آية اللّه السيد محمد المحقق الداماد.. حياته وسيرته

ولد آية اللّه العظمى الحاج السيد محمد المحقق الداماد حوالي العام ١٣٢٣هـ في منطقة أحمدآباد في مدينة أردكان التابعة لمحافظة يزد الإيرانية من أسرة دينية زاهدة.

يعتبر المرحوم آية اللّه العظمى الحاج السيد محمد المحقق الداماد المتوفى عام ١٣٤٨ هـ ش (١٩٦٨. م) إحدى الشخصيات المرموقة في مدرسة قم و من المروّجين لها، و قد تحمّل اعباء جبارة فى تشييد صرحها، لا بل يمكن القول انّ الشيخ المؤسس الراحل كان ينظر اليه باعتباره الاجدر من بين الحلقة المحيطة به لمواصلة مسيرته العلمية.

وعلي الرغم من أن سماحته لم يخلف كتابا معينا؛ الّا انّ تقريرات دروسه المنشورة بجهود تلامذته جاءت لتشهد علي اسلوبه العلمي الرفيع، و تخلّد ذكراه العطرة، حيث الدقة المتناهية والفكر الصائب في عرض المباحث الاصولية المهمة، حيث انّه (رحمه اللّه) لم يترك مسألة علمية إلا وأعطاها من البحث ما تستحق و ذلك لدقّة المعهودة النابعة من حسّ متوقد، و أفق واسع، و لم يكن لاجتماع آراء عدد من العلماء حول مسألة معينة اي تاثير عليه ليتبنّى تلك المسألة كبديهية مسلّم بها،

فقد كان أحيانا ينبري لنقد آراء الأصوليين بشجاعة علمية منقطعة النظير، تعتمد الاستدلال المحكم، والحجّة القوية، مانحة ايّاه شرف السبق علي الآخرين في هذا المجال، و في الوقت ذاته ميزة التجدّد و الابتكار، كما سيقف الباحثون علي هذه المسألة بأنفسهم خلال هذه المباحث، آملين ان يزيد نشر هذه التقريرات نبراس البحث و التمحيص لعلم أصول الفقه نورا و ألقا، و التى طالما ترقبتها المحافل العلمية بشوق و لهفة.

المحقق الداماد

ولد آية اللّه العظمى الحاج السيد محمد المحقق الداماد حوالي العام ١٣٢٣هـ في منطقة أحمدآباد في مدينة أردكان التابعة لمحافظة يزد الإيرانية من أسرة دينية زاهدة.

وقد رحل والده الزاهد العابد (رحمه اللّه) قبل أن تقع عين وليده عليه، و ذلك عند ما كان في طريقه إلى زيارة العتبات المقدسة في العراق راجلا، حيث لم يعد من رحلته تلك، و ضاع أي أثر له، ولم يعرف متى و في أي بقعة قضى.

وترعرع الوليد في حجر والدته السيدة المتدينة الورعة، و شبّ في كنفها، لكن يد المنون لم تمهلها فامتدت إليها أيضا لتفجعه بها، ولتلقى هاتان المصيبتان بظلال ثقيلة علي روح هذا الطفل العظيمة الذي قرّر مواصلة طريق والده الفقيد و الشروع بدراسة العلوم الإسلامية في مسقط رأسه،

وبعد مضيّ ٣ أعوام شعر بضرورة الانتقال إلى وسط علمي أوسع إذا أراد مواصلة الدراسة وتنمية قدراته ومواهبه الذاتية، و من هنا اختار مدينة يزد القريبة من مسقط رأسه، و انخرط في المدرسة العلمية الدينية (الحوزة) في هذه المدينة ليتابع ما بدأه من قبل، وفي فترة قصيرة أظهر نبوغا غير عاديا، حيث ارتقى السلّم العلمي و حصل علي أعلى المراتب خلال ٩ سنوات قضاها في الدراسة و التدريس و العمل.

