صفحة الكاتب : جاسم جمعة الكعبي

اخطار قمة الهرم
جاسم جمعة الكعبي

كل شيء ساكن مالم تؤثر عليه قوه ويكاد يحسب عدم ان لم يؤثر في الاشياء ولا يمكن الاستدلال عليه دون ان يشغل حيز لا يمكن ان يشغله غيره فلو حدث ذلك كان ممكن الاستبدال فيكون وجوده عبث او تكرارا ولا يوجد عاقل فاعل وقابل عاقل يعتقد بالوجد العبثي فكل شيء بمقدار.
ان اقصر الطرق بين نقطتين المستقيم ويطلق على البعد بينهما بالإزاحة وهو اقل الطرق استخداما . وأطول الطرق بين نقطتين المسافة وهي الاكثر شيوعا. وتلك الطريقتين هي بالأصل حركة ذهنيه داخل الفكر قبل ان تتجلى على الواقع . وهذا يعكس وجود الاهداف او الغايات التي تؤثر في حركت الساكن اما ازاحة او مسافه. ان من الشائع في التعبير هو السقوط الحر او الشاقولي الذي يحدث للأجسام التي لا تملك قوة معارضه للبقاء على الاقل ساكنة او قوه مضاد للجاذبية . فعليه لا يمكن ان نسميه سقوط حر .ومن اجل الوصول الى الاهداف يجب ان تكون هناك ممانعة وقوه قادره على حفظ حركة الجسم وصولا الى هدفه او غايته . ان شكل الجسم المتحرك يؤثر في طريقة انتقاله كما و يحدد عدد نقاط التماس مع المحيط . و الشكل هو نوع من الاشعار الرمزي الذي يعطي الجسم هيئته ومن خلال تلك الهيئة يمكن وصف ذلك الجسم وسبل التعامل معه . فللشروع بالحركة من نقطة الانطلاق نحو الاهداف نحتاج الى الشعار الذي يصف هيئة المتحرك ومن خلال تلك الرسائل القصيرة التي ترسلها الاهداف والشعارات يمكن ان تشكل قوه مانعه قادره على حفظ كيان الجسم المتحرك نحو غايته.
مما ذكرنا أنفا يبين اهمية وجود رؤية واضحة للأهداف والشعارات والرموز التي يتم اختيارها . فيجب تعريف الاهداف هل هي ضمن الممكن و من اي الاصناف تحاذي المعتقدات ام تجانبها فقد نذكر هدفا لا يطبق اصلا في الأنظمة الداخلية للحركات والاحزاب فيكون ميت ومحرجا كالعدل الذي هو نسبي ولا يوجد له وصف واحد يمكن التعامل معه في ميادين مختلفة فضلا عن الشعارات التي اصبحت فارغه من المحتوى لانا لا نجد ذلك الشعار في عمل اغلب الحركات والتيارات والاحزاب والشخصيات التابعة لها اما الاعلام والرموز فيبدو انها تحولت الى احراز او تميمة يحملها الاغلب من اجل دفع الضرر او كسب منفعة.
ان الجسم الساكن هو الرأي العام وهو عادة ساكن او يتحرك ضمن واقع رتيب لا يمكن تحويله الى تيار ذي طاقه فاعله لتطبيق الاهداف او رفع الشعارات دون الالتفاف عليه او أستغفاله . ومن الملاحظ ان الرأي العام لا يتحدث عن اهداف و شعارات تلك القوى او الحركات بل يكاد ان لا يميز بينها فلمن هي تكتب للنخبة فأن كانت كذلك فهنا يجب ان نعلم ان اختيار الاهداف ليس امرا سهلا ان كان للنخبة كما يأتي ذلك على الشعار ايضا وعلى ذلك فأن الاهداف يجب ان تكون قريبه من ذهن العامة وحاضره في المشهد اليومي لمعاناة المجتمع تلامس تطلعاته و من اجل بلوغ تلك المرحلة من الادراك لواقع الامه يجب ان يكون هناك وصفا حقيقيا وتعريفا واضحا لمشاكل الامة ومحنتها يدل على معرفة التيارات والاحزاب لما يحيط بها ليتسنى للمتصدي منها اختيار الاهداف والشعارات فضلا عن الاعلام والرموز وكل ما هو من شأنه ان يرسم خط مستقيما بين المجتمع والمسميات المذكورة انفا. و من ناحية اخرى علينا ان نعزز تلك الاهداف بالأدلة والتطبيقات من خلال طرح بعض التجارب السابقة في الامم الاخرى او الشعوب لجعلها أمرا ممكن الحدوث . ولا يفوتنا ان نذكر كيفية تقديم هذه الاهداف والشعارات وسبل ايصالها للمجتمع وكيفية الدفاع عنها في الاوساط الإعلامية والسياسية هذا ان كانت هي واقعيه ومؤثره في المجتمع.
لكن ان اغلب الاحزاب (والحديث هنا عن الاحزاب و الحركات العريقة ) تعاني من الانشطار والتشظي والانقسامات الفئوية او النفعية مرة بسبب شيخوخة القيادات وعجزها عن استيعاب المتغيرات وأخرى عدم فسح المجال من قبل القيادات المتقدمة للكوادر الجديدة وتزمتها بمواقفها او مواقعها وكذلك حجم المتغيرات في محيط العمل السياسي الذي يولد اختلاف في الرأي الى حد الانقسام كما لا يفوتنا ان نذكر ان الاحزاب وغيرها ليست بمعزل عن نظرية المؤامرة والتنافس الغير شرعي و الارادات الشريرة لبعض الدول الإقليمية و الاحتلال الامريكي الذي يملك اكثر من استراتيجية عمل لا يمكن للأحزاب او الحركات استيعابها و هناك اختراقات و تغلغل داخل صفوف الاحزاب والحركات من بعض الأجهزة المخابراتية و كذلك شراء المواقف والذمم فكانت الشعارات والاهداف اما ردة فعل او محاكات لبعض الاحزاب القديمة والاكثر شيوعا او تحصيل حاصل كون لا يمكن ان يعتبر حركة او حزبا ان لم يملك هدفا او شعارا ومما يؤكد هذه النتائج نشوء سوقا رائجة ايام الفتوه المباركة في قتال داعش وتحرير اراضي العراق وبسبب المشاكل التي تحيط بالدولة وضعف اداء حكومة المحاصصة فقد برزت للساحة مسميات وقوى وأحزاب جاءت كنتيجة للواقع المترهل ومعتمدة على المال السائب او المهدور فكانت اكثر من الدكاكين وفي كل حي . وهناك من كبر وتمدد على حساب الازمه ليدخلنا في دوامات المراهقة الحزبية وضعف الخبرة والفرق الكبير بين العمل الميداني للحزب وبين ادارة مفاصل الدولة مما يعود بنا الى المربع الاول .