من كربلاء ..الحجامة تاريخ يمتد الى 3300 قبل الميلاد
علاء الباشق

ان العلاج باستخدام الحجامة من أكثر الطرق العلاجية القديمة حيث استخدمت من قبل مختلف الشعوب القديمة وعلى نطاق واسع. فقد استخدمها الآشوريون منذ عام 3300 ق.م . وتدل النقوش الموجودة على المقابر الفرعونية على ان الفراعنة استخدموا (الحجامة –cupping) لعلاج بعض أمراضهم منذ عام 2200 ق.م. أما في الصين فإن الحجامة مع الإبر الصينية تعتبران أهم ركائز الطب الصيني حتى الآن. وكذلك استخدمها الأطباء
الإغريق ووصفوا طرق استخداماتها واستطباباتها . وبعد ان جائت الرسالة المحمدية فقد اقرها الرسول الكريم ( ص) حيث قال ( خير ما تداويتم به الحجامة ) وقد كان الأطباء العرب هم ممن استخدموا هذه الطرق العلاجية أيضا فقد تحدث الرازي بالتفصيل عن الحجامة وخصص فصلاً كاملا في احد كتبه .تحدث فيه عن هذا الموضوع وبين فوائده وطرق تطبيقه. أما ابن سينا فقد أوضح ان الحجامة بالتشريط لها فوائد ثلاثاً. أولها الاستفراغ من نفس العضو , وثانيها استنقاء جوهرة الروح من غير استفراغ تابع (لا تستفرغ ما يستفرغ من الأخلاط) وهذه المصطلحات القديمة يقصد بها انها تستفرغ السوائل المضرة من الجسد وتحافظ على السوائل المفيدة التي تنفع الجسم فهي بذالك تنفع لا تظر , وثالثها تركها التعرض للإستفراغ من الأعضاء الرئيسية. وقد بين ابن سينا في نهاية الفصل انه لا يجوز تطبيق الحجامة على من هم دون السنتين من العمر. وفي حين ان الزهراوي قسم الحجامة الى قسمين أساسين.(الحجامة بالتشريط, و الحجامة الجافة) والأخيرة تستخدم بالأعضاء التي لا تتحمل بالتشريط عليها : كالكبد والطحال والثديين والبطن والسرة وموضع الكلى وحق الورك , وان الغاية من إجرائها جذب الدم من عضو إلى سائر البدن ليتم استخراجه فيما بعد من اي مكان او اقرب مكان .
( خير ما تداويتم به الحجامة )
وان الحجامة هي من وجهة نظر الحجامين مدرسة طبية جامعة فهي من الوسائل العلاجية الفذة التي استخدمت تقريباً في علاج كل الأمراض ابتداءً بمرض الصداع وامراض الروماتيزم ومروراً بالسكري والضغط , وانتهاءً بالسرطان والايدز . وكان لنا بالتعرف على معلومات أكثر دقة من خلال لقائنا بذوي الاختصاص .
لذالك أجرينا لقاءً مع الحجام رياض جاسم حياوي الذي مارس الحجامة عملا ودراسة منذ اكثر من عشرة سنين والذي يعمل بصفة معاون طبي في مجمع السفير التخصصي .
هل هناك أطباء يؤيدون الحجامة؟
نعم . هناك العديد من الأطباء يرون انه من الضروري لكل شخص ان يجري عملية الحجامة.
وقد ثبت طبياً ان الحجامة من أسهل وأنجع وسائل التخفيف والقضاء على الخثرة واللزوجة للدم
هل من الممكن أن تذكر لنا بعض من الأطباء ؟
نعم ومنهم
الدكتور علي عبد الرسول: أخصائي أورام من الجامعة المستنصرية
حيث يقول ما نصه: تعتبر الحجامة من الوسائل المستخدمة لعلاج بعض الأمراض وهي وسيلة مشابهة للمرضى الذين يقومون بالتبرع بالدم حيث يؤدي ذلك الى تجديد خلايا الدم وزيادة الأنشطة والحيوية في الجسم ولقد أوصى بها الرسول محمد(ص) كما أوصى بها أهل البيت (ع) لما لها من فائدة للبدن.