الهجرة إلى قم

حوزة قم منذ تأسيسها علي يد المرحوم آية اللّه العظمى الحاج الشيخ عبد الكريم الحائري اليزدي، استقطبت الحوزة الدينية في اهتمام العلماء و طلاب العلم والفضيلة، وفي فترة قصيرة شدّ إليها الرحال الأساتذة و الطلبة علي السواء، حتى أصبحت كعبة العلم و العلماء، و كان المترجم له ضمن قافلة الطائفين حولها، الذين لهفوا قلوبهم اليها، ليصبح بعد إتمامه لدراسته أحد النجوم الساطعة التى تنير سماء الفقه و الفضيلة في الحوزة الدينية في قم.

لقد افتتح أستاذنا الجليل مرحلة جديدة في حياته العلمية في قم مع بلوغه الى ١٨ ربيعا، و ذلك ضمن حضوره دروس اساتذة الحوزة الفطاحل آنذاك من أمثال: المرحوم مير سيد علي الكاشاني، المرحوم السيد محمد تقي الخوانساري، المرحوم ميرزا محمد الهمدانى، المرحوم الحاج الشيخ محمود الأردكاني، المرحوم السيد محمد الحجت و أخيرا المرحوم الحاج الشيخ عبد الكريم الحائري.

أظهر الأستاذ المرحوم اهتماما خاصا لحضور دروس المرحوم الشيخ عبد الكريم الحائري، حيث تابع بحوثه في الفقه و الأصول حتى انتقل الشيخ إلى رحاب اللّه.

و فى المقابل، أولى الشيخ المرحوم تلميذه المتميّز رعاية استثنائية، مودعا ايّاه كل ثقته فى الاخذ بيد الحوزة العلمية إلى مستقبل مشرق. و هنا ينقل الشيخ الحاج مرتضى الحائري عن والده «طاب ثراه» انه قلّما رأي طالب علم فطن ومحب للحقيقة كالسيّد محمد. هذا، وقد كان من ثمار هذه الرعاية الخاصة مصاهرة سماحته للأستاذ الأعظم، ومن هنا لقب بـ”داماد” أي الصهر.

كوكب متلألئ في سماء الفقه

بعد أن ارتحل آية اللّه الحائري إلى جوار ربه، وسّع السيد داماد من حلقة دروسه و أصبح محط انظار الجميع، و عجّ درسه بعد فترة وجيزة بأساتذة الحوزة الدينية.

انهمك استاذنا لسنوات طويلة بالقاء المحاضرات في الحوزة الدينية للمرحلة المتوسطة (السطوح)، و كان المستوي العلمي لهذه المحاضرات يوازي مستوي دروس المرحلة العليا بحسب بعض العلماء، و في هذا الصدد يقول المرحوم آية اللّه الشيخ مرتضى الحائري، لقد درست كتاب الكفاية عنده، و كان لتلك الدروس الاثر الكبير في تشكيل تركيبة التفكير الأصولي لدي.

وقد اضاء آية اللّه داماد سماء الحوزة العلمية في قم لفترة طويلة لينير قلوب المئات من طلاب العلم و الفضيلة.

بالإضافة إلى أيام الدراسة، كان الأستاذ يواصل القاء محاضراته أيام العطل كذلك، ويقضي ساعاته في التدريس والمطالعة والبحث، وعلي الرغم من جدارته في تقلّد اعلى المناصب في الحوزة العلمية، إلّا أن التدريس و البحث كانا يحظيان بمكانة خاصة لديه، بحيث عزف عن قبول أي مسئولية أو التظاهر بها.

ويكفيه علوا وشأنا أن السواد الأعظم من صفوة المدرسين و العلماء في الحوزة العلمية كانوا يفخرون بالتّلمذ علي يده، و يعتبرون ذلك و سام شرف لهم، و من هؤلاء نذكر:

بعض تلامذة الأستاذ:

١. آية اللّه العظمى الشيخ حسين علي المنتظري.

٢. آية اللّه العظمى السيد موسى الشبيري الزنجانى.

٣. آية اللّه العظمى السيد عبد الكريم الموسوي الأردبيلى.

٤. آية اللّه الشهيد الشيخ مرتضى المطهري.

٥. آية اللّه الشهيد السيد محمد البهشتي.

٦. آية اللّه العظمى ناصر مكارم الشيرازي.

