صفحة الكاتب : مير ئاكره يي

نص رسالة نوشيروان مصطفى الى أعضاء كتلة التغيير في برلمان كوردستان
مير ئاكره يي

  

ترجمة : مير عقراوي / كاتب بالشؤون الاسلامية والكوردستانية 
المصدر : موقع سبه ى ، الموقع الرسمي لحركة التغيير . 
{ أعضاء كتلة التغيير في برلمان كوردستان المحترمين 
بعد السلام والاحترام 
لقد شارك هذا الجانب في تأسيس لائحة التغيير وحركته . على هذا فإني كمواطن أرى من حقي أن أوجه اليكم هذه الرسالة : 
مُذ أكثر من عامين أقسمتم اليمين في برلمان كوردستان كممثلين لمئات الآلاف من المواطنين  ، وقبل أن تكونوا برلمانيين فقد أقسمتم اليمين أمام الرأي العام بأنكم سوف تلتزمون برسالة لائحة التغيير ونهجه  إذن ، فإن جماهير كوردستان على أساس تعهّدات لائحة التغيير صوتت لكم . 
أنا مع رفاقي ، بكل فخر وقفنا الى جانبكم لكي نكسب ثقة الجماهير . وبأمل كبير تدفق مئات الآلف من المواطنين الى الشوارع خلال الحملة الانتخابية ، وبسبب دعم لائحة التغيير فقد تعرض نحو أربعة آلاف من المواطنين الى قطع مواردهم في الرزق ، والى العقاب ، مع تعرض الآلاف من رفاق حركة التغيير وأنصاره ومؤيديه الى تهديدات بالقتل ، والى الاعتقال والضرب  ، لكنهم إستمروا في دربهم ، وانهم لحسن الحظ قد ساندوكم . 
إن الآلاف من البيش مه ركَه القدماء ، والمئات من المراقبين الشجعان ، والمئات من الصحفيين والكتاب والفانين والناشطين الآخرون كانوا يساندونكم . وهكذا فإن رفاقكم في جريدة روزنامه ، في تلفاز K N N ، ردايو كَوران ، موقع سبه ى ومحطات شركة ووشه قد قاموا بأكبر حملة إعلامية ، حيث انهم قدموا الكثير من الخدمات الجديدة ، وانهم كذلك ألهموا الجرأة لمئات الآلاف من المواطنين كي يشاركوا بكل شجاعة في الانتخابات ، وليصوتوا كذلك بكل شجاعة . 
طبعا ، حتى الآن نحن نأمل منكم ، مع علمنا بأنكم سوف تلتزمون بالخط العام لحركة التغيير . ونحن أيضا كما كنا سعداء بدخولكم البرلمان ، علاوة نأمل حاليا ، وفي المستقبل أن تبقوا كشخصيات لها إحترامها بين الجماهير . ثم الذي يتوجّب توضيحه بأنه لانحسدكم ؛ لانحن ولارفاقكم ، ولا المواطنون في كوردستان ، وليس لهم طمع في إمتيازاتكم . بل بالعكس ، فإنه في مرات عديدة باركناكم وآفتخرنا بكم . وهكذا في حالات عديدة ، وفي مناسبات مختلفة مدحناكم وآعتبرناكم الرعيل الأول للنضال البرلماني . لكن بعد مرور أكثر من عامين حان الوقت لكي أقدم لكم بعض الكلمات ؛ 
إنني في حياتي الفدائية ، والى الآن قد إختبرت النساء الشجعان والرجال الأكارم أن لاينخدعوا ولايركعوا للأموال والمناصب ، وأن يكونوا صامدين بهتافات الناس لهم ، وأن لايغترّوا ، أو إعتبارهم أدنى منزلة منهم . وهنا لاأخفي فقد كان منهم ضعيفا في أول إمتحان له ، حيث لم يصمد أمام مُغريات الشقق والقصور والسيارات والحرس والامتيازات . لكن حتى الآن ، لا أنا ، ولا أيّ مؤسسة رسمية لحركة التغيير ، وبشكل رسمي لم نقدم على معاتبتكم ، لأني بحسب تربيتي السياسية لا أحبذ النصح والوعظ ، ولا أريد أحدا أن يخشاني ، أو يخشى الانضباطية الحزبية من أن يسيء ، بل أود أن يتحاشا ذلك بالخشية من المواطنين ، وبمحاسبة ضميره له . واني أعتقد بحكمة الهنود الحمر القائلة : خلال تربية الطفل دعوه كي يخطأ عدة مرات ، ثم فليدفع هو ضريبة أخطائه . في ذلك الوقت خذ بيده وتحدث معه . 