وهذه الحالة سوف تلغي الخطوط المستقيمة بين الاحزاب واهدافه لتلجئ الى تهميش الاهداف وجعلها من التراث لتدخل في دوامة الصراعات الداخلية والتصفيات الإدارية او غيرها مما يحول مسيرتها بين النقطتين من ازاحه الى مسافه فتستعين بقوتها على افرادها وابناء جلدتها وتبتعد عن الاقناع والتأثير واقل ما سيحدث فستبدئ بالإغراء او الاقصاء . فمتى سوف تفوق تلك الاحزاب والحركات حتى تستطيع ان تقدم الافضل لهذا الشعب المسكين.
فهناك من يقول يجب ان ننصب في دراسة الواقع و ما يحيط بنا لوضع استراتيجية عمل تكون بنتيجة خط احمر لا يتجاوزه اي كيان وهو شيء ممكن وجيد لكن من يلتزم بميثاق عمل غير محمي من قوة عظما او فاعله ولأجل ذلك لا بد ان يتحول الخطاب من خطاب قيادات الى خطاب جماهيري ففقط الجماهير قادره على حماية الميثاق وتفعيله وديمومة عمله فيجب البحث عن الاهداف والشعارات الصادقة التي لا يجد الشعب بدا من حملها والتفاعل معها فيرتبط مصيره بمصيرها ولا يحدث ذلك الا بالحرية الحمراء التي سوف تحمي مسيرة الاعنف التي قادتها المرجعية والنخب الخيرة من ابناء هذه الامه. و قد شهدت الساحة السياسية في العراق احداث افرزت ابتعاد و ترهل كبير في علاقة الامه بقادتها وهذا لا يأتي من فراغ فعندما نادت بعض القوه بالإصلاح خرج الجميع مع الاصلاح وعندما شهرة المرجعية وشمرت عن ساعدها في محاربة الفساد خرج الجميع ينادي ضد الفساد ومحاربته وعندما قالت المجرب لا يجرب شكك الاغلب في تقيم المرجعية لأداء الاحزاب ورجالاتها بل ذهب البعض الى اكثر من ذلك من محاولات للإقامة الجبرية او مداهمة بعض البرانيات ومضايقة طلابها ومنع وصول الاموال والتضيق عليها . لكنها نجحت في تهديم بعض الاصنام والفزاعات وتحيد البعض الاخر وكشف واقع الضعف الذي تعيشه اغلب القوه السياسية وبينت طمعها في انشاء قوة تهمل اراء الأقلية وتتفرد في عملها دون مراعات لمصالح البلاد والعباد وقد كان ذلك واضح عندما صوتت الكتل الاكبر على قانون سانت ليغو المعدل لضمان بقائها واجبار الاخرين في الدخول ضمن عباءتها ولو اعيد الامر الى الرأي العام على شكل استفتاء بعد اقامة ندوات حواريه مفتوحه تسلط الضوء على تفاصل القانون ومداخلاته لكانت النتائج اكثر تأثيرا في واقع العمل السياسي.
ومما تقدم يجب علينا العمل بجديه لمعرفة نقاط التقاطع مع الاخرين و عدد نقاط التماس مع الجماهير لمعرفة قدرتنا وواقعنا ليتسنى لنا اختيار الطريق الاقصر للوصول الى بر الامان بهذا الشعب المظلوم فصراع الأرادات لم ينتهي بعد رغم جولات المفاوضات وتنوع ساحات المواجه بين الخصماء فوجود الجمهورية الإسلامية الإيرانية قد شكل محور لا يمكن كسره او ارغامه بل على العكس فقد انتصرت على شركاء الولايات المتحدة في مواطن عده في سوريا في لبنان في اليمن وعلى الساحة العراقية فقد شاركت وبشكل فاعل على هزيمة المؤامرة الخبيثة للابن الغير شرعي للحركات المتطرفة داعش فقد اسقطت اكثر من خطه للولايات المتحدة الأميركية وهي تقف اليوم وبشكل واضح ضد صفقت القرن وهذا لن يمر دون مواجه مباشره بين الطرفين يكون فيها العراق هو الرقم الاصعب في تغير محصلة القوه في المعادلة اذ كما ذكرنا سابقا لابد من مواجه حتميه بين الشعب العراقي وقوى الظلال المدعومة من بعض الدول الإقليمية ومن ورائها الاستكبار العالمي فكذا سيصل شعب العراق الى نقطة الصدام مع الاحتلال الامريكي وهو امر لا مفر منه. وهذا ما دعانا الى تسليط الضوء على الاحزاب وشعاراتها وصدق عملها وتميز القادر منها على ادارة الصراع واتخاذ المواقف المشرفة على خط المواجه فقبل داعش قد يجد الكثير من الساسة العذر عند مغادرة العراق اثناء الازمه لكن اليوم اثبت العراقيون قدرتهم على الالتفاف والتكاتف حول الصادق من الرجال لقلع اعتى العدوان شراستنا وتسرطنا في جسد العراقي وهذه دعوى لبناء علاقه وطيده وتعزيز الثقة بين القادة والجماهير ليسروا قادة وجماهيرا على سراط مستقيم فتكون الاهداف والشعارات أعلام هدا ودلالات ارشاد لمن ضل طريقه.