الدكتور علي طه الياسين: طبيب استشاري للأمراض الباطنية والقلبية .جامعة بون.
حيث قال عن الحجامة: ثبت طبياً من أسهل وأنجع وسائل التخفيف والقضاء على الخثرة واللزوجة للدم وخاصة للمرضى وآكلي اللحوم الحمراء هي الحجامة . وهي تاريخ طبي نبوي حيث كان الرسول محمد(ص) وآله وسلم يوصي أصحابه بالحجامة.
ما هي الكتب والمصادر التي اطلعت عليها؟
هناك العديد من الكتب والمصادر التي اطلعت عليها طيلة الـ (10) عام التي كانت فيها ممارستي لعملية الحجامة وقد يضيق المجال هنا بذكرها ولكن اذكر منها:
القرآن الكريم مع الطب في القرآن-للدكتور عبد الحميد دياب.
الطب النبوي واستخدام الحجامة- لأسامة نعيم.
النظام الصحي عند الإمام الصادق- للدكتور إبراهيم كسروان.
طب الأئمة – لأبي عتاب عبد الله بن سابور.
معجزة القرن العشرين الدواء العجيب – لمحمد أمين شيخو.
طب الإمام الرضا – لمحسن عقيل.
الكافي –للشيخ محمد الكليني.
الحجامة الحديثة – للدكتورة هيلينا عبد الله.
الحجامة في الشرع والطب – لمحمد الحسيني البقاعي .
الحجامة شفاء لكل داء – لمحمد شراد الانصاري.
اضافة الى مجموعة اخرى من الكتب الحديثة
ــــ ماهي الامور التي اثارتك في الحجامة دون غيرها فجعلتك تتخصص بها دون غيرها فكان من الممكن ان تتخصص في مجال الابر الصينية مثلا .
ـ ما شدني ان هنالك العديد من الاحاديث النبوية الشريفة التي تحثنا على الحجامه وايضا هنالك الكثير من الاحاديث عن ال البيت (ع) التي تحثنا على نفس هذا الموضوع
الكثير من المرضى قد حرموا فوائد هذا العلاج الذي يغنيهم عن الكثير من الادوية
اضافة الى ان ابي كان من الحجامين القدماء حيث اني كنت اراقبة وهو يقوم بهذا العمل ولذالك ملئني الاصرار على ان ادخل هذا المجال ولا سيما ان اختصاصي طبي اي في صلب هذا العمل وبعد ان قرات وسمعت من الاطباء واطلعت على فوائد الحجامة ازددت اصرارا على هذا الموضوع ولما رايت عدد كبيرمن حالات التي تم شفائها باذن الله وبركات ال البيت ( ع) بواسطة الحجامه كل هذه الامور دعتني الى ان اتمسك بهذا الموضوع وازداد بحثا عنه وكلما بحثت اكثر اتفاجئ اكثر لأهمية الحجامه والاهمية هذا الطب النبوي الشريف والذي لا يسلط عليه الضوء وبراي انه لم يأخذ حقه وان الكثير من المرضى قد حرموا فوائد هذا العلاج الذي يغنيهم عن الكثير من الادوية التي قد تسبب لهم مضاعفات جانبية او قد تكون تكلفتها مرتفعة علما ان معظم الدول المجاورة للعراق لديها مستشفيات متخصصة في هذا المجال وقد زرت بعضها في ايران وسوريا وتركيا والسعودية وضافة الى عدد من الدول الاخرى التي نقل لي الاخوة انها تتواجد فيها مثل لبنان والكويت .
ما هي الحالات المرضية التي شفيت بعد الحجامة؟
الأمراض القلبية : هناك العديد من الناس الذي يشكون من أمراض القلب ومنهم (جمال الدين السلمو) هو احد الذين يشكون من مرض القلب وكان مصاب قبل الحجامة باحتشاء عضلة القلب . وأما بعد الحجامة شعر بتحسن ملحوظ بالأعراض السريرية وانخفاض مستوى المعاناة وبشكل ملحوظ.
