صفحة الكاتب : كمال الموسوي

ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي.. ثالثا
كمال الموسوي

وكأن يد الله تمسح على قلوبنا بالشجاعة..

بعد تلك الصلوات التي كانت تصدر من تلك الحناجر المكبوتة, شعرت وكأنها تلامس السماء شجاعة وشعرت يدا خفية تمر على قلوب المصلين..توجهت الى متولي الحسينية ..سيدنا ما العمل؟؟ قال والله لا اعرف إنا في حالة من الذهول لم أمر بها من قبل, كان قريب منا رجل طاعن في السن لا يهتم كثيرا في غسل الجنابة التي قد يكون فارقها منذ عشرات السنين ولم تكن إذنيه بتلك القدرة الكبيرة للاستماع إلى ذلك الشيخ الذي ملئ مسامعهم من خطب الجمع وكيفية الوضوء,, القادم اكبر من إي وضوء أخر!! التفت ألينا الشيخ قائلا,, مالكم مذهولين وكأنكم جبنتم أتعلمون من معكم في هذا اليوم؟؟ الملبين منكم لهذا النداء كأنهم مع علي ع هذا العراق حسيني النداء لا تتركوه في رمضاءه وحيدا,, بكينا جميعا وتوجهت إلى منصة الصلاة مددت يدي إلى المايكروفون ورحت اقرأ

بسم الله الرحمن الرحيم

إذا جاء نصر الله والفتح.....

واعدوا لهم ما استطعتم من قوة.... إلى أخر الآيات ثم رحت أخاطب الناس وكأنني أخاطب الدنيا جميعها,,

على الشباب الذين يتمكنون من حمل السلاح التوجه فورا إلى الحسينية مستصحبين معهم ما عراقيتهم.. فبدأت الجموع تتوافد من كل صوب تزاحمت الناس اتصلت بمسؤول الأمن الوطني في ذلك القاطع جاء ومعه العديد من الضباط والمراتب .. اتفقنا معهم لإنشاء قوائم تتضمن اسم وعنوان ورقم هاتف المتطوع ورقم أخر لقريب منه واستمر العمل على هذا الأساس لساعات متأخرة من الليل.. ما أدهش ذاكرتي في تلك الليلة,, جاءني شاب بعمر الورد بحمل معه رشاش كلاشنكوف بقبضة واحدة يرتدي ملابس رثة وبالية سألته عن بطاقته فأشار لبندقيته!! قال سيدنا هي من تبث عراقيتي إلا تكفيك هذه!! أذهلني رده سجلت اسمه بعد عدة أشهر سمعت انه أصيب في معارك محيط سامراء..

جاءني رجل أخر يحمل بيده خمس بطاقات تعريفية ( الجنسية العراقية) ويقف خلفه أربع شباب كأنهم بدور مضيئة, سألته عنهم قال أنهم أولادي قلت لكن الجهاد كفائي قال سيدنا إن فاتنا نصر الحسين ع فلا تفوتنا نصرة ولده أبو محمد رضا,, قلت له لأدرج اسمين من أبناءك وأنت والأخريين عودا إلى أهلكم قال إذا لتدرج كبيرهم وصغيرهم تبسمت وقلت له لماذا هذا الاختيار.. قال لن ننالها حتى ننفق اعز ما نملك الكبير سندي في هذه الدنيا والصغير مدلل أمه,,, أدركت حينها إن النصر قريب جدا.. مرت الأيام فسمعت بأن الصغير نال الشهادة في إحدى معارك التحرير....

جاءني أربعة من أبناء إخوتي وخامسهم ولدي الوحيد الذي لا يتجاوز الصبا ويحملون بيدهم بطاقاتهم,, لما رأيتهم تذكرت قوله بابي هو وأمي ( صبرا على الموت يا أبناء إخوتي) أجلست بقربي ولدي المسمى ( علي الأكبر) قلت له يا حبيبي إنا ذاهب معهم وأنت واجبك إن تحرس بيتنا وان تطع أمك وأخواتك قال أو لم أكن رجل مؤهلا للقتال قلت لا يا حبيبي فليس بيننا من لم يكن مؤهلا ولكنها الواجبات تحتم علينا الذهاب وعليك بالبقاء ارجع لامك وقل لها إننا منتصرون,, أدرجت أسماء أبناء إخوتي أصيب احدهم في معركة مصفى بيجي وأصيب أخر في القصف الأمريكي على قصور البوكمال على كتائب حزب الله واستشهد ثالثهم في منطقة الاسحاقي...

توافد الناس من كل جانب ومنهم من كان ملتزم بوظيفة حكومية بل حتى كان بعضهم ينتمي إلى قوات FBS داخلية وبعض مفاصل وزارة الدفاع , كنت قد أبلغتهم حينها إنني لا اعرف كيفية التعامل معهم ولا حتى رجال الأمن الوطني لديهم التعليمات الكافية بهذا الخصوص فلننتظر التعليمات والوصايا, بلغت الإعداد كبيرة جدا سقطت كل التوجهات حينها الكل امتثل لأمر المرجع الأعلى والجميع لبى النداء دون استثناء حيث لا معترضين ولا محللين ولا معقبين الجميع مقتنعون بكل تفاصيل الفتوى..

حزمت قوائمي وتوجهت لمقر ضباط الأمن الوطني وكان معي متولي الحسينية وبعض الشباب فكان الاتفاق إن ننتظر حتى الصباح الساعة العاشرة تحديدا لعل هناك معلومات جديدة تأتنا من جهة مسؤولة..

عدنا وكان المئات من المتطوعين بانتظار عودتنا فلما أبلغناهم بما ابلغونا به رجال الأمن اعترض بعض الشباب المتحمسين رافضين هذا الكلام وقالوا إننا ذاهبون لمعسكر التاجي ومنه ننطلق إلى جبهات القتال فلقد سمعنا إن هناك توافد من أبناء الجنوب إلى معسكر التاجي... وفعلا توجهوا إلى هناك وبقينا نحن ننتظر التعليمات إلى صباح اليوم التالي....

  

كمال الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/06/16



كتابة تعليق لموضوع : ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي.. ثالثا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عقيل العبود
صفحة الكاتب :
  عقيل العبود


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ضربات لحكومة المالكي  : حسين الاعرجي

 ماهو مشروعكم والخطر يطرق ابوابكم ؟؟  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 59 )  : منبر الجوادين

 صحة الكرخ / اجراء اكثر من (125) الف عملية جراحية متنوعة خلال عام 2017

 الرئيس الأفغاني يقلل من هجوم صاروخي استهدف قصر الرئاسة

 محاولات مستميتة للفوز في الانتخابات ......  : محمد فؤاد زيد الكيلاني

 متظاهروا الأنبار وجمعة لا للحاكم المستبد!!  : علاء كرم الله

 فقدَتْ أباها!!  : د . صادق السامرائي

 القبض على ارهابي كان احد الحسبة بتنظيم داعش

  رحيل عاجل  : ابراهيم القعير

 قراءة في حليّات المرزوك  : محمود كريم الموسوي

 تجمع السلام يستقبل رئيس مركز الكوادر الفنية العراقية المستقلة  : صادق الموسوي

 كلية الفنون الجميلة / جامعة واسط تعتمد نظام الاحصائية البيانية في تقييم عملها السنوي  : علي فضيله الشمري

 العمل تحدد آلية للاعتراض والتظلم للمستبعدين من قانون الحماية الاجتماعية الجديد  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 إلى كل من صار مسئولا لستم وحدكم المسئولين مما يجري في العراق ..الجميع مسئول الا الله  : حمزه الجناحي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net