صفحة الكاتب : حميد آل جويبر

لماذا عدنان عدنان ؟ وأنا أنا؟
حميد آل جويبر

سيسارع قائلهم الى السؤال الاستنكاري التقليدي : ومن انت لتقرن نفسك بالدكتور عدنان ابراهيم ؟ واتمنى على اخي المتسارع في رشقي بهذا التساؤل ان يحملني على محمل واحد كحد ادنى وليس سبعين محملا كما هو المطلوب منه ، أي "طوّل بالك شواي" . بدءا ليس كل "أنا" هي مكروهة الاستخدام ودالة على الزهو المفرط الذي حذر منه علماء الاخلاق والتربية . وكثير من "الأنأنة" ، لو صح التعبير ، هو فضيلة ما بعدها فضيلة . فيكفي ان تعترف بالذنب امام نفسك او محكمة قائلا : "انا الفاعل"  ليحصحص الحق وتأخذ العدالة مجراها الطبيعي . ومن سيتسع صدره للسطور المتواضعة التالية سيجد ان الـ "أنا" فيها واردة للتقليل وليس العكس ، وانها استخدمت بصيغة المفرد لكن المراد منها الجمع ، فمثلي الآلافُ ممن يجدر بهم طرح هذه السؤال الكبير . لماذا استطاع الشيخ عدنان ابراهيم احداث كل هذا الخرق الكبير الذي اعجزَ مناوئي افكاره عن مواجهة حججه عندما اتسع الرتق على الراتقِ ؟ ولماذا لا يتحقق لنا ما تحقق ويتحقق له في كل يوم او حتى كل ساعة وربما اقل من ذلك ؟ ها انا اعود لـ"أنا" مرة اخرى مُجبرا لا بطل ، ومن شاء منكم فليفعل الذي فعلتُ من محاسبة ذاتية . كيف ؟ بجردة حساب بسيطة لم استعن خلالها لا بحاسوبي الماكنتوش ولا بآلة حاسبة كاسيو ، توصلتُ الى ارقام مذهلة لزمن من ذهب حولتُ ساعاته الى صفيح "تنك" او ما هو دون ذلك . ولو اني احسنت استخدام تلك الساعات مبكرا كما استخدمها صاحبنا ابن غزة المنسية ، لكان لي شأن آخر الان . فمنذ اكثر من اربعين عاما - وما زلت - وانا اتابع لعبة كرة القدم ، نصف هذا العمر تسرب مني لاعبا ومتفرجا والنصف الاخر متفرجا ومتابعا فقط . وبجردة بسيطة ومتفائلة جدا وضح لي انني اهدرت نحو خمسمئة ساعة كمعدل سنوي في ملاحقة الكرة الساحرة . ووفقا لهذا الرقم فانني اتلفت اكثر من عامين بلياليهما ونهاراتهما لا يقطعهما حضور مادبة غداء كبرى ولا حفل عيد ميلاد ولا حتى الاستسلام لسلطان النوم الجائر . حولين كاملين خاليين من اي منغص، أي آلاف الساعات ، كم تستطيع ان تنجز بهما من اشياء !!! قلت جردة حساب متواضعة لاني اهدرت اضعاف ذلك الوقت امام الشاشات الفضية الكبيرة واضعاف ذلك امام اجهزة التلفاز واضعاف كل ذلك في الهروب من الفراغ الى جلسات سمر مع الاصدقاء الطيبين من امثالكم . فتسربت الايام من بين اناملي الواحد بعد الاخر ، وانا ارمقها باستسلام ويأس كاملين ، وغاية حصادي منها الان ذكريات اجترها بفكي بعير لا تغني من الحق شيئا. ولئن توقفت عن ممارسة بعض هذه الانشطة "الاِهدارية" اليوم ، فليس لحكمة اغرزها الله في راسي ، انما بسبب تقادم العمر اولا، والقيود التي يفرضها عليَّ الالتزام الاجتماعي ازاء أسرة بادرتُ الى تكوينها مختارا. تـُرى، هل يمكن تصور الرقم الذي نخرج به لو اجرينا حسبة آلمانية دقيقة لما اضعناه من اعمارنا وما زلنا نفعل في كل يوم . حتى اذا تنبهنا الى كارثية تلك الارقام، رحنا نلتمس المحامل المصطنعة والاعذار الواهية لانفسنا الامّارة . زد على ذلك ان الزمان الذي نحرنا الكثير من ساعاته ظلما وعدوانا كان زمنا بسيطا في مجمله، لا حاسوب ولا يوتيوب، لا آيباد ولا آيبود ولا بطيخ ، اما هذا الزمان الذي "اتيناه على هرم" كما يقول عبقري الكوفة فانه لن يسمح لك بان تقرر وقتك بنفسك خاصة اذا كان عمرك يتارجح بين سنوات المراهقة ونهاية العقد الثالث . فوسائل اللهو اختُزلت احجامها وبخست أسعارها وهي من خفة الوزن وتواضع السعر ما يجعلها معك حيثما تولي وجهك حتى في الحمّام. وفي مثل هذه الاجواء يصبح البحث عن او قراءة او تحقيق كتاب في تاريخنا المتآمَرِ عليه ضربا من الترف وتعبيرا صارخا عن فراغ . مع مرور الايام ، تولد لي فضول جامح لمتابعة التعليقات التي يردُّ بها متابعو الشيخ عدنان ابراهيم على خطبه او محاضراته او ما يخطه يمينه على جداره الفيسبوكي الموقر بغية الوقوف على المزاج العام لجمهوره الكريم. هذه الردود