صفحة الكاتب : شاكر فريد حسن

" قصائد صادقة " للشاعرة لميس كناعنة
شاكر فريد حسن

بين يدي باكورة أعمال الصديقة ابنة الناصرة، لميس محمود كناعنة، ديوانها الشعري الموسوم " قصائد صادقة "، الصادر عن دار المواكب العام 1984، ويقع في 122 صفحة من الحجم الصغير، ويضم مجموعة من تجاربها الشعرية الأولى التي كانت نشرتها في عدد من الصحف والمجلات المحلية. وهي نصوص وجدانية وعاطفية وإنسانية وسياسية ووطنية، سكبتها من روحها وكتبتها بمداد القلب والشرايين، وتتسم بالوضوح والسلاسة والرقة والعذوبة والأنوثة والحس الإنساني الجمالي والعاطفة الجيّاشة والايقاع الموسيقي والشفافية الدافئة، وتنساب انسيابًا ثريًا سلسًا في مضمونها وألفاظها وكلماتها وحروفها.

وتدل قصائد الديوان على موهبة شعرية مرهفة الحس، خصبة الخيال، وهي فعلًا عفوية صادقة بكل ما كتبت وما خط الفؤاد والوجدان من همسات ونبضات وترنيمات وانفعالات وومضات ومشاعر روحية عميقة صادرة وخارجة من السويداء والأعماق.

تطالعنا في مستهل الديوان مقدمة للشاعر المرحوم عمر حمودة الزعبي " أبو فلسطين "، ومقدمة أخرى للشاعر المرحوم د. جمال قعوار " أبو ربيع ".

فالمرحوم الزعبي يقول عنها : " ولميس ... في نظري شاعرة ... صادقة، على قلة الصدق في شعرنا او في شعر كثيرين من شعرائنا وشاعراتنا، وما اكثرهم. فهي لا تنحت من صخر، ولا تغرف من بحر، ولا تفتعل ولا تتفذلك، تقول الذي تحس، بصدق وبموضوعية، برصانة وجدّية بلا تجميل ولا رتوش، وهذا ما يقرّه كل من يقرأ قصائدها، أو  احدى قصائدها ".

في حين يقول الراحل د. قعوار : " لم أشعر وانا اقرأ أشعار فتاة بمثل ما توحي به مجموعة لميس الصادقة، فهي امران متناقضان اذا جاز لي ان اقول : الرقة والقوة .. الرقة تتمثل في حديثها الى روح والدها، والقوة التي تعقبها في خطابها له ".

وتستهل لميس ديوانها بقصيدة كتبتها لروح والدها الكاتب والمؤرخ الأستاذ محمود كناعنة، أحد الأعلام الثقافية وأركان ثقافتنا المحلية وتراثنا وتاريخنا، الذي رحل عن دنيانا مبكرًا، قبل أن يتم مشروعه التاريخي ورسالته الثقافية، باحثًا عن الحقيقة، لكنه سيظل معنا بروحه الطاهرة، فتخاطبه بكل الإحساس الأبوي والرقة والجمال والصدق الشفيف، قائلة :

أيها الباحث في الاسفار عن وجه الحقيقة

ربما خَلًّفت بحثًا – او وثيقة

ربما اصبحت للتاريخ معلم

قل– أبِن – افصح – تكلم

أين مني أنت؟

اين البسمة النشوى الرقيقة ؟

اين – يا بنت أهدأي ؟ -

او اسكتي تلك الشقيقة؟

ايها النجم الذي شق طريقه،

كالحقيقة

وفي القصيدة ذكر وتثمين لدور والدها في تربيتها هي واخوتها على القيم والمثل والمبادئ الإنسانية النبيلة والحس الوعي الوطني التاريخي، وحب العلم والمعرفة، فتقول بكلمات مؤثرة تهز المشاعر :

كنت فينا ولنا

عِلمًا وجهدًا وشبابا

وابتساماتٍ والحانًا عذابا،

لم نكُن بَعْد شبابًا وصبايا،

كنت تحكي لي الحكايا

عن فلسطين

عن الأرض التي عَزت ترابا

عن صلاح الدين –

عن حطين

عن يبوس،

عن بيسان والقدس وعما

قلت لي .. عن وطن يبكي ويبكى

لَن يموتَ الحق، ما دُمنا طلابا

كنتَ عينَ الود والراعي – رواحًا ومآبا

جنة، تغني بما لذّ وطابا

وكتابا

رُحْتَ !!؟

كلا - ! لم تزل في بالنا مِلء الذهون

لم تزل

في لَيلنا، صبحًا يَطلُّ

لم تزل، خيمة حبِ تستظلُّ

أنت في القلب

وفي الروح، وفي دفء حنيني

وعيوني

وتخص لميس ايضًا أمها الحبيبة التي واصلت تربية أبنائها وأحسنت تربيتهم، وعلمتهم وزوَجتْهم، بعدد من القصائد، ولنسمعها وهي  تخاطب أم الرجال والمثل الأعلى لها، قائلة :

