صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

 القول المتين في دلالات الأربعين . ج2
مصطفى الهادي

 💦 يجب أن لايُغمض الإنسان عينيه عن الحقيقة المرّة التي تعرضت لها قضية الإمام الحسين(ع) لا بل كل ما يتعلق بالأئمة الاثنا عشر سلام الله عليهم . المثيرون للشبهات لا ينقطعون عن ذلك فهو ارثٌ تاريخي عليهم إيصاله إلى الأجيال التي تليهم فهذه وصية سيدهم وكبيرهم معاوية لعنه الله عندما قيل له : (لو تركت شتم أهل هذه البيت) . فقال : (ما كنت لافعل حتى يربو عليه الصغير ويهرم فيه الكبير). يعني حتى يترسخ في وجدان الأمة ويصبح جزء من حياتها وتعتبره عقيدة لا يجوز تركها.

💦 بل تعدى ذلك من الشتم إلى القتل والذبح والتهميش والاسقاط لكل من يوالي آل البيت عليهم السلام أو يذكرهم بخير فكانت أوامر معاوية : (انظروا من قامت عليه البينة أنه يحب عليا وأهل بيته فامحوه من الديوان وأسقطوا عطاءه ورزقه، ولا تقبلوا منه شهادة ونكلوا به وإهدموا عليه داره). (1) فقرئت كتبه على الناس فأشادوا بذلك على المنابر والقي إلى معلمي الكتاب فعلموا صبيانهم وغلمانهم من ذلك الكثير الواسع حتى رووه وتعلموه كما يتعلمون القرآن وحتى علموه بناتهم ونسائهم وخدمهم وحشمهم. فتفاقم الأمر ولم يبق أحد من الشيعة إلا وهو خائف على دمه أو طريد على الأرض.

💦 ثم انتقل هذا الكره للعباسيين الذين استولوا على الحكم ونكثوا بعهدهم الذي قطعوه على انفسهم من انهم سوف يُرجعون الأمر لآل البيت.(2) وكبر الحقد في صدور العباسيين حتى وصل بهم الأمر إلى قتل كل من ينتمي لآل علي من العلويين وبناء الاسطوانات عليهم ودفنهم احياء ثم قاموا بحراثة قبر الحسين عليه السلام وتتبعوا شيعة علي تحت كل حجر ومدر، ووصل الاضطهاد حدا لا يُطاق بحيث فاقت جرائمهم بحق العلويين جرائم بني أمية حتى قيل في ذلك البيت المشهور:

تالله ما فعلت أمية فيهم ــــ معشار ما فعلت بنوا العباسِ.

💦 وتم القبض على الامام الصادق (ع) وحملوه إلى المنصور الدوانيقي.(3) وقد اوصى الامام الكاظم في زمن الرشيد احد اتباعه بأن يتوضأ ويُصلي على طريقة اهل السنة حفظا لحياته. وهذا الامام العسكري (ع) يقول لأصحابه إذا رأيتموني وضعت الخاتم بيدي اليسرى فلا تُسلموا علي ولا تقتربوا مني. وكثر الجواسيس حول بيت الامام العسكري حتى اخفى مولد خاتم الأئمة المدخر لإزالة الظلم والطغيان.(4) وقد كان الطغاة يأمرون جلاوزتهم أن يغيروا على دور آل أبي طالب في المدينة ويسلبون ما على نساءهم من ثياب وحلي، ولا يدع على واحدة منهن إلاّ ثوباً واحداً .

💦 وهكذا استمرت رحى الظالمين تطحن كل من يذكر اسم آل البيت (ع) حتى زمن الدولة العثمانية التي افتى مفتيها العام الشيخ نوح بـ (قتل الشيعة في كل مكان واباحة دمائهم واموالهم واعراضهم تابوا أو لم يتوبوا).(5) ثم رجع هذا الإرث إلى الجزيرة مرة أخرى على يد الوهابية الذين هجموا على كربلاء وقتلوا عشرات الألوف من الزائرين ونهبوا نفائس القبر الشريف واحرقوه، وتوجهوا إلى النجف لولا ان رحمة الله حالت دون ذلك. ولازال هذا الظلم قائما إلى يوم القيامة.