الآن وبعد تعرضكم لعدد من الأخطاء ، حيث أنتم قبل غيركم دفعتم ضريبتها . لهذا أريد أن أكون واضحا معكم بأن حركة التغيير ليست على إستعداد لدفع إتاوة على الأخطاء والأطماع لأِيّ أحد ، حتى إن كان نور عيني . أما أن تضعوننا في زاوية محرجة ، ثم تخيّروننا بين سمعة التغيير والخسارة لثقة مئات الآلاف من المواطنين ، أو مع خيار طرد عدد من أعضاء البرلمان ، فإننا سننتخب الخيار الثاني دون أيّ تردد . لكن الوقت لم يَفُتْ ، وهو مازال باق ، ومن الممكن خلال هذا العام والأشهر المتبقية لكم في البرلمان أن تراجعوا أنفسكم وتقوموا بما يلي ؛ 
1- على أعضاء البرلمان من كتلة التغيير الذين طالبوا بالشراء والملكية للشقق والقصور البرلمانية نَشْرُ توضيح للرأي العام ، كما أعلمناكم ، وذلك لطلب الاعتذار من جماهير كوردستان والناخبين ، لأِنهم تعهّدوا الدفاع عن الحق العام لا عن إمتيازاتهم الشخصية . لذا يجب أن يستقيلوا من البرلمان ، وإن لم يفعلوا سنقوم نحن بالإعلان للرأي العام بأنهم ليسوا بعد هذا من أعضاء برلمان التغيير ، لأنهم لم يثبتوا أمام التعهدات التي قطعوها .  
2- على كتلتكم تقديم مشروع لأجل تخفيض رواتب أعضاء البرلمان وجميع إمتيازاتهم ، مثل السيارات والشقق والقصور التي تعطى لأعضاء البرلمان . هذا الى حد أن يتقارب الراتب لعضو البرلمان الى أعلى مستوى راتب لمسؤول حكومي . هنا لا أعني المسؤول الحكومي الذي له إمتيازات خاصة . 
3- على كتلتكم طرح مشروع لإبطال تقاعدية أعضاء البرلمان ، أي إبطال كل تلك المقررات التي نصت حول تقاعدية الخدمة المدنية قبل أن يبلغ عضو البرلمان السن التقاعدية . ثم على المشروع أن يضمن العودة لعضو البرلمان الى وظيفته التي كان فيها قبل عضويته في البرلمان . أما الذي ليس له وظيفة فإنه ينبغي صرف راتب له لمدة عام كضمان  ريثما يتمكن من الحصول على العمل . ان هذا المشروع القانوني هو في صالح الجاهير ، لأنه يشجع عضو البرلمان على المثابرة للعمل جيدا لكي يكسب ثانية ثقة الجماهير ، لأجل أن يصبح مرة أخرى عضوا في البرلمان . 
4- تقسيم كتلتكم على عدة فِرَق ( خمسة فرق على سبيل المثال ) . وعلى هذه الفرق الخمس أسبوعيا زيارة خمسة مناطق مختلفة من كوردستان . وذلك للاصغاء عن قرب لمطاليب وإقتراحات الجماهير ، ثم تدوينها وتقديمها للمسؤولين ورؤساء الوحدات الادارية والوزراء ، مع تقديم نسخة منها الى رئيس البرلمان ، مع متابعتها عبر اللجان . 
على كل فرقة تقديم تقرير أسبوعي الى ( سيد عمر سيد علي ) مقرر الكتلة ، مع ذكر الشخص الغائب وعدم النشاط والعذر وأسبابه . وكما ورد في المشروع الدستوري لحركة التغيير ، إن لكل مجلس في مدينة يعين عضوا برلمانيا ، وعليه ينبغي تفعيل هذا الواجب . 
5- عدم تقديم مشاريع بصورة فردية ، بل عليكم الاجتماع والتشاور مع المجتمعين والادارات القانونية والاقتصادية والتحقيق السياسي ، ومن بعد تقديم المشروع . وذلك بعد أن تستيقنوا ؛ هل أن المشروع لا يتفق مع نهج التغيير أم لا ؟ ، لأن لكل مشروع توقيته . 
6- إن الموقع الرسمي مع إعلامنا سأوجهه للإهتمام بكم وفق أهمية النشاط والمشاريع لكتلتكم . لكن ينبغي أن يكون هذا واضحا انكم بدخولكم البرلمان لاجل التفاعل والتقارب مع الجماهير ، لا أن تظهروا دائما في وسائل الاعلام . نحن في حركة التغيير ، بالاضافة اليكم لدينا كتلتان أخريين ، مع نحو عشر إدارات ، وقرابة أربعون مجلسا في كوردستان . علاوة على أربعين مجلسا للجالية الكوردية ، حيث جميعهم يطالبوننا بتغطية نشاطاتهم ، لكننا لانتمكن إلاّ من تغطية الأكثر أهمية . ونحن نثق بموظّفينا الاعلاميين ، وانهم كذلك يعملون بإخلاص للحركة والجماهير . 
7- في الختام ... آمل على ضوء هذا الرسالة أن تفتحوا صفحة جديدة في حياتكم الشخصية والبرلمانية . خالطوا الناس وناخبيكم بكل إخلاص . أنا ورفاقي مساندون لكم ، وأتمنى لكم كل التوفيق . 
عن حركة التغيير 
رفيقكم / نوشيروان مصطفى 
2012 / 23 / 01  } 