أنت يا أمّ الصفاء

بل انت أصفى

فاحللي القلب مكانا

واسكني في العين حَبًّة

من سواكِ

يا ملاكي

بعد يتم الأب بالحسنى رعانا ؟

فربينا في جنانك

وتعلمنا المحبة

وتخلّقنا ببعضِ من خصالك

يا سراجًا ليس يطفا

دوحة انتِ

وإنّا في ظلالك

نتفياكِ

وتحيينا، رعاءً وأمانا

أما في قصيدتها " انتماء الصمود " فيتجسد بين سطورها انتمائها الوطني وهويتها الفلسطينية، ويتجلى الحُب والالتصاق بالوطن والتمسك بالجذور والصمود في ربوعه :

وحقِ انتمائي

لأرضي ومائي

وماضِ وآتِ

وشعب الإباءِ

وأهلي الأباةِ،

سأقتل صمتي

بسيف المَضاءِ

وارفع صوتي

وأعلنُ ذاتي

وأبصق في كل وجه بغيضِ

فلست كسير الجناح المهيضِ

أنا من عرفتم

نَفَضتُ

قيودي،

فزعتم وخفتم

أنا الحق يدوي دويَّ الرعودِ

أنا البرق يخطف أبصاركم بالوميضِ

أنا شمس حقٍ جَلِيِّ الرواءِ

تشيب الليالي

وَيبيَضُ جنح الغراب

وأبقى هنا

وفي قصيدة " كفى " تتوجه إلى المتاجرين بالقضية الوطنية وآلام وآمال شعبنا وتقول لهم بصوت عالٍ كفى :

كفاكم

مَلَت النفوس الوعودا

وكلامًا

لا نرى فيه مفيدا

كفى

رقصًا وتدجيلًا وكذبًا

وكلُّ مِنكم اكتظ رصيدا

فلستم قادةً نقفو خطاهم

ولستم إن حَمَت أسدًا وصيدا

غنيتم، واختلستم

وابتنيتم

على آلامنا القَصرَ المشيدا

إلى أن تقول في النهاية :

لكم خزيْ

فلستم للمعالي

وما كنتم، لها، يومًا جنودا

وفي الدواوين عناوين أخرى ذات نزعات إنسانية وطوابع اجتماعية وأبعاد وطنية، وقصائد عاطفية ووصفية، تحاكي الذات والنفس الانسانية والطبيعة الخلابة والجمال والليل والنهار.

وغني عن القول أن لميس كناعنة شاعرة في صفاء الماء، ورقة الهواء، وفي بوحها سهولة ووضوح ورقة أسلوب، وحروف حريرية، وكلمات أنيقة، وديوانها " قصائد صادقة " يمثل خطواتها الاولى على درب العطاء، وفي مسيرة الإبداع الشعري، ومنذ ذلك الوقت خطت خطوات كبيرة، وتطورت فنيًا وجماليًا، ورسخت أقدامها أكثر في حقول الأدب ، وأثبتت حضورها في المشهد الشعري الراهن، فأبدعت في " طي ستائر الكتمان " وأحسنت " السفر بلا ضفاف "، و" أحبت بلادها " أكثر، وسجلت " أبجدياتها " في " أيامنا مواسم النهر الجاري "، فلها اسمى معاني الحب والتقدير وأجمل الأيام وأطيب الامنيات بالمزيد من العطاء والتألق والحضور الأجمل.

  

شاكر فريد حسن
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/01/04



كتابة تعليق لموضوع : " قصائد صادقة " للشاعرة لميس كناعنة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدنان عبد النبي البلداوي
صفحة الكاتب :
  عدنان عبد النبي البلداوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القوات العراقیة تحرر مركز قيادة داعش وتتقدم بمحيط جامع النوري

 أصدقاء الطفولة في المحكمة  : عماد يونس فغالي

 جريمة الاتجار بالبشر وموقف اتحاد الحقوقيين العراقيين منها  : داود السلمان

 أنا مع عراقنا الحبيب  : معمر حبار

 التربية تؤكد انها الجهة المختصة الوحيدة بتحديد موعد بدء العام الدراسي الجديد

 احصائية بخسائر العراق على مسؤوليه  : حيدر محمد الوائلي

 الشمري يبحث مع اقليم كردستان تنظيم عملية اﻻطلاقات المائية من سدي دوكان ودربندخان  : وزارة الموارد المائية

 مصدر مسؤول في مكتب المرجع السيستاني :شبكة اخبار العراق تكذب على المرجعية الدينية وتنشر لقاء مفبركا مع نجل المرجع السيستاني  : وكالة نون الاخبارية

 البطل محمد حامد القريشي من واسط بحرز المركز الاول في بطولة العالم المفتوحة كوريا اوبن  : علي فضيله الشمري

  أن صراع القيم سنة كونية من سنن الله في خلقه !  : سيد صباح بهباني

 الشیخ علي النجفي: فتوى الجهاد الكفائي اثبتت ان الشعب العراقي لديه قيم ومبادئ اختلطوا بها

 "جِدْرَ الشراكة ما يفور" يا حمد؟!!  : د . صادق السامرائي

 نتعرض لهجمة شرسة من قبل الارهابيين والمخربين  : وزارة الكهرباء

  انه ليس خرقا امنيا  : سامي جواد كاظم

 ترامب يلتقي رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في تموز المقبل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net