💦 في هذه الأجواء المليئة بالكراهية المشحونة بالتحريض والبغض والتي صاحبها تدوين مجحف للتاريخ، عاش الشيعة في ظلمات بعضها فوق بعض . ولذلك فإن الذي يسفك الدماء ويُبيح الاعراض والاموال ويأمر بقطع ايدي وارجل الزائرين، هل يعجز عن تشويه التاريخ وكتابة الفصول المزيفة التي تُنكر الثابت الصحيح وتدوّن الكاذب المفتعل؟

💦 وأقول باختصار : أن زيارة الأربعين وبقية شعائر الامام الحسين (ع) كانت موجودة حتى أواخر الدولة العباسية ولما عجزت دولة بني العباس على القضاء على هذه الشعائر والزيارات ، عمدوا إلى القبر الشريف فسلطوا عليه اليهود بمحاريثهم يحرثونه ويزرعونه في محاولة منهم لطمس ذكره وقطع سيل الزائرين (6) لأن الزائر إذا لم يجد قبرا يتوجه إليه يفقد الاتجاه الصحيح فينقطعون تدريجيا عن الزيارة إلى ان يتم نسيان الامر كليا.

💦 ولكن فات على الدولة العباسية بأن الشيعة أتخذوا الاحتياطات لذلك فحسبوا المسافات بالامتار من القبر إلى ما حوله بحيث يستحيل ضياع القبر مهما جرى عليه من طمس وازالة. ألا ترى أن قبر بنت الرسول (ص) ضاع بعد أن اعفى امير المؤمنين آثاره خوفا عليها من الظالمين. حتى قبر أمير المؤمنين عليه السلام فقد علم الامام أن بني امية لا يتركوه حيا وميتا فعمد إلى منطقة فيها علامات لا تزول فأمر ان يُدفن هناك بين الربوات الثلاث والذكوات البيض.

💦 ولكن عند ظهور اول فرصة تنفس فيها الشيعة هواء الحرية ظهرت هذه القبور وظهرت المراسيم وتم أحياء الشعائر من جديد كما هي وحسب وصية الأئمة عليهم السلام.(7) ولكننا نرى إلى اليوم تأثير تلك الدعايات والشبهات التي اطلقها الاعداء ضد هذه الشعائر هي نفسها اليوم تدور على السنة أعداء الشيعة ولكن مما يؤسف له أن بعض هذه التشكيكات تدور على السنة الشيعة.

💦 فإلى اخي الشيعي اقول : علمت او لم تعلم انك جزء من المخطط الأموي لضرب كل ما له صلة بآل البيت (ع) من خلال الترويج لبعض الشبهات التي اثاروها لمحو ذكر آل البيت (ع) فاتقوا الله يا أولي الألباب لعلكم تفلحون.

📛 المصادر :
1- شرح نهج البلاغة - ابن أبي الحديد - ج ١١ - الصفحة ٤٥.
2- الكامل في التاريخ لابن الأثير ج4 ص310. وقال أبو جعفر المنصور للامام الصادق (ع) (لاقتلنّك ولاقتلنّ أهلك حتّى لا اُبقي على الارض منكم احد). انظر: مناقب ابن شهرآشوب: ج 3، ص 251; بحار الانوار: ج 47، ص 178.

3- التنبيه والاشراف: ص 295. يقول المسعودي: (إنّ السرّ في تسمية نفسه بالمنصور، لانّه انتصر على العلويين). أما هارون الرشيد فليس أدل من قول (الخوارزمي) في وصف سياسته القمعية الدموية تجاه العلويين حيث قال: (الذي حصد شجرة النبوة واقتلع غرس الامامة). وقال الفخري في الاداب السلطانيّة: (كان يقتل أولاد بيت الرسول من غير جرم).

