صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

قراءة في المجموعة القصصية ( أعمامي اللصوص ) الكاتب فيصل عبد الحسن
جمعة عبد الله

هذه المجموعة تتميز في براعتها في الغوص في قاع المجتمع . وكشف سلبياته وعلله الاجتماعية . لذلك ان المجموعة هي نسيج متناسق ومترابط بين واقعية الاحداث الجارية , وتنسيق بالمخيلة الخيال الفني , الذي يمتلك المهارة الاحترافية في صنعة القص , والسرد الحكائي , بلغة مشوقة وجذابة , تشد القارئ في رهافتها الديناميكية . وهي تتناول مفردات وثيمات الواقع المعاشي بتجربته الفعلية . لتشكف اشكال المعاناة والقهر الاجتماعي , لواقع فقد بوصلته , وخرج عن جادة الصواب , الى الظلم والحرمان والحيف  , وهي نتيجة منطقية وطبيعية , تتسم بها السلطة الشمولية المتسلطة على رقاب الناس . في غياب الامن والاستقرار الحياتي . نحو الانفلات الامور عن السيطرة , وتصبح السلطة عاجزة في معالجة السلبيات والعلل التي خلقتها بنفسها  , بل انها شريكة فعالة فيها  . لانها غير جديرة في المسؤولية والحكم , وتضع ثقل هزائمها واحباطاتها على عاتق الشعب المسكين . والمجموعة القصصية , تملك اسلوبية متمكنة في توظيف  نهج الواقعية الانتقادية . واختارت اسلوب النقد الساخر والمتهكم من ثيمات ومفردات  الواقع ومجريات أحداثه  . وتوظيف متمكن في اظهار الواقع يعيش  التراجيدية الكوميدية للاحداث السردية , وخاصة للبطل السارد , الذي هو شريك في تسجيل الحكايات من اعمامه  اللصوص وغيرها من النصوص القصصية برع في تقمص دوره في السرد الحكائي   . ويأخذنا في دهشة مشوقة لحكايات اللصوص , مغامراتهم ومجازفاتهم ومقالبهم . لاشك ان حكايات اللصوص مادة دسمة في الادب الروائي العربي والاجنبي . بكل اشكالها المشوقة . حتى برزت روايات مشهورة في الادب الروائي للصوص , ان صحت التسمية . والمجموعة القصصية ( اعمامي اللصوص ) للاستاذ الروائي المبدع  فيصل عبدالحسن , الى جانب تناول   مواضيع حيوية هامة أخرى , في الطرح والتحليل والرؤية  . مثل العلل الاجتماعية في الظلم والحرمان والحيف , ومسألة الحصار والحرب  والفقر والجوع , والحياة الخاوية , التي تحاول ان تصنع لنفسها شيء مهم , حتى تتسلى بها على معاناتها وقهرها الاجتماعي , وكذلك تكشف الافرازات السلبية . نتيجة الواقع المنفلت من عقاله عن جادة الصواب . وخاصة ان  يكون الناس  طعماً للسرقة والنهب والسلب . في مجتمع  فاسد ,  بسلطة فاسدة .لتضعنا  امام تدهور المنظومة الاخلاقية في قيم المجتمع . نجد هناك من يحاول ان يتجلد على  بمعاناته  الشديدة ,  ان يحافظ على عفته وكبريائه , محافظا على قيمته الانسانية بأبى وعزة النفس . رغم الفقر والجوع في قسوته الشديدة . نجد المبدع الاديب , يمتلك لغة مكثفة ومركزة في اسلوبها السردي المشوق . في كشف ادق تفاصيل العلل والسلبيات . كما يعرج على مسألة القتل والحروب العبثية , التي تخلق أزمة حياتية ووجودية . والمجموعة القصصية احتوت على ثلاثة أجزاء . وهي :
 1 - الجزء الاول . ضمت القصص القصيرة التالية : العين . الجثة . أعمامي من البخلاء . أعمامي السبعة . اعمامي المقلدون . أعمامي اللصوص . 
× قصة ( العين ) :
بعدما ضعفت ووهنت قبضة الحكومة المركزية , في الاطراف  والمدن الصغيرة البعيدة عن المركز . اخذت تظهر مليشيا الحزب الحاكم بتغيير عدسة عينها لمراقبة وترصد الناس في الايقاع بهم بشتى التهم . اخذت هذه المرة , بتشكيل مجموعات في القيام بالنهب والسلب , كعصابات قطاع الطرق , تنهب وتسلب المسافيرين على الطرق . في ايقاف السيارات والقيام بسلب ما يمتلكون من اموال وحلي وحقائب , حتى مواد الطعام في سد جوعهم على سفرهم . اي ان نهج الحزب الحاكم تحول من السياسة الى اللصوصية .
