صفحة الكاتب : د . حميد حسون بجية

عنوان الكتاب: غير قابل للإنكار Undeniable كيف أكدت الأحياء فطرتنا بأن الحياة مخلوقة؟
د . حميد حسون بجية

المؤلف: Douglas Axe

المترجم: ضرغام عبد الكريم الكيار

من منشورات العتبة الحسينية المقدسة| شعبة البحوث والدراسات

التاريخ: 1439| 2017

  ورد في تقديم الكتاب أن الدكتور دوكلاس أكس اختصاص هندسة جزيئية، وهو مدير معهد بيولوجيك، وهي منظمة أبحاث تابعة لمعهد ديسكفري في سياتل، عاصمة مقاطعة كينك في واشنطن. وقد ظهرت أفكار الكاتب في عدة كتب من بينها (التوقيع في الخلية)وفي كتاب (شك داروين) لستيفن ماير و(حل الحياة لسيمون كونواي موريس)وفي العديد من المجلات العلمية.

    يتناول الكاتب في الفصل الأول من الكتاب وتحت عنوان (السؤال الأكبر) السؤال الذي لم تجب عنه نظرية داروين، وهو(كيف أتينا للوجود؟). فموضوعها هو البقاء وكيفيته فحسب. وهذا يعني فيما يعنيه أننا حتى لو اعتقدنا بصحة نظرية داروين، فهذا لا يمنعنا من الشك بحقيقة أصل الحياة.

   على أن داروين نفسه وفي الطبعات الأولى من كتابه(أصل الأنواع) كان يشير في الخاتمة لرفض أقرانه الواسع في الوسط العلمي لنظريته. وكان يعزو ذلك للانغلاق الفكري للعلماء. وكان يعوِّل على "علماء التاريخ الطبيعي صغيري السن والناشئين" في قبولها.

     وقد عبَّر داروين عن كبير دهشته عندما تحول الرفض شبه الكامل إلى قبول شبه كامل في بضع سنوات. فما الذي حدث؟ لم يكن ثمة كشف علمي ساعد على ذلك. وقد عزا داروين ذلك لما أسماه ضغط الأقران. وهو ما كان مدفوعا من أجل تحقيق النفوذ.

  ويتكرر السؤال: لما أو لمن نحن مدينون بوجودنا؟

        بدءا، تقتضي بديهة التصميم العامة أن " كل ما يتوقف فعله وإنجازه على علم مسبق لا يمكن صدوره إلا من عالم مدرك."  فلا يمكن حتى للمهام البسيطة أن تنجز نفسها بنفسها. ومن أمثلة هذه المهام تحضير الحساء وتزرير القميص ولف الهدية وسواها. وهذه البديهة ليست جديدة. فقد صورها المؤرخ اليوناني بلوتارخ  في القرن الأول الميلادي خير تصوير. وهنا نركِّز على الثقافة العلمية وليس الأسئلة العلمية في طرح الأسئلة وإجابتها.

  وفي عام 1966 نُظمت ندوة في فلادلفيا تحت عنوان "التحديات الرياضية لتفسير الداروينية الحديثة للتطور". وخلال العشرين سنة اللاحقة لم تتكرر مثل تلك الندوة.

     وتحدَّت مجموعة صغيرة من المؤلفات العلمية نظرية داروين من خلال "استحالة أن تصبح الرموز مرتبة في تسلسل وظيفي طويل عن طريق الصدفة." ومن ذلك تسلسل الجينات وتسلسل البروتين. فمثلا كيف يجري تشفير تعليمات تسلسل البروتينات في جيناتها.

  وبديهي أن الضرر لا يأتي إلى العلم من أناس يبحثون عن نتائج، ولكن ذلك الضرر ينتج من أناس يحاولون قمع النتائج التي لا تتماشى مع طموحاتهم.

    إن الفكرة الأساسية في نظرية داروين التي تستحق التركيز هي قاعدة إمكانية إنتاج سلسلة من الكائنات أفضل من تلك الكائنات التي جاءت منها. بيد أن هذا التحول الذي يفترض قوة الانتخاب الطبيعي يتنافى مع كون الأشكال المادية للحياة تعبيرات عن شيء أعمق وثابت ومثالي. فالانتخاب الطبيعي ليس بمقدوره تتبع صلاحية الابتكار إذا لم يكن ذلك الابتكار موجودا فعلا.