4- في الاتحاف بحب الاشراف: ص 179. يقول الشبراوي: (وخلف العسكري بعده ولده، وهو الثاني عشر من الائمّة أبو القاسم محمّد (ع)، وكان أبوه قد أخفاه حين ولد، وستر أمره لصعوبة الوقت وخوفه من الخلفاء، فإنّهم كانوا في الوقت يتطلّبون الهاشميين ويقصدونهم بالحبس والقتل ويريدون إعدامهم).

5- مستدركات أعيان الشيعة : 2 / 122 . منذ زمن السلطان سليم ! كانت حملات الإضطهاد المذهبي بأنواع الإهانة ، والظلم ، ومصادرة الأموال ، والقتل ، والتهجير ، والتشريد ، في كل البلاد الخاضعة للسلطان العثماني ، وخاصة في تركيا والعراق وسوريا ومصر ولبنان وفلسطين ، وقد استمرت هذه السياسة أكثر من أربعة قرون: حيث أطلق السلطان جنوده يعملون التخريب والتقتيل والسلب ! ونُهبت المكتبات الشيعية نهباً عاماً وحمل كتبها إلى عكا .. إلى أصحاب الأفران والحمّامات يوقدون بها أفرانهم.فهرب الكثير من العلماء والناس إلى إيران هرباً من سيف بني أمية العثماني.

6- بحسب ما يذكرُ الطبري في كتابه تاريخ الرسل والملوك. أن الخليفةُ المتوكل على الله في عام 236هـ، أمر بهدم القبر وتسويتِه بالأرض وزراعةِ ما حوله.

7- الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء، في القرن الرابع الهجري، استطاع البويهيون الشيعة الوصول للسلطة، وأضحى المحتفلون بذكرى الحسين لا يخشون من تضييقِ السلطة عليهم. وذكر ابن الأثير في تاريخه، أنه في عاشوراء عام 352هـ، قد خرجت النساء، منشراتِ الشعور، مسوداتِ الوجوه، يلطمنَ في الشوارع، وغلقت الأسواق، وقال ابن الجوزي في كتابه المنتظم في تاريخ الملوك والأمم، في أحداث عام 360هـ "إنه في يوم عاشوراء، فعلتِ الشيعة ما جرت به عاداتهم من النوح واللطم وتعطيل الأسواق.

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/10/14



كتابة تعليق لموضوع :  القول المتين في دلالات الأربعين . ج2
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : يعقوب يوسف عبد الله
صفحة الكاتب :
  يعقوب يوسف عبد الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التسلط الحزبي...  : د . يوسف السعيدي

 يراويك حنطة ويبايعك شعير...!  : رضوان ناصر العسكري

 التهميش والتجاهل  : اثير محمد الشمسي

 العبادي يزور السعودية

 هيجان المطر في دار الثقافة والنشر الكردية  : اعلام وزارة الثقافة

 قليلا من الاحترام ياصباح الساعدي  : سهيل نجم

  أجراءات أمنية مشددة  : حيدر محمد الوائلي

 صحة الكرخ:عملية الاولى من نوعها (رفع كيس كبير على الكلى اليسرى بحجم (17*18 سم)في مدينة الامامين الكاظمين ع الطبية

 في اربيل : هواوي العالمية تُطلق هاتف "مايت إس" بتقنية لمس ثورية  : دلير ابراهيم

 الإمام علي (ع) والتدوين الدستوري  : الدکتور الشیخ عبدالله الیوسف

 صحة الكرخ : زيارات تفتيشية على عدد من مراكز التجميل في مناطق مختلفة من بغداد

 عرض حالجي زورآ سجل مزارع حلا وساجدة بأسمه!  : ياس خضير العلي

 رسالة مفتوحة الى قداسة البابا فرنسيس  : اياد حمزة الزاملي

 أغتيال التاريخ  : علي فاهم

 ون يگلبي  : سعيد الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net