الأمراض الكبدية:(علي إبراهيم) هو احد الذين كانوا يشكون من أمراض الكبد وتحديدا التهاب كبد مصلي قبل الحجامة . وعندما أجريت له الحجامة لاحظ تحسن في وظائف الكبد وهو دليل على تحسن شفائي في الكبد. الأمراض التناسلية : حيث كان المريض( زكريا صالخي) يشكو من تضخم بروستات واكزيما مدمرة مزمنة شديدة قبل الحجامة . وأما بعد الحجامة تم شفائه وعادت البروستات إلى حجمها الطبيعي وذهبت الاكزيما نهائياً. وهنالك الكثير ممن كانوا يعانون من الأمراض العضلية والأمراض الرئوية والأمراض الدموية والعديد من الامراض الاخرى واذا اردت ان اذكر لك وللسادة القراء هنا عدد الذيين تم شفائهم او تخفيف الاعراض المرضية لهم بسبب الحجامة وبعض التفصيل البسيط عن حالتهم لطال بنا بالوقت والمقال ولكن يكفي ان اخبر كان كل شخص قمت باجراء الحجامة له او استمر على عملية الحجامه لا بد ان يلاحظ فرق كبير وتحسن يشعر به باذن الله تعالى واكيد هذا التحسن قد لا يأتي من اول مرة بالنسبة للبعض ولكن الجميع يستفادون من الحجامة ولم اسمع باي شخص تاذى من عملية حجامة صحيحة اجريت له .
ـــ قبل الحجامه هل تراعي الفروق الفردية بين المرضى اي كمية الدم الخارجة من شخص الاخر او عمرة او جنسة ؟
ــ اكيد ان هنالك فروقات بين الناس نعرفها من شكل الجسم وتدفق الدم وايضا تختلف بالنسبة للنساء علما ان هنالك امراة تقوم بالحجامة للنساء ولكن نحن نتحدث عن الموضوع بشكل عام كعلم والاطفال نحن لا نحجم الا لمن هم اعلى من عمر العشرة سنوات او لمن يعانون من امراض دون ذالك العمر ولكن لا نحجم نهائيا لمن هم دون العامين .
ـــــ هل هنالك اضوابط محددة للحجامه ولماذا ؟
ــ في مجمل عملية الحجامه هنالك ضوابط محدد ة بالنسبة للوقت ولعملية الجرح في اي مكان وبالنسبة لكمية الدم المستخرج وللادوات المستخدمة . فمن ناحية الوقت حدد لنا ال البيت (ع) وقت الحجامه ويكون افضلها هو في شهر الربيع لتدفق الدم الى جدار الجلد بصورة جيدة وطبيعية ولا يفضل الحجامه في الاوقات الباردة . اما بالنسبة للجرح فتكون بمشرط معقم وهي عبارة عن خدوش بسيطة في الجلد لا تترك اثر وليس كما يتصورها البعض بانها جروح عميقة تسبب النزف هي جروح لا يخرج منها الا نزر قليل من الدم ولكن مايجذب الدم للخروج هو الاكواب المفرغة من الهواء التي نضعها على الجرح اي العملية لا تستغرق سوى ثواني معدودة . ولا تترك اي اثر في الجسم . اما من ناحية الدم المستخرج فيحددة لون الدم اي اذا تغير لون الدم نكتفي من العملية والدم المسخرج ليس بالكمية الكبيرة . اما الادوات المستخدمة فهي معقمة ويعقم مكان الجرح قبل وبعد العملية .
كلمة أخيرة تقدمها للقارئ الكريم؟
على كل شخص يرغب بإجراء عملية الحجامة أن يستعمل الجهاز الخاص بالاستعمال لمرة واحدة وذلك لمنع انتقال العدوى والأمراض من شخص لآخر لسلامة الناس متمنياً للجميع الصحة والعافية بإذن الله تعالى.
ملاحظة:- أحب أن أشير إلى أن المرضى الذين نالوا الشفاء من الباري عز وجل ببركة الأئمة الأطهار سلام الله عليهم والذين ذكرت أسمائهم في هذا اللقاء ينتمون إلى بلدان عديدة
تحقيق/علاء الباشق