    لم تكن نظرية داروين مؤشرا ناجحا للاختراعات. ومثال استخدام وكالة ناسا للهوائيات للتحسين الانتقائي في تصميم هوائياتها خير دليل على ذلك. فوجود أصل الهوائي لا ينجح في اختيار القبعة. ونجاح ذلك ليس عرضيا ما لم تتدخل في صناعته خبرة الإنسان. بكلام آخر، فإن التحسين الانتقائي يُثبت قيمته من خلال التوظيف الذكي الذي يقوم به الأشخاص الذين يحدِّدون ما يمكن وما لا يمكن القيام به.

  عام 2007 قدم عالم الأحياء التطورية في المركز الوطني لمعلومات التقانة الحيوية في ميريلاند، يوجين كونين، ما أحدث صدمة مزدوجة للعلماء في مجاله. أولا أقر بصراحة بأن أصل الخلية الأولى الحاملة للتعليمات الجينية لصنع البروتينات هو"لغز يهزم التفكير التطوري التقليدي." وثانيا ناشد علم الكونيات لدراسة أصل الكون وسلوكه ككل من أجل تصحيح كل شيء. وكان يعوّل على فكرة الأكوان المتعددة اللامتناهية من أجل الاستغناء عن مشكلة اللاإحتمالية الخيالية.

   فلو حاولنا أن نتجنب الله من خلال افتراضنا مجيء الحياة من الفضاء الخارجي، فنحن في واقع الأمر نُرجع أفعال الله إلى مكان آخر في هذا الكون. فما قام به الخالق أمر واضح، ولا يمكن أية نظرية أن تمحو ذلك.

   يتمثل الفشل الرئيس للمادية في عدم قدرتها على شرح الاختراعات. كما أنها غير قادرة على نحو قاطع على تفسير أفكار المفكرين.

  فنحن نعلم أن السبب في وجودنا لا يمكن أن يكون عرضيا. فقد خرجنا إلى حيز الوجود كما لو كان ذلك مرادا لنا. وهذا السبب لا بد أن يكون في حوزة من يرقى إلى بصيرة مدهشة للقيام بذلك.  

    يصر الماديون على أن الشخص ليس إلا ترتيب لعناصر الجدول الدوري على نحو خاص. بيد أننا على يقين من أن الأمر غير ذلك. فلا يمكن أن ينخفض تفكيرنا إلى عملية مادية. فنحن فقط من أُعطِيَ القدرة على فهم هذه الحقيقة المهمة. ونحن ندرك ذلك منذ الصغر. ولو كان هذا التجاوب بيننا وبين خالقنا بهذا العمق، فعلاقتنا معه لا يمكن أن تكون بعيدة المنال.

    قد بلغنا ذلك من خلال التفكّر. ولنذكر أننا بدأنا بسؤال بسيط هو(من أين جئنا؟). وكان ذلك السؤال مقرونا بعزم على الإجابة لمعرفة الحقيقة. في حقيقة الأمر لم تكمن الصعوبة في أننا لا نمتلك أي إجابة، بل في كوننا نمتلك إجابتين متناقضتين. ففي طفولتنا كانت لدينا بديهية التصميم من أن الحياة من صنع الله. ورغم معارضة الكثيرين لذلك، لم يتمكن أولئك من محو تلك البديهية. فدافع كثير منا عنها. وكنا نعتقد أن ثمة مزيدا من البديهيات البسيطة التي تعزز بديهيتنا الرئيسة. واتضح لنا أن الأشياء لا يمكن أن تحدث مصادفة.

   والآن نرى أن الكائنات الحية من أبرز الأمثلة على هذا المبدأ. فلا يمكن إنجاز وظيفة ما عالية المستوى دون وجود شخص يفكّر في ترتيب الأشياء والظروف لذلك، ووضع تلك الأفكار قيد العمل. وتتصف هذه الترتيبات جميعها بالتماسك الوظيفي رفيع المستوى. وهو ما نعلم يقينا أنه لا يحدث إلا عن طريق البصيرة، وليس المصادفة.