× قصة ( الجثة ) :
بعدما وقفت  الحرب وهدأت الصورايخ وغارات الطائرات . في ضرب مواقع حيوية لسلطة البعث في العراق . . اصبحت المعدات الحربية . مواد مستهلكة ( خردة ) تباع في المزاد العلني , وصادف سوء  حظ احد المقاولين المشترين من المزاد . اشترى سيارة محترقة من مخلفات الحرب المعطوبة . ولكن المفاجأة انه وجد داخل السيارة المحترقة . جثة طيار امريكي متفحمة , بما يستدل عليه من الزي العسكري . وبقايا اللحم المتفسخ والمتفحم , بجمجمة بيضاء ونتف من بقايا الشعر الاشقر . اما هذه المفاجأة السيئة وقع في حيرة من أمره ( ابو جابر )  . ماذا يفعل بالجثة , هل يدفنها سراً بدون ان يعرف أحداً  شيئاً عنها ,  أم يخبر السلطات الحكومية ؟ . وازاء هذه الورطة استشار شقيقه الصغير في الامر , واستقر الرأي في اخبار السلطات المحلية بالامر بوجود جثة متفحمة . ولكن بعد تبليغ السلطات , انقلب الامر ضدهم , وصخب الاعلام الداخلي والخارجي وحتى الامريكي . في الاتهامهم  بتعذيب الاسير الامريكي حتى الموت وحرق جثته . وانشغال القضاء الدولي والاعلام بالقصاص من المجرمين الارهابين القتلة , وحتى اعلام النظام عزف على هذه المعزوفة . وترك الناس آثار  فداحة الخسائر من الحرب المدمرة , وانشغل بهذه الجريمة الوحشية , ووجد طريقة لتملص من تبعيات الحرب المدمرة .
× قصة ( أعمامي السبعة ) :
يتحدث السارد كمدون حوادث اللصوصية التي يقوم بها اعمامه اللصوص . بأن يدون حكاية كل واحد من هؤلاء الاعمام السبع  في جلساتهم في السمر في ليالي الشتاء . تكشف  احترافهم مهنة اللصوصية على اصحاب المواشي ( المعدان ) . جندوا في الحرب  الايرانية والامريكية وغيرها . وكانت النتائج كالاتي   . أول الاعمام . أستطاع ان يأسر جنرال أيراني , وكوفئ كبطل بسيارة جديدة ومهر لزواجه . والثاني جلب ثلاثة أسرى جنود أمريكان ضلوا الطريق , فحاز على وسام الشجاعة . والثالث  احترق او تهشم نصف وجهه من شظية مدفع . والرابع سرق آلة ضوئية تطبع الاوراق النقدية من الكويت  , فراح يطبع الاوراق النقدية المزورة . والخامس فقد ذراعه في الحرب , وارتكن الى تربية الدجاج . والسادس جمع ثروة طائلة من جيوب المقتولين في الحرب . أما السابع فقد رضي بغنيمة الحرب , بمجندة امريكية اتخذها للمتعة الجنسية حتى انجبت له طفلاً . وطالبته بالنفقة للطفل في المحاكم الامريكية , واتخذها حجة في تحقيق حلمه بالسفر الى امريكا .
× قصة ( أعمامي اللصوص ) :
يأخذنا المبدع الروائي الى المتعة المشوقة بالسخرية المضحكة في طرائفها  , في الشيطنة في مهارة الحرامي او اللص بذكاء خارق , ولكنها تنتهي الى التراجيدية الكوميدية . لنأخذ واحدة من حكاياتهم على لسان لسارد المدون حكاياتهم . كيف تتم عمليات السطو والنهب . وكيف يتم التسلل الى البيوت . وذكر أحد هذه الطرائف من الحكايات  التي تكون مادة مسلية في ليالي الشتاء وعلى منقلة النار والشاي في اجتماع عائلي  . يدون بأن أحد اعمامه تسلل الى احد البيوت لسرقة الفرس , فأختفى بين الاغطية والوسائد . وحين جاء وقت العشاء لزوج والزوجة , استغل الظلمة ليشاركهم الاكل , ولكن الزوج شعر به , فمسك يده . فما كان من  اللص , إلا ان امسك يد الزوجة , وهي بدورها صاحت بالزوج غاضبة ( دعني آكل , لماذا مسكت يدي ؟ فترك المعيدي يد عمي , وقد ظن أنه قابض على يد أمرأته ) ص59 . ولكن بعدما نام صاحب الدار ( المعيدي ) تسلل الى الاسطبل لسرقة الحصان , في نفس الوقت كانت الزوجة في احضان احد العبيد لمضاجعتها . وحين شعر الزوج صاحب البيت بالسرقة . أستل سيفه , لكنه وجد أمرأته عارية يضاجعها احد عبيده في وضع مخزي , أستل سيفه وهشم رأس عبده , فهربت الزوجة عارية بالخوف والهلع , في حين استطاع اللص ان يهرب مع الفرس . وصاح به غاضباً ( لا بارك الله فيك!! لم يفعل بنا لص ما فعلته !! فضحتني في عشيرتي وقتلت عبدي , وطلقت زوجتي , وسرقت فرسي , وأكلت عشائي ) ص60 .