  

مير ئاكره يي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/30



كتابة تعليق لموضوع : نص رسالة نوشيروان مصطفى الى أعضاء كتلة التغيير في برلمان كوردستان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض العبيدي
صفحة الكاتب :
  رياض العبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وفد مكتب السيدة وزيرة الصحة والبيئة يطلع على الخدمات الطبية في مستشفى ابن الاثير للاطفال  : وزارة الصحة

 لوكا مودرتيش يفوز بحائزة أفضل لاعب في أوروبا

 العدد ( 171 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 كراسي مؤطرة ونفوس متجبرة  : مديحة الربيعي

 افتتاح (23) مركزا لمحو الامية في تربية الكرخ الثالثة للعام الحالي  : وزارة التربية العراقية

 مشكلات عجز الموازنة لا يمكن حلها على حساب الفقراء في العراق  : باسل عباس خضير

 بوح له  : افنان المهدي

 تهجير بكتاب رسمي يصدر من عبعوب  : تحسين الفردوسي

 مضامين خطاب النصر  أولاً : النصر لم يكتمل !   : عمار جبار الكعبي

 السياسة الامريكية .. ولعبة الديمقراطية  : عباس طريم

 المثنى : مكافحة اجرام الرميثة تلقي القبض على عصابة للسطو المسلح  : وزارة الداخلية العراقية

  إصدار جديد للمفكر الإسلامي صالح الطائي  : علي فضيله الشمري

 أهوار العراق في أمستردام  : البروفسور جواد مطر الموسوي

 الدفاع كلمة السر في مواجهة أوروجواي والبرتغال

 حملت وزارة الخارجية مسؤولية التأخير وضياع فرص على المقبولين ..  : مكتب د . همام حمودي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net