٧. آية اللّه الشيخ عبد اللّه جوادي الآملي.

٨. آية اللّه السيد جلال الدين الطاهري الاصفهاني.

٩. آية اللّه الإمام موسى الصدر (الزعيم المفقود للشيعة في لبنان).

١٠. آية اللّه المرحوم آذري القمي.

١١. آية اللّه ميرزا علي المشكيني.

١٢. آية اللّه المرحوم السيد مهدي الروحاني.

١٣. آية اللّه المرحوم ميرزا علي احمدي الميانجي.

١٤. آية اللّه الشهيد الشيخ عبد الرحيم الرباني الشيرازي.

١٥. آية اللّه الشهيد الدكتور محمد المفتح.

١٦. آية اللّه العظمى الشيخ حسين النوري الهمداني.

١٧. آية اللّه السيد أبو الفضل المير محمدي.

١٨. آية اللّه السيد فخر الدين الطاهري الشيرازي.

١٩. آية اللّه المرحوم السيد محمد علي الموحد الأبطحي.

٢٠. آية اللّه السيد محمد مفتي الشيعة الموسوي.

٢١. آية اللّه المرحوم الشيخ عباس الايزدي النجفآبادي.

٢٢. آية اللّه السيد محمد ابطحى الكاشاني.

٢٣. الآيتان الأخوان المرعشي.

٢٤. آية اللّه الشهيد الشيخ علي القدوسي.

٢٥. آية اللّه المرحوم الشيخ محمد تقى الستوده.

٢٦. آية اللّه السيد محمد حسن المرتضوي اللنگرودي.

٢٧. آية اللّه الشيخ حسين المظاهري الاصفهاني.

٢٨. آية اللّه الشيخ محمد المؤمن القمي.

٢٩. آية اللّه المرحوم السيد اسماعيل الموسوي الزنجاني.

٣٠. آية اللّه السيد حسن الطاهري الخرمآبادي.

٣١. آية اللّه ميرزا محمد الپيشوائي.

٣٢. آية اللّه السيد محمد الحسيني الكاشاني.

٣٣. آية اللّه السيد علي المحقق (نجل المرحوم).

المؤلفات و الآثار

لم يترك آية اللّه العظمى داماد مؤلفا له غير «حواشى العروة الوثقى» بينما قام تلامذته بتدوين اهم دروسه و مباحثه و رشحات أفكاره العميقة و ابداعاته العلمية، نذكر منها هنا ما تناهى علمنا إليه:

١. صدرت مباحث الفقيد في «الحج»، «الخمس»، «الصلاة»، «الصوم»، «الاعتكاف»، و الجزء الأعظم من «الزكاة» من تقريرات آية اللّه الأستاذ الجوادي الآملي، حيث ظهر لحد الآن سلسلة «كتاب الحج» في ٣ مجلدات، و «الصلاة» في ٣ مجلدات، و «الخمس» في مجلد واحد.

٢. قام آية اللّه العظمى مكارم الشيرازي اجزاء من تقريرات «الأصول» للفقيد لم تطبع لحد الآن.

٣. صدر للفقيد داماد اجزاء من مباحث «الصلاة» في مجلد واحد، من تقريرات آية اللّه الشيخ محمد المؤمن.

٤. اجزاء من مباحث الصلاة وكذلك سلسلة كاملة من مباحث الأصول قام باعدادها نجله البار آية اللّه السيد علي المحقق، لم يطبع منها شيء حتى الآن، لكنّا نقلنا بعض مباحثها في هذه التقريرات بعد الحصول علي إذن منه، و قد تمت الإشارة الى ذلك في الهوامش.

٥. سلسلة كاملة من مباحث الأصول للفقيد بعنوان ( المحاضرات مباحث في أصول الفقه) وهي تقريرات اعدّها آية اللّه السيد جلال الدين الطاهري الاصفهاني بصورة منتظمة و بخط بديع، وقام الفقيد بمراجعتها بدقة، وقد أغناها ببعض الإضافات و الحواشى في الهوامش بخط يده، و ها نحن بفضل اللّه ومنّه نضعها في متناول المهتمين بالعلوم الدينية و الصائنين للتراث الثقافي الإسلامى و العلوم الإسلامية.