 2 - الجزء الثاني :
تتحدث النصوص القصصية عن محنة الحصار العراقي القاسي , بسنواته العجاف والمؤلمة في معاناة الناس , ودفعهم الى فاقة الفقر والجوع  , وشحة وجفاف معالم الحياة المعيشية اليابسة تماماً . ويضم هذا الجزء القصص التالية : 
1 - الكلبة التي صارات نمراً . 2 - المضحكة . 3 - في ظهيرة قائضة .
× قصة ( في ظهيرة قائظة ) :
تتحدث عن قصف الطائرات الامريكية . وهي تدق بصواريخها العاصمة . وكانت هذه الطائرات تقف  في سماء احدى المدن الصغيرة وتقذف بحممها الصاروخية للعاصمة . فما كان من الحزب الحاكم ان يحول هزيمته في الحرب  , لانه لم يستطع ان يدافع عن العاصمة ,  بهذا الانهزام والضعف والعجز , يتملص من تبعية الهزيمة النكرى , في اتهام هذه المدينة الصغيرة التي تقف الطائرات في سمائها , بالخيانة والتواطئ والعمالة , لانها سمحت للطائرات ان تقف بسمائها في قصف العاصمة . لذلك يجب حذفها من السجل المدني . وعدم التعامل معها والمطالبة بالقبضة على الجاسوس او الجواسيس المتورطين . ولكن احد الشطار الذين لا تفوتهم الفرص السانحة . اتصل بالرئيس ليخبره بخيانة مدينته . لذلك اعتبر بطلاً قومياً ووطنياً وكرم بنصب تمثال يؤرخ مأثرته الوطنية الكبيرة  , بهذه المسخرة التهريجية , التي تدعو الى السخرية والضحك , وهي تدل على خواء الحزب الحاكم .
3 - الجزء الثالث :
يضم القصص التالية . اللفافة العظيمة  . لغة العيون الخائنة . وعاء الضغط . دنيا أخرى .
× قصة ( اللفافة العظيمة ) :
امام اشتداد وطئة الفقر والجوع وشح الحياة في معاناة الفاقة والعوز . كان يضطر لسد جوعه اليومي , أن  يبيع اثاث وحاجياته المنزلية , حتى ليأكل ليبعد شبح الجوع المؤلم , ولكنه انتهى من بيع كل شيء , ولم يعد  يملك اي شيء يبيعه , مقابل وجبة بسيطة  من الطعام , وظل على هذه الحاة المزرية يقرقر الجوع في معدته  ثلاثة أيام  . طرقت أمرأة متسولة , تعيش على عطايا الناس البسيطة لتطعم اولادها الايتام ,  وتدفع عنهم شبح الجوع , في جمع ما تحصل عليه من مواد غذائية من الناس , طلبت منه مساعدته بما يملك القليل من  الخبز الى اطفالها اليتامى , سمح لها بالدخول , وعرفت حالته المزرية , واخرجت لفة الطعام , وطلبت منه مشاركتها في الاكل , رفض بحجة بأنه منذ قليل أكل وجبة طعامه . رغم ان الجوع يقرقر في بطنه . وطلب منها ان تعطيها الى اطفالها الجياع , واخرجت كعكة وطلبت منه  ايضاً ان يتناول شيئاً منها ,  لكنه رفض بأن اطفالها اولى بأكلها , لكنها خرجت وتركت الكعكة في مكانها .وهو  يتضور من الجوع المؤلم , لكنه كان يتحاشى ان يمد يده الى الكعكة ربما عادت واخذتها الى اطفالها , وظل على هذا الحال البائس والمرير في الاصرار في الممانعة في اخذ قطعة من الكعكة , وظل يبكي وينوح على الحياة المزرية . التي تدفع الناس الى التسول . ان معاني الدالة والبليغة , بأن القيمة الانسانية تحافظ عل الاباء والعزة والكرمة , حتى في الظروف القاهرة والمؤلمة .
× الكتاب : أعمامي اللصوص ( قصص )
× الكاتب : فيصل عبدالحسن
× الطبعة : عام 2019
× الناشر : وكالة الصحافة العراقية ( ناشرون ) الجيزة / جمهورية مصر العربية
× صفحات الكتاب : 143 صفحة