في الغالب ولا اقول جميعها تركز على نقطة واحدة هي في مجملها ان الشيخ عدنان يحظى بمواهب خاصة وملكات خاصة وقابليات خاصة وتستمر هذه "الخاصات" الى ما يتسع له صبر الكيبورد . ولعل البعض يضفي على الشيخ - عِلما وليس عُمْرا كي لا يزعل علينا - من الاوصاف ما اظن ان ابا محمد لا يرضاها لنفسه من التبجيل المبالغ به احيانا. سادتي الكرام اطمئنكم ان الشيخ عدنان لا يمتلك شيئا ضنَّ الله به عليكم ، فكلاكما صنيع قدرة واحدة لا تظلم احدا من العالمين ، فيومه ذو الساعات الاربعة والعشرين هو يومكم لا ينقص ولا يزيد . وعمره الان هو متوسط اعماركم وجسمه كاجسامكم ومشاغله هي مشاغلكم ان لم تكن تفوقها ، وكل ما يقال عدا ذلك فهو حديث خرافة لا يصمد امام العقل والمنطق . اذن لماذا عدنان عدنان ونحن نحن؟ نتسقط اخباره هنا وهناك ، ونترقب محاضراته عبر ما اتيح لنا من وسائل الاعلام بشغف !!! دعونا نستمع اليه وهو يتحدث عن نفسه في احدى محاضراته القيمة ، والمعروف انه لا يتحدث في موضوع كهذا الا عندما يُستفز او يُدفع الى زاوية النرجسية دفعا وليس اختيارا . يقول في احدى محاضراته المثرية ما مفاده ان رحلته مع الكتاب بدأت وهو دون العاشرة ، واذا لم اكن مخطئا فان هذه الرحلة انطلقت مع الوزن الثقيل من الكتب التي لم اسمع بعناوينها وانا اتجاوز الخمسين . لا اتوفر على دليل يجعلني اشكك في صدقية الرجل ، فهو بعد لم يُنهِ العقد الخامس من العمر ما يعني منطقيا ان غالبية اترابه هم احياء يرزقون ان شاء الله . فلم يحدث ان كذّب احدُهم مزاعمَ الشيخ في الحديث عن نفسه ، ثانيا انني افترض الصدق المطلق في هكذا احاديث لانه لم ينسب اكتشاف البنسلين لنفسه ، او زعم زرعَ العلم الفلسطيني على ظاهر القمر. يا اخوان صدقوني ان ما فعله ويفعله الشيخ عدنان ، جميعنا يقدر على فعله الا من وُلدَ وفيه عاهة تقعده عن ذلك . فغاية ما فعل انه شك في وقت مبكر ، ثم قاده شكـُّه البنـّاءُ هذا الى البدء بمشروع "على أد الحال " للوصول الى ما يخرجه من دائرة الشك الى فضاء اليقين ، ثم بدأ مرحلة التمرد على الموروث الذي فُرضَ علينا هضمُه بكل مافيه شئنا ام ابينا . ثم بعد ذلك توصل الى قناعة مفادها ان ضريبة البوح بما توصل اليه من نتائج تتطلب شجاعة خاصة ، بل شجاعة فائقة يواجه بها طوابير من الحرس القديم المدججين بابشع الاسلحة فتكا. وكان شعاره في كل هذه الخطوات أن "اِعْقِلْ وتوكل" متمثلا بـ "اذا كنت ذا راي فكن ذا عزيمة … فان فساد الرأي ان تترددا" . وفيما راح الاخرون يعززون من قدراتهم التسليحية ، راح هو يتسلح بأنقى الاسلحة وأزكاها ، وهو سلاح العلم والمعرفة والبحث الدائب عن الحقيقة . ولانه على بينة من امره ، فقد كان حقا على الله ان يسدد خطاه ويفتح امامه مغاليق الآفاق . هذه قصة عدنان ابراهيم باختصار ، فما هو المعجز فيها ؟ وتلك قصتنا "أنا" باختصار . للوقوف على جانب من قصة النجاح هذه ، انظروا الى حركة يده المرعوبة وهو يود لو يستطيع كبح جماح عقارب ساعة معصمه عساه يوقف او يبطىء الزمن قليلا عندما يرتقي اعواد خطبة الجمعة او يحاضر … ففي راسه الكثير والوقت يمر عليه سريعا دون ان يكترث هذا الوقت الجائر لهذا الكثير. وانا على يقين من امري بان يد الشيخ عدنان اليسرى تفعل ذات الحركة عندما يقرأ كتابا، وعندما ينام، وعندما يأكل ، وعندما يكون مع اولاده وزوجه، وعندما يستخدم الهاتف ، وعندما يرد على رسائل عشاق فنه الرفيع في شبكات التواصل الاجتماعي ، وعندما يحاضر ، وعندما … وعندما … وعندما . فانظر، كم مرة في اليوم تراقب حركة عقارب الساعة خشية ان يمر الوقت عليك قبل انجاز مشروعك !!! اعلاه وصفة ليست سحرية لتصبح عدنان ابراهيم آخر او ربما انفع من عدنان بكثير ، ولا ينقصك او ينقصني ما يمنعك او يمنعني من تطبيق هذه الوصفة بحذافيرها الا جرعة واحدة من عقار الهمّة نتناوله صباحا مشفوعا بكبسولة "تجرّد" تبث في العروق قدرة اسقاط المقدسات الفارغة التي تحولت او حولها العسس الليلي الى اصنام تعبد مع الله او حتى من دون الله  


