صفحة الكاتب : سوسن عبدالله

آداب الإنصات
سوسن عبدالله

 يجهل معظم الناس اليوم أهمية الاصغاء خاصة في ظل التطورات الافتصادية والسلوكية، وما يلزم تلك التطورات من سرعة واستغلال الوقت، فضلاً عن سرعة دوران عملية الزمان الذي قد غابت عنه عملية الانصات، وهي عملية تبادلية، إذا أردت أن ينصت لك الآخرون، فينبغي أن تنصت انت لهم، وهذا الاصغاء له تأثير عظيم في مجال العلاقات الاجتماعية والعملية والدبلوماسية.. ومن هنا للانصات الجيد جزء لا يتجزأ من الحديث الفعال، وهو وسيلة لكسب ثقة الناس وتأييدهم، لذلك نمد مائدة الحوار مع الست (بان محمد العبودي) استشارية اسرية فنسألها: - ما مفهوم الانصات وما أهميته؟ المستشارة الأسرية: هو التركيز العميق بما يقوله المتحدث وسط خضوع كامل لكافة الجوارح، بعيداً عن التصنع والتكلف، وهو يختلف عن الاستماع؛ لأن الاستماع هو مجرد وصول الموجات الصوتية، لو كنت أنا أعمل وأستمع الى اذاعة معينة مثلاً، ستكون هناك مشتتات ثانية تؤثر، لا يكون هناك تركيز تام؛ لكون التركيز التام هو أن أبعد هذه المشتتات، وأجعل هذا الصوت أو هذا الشخص هو موقع اهتمام، محور الاهتمام بكلامه، كذلك معرفة الى أي نقطة يحب أن يصل من خلال كلامه، وهذا الأمر له أهمية كبيرة، وتتركز أهميته بعدة نقاط، منها التأكد من معلومة معينة، عندما أتكلم مع شخص؛ لكوني في نهاية الحديث أريد أن اتخذ قراراً معيناً، لهذا فإن الانصات سيوصلني الى مرحلة بأن أتخذ القرار بصورة صحيحة؛ لكوني أحطت بكل الكلام، وحاولت بكل جوارحي أن أفهم فكرة المقابل، والى أين يريد أن يصل بها، ولذلك أهمية في أن الناس يشعرون باهتمامك، ولو كانت لدي مشكلة أو مشاعر معينة، أحب أن يشعرني الآخرون بأني أنا شخص مهم لديهم وكلامي مهم، لهذا هو يقوي الصلة بين الأصدقاء وبين الأباء والأبناء وبين الأسر بشكل عام. كذلك يخلق علاقات طيبة مع كل الناس؛ لكون الناس تحب من يستمع لها، لا تحب أن المقابل مجرد يلقي عليها محاضرة ونصائح، وهو أمر جيد أنك تنصحني لكن بنفس الوقت اعطني نصيحة، استمع ما في داخلي، بماذا أحس؟ ماذا يدور في ذهني؟ لكن مع الأسف نفتقد في مجتمعنا هذه الثقافة، وهي ثقافة الانصات سواء التربوية أو في البيت. - ماهي أنواع الانصات؟ المستشارة الأسرية: للإنصات أنواع كثيرة قد يتصور البعض أن الانصات شيء مهم وعليه أن يسكت، قد أسكت، لكن أنا مشغول بالهاتف، والشخص المقابل يتكلم، او قد اركز نظري على امور اخرى، وبهذا انا لم أعط اي انتباه لهذا الشخص، هنا بدأ الانصات السلبي، وهو أسوأ انواع الانصات، وكأني أتعمد أن اتجاهله، وان يكن الأمر غير قصدي، لكن حركتنا ولغة الجسد تبين للمقابل اني متجاهل كلامه، رغم اني لا أتحدث، لكن بسبب تعابيري ينعكس ذلك. كذلك هناك انصات مصطنع، فحواه مجرد النظر لعينيك، والاجابة بنعم، لكن دون تركيز، وكأني أبيّن للشخص المقابل متى تكمل حديثك..! صحيح منصت لك، لكن بتكرار: نعم، نعم.. الناس تشعر بأنك ليس معهم، وأحياناً ممكن أن أشعر بأن الشخص ليس معي حتى عن طريق المراسلة بالهاتف وهذه مشكلة. كثيراً ما يحدث تأخير بالإجابة، أو أنت تكتب اكثر من كلمة وجوابه يكون ملخصاً بكلمة واحدة، أو أحياناً يعطيك اجابة غير الذي انت تكتبه..! هنا نرى مدى الاحباط الذي يصاب به الشخص؛ لكونه يشعر بأنه ليس محط اهتمام، بالأخص اذا كان من اقرب الناس لك، هذه مشكلة تولد بعداً نفسياً كبيراً بين شخصين. وكذلك في الحياة الزوجية هذا أمر مهم، كثير من الحالات تصل الى الطلاق؛ بسبب عدم وجود تواصل، أساس التواصل الانصات، أن أتحدث، أعبر لك عن ما في داخلي، لماذا لا تسمعني؟ وهذا ما تشتكي منه اليوم الزوجات بأن الزوج لا يشعر بها، وهذا يولد شعورا سلبيا والابتعاد فيما بينهم. - إذن، أهم انواع الانصات، الانصات الصادق؟ المستشارة الأسرية: الانصات العقلي الفعلي الصادق وهو الانصات الجاد صادق الفهم من دون أن أفكر بالرد، وانما بقصد أن أفهم الموضوع من منظار المتحدث. أيضاً الانصات الاختياري وهو مهم جداً، وهذا ما يقع فيه الأهل، أن أسمع ما يعجبني وأترك الباقي، تحسس المقابل أنه لا شيء، وهذا من أحد أنواع الانصات التي تعتبر سلبية..! - كيف نفهم الأبناء فن الانصات؟ المستشارة الأسرية: يتعلم الأبناء من خلال وجود القدوة في حياتهم، لابد أن تكون انت منصتاً جيداً لهم، ليكونوا منصتين لك عادة سواء في المدرسة او في البيت، يتعلم الأبناء عن طريق الخوف، يمكنه أن ينصت لك؛ لكونه يخاف منك، قد يساء له بطريقة معينة، لكن هذا الخوف ليس عن وعي، ممكن لو وصل الى مرحلة عمرية معينة لا ينصت لك، وربما لا يسمعك، لهذا كن أنت القدوة له وهذا يبدأ من عمر جداً صغير، قد يكون قريباً من السنة. هناك أبحاث كثيرة دائماً تدل على أن المرأة من فترة الحمل تتكلم مع الطفل؛ لأن الطفل يسمع أمه، لذا ينبغي أن تتعود هي على هذا التواصل، عادة الأهل يقولون عن طفلهم أنه صغير ولا يستطيع ربط الكلمات، فلا يستحق أن أستمع له، وأنا لديّ أعمال كثيرة، وهنا تكمن أهمية كيف أبدأ من الصغر الانصات، هنا يكون التركيز في هذه المرحلة العمرية، كل ما تعطيه بالنهاية ستراه. جميل أن أعطي الطفل الوقت الكافي ليعبر عن رأيه، كثير من الأمهات تشتكي ابنها بالمدرسة، هناك من يأخذ أشياءه ولا يقول للمعلم، أو فلان يتهمه بأشياء معينة أمام المعلم، والمعلم يؤنبه ولا يدافع عن نفسه، والأم تتألم بسبب هذا الشيء وتقول: بأن ابني ضعيف الشخصية، هنا عليكِ أن تراجعي نفسك، أنتِ كيف تعاملتِ مع الابن؟ هل تسمحين له بأن يتكلم حتى اثناء وجود الكبار؟ صحيح الاحترام واجب، لكن لا بأس ان يعطي رأيه، بأن يشارككم الآراء، فهو لا يؤثر، ولا يقلل من احترام المقابل، بالعكس انت ستقوين شخصية الطفل، يولد وهو يمتلك شخصية الواثق بنفسه، وهذه الأشياء كلها مكتسبة؛ لكون الطفل يولد صفحة بيضاء، والأهل هم الذين يكتبون الثقة بالنفس في هذه الصفحة، والتدوين الذي يبدأ عند الطفل من عمر ستة أشهر، هل تسمح الأم اليوم للطفل أن يأكل بنفسه؟ اكيد لا تسمح للطفل أن يأكل بنفسه بحجة انه سيسقط الطعام على الأرض، أو يوسخ الملابس، صحيح ما تفكر به الأم، لكن هذه النعمة ممكن رفعها عن الارض بسهولة، والملابس غسلها، وتنظيف الطفل لا يأخذ اكثر من خمس دقائق. علينا ان نركز على الجانب الايجابي، عندما اقوي شخصية الطفل، بأن يوصل الاكل الى فمه، أعطيه ثقة بنفسه وهو بعمر السنتين، اجعليه يختار ملابسه، اليوم الابن بعمر 12 سنة والأم هي التي تختار ملابسه..! من المهم والضروري جداً تخصيص ساعة للأبناء للتكلم معهم، هذه العادة ستبين للطفل أنه يوجد وقت، ويوجد من يستمع له، فعندما نخصص وقتا ثابتا لنبعد هموم الدنيا ومشاغلها في هذا الوقت المخصص للأبناء، علينا ان ننصت لهم بالعين، أتكلم معه وأنظر اليه بكل مودة.