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/11/14



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في المجموعة القصصية ( أعمامي اللصوص ) الكاتب فيصل عبد الحسن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امال ابراهيم
صفحة الكاتب :
  امال ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من سيحاسب امريكا على جرائمها؟  : سامي جواد كاظم

 حين يصبح بائع البطيخ ( بطيخة )  : زهير مهدي

  من آداب المصائب  : معمر حبار

 البركان العراقي في سبات ..؟؟  : سعد البصري

 دائرة الوقاية تنفذ عدداً من الأنشطة والفعاليات خلال شهر تموز  : هيأة النزاهة

 ماذا لو إستيقظ المارد اليمني وقرر مهاجمة الغزاة ؟!  : حسن العمري

 أضحك حتى.. لا تبكي  : زيد شحاثة

 صاح الديكُ،، كوكو كوكو  : علي شيروان رعد

 من المستفيد من إفشال العملية السياسية في العراق؟  : د . عبد الخالق حسين

 الزوراء يعلن عن تشكلية حكيم شاكر للقاء ذوب أهن الايراني

 تحت قبة الكنيست.. ولكن في العراق  : مديحة الربيعي

 نيجيريا: مقتل 19 شخصا على الأقل بعملية انتحارية نفذتها طفلة عمرها 10 سنوات

 الطائفية في العهد الجمهوري، القاسمي والعارفي  : د . عبد الخالق حسين

 صحافة الاستقصاء بين النزاهة والقضاء  : رزكار ازاد

 ما آل اليه العراق ! وما ستؤول اليه كوردستان !  : جمعة الجباري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net