ودراستها والتّأليف فيها، فاللّغة العربيّة ليست مجرّد وسيلة للتخاطب فقط، ولكنّها أيضا فكر وعقيدة وثقافة ومشاعر وتراث وتاريخ، ولايمكن فصل جانب من جوانبها عن  الآخر.
ومانراه اليوم عند الشباب العربيّ، من جهل لتراثهم وتاريخهم العربيّ، إنّما هو نتيجة لضعغهم في لغتهم، لأنّ الضّعف اللّغويّ يؤدّي إلى الضّعف الفكريّ والثقافيّ، وذلك يعود لعدّة أسباب عامّة وأسباب تعليميّة، ويترتّب على هذه الأسباب العديد من الآثار. 

_ ومن أهمّ أسباب الضعف العام في اللّغة العربيّة:

١- الجهل بقواعد الإملاء العربي، الأمر الذي يؤدّي إلى الكتابة بما يخالف القواعد الصّحيحة،وكثرة الأخطاء اللّغويّة الشائعة المخالفة للمسموح في اللّغة وأصولها الثّابتة، وهذا مانراه في بعض الكتب والصّحف والرّسائل والتقارير... 

٢- الجهل بقواعد النّحو العربيّ، فينصب المرفوع ويجرّ المنصوب،  ولا يميّز بين المعرفة والنّكرة، في مايكتب.

٣- المبالغة في استعمال الكلمات العاميّة والأجنبيّة، في الصّحافة العربيّة عموما، بلا داعٍ مع سهولة استعمال الفصيح  والمقابل العربيّ لها. 

٤- قلّة عدد القارئين من أفراد الشّعب، فانتشرت مقولة أنّنا شعب غير قارئ، وقد يؤدّي ذلك إلى إعاقة المسيرة الحضاريّة والإبداعيّة للأمّة. 

٥- الاستعمار سبب رئيسيّ في الضّعف العام في اللّغة العربيّة، وذلك من خلال محاربته للّغة العربيّة لأنّها تمثّل روح الأمّة العربيّة، وهي رمز وحدتها وبقائها، فسعى إلى طمسها، وذلك ببناء خطّة ترمي إلى تقديم اللّغات الأجنبيّة على اللّغة العربيّة في الأقطار العربيّة، ومحاولة تطبيق مناهج اللّغة الأوروبيّة في التّدريس ودراسة اللّهجات العاميّة، كي نتحلّل من الأصول والقواعد التي صانت لغتنا خلال خمسة عشر قرنا من الزّمن. 

_ ومن أهمّ الأسباب التعليميّة لضعف الطلّاب في اللغة العربيّة هي:

١- افتقار كتب القراءة إلى التدرّج اللّغويّ والتخطيط السّليم لها، ويؤدّي هذا إلى ضعف اقتران القراءة بالفهم والاستيعاب. 

٢- ازدحام مناهج النّحو بكثير من القواعد و تعقيدها على الطالب، من حيث الإعراب المعقّد، أو القواعد التي لا تُفَهّم للطالب ببساطة، وخصوصا بالنسبة للطلّاب متوسّطي التحصيل والضّعفاء، فتُكَوّن نظرة سلبيّة من قبلهم عن اللّغة العربيّة وصعوبتها. 

٣- قلّة استخدام الوسائل التّعليميّة الحديثة في تعلّم اللّغة العربيّة، وعدم اهتمام المعلّم  بأن يدخل على درسه التنويع والنّشاط والحيويّة، واستخدام الطّرق التقليديّة، الأمر الذي يفقد حصّة اللغة العربيّة عنصر التّشويق والإثارة، وعدم تحبيبه بالمادة لطلّابه فينعكس ذلك على الطلّاب ويحاكون مدرّسهم بصورة سلبيّة، وينفرون من اللّغة العربيّة. 

_ آثار الضّعف العام وضعف الطلّاب في اللّغة العربيّة:

إنّ استمرار الضّعف في اللّغة العربيّة من غير أن تمدّ يد العلاج الفعّال لوقفه، يؤدّي إلى استفحاله، حتى ينتهي به الحال إلى موت اللّغة والقضاء عليها، وفقدان الهويّة، وذوبان الشخصيّة، وانقطاع الصّلة بالرّابطة التي توحّد الأمّة، وتشدّ كيانها، وتحقّق لها استقلالها، فالحفاظ على اللّغة، هو حفاظ على الأصالة والانتماء القوميّ، وتضييعها هو تضييع لهذه الأصالة وهذا الانتماء.
ولذلك تسعى الأمم الحيّة دائما إلى الحفاظ على سلامة لغتها، وحمايتها والحذر من تسرّب عوامل الضعف إليها، لأنّها تنظر إلى لغاتها بأنّها تعبّر عن الكيان، وشعارا للذاتيّة، ورابطة قوميّة، ورمزا للكرامة الوطنيّة.