  خلال ذلك تعلّمنا كيف نتخلى عن النسخة الطوباوية للعلم، التي لا تشبه العلم الحقيقي على أي نحو. وعرفنا أن الذات والوجود الأساسيين لدى البشر لابد أن يتأتيا من إله موجود فعلا.

   ثمة رؤية للحياة أكثر إقناعا من الرؤية المادية، وقد نشأت بالسليقة. فقد نشأت فينا منذ طفولتنا، وأصبح إنكارها بعيد المنال.

   ولو أخذنا الحمض النووي مثالا، فإن معظم الناس يعتقدون أن العلماء قد توصلوا إلى كيفية عمل الدماغ، ويعتقدون أيضا أنهم توصلوا إلى كيفية عمل الحمض النووي DNA. فيعتقد معظم الناس أن المخطط الذي يتكون منه الكائن الحي مكتوب بلغة الجينات. وعليه فالأوز يصيح لأن لديه جين الصياح. وينبح الكلب لأن لديه جينات ذات نشاط مفرط. لكننا نصاب بالصدمة عند معرفة حالة الجهل المتعلقة بالحمض النووي. ثم أن علماء الوراثة  كانوا يعتقدون أن أكثر جوانب الكائنات الحية التي تُعزى بدقة إلى جينات معينة، اتضح بأنها كاذبة فيما بعد. وكانت تلك أول أسطورة تخص الحمض النووي. أما الأسطورة الأخرى التي سقطت منذ فترة وجيزة، فهي أن لدى العلماء فهم واضح للجين. لكن الأبحاث الحديثة تشير إلى أن مفهوم الجينات في أزمة حاليا. فالصورة البسيطة للجين باعتباره جزءا من الحمض النووي الذي يشفّر البروتين، لم تَصدُق إلا على البكتيريا.

                                قراءة

                      أ د حميد حسون بجية

  

د . حميد حسون بجية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/08/18



كتابة تعليق لموضوع : عنوان الكتاب: غير قابل للإنكار Undeniable كيف أكدت الأحياء فطرتنا بأن الحياة مخلوقة؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ريم أبو الفضل
صفحة الكاتب :
  ريم أبو الفضل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشرطة تؤكد أن يونس أبو يعقوب هو منفذ هجوم برشلونة

 ردا على مانشر من انفلات في المواقع الاخبارية  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 تهريب السجائر في الدبلوماسية العراقية  : د . رياض السندي

 اللاعنف العالمية: تفجيرات مكة تظهر طبيعة الفكر الإرهابي الغاشم  : منظمة اللاعنف العالمية

 همام حمودي : الإستفتاء سيضر بإستقرار المنطقة ومشاكلنــا سنحلها بالحوار  : مكتب د . همام حمودي

 ريحُ الحياةِ ولا يَسـتحكمُ العدمُ (البسيط)  : كريم مرزة الاسدي

 لهذا يناصبوك العداء؟  : فادي الحسيني

 اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي بالوقف الشيعي ترسل عدداً من المقاتلين الجرحى للعلاج في ‏مستشفيات تخصصية خارج العراق  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الوائلي : قانون منحة الطلبة انجاز مهم , وكان يفترض صدوره قبل الان

 التقى وزير الموارد المائية د حسن الجنابي في مكتبه السيدة ابتسام الهلالي  : وزارة الموارد المائية

 الادلة الجنائية تحتفل بمناسبة الانتصارات المتحققة في الموصل وترقية عدد من ضباطها لرتبة اعلى  : وزارة الداخلية العراقية

 أصحاب المزارع الصحراوية يتظاهرون أمام مبنى مجلس محافظة النجف الاشرف  : احمد محمود شنان

 اكتشاف من مادة ثبات الثيل الامريكي لمنع تساقط الشعر والتسريحة في تربية واسط الكوت  : علي فضيله الشمري

 السعودية تضغط على العبادي لمنع إقالة سلمان الجميلي

 العمل تشمل (8598) عاملا بالضمان الاجتماعي خلال الفصل الاول من عام 2017  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net