  

جاسم جمعة الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/07/05



كتابة تعليق لموضوع : اخطار قمة الهرم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى كامل الكاظمي
صفحة الكاتب :
  مصطفى كامل الكاظمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة واسط انجازات امنية وملاحقات قضائية لمتابعة المطلوبين  : علي فضيله الشمري

 مستشار العبادي : العراق سيسدد 10 مليارات دولار من ديونه في عام 2022

 «خراشيات» سوء الجودة  : ليالي الفرج

 محددات ستأخر حسم معارك الريف الادلبي ؟؟  : هشام الهبيشان

 ماهو سر كشف الفضائيين من قبل بعض المسؤولين ؟  : صالح المحنه

 الحرب السرية في الصحافة  : حاتم عباس بصيلة

 الحشد الشعبي يعلن تحرير قرية العدنانية شمال قضاء البعاج

 تفجير المخابرات السعودية ومقتل مساعد بندر بن سلطان وفضائية اجنبية تؤكد الخبر+ صورة  : وكالة نون الاخبارية

 حضورٌ في مشهديّةٍ مختلفة  : عماد يونس فغالي

 ذي القرنين يحكم في العراق  : محمد باسم

 ذي قار تطالب بغداد بإنصافها ومنحها الاستحقاقات المالية  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 الربيع العربي بين الدعم القطري والأجهاض السعودي  : ساهر عريبي

 العامري : تمركز قوات كبيرة من الحشد الشعبي في مناطق محيط الفلوجة والاستعداد لقتحامها

 دعوة لحضور يحشد جماهـيري عام من مناطق ميتشغن وعدد من الولايات الأمريكية والكندية تلبية لدعوة المرجعية

 الوأد العقلي!!  : د . صادق السامرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net