  

سوسن عبدالله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/07/18



كتابة تعليق لموضوع : آداب الإنصات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جواد سنبه
صفحة الكاتب :
  محمد جواد سنبه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  اجابة مكتب سماحة السيد السيستاني حول انحناء بعض المؤمنين على اعتاب مشاهد الأئمة المشرفة وتقبيلها  : رابطة فذكر الثقافية

 كبار الصداميين كانوا بين "الدواعش" الذين هاجموا كركوك

 نحن نقتل وانتم تفجرون  : علي الخياط

 ذكرى اغتيال وأستشهاد الامام الرضا (ع)  : مجاهد منعثر منشد

 دعوة السعودية للاتحاد .ضد من .؟  : حيدر الحجامي

 مجموعة شبابية تستعد لتشكيل قائمة انتخابية لإدارة كربلاء  : موقع نقاش

 آلاف الجزائريين يعلنون "التشيع" كل عام

 الفنان عبد الامير يرقد في المستشفى أثرإصابته بنوبة قلبية

 من هو أحمد الصدر الذي ارسله زعيم التيار الصدري للقاء معصوم والعبادي والجبوري

  قلم .. و.. أوراق  : فلاح العيساوي

 صدى الروضتين العدد ( 59 )  : صدى الروضتين

 ضياع بغداد بين أمنها المفقود وإصلاحها المنشود !  : باقر العراقي

 اندلاعة، كفى بأكتوبر واعظًا  : جواد بولس

 كشمير وفلسطين ولادةٌ مشوهةٌ وتصفيةٌ متوقعةٌ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 فريضة الحج هل هي طريق نحو ألإرهاب ؟؟  : محمود غازي سعد الدين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net