  

علاء الباشق

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/28



كتابة تعليق لموضوع : من كربلاء ..الحجامة تاريخ يمتد الى 3300 قبل الميلاد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق منير حجازي. ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : احسنتم وعلى الحقيقة وقعتم . انظر لحال أخيه السيد مرتضى الكشميري في لندن فهو معتمد المرجعية ومؤتمنها بينما حسن الكشميري مُبعد عنها نظرا لمعرفتهم بدخيلة نفسه . الرجل شره إلى المال وحاول جاهدا ان يكون في اي منصب ديني يستطيع من خلاله الحصول على اموال الخمس والزكاة والصدقات والهبات والنذور ولكنه لم يفلح ولس ادل على ذلك جلوسه مع الدعي المخابراتي الشيخ اليعقوبي. وامثال هؤلاء كثيرون امثال سيد احمد القبانجي ، واحمد الكاتب ، وسيد كمال الحيدري . واياد جمال الدين والغزي ، والحبيب ومجتبى الشيرازي وحسين المؤيد الذي تسنن ومن لف لفهم . اما الاخ رائد الذي اراد ان يكتب اعتراض على مقال الأخ الكاتب سامي جواد ، فسقط منه سهوا اسم الكشميري فكتبه (المشميري). وهذا من الطاف الله تعالى حيث أن هذه الكلمة تعني في لغة جامو (المحتال). مشمير : محتال وتأتي ايضا مخادع. انظر کٔشِیریس ویکیپیٖڈیس، موسوعة ويكيبيديا إصدار باللغة الكشميرية، كلمة مشمير.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيثم الحسني
صفحة الكاتب :
  هيثم الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عوائل الشهداء في ميسان تحمل وفد المرجعية الدينية العليا سلامها ودعاءها لسماحة المرجع الاعلى دام ظله

 داعش جنود إسرائيل في المنطقة  : د . محمد الغريفي

 المنظمة الأوروبية للأمن والمعلومات قوات غير عراقية تقاتل في العراق ووجود إيران أساسي في المعادلة العراقية  : البرلمان الدولي للأمن والسلام

  الحلقة الأولى.ماهو سر الفراغات في التوراة . نصوص مفقودة وتبريرات غير منطقية.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 بالصّور: تصاعد وتيرة الأعمال في المجمّع التعليميّ لجامعة الكفيل في النجف الأشرف  : موقع الكفيل

 الوزير  د. آن نافع اوسي تزور محافظة نينوى في اول زيارة لوزير في الحكومة العراقية بعد اعلان النصر  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 شرطة باريس تقتحم مكتب الجزيرة

 فيديو يظهر شروع إرهابيين في قتل أطباء وممرضات ومراجعين في مستشفى يمني  : متابعات

 مؤسسة الشهداء تستحصل موافقة صحة ديالى على تزويد ذوي الاحتياجات الخاصة بكراسي متحركة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 تعدد القراءات  : السيد ابوذر الأمين

 حـمـد  : حامد گعيد الجبوري

  حكومه المهات الصعبه  : عبد الكاظم محمود

 اشتباك في شارع فلسطين ببغداد   : ماجد زيدان الربيعي

 العمل تبحث مع اليونسكو اصلاح قطاع التعليم والتدريب التقني والمهني في العراق  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي لجنة الذرائعية للنشر مقال رقم 15  : د . عبير يحيي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net