٦. مباحث كتاب الطهارة من إعداد آية اللّه طاهري. يشار إلى انّ آية اللّه السيد محمد مفتي الشيعة، كما ورد في ترجمته، قام ايضا بتقرير مباحث الطهارة للأستاذ، و لم تطبع بعد.

٧. كما جاء في ترجمة آية اللّه المرحوم السيد محمد علي موحد ابطحى أنه قام بتدوين دروس الأستاذ في مباحث الأصول و الطهارة، و هي موجودة في مكتبته و لم تنشر لحدّ الآن.

أبناؤه

لفقيدنا الأستاذ ٤ أولاد و ابنة، شأنهم شأن تراثه العلمي، خلفهم لخدمة الحوزة العلمية و المجتمع. و من بين أبنائه، يعتبر نجليه الكريمين آية اللّه الحاج السيد علي المحقق وآية اللّه السيد مصطفى المحقق من ألمع نجوم العلم و الفضيلة في الحوزة العلمية في قم.

هذان العالمان الجليلان اللذان يحتفظان بتراث والدهما الفقيد في صدرهما، كانا علي الدوام بمثابة قرّة عين الحوزة العلمية والأوساط الدينية، و هما يسيران علي خطى والدهما المرحوم.

النجل الثالث للفقيد هو الأستاذ المهندس السيد جعفر المحقق، الذي يقوم في هذه الأيام بإرسال الرسائل إلى بعض المسئولين في النظام الاسلامى فيما يتعلق ببعض التطورات السياسية و الاجتماعية التي يشهدها المجتمع. اما النجل الرابع للفقيد فهو السيد كاظم المحقق.

في يوم الأربعاء الثاني من شهر ذي الحجة عام ١٣٨٨هـ انتقل آية اللّه العظمى الحاج السيد محمد المحقق الداماد إلى الرفيق الأعلى عن عمر يناهز الى ٦٣ عاما، و دفن في إحدى زوايا الصحن الشريف لمرقد السيد فاطمة بنت موسى الكاظم (عليه السّلام).

وسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيّا

المصدر ( المحاضرات / تقريرات – الجزء1 المؤلف : السيد جلال الدين الطاهري الاصفهاني )

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/01/13



كتابة تعليق لموضوع : آية اللّه السيد محمد المحقق الداماد.. حياته وسيرته
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض حسن الجوراني
صفحة الكاتب :
  رياض حسن الجوراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عمليات بغداد: القبض على اربعة متهمين والعثور على 18 عبوة ناسفه

 كفى صدعتم رؤوسنا وملأتم قلوبنا قيحآ  : فؤاد المازني

 المثنى : مكافحة اجرام الرميثة تلقي القبض على عصابة للسطو المسلح  : وزارة الداخلية العراقية

 ايها المصريون احذروا الجنرال السيسي  : مهدي المولى

 علمتني زيارة الاربعين ..1  : الشيخ عقيل الحمداني

 من شهداء اهل العلم ( الشهيد السعيد سماحة السيد جاسم عبادي الموسوي (رحمه الله تعالى) )

 الحل هو تدمير إسرائيل.  : هادي جلو مرعي

 استشهاد الامام زين العابدين (عليه السلام) في المدينة المنورة..  : مجاهد منعثر منشد

 الوكيل الفني يلتقي محافظ بغداد ويبحث معه استلام صالة سامراء لافتتاحها أمام المسافرين  : وزارة النقل

 دعايات انتخابية ابلاش  : رشيد رسن العكيلي

 ما هي الحروب الشاذة التي تعيشها مهنة المحاماة (ج8)  : د . عبد القادر القيسي

 لجنة تقصي تبحث عن كاك نفط مفقود في كردستان  : باقر شاكر

 اجراء عملية جراحية لاستئصال ورم معقد متعدد الفصوص لمريضة بعمر (19) عام في مستشفى الكرخ للولادة

 مدمن المظاهرات الفاشلة  : علي السواد

 مؤسسة الشهداء تقيم معرضاً للصور في نصب الشهيد  : اعلام مؤسسة الشهداء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net