ففي فرنسا مثلا كُوّنَت المؤسّسات، وأُلّفت اللجان، وعقدت المؤتمرات، وكتبت المقالات والتحقيقات في الصّحف، من أجل صدّ بعض الكلمات الدّخيلة على لغتهم، حيث اعتبروها غزوًا ثقافيا وخطرا يهدّد لغتهم، يجب مقاومته. 
والإنجليز أيضا من أحرص النّاس على سلامة لغتهم، ولايسمحون بخرق قواعدها، أو التغيير في حرف واحد، ويتشدّدون في وضع الفواصل وغيرها من علامات التّرقيم. 
ونضرب مثلا أيضا عن الكيان الصهيونيّ، - وقد يستفيد المرء من عدوّه-، فقد استطاع هذا الكيان العدوانيّ بمجهودات جبّارة أن يحيي اللّغة العبريّة التي ماتت منذ أكثر من ألفي سنة، وأن يبعثها من جديد في خلال سنوات معدودة، فقد تكوّن المجمع العلميّ للغة العبريّة عندهم عام ١٩٥٣، وبجانب هذا المجمع كوّنوا مجلسا أعلى يضمّ نحو أربعين لجنة متخصّصة في كلّ الفروع العلميّة والفكريّة والأدبيّة والفنيّة، تهتمّ بمسايرة اللّغة للتطوّر المستمرّ، واستحداث المصطلحات والمفردات العبريّة التي تغطّي الحاجة في كلّ المجالات، ومايتّفق عليها منها يُنشر في الجريدة الرّسميّة، ويصبح العمل به إجباريا في الدّوائر الحكوميّة والمؤسّسات المدنيّة والجامعات، ووسائل الإعلام بأنواعها، ويعاقب القانون كلّ من يخالف ذلك ولا يلتزمه، وبذلك استطاعوا أن يبعثوا الحياة في اللّغة العبريّة، وخلقوا لها كيانا بعد أن كانت أثرا من آثار التاريخ، وهم يقولون إنّ اللّغة العبريّة هي المعبّرة عن ثقافتهم وتاربخهم، والجامعة لكيانهم، والرّابطة لوحدتهم وتضامنهم. 

_ علاج الضّعف في اللّغة العربيّة:

السّؤال الذي يفرض نفسه الآن، ماهو العلاج؟ إذ لا يكفي أن نعدّد أسباب الضّعف، ونحذّر من عواقبه، ثمّ لا نذكر العلاج، الذي يجب أن يؤخذ بالمسؤوليّة الكبيرة المناسبة لضخامة المشكلة اللّغويّة.

والإصلاح يكمن في:  

١- إصلاح تعليم اللّغة العربيّة في مدارسنا ومعاهدنا على مختلف مستوياتها، من الرّوضة والمرحلة الإبتدائية إلى نهاية المرحلة الجامعيّة، فلو أُصلح تعليم اللّغة العربيّة، ووُضَعت له المناهج والأساليب الجيّدة والمتطوّرة، والكتب القيّمة، لاجتزنا أصعب العلاج، وقطعنا معظم طريق الإصلاح، فإذا كان واقع اللّغة العربيّة في التعليم ضعيفا ومهزوزا، لم يخرج إلّا ضعفاء في لغتهم، فالتّعليم هو المصدر الأساس الذي يزوّد كل مرافق المجتمع بالعناصر اللّازمة.

٢-إقامة دورات في اللّغة العربيّة بين الحين والآخر، لمحرّري الصّحف والمذيعين، لتقوية لغتهم  وعلاج أخطائهم، وتدريبهم على السّلامة اللّغويّة بكلّ جوانبها. 

٣-الإكثار من المسابقات عبر وسائل الإعلام المختلفة في علوم اللّغة العربيّة، وأنواع الكتابة من شعر وقصّة ورواية ومقالة وبحث، وتقديم الجوائز القيّمة للفائزين. 

٤-استثمار (الانترنت) الذي هو وسيلة العصر في الحاضر والمستقبل، في خدمة لغتنا وتطويرها وتوصيلها إلى أكبر عدد ممكن من البشر. 

٥-منع استعمال الكلمات الأجنبيّة الدّخيلة والعاميّة المتداولة، وضرورة استعمال المقابل العربيّ لها، سواء أكان ذلك في الوسائل المكتوبة أو المقروءة. 

وفي الختام نشير إلى أمر مهم وضروريّ وهو دور الأهل في غرس قيَم الاعتزاز باللّغة العربيّة لدى أبنائهم، و تنمية الوعي لديهم بالمحافطة عليها، ليتقنوا لغتهم الأمّ ويعتزّوا بهويّتهم العربيّة، فتتكوّن شخصيّات عربيّة ذات كيان متميّز، مستمدّ من قيَم المجتمع العربيّ.

  

زينة محمد الجانودي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/06/12



كتابة تعليق لموضوع : الضّعف في اللّغة العربيّة (أسبابه وآثاره والحلول المقترحة لعلاجه)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . يسرى البيطار
صفحة الكاتب :
  د . يسرى البيطار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل من مناظر لأبو كلل؟  : فرات البديري

 جائزة السفير الكبرى للإبداع الفكري  : موقع مسجد الكوفة

 الى المظلوم الأول في العالم(15) زيارة الأربعين مشروع مهدوي وحضاري  : عدنان السريح

 النقد والقصه القصيره الساخره  : قاسم محمد الياسري

 المعجزات بين الدعاء والتفويض (( القسم الثاني ))  : نبيل محمد حسن الكرخي

 ديمقراطية....سز!!  : وجيه عباس

 لقد قتلتكم رفعتها  : صلاح عبد المهدي الحلو

 رئيس مجلس محافظة ميسان يحضر احتفالية يوم اللاجىء العالمي  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 انطلاق الختمة القرآنية الرمضانية في الصحن الحسيني الشريف

 كريم فخراوي شهيداً في سجون البحرين  : دار الامير للثقافة والعلوم

 رغم وعورة الأرض: قوات فرقة العباس القتالية تحرز تقدماً في عمليات تطهير مطيبيجة شرق سامراء

 الدخيلي يفتتح شارعاً باسم أصغر شهيد في ذي قار  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 الموسوي: المرجعية الدينية راعية لمبدأ التقارب والتواصل والاجتماع على وحدة الكلمة .

 ماذا لو ؟  : رحيم الخالدي

 عاجل صحفيو كربلاء يعلنون الجمعة اعتصامهم لرفض الحكومة المحلية منحهم قطع اراضي  : وكالة نون الاخبارية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net