 

  

حميد آل جويبر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/11



كتابة تعليق لموضوع : لماذا عدنان عدنان ؟ وأنا أنا؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حيدر الوكيل
صفحة الكاتب :
  الشيخ حيدر الوكيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير الداخلية يستقبل السفير البريطاني في بغداد  : وزارة الداخلية العراقية

 في صالح من عدم اقرار قانون الموازنة  : مهدي المولى

 اعتقال ارهابيين اثناء محاولة الهجوم على مناطق تابعة لبعقوبة وتدمير 3 مفخخات

 وكالة تركية: البارزاني يجري اتصالات حثيثة مع الأتراك للخروج من مأزق الاستفتاء

 مفوضية الانتخابات تعقد ورشة عمل لملاكات الموارد البشرية في اربيل  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 السلام على صاحب السجدة الطويلة الأمام موسى كاظم الغيظ  : عبود مزهر الكرخي

 وزير الصناعة والمعادن يبحث مع النائب ماجد شنكالي عدد من المواضيع التي تخدم الصناعة الوطنية  : وزارة الصناعة والمعادن

 العراق بعين طفل  : خالد الناهي

 في هذا المساء  : امينة احمد نورالدين

 توصيات للحجاج الكرام..  : وزارة النقل

 عروس النيل : سامحيني  : سمر الجبوري

 وقفة إعتبار مع السيدة زينب بنت علي /ع/ في كيانيتها الصالحة ورامزيتها للنساء أجمعين  : مرتضى علي الحلي

 وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها بتطهير الجداول والانهر  : وزارة الموارد المائية

 ارسال وجبة جديدة من السكر وزيت الطعام الى الموصل لسد حاجة المحافظة وتأمين الوضع الغذائي  : اعلام وزارة التجارة

 بين مدير المدرسة في ميسان ومس لودا في هولندا؟!  : علاء كرم الله

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net